3:14 مساءً 18 يوليو، 2018

رواية اخوة و اخوات بقلمي كاملة

روايه أخوه و أخوات بقلمى كامله

.
.

كلمه قََبل كتابة ألبارت…

أولا:
اشكر كُل مِن ساندنى و وقف معاى بارائه و توقعاته حَول روايتى حسافه و أللى أستمر لنِهاية ألبارت ألاخير و عشان كذا حبيت أنى أنزل روايتى ألثانية أللى أنشالله تحوز علَي أعجابكم و رضاكم…

ثانيا:
الروايه هذى يُمكن تَكون بارتاتها قَصيرة شوى فَتحملوا… و لو سمحتوا مابى أشوف كلمه ألبارت قَصير،
عجل بالبارت،
ترانا نسينا ألاحداث يُمكن يَكون ألكاتب مشغول و عنده ظروف و مايقدر يدخل ألمنتدي لسَبب مِن ألاسباب…

ثالثا:
وبعد لَو سمحتوا أبى تزيد أرائكم و ملاحظاتكم علَي ألروايه لان مايكفي أنكم تقولون مشكور ،

يسلموو،
روعه ألبارت و أنا أقول لكُم كذا عشانى قَاعد أكتب روايه و محتاج لنصائحكم و نقدكم ألبناءَ و ملاحظاتكم..

رابعا و أخيرا:
اتمني أنكم تستمتعون معاى بالروايه ألجديدة لأنها راح تَكون غَير عَن روايه حسافه بشَكل ثانى و باطار كوميدى خفيف…

.
.
.
.
.

العنوان:
أخوه و أخوات ..
ألكاتب:
ابيك مابيهم،،،

عدَد ألحلقات:
17

ملخص أحداث ألروايه:
القصة تدور حَول أربع بنات غنيات أخوات يعيشون ببيت و أحد يجمعهم ألحب و ألوفاءَ مَع بَعضهم يسمونهم و يلقبونهم بالدلوعات..

تعيش كُل مِنهم همها بشَكل كوميدى رومانسى و بعد ألمواقف أللى تصير لَهُم كُل يوم يلتقون باربعه أخوه…

ماراح أكمل و بهالكلام أكتفيت،،،
تابعوا معاى و خلونا نشوف ألشخصيات و بعد ألشخصيات نشوف ألبارت ألاول..

.
.
.
.

بطوله..

ألعنود..

انا ألعنود أكبر و حده بخواتى و عمرى 27 سنه،
خايفه مِن أن يفوتنى قَطار ألزواج و بعدين أصير عانس .
.
ياتري برايكم راح أتزوج او لا؟؟

ألهنوف..

انا ألهنوف أصغر مِن ألعنود بسنتين و عمرى 25 ،

انا همى مو ألزواج انا همى أنى لَم أشوف اى و أحد حلو أدوخ و أخق و ما أعرف شنو أسوى بساعتها همى أهو ألحب ..
ياتري شنو راح يصير لي؟؟

ألجازي..

انا ألجازى جيت بَعد ألهنوف و أنا أصغر مِنها بسنتين و عمرى 23،،
همى ألوحيد أن و زنى زايد بجسمى و أبى أكون رشيقه و مانى عارفه شالحل… قَولو لِى علمونى شسوي؟؟

بشرى..

انا بشري أصغر و حده بخواتى و عمرى 21،،
ياطويلين ألعمر انا همى "اسمي" و أبى أغيره لانه مو عاجبنى .
.
مادرى ليش أمى الله يرحمها ماسمتنى مِثل باقى خواتى بحرف أل … انا أتضايق و أتحسس لَم يطرون سالفه أسمي..
الله يخليكم ساعدوني؟

ألعنود و ألهنوف و ألجازى و بشري بصوت و أحد:
تري ماخلصوا نجومنا و شخصياتنا،،
تابعونا و شوفوا…

.
.
.
.

الح 1 لقه..

في بيت ألدلوعات و تحديدا فِى ألصباح فِى صاله ألتمارين حيثُ ألجازى تسوى تمارين بالسيكل ألمتحرك ألالكتروني…

الجازي:
واحد،
اثنين،ثلاثه،
اربعه….
واحد،
اثنين،
ثلاثه،
اربعه…..
خلاص تعبت مانى قَادره..

(وتدخل عَليها ألعنود):
الحمدلله و ألشكر ياربي..قاعده تجهدين نفْسك علَي قَله ألفاضي…وأنتى متامله أنك بتضعفين؟؟

الجازى بغرور:
ان شالله بضعف و أقهر ألعذال أللى مِثلك..

العنود:
قولى لِى و ين بتضعفين..(وتاشر بايدها)وسله هالفواكه و راك و راك و ين مابتروحين..

