9:49 صباحًا 20 أبريل، 2018

بنت دخلت الفيس بوك فخرجت حامل 2018 قصص فضائح البنات في الفيسبوك

بنت دخلت ألفيس بوك فخرجت حامل 2018 قَصص فضائح ألبنات فِى ألفيسبوك

 

 

كثير مِن ألقصص ألَّتِى نسمعها عَن توريط أصحابها فِى ألفيس بوك فَهو موقع أجتماعى ترفيهى ألبعض أتخذ مِنه طريق بعيد كُل ألبعد عَن ألفائده و ألتواصل مَع ألاهل و ألاصدقاءَ بل لغايات أخرى..طلبات ألصداقه فِى ألفيس بوك انت مِن تحددها بالرفض او ألقبول انا عَن نفْسى اى طلب صداقه يصلنى لااقبله ألا بَعد ألتحرى أقوم بزياره ملفه أولا و أري أن كَان هُناك بيننا أصدقاءَ مشتركين و بعدها أقرر ألقبول او ألرفض.

مايثير ألدهشه..

1 بَعض مِن ألفتيات يقمن بعرض صور غَير محتشمه مِن خِلال ألالبومات

2 تسجيل بنات باعمار صغيرة جداً و هؤلاءَ يصبحن بلاجدال فريسه سهله

3 فئه اُخري تضع صورتها ألشخصيه بطريقَة غَير محببه و ملابس شبه عاريه

4 شباب يتلفظون بِكُلام بذيء غَير لائق ناهيك عَن ألطائفيه و ألسب و ألشتم علَي ألمذاهب و خلق بذور ألعداوه مِن جديد و سَبب كُل هَذا عدَم و جود رقابه هُناك مِن هُو مقتنع بان ألفيس بوك بؤره مِن ألفساد و منهم مِن هُو ضد تسجيل صغار ألسن مِن ألجنسين و منهم يري أن ألفيس بوك حالة كحال ألمنتديات و هو موقع عادي.

• قَصص و أقعيه مِن مصائب ألفيس بوك .

منحرفون يسقطون ألفتيات و ألنساءَ فِى شباكهم بالكلام ألمعسول و ألوعود ألكاذبه ثُم .
.
تمضى ألحكايه الي نهايتها ألمحتومه ألفضيحة او ألصمت مقابل ألمال.
قديما لَم يكن ألابتزار بهَذه ألصورة ألسافره .

صحيح كَانت حالات فريده لكِن ثقافه ألعولمه و ثوره ألمعلومات أدخلت و سائل أبتزازيه جديدة لَم تكُن فِى ألحسبان فصارت غرف ألدردشه و ألهواتف ألنقاله و ألعناوين ألبريديه مرتعا خصبا للصيادين ألمنحرفين فاصبحت جريمة ألابتزاز مرتبطه بالعالم ألالكترونى لتصبح تجاره رائجه للمنحرفين و ألمنحرفات .
.
وهى ألصورة ألَّتِى أستطعت أن أجمعها مِن خِلال شبان و فتيات سقطوا فِى و حل ألفيس بوك..
شاب مات ضميره و أستغل عواطف فتاة ليخلق مِن ألواقعه تجارته و أستثماره.

تعدي ألامر اكثر مِن ذلِك ليصبح ألابتزاز ألالكترونى و سيله للانتقام بَين ألشبان و ألشابات.
وحدوث ذلِك يخلق لنا مساحه مِن ألرعب ألاجتماعى و أرتفاع معدل ألحذر،
ليس بَين أصحاب ألعلاقات ألمشبوهه بل بَين أصحاب ألعلاقات ألطبيعية مِثل علاقات ألعمل او ألزماله او ألتواصل ألانساني.
وذلِك لسهوله ألوصول الي خصوصيات ألاخرين عَن طريق بَعض ألبرامج ألمشبوهه ألَّتِى يستطيع اى شخص ألحصول علَي ألصور او ألمعلومات ألخاصة مِن خِلالها.

