اغتصاب بطريقة شرعية ولكنه فرصة ثانية , في حاره قديمه من حواري القاهرة العشوائية

رواية اغتصاب بكيفية شرعية و لكنة فرصة ثانية= قصة اغتصاب

احيانا  يبدو ما يحدث لنا انه انتهت الحياة لهذا الحد

ولكن ما يحدث ان الله يعطينا فرصة تانية لنبدا حياة حديثة تعوضنا عن القديمه

اغتصاب بكيفية شرعية و لكنة فرصة ثانيه

 

الحلقة الاولي

فى حارة قديمة من حوارى القاهرة العشوائية

منزل قديم لعائله

الدور الارضى محلات يوجد محل خالد لتصليح اللابات و الكمبيوتارات و ه واحد ابناء العائله

الدور الاول يوجد محسن و زوجتة و ابنتة سحر و ابنة خميس

الدور التانى يوجد اخو محسن و هو طلعت و يعيش مع زوجتة و ابنية خالد و سعيد

وفوقهم  يبنى كل واحد لابناءه

محسن و زوجتة كباقى الاسر البسيطة الغير متعلمين و الذين لا يعلمون من دينهم الا القليل

وابنتهم سحر دبلوم فهي متبرجة طرحة تخرج من شعرها اكثر ما تخفي

ولبس ضيق جدا جدا و تعمل في بوتيك من الصباح حتى العاشرة او الحادية عشر مساءا

خميس دبلوم و مسافر الخليخ

اما طلعت و زوجتة كاخوة و لكن يغلب عليهم الالتزام بعض الشيء

خالد الكبير انسان في بداية التزامة لحية خفيفة بعض الشيء و قصيرة معهد كمبيوتر و يكمل حاسبات و معلومات

سعيد  مثلة كعمة و ابناءة دبلوم و يعمل صنايعى في و رشة و مقضيها

نبدا قصتنا بالصلاة على النبي

بعد ذلك التعريف بالابطال

…………………………..

سحر تعود من العمل متاخرة كل يوم حتى ال10 او 11 مساءا

خالد فاتح المحل عندما يراها يستشيط غضبا

خالد:انتى اية اللى يرجعك  متاخر كدة كل يوم في فتاة في سنك تمشي في الوقت دة انتي مش بتراعى سمعتنا في الحته

سحر:اخرس حد يقدر يكلم عليا نص كلمة دا اني كنت قطعتهوله

وانت ما لك انت اش احشرك ارجع حتى واحدة ليك عندي اية اما بلاوى صحيح

خالد:استغفر الله العظيم ربنا يهدي

ويغلق المحل و هي تطلع يقابلها سعيد

سعيد:اية القمر بتاعنا مكشر كدة لية هو انت بتحلو كل يوم و لا اني مش و اخد بالي

سحر:اسكت ياسعيد لحسن اخوك دة فور دمى اني عارفة مستحملينة كيف

سعيد:عشان تحسى بالمعاناة اللى اني فيها و تقدري

اصلة عملنا فيها عم الشيخ بقي

ماتجيب حاجة على الما شي كدة ياقمر

سحر ايدك جاك قطع ايدك

ف الحلال ياخويا

سعيد:طب ما تيجى نروح الخميس السيما و الدنياضلمة و ينهاار بوس يانهاار بوس

سحر نعم ياخويا فشرر

انا يمكن اجى بس تقعد مؤدب

لحسن ما في غير الشبشب انسلة على نفوخك

اااة انت فاكيرنى من الفتيات اياهم و لا كدة و لا كده

سعيد:دا انت ابو كدة و ام كدة يامعلم

ويطلع خالد على السلم

خالد:انتى اية اللى لبساة دة مش حاسة بنفسك

الهدوم هتتفرتك عليكى بالشكل ده

سحر:وانت ما ل اهلك اما غتاتة صحيح و انت بتشوفنى كيف و انت باصص في الارض

سعيد:اصلة ما شي يبص على الكوارع اللئيم

خالد:احترم نفسك ياسعيد

ربنا يهديكم

سعيد:لا مؤاخذة ياعم الشيخ

…………………….

يذهب سعيد الى صحبتة السيئة حيث الحشيش و ما الى هذا و تدخل سحر بيتها و خالد بيته

خالد: يا و الدي

كنت اريد التحدث معك في امر هام

طلعت:خير يابني

خالد:بصراحة ياوالدى مش عاجبنى كيفية تربية عمي لبنته

انت شايف لبسها و ترجع متاخره

ودا كله في و شنا لما الواحد يسمع عنها اي شيء بيتحرق دمى الصراحه

طلعت:يابنى احنا ما لنا خلينا في حالنا

مرات عمك لسانها سليط و لو اكلمنا هتفضحنا

هى من الناس الجهلة الى مفكرة كل ما تعرى جسم بنتها و تضيق لبسها يجلها خطاب كتير

خالد:يعني ما فيش فايده

طلعت:خلينا في حالنا ياخالد ما تعملناش مشاكل مع عمك

خالد:خلاص يابا اني ما يخلصنيش ازعلك مع اخوك

ربنا يهدى الجميع

 

 

 

