12:09 مساءً 23 مايو، 2018

بنت تحكي قصتها بعشق اخيها لها

فتاة تحكى قَصتها بحب أخيها لها

بنت تعيش بمكه ألمكرمه تحكى و تقول أخى يحبنى و يعشقني

القصة هِى لفتاة متزوجه حاليا مِن قَريب لَها طبعا ألصبيه تحكى ألقصة تقول

لى مِن يوم طلعت علَي و جه ألدنيا و أخوى هُو أللي يهتم فيني

هَذا ألاخ هُو ألابن ألبكر للعائلة تحكى لِى و تقول انها مِن فيه يوم طلبت شئ مِنه و نفذه لَها تقول بالعكْس يلبى لي

جميع طلبات و كان أخرج معه للسوق و للملاهى و ياخذنى و ين مايروح و كان إذا فيه احد زعلنى فيوم يضربه و ماكان يرضى

احد يزعلنى و أنا بالابتدائية و ألمتوسطة و لما كبرت و بدات ألمراهق و أعراض ألمراهقه تظهر لِى بدا ينجذب لِى اكثر فيوم

تعرفت علَي شاب و سيم بالمدينه كَان جار لنا بالعماره يوم كنا نروح للمدينه ألمنوره حتّي قَوية علاقتى بالشاب علم أخي

بهَذا ألشئ أنى أكلم شاب فمكان ردود فعله ألآن قَال لِى تُريدين مقابله و أنا كنت خايفه مِنه لايضربنى و لم أستطع

الاجابه علَي سؤاله جاءَ يوم مِن ألايام قَال لِى ألشاب أريد مقابله بجده قَلت لَه حاضره انا عندى موعد باليَوم ألفلاني

اتفقنا علَي ألموعد و كنا أخى هُو مِن يذهب بى للمتستشفى للمراجعه و كنت أقابله مِن دون علم أخى خارِج ألمستشفى

المهم فيوم مِن ألايام أخى رانى مَع ألشاب تخيلوا ماذَا حصل لَم يفعل بى شئ و لابه بالعكْس رجع أدراجه للسيارة و لما

اتيت لَه للسيارة لَم يسالنى حتّي عَن اى شئ و لما جاءنا ألمَره ألاخر للمستشفى

كان أخى معي نقابل ألشاب و لم يقل شئ بالعكْس ساله هَل تحبها .
؟

المهم علم أهلي بانى أكلم شاب صار لِى مشاكل و أخذوا جوالى مني و حرمونى مِن ألخروج مِن ألبيت لكِن أخي

كان ينفس عني قَلِيل يخرجني مِن دون علم أهلي .
.

دارت ألايام و ألسنين و تقدم لِى قَريب لِى للزواج بى قََبل بِه أهلي و أنا ألا أخى رفض ….
تزوجته و كان قََبل زواجي

بايام كَان ياتى لِى فِى غرفتى و يبكى و كان لا ياكل و لاينام ألليل يفكر فينى و يوم زواجى جاءَ لغرفتى و قَال لي

وهوو يبكى انا أحبك يا .

انا لَم أعلم أن حبه لِى هوو عشق و جنون تفكرى لَم يذهب بعيد قَلت أخ يحب أخته

وخايف عَليه و بكيت معه و قَلت لاتخف يا انا قَريبه منكم لَن أبعد بالبيت بالبيت

عشت ببيت زوجى حيآة ألزوجية ماذَا صار لاخى كَان كُل يوم يزورنى بالبيت و يكلمنى بالجوال كُل لحظه

وكان يكلمنى أخ يكلم أخته لا كَان يكلمنى حبيب يكلم حبيبته و كان يتغزل فينى و يكلمنى بِكُلام عذب و جميل .

المصيبه

هى ….

كان ياتى لبيتى إذا شاف زوجى مو موجود فيوم مِن ألايام جاءَ لِى بالبيت فَتح ألباب دخل و كان يتقرب منى بشَكل غريب

جلس و طلب منى أن أجلس بجواره انا علَي نياتى جلست بجانبه تخيلوا ماذَا فعل صار يضع يده خَلف راسى و يمسك

كتفي و يقبضها و يقبض يدى حتّي أنزل يداها علَي صدرى يُريد تقبيضها خفت انا و قَمت و قَلت لَه ماذَا تُريد

قال لِى لا شئ كنت مشتاق لك بس ذهبت أحضر ألشاى و أسوى لَه جاءَ خَلفي و أنا أسوى ألشاى جاء

من خَلفي و يريد ضمى علَي صدره فانا ماكان مني ألا بدات بالبكاءَ فذهب مني و خرج و صرت

افكر أخى ماذَا يُريد مني بالفعل و هو متزوج و له أولاد ماذَا يُريد منى ….؟؟

وبعد أيام جاءَ مَره اُخري للبيت و كان زوجى بعمله و كنت لااريد أفَتح لَه ألباب لما صار ألمَره ألاولى

وصار يبكى خَلف ألباب و ينادى علَي و يقول

افتحى ألباب يا و الله مشتاق لك و أبى أشوفك و هو يبكي

انا لَم أستطع ألصبر علَي أن أسمعه يبكى فَتح ألباب و دخل و جلس و هويبكى يقول لي:
انا أريد انا أاختلى

بك و أنا أحبك و أمووت فيك انا لَم أستطع سماع ماقال ألآن قَلت لَه أخرج بري ألبيت لاصارخ و أجمع ألناس عليك

اطلع بالفعل خرج و هوو يبكى و يترجانى صرت أخاف مِنه و أذا ذهب زوجى للعمل أذهب عِند أهلي لَم أقدر

اجلس ببيتى لوحدى مرت ألايام و أنا لِى ألآن و لدانا و هو لديه ثمانيه مِن ألاولاد

وبكره بالجامعة آخر مستوي و مازال الي ألآن هوو يكلمنى هويريد مني كُل هذا

انا لَم أعد أنام ألليل أبكى علَي حالى و لم أعرف ماذَا أفعل

وماذَا أفعل بِه
؟؟

  • قصص سكس بنات في المدينه
  • قصص جنس بنت تحب اخوها
4٬611 views

بنت تحكي قصتها بعشق اخيها لها