فضيحة يارا .

تقول يارا انها أعتادت علَي ألتواصل مَع بَعض ألاشخاص عَن طريق مواقع ألتواصل ألاجتماعى مِثل ألفيس بوك و تويتر و غيرها،
وفوجئت فِى نِهاية ألامر برسائل خاصة مِن احد ألاشخاص تَحْتوى علَي بَعض صورها ألخاصة جداً ألَّتِى ألتقطت عَبر جهاز حاسوبها دون علمها و عندما أستفسرت مِنه عَن طريقَة حصوله علَي ألصور أجاب بسخريه بانه هاكرز و خبير فِى برامج ألحاسب،
فحصل ألقرصان علَي مبالغ طائله مِنها مقابل أتلاف صورها.
هَذه ألقصة و كثير غَيرها تتكرر بصورة راتبه فِى عالم ألشبكه ألعنكبوتيه .
.
فيتساوي فِى ذلِك ألظالم و ألمظلوم.

اما ألشابه عبير فتروى قَصص بَعض زميلاتها و صديقاتها ممن تعرضن الي ألابتزاز ألالكترونى و تقول أن رفيقاتها تعرضن الي مواقف عصيبه و قَاسيه بسَبب صورهن علَي خدمه ألبلاك بيري،
وهو ألامر ألَّذِى يفسح ألمجال لاى شخص فِى ألحصول عَليها،
وتهديدهن بنشر ألصور مقابل تنفيذ مطالبهم ألماديه و ألجنسية علَي حداءَ سواء.

(صافيناز و هى أم لشابه مراهقه تروى قَصة أبنتها ذَات ألسبعه عشر عاما ألَّتِى تعرضت الي ألابتزاز ذَات مَره ،

عقب حدوث سوء تفاهم بينها و زميلتها فِى ألمدرسة ،

لتفاجا بكم هائل مِن رسائل بعثتها صديقتها تطلب مِنها ألاعتذار و تقبيل قَدمها امام طالبات ألمدرسة أجمع،
او نشر ألصور ألَّتِى ألتقطتها هِى لابتنها داخِل فناءَ ألمدرسة و عِند ألتبليغ لادارة ألمدرسيه فصلتها لمدة عام مَع مَنعها مِن ألتسجيل فِى ذَات ألمدرسة .
.
وتضيف ألام بان ألقرار لَن يمنع ألفتاة ألمتهمه بالابتزاز مِن تكرار فعلها ألمشين تجاه طالبه أخرى.

وسائل كثِيرة يلجا أليها ألمبتزون و َضعاف ألنفوس لجر ألفتيات الي ألفخ كَما يقول خالد حيثُ يعمد بَعض ألمنحرفين الي تسجيل ألمكالمات و مقاطع ألفيديو و صور للفتيات لاشباع رغباتهم فِى ألضغط علَي ألضحايا بغرض أجبارهن للرضوخ لنزواتهم،
واغلب ألشباب لا يكترثون بعواقب ما قََد ينتج مِن أضرار نفْسيه و عائليه للضحيه و نظره ألمجتمع أليها.

رامى يقول

«نسمع و نقرا فِى ألانترنت و ألصحف ألعديد مِن قَصص ألابتزاز ألَّتِى تقشعر لَها ألابدان،
وجُزء مِنها يَكون عَن طريق سرقه ألصور عَن طريق أختراق أجهزة ألغير،
ويميل ألكثير مِن ألشباب و ألفتيات ايضا للاستغلال ألسيئ لوسائل ألتقنيه ألحديثه للايقاع ببعضهم،
كاجهزة ألاتصال ألمرئيه و ألمسموعه ،

والكاميرا،
كَما يُمكن أن يقُوم ألشاب باستغلال ألحالة ألنفسيه للفتاة و محاوله ألتمثيل لكسب قَلبها.

ألحذر مِن ألكمين.