الحلقة الثانيه

ذهبت سحر كعادتها شغلها و خلال عودتها من البوتيك ليلا و في شارع مظلم شخصان

الاول:اية الموزة الجامدة دي

دى طيرت ام الحجرين اللى في نفوخي

هجمو عليها كما يهجم الذئاب على فريستهم

واغتضبوها كاى حيوان في الشارع

فكانت كالبهيمة المذبوحة لم يستجديهم استرجاؤها

انها كاخت لهم او ما شابة و رموها و سط الطريق غارقة في دماؤها مغ شي عليها بلا حراك جثة هامده

فراها عم محمد رجل كبير في السن بتاكسى و معه راكب فتوقف بسرعه

عم محمد:لا حول و لا قوة الا بالله هو الدنيا ما بقاش فيها امان  خالص

شيل معايا يااستاذ انقلها لاقرب مستشفي

وفعلا نقلاها مسرعين الى اقرب مشفى و وجدو بطاقتها بها عنوانها فسجلت المشفى كل شيء و استدعو اهلها و عندما علمت امها  اخذت تصوت و جاءتها سلفتها و علمت بما حدث و اخبرت زوجها و اولادها و ذهب الكل الى المشفي

محسن و زوجته:ياربى نعمل اية في المصيبة اللى احنا فيها دي

يارب نجينا يارب

وسحر في حالة انهيار تام

وبعد فترة عادت الى بيتها لاتريد ان ترى شيء و لا تفعل شيء غير ان تحبس نفسها في حجرتها و تتشح بالسواد و ترتدى نقابها لا تدينا منها و لكن علة يحجبها عما حولها فلا ترى منه احد و لا احد يراها

…………..

فى منزل طلعت

خالد:احنا هنسيب عمي و فتاة عمي في الورطة دى و كلام الناس ما بيرحمش و بنهشوة في الراحة و الجايه

طلعت:واحنا بايدنا اية نعملة يعني

 

خالد:انت مش كنت بتحبها ياسعيد اني كنت شايف ان بينكو لغة و حوار ما تجوزها و تسترها

سعيد: اجوز مين ياعم واحدة معيوبة انت عاوز الناس تاكل و شي دى بت شمال اني ما ل امي بالشبكة السودا دى  ماتجوزها انت

خالد:خلاص اني اولى بستر فتاة عمي و هنزل اخطبهامن عمي

ام خالد:انت بتقول اية يابنى و اية يجبرك على كدة دا انت كلية و هي دبلوم و كمان استغفر الله العظيم ربنا حليم ستار

خالد اني قررت و خلاص و مش عاوز نقاش و لا هغير قراري

طلعت:انت حر يابنى اسكتى ياام خالد

خالد عمل عين العقل ربنا يحميك يابنى و يباركلك

……………..

فى شقة محسن

خالد:انا جاى اخطب سحر ياعمي

محسن بكسره:وانت اية يجبرك على كدة يابني

خالد:ماحدش جبرنى ياعمي دى لحمى و اني اولى بيه

بس يمكن تناديلها

محسن:ياام خميس نادى لسحر

ام خميس:قومى يابت خالد بن عمك هنا و ابوكى عاوزك معرفش ليه

سحر:مش عاوزة اشوف حد و لا اكلم حد سيبونى في حالي

ام خميس معلش هي نفسيتها تعبانة و مش عاوزة تقابل حد

خالد طب يمكن توصلينى لاوضتها و خليكى معانا

ام خميس:افتحى يابت خالد عاوز يكلمك

سحر مش عاوزة اشوف حد

خالد:افتحى ياسحر بدل ما اكسر الباب

سحر ودا اية المجنون دة كمان اني ناقصة هبل امه

سحر تفتح بنقابها افندم عاوز اية جاى تدينى الموشح بتاع كل مرة و اني السبب= عشان لبسى و ارفى اني مش نقصاك ارحمونى و سيبونى باللى اني فيه

خالد:طب يمكن تشيلى النقاب لان دى رؤية شرعية سحر:يعني اية البتاعة دي

خالد:لما واحد بيتقدم لواحدة لازم يشوفهامش هجوزك من غير ما اشوفك ما فيش عريس بيجوز عمياني

فزرغطط امها بفرح اخيرا حد هيستر بنتها

سحر اسكتى ياحاجة بتزرغطى على اية اني مش عاوزة اجوز و لا طايقة اشوف صنف راجل

ام خميس:اخرسى يابت و اتلمي

خالد:لا يا مرات عمي دا جواز و دا حقها و اني مش هضغط عليكى و مش عاوز الرؤية انهاردة اني هسيبك تفكرى و اجيلك تانى و ساعتها تظهرى من غير النقاب

……………

تتصل سحر بسعيد

سحر:قابلنى فوق السطح

سعيد:فى ايه

سحر:اخوك جاى يتقدملي

سعيد:ما اني عارف

سحر:وانت كيف تسيبة يتقدملى ما تقدمتش انت ليه

سعيد:طب هو و اد عبيط يشربك هو انما اني ادبس لية اني لما اجوز تبقى بت زي البرلنت زي الجنية الذهب تضربة في الارض يرن مش لا مؤاخذه

سحر:بقى هو عبيط عشان هيتقدملى اخس عليك و اطى دا خالد انضف منك و برقابتك

سعيد:اشربية اشبعى بيه

ونزلت مكسورة اكتر من كسرتها

وتفكر يعني الضحية و المجنى عليها هي اللى بيبصولها كدة لية ذنبى اية هو اني اللى قلتلهم يغتصبونى و لما بن عمي يقول كدة امال الغرب يقولو اية و صار لا ملجا لها الا ان توافق على خالد علها تحمى نفسها و اهلها من القيل و القال و لكنها تكرهة كرها شديدا و كيف لها ان تعيش مع ذلك الشخص و لا يوجد روح بينهما و لكنها مضطرة فهو بالنسبة لها اغتصاب و لكن بكيفية شرعيه

