يوم السبت 1:48 صباحًا 7 ديسمبر 2019

رواية اصبحت ابحث عن ذاتي , بقلم فيروز شبانه


قصه اصبحت ابحث عن ذاتي

روايه اصبحت ابحث عن ذاتي

الطمع والجشع والجري وراء المال اصبحت صفه في الكثيرين

ولكن بعد شوط كبير في رحله البحث عن المال يجد انه سراب

ميعدل طريقه لينطلق لرحله البحث عن الذات


 

روايه   اصبحت ابحث عن ذاتي

بقلم { فيروز شبانه }

صورة رواية اصبحت ابحث عن ذاتي , بقلم فيروز شبانه
تسقط اشعه الشمس الذهبيه من بين ثنايا الستار
فتداعب جفونها فتتململ علي فراشها
لتحاول فتح عيناها العسليتين التي تشبه هذه الاشعه الذهبيه التي تخترقها لتصبحا شيء واحد لا تستطيع تفريقه
فتنهض من علي فراشها بكسل ثم تذهب لتداعب والدتها التي دائما تثقل عليها بالكلمات
ميرال :ازيك ياست الحبايب
امها :الحمد لله ياختي مابدري لسه صاحيه والله مانتي نافعه وتاعبه نفسك ع الفاضي فايدته ايه العلام ماتاخديها من قاصرها وتجوزي مسيرك لبيتك
فهكذا هو مفهوم الام وهكذا غذت افكار ابنتها ان البنت مهما وصلت لاعلي المراكز والمناصب اخرها البيت والاولاد فهم الاستثمار الحقيقي
وليس العلم او الوظيفه
الام :بدل ماتضيعي وقتك شوفيلك عريس غني ومريش كده ينشلك من اللي انتي فيه
واصبحت الفتاه شغلها الشاغل كيف توقع رجلا ثريا ينتشلها من هذا الفقر
ميرال :طب بصي ياست الحبايب ايدك بقي علي فلوس ليا صديقه غنيه اوي وعيد ميلادها اليوم عاوزه ااجر فستان شيك كده يخبل الكل
الام:لو كده ماشي
وفعلا اخذت النقود وذهبت الي محلات تؤجر منها فستان واخذت تتجول هنا وهناك حتي تجد فستان يليق بالحفله وايضا في حدود هذه النقود وفعلا حصلت علي مبتغاها
واحضرت فستان يظهر من جسدها بعض الشيء و اسدلت شعرها الكستناءي الطويل ووضعت مزيج من الالوان علي وجهها لتصبح كالملكه في زيها هذا
وخرجت ليلا ليراها ايمن سائق تاكس من المنطقه وهو يحبها ولكنها لاتراه فنظرها موجه لاعلي ولا تري من بالقاع
فكان يجلس علي القهوه المجاوره لمنزلها فنهض متجه لها
ايمن:انتي راحه فين كده وبالشكل ده
ميرال :وانت مالك رايحه عيد ميلاد صحبتي صحيح يا اوسطي انت فاضي نسيت ان معاك تاكس
ايمن :اه طبعا الاوسطي فاضي يابرنسيسه
ودخلت التاكس ليوصلها
ايمن :انا هستناكي
ميرال :لا مش مشكله انا هتاخر
واكيد صحبتي هتوصلني مش هتسيبني ارجع لوحدي
ولكن ايمن لم يستمع لحديثها وظل قابع بالتاكسي حتي تخرج ويطمان عليها
ودخلت ميرال الحفل وكانت باهره الجمال ولفتت الانظار وهي الغايه المنشوده لديها وتفاجات صديقتها فقد ظنت انها ستكون تسليتهم بالحفله
ولكن حدث العكس تماما واصبحت هي محور الحفل ويتناولها هذا وذاك ويدعوها للرقص
واغتاظت ماجي صديقتها منها لانها سحبت منها الاضواء
وقررت ان لا تعطيها صك الانتصار
وان تقلب الايه راسا علي عقب فاتفقت مع صديق لها ان يكسر انف هذه التي خطفت الاضواء منها
وكان الموضوع يستهويه فالبنت جميله
وجاء بجانبها ليعطيها كاسا
ميرال:لا انا مابشربش
مجدي :ايه ده في بنت متحضره مابتشربش
فخافت ميرال ان يتركها فهو صيد ثمين فشربت الكاس لتحس بدوار بعض الشيء فهي غير معتاده لذلك
مجدي :ماتيجي ف الحجره المطله ع الحديقه بدل الضوضاء دي
واسندها للحجره ليحاول التقرب منها
ويقبلها وهي غير واعيه او مدركه لما يحدث

