يوم السبت 5:05 مساءً 24 أغسطس 2019

ام تشاهد ابنها وهو يشاهد فيلم اباحي فماذا فعلت

ام تشاهد ابنها و هو يشاهد فيلم اباحى فماذا فعلت

رات في المنام .

 

.

 

ابنها يشعل اعواد كبريت .

 

.

 

و يقربها من عينية .

 

.

 

حتى اصبحتا حمراوين …

استيقظت من نومها .

 

.

 

و هي تتعوذ من الشيطان الرجيم .

 

.

 

لكن لم يهدا بالها و ذهبت لغرفة ابنها .

 

.

 

الذى يبلغ السابعه

عشر من عمرة .

 

.

 

لتجدة على شاشة الكومبيوتر …

وكان ضوء الشاشة ينعكس على النافذة .

 

.

 

و راتة يري ما افزعها حقا .

 

.

 

و اثار كل مخاوفها …

راتة و هو يشاهد فلم اباحى .

 

.

 

على شاشة الكومبيوتر …

ارادت ان تصرخ في و جهة .

 

.

 

لكنها اثرت الانسحاب .

 

.

 

خاصة انها دخلت بشكل خافت .

 

.

 

لم يلاحظة هو …

رجعت الى فراشها .

 

.

 

فكرت ان تخبر اباة .

 

.

 

ليتسلم مسوؤلية تاديب ابنة .

 

.

 

فكرت ان تقوم من فراشها و تقفل شاشه

الكومبيوتر و توبخة على فعلتة و تعاقبة .

 

.

 

لكنها دعت الله ان يلهمها الصواب في الغد .

 

.

 

و نامت و هي تستعيذ بالله …

وفى الصباح الباكر .

 

.

 

رات ابنها يستعد للذهاب الى المدرسة .

 

.

 

و كانا لوحدهما .

 

.

 

فوجدتها فرصة للحديث

وسالتة …..

 

ما رايك في شخص جائع .

 

.

 

ماذا تراة يفعل حتى يشبع

 

؟

فاجابها بشكل بديهى .

 

.

 

يذهب الى مطعم و يشترى شيئا لياكلة …

فقالت له .

 

.

 

و اذا لم يكن معه ما ل لذلك …

عندها صمت و كانة فهم شيئا ما …

فقالت له .

 

.

 

و اذا تناول فاتحا للشهية .

 

.

 

ماذا تقول عنه

 

؟

فاجابها بسرعة .

 

.

 

اكيد انه مجنون .

 

.

 

فكيف يفتح شهيتة لطعام .

 

.

 

هو ليس بحوزتة …

فقالت له .

 

.

 

اتراة مجنون يا بنى

 

؟

اجابها .

 

.

 

بالتاكيد يا امي .

 

.

 

فهو كالمجروح .

 

.

 

الذى يرش على جرحة ملحا …

فابتسمت و اجابتة .

 

.

 

انت تفعل مثل هذا المجنون يا و لدى …

فقال لها متعجبا .

 

.

 

انا يا امي

 

!!

فقالت له .

 

.

 

نعم .

 

.

 

برؤيتك لما يفتح شهيتك للنساء …

عندها صمت و اطرق براسة خجلا …

فقالت له .

 

.

 

بنى بل انت مجنونا اكثر منه .

 

.

 

فهو فتح شهيتة لشئ ليس معه .

 

.

 

وان كان تصرفة غير حكيم .

 

.

 

و لكنة ليس محرم …

اما انت ففتحت شهيتك لما هو محرم .

 

.

 

و نسيت قوله تعالى

(قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم .

 

.

 

و يحفظوا فروجهم .

 

.

 

ذلك ازكي لهم …

عندها دمعت عينا ابنها بحزن .

 

.

 

و قال لها حقا يا امي .

 

.

 

انا

اخطات .

 

.

 

وان عاودت لمثل ذلك .

 

.

 

فانا مجنون اكثر منه .

 

.

بل و اثم ايضا .

 

.

 

اعدك بانى لن اكررها

دمتم بالف خير

    قصص سكس امهات
    قصص نيك امهات
    قصص محارم ام وابنها
    قصص محارم ام وابن
    قصص نيك الامهات
    قصص سكس محارم ام وابنها
    قصص سكس محارم امهات
    قصص محارم الام والابن
    قصص محارم امهات
    قصص محارم ام

20٬654 views

ام تشاهد ابنها وهو يشاهد فيلم اباحي فماذا فعلت