5:41 صباحًا 10 ديسمبر، 2018

افضل 10 روايات عربية في عام 2019

افضل 10 روايات عربية في عام 2019

افضل 10 روايات عربية في عام 2019

كانت المصادفه هي السبب في ولاده هذا التحقيق،

قراءه على موقع Google قادت الى رابط موقع ويكيبيديا عن افضل 100 روايه عربية .



قائمة طويله لروايات عربية لكتاب من جنسيات مختلفة تصدرتها ثلاثيه نجيب محفوظ:

«بين القصرين،

قصر الشوق،

والسكريه ».

وفي المرتبه الثانية روايه «البحث عن وليد مسعود» للكاتب الفلسطيني جبرا ابراهيم جبرا،

التي نشرت للمره الاولى عام 1978،

وفي المرتبه الثالثة جاءت روايه «شرف» للروائي المصري صنع الله ابراهيم،

التي تنتمي الى ما يسمى ب«ادب السجون».

اما في المرتبه الرابعة فجاءت روايه «الحرب في بر مصر» للروائي المصري يوسف القعيد،

فيما احتلت روايه «رجال تحت الشمس» للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني المرتبه الخامسة ،



في حين جاءت خماسية «مدن الملح» للروائي السعودي عبدالرحمن منيف في المرتبه المئه .

روايات تفيض بالعبقريه

بناء على ذلك اعتبرت الروائيه بدريه البشر من خلال تصريحها ل«سيدتي نت»،

ان روايه «هناك سماء فوق افريقيا»،

للكاتب علي الشدوي،

من اهم الروايات التي قراتها موخرا.

انها تجربه رجل يدخل مجاهل مدينه افريقيا،

ويبث في قلبك الفزع كتعبير عن قدره الكاتب على التجول في وجوه الناس واقدارهم العجيبة والتماس مع رعبهم الانساني؛

لتكتشف انه مثلهم ايضا مرعوب ومفكك،

وان العالم البشري مركب من هذه النقائص والعبقريه ،



فالقدره الفلسفيه في هذه الروايه متفرده وحيه وحاده كنصل سكين.

وهناك ايضا روايه «سيدي براني» للكاتب محمد صلاح عزب المصري؛

التي تحتوي على كم من الخيال الذي لا يمكن ان يكون خيالا بقدر ما هو قدره للخلق العبقري للانسان.

بالاضافه الى روايه منصورة زين الدين بعنوان «وراء الفردوس»،

حيث اثبتت ان الروايه التي تكتبها النساء هي فائض من العبقريه والحميميه ».

لغه «مقطره »

اما الروائي يوسف المحيميد فاعتبر ان من بين الروايات العربية الراسخه في ذاكرته «ارواح هندسية » للكاتب سليم بركات،

التي تتحدث عن خمسه اشخاص لامرئيين،

وعن الحرب،

ونفي محاربين في سفينه ،



وشخصيه غريبة لامرئيه تدعى «ا.دهر» ولقد ابهره في هذه الروايه المنجزه منتصف الثمانينيات من القرن الماضي انها كتبت بلغه مقطره ومصفاه ببراعه .

وكذلك تعجبه روايه «اهل الهوى» للكاتبه هدى بركات،

التي تتحدث بلسان قاتل يودع في مستشفى الامراض العقليه خلال الحرب الاهليه اللبنانية .

كما ان روايه «دنيا زاد» للكاتبه مي التلمساني،

وعلى الرغم من بساطتها الظاهره حسب المحيميد،

الا انها «تدوين عميق لمشاعر امراه تفقد جنينها بموته في رحمها،

واصفه انه كم من المولم ان يتحول الرحم الى قبر».

واعتبر ان روايه «واحه الغروب» للروائي المصري بهاء طاهر من الاعمال الجميلة ،



التي تناول فيها واحه سيوه وعاداتها في القرن الماضي،

وحكايه المامور محمود وزوجته الاجنبية كاترين زمن الاحتلال الانجليزي.

