2:40 صباحًا 16 نوفمبر، 2018

المعلمة والتلميذ اليتيم

المعلمه والتلميذ اليتيم

وقفت معلمه الصف الخامس ذات يوم و القت على التلاميذ جمله

انني احبكم جميعا وهي تستثني في نفسها تلميذ يدعى تيدي

!

فملابسه دائما شديده الاتساخ

مستواه الدراسي متدن جدا ومنطوي على نفسه ،

وهذا الحكم الجائر منها كان بناء على ما لاحظته خلال العام

فهو لا يلعب مع الاطفال و ملابسه متسخه

ودائما يحتاج الى الحمام

و انه كئيب لدرجه انها كانت تجد متعه في تصحيح اوراقه بقلم احمر لتضع عليها علامات x بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الاعلى

ذات يوم طلب منها مراجعه السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ وبينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما

لقد كتب عنه معلم الصف الاول



تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعنايه و بطريقة منظمه .

و معلم الصف الثاني



تيدي تلميذ نجيب و محبوب لدى زملائه و لكنه منزعج بسبب اصابة والدته بمرض السرطان.

اما معلم الصف الثالث كتب:لقد كان لوفاه امه وقع صعب عليه لقد بذل اقصى ما يملك من جهود لكن والده لم يكن مهتما به و ان الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه ان لم تتخذ بعض الاجراءات

بينما كتب معلم الصف الرابع



تيدي تلميذ منطو على نفسه لا يبدي الرغبه في الدراسه وليس لديه اصدقاء و ينام اثناء الدرس

هنا ادركت المعلمه تومسون المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها

و قد تازم موقفها عندما احضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفه باشرطة جميله

ما عدا الطالب تيدي كانت هديته ملفوفه بكيس ماخوذ من اكياس البقاله.

تالمت السيده تومسون و هي تفتح هديه تيدي وضحك التلاميذ على هديته وهي عقد مؤلف من ماسات ناقصة الاحجار و قاروره عطر ليس فيها الا الربع

ولكن كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمه عن اعجابها بجمال العقد والعطر وشكرته بحراره ،



وارتدت العقد ووضعت شيئا من ذلك العطر على ملابسها ،

ويومها لم يذهب تيدي بعد الدراسه الى منزله مباشره

بل انتظر ليقابلها وقال



ان رائحتك اليوم مثل رائحه والدتي



:)

عندها انفجرت المعلمه بالبكاء لان تيدي احضر لها زجاجه العطر التي كانت والدته تستعملها ووجد في معلمته رائحه امه الراحله

!

منذ ذلك اليوم اولت اهتماما خاصا به وبدا عقله يستعيد نشاطه و بنهاية السنه اصبح تيدي اكثر التلاميذ تميزا في الفصل ثم وجدت السيده مذكره عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها انها افضل معلمه قابلها في حياته فردت عليه انت من علمني كيف اكون معلمه جيده

بعد عده سنوات فوجئت هذه المعلمه بتلقيها دعوه من كليه الطب لحظور حفل تخرج الدفعه في ذلك العام موقعه باسم ابنك تيدي .

فحضرت وهي ترتدي ذات العقد و تفوح منها رائحه ذات العطر ….

بعدما نفقد العزيز علينا .

.ربما يرسل الله لنا من يشعر بنا ويبدل حياتنا الى الافضل

راحه للعقل و القلب و النفس….

  • قصص سكس المعلمه
  • قصص سكس معلمة
  • قصص سكس المعلمةمع الطالب
  • قصص سكس المعلمة
  • قصص سكس الاستاذه
  • قصص سكس مع المعلمه
  • قصص سكس طالب
  • قصص سكس مدرسات
  • قصص سكس المعلمة والتلميذ
  • قصص سكس مع الاستاذه
6٬656 views

المعلمة والتلميذ اليتيم