 

 

الحلقة الثالثه

ياتى الموعد المحدد لخالد مع سحر للرؤية الشرعية و تدخل دون نقاب كما قال

فلا ملجا للخروج من هذه المشكلة الا ذلك الحل فقد سدت كل الطرق

تدخل سحر سامو عليكو

خالد:مين سامو الى داخلة عليا بية دة اولا اسمها

سحر تتمتم هنبتديها غباوة بقي

خالد:سمعتك على فكرة و هفوتها بمزاجي

سحر ماهو انت الى داخل حامي عليا اوى من اولها

انت مش شوفتنى يلا بقى قال يعني مش في و شك بقالى 20 سنه

خالد:فى واحدة تقول للى هيبقى جوزها انت مش شفتنى يلا روح بقي

سحر:جوزها اهو كله اغتصاب بس بكيفية شرعيه

خالد اية الجملة العظيمة اللى قولتيها دى جبتيها منين

ثم اني لا هغتصبك و لا عاوز منك حاجة ياسيتى اطمني

سحر: اهو كلام

وانت مفكر انت اللى متعلم و بتقول كلام ما نا معايا دبلوم اني كمان

خالد:اة بالتاكيد معلم و منك بنتعلم صراحه

انما اش و صلنا لك احنا حياالله كليه

سحر:انت بتتريق احنا في مصيبة و انت بتتريق

خالد:مصيبة اية يابنتى اني جاى اجوزك مش اعتقتلك

سحر تاية ياخويا تعتقلنى كيف يعني

خالد:لا ما تركزيش و فوتى اللى ما تفهمهوش عشان ما تتعبنيش معاكي

سحر:ماهو تخلى البساط احمدى طالما هنعيش سوا بلاش النحوى بتاعك دة اللى ما يتفهمش و اكلم زي البنى ادمين

خالد:هو اني بكلم هيروغليفى معاكي

ماعلينا

المهم انتي جاهزة امتى نجوز

سحر شوف ابويا و امي

وفعلا اتفق خالد مع عمة على العفش و لوازم الفرح

وتزوجا و دخلا شقتيهما لاتعلم ماذا سيحدث و لكنها لم تكن تتوقع ما حدث

 

وعندما دخلا قال لها خالد ان تتوضا

سحر:اية ياختي دة هو هيعملنا حلقة ذكر و لا اية اما نشوف اخرتها

وتوضات فعلا

خالد:يلا عشان تصلى ركعتين خلفي

سحر:طب معلش ياخويا في دا السؤال

هو حد ما ت

خالد:لا ليه

سحر:امال احنا بنصلى ليه

خالد:دول ركعتين بيصليهم الزوج و خلفة زوجتة  عشان ربنا يباركلهم في زيجتهم

سحر:طب ياخويا ما شي اتكل على الله

وفعلا صلى بها الركعتين و دخلا حجرتيهما

وارتدت قميصها مضطرة فقد حذرتها امها و لا احد يعلم ما بها و لا يحس احد بها فاقتراب اي شخص منها يدمرها و لكنها مستسلمة لقدرها

وتدثرت بغطاءها الى ان ياتى ثم جاء من الطرف الاخر للسرير و اعطاها ظهرة لينام

 

سحر:خالد مش انهاردة ليلة الدخلة و لا اني غلطانه

خالد:لا ياسحر مش غلطانه

نامي و ما تفكريش كتير

سحر:خالد انت فيك حاجة ياخويا صارحنى اني اختك ستر و غطا عليك

خالد:ياسيتى اني زي الفل و ما فياش حاحة تحبى تجربي

فاتخضت سحر:لا يا خويا صادق

خالد:واية اخوات و اخويا اني جوزك جاك خوت يشقلبك

نامي بقى و ما تعفرتنيش خلى الليلة تعدى على خير

فنامت و هي تفكر في واحد قدامة واحدة عاملة البدع في نفسها و لابسة ا شي و شفت شي و يسبها و ينام اكيد في ان

او مصدق كلام الناس عليا و اجوزنى عشان يذلنى من اللى عملتة فيه

ولكنها استسلمت للنوم و لا تعلم ماذا سيحدث

 

 

 

الحلقة الرابعه

ف الصباح سحر لم تستوعب ما يحدث و قررت ان تتحدث مع خالد

سحر انت اجوزتنى عشان تذلنى صح

عشان في الراحة و الجاية كنت بهزاك

خالد: اني بردو يابنت عمي تظنى فيا كدة انتي لسة ما تعرفنيش كويس لماتعرفينى هتفهمي

بدا الشك يساورها مرة اخري

سحر:امال لا قربتلى و لا جيت جمبي

لية بقى مش فهماها الحتة دي

خالد:اولا اني مش حيوان بجرى و را غريزتة بس

وانا مقدر حالتك النفسية و الظروف اللى مريتى بيها عشان كدة سايبك لما تحسى بالاولفة معايا

فهمتي

سحر:اعدمك لو فهمت حاجه

خالد:هههههة انتي عاوزة تعدمينى في الصباحية دا انتي مشكله

سحر:طب براحة عليا كدة و واحدة واحدة فهمنى و بلاش الكلام المجعلص دة ما حبوش و لا افهموش