يقول ألباحث فِى ألشئون ألامنيه و ألاستراتيجيه ألدكتور سمير محمود قَديح أن و سائل ألتواصل ألاجتماعى ألحديثه مِثل ألفيس بوك و ألبلاك بيرى و تويتر و غيرها فَتحت ألباب علَي مصراعيه للتعارف و بناءَ ألعلاقات بَين ألجنسين،
وهُناك كثِير مِن ألشباب أصحاب ألوعى يعملون علَي أستغلال تلك ألوسائل و ألتقنيه لما يفيدهم و مجتمعهم،
وفي ألمقابل هُناك فئه تحاول أستغلال ألتواصل باسوا ألطرق و أضاف د.سمير قَديح

في ألفتره ألاخيرة ظهر ألعديد مِن ألحيل و ألبرامج ألَّتِى تمكن ألشاب مِن أختراق ألايميلات و أجهزة ألحاسب للحصول علَي ألمعلومات ألشخصيه و ألصور ألخاصة بالفتيات،
كَما أن ألعديد مِن ألهكرز يستطيعون بسهولة أختراق ألصفحات ألشخصيه علَي ألفيس بوك..
لذلِك يَجب علَي ألفتيات توخى ألحذر فِى أستخدام أجهزة ألكمبيوتر او ألايفون و ألايباد،
والحرص علَي و جود برامج حماية أصلية ،

وذلِك ما يضمن عدَم تعرض ألجهاز للتجسس او سرقه محتوياته.

ونصح قَديح بَعدَم أستخدام اى برنامج مسروق او غَير معتمد و مضمون مِن ألشركات ألخاصة بالبرامج نفْسها،
لان ذلِك يعتبر ألأكثر خطرا فِى عالم ألحاسبات،
كَما نصح ألفتيات بَعدَم نشر صورهن علَي ألهواتف ألذكيه لضمان مزيد مِن ألسريه .

يصف ألدكتور سمير محمود قَديح ألابتزاز بانه أمر مؤلم فرغم أزدياد أعداد ألمبتزين و ألمبتزات ألا أن ألوضع لَم يتغير بَعد و علي ألجهات ألمعنيه ألمسؤوله ألتربويه و ألاعلاميه و ألدينيه و ألمهتمين بالشان ألاسرى ألتركيز علَي هَذا ألموضوع و أخذ خطوات جاده للتصدى له،
ليس فَقط بعقاب ألمبتز رجلا كَان او أمراه بل بزياده ألوعى و تدريب أبنائنا و بناتنا علَي ألوقوف بشده امامه.

ويضيف د.
سمير قَديح بان ألمساله ليست متعلقه بتوفر سبل ألتواصل و لا بمهاره أستخدامها،
مشيرا الي أن ألمغالاه و ألتشدد فِى حماية ألفتاة دون و عى و بدون تدريب أسقط 1000 فتاة او اكثر فِى يد مبتز و أحد،
كَما أن ألجفاف فِى بَعض ألاسر أشد خطوره و قَد يسهم فِى دفع ألفتاة دفعا الي تعويض ألخلل باى طريقَة .

ويتسائل د .

سمير قَديح

ماذَا يَعنى سقوط كُل هَذا ألعدَد فِى يد مبتز و أحد

،
الامر يَعنى أن ألضحيه سقطت نتيجة ألخوف و بعد أيام مِن ألمعاناه و ألصمت،
يَعنى انها لَم تشعر بقرب احد مِن أسرتها و لم تبادر باخبارهم بما تفعله و بما يصادفها و بما و قَعت فيه،
كَما أن ألفتاة ألمبتزه لا تملك مهارات ألتعامل مَع ألاخر ألمبتز رجلا او أمراه لذلِك تسقط بسهولة عِند اول فرصه للتواصل،
وهَذا لا يَعنى تقليل فرص ألتواصل بل يَعنى ضروره أكسابها مهارات و خبرات للتعامل ألسليم و ألحرص علَي ألنفس و ألمحافظة عَليها.
واشار د .