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

اخذ مجدي يزيد ف التقرب لها وتقبيلها ولكن ايمن كان قد مل من الانتظار وتسلق السور ليتجول بالحديقه فشاهدها مع مجدي وهي تترنح ويحاول مجدي تقبيلها فقد كانت اضواء غرفه المكتب مضاءه وهم بها مكشوفين لمن بالحديقه
فدخل ايمن الغرفه عنوه من باب المكتب الموصل للحديقه
ليتفاجيء به مجدي
مجدي:انت مين وايه دخلك هنا
ايمن :وانت مالك انت انا جاي معاها وقريبها ولكمه في فمه فادماه
وجذبها وهي لا تقوي علي السير فحملها وذهب الي التاكس
وبعدها خرج مجدي فشاهدته ماجي
ماجي بخضه
ايه ده هي لسه فيها نفس وبتلعب بوكس كمان
مجدي :لا ياسيتي واد متخلف معرفش دخلي منين وقال انه معاها وهو اللي عمل فيا كده وخدها ومشي بعد ماكنا خلاص هنخلص
ماجي :طب تعالي امسحلك الدم ده اللي عمله الغبي المتخلف ده
ماتزعلش حبيبي
مجدي :انا مجدي الدمنهوري حته عيل زي ده يعلم عليا
لولا اني شارب كنت نفخته
وبت زي دي تفلت مني
ماجي :والله اللي مايجيش بكده يجي بكده
مجدي :ازاي
ماجي :انت مش عاوز تتسلي يومين معاها
مجدي :عيبك انك فهماني
ماجي :بت زي دي عندها تطلعات ومش هيهمها تتنازل شويه
يعني لو رحتلهم وطلبتها للجواز
هتنسي اللي حصل وتقول غرضه شريف
مجدي :انتي مجنونه انا اجوز واحده شحاته زي دي
ماجي :يوووه ماتفهم بقي ياجوجي
انت هتروح تتقدم وهتقولهم بس انا بدرس ودادي مش هيوافق احنا نجوز عرفي وعند محامي وهجبلها فيلا تسكن فيها وعربيه تحت امرها
عشان تزغلل عينها وماترفضش لان الي زي دي همها الفلوس انا عرفاها كويس
وعمرها ماهترفض
وتقولها لما اخلص نقلبها رسمي ودادي مش هيمانع لما يعرف ونحطه قدام الامر الواقع والجواز هاتو المحامي اللي عايزينه وثقه عشان يبقوا واثقين ومايخافوش
واهو ورقتين لا متوثقين ولا حاجه ده عقد عند محامي ف اي وقت تفسخه لا من شاف ولا من دري
مجدي :يخربيت افكارك
دانتي داهيه ربنا مايحكمك علي ولايا
ماجي :ايه ولايا دي بقيت بيئه اوي
وانت لسه ما اجوزتهاش
امال لو اجوزتها بقي
اصلها عامله راسها براسي ومفكره نفسها حاجه
لازم تعرف مستواها كويس وبتتعامل مع مين
انا كنت بعطف عليها الاول
لكن الاشكال دي لو سيبتلها بتعض الايد اللي اتمدتلها
مجدي :داانتي شايله جامد اوي
يخربيت اللي يزعلك
ماتيجي نريح فوق شويه لحسن نفسويتي تعبانه ع الاخر بعد اللي حصل
ماجي :نوو ماليش مزاج نفذ الاول اللي اتفقنا عليه
مجدي :اوامرك ياقمر انت تؤمر تطاع
……………..
اما ايمن اخذها ف السياره ظلت نائمه فتره ثم احضر زجاجه ماء
ورشها بها لتستفيق وتشهق
ايه ياحيوان اللي بتهببه ده انت اتجننت
ونظرت للتاكس
انا فين وايه جابني هنا
مجدي :مش فاكره يابرنسيسه اي حاجه من الي حصلت
ميرال:فتنظر لنقسها
حصل ايه عملت ايه
وايه نيمني هنا كده
فقص عليها ماحدث
ميرال :انت كداب مجدي عمره مايعمل كده
ويلا وصلني للبيت وماتتحشرش ف اللي مالكش فيه بعد كده
ايمن :وهو يجز علي اسناته ويمسك بقبضه يديه اوامرك يابرنسيسه واوصلها لمنزلها
مجدي :هتقدري تطلعي لوحدك ولا اوصلك
ميرال :مش عاوزه منك حاجه
وطلعت منزلها فقد كانت والدتها نائمه
فتحت ودخلت اخدت شاور ونامت
………………
وف اليوم التالي استيقظت ميرال
لتجد فونها يرن
مجدي :ياصباح الجمال
الجميل عامل ايه انهارده
ميرال :الحمد لله
مجدي :انا اسف علي سوء الفهم اللي حصل وقريبك ده ايده تقيله اوي
ميرال:ياخبر حصلك حاجه
مجدي :يعني حاجه بسيطه
ميرال :الف بعد الشر عليك
دا لا قريبي ولا حاجه دا السواق اللي جاي معايا بس حشري حبتين