خالد:وعملالى دبلوم بس و بنقول كلام كبير

سحر:الله يسمحك انت بتتمسخر عليا عشان علامي على ادي

خالد:ياسيتى حاشا لله مش قصدى و الله اني بس بفك التنشنة اللى انتي فيها دي

ولا على اية هنقعد في شرح التنشنة دى اسبوعين

سحر:لا ياخويا فهماها انت فاكرنى حمارة كنا بنقولها لبعض ما تنشنيش معايا اني و الفتيات اصحايي

خالد:طب الحمد لله

المهم اني اقصد انا مش هاجى جمبك الا اما الاقيكى انتي اللى جاية في حضنى و عوزاني

سحر عشم ابليس في الجنه

يبقى هتستنى كتير

انت لو عاوز حاجة خدها

خالد:ياسيتى اني صابر و محتسب و اجرى على الله

ومش هياس منك

وحتى لو ما حبتنيش و ما رتحتيش معايا و حبيتي اطلقك اني ما عنديش ما نع

سحر:بس اني بردو مش مرتحالك ما هو ما فيش واحد معاة مراتة بت لونة و نغشة كدة و هيسبها في حالها

خالد:يابت اهمدى بقى ما تكبريهاش في دماغي

دا اية البت دي

ياسيتى اني عارف انك ما بتطقنيش و مش يمكن هخدك غصب ابدا لو هموت عليكى يبقى فرق اية بينى و بين اللى اغتصبوكي

سحر:انك جوزي

خالد:انا بقى مش عاوزها الا بالتراضي

سحر يعني هتصبر و مش هتنخ

خالد:انخ دا انتي مصيبة في تعبريتاك بتجيبى الكلام المنقرض من زمن دة كيف

سحر:اهو بسمع امي

خالد:على راسي ياسيتى انتي و الست الوالده

سحر:تسلم و تعيش ياخويا

خالد:بس رجاء بلاش اخويا عشان بتحرق دمي

سحر ما شي ياخويا

يوووة معلش بقي

خالد:انا ما شي اشوف طعام عي شي احسن

سحر:هتنزل في الصباحيه

دى الناس تاكل و شي

اصبر يومين حتى و ابقى افتح

 

خالد:طب اني نازل اشوف الجماعة تحت

سحر:ما شي سلملى عليهم

…………….

خالد:يسلم على امة و يقبل يدها

ازيك ياست الحبايب و حشتيني

ام خالد:تسلم ياحبيبي من كل شر

عامل اية يابني

خالد:الحمد لله ياامي

سحر فتاة حلال و غلبانة اوي

ام خالد:ربنا يسعدك يابنى و يجازيك خير

خالد:دا و اجبى ياامي اني مش بعمل فيهارائعة دى عرضى و لحمى لو ما سترتوش مين يستره

واللى بعملة حالا هيقعدلى في اولادي ان شاء الله

ام خالد:ربنا يصلحلك الحال ياحبيبي و يديك على اد نيتك

………………….

ثم يطلع الى سحر

خالد:الرائع عاملنا اية انهارده

سحر:لا دا اني استاذة في الطهي لو دوقت طبيخى مش هتسلاة بس عندنا الطعام كتير بتاع العشا زي ما هو لمانخلص ابقى ادوقك

خالد:اعتبر دة و عد

سحر بالتاكيد و اني و رايا اية غير الطبيخ

ياخذ خالد مصحفة و يرتل و ردة بصوت جميل

سحر:الله صوتك حلو يابن الاية في القران

بس اني عاوزة منك حاجة و مكسوفة اتقل عليك

خالد:اؤمريني

سحر:انا القران تقيل عليا اوى في القرايه

ونفسي احفظة و عامل زي الطلاسم اقرا و لا افهم حاجه

خالد:بس كدة كل اما اجى بليل نقعد اقريكى و احفظك كام اية بكام اية و افهمك اللى مش فهماه

ونبدا بليل ان شاء الله على ما الناس اللى هتيجى تهنى تمشي

سحر:ان شاالله خليك يارب

بس انت طيب معايا كدة ليه

دانا كنت مبهدلاك في الرايحة و الجايه

خالد:يظهر انا باجى على البهدله

سحر:ههههة يوة جاتك اية ياخالد ضحكنتني

وينتظر خالد و سحر من سياتى للتهناه

 

 

الحلقة الخامسه

جاء المهناين و الكل يدعو لخالد و انه ستر هذه البنت المسكينة و هي  تتالم و لا احد يحس بها هل المجنى عليها اصبحت الجاني

وبعد خروجهم انطلقت لغرفتها تبكي على حالها فلا احد يحس بها حتى اقرب الناس لها

وتبعها خالد

خالد:بتعيطى لية دلوقتي

سحر: مش شابف كلام الناس و اكن اني السبب= و ما حدش حاسس بيا ان اني المجنى عليها كلهم بيدعولك انك سترتنى مع انه مش ذنبى يحاكموهم هم اللى عملو فيا كده