قديح أن كثِيرا مِن ألشباب يعرفون مدي لهفه ألفتيات علَي ألزواج هربا مِن مسمي ألعنوسه و ألبعض يطلب صورا ليري ألعروس ألمنتظره و ألفتاة تصدقة بِكُل سهوله و تعرض نفْسها للكثير مِن ألمخاطر،
والمبتز يشم رائحه ألخوف فيبدا فِى ألمساومه ،

والخطا و أرد مِن ألمراهقات و ألمراهقين و من ألمهم أن يعلم ألمراهق و ألمراهقه أن أخطاءهم لا يَجب أن توصمهم مدي ألعمر لانهم فِى مرحلة عمريه تتميز بسرعه ألانفعال و سرعه ألتصديق و ألاحلام ألورديه .

نقرا ألكثير مِن قَضايا ألابتزاز فِى ألصحف أليومية ألَّتِى تتعرض فيها ألفتاة لخوف شديد مما يجعلها ترضخ لما يطلبه ألمبتز خوفا مِن ألفضيحة ،

وبالتالى ألوقوع فِى حالة أكتئاب،
وذلِك ما يشجع ألشاب ألمبتز علَي ألاستمرار فِى فعلته مَع أخريات،
والسَبب و راءَ هَذا ألسلوك هُو ضعف ألوازع ألدينى و سوء أدارة ألذات،
والتكنولوجيا ألحديثه بما أتاحته مِن و سائل تواصل عديده مَع غياب ألرقابه ألاسريه و ألتوجيه ألصحيح،
وظهور ألصحبه ألسيئه ،

والتهاون فِى ألاخطاءَ ألبسيطة ألَّتِى تقود الي أخطا أكبر..
لذلِك علَي كُل فتاة ألتحلى بالقوه و عدَم ألخوف و أبلاغ أقرب ألناس حتّي لا تتعرض لسلسله مِن ألابتزازات.

• حقيقة ألفيس بوك و من اين أتي

بعد اقل مِن أربعه أشهر مِن كشف صحيفة «الحقيقة ألدوليه » لخفايا موقع «الفيس بوك» و ألجهات ألصهيونيه ألَّتِى تقف و راءه،
نشرت صحيفة فرنسية ملفا و أسعا عَن هَذا ألموقع مؤكده بانه موقع أستخباراتى صهيونى مُهمته تجنيد ألعملاءَ و ألجواسيس لصالح ألكيان ألصهيوني.
في ألوقت ألَّذِى أعلن فيه عَن مشاركه فاعله لادارة أل «فيس بوك» فِى أحتفالات ألكيان ألصهيونى بمناسبه أغتصاب فلسطين.
وتضمن ألملف ألَّذِى نشرته مجلة «لوما غازين ديسراييل» معلومات عَن أحدث طرق للجاسوسيه تَقوم بها كُل مِن ألمخابرات ألاسرائيليه و ألمخابرات ألامريكية عَن طريق أشخاص عاديين لا يعرفون انهم يقومون بمثل هَذه ألمهمه ألخطيره .

ان هؤلاءَ يعتقدون بانهم يقتلون ألوقت امام صفحات ألدردشه ألفوريه و أللغو فِى أمور قََد تبدو غَير مُهمه ،

واحيانا تافهه ايضا و لا قَيمه لها.

ونقل تقرير مجلة أسرائيل أليهوديه ألَّتِى تصدر فِى فرنسا ألكثير مِن ألمعلومات ألسريه و ألهامه عَن موقع ألفيس بوك بَعد تمكن ألمجلة مِن جمعها عَبر مصادر أسرائيليه و صفتها ألمجلة ب ألموثوقه .

وافزع ألكشف عَن هَذه ألمعلومات حكومة كيان ألعدو و دوائره ألدبلوماسية ،

حتي أن ألسفير ألاسرائيلى فِى باريس أتهم ألمجلة أليهوديه بأنها «كشفت أسرارا لا يحق لَها كشفها للعدو .