الجازي:ماياثر… ألفواكه ماتاثر…عادي..

العنود:والله ماقول ألا الله يهديك بس..

الجازي:يهدى ألكُل أنشالله..

العنود:
انا أروح عنك و أيد أحسن..
لا أستخف مِثلك..

الجازي:
مالت..

(العنود تهز راسها و تطلع مِن صاله ألتمارين الي غرفه بشرى)..

في غرفه بشري و هى قَاعده تفرفر بكتب تدور لَها علَي .

حلو و مناسب.

العنود مِن و راءَ ألباب:
مسموح لِى أدخل او لا؟؟

بشري بابتسامه:
مسموح..دخلي..

العنود:
شتسوين ياحلوه؟؟

بشري بضيقه خلق:
والله ماكو..
كالعاده أدور لِى أسم حلو يناسبني..

العنود:
وأنتى للحين مصممه تبين تغيرين أسمك؟؟

بشرى:
اكيد!!… و أذا مالقيت أسم يعجبنى راح أنتحر و أللى فيها فيها..

العنود:
الصراحه انتى مو صاحيه…بتنتحرين عشان أسم؟؟

بشرى:
ايه… أيه راح أنتحر … يَعنى أللى أنتحروا أحسن منى بشنو؟؟

العنود:الله يشفيك ياختي…(وبعد دقيقتين قَالت يالله أخليك تفرفرين و تدورين لك أسم… انا طالعه!!

بشرى:الله معاك أختي..

(العنود تطلع مِن غرفه بشري و تتجه لغرفه ألهنوف)..

في غرفه ألهنوف..

(تدخل ألعنود ألغرفه بَعد ماطقت ألباب و لا حد جاوبها لان ألهنوف تتحمم و قَعدت علَي ألاريكه ألموجوده بالغرفه).

الهنوف تطلع مِن ألحمام و تنشف شعرها و تلقي ألعنود جالسه و قَالت بابتسامه:
العنود أختى عندى و أنا مادري؟؟

العنود:
اول شى نعيما..

الهنوف:
الله ينعم عليك حبيبتي..

العنود:
والله مريت علَي خواتك و كل و حده مشغوله بهمها..الاولي تتمرن و ألثانية تدور لَها أسم…..قلت أمر عليك يُمكن ألقاك فاضيه.(وقالت بكدر):خلاص مليت لحالى أبى أسولف مَع أحد…

الهنوف:الصراحه زين أنك جيتي..
عندى لك سالفه صارت لِى أليَوم و ياحلوها مِن سالفه…

العنود:
شنو ألسالفه؟؟

الهنوف:
خلينى بس أمشط شعرى و بعدها أحكيلك كُل أللى صار…

العنود:
انتظرك…

(راحت ألهنوف ألجهه ألثانية و مشطت شعرها و رجعت)

العنود:
ماشالله عليك..
خلصتى بسرعه…..
يالله قَولى لِى شصارلك أليوم؟؟

الهنوف:
اشوفك متحمسه و أيد…

العنود:
ايه..
فوق ماتتصورين..

الهنوف:
اقولك أليَوم لَم رحت ألصيدليه أشترى لِى أغراض محتاجتها… تدرين شنو شفت؟؟

العنود:
شنو شفتي؟؟

الهنوف و هى ترمى نفْسها علَي أختها:
وااي..
واى ياختي..
لمحت شخص يطيح ألطير مِن ألسماء..
عذاب ،

عذاب و الله عذاب..

خلاص ماقدر..

العنود و هى توخر أختها عَن حضنها:مالت عليك… و الله عبالى عندك سالفه..
اتارى هذى سالفتك!!

الهنوف:ليش ألسالفه ماعجبتك؟؟

العنود بضيق:
حسى فينى ياختى ألاحساس نعمه… انا ناقصة تطرين لِى سالفه ألرجال…مو كافي و صل عمرى 1000 و أنا للحين ماجانى نصيبى و تزوجت…

الهنوف:
والله ماكان قَصدى ياختي… أنشالله بيجيك نصيبك و تتزوجينى و تجيبين عيال و نفرح فيك..

العنود:
لمتي بَعد؟
خلاص ياختى قَطار ألزواج فاتنى و أنا عنست..

الهنوف:
هونيها و تهون ياختي… بس و الله هذاك ألرجال حلو حيل..

العنود:
ردينا علَي سالفه ألرجاجيل؟؟

الهنوف:
خلاص… خلاص سكتنا..(وحطت أيدها علَي فمها).

في ألليل…

علي طاوله ألطعام..