يحتضنها و تبكي بحرقة و هو الوحيد الذى يحس بها

خالد:طب مش كفاية اني حاسس بيكي و لا ما يهمكيش

سحر:انت طيب اوى ياخالد

ربنا يخليك ليا ياخويا

خالد هاااا تانى اخويا هزعل منك و الله

سحر:انا اسفه

خالد:يلا بقى ضربتلنا الليلة مش كنا هنبتدى نقرا شوية قران

سحر:اة صحيح

خالد:طب اتوضى و حصليني

بداء خالد يتلو و هي و راة و يفسر لها ما تريد و عند ايه

(فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى و ثلاث و رباع)

اخذ يفسرها لها يعني الواحد لو مراتة مش مريحاة و لا في فرق في السرعات يعني مش مكفياة او مريضة او لا تنجب يمكن يجوز تانية و تالتة و رابعة بس بعدها بيقول فان خفتم الا تعدلوا فواحده يعني شرط يبقى عادل بينهم يعني يجيب لدى زي دى زي دى او يبيت عند كل واحدة زي التانية و هكذا كل حاجة يعملها لواحدة يعملها مع التانية و الا ما يبقاش عادل و ياتى يوم القيامة و شقة معوج

سحر:يعني انت يمكن تتجوز عليا ياخالد

خالد:يعني دة اللى طلعتى بية من كل الى قلته

مافيش فايدة في الستات

الست هي الست في اي وقت المهم جوزها هيجوز عليها و لا لاء

سحر لا بجد اصل دى مش جوازة اصلا دانت  لسة ما جوزتش لحد دوقتي

خالد:لا ياستى اني مش هجوز و مبسوط معاكى كده

تنظر له نظرة فيها ريبة و شك

خالد:بت اني مبحبش البصة دى بدل ما تهور عليكى و انتي اللى هتعيطي

سحر:مش قصدى حاجة و الله

خالد:عليا اني مش معايا الحركات دى دا اني مربيكي على ايدي

يلا بقى انتي سهرتيني

سحر:لا و النبى ياخالد خلينا شويه

خالد:اولا و النبى بتاعتك دى حرام لانة شرك بالله

سحر:دا سيدنا النبى انت هتكفر ياجدع

خالد:ياسيتى سيدنا النبى على راسي و على عيني و حبيبي يارسول الله بس هو في الاخر بشر ما توسلش الية التوسل لله و حدة ما قولش و النبى اقول بالله عليكي

سحر:ولو انا مش فاهمة حاجة بس خلاص مش هقولها تانى انتي ادري

خالد:شاطرة بحبك و انتي بتسمعى الكلام

تنظر سحر بخجل في الارض

خالد:هنام بقى و لا لسة حرام يعني اذا كان حبيبك عسل ما تلحسوش كله عندي شغل كتير متركن في المحل

سحر:طب يلا

ويدخلان كل على طرف

سحر بس انت متاكد انك كويس

ينقلب اليها و تكاد راسة فوقها

خالد:ماتنرفزنيش ياسحر و عدى الليله

فتتلاقى العيون و تحس بالخجل و يحس بخلها

سحر بصوت هادي:خلاص خلاص اسفة و تلف نفسها

فيقوم يتمتم:الواحد مصلب نفسة و ما سك نفسة بالعافية عنها و دى مش هتهمد الا اما تحصل مصيبه

ويخرج من الغرفه

فتقول له رايح فين

خالد:طالع الصالة عندك ما نع

سحر:انت مش قلت و راك الشغل بدري

خالد:مش رايح الشغل ياسحر انبسطى اهمدى و نامي بقى و عدى الليله

سحر:خلاص انت حر اني عاملة عليك

 

 

 

الحلقة السادسه

ياتى خالد من العمل ليلا و يتع شي مع سحر و تبدا جلستهم اليومية تدخل تتوضا سريعاويلاحظ لهفتها على هذه الجلسه

ويبدا يقرا و هي و راءة و كالعادة يشرح ما لا تفهمة و جاء عند الايه

و اذ قالت الملائكة يامريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى بن مريم …….)

خالد:اظن انتي عارفة ان السيدة مريم كانت عذراء يعني فتاة ما تجوزتش  وخلفت السيد المسيح دون جماع برجل

سحر:ياااراجل و في واحدة تخلف من غير راجل

سبحان الله دا القران دة مليان اشياء كتير الواحد ما يعرفهاش

واخذت تسرح

ياسلام لو كل الستات تخلف من غير رجاله

خالد:ياسلااام و احنا تعدمونا بقى ملناش لازمه

سحر:اهو بدل الارف اللى بيعملوة ما شوفتش ام ابراهيم جوزها الله يجحمة مطرح ما راح كان بينزل في نص الحارة يشبشبلها على نفوخها و لا ام اسماعيل  اللى كانت ترقع بالصوت الحياني

ههههة دا احنا مرة طلعنا لقينا جوزها الله احرقة دالق عليها ما ية سخنة و الست تفرفر زي الفرخة لماننتف ريشها

خالد: اية اذاعة رويتر الحارة اللى اني  قاعد فيها دى احنا في السيدة مريم العذراء اية دخلنا بام براهيم و ام اسماعيل

سحر:مش بقولك على اللى الرجالة بتعملة مع مرتاتهم امال اني بكرهم من شويه

خالد:ياشيخة اتقى الله ما نا جوزك اهو و لا عملت فيكى حاجة و انتي اللى مطلعة عيني

 

سحر:لا هو في زيك اني بقصد الرجالة هو انت راجل

خالد:بت انتي اتهبلتى و لا ايه

سحر:يقطعنى ياخالد و الله ما اقصد دانت سيد الرجالة كلها اني اقصد انك ملاك ما فيش راجل زيك دا انقرض النوع بتاعك ده

