9:58 صباحًا 20 أبريل، 2018

تزوجت خالي ولا محرمات امام الحب , هذه الرومانسية والعشق والحرية

تزوجت خالى و لا محرمات امام ألحب ,

هَذه ألرومانسية و ألعشق و ألحريه

..

لن أطيل عليكم و أليكم تفاصيلها

شابه فِى مقتبل ألعمر تقول

” نعم انا علَي خلاف شديد مَع شقيقتى و لا أستطيع أن أسامحها او أغفر لَها ،

لان ما فعلته هُو أمر بشع لا يُمكن غفرانه ” .

سالها ألمذيع و أسمه جيرى

وماذَا أرتكبت أختك مِن بشاعه لتتخذى هَذا ألموقف مِنها

اجابت

تصور انها تزوجت خالى ،

وخالها ،

وهل تري أبشع مِن ذلِك

سالها

وهل لديك مانع مِن مواجهتها هُنا و أمام ألكاميرا و ألجمهور

اجابت

لا مانع أبدا و سالقنها درسا فِى ألاخلاق و ألسلوك ألاجتماعى امامكم.

دخلت بَعد لحظات شابه اُخري و أضح انها شقيقه ألشابه ألاولي و ألشبه بينهما كبير .

بدت ألشابه ألثانية اكثر سعادة و أنشراحا مِن شقيقتها .

حصلت مشاده بَين ألفتاتين أنتهت بجلوس ألفتاة ألجديدة فَوق كرسى الي ألجانب ألاخر مِن ألمسرح.

سالها ألمذيع

شقيقتك تقول

انك تزوجت مِن خالك ،

فهل صحيح ما تقول

اجابت بكثير مِن ألجراه و ألتحدى

طبعا صحيح .

انا متزوجه مِن خالى ،

وما ألخطا فِى ذلِك

صفق جمهور ألحاضرين بحراره لما تقوله هَذه ألفتاة مما يؤكد تاييده ألكامل بحماسه .

سالها ألمذيع بَعد هدوء عاصفه ألتصفيق ألحاد

ولماذَا فكرت بالزواج مِن خالك مِن بَين كُل ألرجال فِى هَذا ألعالم

اجابت بابتسامه عريضه

لاننى أحببته و سابقي أحبه أبد ألدهر .

سالها ألمذيع

هَذه شقيقتك ،

وعلمنا ايضا أن أمك تعترض علَي هَذه ألعلاقه بينك و بين خالك .

اجابت

انه زوجى ألآن ،

ولا يعنينى أعتراض اى كَان ،

سواءَ كَانت أمى أل ألعاهره او أختى ألساقطه او ألمجتمع باسرة .

وصفق لَها جمهور ألحاضرين بحراره أشد.

سالها ألمذيع

انت تشتمين أمك و أختك بعبارات غَير لائقه .
.
فلماذَا

اجابت بوقاحه

لانهما كذلِك .
.
سالها

وهل انت مستعده لشتم أمك فِى حضورها

اجابته

لقد فعلت ،

وسافعل.

دخلت ألام الي ألمسرح و حصلت مشاده كلاميه بينها و بين أبنتها و صلت الي ألتشابك بالايدى .

واستمر ألحوار

وجه ألمذيع كلامه الي ألفتاة زوجه ألخال

هل انت مقرره ألانجاب مِن هَذا ألزواج؟

اجابته

نحاول ذلِك كُل يوم انا و خالى ،

اعنى زوجى .

سالها

اذا أنجبت طفلا ،

سيَكون أبنك و في ألوقت نفْسه أبن خالك أليس كذلِك

اجابت

صحيح ،

هو كذلِك بالضبط ،

فاين ألغرابه فِى ذلِك

وصفق ألجمهور مِن جديد تاييدا للفتاة ألجريئة و دعما لموقفها.

وجه ألمذيع سؤاله الي ألام

وانت ماذَا تقولين

اجابت بغضب

ان ما فعلته هَذه ألساقطه تجاوز كُل ألحدود و ألاعراف و ألقوانين و ألاخلاق ،

ويَجب أن تفسخ هَذه ألعلاقه فورا ،

ردت عَليها أبنتها

انت تقولين ذلِك أيتها ألساقطه

لماذَا لَم تعترضى علَي زوجك ألَّذِى ضاجعنى بَعد أن علمت بالامر

اجابت ألام

لم يكن زوجى ليفعل ذلِك إذا رفضت انت مبادرته ،

فلماذَا قََبلت و لبيت طلبه

اجابتها

لانه يعجبني.

وازداد تصفيق ألجمهور .

سال ألمذيع ألام

ماذَا تفعلين باخيك ألَّذِى تزوج مِن أبنتك إذا تقابلتما

اجابت

ساؤنبه و قَد ألطمه علَي و جهه.

دخل شاب بَعد لحظات يبدو فِى مِثل سن ألبنت أبنه أخته و هو يحمل باقه زهور قَدمها الي زوجته و جلس الي جانبها ،

وصفق ألجمهور ترحيبا بالعريس و أخلاقياته ألراقيه فَهو لَم ينس أحضار ألزهور معه ليقدمها لعروسه!

حصلت مشاده بَين ألام و أبنتها مِن جهه ،

وبين ألعريس و زوجته مِن جهه اُخري .

انتهت بالهدوء و أستماع ألحوار مَع ألخال ألعريس.

ساله ألمذيع

لماذَا أخترت أبنه أختك عروسا لك مِن بَين كُل ألنساء؟

ضحك بسعادة و أجابه ببساطه و أضحه قَائلا

لاننى أحبها .

