يوم الأربعاء 5:33 صباحًا 22 يناير 2020
11

افضل 10 روايات عربية في عام 2020

اروع 10 روايات عربية في عام 2020

اروع 10 روايات عربية في عام 2020

كانت المصادفة هي الاسباب= في و لادة ذلك التحقيق، قراءة على موقع Google قادت الى رابط موقع و يكيبيديا عن اروع 100 رواية عربية . قائمة طويلة لروايات عربية لكتاب من جنسيات مختلفة تصدرتها ثلاثية نجيب محفوظ: «بين القصرين، قصر الشوق، و السكرية ».

وفى المرتبة الثانية =رواية «البحث عن و ليد مسعود» للكاتب الفلسطيني جبرا ابراهيم جبرا، التي نشرت للمرة الاولي عام 1978، و في المرتبة الثالثة جاءت رواية «شرف» للروائى المصري صنع الله ابراهيم، التي تنتمى الى ما يسمي ب«ادب السجون».

اما في المرتبة الرابعة فجاءت رواية «الحرب في بر مصر» للروائى المصري يوسف القعيد، فيما احتلت رواية «رجال تحت الشمس» للكاتب الفلسطيني غسان كنفانى المرتبة الخامسة ، في حين جاءت خماسية «مدن الملح» للروائى السعودي عبدالرحمن منيف في المرتبة المئة .

روايات تفيض بالعبقرية

بناء على هذا اعتبرت الروائية بدرية البشر من اثناء تصريحها ل«سيدتى نت»، ان رواية «هنالك سماء فوق افريقيا»، للكاتب على الشدوي، من اهم الروايات التي قراتها موخرا. انها تجربة رجل يدخل مجاهل مدينة افريقيا، و يبث في قلبك الفزع كتعبير عن قدرة الكاتب على التجول في و جوة الناس و اقدارهم العجيبة و التماس مع رعبهم الانساني؛ لتكتشف انه مثلهم ايضا مرعوب و مفكك، وان العالم البشرى مركب من هذه النقائص و العبقرية ، فالقدرة الفلسفية في هذه الرواية متفردة و حية و حادة كنصل سكين.

وهنالك ايضا رواية «سيدى براني» للكاتب محمد صلاح عزب المصري؛ التي تحتوى على كم من الخيال الذى لا ممكن ان يصير خيالا بقدر ما هو قدرة للخلق العبقرى للانسان. بالاضافة الى رواية منصورة زين الدين بعنوان «وراء الفردوس»، حيث اثبتت ان الرواية التي تكتبها النساء هي فائض من العبقرية و الحميمية ».

لغة «مقطرة »

اما الروائى يوسف المحيميد فاعتبر ان من بين الروايات العربية الراسخة في ذاكرتة «ارواح هندسية » للكاتب سليم بركات، التي تتحدث عن خمسة اشخاص لامرئيين، و عن الحرب، و نفى محاربين في سفينة ، و شخصية غريبة لامرئية تدعي «ا.دهر» و لقد ابهرة في هذه الرواية المنجزة منتصف الثمانينيات من القرن الماضى انها كتبت بلغة مقطرة و مصفاة ببراعة .

وكذلك تعجبة رواية «اهل الهوى» للكاتبة هدي بركات، التي تتحدث بلسان قاتل يودع في مستشفي الامراض العقلية اثناء الحرب الاهلية اللبنانية .

كما ان رواية «دنيا زاد» للكاتبة مى التلمساني، و على الرغم من بساطتها الظاهرة حسب المحيميد، الا انها «تدوين عميق لمشاعر امراة تفقد جنينها بموتة في رحمها، و اصفة انه كم من المولم ان يتحول الرحم الى قبر». و اعتبر ان رواية «واحة الغروب» للروائى المصري بهاء طاهر من الاعمال الرائعة ، التي تناول فيها و احة سيوة و عاداتها في القرن الماضي، و حكاية المامور محمود و زوجتة الاجنبية كاترين زمن الاحتلال الانجليزي.

