4:01 مساءً 23 نوفمبر، 2017

حب البنات لبعضهم

حب ألبنات لبعضهم

كَانت فِى يوم مِن ألايام بنت أسمها ساره و عمرها ثلاثه عشر سنه و تدرس فِى ألسنه أولى أعدادى تعيش فِى ألسعوديه

عِند دخولها ألاعدادى رافقت بنات مايحبون ألدراسه و كثيرات ألاستهبال و ألضحك و طبعا ساره صارت مِثلهم(من عاشر ألقوم أربعين يوما صار مِنهم)

اهملت ساره دراستها

(٢)

حبت بنت أسمها أفراح أكبر مِنها بسنه معاها بالمدرسة قَالت أل زميلاتها انها تحب أفراح و جلسوا زميلاتها و يقولون كلام و سب فيها هِى و زميلاتها و طبعا أفراح ماتدرى قَالت ساره مااقدر أكرهها انا أحبها قَالتلها زميلتها هاجر حبى و حده غَيرها عشان تنسينها

(٣)

حبت ساره و حده كبرها و بنفس ألسنه بس بفصل ثانى أسمها شجون و صديقت أفراح

وساره كَانت تبغى تحبها عشان تنسي أفراح بس لا حبتها حب جد و شجون دخلت قَلب ساره و مر شهر على علاقتهم و ساره ماقالت أل شجون ليش حبتها و شجون بادلت ساره نفْس ألشعور و سواليف و يطلعون مَع بَعض و كانهم يعرفون بَعض مِن سنين ماكانهم مِن شهرين

(٤)

مرت ألايام و ألشهور و طبعا ساره يوميا تكلم شجون و أذا ماكلمت تكلم عَليها شجون و بعد تسع أشهور تقريبا بالعطله طفشت شجون مِن ساره و تغيرت عَليها ياحرام ياساره و ش هالحظ و ماتتصل عَليها و أذا أتصلت ساره أهل شجون يصرفونها حاولت ساره كُل ألمحاولات تعرف سَبب تغير شجون عَليها ماقدرت و في يوم ساره كَان عندها ألتليفون أتصلت على بيت شجون و ردت عَليها و ساره أكيد مشتاقه أل شجون و تجلس تقولها هالكلام ألحلو أللى تعرفونه أكيد و شجون ردت عَليها عادى و قَالتلها نعم قَالت شجون انا ساره حبيبتك و صديقتك قَالت شجون ساره خلاص أنسينى و أنسى كُل أللى بيننا قَالت كَيف أنساك مااقدر قَالت شجون خلاص انا طفشت حاولت ساره ترضيها بس ماقدرت قَالت ساره عطينى و قَْت أفكر و أذا كلمتك مَره ثانية أقولك ردي

قالت شجون و مين قَالك بِكُلمك مَره ثانية و يَكون أبعلمك انا لَو أدرى انتى أللى متصلة كَان مارديت عليك

(٥)

وبدت ألسنه ألجديدة و ساره للحين ماردت على شجون و نجحت أل ثانى أعدادى و بثانى صارت أحداث كثِيرة ساره بَعد كلام شجون لَها قَالت مااقدر أعالج ألموضوع هَذا ألوحدى لازم أقول أل زميلاتى و قَالت أل زميلاتها أيمان و مرام و هاجر و مانفعوها بشئ و مَره سمعت أن زميلتها أيمان تحب حبيبتها ألاولى أفراح و أنقهرت و زعلت عَليها بس ماوضحت لَهُم انها زعلانه جلست تفكر و عرفت انهم سبوا أفراح عشان أكرهها و ماافرقَ بينهم

(٦)

وانتم تعرفون بالمدارس فيها أنشطه و مَره ساره هِى و زميلاتها كَانوا بالنشاط و معلمه ألنشاط أللى فيه أفراح ماحضرت كَانت غايبه و أفراح حطوها بالنشاط أللى فيه ساره و زميلاتها و جلست أفراح عندهم و زميلاتى جلسوا يعلقون على أيمان و أيمان أستحت و تقطعت مِن ألحيا راحت ساره أل أفراح و أخذت رقمها

اتصلت عَليها و قَالتلها ألقصة انه حبتها و زميلاتها قَالو أكرهيها ألقصة أللى تعرفون و من بكرا بالمدرسة ساره جالسه مَع زميلاتها بفناءَ ألمدرسة نادت أفراح ساره قَدام زميلاتها و زميلات ساره أستغربوا و أيمان أنقهرت راحت ساره مَع أفراح و جلسوا مَع بَعض طول ألفسحه و لما أرجعت ساره أل زميلاتها عصبوا عَليها و زاعلوها و ساره طنشتهم قَالت أل أفراح و ش سووا زميلاتها فيها نصحتها أفراح و قَالتلها روحى بكرا بالمدرسة راضيهم رفضت ساره و قَالت انا ماسويت شى عشان أروح أراضيهم و كيفهم انا مااستفدت مِنهم بشى بس علمونى ألاستهبال و أهمال ألدروس