خالد:طب قومى بقى كفاية كدة فورتى دمي

سحر لا و النب… اقصد بالله عليك احكيلي

خالد: هو اني قاعد على القهوة بحكى حكاوى القهاوي

بس عشان بالله عليك دى هنكمل

طب انتي عارفة الاية دى ويكلم الناس في المهد و كهلا……)

 

انتى تعرفى ان السيد المسيح كان بيتكلم و هو رضيع

سحر:قديمة عرفاها دى كان بيكلم  وهو نونه

خالد:نونة السيد المسيح نونه

قومى ياسحر اعمليلى شاى اني صدعت منك

سحر:طب اوعى  تقوم هعملة و اجى فريره

تمشي سحر و خالد يضرب كف على كف

قال نونة قال و لا اني ما لى بام ابراهيم و ام اسماعيل و عاوزة تموت الرجالة كلها دخلتنا في مشكلة قوميه

ربنا يهديكى ياسحر

وتعود  سحر بالشاى يلا كمل

خالد:اكمل اية تانى ارحمى امي العيانة اني مش حملك دانا اعمل مقال تشعبهولى مؤتمر قومي

داانتى دوختينى زي بنى اسرائيل لما دوخت سيدنا موسى عشان  يدبحو بقره

سحر لية ما كانوش عارفين ييدبحوها كانو جابوهالى ادبحالهم

خالد:ياواد ياجامد

سحر خ شي نامي  بدل ما ابعتك لبنى اسرائيل و اخلص منك

سجر:لا احكيهالى ياخالد

خالد:لا بقى دى فيها سنتين

نخش ننام عشان اعرف اصلي الفجر حاضر في الجامع مش تسهرينى و يفوت عليا

 

 

الحلقة السابعه

جاء خالد فدخلت تحضر العشاء مسرعه

خالد:انتى مستعجلة كدة لية و راكى حاجة و لا راحة في حته

سحر لا عشان تحكيلى على الاسرائيليين ولاد الكلب و اللى عملوة مع سيدنا موسى عشان خاطر بقره

خالد:انتى لسة فاكره

داانتى نوياها بقي

سحر طبعا

وحضرت العشا بسرعة و راحت تتوضا

خالد:طب مش هتتع شي معايا

سحر:اتعشيت

خالد:طب مش هتقعدى معايا تفتحى نفسي

سحر:يوووة يا خالد  اهو

خالد:لا بالشكل دة هنسد النفس فين الابتسامة اللى قدام جوزك

سحر:اهوو

خالد:لا كدة اعلان معجون اسنان

سحر:ماتخلص بقى و لا اقولك كفاية عليك كده

عشان ما تتخنش

قوم اغسل ايدك

خالد:ياست اني شقيان و شغال طول النهار

سحر:ماانت بتدلع

خالد:طب ما بلاش انهاردة اني تعبان

سحر:ياسلاام بعد دا كله قوم بلاش دلع و تزقة يغسل يدة و يتوضا ليذهب لمكان الجلسة و في هذه الخلال تعمل الشاي

وتاتى به لخالد

سحر:وادى الشاى اهو عشان ما تقومنيش و تقول مصدع مني

خالد:جاهز انت و مخلص

سحر امال بالتاكيد اخلص بقى و احكي

خالد ما شي ياستي

كان في واحد اتقتل و مش عارفين القاتل من انهى عيلة من عيلتين و كانت هتحصل مشكلة فالمفروض يدبحوا بقرة معينة بمواصفات معينة و يضربوا الميت بعظم البقرة دى فيصحي و يشاور على القاتل

سحر:ياسلاام نضرب الميت بعظمة فيقوم يقول على اللى قتلة دى حاجة و لا في الاحلام

خالد:ماهي فعلا معجزة من معجزات الله سبحانة و تعالى مذكورة بالقران

سحر:وبتوع اسرائيل دول بقى ما دبحوهاش لية مش عارفين يدبحوها

خالد:اهو قعدو يماطلو و يسالو كل شوية ماهي)

ما لونها كل شوية سؤال و هو يجاوب لحد اما دبحوها على مضض

سحر:اية المضض اللى دبحوها عليه ده

خالد:لا دا مش ترابيزة مثلا معناها كارهين للمقال دبحوها بالعافيه

سحر:طب ما تقول بالعافية لازم تتفلسف عليا

خالد:انا اسف الصراحة معرفش ان مضض دخلت في الفلسفة ما ادونيش خبر

سحر:كمل كمل

خالد:اكمل اية ما هي خلصت ما دبحوها و خلاص مستنية الشوربه

سحر هههههة هي كدة و خلاص

سحر:بس اني عاوزة اسالك سؤال اني كنت بحس انك بتكرهنى اوي

اية اللى خلاك تجوزنى و كمان طيب معايا جدا جدا و مستحملنى غيرك كان فرتكنى و اتعامل معاياوحش

خالد اولا اني عمري ما كرهتك

سحر:ازاى دا انت هريتنى في الطالعة و النازلة لبسك لبسك لبسك و تهزا فيا

خالد:مش معنى انا انتقد لبسك ابقى بكرهك اني كنت عاوزك تبقى اقوى مش عاوز حد يكلم

عليكى كلمة و حشه

ثانيا بقى اني بتعامل معاكى كويس عشان رسولنا الكريم اوصانا بالنساء و قال استوصوا بالنساء خيرا