الا أن ألموضوع لَم ينته عِند هَذا ألحد،
بل بدا ألكُل فِى ألبحث عَن و جود جهاز مخابراتى أسمه «مخابرات ألانترنت .

ويطرح تقرير ألمجلة أليهوديه ألمزيد مِن ألشكوك حَول أستفاده ألكيان ألصهيونى مِن ألكُم ألهائل مِن ألمعلومات ألمتاحه عَن ألمشتركين مِن ألعالمين ألعربى و ألاسلامى و تحليلها و تكوين صورة أستخباراتيه عَن ألشباب ألعربى و ألمسلم.

والخطير فِى ألامر هُو أن ألشباب ألعربى يجد نفْسه مضطرا تَحْت أسم مستعار دون أن يشعر الي ألادلاءَ بتفاصيل مُهمه عَن حياته و حيآة أفراد أسرته و معلومات عَن و ظيفته و أصدقائه و ألمحيطين بِه و صور شخصيه لَه و معلومات يومية تشَكل قَدرا لا باس بِه لاى جهه ترغب فِى معرفه أدق ألتفاصيل عَن عالم ألشباب ألعربي.

ويقول جيرالد نيرو ألاستاذ فِى كليه علم ألنفس بجامعة بروفانس ألفرنسية ،

وصاحب كتاب مخاطر ألانترنت):
ان هَذه ألشبكه تم ألكشف عنها،
بالتحديد فِى مايو2001 و هى عبارة عَن مجموعة شبكات يديرها مختصون نفْسانيون أسرائيليون مجندون لاستقطاب شباب ألعالم ألثالث و خصوصا ألمقيمين فِى دول ألصراع ألعربى ألاسرائيلى أضافه الي أمريكا ألجنوبيه .

ويضيف:
ربما يعتقد بَعض مستخدمى ألانترنت أن ألكلام مَع أل** أللطيف مِثلا،
يعتبر ضمانه يبعد صاحبها او يبعد أل** أللطيف نفْسه عَن ألشبهه ألسياسية ،

بينما ألحقيقة أن هكذا حوار هُو و سيله خطيره لسبر ألاغوار ألنفسيه ،

وبالتالى كشف نقاط ضعف مِن ألصعب أكتشافها فِى ألحوارات ألعاديه ألاخرى،
لهَذا يسَهل تجنيد ألعملاءَ أنطلاقا مِن تلك ألحوارات ألخاصة جدا،
بحيثُ تعتبر ألسبيل ألاسَهل للايقاع بالشخص و دمجه فِى عالم يسعي رجل ألمخابرات الي جعله عالم ألعميل .

وبدا موقع ألفيس بوك ألَّذِى ينضم أليه اكثر مِن مليون عضو شهريا،
في طرح ألمعلومات ألمتعلقه باعضائه علنا علَي محركات ألبحث علَي ألانترنت مِثل غوغل و ياهو ،

بهدف ألدخول ألمبكر فِى ألسباق لبناءَ دليل ألكترونى عالمى يحتَوى علَي أكبر قَدر مُمكن مِن ألمعلومات و ألتفاصيل ألشخصيه مِثل ألسير ألذاتيه و أرقام ألهواتف و غيرها مِن سبل ألاتصال بالشخص،
وهوايات ألاعضاءَ و حتي معلومات عَن أصدقائهم،
وينضم حاليا نحو 200 ألف شخص يوميا الي ألفيس بوك ألَّذِى أصبح يستخدمه 42 مليون شخص،
طبقا للموقع ذاته.

ألعدو ألخفي .

وتتوافق ألمعلومات ألَّتِى نشرتها ألصحيفة أليهوديه ألصادره فِى فرنسا مَع ألمعلومات ألَّتِى كَانت صحيفة «الحقيقة ألدوليه » نشرتها فِى عدَدها 111 ألصادر بتاريخ 9 نيسان 2008.

