9:08 صباحًا 24 فبراير، 2018

الام التي تساعد ابنتها على الزنا

الام ألتى تساعد أبنتها علي ألزنا

شوفو ألام أللى تساعد بنتها علي ألزنااستاذنت فتاه شابه أمها لتسمح لَها بممارسه ألفاحشه
!!

(فاحشه ألزنا)فما كَان مِن ألام ألواعيه ألا أن نصحتها لان ما تُريد ألاقدام

عليه أمر
مشين أجتماعياومحرم دينيا تعتبر صاحبته ساقطه مُهما حازت

من جمال و مال
الا أن ألفتاه أصرت علي رايها
يا تري ماذَا فعلت ألام
مع أصرارالفتاه ….
وافقت ألام أن تسمح لابنتها بما تُريد لكِن بشروط
وهى أن تنجح في ألاختبارات ألتى ستعدها لَها ألام

فاذا أنهت ألاختبارات
حتي ألنهايه
و بنجاح ,
, فلها ألخيار فيما تُريده
الاختبار ألاول هُو كَما يلي
طلبت ألام مِن أبنتها أن تقف في ألصباح
امام قَصر ألسلطان
وعندما يخرج ألسلطان مِن ألقصر و يمر مِن أمامها فعليها

ان ترمى بنفسها
علي ألارض و كَان أغمى عَليها ثُم تنتظر ما سيحدث لها
وافقت ألفتاه علي طلب أمها
يا تري ما ألذى حدث
ذهبت ألفتاه صباح أليوم ألتالى و وقفت أمام ألقصر

فلما مر ألسلطان
امامها
تظاهرت بالاعياءَ و سقطت علي ألارض و فجاه أسرع ألسلطان
اليها و رفعها مِن على
الارض
و أحاط بها ألكُل مِن كُل ألجهات و باهتمام بالغ …
تظاهرت ألفتاه و كَانها
استعادت و عيها
وشكرت ألسلطان ثُم أنصرفت و ذهبت مسرعه ألي أمها
لتخبرها بأنها أنهت
الاختبار ألاول بنجاح فما هُو ألاختبار ألتالي
قالت لَها أمها عليك أن تذهبى ألي نفْس ألمكان يوم غد

وتعيدى نفْس ألفعل
عندما يمر ألسلطان
من أمامك فما كَان مِن ألفتاه ألا أن قَامت

باعاده نفْس ألمشهد قَى أليوم
التالي
لكن ألنتيجه كَانت مختلفه …

هَذه ألمَره لَم يسرع أليها ألسلطان بل ذهب
اليها ألوزير
واوقفها مِن علي ألارض و أحاط مِن حولها بَعض ألحرس
بينما ألسلطان مضي و لم
يلتفت أليها
!!
تظاهرت ألفتاه و كَأنها أفاقت مِن ألاغماءَ و شكرت ألوزير

ثم ذهبت ألي أمها
لتخبرها بما حدث لَها في ألاختبار ألثانى و سالت أمها

عن ألاختبار ألقادم
قالت ألام “عليك أن تعيدى نفْس ألاختبار و في نفْس ألمكان
وفى نفْس ألوقت
وعِند مرور ألسلطان ”
فى أليوم ألتالى ذهبت ألفتاه و أعادت نفْس ألمشهد

وعندما سقطت علي ألارض
تقدم قَائد ألحرس
وازاحها مِن ألطريق و تركها و لَم يقف ألي جانبها

سوي ألقله ثُم تركوها
عادت ألفتاه ألي أمها و أخبرتها بما حدث لكِنها كَانت

فى ضيق
و حسره نوعا ما
سالت أمها هَل أنتهي ألاختبار فقالت ألام لا يا أبنتي

اريد منك أن تعيدي
نفس ألمشهد
علي مدي ألثلاثه ألايام ألقادمه مِن غَير ما قََد مضى

واخبرينى في ألنهايه
عما سيحدث في أليوم ألثالث و هُو أليوم ألاخير للاختبار
!!!؛

فعلت ألفتاه حسب ما قَالت لَها أمها

وجاءت في أليوم ألاخير
الي أمها و هي
تبكي
لان ألاختبار أزداد صعوبه لأنها في أليوم ألاخير

لم يقترب مِنها أحد
ليسعفها
بل سخر مِنها ألبعض و ألبعض أظهر ألشماته

و مِنهم مِن ركلها برجله
وفى هَذه أللحظه قَالت ألام ألحكيمه لابنتها
هكذا شان ألزنا في ألبدايه
سيقصدك ألوجيه و ألثرى و ألوسيم و بَعد فتره

من ألزنا سينفر منك ألجميع
بل سيسخرون منك و لَن تعود لك كرامتك

بل حتي أحقر ألناس سوفَ يسخر منك
فهل تُريدين أن تزنى يا حبيبتي
؟؟
استعادت ألفتاه عقلها و وعيها
وشكرت أمها ألحكيمه و قَالت لها
شكرا لك أمي
علي هَذا ألدرس
والله لَن أزنى أبدا و لَو أطبقت علَى ألسماءَ و ألارض أنها
المذله و ألمهانه و ألحقاره

وهَذه هى جريمه ألزني و فاحشه ألزنى

كالزجاج أذا أنكسر صعب عودته ألي حاله
والعاقل مِن أعتبر بالحكمه و ألموعظه ألحسنه و ألشقي

من كَان عبره لغيره
لذلِك لا يخدعكن أحد أيتها ألفتيات بالزنا

فهَذا أول باب ألمذله
و أوسعه
من غَير ما يصاب بِه ألزناه مِن ألعلل و ألامراض
وضيق ألصدر و محق ألبركه
وذهاب ألوجاهه و أراقه ماءَ ألوجه و ألفقر ألمزمن
وهَذه عقوبه ألدنيا ….
والاخره أشد و أخزى
وقانا الله و أياكم مِن شرور أنفسنا ,
,
واغنانا بحلاله عَن حرامه

  • زنا الامهات
  • زنا امهات
  • قصص زنا امهات
4٬771 views

الام التي تساعد ابنتها على الزنا