وكمان قال رفقا بالقوارير و انتي القارورة بتاعتى و لازم ابقى رقيق معاكي

سحر:مش القارورة دى الازازة بقى اني ازازه

خالد:ماهو عشان النساء اقل زعل بيكسرهم زي الازاز شبههم بالقاروره

سحر:يااة دا الرسول دة كان رائع اوي

امال لية الرجالة ما بيعملوش كدة دا ام…. فيكتم فمها بيده

خالد:ارجوكى مش طالبة معايا ام اسماعيل و ام ابراهيم يامفترية انتي تنامي طول النهار و اني شقيان و اجى كمان اشوف ام ابراهيم حرام الضرب في الميت حرام

سحر طب خلاص هعتقك انهارده

يلا خش نام على ما اشطب المطبخ و اجي

خالد:تصبحي على خير لانى فيصت منك

ع الاخر و يذهب للنوم

………………..

ثم يذهب لصلاة الفجر في المسجد يمر على اخية و شلتة الفاسده

خالد:سلام عليكم

الجميع:وعليكم السلام

يكمل احمد للجامع المجاور

ويتحدث الجميع

احدهم:مش دة اخوك هو اجوز فتاة عمك باين البت الشمال دي

سعيد:ماتلم نفسك يلا دى بقت مرات اخويا

شخص احدث مستمع للحديث ثم يستاذن

………………..

سحر كانت تصلى الفجر فتستمع خبط شديد

سحر هو احمد نسى مفتاحة و لا ايه

تذهب تفتح مسرعة فاذا بهذا الشخص يهجم على سحر و تستجير و لا احد يستمع فهي في الدور الاخير و تحتها شقق فاضيه

ولكن في هذه الخلال  تكون عودة خالد من الصلاه

فيستمع على السلم لصريخها فيطوى السلالم معا ليذهب لها و يجد ذلك المجرم فيحملة و ينهال عليه ضربا قبل ان يفعل بها شيئا

الشخص:يعني شمال و عاملة علينا عفيفة و يرمية خالد للخارج و هي تحتضن خالدوتبكي و هو يحتضنها بشدة و يتاسف لها عما حدث

 

.

الحلقة الثامنه

ظلت سحر متمسكة بخالد و هو يحتضنها و هي تبكي و هو يعتذرلها عما حدث

خالد:اوعدك انه عمرة ما هيحصل و انتي ما تفتحيش الباب لاى حد

سحر و هي تبكي اني فكرتك نسيت المفتاح طلعت من الصلاة افتحتلك لقيتة هجم عليا

ونامت و هي تمسك بيديها في قميصة و تحتضنة كما تمسك الهرة باظافرها ملابس صاحبها

وظلا هكذا فهي لم تحس بالامان الا هكذا فاصبخ هو امانها و دنيتها و في منتصف الليل تعب خالد و عاوز يتقلب فوجدها متمسكة و لا تريدة ان يتحرك

خالد طب اني جمبى و جعنى و عاوز اتقلب

سحر:لا ما تسبنيش ياخالد بالله عليك

خالد:وانا مقدرش اسيبك بعد بالله عليك دى طب تعالى نقلب سوا و فعلا شالها على صدرة و قلبها للجهة الاخرى= و هي متمسكة به بشدة لا تفلتة حتى الصباح

واستيقظا و حاول خالد ان يتخلص من قبضتها و لكنها تتمسك به اكثر فاكثر

خالد:طب مش هنشوف اشغالنا و لا ايه

سحر:انا خايفة ياخالد

خالد:تخافى و اني موجود

سحر:ربنا يخليك ليا و لا يحرمنيش منك لولاك كان الحيوان دة عمل عملته

خالد:والله ما هسيبه

وهنزل  لسعيد اقوله على اللى عملة صاحبة و هبلغ عنه

سحر:  لا ياخالد مش عاوزين فضايح

خالد:فاكرة لما قلتلك انك هتيجى في حضني

وقلتى عشم ابليس في الجنه

اهو دة بقى عشم خالد في ربه

سحر: بخجل و حاولت ان تفك قبضتها عن خالد بتردد

خالد:ياسيتى ما تخفيش

سحر تنظر  الية نظرتها المعتاده

خالد:هااا بلاش البصة دى بدل ما استغل الموقف و انتي اللى متشعلقة فيا اهو فتخجل و تقوم

خالد:يلا نفطر بقى عشان اروح الشغل

يفطران سويا  ويمشي خالد و لكن هذه المرة تفكر فيه و لا تستطيع ان تبعدة عن تقكيرها ثانية= واحدة فقد ملا كل تفكيرها و دنيتها و تتذكر حواراتة معها و كلامة و هزارة معقول احببتة بعد كل ذلك البغض بيننا فقد كنت لا اطيق رؤيتة و لا سماع صوته

فالان لا تستطيع الا ان تفكر فيه

ظلت في حيرتها و تحس بمشاعر متناقضه

فهي لا تستطيع ان تصدق  انها تحبة فعلا

وياتى خالد ليلا للعشاء

ويتعشيان سويا و يبدان جلستهما و لكن هذه المرة لا تتحاور فهي سارحة شاردة الذهن

خالد:مالك ياسحر انتي لسة المقال ما ثر معاكي

حاولى تنسى و الحمد لله ما فيش حاجة حصلت

هو يحسن بمدى تضارب مشاعرها لا يريد الضغط عليها حتى تتخذ قرارها بارادتها

سحر:مش عارفة متاخدة و مش عارفة ما لي

 

 

الحلقة التاسعة و الاخيره

ناما الزوجان و كانت هي شاردة و هو يحس بشرودها هذا

ثم استيقظ ليذهب لصلاة الفجر في الجامع

وكان ذلك الوغد ينتظرة و يريد ان ينكل به فغرز السكين في بطن خالد و هرب و جرى بعض الناس و راءة و بعضهم حملو خالد للمستشفي

وهنالك دخل عمليات فورا

…….

