يوم السبت 9:29 مساءً 25 يناير 2020
11

تنام مع زوجة ابنها في سرير واحد يوميا لا تمل هذه المراة من ؟

تنام مع زوجة ابنها في سرير واحد يوميا

اننى اكتب ذلك الموضوع=لاقنع كل زوجة متضايقة من ام زوجها

اخواتى اود ان اقسم لكم بالله العظيم بان كل كلمة سوف اكتبها هي حقيقة حدثت لى في يوم من الايام

اخواتى تزوجت و عمري عشرين سنة و كنت ما نى دارية عن الدنيا و مقالب الحريم و حركاتهم

المهم كانت ام زوجي حرمة متسلطة سليطة لسان يكرهها الكل من اخوات زوجها و جيرانها و اقاربها لان لسانها متبرى منها

عندما تزوجت تعلقت بزوجي كاى زوجة تحب زوجها

ولكن الحب يحتاج الى تضحيات و اولها المواجة مع ام زوجي  و كان الكل يحذرنى منها و لكننى قررت ان اكسب المعركة لصالحي

فى البداية اود ان اوضح ما هو اكثر شئ اعاننى على المواجهة بعد اعانة الله سبحانة و تعالى)

((كنت دائما اضع ببالى لو انها كانت امي فما الذى سوف افعلة بهذا الموقف)))

الان سوف ندخل اجواء المعركة و ساذكر لكم بعض المواقف البعض فقط لانها لاتعد و لاتحصى

كانت تحرص ان تدخل غرفتي بدون اذن و تاخذ بعض اغراضى و تستعملة امامي لكي تغيضنى و تجبرنى على الكلام ولكن اتخيلها امي)

واصمت

كنت احرص ان لا اقفل الغرفة اذا كنت نائمة و زوجي غير موجود لانها تحب ان تفتح الباب بين فترة و الثانيه

(ولكن اتخيلها امي تود الاطمئنان علي)

واصمت

كان يوجد داخل غرفتي حمام لمن نركب له باب لانة داخل الغرفة و ضعنا عليه ستارة بشكل مرتب فقط كنت اود الاستحمام احيانا و هي موجودة بالغرفة اخذ روب الحمام و اغلق الستارة و اتروش عادي جدا جدا و بعدين البس داخل الحمام

(ولكن اتخيلها امي استحى اقولها اطلعى برى)

المفروض هي تستحي

كنت انام الظهرية عندما يصير زوجي بالعمل و اكتشف انها نامت معى بنفس السرير عندما كنت اغط بالنوم لانى اترك الباب مفتوح لها كما اسلفت سابقا و كانت حجتها ان مكيفها حار و مكيفنا ابرد

والبيت فيه خمس مكيفات ما اختارت الا غرفتي

(ولكن اتخيلها امي)

واصمت

كانت تقتحم غرفتي و تفتش بين ملابسى بحجة ان الشغالة مضيعة تنورة بنتها ممكن مدخلتها عندي و يشهد الله انا كنت اساعدها بعملية التفتيش لانى اتخيلها امي)

واصمت

كانت تحاول احراجى امام الحريم عندما نجتمع و لكن اسكت لانى عارفة الناس تقول حتى لو عمتها غلطانة المفروض ما يتهاوشون قدام الحريم يعني اطلع اني الغلطانة و ذلك ما لا ارضاة لنفسي بعد ذلك الصبر الطويل

اما و جبات الطعام هذي يبيلها مجلدات لحالها لانها كل مرة تغير مزاجها مرة تبى الطعام ما لح و مرة باهت مرة الرز لين و مرة تبغاة نثري

مرة تقول البهارات تسبب لى حرقان و مرة الطعام ما صخ ما فيه بهارات

وبالتاكيد في كل مرة اطبخ له طبخة من جديد حسب المواصفات المطلوبه(وبالتاكيد اتخيلها امي)ومشتهية تاكل هالطهيه

لما ارجع من السوق اوريها اغراضى واحد واحد حتى الحاجات الخاصة تذكرت موقف طريف بقوله لكم مرة اشتريت لمعة الجسم و ريتها على انها كريم عادي0 بالتاكيد هي كل كريماتى من املاكها الشخصية و تستعملها متى ما بغت 0وتخيلوا شلون بيكون شكلها و هي رايحة عند ناس و هي مستعملة لمعة الجسم

وبالتاكيد لما جانى عيال ياسلام بدات تلقي اثارة اكثر 00عيالكم سوو و عيالكم فعلو00بذكر لكم موقف واحد 00مرة و لدى كب بيبسي على الموكيت حق غرفتها00قالت اني حلفت ان البيبسي ما ينمسح و لازم يتغير الموكيت كله(بالتاكيد تبغي تنرفزنى و تشوف ردة فعلى المهم و لدها عيا قال ذلك جبروت مهو طلب معقول 00ورحت و غيرت موكيت الغرفة على حسابي الخاص

المهم يااخوات ان هالمعارك دامت تقريبا خمس سنوات(داحس و الغبراء)

وبعدها اعلنت ام زوجي استسلمها

وصارت تفضلنى على زوجات اولادها الستة و صارت كل ما شافت شي جديد عند زوجات عيالها او بناتها تشترية لى و تقول شفتهم شروة اكيد انه شي دارج هالوقت و قلت باشترية للغاليه

وصارت تستشيرنى بكل شي يخصها حتى لو عيالها قالوا لها شي ما تثق فيهم لحد ما تاخذ رايي

وصارت تدعى لكل عجوز تشوفها ان الله يرزقها بحرمة ولد مثلي

بالتاكيد كل الناس مستغربين بما فيهم زوجي و اخوانة شلون قدرت اكسب ام زوجي

واقسم بالله تقريبا تسعين بالمية من المشاكل ما كان يدرى عنها زوجي لانى كنت اقول في نفسي

(طيب و اذا عرف بالمشكلة يرمى امة بالشارع و لا يروح يهاوشها و تزيد المشكلة ما تنقص و ذلك الى هي تبغاه)

كان ما يدرى الا بالمشكلة الى يشوفها بعينه

والله انا اكتب قصتى مع ام زوجي لكي تستفيد منها كل عروس توها باول المشوار و ما هي عارفة كيف تتصرف مع ام زوجها

القصة منقوولة للكل امراة غير ناضجة العقل

  • قصص سكس اباحي ام مع اولاد مفتوح
  • قصص سكس مع ابنها

3٬260 views