مجدي :طيب فاضيه انهارده نتغدي سوا ف النادي واهو مكان عام اهو لو خايفه مني ولا حاجه وعشان نلغي سؤ الفهم بينا
ميرال :لا مش خايفه ولا حاجه
اوك هكون ف النادي ع الغدا
مجدي :وانا هستني علي نار
عشان عاوزك ف موضوع مهم
ميرال:خير
مجدي :لا ماينفعش التليفون
دي لازم face to face
ميرال :اوك وانا هجهز واجي ف المعاد
مجدي :ماشي ياقمر
وجرت ميرال لامها
مجدي الدمنهوري بن الدمنهوري بتوع السجاد والفروع اللي مغرقه الدنيا
عازمني ع الغدا
وعاوز يفاتحني ف موضوع وانا شاكه كده انه عاوز يجوزني
ام ميرال:يارب يابنتي دا تبقي طاقه القدر اتفتحتلك
طب يلا بسرعه اجهزي عشان تروحيله
واوعي يابت تروحي معاه كده ولا كده
اتنصحي شوق ولا تدوق عشان يندب علي بوزه ويجيلك راكع
ميرال:اوك مامي
امها:شوفي البت لسانتها اتلوي من حالا
ميرال :ماتعطلنيش بقي عشان اجهز وماتاخرش عليه
وفعلا اخذت تخرج مافي خزانتها لتنتقي افضل الثياب المغريه والمثيره للجدل حتي استقرت علي بعض منها مناسب للوقت
فارتدته وظلت امام المراه ساعات طوال حتي انتهت من تخطيط تفاصيل وجهها
وتاملت نفسها في هذه الثياب التي تفصل جسدها ثم القت قبله لنفسها ف المراه وانطلقت لتستقل تاكسيا للنادي المتفق الموعد فيه