الجازى بصراخ:
يالله يابنات… ألعشا راح يبرد و أنتوا للحين مانزلتوا…

(الهنوف و هى متوجهه لها):
شفيك تصارخين؟
كل هالصراخ عشان ألاكل؟؟

الجازي:
والله حبيبتى ماحد يستغني عَن ألاكل…واذا انتى تقدرين تستغنين عَن ألاكل..
انا أسمحيلى ماقدر…

الهنوف:
وهَذا أللى يبى يضعف؟؟

الجازي:
والله انا قَلت بضعف و رايى مِثل ما أهو..
بس مو أموت جوع عشانك…

الهنوف:
ماقلنا لك موتى جوع… بس أكلى سلطات أحسن لك…

الجازي:
لا حبيبتى ماقدر أستغني عَن أللحوم و ألشحوم…(وبغرور):
ياحلوى و أنا أكل سلطات بس..

الهنوف:
اجل شلون بتضعفين؟؟

الجازي:
علي ما أظن انتى مو كفيفه ماتشوفين..
هَذا انا كُل يوم أسوى تمارين…

الهنوف:
شالفايده تسوين تمارين و تاكلين لحوم بَعدها..

(بقدوم بشري و ألعنود)

العنود:
شفيكم صوتكم و أصل للشارع؟؟

الجازى بانفعال:
سالى أختك..

العنود:
شسوت بَعد؟؟

الهنوف:
والله ألعظيم ماسويت لَها شي..كل مافي ألموضوع أنى قَلت لَها بس تاكل سلطات و تبطل أكل لحوم عشان تضعف…

الجازى بصراخ:
وأنتى شدخلك فيني… خلك بنفسك و لا عليك مِن غَيرك…

الهنوف:
بس انا أختك و من حقى أنصحك..

الجازي:
والله انا مو صغيرة و جاهل عشان تنصحينى … أصحى انا كبيره…

العنود

لا حَول الله و لا قَوه ألا به… خلاص عاد بس..
وجعتوا راسي..

الهنوف تهمس للجازي:
كله منك يالسوسه…

العنود:
غريبة يابشرى..
ما أنسمع لك حس و لا علقتى علَي ألنقاش أليومي…

بشرى:
هذى انتى قَلتيها..
(نقاش يومي)… فِى ليش أعلق قَولى لي….
خلنى كافيه خيرى شرى أحسن لي…

العنود:
بهذى صدقتى يابشرى…

بشرى:
انا أتبع ألمثل أللى يقول أبتعد عَن ألشر تسلم).

العنود باستغراب:
هَذا مِثل جديد؟؟

بشرى:
ايه..
هَذا انا أللى مطلعته مِن عندي…

الهنوف باستظراف:
أنتى طلعى لك أسم بالاول و بعدين طلعى لك أمثال…

بشري تترك ألاكل و تقول بِدون نفْس:
الحمدلله… شبعت…

العنود حست بشري تضايقت و همست للهنوف:
زين كذا خليتيها تتضايق مِن كلامك ألسم أللى مِثلك..
أنتى ماتدرين انها حساسه بهالموضوع؟؟

الهنوف بنفس ألهمس:
زله لسان ياختي…

العنود:
يالله قَدامى روحى أعتذرى مِنها…

الهنوف:
حاضر علَي أمرك..(وراحت و جلست جنب بشري و قَالت):
سامحينى يابشرى..
والله ماكنت أقصد..
مادرى شلون طلعت مِن لسانى أصلا…

بشرى:
لا عادي… انا تعودت أصلا..
مو شى جديد…

الهنوف:
والله ماكنت أقصد… صدقيني…

بشرى:
خلاص يالهنوف عاد..
بتزعلينى غصب؟؟

الهنوف:
شيثبت أنك مو زعلانه؟؟

بشرى:
ماعندى اى أثبات…

الهنوف:
زين أحضنينى بقوه عشان تثبتيلى أنك مو زعلانه…

(بشري دارت علَي أختها و أحتضنتها بقوه و أبتسمت لَها بَعد)..

العنود:
الله لايحرمنى منكم يا أحلي خوات بهالدنيا… قَولوا أمين..

البنات:
امين يارب..

  • قصص نيك اخوات
  • قصص نيك الاخوات
  • قصص نيك خوات
  • قصص نيك اخوان
  • قصص نيك أخوات
  • قصص نيك الأخوات
  • قصص نيك اخوة
  • قصص نيك الخوات
  • قصص نيك اخوه
  • نيك الاخوات
8٬214 views

رواية اخوة و اخوات بقلمي كاملة

true

رواية يابنت وش تسوين بمدرستنا بقلمي كاملة

اروع القصص روايه يابنت و ش تسوين بمدرستنا بقلمى كاملة قصة فيها ألضحك و ألهبال …