وفى هذه الخلال يجن جنون سحر فخالد لم يعد الى الان لا يتاخر هكذا في الجامع

فتنزل مسرعة لتعلم الخبر و ترتدى نقابها و تذهب للمشفى لتجدة خرج من العمليات فتجرى على حجرتة و تنزل على الارض بجانب سريرة الملقى عليه و تقبل يدة و هي تبكي بحرقه

سحر: ما تسبنيش ياخالد اني ما صدقت لقيتك

انا بحبك ياخالد و ما قدرش اعيش من غيرك

يستقيق خالد و يسمع لها

وبصوت هاديء رقيق:اخيرا  نطقتى دا اني خلصت عليكى قصص الانبياء كلها

سحرتفرح لسماع صوت خالد

سحر:الحمد لله ياحبيبي ان ربنا نجاك

ربنا يخليك ليا و لا يحرمنيش منك ياجوزى ياحبيبي

ويذهب الكل و هي لا تريد ان تغادر

سحر هفضل هنا تحت رجلة لحد اما يطلع بالسلامه

خالد انتي مجنونة هتفضلى في الارض

سحر:ايوة اني مش منقوله من هنا لحد اما اخدك معايا البيت

خالد:طب تعالى جمبى في مكان بدل ما نزلك ما نا مش هسيبك على الارض

سحر تذهب في الفراغ المجاور لخالد و تنام بجوارة على صدره

خالد:يعني جاية في حضنى دلوقتى في المستشفى و اني بطني مفتوحه

مانا قدامك بقالى سنه

سحر:انا اسفة كنت هبلة و عبيطة و حماره

بس لما تطلع هعوضك و مش هبعدك عن حضنى ابدا

وبعد فترة خرج خالد  من المشفى و ذهب منزلة و هو مستند على زوجتة و هي تحتضنة من و سطة و لا تريد ان تفلته

وتذهب به للسرير ليستلقى عليه و تنام بجوارة على صدره

سحر:انا استغربتك لما قلتلى اني هاجى في حضنك بمزاجي

خالد:وانتى جاية و اني مفتوح بطني كدة  مانا كنت بحايلك

سحر تنظر له نفس النظره

خالد:لا ما تبوصيش كدة طب و الله ما هسيبك حتى لو اتفتحت الغرز و يبقى ذنبى في رقبتك

سحر:طب خلاص ياخالد

خالد:مافيش خالد هي كبرت في دماغي

ويبدا الزوجان دنيا حديثة بنفس منهجهم الذى انتهجاة من اول زواجهما يعينها و يساعدها

خالد:احنا بقى ما قضيناش شهر عسل و لا حاجة اني هخدك اسبوع اسكندرية احنا الاتنين بس اني و انتي و لا حد يزعجنا و لا حاجه

وفعلا يذهب الزوجين لتمضية اسبوع عسل

خالد:انتى فاكرة لما كنتى بتقولى انا كنت بكرهك

انا عمري ما كرهتك اني بحبك طول عمري و كنت بدعى ربنا يرزقنى حبك و الحمد لله استجاب  دعائي

سحر:امال كنت هارينى في الطالعة و النازلة تهزيء

ماجتش تقولى بحبك ليه

خالد:يعني كنتى هتحبينى لو قلتلك

سحر:الصراحة لا اني ما كنتش بطيقك

خالد:عشان كدة كنت بحاول اغيرك ممكن كان اسلوبى فظ شوية و كان يمكن انصحك باللين بس معلش

سحر:مين بقى فظ ده

خالد:دا المكوجى اللى جمبينا قومى نامي ياسحر قفلتى الليله

سحر:طب خلاص خلاص انت ما بتسدق تخلع و لا ايه

خالد اني بخلع اما خليتك تستجيري

سحر:مين بقى تستجير ده

خالد:شكلك هتطلقى في ليلتك اللى مش فايتة دى ياسحر

وهكذا يخلق الله من رحم المحنة منحه

صورة اغتصاب بطريقة شرعية ولكنه فرصة ثانية , في حاره قديمه من حواري القاهرة العشوائية صورة اغتصاب بطريقة شرعية ولكنه فرصة ثانية , في حاره قديمه من حواري القاهرة العشوائية


 

  • روايات بنوتة الشيخ
  • روايه اغتصاب بطريقه شرعيه
  • كفاية خلاص قصص
  • اغتصاب بطريقة شرعية
  • قصه اغتصاب بطريقه شرعيه كامله
  • روايات اغتصاب
  • قصه اغتصاب مثيره خط كبير
  • رواية بنوتة الشيخ
  • إغتصاب بطريقة شرعية الحلقة الا خيرة
  • رواية اغتصاب ولكن بطريقة شرعية

10٬048 views