(٧)

وبعد كَم يوم مِن علاقتهم قَالت أفراح أل ساره انا مستحيل أحب بنت و ساره قَالت عادى اهم شى تكونين قَريبه منى و مر شهر على علاقتهم و أفراح قَالت أل ساره أنى حبيتك أستغربت ساره كلام أفراح قَالت كَيف حبتينى و انتى قَايله مستحيل أحب بنت قَالتلها ماادرى بس دخلتى قَلبى و ساره فرحت كثِير لان أفراح بادلتها نفْس ألشعور

(٨)

قالت ساره أل أفراح عَن سالفتها هِى و شجون و لا تنسون ترى أفراح زميلتها شجون معاها بنفس ألشله)

قالتلها أفراح خلاص أنسيها و قَوليلها نسيتك قَالت كَيف أكلمها قَايلتلى ماراح أرد عليك قَالتلها قَوليلها بكرا بالمدرسة و من بكرا بالمدرسة نادت شجون و قَالتلها شجون انتى ألى ألحين ملزمه أنى أنساك ماردت عَليها شجون قَالت ساره شجون انا خلاص نسيتك و قَامت و تركتها و شجون بنفس أليَوم دقت على ساره و قَالتلها ساره انا كنت أتغلى عليك و ما توقعت تقوليلى انا نسيتك و تكفين خلينا نرجع مِثل اول و أنسى أللى قَلتيها لِى أليَوم ساره عشان طيبت قَلبها و أفقت و قَالت خلاص انا نسيت أللى قَلتيلى أليوم

(٩)

وبدت ألعطله ألصيفية و ساره نجحت أل ثالث و أفراح أل أولى ثانوى و من اول ماسافرت أفراح صارت ماتدقَ على ساره و أذا دقت ساره ماترد عَليها و لو ردت تصير معصبه رجعت أفراح مِن ألسفر و تغيرت على ساره ١٠٠درجه عَن اول و قَالتلها أفراح ساره و ش رايك تَكون علاقتنا صداقه بس ساره قَالت عطينى و قَْت أفكر عطتها أفراح و قَْت و بعد كَم ساعة أتصلت ساره على أفراح و قَالتلها انا موافقه و جلسوا شهر ماسمعوا أصوات بَعض و ألمَره هاذى ساره أللى طفشت مو أفراح و قَالتلها ساره خلاص أفراح انا و دى انهى ألعلاقه قَالتلها أفراح ليش قَالت لان انتى صايره ماتدقين على و تطنشينن قَالت أفراح لاتنهين ألعلاقه و أوعدك ترجع علاقتنا مِثل اول و ساره عجزت لازم تنهى ألعلاقه مِن أللى شافته و بدت تسبها هِى و أهلها و أنهتها و نفذت أللى تبيه و رافقت ساره بنات ماشاالله عكْس زميلاتها ألاولات ممتازات و من ألاوائل و مهسترات و أرتاحت معهم اكثر مِن زميلاتها أللى قََبل و نجحت ساره أل أولى ثانوى ماشاالله بتقدير ممتاز مِن ألاوائل عكْس أللى قََبل اول كَان تقديرها جيد جداً و ألحين ممتاز

(١٠)

بعد سنه ندمت ساره على أللى سوته بافراح و حاولت تتصل عَليها ماترد

ومَره أتصلت و ردت عَليها و تغيرت و سوت نفْسها غرور و تكبر قَالتلها ساره أفراح و ش فيك تغيرتى كذا ماتوقعتك تردين على بالاسلوب هَذا قَالت أفراح بَعد أللى سويته فينى و شلون تبغين أرد عليك حاولت ساره تراضيها ماقدرت و قَفلت ألسماعه و عاشت ساره بسلامة مِن دون حب بنات و ألكُل عندها و أحد

وانا نشرتها للى يحبون و أبغى كُل بنت تحب بنت تخليها صديقتها و قَريبه مِنها بس ماتقولها انتى حبيبتى و ألمفروض ألبنت ماتحب بنت تحب و لد لان حب ألبنت للبنت عذاب صدقوني

قولولى رايكم فيها

اخوكم

خلاص أنسيني

 

  • حب البنات لبعضهم
  • قصص بنات مع بعض حب
  • قصص حب بنات لبعضهم
  • حب بنات مع بعض
  • قصص حب البنات لبعضهم
  • قصص حب بنات
  • قصص بنات مع بعض
  • بنات مع بعض حب
  • حب البنات لبعض
  • قصص حب بنات مع بعض
4٬838 views

حب البنات لبعضهم