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ذهبت ميرال الي النادي
لينظر لها الجميع بانبهار
حتي وصلت لمجدي المنتظر علي منضدته المعروفه بانها محجوزه له دائما
ميرال:اتاخرت عليك
مجدي :انت تتاخر زي مانت عاوز ياقمر واحنا نستناك طول اليوم
ميرال:ميرسي ع الكومبيليمو دي اوي
انت جانتي خالص
واسفه ع اللي عمله الولد السواق ده انا هزاته كتير والله
مجدي :ولا يهمك انا بس كنت شارب شويه والا ماكانش طلع منها سليم
المهم مش عاوزك تفهميني غلط
انا عاوز اتجوزك
ميرال :انت فاجاتني
وانا لسه ف ثانويه عامه
مجدي:وانا لسه بدرس
بس مش قادر استحمل بعدك عني
ميرال:مش فاهمه يعني ايه
مجدي :انا لو كلمت بابا دلوقت عمره ماهيوافق بس انا عاوزك وحاسس انك بتبادليني نفس الشعور
ميرال :بردو مش فاهمه
مجدي :يعني نجوز عرفي واول اما اخلص دراستي مافيش حجه لبابا وهيوافق ونقلبها رسمي
ميرال :وقفت ميرال انا اجوز عورفي اسفه جدا
فجذبها مجدي لتجلس
ماتفهمنيش غلط مش عرفي ورقتين كده بينا لا دا محامي هيعملهم وشهود
يعني زيه زي الرسمي
ميرال :بجد
مجدي :وجد الجد كمان
ميرال :لا انا خايفه
طب مانجوز رسمي ف السر من غير مايعرف واما تخلص تقوله
مجدي :لا اكيد هيعرف
ميرال :معرفش اقولك ايه
مجدي:قولي موافقه
وهجبلك احلي فيلا تسكني فيها
واحلي عربيه تبقي تحت امرك
واعلمك السواقه كمان ياجميل
فسرحت في هذا العز الذي يقول عليه فقد استطاع ان يلفت نظرها وكما قالت ماجي يزغلل عينيها بالفيلا والسياره الفارهه حيث تخيلت نفسها تقودها وتدخل فيلتها والخدم والحشم في شرف استقبالها
مجدي :هوووو هووووو
رحتي فين
ميرال :هااااا معاك
بص تعالي اقنع مامي بالكلام ده
مجدي :واقنعلك ابوها لو عاوزه
يلا بينا
وركبت معه السياره وذهب لوالدتها
فعرفتها ميرال بمجدي اولا وظروفه وما قاله لها وانه سيشتري سياره وفيلا لها والي الان الام سعيده لانها وصلت للغايه المنشوده
ولكن صدمها الجواز العرفي
امها :ازاي يعني عرفي ونقول للناس ايه ومافيش فرح كده سكيتي
مجدي :شوفي ياطنط عاوزه تهيصلها وتلبسيها فستان الفرح انا ماعنديش مانع بس هنا وهاجي اخدها ع الفيلا لكن قاعه وبابا يعرف لا
والعرفي مش زي ماانتي فاهمه دا عند محامي ولو مش واثقه ف المحامي تبعي هاتي من عندك واحد
امها :لا يابني واثقين فيك شكلك بن حلال ومحترم بس حكايه العرفي دي
مجدي :دا هي سنتين علي ما اخلص دراستي وهقول لبابا ومش هيمانع ونحوله رسمي
لكن لو قلتله بعد مااخلص عاوز اجوزها هيرفض ويقولي اجوز من مستوانا لكن لما يعرف اننا مجوزين عرفي عند محامي هيوافق ويقلبها رسمي عشان الناس والاعلام مايعرفوش وهيلم الدور ونعملها احلي فرح ف احلي قاعه ف البلد
امها :خلاص يابني اللي تشوفوه
واحنا مش هنلاقي احسن منك
وفعلا اتفق معهم علي موعد الزفاف وذهبت للكوافير وارتدت فستان الفرح واحضر المحامي قبلها عمل العقد وقال لهم المحامي
هظبط العقود واعطيها لمجدي بيه
وفعلا اعطاهم لمجدي الذي احتفظ بهم بخزنته
واخذ زوجته وذهب بها للفيلا المستاجره واقنعهم انها ملكه وعمل لها عقد ابتداءي باسمها وكانه باعها لها وبعد الزواج سيتم تسجيلها لها
اما السياره فقال لها عندما تعمل رخصه وتتعلم القياده سيهديها لها
واقتنعو بذلك فامها سيده جاهله لاتفهم شيء الا انها زوجت ابنتها لرجل ثري
وكذلك الفتاه صغيره لا تعلم الا ماعلمته امها لها
فكثير منا يقع في براثن شهوه المال
ويدوس علي التقاليد والاعراف المتبعه في سبيل الوصول لغايته
ولكنه يتضح له بعد ذلك انه يجري وراء سراب لن يطال منه شيئا مطلقا
فهل يستطيع احد ان يمسك السراب
…….
دخلت ميرال فيلتها وهو يحملها
وكانها ملكه متوجه علي عرشها
وادخلها الي حجره نومها لينالها كاي فتاه رخيصه حتي ان الفتاه الساقطه تاخذ اجرتها مقدما
ولكن هذه اضاعت نفسها دون اي مقابل فقط احلاما مجرد ان تستيقظ
ستجد انها استفاقت من هذا الحلم بل ستجد انها في كابوس