ويقول المحيميد:

«اعتقد ان روايه «سيده المقام» للجزائري واسيني الاعرج عمل فني فاتن،

تحضر فيه شخصيه مريم في زمن القتل الجزائري والمتطرفين وحراس النوايا.

كما تعتبر روايه «هلوسات ترشيش» للكاتب حسونه المصباحي من الاعمال المولمه ،



حيث تتحدث بجراه ووعي عن المتطرفين الذين ينبتون كالفطر».

استحالة التحديد

الناقد سعيد السريحي اكد ل«سيدتي نت» صعوبه تحديد الروايه الافضل،

ويشرح قائلا:

«نحيا منذ عقود صعود فن الروايه .



واذا كان تاريخ الروايه العربية قد سجل قائمة من الاعمال الموسسه لروائيين كبار،

حسبنا ان نذكر منهم نجيب محفوظ الذي حمل للعرب اولى جوائز نوبل للاداب،

فبامكاننا ان نجد احفادا لجيل نجيب محفوظ استطاعوا ان يمضوا قدما في الطريق الذي خطة لهم.

واذا لم يكن هناك بد من ان اشير الى روايه محدده ،



فانني سوف اتوقف عند روايه الكاتبه السعودية رجاء عالم «خاتم»،

وذلك يعود لاسباب؛

اولها انها تتناول فتره مهمله من تاريخ مكه ،



مضيفه اليه تسجيل جوانب اجتماعيه عديده تمكنت من الوقوف عليها بحكم نشاتها في مكه ،



كما تمكنت رجاء من عمل بناء سردي متداخل استثمرت فيه تداخل الازمنه والامكنه .

واستطاعت بناء شخصياتها الروائيه وخاصة «خاتم»،

الذي يظل سرا مغلقا لا يعرف القارئ هل هو ولد ام بنت

حتى سقوطه قتيلا في اخر اسطر الروايه ».

من هنا اكد السريحي ان روايه «خاتم» شكلت علامه فارقه في سيره السرد في السعودية ،



ولفتت النقاد والدارسين لاعمال رجاء،

ما اهلها بعد ذلك للحصول على جائزه البوكر.

افضل 10 روايات عربية

اجرت «سيدتي نت» استطلاعا للراي عن افضل 10 روايات عربية ،



شارك فيه 100 شخص،

والذي جاءت نتائجه على الشكل الاتي:

تصدرت ثلاثيه نجيب محفوظ «بين القصرين قصر الشوق السكريه » القائمة بنسبة 69%،

ثم روايه «شقه الحريه » للروائي غازي القصيبي بنسبة 58.6%،

وفي المرتبه الثالثة جاءت روايه «ذاكره الجسد» لاحلام مستغانمي بنسبة 48.3%.

«عزازيل» للروائي المصري يوسف زيدان 44.8%،

خماسية عبدالرحمن منيف «مدن الملح» 37.9%،

«السجينه » للمغربيه مليكه اوفقير 37.9%،

«طوق الياسمين» للكاتب واسيني الاعرج 34.5%،

«تلك العتمه الباهره » للجزائري طاهر بن جلون 31%،

«موسم الهجره الى الشمال» للطيب صالح 31%.

«الحب في المنفى» للروائي بهاء طاهر 31%،

«رجال في الشمس» للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني 20.7%،

ثلاثيه «غرناطه » للكاتبه د.

رضوى عاشور 20.7%،

«الطين» للروائي عبده خال 20.7%،

«سقف الكفايه » للروائي محمد حسن علوان 17.2%،

وروايه «دروز بلغراد»،

التي حصلت على جائزه البوكر هذا العام للكاتب اللبناني ربيع جابر 13.8%

  • افضل روايات 2015
  • افضل الروايات 2015
  • افضل روايات ٢٠١٥
2٬458 views

افضل 10 روايات عربية في عام 2019