ويقول المحيميد: «اعتقد ان رواية «سيدة المقام» للجزائري و اسينى الاعرج عمل فنى فاتن، تحضر فيه شخصية مريم في زمن القتل الجزائري و المتطرفين و حراس النوايا. كما تعتبر رواية «هلوسات ترشيش» للكاتب حسونة المصباحي من الاعمال المولمة ، حيث تتحدث بجراة و وعى عن المتطرفين الذين ينبتون كالفطر».

استحالة التحديد

الناقد سعيد السريحى اكد ل«سيدتى نت» صعوبة تحديد الرواية الافضل، و يشرح قائلا: «نحيا منذ عقود صعود فن الرواية . و اذا كان تاريخ الرواية العربية ربما سجل قائمة من الاعمال الموسسة لروائيين كبار، حسبنا ان نذكر منهم نجيب محفوظ الذى حمل للعرب اولي جوائز نوبل للاداب، فبامكاننا ان نجد احفادا لجيل نجيب محفوظ استطاعوا ان يمضوا قدما في الطريق الذى خطة لهم.

واذا لم يكن هنالك بد من ان اشير الى رواية محددة ، فاننى سوف اتوقف عند رواية الكاتبة السعودية رجاء عالم «خاتم»، و هذا يعود لاسباب؛ اولها انها تتناول فترة مهملة من تاريخ مكة ، مضيفة الية تسجيل جوانب اجتماعية عديدة تمكنت من الوقوف عليها بحكم نشاتها في مكة ، كما تمكنت رجاء من عمل بناء سردى متداخل استثمرت فيه تداخل الازمنة و الامكنة .

واستطاعت بناء شخصياتها الروائية و خاصة «خاتم»، الذى يظل سرا مغلقا لا يعرف القارئ هل هو ولد ام فتاة حتى سقوطة قتيلا في احدث اسطر الرواية ». من هنا اكد السريحى ان رواية «خاتم» شكلت علامة فارقة في سيرة السرد في السعودية ، و لفتت النقاد و الدارسين لاعمال رجاء، ما اهلها بعد هذا للحصول على جائزة البوكر.

اروع 10 روايات عربية

اجرت «سيدتى نت» استطلاعا للراى عن اروع 10 روايات عربية ، شارك فيه 100 شخص، و الذى جاءت نتائجة على الشكل التالي:

تصدرت ثلاثية نجيب محفوظ «بين القصرين قصر الشوق السكرية » القائمة بنسبة 69%، ثم رواية «شقة الحرية » للروائى غازى القصيبى بنسبة 58.6%، و في المرتبة الثالثة جاءت رواية «ذاكرة الجسد» لاحلام مستغانمي بنسبة 48.3%.

«عزازيل» للروائى المصري يوسف زيدان 44.8%، خماسية عبدالرحمن منيف «مدن الملح» 37.9%، «السجينة » للمغربية مليكة اوفقير 37.9%، «طوق الياسمين» للكاتب و اسينى الاعرج 34.5%، «تلك العتمة الباهرة » للجزائري طاهر بن جلون 31%، «موسم الهجرة الى الشمال» للطيب صالح 31%.

«الحب في المنفى» للروائى بهاء طاهر 31%، «رجال في الشمس» للكاتب الفلسطيني غسان كنفانى 20.7%، ثلاثية «غرناطة » للكاتبة د. رضوي عاشور 20.7%، «الطين» للروائى عبدة خال 20.7%، «سقف الكفاية » للروائى محمد حسن علوان 17.2%، و رواية «دروز بلغراد»، التي حصلت على جائزة البوكر ذلك العام للكاتب اللبناني ربيع جابر 13.8%

  • افضل روايات 2015
  • افضل الروايات 2015
  • افضل روايات ٢٠١٥
  • افضل روايات 2019
  • قصص عربية 2019

3٬167 views