يوم الإثنين 1:37 مساءً 22 يوليو 2019

الام التي تساعد ابنتها على الزنا

الام التي تساعد ابنتها على الزنا

شوفو الام اللى تساعد بنتها على الزنااستاذنت فتاة شابه امها لتسمح لها بممارسه الفاحشة
!!

(فاحشه الزنا)فما كان من الام الواعيه الا ان نصحتها لان ما تريد الاقدام

عليه امر
مشين اجتماعياومحرم دينيا تعتبر صاحبتة ساقطه مهما حازت

من جمال و ما ل
الا ان الفتاة اصرت على رايها
يا تري ماذا فعلت الام
مع اصرارالفتاة ….
وافقت الام ان تسمح لابنتها بما تريد لكن بشروط
وهي ان تنجح في الاختبارات التي ستعدها لها الام

فاذا انهت الاختبارات
حتى النهاية
و بنجاح ,, فلها الخيار فيما تريده
الاختبار الاول هو كما يلي
طلبت الام من ابنتها ان تقف في الصباح
امام قصر السلطان
وعندما يخرج السلطان من القصر و يمر من امامها فعليها

ان ترمى بنفسها
على الارض و كان اغمى عليها ثم تنتظر ما سيحدث لها
وافقت الفتاة على طلب امها
يا تري ما الذى حدث
ذهبت الفتاة صباح اليوم التالي و وقفت امام القصر

فلما مر السلطان
امامها
تظاهرت بالاعياء و سقطت على الارض و فجاه اسرع السلطان
اليها و رفعها من على
الارض
و احاط بها الكل من كل الجهات و باهتمام بالغ …
تظاهرت الفتاة و كانها
استعادت و عيها
وشكرت السلطان ثم انصرفت و ذهبت مسرعه الى امها
لتخبرها بانها انهت
الاختبار الاول بنجاح فما هو الاختبار التالي
قالت لها امها عليك ان تذهبى الى نفس المكان يوم غد

وتعيدى نفس الفعل
عندما يمر السلطان
من امامك فما كان من الفتاة الا ان قامت

باعاده نفس المشهد قى اليوم
التالي
لكن النتيجة كانت مختلفة …

هذه المره لم يسرع اليها السلطان بل ذهب
اليها الوزير
واوقفها من على الارض و احاط من حولها بعض الحرس
بينما السلطان مضي و لم
يلتفت اليها
!!
تظاهرت الفتاة و كانها افاقت من الاغماء و شكرت الوزير

ثم ذهبت الى امها
لتخبرها بما حدث لها في الاختبار الثاني و سالت امها

عن الاختبار القادم
قالت الام “عليك ان تعيدى نفس الاختبار و في نفس المكان
وفى نفس الوقت
وعند مرور السلطان ”
فى اليوم التالي ذهبت الفتاة و اعادت نفس المشهد

وعندما سقطت على الارض
تقدم قائد الحرس
وازاحها من الطريق و تركها و لم يقف الى جانبها

سوي القله ثم تركوها
عادت الفتاة الى امها و اخبرتها بما حدث لكنها كانت

فى ضيق
و حسره نوعا ما
سالت امها هل انتهي الاختبار فقالت الام لا يا ابنتي

اريد منك ان تعيدي
نفس المشهد
على مدي الثلاثه الايام القادمه من غير ما قد مضى

واخبرينى في النهاية
عما سيحدث في اليوم الثالث و هو اليوم الاخير للاختبار
!!!؛

فعلت الفتاة حسب ما قالت لها امها

وجاءت في اليوم الاخير
الي امها و هي
تبكي
لان الاختبار ازداد صعوبه لانها في اليوم الاخير

لم يقترب منها احد
ليسعفها
بل سخر منها البعض و البعض اظهر الشماتة

و منهم من ركلها برجله
وفى هذه اللحظه قالت الام الحكيمه لابنتها
هكذا شان الزنا في البداية
سيقصدك الوجية و الثرى و الوسيم و بعد فترة

من الزنا سينفر منك الجميع
بل سيسخرون منك و لن تعود لك كرامتك

بل حتى احقر الناس سوف يسخر منك
فهل تريدين ان تزنى يا حبيبتي
؟؟
استعادت الفتاة عقلها و وعيها
وشكرت امها الحكيمه و قالت لها
شكرا لك امي
على هذا الدرس
والله لن ازنى ابدا و لو اطبقت على السماء و الارض انها
المذله و المهانه و الحقارة

وهذه هي جريمة الزني و فاحشه الزنى

كالزجاج اذا انكسر صعب عودتة الى حاله
والعاقل من اعتبر بالحكمه و الموعظه الحسنه و الشقي

من كان عبره لغيره
لذلك لا يخدعكن احد ايتها الفتيات بالزنا

فهذا اول باب المذلة
و اوسعه
من غير ما يصاب به الزناة من العلل و الامراض
وضيق الصدر و محق البركة
وذهاب الوجاهه و اراقه ماء الوجة و الفقر المزمن
وهذه عقوبه الدنيا ….
والاخره اشد و اخزى
وقانا الله و اياكم من شرور انفسنا ,,
واغنانا بحلالة عن حرامه

    زنا الامهات
    زنا امهات
    قصص زنا امهات
    اجمل قصص المحارم بين الام وبنتها
    قصص سكس محارم انا وزوج ابنتي

5٬672 views

الام التي تساعد ابنتها على الزنا