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

استيقظت ميرال تتململ بالفراش كعادتها وتذهب هنا وهناك لتتحسس فراشها وتجده فارغا وهو يقف امام الفراش يرتدي ملابسه
ميرال :بدلع علي فين
مجدي :ايه علي فين دي
انتي هتعملي فيها مراتي بجد ولا ايه
هو انا ماليش اهل اروحلهم ولا مفكراني هجرش جمبك
ميرال :في ايه يامجدي بتكلمني كده ليه انا ماغلطتش دا مجرد سؤال
ولو مضايقك بلاشه
مجدي :ايوه كده شاطره
انا لابحب الخانقه و رايح فين وجاي منين الكلام ده مايلزمنيش انتي فاهمه
ميرال:حاضر حاضر
طب هتيجي امتي
مجدي :تاني تاني
مابتحرميش
ميرال :بطمن عليك بس
مجدي:ليه شايفاني عيل بيرضع
اجي وقت مايجيني مزاجي ماتسالنيش مفهوووم يااموره
ميرال :مفهوم
وخرج مجدي واكملت نومها ثم استيقظت لتاكل
اما هو ذهب فيلته واخذ شاور وابدل ثيابه ليذهب للجامعه
لتقابله ماجي صبحيه مباركه ياعريس
مجدي :دي بت خنيقه
قال رايح فين قال مفكره انها مراتي بجد وهتفتحلي تحقيق ورايح فين وجاي منين
ماجي :وعملت ايه اوعي تكون سلمت
ماهي البت حلوه
مجدي :عيب يابنتي مش مجدي الدمنهوري اللي يتهزله شعره عشان واحده
ماتخلقتش لسه اللي تحركني
ماجي :هو انا اخترتك للمهمه دي الا عشان كده
مجدي :وانا ماعملتش كده الا عشان عاوز اعمل كده ماتنسيش انتي بتتعاملي مع مين ياماجي مش انا اللي اخد اوامر من حد عشان انفذ مهمه
ماجي:خلاص يامجدي ماكانتش كلمه قلتها انا عارفه ياسيدي واسفه
مجدي :ع الصبح واقع بين اتنين نسوان هيلقفوني لبعض
ماجي :ماخلاص يامجدي بقي واعتذرتلك انت لحقت هتقلب عليا
مجدي :شوف بردو هتقول ايه
شوفي يابنت الناس اتقي شري انهارده عشان انا لما بتخنق ع الصبح النهار بيقفل معايا كله وهتشوفي مني سواد اوك
ماجي:خلاص انا مش هتكلم خالص وهسيبك انهارده
لما تفتح اتصل بيا
طب هتيجي الديسكو بليل
مجدي :اكيد يعني هروح فين
ماجي ؛ يمكن للعروسه الجديده
مجدي :وبعدهالك بقي امشي ياماجي من وشي بدل مااخنقك ليه السيره اللي بتعفرتني دي
ماجي :خلاص خلاص انا ماشيه
وقابلت عادل صديقهم
ايه في ايه مالك وصوتكو عالي ليه
ماجي :سيبه دلوقت لان عفاريت الدنيا بترقص تانجو قدام وشه وممكن انت تبقي الضحيه
عادل :انتي شايفه كده
ماجي :انا رايي كده وانت عارف مجدي لما بيتعصب مابيعرفش مين ف وشه
دا كان هيقتلني دلوقت
عادل:وليه دا كله
ماجي :عشان جبتله سيره البنت الزباله اللي اجوزها وهي كانت معصباه ع الصبح
عادل :هي لحقت تعصبه
ماجي :تستاهل هي اللي جابته لنفسها عشان بتبص لفوق ومش عاوزه تعيش عيشه اهلها
ولو انها صعبت عليا دا ممكن ف مره يدبحها
انتي هتقوليلي عليه انا عارفه واللي ف دماغه لازم يعمله والا قولي ع اللي قدامه يارحمن يارحيم
ماجي :يلا احنا عشان المحاضره ونقابله ف الديسكو يكون هدي شويه
……………
اما ميرال بعد ان استيقظت وفطرت
اتصلت بوالدتها
امها:عامله ايه يابت
ميرال :صحي من بدري ومشي
واتخانق معايا عشان بساله رايح فين
امها :مشي بدري كده ف الصباحيه
بس يمكن عشان كليته واهله مايعرفوش
معلش استحملي ظروف جوزك
طب جاي امتي
ميرال:ولا اعرف جيت اساله هب فيا ومشي
امها:معلش هو عصبي حبتين بس الست تستحمل جوزها
ميرال :حاضر ياماما
وظلت هكذا قرابه الاسبوع لا ياتي ولا يرد علي تليفوناتها فعزمت امرها ان تذهب له الجامعه فهذا المكان الوحيد الذي تعرفه
وانتظرت امام الجامعه عند سيارته فهي تعرفها حتي خرج ليتفاجيء بها بجانب سيارته ليجذبها من شعرها الي داخل السياره
مجدي :انتي ازاي جايه لحد هنا عاوزه تفضحيني اكيد اجننتي
وساق بطريقه جنونيه
وهي تبكي بجانبه
طب هدي السرعه شويه وهو لا يعيرها اهتمام ولا ينظر لها
وهي تصرخ فيه ان يتوقف فهي لم تفعل شيئا خاطئا هي فقط تريد ان تطمئن علي زوجها الذي خرج يوم صباحيته ولم يعد الي الان
وكلما زادت في حديثها وصراخها كلما زادت سرعته الجنونيه
حتي داس علي المكابح بقوه اصدرت صريرا من الاحتكاك بالارض جعلها ترتعب
ونظر اليها والشرر يتطاير من عينيه
واحست بالخوف منه
مجدي:انتي هتخرسي ولا ارميكي من العربيه وادوس عليكي
ميرال وضعت يدها علي فمها برعب
وحادت بنظراتها عنه من شده خوفها
ليكمل سرعته الجنونيه الي الفيلا
لتحاول الجري الي الفيلا والاحتماء منه في اي حجره