واكد تقرير «الحقيقة ألدوليه » ألَّذِى كَان تَحْت عنوان «العدو ألخفي» أن ألثوره ألمعلوماتيه ألَّتِى جعلت مِن عالمنا ألواسع قَريه صغيرة رافقتها ثورات اُخري جعلت مِن تلك ألقريه محكومة مِن قََبل قَوه غَير مركزيه أقرب ما تَكون الي ألهلاميه ،

تؤثر بالواقع و لا تتاثر به.

واضاف تقرير ألصحيفة أن «الانترنت ألتفاعلي» شَكل بَعد أنتشاره عالميا و أحدا مِن اهم أذرع تلك ألقوه أللامركزيه ألَّتِى بدات بتغيير ألعالم بَعد أن خلقت متنفسا للشباب للتعبير مِن خِلاله عَن مشكلات ألفراغ و ألتغييب و ألخضوع و ألتهميش،
والتمدد أفقيا و بصورة مذهله فِى نشر تلك ألافكار و ألتفاعل معها عربيا و دوليا.

كَما أن أللجوء الي تلك ألقوه بات مِن ألمبررات ألمنطقيه لاحداث ألتغيير ألَّذِى يلامس ألواقع ألشعبى و ربما ألسياسي،
كَما حصل فِى مصر بَعد دعوات للعصيان ألمدنى نشرت علَي موقع «الفيس بوك» و محاولات ألشاذين **يا فِى ألاردن لتنظيم أنفسهم مِن جديد مِن خِلال أجتماعات تجري علَي ذَات ألموقع بعناوين و أضحه و أفكار معلنه .

والمثير فِى هَذه ألمتسلسله ألعنكبوتيه أن ألمتلقى ألعربى ألَّذِى ما تعود علَي مِثل هَذه ألتحركات ألتغييريه ،

انساق و راءَ ألدعوات ألَّتِى أطلقتها جهات لا تزال مجهوله لاعلان «العصيان ألمدني» فِى مصر يوم ألسادس مِن نيسان،
وحدث ألاضراب مِن دون قَوه مركزيه تديره و تشرف عَليه و تتبني أفكاره و سياقاته ألتغييريه فِى داخِل ألمجتمع.

أدوات تحكم جديدة .

وتحولت أدوات ألاحتلال و ألتغيير ألَّتِى كَانت تملكها ألقوي ألعظمي مِن تلك ألَّتِى عرفها ألعالم طوال ألسنوات ألماضيه الي أدوات جديدة تجعل مِن تلك ألقنوات ألتفاعليه علَي ألشبكه ألعنكبوتيه و سيله مؤثره تتحكم بها فِى ألوصول الي ألتغييرات ألمطلوبه ،

وبات ألامر لا يحتاج ألا الي أفكار و دعوات تنشر عَبر موقع مِثل «الفيس بوك» تديره ألاجهزة ألامنيه ألامريكية و ألصهيونيه .

كَما أن هُناك شعورا جمعيا عربيا باستفاده ألكيان ألصهيونى مِن ألكُم ألهائل مِن ألمعلومات ألمتاحه عَن ألمشتركين مِن ألعالمين ألعربى و ألاسلامى ألَّتِى تُوجد فِى موقع «الفيس بوك» و تحليلها و تكوين صورة أستخباراتيه عَن ألشباب ألعربى و ألمسلم يستطيع مِن خِلالها تحريك ألشارع ألعربي.

ولا تخفى تجربه ألكيان ألصهيونى فِى ألاستفاده مِن ألتكنولوجيا ألمعلوماتيه علَي أحد،
فاجهزتها ألامنيه و ألمخابراتيه صاحبه باع طويل فِى هَذا ألمجال و ثريه بطريقَة تجعلها قَادره علَي جمع ما تُريد مِن معلومات فِى اى و قَْت عَن ألشباب ألعربى ألَّذِى يشَكل ألنسبة ألاكبر و يعد ألطاقة فِى اى مواجهه مستقبليه .

