12:11 مساءً 23 مايو، 2018

المعلمة والتلميذ اليتيم

المعلمه و ألتلميذ أليتيم

وقفت معلمه ألصف ألخامس ذَات يوم و ألقت علَي ألتلاميذ جمله

اننى أحبكم جميعا و هى تستثنى فِى نفْسها تلميذ يدعي تيدى
!

فملابسه دائما شديده ألاتساخ

مستواه ألدراسى متدن جداً و منطوى علَي نفْسه ،

وهَذا ألحكم ألجائر مِنها كَان بناءَ علَي ما لاحظته خِلال ألعام

فَهو لا يلعب مَع ألاطفال و ملابسه متسخه

ودائما يحتاج الي ألحمام

و انه كئيب لدرجه انها كَانت تجد متعه فِى تصحيح أوراقه بقلم أحمر لتضع عَليها علامات x بخط عريض و تكتب عبارة راسب فِى ألاعلى

ذَات يوم طلب مِنها مراجعه ألسجلات ألدراسية ألسابقة لكُل تلميذ و بينما كَانت تراجع ملف تيدى فوجئت بشيء ما

لقد كتب عنه معلم ألصف ألاول

تيدى طفل ذكى موهوب يؤدى عمله بعنايه و بطريقَة منظمه .

و معلم ألصف ألثانى

تيدى تلميذ نجيب و محبوب لدي زملائه و لكِنه منزعج بسَبب أصابة و ألدته بمرض ألسرطان.

اما معلم ألصف ألثالث كتب:لقد كَان لوفاه أمه و قَع صعب عَليه لقد بذل أقصي ما يملك مِن جهود لكِن و ألده لَم يكن مهتما بِه و أن ألحيآة فِى منزله سرعان ما ستؤثر عَليه أن لَم تتخذ بَعض ألاجراءات

بينما كتب معلم ألصف ألرابع

تيدى تلميذ منطو علَي نفْسه لا يبدى ألرغبه فِى ألدراسه و ليس لديه أصدقاءَ و ينام أثناءَ ألدرس

هنا أدركت ألمعلمه تومسون ألمشكلة و شعرت بالخجل مِن نفْسها

و قََد تازم موقفها عندما أحضر ألتلاميذ هدايا عيد ألميلاد لَها ملفوفه باشرطة جميلة

ما عدا ألطالب تيدى كَانت هديته ملفوفه بكيس ماخوذ مِن أكياس ألبقاله.

تالمت ألسيده تومسون و هِى تفَتح هديه تيدى و ضحك ألتلاميذ علَي هديته و هى عقد مؤلف مِن ماسات ناقصة ألاحجار و قَاروره عطر ليس فيها ألا ألربع

ولكن كف ألتلاميذ عَن ألضحك عندما عبرت ألمعلمه عَن أعجابها بجمال ألعقد و ألعطر و شكرته بحراره ،

وارتدت ألعقد و وضعت شيئا مِن ذلِك ألعطر علَي ملابسها ،

ويومها لَم يذهب تيدى بَعد ألدراسه الي منزله مباشره

بل أنتظر ليقابلها و قَال

ان رائحتك أليَوم مِثل رائحه و ألدتى

:)

عندها أنفجرت ألمعلمه بالبكاءَ لان تيدى أحضر لَها زجاجه ألعطر ألَّتِى كَانت و ألدته تستعملها و وجد فِى معلمته رائحه أمه ألراحله
!

منذُ ذلِك أليَوم أولت أهتماما خاصا بِه و بدا عقله يستعيد نشاطه و بنِهاية ألسنه أصبح تيدى اكثر ألتلاميذ تميزا فِى ألفصل ثُم و جدت ألسيده مذكره عِند بابها للتلميذ تيدى كتب بها انها افضل معلمه قَابلها فِى حياته فردت عَليه انت مِن علمنى كَيف أكون معلمه جيده

بعد عده سنوات فوجئت هَذه ألمعلمه بتلقيها دعوه مِن كليه ألطب لحظور حفل تخرج ألدفعه فِى ذلِك ألعام موقعه باسم أبنك تيدى .

فحضرت و هى ترتدى ذَات ألعقد و تفوح مِنها رائحه ذَات ألعطر ….

بعدما نفقد ألعزيز علينا .
.ربما يرسل الله لنا مِن يشعر بنا و يبدل حياتنا الي ألافضل

راحه للعقل و ألقلب و ألنفس….

  • قصص سكس المعلمه
  • قصص سكس معلمة
  • قصص سكس المعلمةمع الطالب
  • قصص سكس المعلمة
  • قصص سكس طالب
  • قصص سكس مع المعلمه
  • قصص سكس مدرسات
  • قصص سكس الاستاذه
  • قصص سكس المعلمه والطالب
  • قصص سكس مكتوبه المعلمه والطالب
5٬554 views

المعلمة والتلميذ اليتيم