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

واثناء جريها كان اسرع منها ليجذبها من شعرها ويدخلها الفيلا
ويلقي بها ف الارض
وهو يجز علي اسنانه اما ربيتك من اول وجديد ايه اللي خرجك من هنا بدون اذني
عاوزه تفضحيني وجيالي الكليه
ويتحرك امامها وهي ستموت رعبا منه
والله ماكان قصدي انت مابتردش وخفت يكون جرالك حاجه حبيت اتطمن عليك بس خلاص والله مش هعملها تاني
مجدي :لا والله اعمليها تاني عشان يبقي اخر يوم ف عمرك
ميرال برعب
لا والله حرمت براحتك خالص عاوز تيجي تعالي مش عاوز خلاص مش لازم تتعب نفسك
مجدي :ايوه كده برافو عليكي بداتي تفهمي
انتي هنا ياشاطره زيك زي الكرسي ده
لا تتدخلي ف حاجه ولا تنطقي من اصله وانا بقي اجي مااجيش ما تحاوليش تسالي
ميرال :وهي تلملم نفسها
حاضر حاضر
مجدي: ودلوقتي بقي
قومي فوق اغسلي وشك ووضبي نفسك علي ماطلعلك
جبتيه لنفسك
فقامت مسرعه تطوي درجات السلم طيا
مجدي :الا اللي جيالي الكليه دي
كويس اني ماقتلتهاش
يلا جابته لنفسها والله لاوريكي علي الحركه دي
وطلع لها وقد ارتدت قميصها وهي مرعوبه ان تحدث اي خطا فيثور عليها
لينظر لها وينال مبتغاه ويقوم ياخذ شاور ويرتدي ملابسه
ميرال :انت ماشي
فيلتفت لها وتجحظ عيناه
لتضع يدها علي فمها بمعني انها لن تنطق مره اخري
فيخرج ويرزع الباب خلفه لتنتفض من صوت الباب
وهي تبكي في فراشها
انا ايه اللي عملته ف نفسي ده
ده انسان مش طبيعي خالص
دا مجنون بجد
فاتصلت بامها
الحقيني ياماما انا بموت هنا
امها :في ايه يابت
فقصت لها ماحدث
امها:ماهو انتي اللي خارجه بدون اذنه وريحاله الكليه
ميرال:يعني هو بيجي ولا بيرد عليا عشان استاذنه اصلا دا من ساعه جوازنا شفته اول يوم وانهارده بس لولا رحتله عامل زي اللي اجوزني ونسيني ويقولي زيي زي اي كرسي هنا
لا ياماما مش قادره استحمل تغور الفلوس من وشه
امها:وتطلعي من الجوازه الغبره دي من مولد بلا حمص
ميرال :بعد الرعب اللي عشته ده مش عاوزه حاجه من الدنيا خالص لا فلوس ولا عاوزه صنف راجل ف حياتي اصلا
دا انا لو ماكنتش طاوعته ف كلامه كان قتلني
امها :هي حصلت
وفين الفيلا اللي قال هيسجلها بعد الجواز
انا جيالك وفعلا ذهبت لها وظلت عندها قرابه اسبوعين وهو لا ياتي ولا تستطيع ان تذهب له فهذه المره سيقتلها لا محاله
وعندما اتي وجد امها
فدخل ينفخ خير ايه اللي جابك هي اشتكتلك
امها:لا ياخويا انا جيت اتطمن عليكوا
دي ميرال بتحبك
وهي جالسه لا تنظر له
مجدي :ايه ياهانم مش جوزك جه تقومي تتنفضي وتقفي علي حيلك
ولا ايه ياحماتي
ماعلمتهاش تتعامل مع جوزها ازاي
امها :قومي يابت شوفي جوزك عاوز ايه
وانا كنت عوزاك ف كلمتين
مجدي:قولي
امها:انت مش قلت هتسجل الفيلا بعد الجواز وكتبت العقد الابتداءي
مجدي:فيلا اااه الفيلا
مش فاضي لما افضي
اصل مشغول ف الكليه
امها :طب يابني لما تفضي قلنا وخف ع البنت شويه دي لسه صغيره

مجدي:الصغير مسيره يكبر ياطنط
امها:طب انا استاذن بقي
مجدي :اذنك معاكي
وخرجت المراه وهي تلعن اليوم الذي زوجته لابنتها فيه
وهو طلع لميرال يجرها من شعرها
راحه تشتكيني لامك ياروح امك

