2:06 صباحًا 12 ديسمبر، 2018

امام مسجد يمارس الجنس مع ابنة اخيه

امام مسجد يمارس الجنس مع ابنه اخيه

داخل بيت الله حيث الطهاره والنقاء ونقطه الوصل

مع الخالق والدعاء اليه..والتقرب منه..

هنا في هذا المكان يمارس الجنس واي نوع من الجنس..

بين شيخ الجامع امامه وبين ابنه شقيقه من امه وابيه …

يا للهول يا للخجل يا للعار..

هذه الفعله الشنيعة لو شاهدها الشيطان نفسه-

التي لن تخطر على باله لقال للتو..انني بريء .

.بريء ،

لان الشيطان الحقيقي

هو هذا الشيخ امام المسجد الحاج اسعد 53 عاما

من مدينه في قطاع غزه يمارس الجنس مع ابنه شقيقه سحر..

ابنه ال 15ربيعا كان عمرها عندما مارس معها الجنس لاول مره .

الحاج اسعد وسحر .

.

مزقا ثوب التقاليد وهتكا حرمه الدين ودنسا بيت الله ومرغا كل ما هو

مقدس ومحرم لدى الناس لكي يعيشا لذه الحرام ونشوه الزنا

في علاقه جنسية قذره .

المره الاولى

ذهبت سحر الى المسجد وهي تحمل طعام الغذاء الى عمها حيث

ساعات القيلوله بعد صلاه الظهر .

.

دخلت الى المسجد ليستقبلها عمها الامام بابتسامه تتدفق منها الرغبه

وهي ابنه ال15 عاما تتفجر انوثه ودلال فاصر على ان تتناول معه

الطعام وجلسا سويا واخذ يلاطفها ويتحسس اجزاء جسدها

بشهوة .

.اعتقدت انه بمثابه ابيها بل انه عمها واستقبلت مداعباته

ودون ان تدري فقدت قدرتها على المقاومه ليقوم بممارسه الجنس

معها..ويفقدها عذريتها..داخل المسجد لتستمر هذه العلاقه الجنسيه

الاثمه بين امام المسجد الذي تحول الى شيطان وفتاة هي

“ابنه اخيه” سقطت في براثينه للذه محرمه

وفق كل المعايير الانسانيه والدينيه والاخلاقيه .

واصلا ممارسه الجنس بشتى الطرق وغرقا في لذه محرمه

واستمرا في علاقه جنسية غريبة ومخجله .

.

كثيرا ما نهى عنها في صلاته وصيامه وسجوده ودعاءه ومواعظه..

وهو الذي يحفظ من كتاب الله الكثير .

.الكثير..

سحر عروس وزوجه

ويشاء الله ان تتزوج سحر من شاب خلوق اسمه امجد بعد ان يتعرف

عليها ويحبها وتعيش معه تحت سقف واحد وكان يعلم بماضيها

بعد ان اعترفت له وعاهدته على التوبه وان ما فات مات وقرر ان يستر

عليها..

نجح امجد في تجاوز الماضي ووفر لها سبل الحياة الكريمه والظروف

التي تليق باي زوجه الا انها لم تفلح في اقناع نفسها بحياتها الجديده

وكانت تسيطر عليها شخصيه عمها بوجهه وجسده وروحه

وكانت تتخيل زوجها على انه عمها..

واطمان زوجها لكلماتها وصدقها بانها تحبه وتوده وتريده

وانشغل بتجارته وعمله ومشاكله…

اما هي فقد بدات تشعر انها فاقده لشيء عزيز تريده ينقصها فاخذت

تسعى للعوده الى عمها والسؤال عنه وهو المنتظر على احر من

الجمر..والتقت به في بيتها وطارحها الغرام على فراش زوجها وخانت

الرجل الذي استوعب جريمتها وكتمها في سره.

الكارثه

وبمحض الصدفه يكتشف زوجها خيانتها داخل بيته مع عمها الشيخ

وبدون تفكير او تردد طلقها وسلمها لاهلها..واخبرهم عن القصة منذ

بدايتها…

وحدثت الفضيحة الكبرى للكل وهزت القصة كل افراد العائله

وشاع الخبر بين الناس فكان وقعه صاعقا وصادما منهم

من صدق ومنهم من استنكر وكذب ودافع عن الشيخ اسعد امام

المسجد ورجل الاصلاح..وهو المتزوج من اربع نساء اصغرهن 20 عاما

ومن اجمل صبايا المنطقة ،



ولان الحديث يدور عن فتاة هي ابنه اخيه

وبمثابه ابنته…لكنها الحقيقة .

.الحقيقة المؤلمه والمخجله انها الكارثة .

الموت ثم الموت

هذا الشيطان الفاجر هو الذي بنى المسجدعلى قطعة ارض يمتلكها

على حسابه الخاص وهو المناضل القديم الذي طارده الاحتلال واعتقله

في سجونه لاكثر من سنتين .

.يخفي وراء كل هذه الصورة الجميله

والمشرقه حقيقة شيطان قذر..ليقوم ابناء اخيه اشقاء سحر وعلى باب

المحكمه بقتله طعنا بالسكاكين “35 طعنه ” في صباح يوم من اواخر

شهر نيسان الماضي وعلى مراى الناس في الشارع العام..

ليموت دون ان يتدخل احد لانقاذه ويعتقل اخوه سحر عمار واحمد

للتحقيق معهم وتبقى سحر في البيت عند امها واخيها الثالث لينفذوا

فيها حكم الموت خنقا في نفس الليلة وتطلب منهم قبل الموت ان

تصلي ركعتان توبه لوجه الله

قبل اسدال الستاره

وتغسل العائلة عارها ويدخل افرادها السجن ويتناقل الناس الحادثه

وابدانهم تقشعر وتنتفض..واسئله كثيرة وعلامات تعجب واستفهام

وعيون حائره ووجوه واجمه .

.لان ما حدث خارج حدود المنطق وفوق

التصور والخيال والمتوقع لان ما حدث .

.هز عرش الله واغضب انبياءه

واخجل ملائكته.

الهم استرنا يارب واحفظ شباب وبناات المسلميين

وياا رب تكون عبره للشباب والشااباات

والسموحه

نهاية الامي لحظه لقاك

2٬200 views

امام مسجد يمارس الجنس مع ابنة اخيه