ساله ألمذيع

وماذَا عَن ألقانون و ألعادات و ألتقاليد و ألمحرمات؟

اجابه

مجنون هُو مِن يحرم ممارسه ألحب بذريعه ألعادات و ألتقاليد .

انا أحبها و هى تحبنى ،

ونحن نؤلف ثنائيا رائعا ،

وهَذا يكفي .
.

ساله ألمذيع

لماذَا أحببتها

وتزوجتها؟

اجاب

لقد جربنا بَعضنا فِى ألفراش و نجحنا فِى أسعاد أنفسنا كثِيرا .

وماذَا يُريد ألشخص مِن ألانثي اكثر مِن ذلِك ليحبها

وصفق ألجمهور مِن جديد .

وهدا ألتصفيق و سال ألمذيع

الا تعلم أن هَذا ألزواج هُو مِن ألمحرمات

اجابه

لا محرمات امام ألحب .

نحن فِى أميركا و نحن أحرار .

نفعل ما نُريد .

أنها ألحريه .

أنها ألديموقراطيه .

ونحن نفخر بانتمائنا لهَذه ألامه ألاميركيه ألَّتِى تعطينا ألحريه ألمطلقه .

وصفق ألجمهور.

ساله ألمذيع

هل قَررتما أنجاب أطفال

اجابه

هَذا ما نحاول حصوله كُل يوم.

ساله

لنفترض انه أصبح لديكَما شاب و فتاة .

واحبا بَعضهما مِثلكَما ،

فهل توافق علَي زواجهما

اجاب

بل أبارك هَذه ألعلاقه ،

وهَذا ألزواج إذا حصل ،

نحن فِى أميركا ،

بلد ألحريات و ألديموقراطيه .

دخل زوج ألام بَعد لحظات مِن هَذا ألحوار و هو يحمل كتابا بَين يديه ،

تقدم ألرجل مِن ألخال و قَال لَه

هَذا ألكتاب ألمقدس أهديك أياه لتقراه و هو يحرم مِثل هَذا ألزواج علك تتراجع .

امسك ألخال بالكتاب ألمقدس و ألقي بِه أرضا و هو يقول

هَذا لا يعنينى و لا و لن أتراجع .

في تلك أللحظه أمسك ألرجل بتلابيب ألخال ألعريس و أشبعه ضربا و مزق ثيابه ألانيقه .

احتج جمهور ألحاضرين علَي هَذا ألفعل متعاطفا مَع ألخال ألعريس .

وتوقفت ألكاميرا عَن ألتصوير و أنتقلت مَع ألمذيع الي ألجمهور.

سال ألمذيع أحداهن

الديك تعليق علَي ما شاهدت و سمعت

اجابته بفخر و أعتزاز

أنها ممارسه ألحريه و ألديموقراطيه فِى أحلي و أبهي مظاهرها بعيدا عَن كافه ألقيود مِن عادات و تقاليد و أعراف و قَوانين باليه أصبحت مِن ألماضى .

انا مَع هَذه ألفتاة ألَّتِى مارست حريتها و تبعت ما أختاره قَلبها و تزوجت مِن يحبها و تحبه .

نحن فِى أميركا يا سيد جيرى ،

ويحق لنا أن نفعل ما نُريد و أن نمارس حريتنا بلا حدود .
.!!

قد تبدو هَذه ألقصة ” أبداعيه ” مِن نمط ” و ليمه لاعشاب ألبحر ” ألَّتِى تمارس ألمحرم بلغه ألادب

لكن بالتاكيد سيصدم ألقارئ او ألقارئه حينما يعرف انها قَصة حقيقيه بثت علَي شاشه أحدي ألقنوات ألتلفزيونيه ألفضائيه ألاميركيه ألَّتِى أعتادت بث حلقات مِن و أقع ألمجتمع ألاميركى ،

قوام ألبرنامج أحضار بَعض ألاطراف ألمتخاصمه حَول موضوع ما الي أستوديو ألتلفزيون لاجراءَ حوار و مناقشته امام ألجمهور ألموجود فِى ألاستوديو.
وبالنِهاية أستخلاص نتيجة او عبره .

أنها تعَبر بحق – كَما تقول زينب كريم راويه ألقصة – عَن ألحريه و ألديمقراطيه علَي ألطراز ألاميركى .
.
،

بل انها حقا ” ألحضارة ” ألَّتِى أشعلت ألولايات ألمتحده ألحرب فِى ألعالم لاجل ألحفاظ عَليها باعتزاز و فخر منقطع ألنظير
!

صرخ رئيس ألولايات ألمتحده ألاميركيه تعليقا و تعقيبا علَي حادثه 11 سبتمبر قَائلا

ان صراعنا مَع ألارهاب هُو صراع حضارات .
.
نحن بنينا حضارتنا و أرتضيناها و لن نسمح لاى كَان أن يمسها او ينتقدها او يحاول تبديلها .

ولذلِك أعلنا ألحرب علَي ألارهاب .

واضاف انه … يدافع عَن ألحريه

******

اعتذر لنقل هَذه ألقصة بِكُل ما فيها مِن و قَائع و كلمات قََد تَكون قَذره و لكنى فضلت نشرها علَي ما هِى عَليه لكى ناخذ ألعبره مِن هَذا ألمجتمع ألفاسد و ألفاسق ألَّذِى يحيى ألرذيله باسم ألحريه

م ن قَ و ل

  • قصص نيك مرات الخال
  • قصص نيك الخال
1٬820 views

تزوجت خالي ولا محرمات امام الحب , هذه الرومانسية والعشق والحرية