ميرال :لا والله دي جت تشوفني ولما عرفت اني لوحدي قعدت معايا علي ماتيجي
هي مشيت مش كنت توصلها حتي
مجدي :شيفاني الشوفير اللي اشتراه ابوكي
ميرال :طب ليه الغلط بس
مجدي :انا اقول الي يعجبني ليكي شوق ف حاجه
ميرال :لا خالص
ومثل كل مره ينال مبتغاه ويذهب
وذهب اسبوعا اخر
واحست ميرال بعد مرور الشهر
بدوخه وترجيع فهاتفت والدتها
امها :مبروووك يابت انتي حامل يمكن العيل ده يهدي سرك ويحنن قلبه عليكي

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ذهب مجدي للديسكو وكعادته يشرب حتي يترنح
مجدي :ماتيجو نكمل السهره عندي ياشباب
فركب كل واحد سيارته
ماجي :انت مش هتقدر تسوق كده انت بتقع وانت ماشي
مجدي :لا عادي
ماجي :انا هوصلك للفيلا وامشي انا
وفعلا اوصلته للفيلا بسيارتها
وكانت ميرال يوميا تنتظره علي امل ياتي وتخبره بالخبر السعيد الذي ربما يصلح حالهم ولكنها وجدت ماجي تدخله الفيلا ويستند عليها

ميرال :ياسلام كل يوم استناك وسيادتك سهران معاها وجاي سكران طينه مش قادر تصلب طولك
وكمان جايبها ف فيلتي
ماجي :حيلك حيلك ياماما فيلا مين ياقطه
ميرال:فيلتي وعقدها عندي
ماجي :ههههه انتي صدقتي نفسك
دي فيلا مستاجره لمده شهرين وهيرميكي ف الشارع اللي جيتي منه
ميرال :انتي بتقولي ايه
ماتنطق انت كمان ساكت ليه
مجدي :انتي بتكلمي ليه اصلا
انا سمحتلك تنطقي مش قلتلك زيك.زي الكرسي هنا
ميرال :طلقني
مجدي:فامسكها من ذراعها بقوه
مش مجدي اللي يتقاله كده ياماما
انتي لعبتي مع الشخص الغلط
امشي ابت خدي الشمبانيا دي وفرغيهالنا عشان اصحابي جايين والبسي حاجه حلوه كده عشان ترقصيلنا
ميرال :انت اكيد اجننت
مجدي لم يمهلها واعطاها كفا اوقعها
امشي غوري واعملي اللي بقولك عليه فجرت من امامه
وماجي استاذنت
وجاء الشباب ليكملو السهره
طلعت ميرال ارتدت ملابسها وتسحبت حتي لا يراها احد وخرجت من الفيلا مسرعه تتخبط طريقها لتذهب لامها فهي ملاذها الوحيد
ظلت تجري ف الشوارع فقد اقبل الفجر والشوارع هادئه حتي وصلت بعد جهد وتعب لتدق الجرس علي والدتها فتقوم مفزوعه وتجدها امامها بهذه الهيئه فتقول امها
مالك يابت فتجد ميرال تسقط مغشيا عليها امام الباب فتحاول افاقتها
وتنقلها لفراشها لترتاح وبعد ذلك تتحدث معها
اما مجدي فشرب مع الشباب حيث تطوع احدهم بان يحضر الكؤوس من المطبخ وشربوا حتي الثماله ومشي الجميع وتركوه نائم كما هو
حتي ان احدهم تسلل الي اعلي ولم يجد احد فغادر الفيلا
وهو لايدري بمن حوله

………
استيقظت ميرال من نومها وهي مرهقه متعبه لما الم بها
وقصت علي امها ماحدث
شوفتي ياماما جريك ورا الفلوس عمل فينا ايه دا بني ادم مش طبيعي خالص وكمان نصب علينا والفيلا طلعت ايجار
شوفتي ضيعتيني اونطه
وكمان مش عاوز يطلق
واحنا مش معانا حاجه تثبت عشان نرفع قضيه الورق معاه
يعني ضيعتي بنتك من غير تمن
امها:والله يابنتي كنت عاوزه اامنلك مستقبلك مش عوزاكي تعيشي اللي عيشته ولا تدوقي الفقراللي شوفته
كنت عاوزه مصلحتك
ميرال:شوفتي وصلتيني لايه
اما مجدي استيقظ ينادي عليها فلم يجدها ووجد الفراش كما هو دليل علي انها لم تبت ليلتها هنا
مجدي:بقي كده يابنت …..
انا بتهربي مني
اما وريتك انتي وامك اللي مقوياكي مابقاش انا مجدي
والله لاطفحك المرار كاسات عشان تبقي تخالفي اوامري تاني
واخذ سيارته يقودها بجنون ليذهب اليها ويخبط علي الباب بطريقه مفزعه
فتفتح الام
جاي ليه طلق البت خلاص مش عوزاك
مجدي :نعم ياروح امك مش مجدي اللي يتقاله كده ودفع بالام جانبا لتقع علي الارض وذهب لها ليجرها من شعرها
ميرال:حرام عليك ابعد عني انا عملتلك ايه
مجدي :قومي فزي معايا
ميرال :ااااي مش قادره تعبانه ارحمني
لتخرج الام تصوت وتلم الجيران فياتي ايمن ومعه بعض الشباب وبعض الجيران ويتلمو علي مجدي يبعدوه عنها
وهو يهيج ماحدش له دعوه بيا مراتي وبادبها
فحاول الجميع فصله عنها واخذتها امها لحجرتها لترتاح علي سريرها بعد العنف الذي فعله معها
واخرجه الشباب وهو يتوعد لها ويسب بافظع الشتائم
والام خرجت لتغلق وراءهم الباب بعد ان اخذوه لتدخل لابنتها فتجحظ عينيها من الرعب علي ابنتها وتصوت مره اخري

