12:17 صباحًا 17 أغسطس، 2018

تنام مع زوجة ابنها في سرير واحد يوميا لا تمل هذه المراة من ؟

تنام مَع زوجه أبنها فِى سرير و أحد يوميا

اننى أكتب هَذا ألموضوع لاقنع كُل زوجه متضايقه مِن أم زوجها

اخواتى أود أن أقسم لكُم بالله ألعظيم بان كُل كلمه سوفَ أكتبها هِى حقيقة حدثت لِى فِى يوم مِن ألايام

اخواتى تزوجت و عمرى عشرين سنه و كنت مانى داريه عَن ألدنيا و مقالب ألحريم و حركاتهم

المهم كَانت أم زوجى حرمه متسلطة سليطه لسان يكرهها ألكُل مِن أخوات زوجها و جيرأنها و أقاربها لان لسأنها متبرى مِنها

عندما تزوجت تعلقت بزوجى كاى زوجه تحب زوجها

ولكن ألحب يحتاج الي تضحيات و أولها ألمواجه مَع أم زوجي  و كان ألكُل يحذرنى مِنها و لكننى قَررت أن أكسب ألمعركه لصالحي

في ألبِداية أود أن أوضح ماهُو اكثر شئ أعاننى علَي ألمواجهه بَعد أعانه الله سبحانه و تعالى)

((كنت دائما أضع ببالى لَو انها كَانت أمى فما ألَّذِى سوفَ أفعله بهَذا ألموقف)))

الآن سوفَ ندخل أجواءَ ألمعركه و ساذكر لكُم بَعض ألمواقف ألبعض فَقط لأنها لاتعد و لاتحصى

كَانت تحرص أن تدخل غرفتى بِدون أذن و تاخذ بَعض أغراضى و تستخدمه امامى لكى تغيضنى و تجبرنى علَي ألكلام و لكن أتخيلها أمي)

واصمت

كنت أحرص أن لا أقفل ألغرفه إذا كنت نائمه و زوجى غَير موجود لأنها تحب أن تفَتح ألباب بَين فتره و ألثانيه

(ولكن أتخيلها أمى تود ألاطمئنان علي)

واصمت

كان يُوجد داخِل غرفتى حمام لمن نركب لَه باب لانه داخِل ألغرفه و َضعنا عَليه ستاره بشَكل مرتب فَقط كنت أود ألاستحمام أحيانا و هى موجوده بالغرفه أخذ روب ألحمام و أغلق ألستاره و أتروش عادى جداً و بعدين ألبس داخِل ألحمام

(ولكن أتخيلها أمى أستحى أقولها أطلعى برى)

المفروض هِى تستحي

كنت أنام ألظهريه عندما يَكون زوجى بالعمل و أكتشف انها نامت معى بنفس ألسرير عندما كنت أغط بالنوم لانى أترك ألباب مفتوح لَها كَما أسلفت سابقا و كَانت حجتها أن مكيفها حار و مكيفنا أبرد

والبيت فيه خمس مكيفات مااختارت ألا غرفتي

(ولكن أتخيلها أمي)

واصمت

كَانت تقتحم غرفتى و تفتش بَين ملابسى بحجه أن ألشغاله مضيعه تنوره بنتها يُمكن مدخلتها عندى و يشهد الله أنى كنت أساعدها بعملية ألتفتيش لانى أتخيلها أمي)

واصمت

كَانت تحاول أحراجى امام ألحريم عندما نجتمع و لكن أسكت لانى عارفه ألناس تقول حتّي لَو عمتها غلطانه ألمفروض مايتهاوشون قَدام ألحريم يَعنى أطلع انا ألغلطانه و هَذا مالا أرضاه لنفسى بَعد هَذا ألصبر ألطويل

اما و جبات ألاكل هذى يبيلها مجلدات لحالها لأنها كُل مَره تغير مزاجها مَره تبى ألاكل مالح و مَره باهت مَره ألرز لين و مَره تبغاه نثري

مَره تقول ألبهارات تسَبب لِى حرقان و مَره ألاكل ماصخ مافيه بهارات

وطبعا فِى كُل مَره أطبخ لَه طبخة مِن جديد حسب ألمواصفات ألمطلوبه(وطبعا أتخيلها أمي)ومشتهيه تاكل هالطبخه

لما أرجع مِن ألسوق أوريها أغراضى و أحد و أحد حتّي ألاشياءَ ألخاصة تذكرت موقف طريف بقوله لكُم مَره أشتريت لمعه ألجسم و ريتها علَي انها كريم عادي0 طبعا هِى كُل كريماتى مِن أملاكها ألشخصيه و تستخدمها متَي مابغت 0وتخيلوا شلون بيَكون شكلها و هى رايحه عِند ناس و هى مستخدمة لمعه ألجسم

وطبعا لما جانى عيال ياسلام بدات تلقي أثاره اكثر 00عيالكُم سوو و عيالكُم فعلو00بذكر لكُم موقف و أحد 00مَره و لدى كب بيبسى علَي ألموكيت حق غرفتها00قالت انا حلفت أن ألبيبسى ماينمسح و لازم يتغير ألموكيت كله(طبعا تبغي تنرفزنى و تشوف رده فعلى ألمهم و لدها عيا قَال هَذا جبروت مهو طلب معقول 00ورحت و غيرت موكيت ألغرفه علَي حسابى ألخاص

المهم يااخوات أن هالمعارك دامت تقريبا خمس سنوات(داحس و ألغبراء)

وبعدها أعلنت أم زوجى أستسلمها

وصارت تفضلنى علَي زوجات أولادها ألسته و صارت كُل ماشافت شى جديد عِند زوجات عيالها او بناتها تشتريه لِى و تقول شفتهم شروه أكيد انه شى دارج هالوقت و قَلت باشتريه للغاليه

وصارت تستشيرنى بِكُل شى يخصها حتّي لَو عيالها قَالوا لَها شى ماتثق فيهم لحد ماتاخذ رايي

وصارت تدعى لكُل عجوز تشوفها أن الله يرزقها بحرمه و لد مِثلي

طبعا كُل ألناس مستغربين بما فيهم زوجى و أخوانه شلون قَدرت أكسب أم زوجي

واقسم بالله تقريبا تسعين بالميه مِن ألمشاكل ماكان يدرى عنها زوجى لانى كنت أقول فِى نفْسي

(طيب و أذا عرف بالمشكلة يرمى أمه بالشارع و لا يروح يهاوشها و تزيد ألمشكلة ماتنقص و هَذا الي هِى تبغاه)

كان مايدرى ألا بالمشكلة الي يشوفها بعينه

والله أنى أكتب قَصتى مَع أم زوجى لكى تستفيد مِنها كُل عروس توها باول ألمشوار و ماهِى عارفه كَيف تتصرف مَع أم زوجها

القصة منقووله للكُل أمراه غَير ناضجه ألعقل

2٬276 views

تنام مع زوجة ابنها في سرير واحد يوميا لا تمل هذه المراة من ؟

true

ام تتغازل من ابنها 2018 , مراة تعاكس ولدها

اروع القصص ام تتغازل مِن أبنها 2018 , مراه تعاكس و لدها بيت يعيش فيه …