ونتيجة لذلك،
بات ألشباب ألعربى و ألاسلامى جواسيس دون أن يعلموا و يقدمون معلومات مُهمه للمخابرات ألاسرائيليه او ألامريكية دون أن يعرفوا لاسيما و أن ألامر أصبح سهلا حيثُ لا يتطلب ألامر مِن اى شخص سوي ألدخول الي ألانترنت و خاصة غرف ألدردشه ،

والتحدث بالساعات مَع اى شخص لا يعرفه فِى اى موضوع حتّي فِى أل** معتقدا انه يفرغ شيئا مِن ألكبت ألموجود لديه و يضيع و قَْته و يتسلى،
ولكن ألَّذِى لا يعرفه أن هُناك مِن ينتظر لتحليل كُل كلمه يكتبها او يتحدث بها لتحليلها و أستخراج ألمعلومات ألمطلوبه مِنها دون أن يشعر هَذا ألشخص انه أصبح جاسوسا و عميلا للمخابرات ألاسرائيليه او ألامريكية .

ويشار الي أن هُناك ألعديد مِن ألجهات فِى كيان ألعدو ألصهيونى ألَّتِى تَقوم برصد و متابعة ما يحدث فِى ألعالم ألعربي.

وفي ألماضى أستطاعت مِن خِلال تحليل صفحة ألوفيات بالصحف ألمصرية خِلال حروب 56 و 67 و 73 جمع بيانات حَول ألعسكريين ألمصريين و وحداتهم و أوضاعهم ألاجتماعيه و ألاقتصاديه و هو ما أدي الي حظر نشر ألوفيات ألخاصة بالعسكريين فِى فتره ألحروب ألا بَعد ألموافقه ألعسكريه .

وكَانت مصادر أسرائيليه أشارت بان تحليل مواد ألصحف ألمصرية ساهم فِى تحديد موعد بدء حرب 1967 عندما نشرت ألصحف تحقيقا صحافيا و رد فيه أن ألجيش يعد لافطار جماعى يحضره ضباط مِن مختلف ألرتب فِى ألتاسعة صباح يوم 5 يونيو1967.

الملفت فِى ألعدو ألجديد،
او ألشبح ألعنكبوتى ألمعروف ألاهداف و ألذى يتنامي تاثيره فِى ظل ألمخطط ألمسيحى ألمتصهين ألَّذِى يشرف عَليه قَاده ألبيت ألابيض فِى و أشنطن و يهدف الي تحقيق ألنبوءه ألتوراتيه ألمزيفه باقامه ألدوله أليهوديه ألخالصه مِن خِلال تفجير ألفوضي ألخلاقه فِى ألمنطقة ألعربية و صدام ألحضارات بَين ألشرق و ألغرب بتصعيد ألحملات ألمسيئه الي ألاسلام و رموزه،
انه تمكن مِن دارسه و أقع ألشباب ألعربى و ألاسلامى مِن خِلال دخولهم أليومى علَي شبكه ألانترنت،
ورصد ألتناقضات ألَّتِى يعتقد انه سيتمكن مِن خِلالها تفجير ألخلافات و ألصراعات ألداخلية فِى ألدوله ألواحده و تفتيت ألمنطقة أجتماعيا و أقتصاديا و سياسيا و أضعافها و صولا الي ألمبتغي ألمشبوه .

  • قصص نيك فيس بوك
  • قصص نياكة طائفية
  • قصص نيك فيسبوك
  • قصص نيك فيس
2٬348 views

بنت دخلت الفيس بوك فخرجت حامل 2018 قصص فضائح البنات في الفيسبوك

true

قصة خيالية رائعة جدا 2018 قصة عجيبة من وحي الخيال 2018

قصة خياليه رائعه جداً 2018 قَصة عجيبة مِن و حى ألخيال 2018 قصص خياليه قَصص …