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

طلع الجميع مره اخري علي صوت والده ميرال واولهم ايمن الذي كان امام الباب في لمح البصر وخلفه الناس ليدق الجرس بجنون فقد توقع ان تكون ميرال حدث لها مكروه
وفعلا فتحت امها الباب واشارت علي غرفه ميرال لينطلق فيجدها غارقه بدماءها وكانها تسبح في بحردماء فجري عليها يحملها ليذهب بها الي المشفي وخلفه امها حافيه كالمجنونه وتدعو علي نفسها انها فعلت ذلك بابنتها وتدعو لابنتها ان تقوم بالسلامه
وادخلها ايمن بالتاكس وبجوارها والدتها تحملها علي صدرها وترثوا ابنتها التي لاتعرف ما الم بها ولا حتي مصيرها
وذهب ايمن الي الطواريء حاملا اياها يبحث عن طبيب لانقاذها
وجاء الطبيب ليكشف ويامرهم بفتح غرفه العمليات فورا
وفعلا دخلت ساعات طوال ف غرفه العمليات لا احد يعرف كم من الوقت مر وكانه دهر
بالنسبه لايمن وامها
وفجاه خرج الطبيب
ربنا يصبركو ويعوضكو خير
فصقت وجهها وكادت تشق جلبابها
وتصرخ بنتي
الدكتور:لا انتي فهمتي غلط
احنا انقذناها الحمد لله لكن الرحم كان علي وشك الانفجار وهنخسرها هي والجنين فشيلنا الرحم
امها:يالهوي يعني مش هتخلف تاني
ياخيبتك السوده يابنتي
ياحظك الاسود يابنتي
ويحاول ايمن تهداتها
الحمد لله ياخالتي انها بخير وهتقوم بالسلامه
امها:دي لو عرفت باللي حصلها هتموت من القهر
منك لله يامجدي الكلب
اشوف فيك يوم يابعيد زي اللي عملته ف بنتي
ايمن :خلاص انسيه بعد اللي حصله مش هيهوب يمتها تاني والا يبقي اخر يوم ف عمره
والله لميت الدور عشان خاطركو
امها :تسلم يابني
………….
ظل مجدي يرن عليها وهي طبعا لاترد فهي ف المستشفي ولا يعرف
انها كانت حامل او فقدت الحمل
وظل يرسلها رسائل تهديد وهي لاتدري شيئا عما حولها
حتي بدات تستفيق وامها قابعه بجانبها تبكي وتدعو لها بعد ان اقنعت ايمن جاهده ان يذهب يباشر عمله علي التاكس فهو معها منذ الصباح وهي الان في غيبوبتها لا تدري باحد فلا حاجه لتعطيل نفسه
وان حدث شيء ستهاتفه علي الفور
اخذ يجادل معها انه لن يتركها
واخيرا اقتنع لانه احس انه اجهدها ف النقاش وفيها مايكفيها فذهب لعمله علي وعد ان تهاتفه ورضخ لامر والدتها وذهب
اما والدتها عندما راتها تستفيق استبشرت وتهللت اساريرها
بنتي الف حمد وشكر ليك يارب
حمد الله علي سلامتك حبيبتي
وهي تتالم
انا فين هو ايه حصل
قصت لها ماحدث وموقف ايمن معها ولم يتركها الا بعد جهد جهيد
وبعد ذلك قالت لها الصدمه الكبري الا وهي انها اصبحت عاقر فلن تستطيع الانجاب مره اخري فقد حرمت من الامومه الي الابد
فلم تستطع ميرال السيطره علي نفسها وانهارت لياتي الطبيب فورا
ويعطيها حقنه مهداه لتنام مره اخري
فهي مازالت طفله ف الثانويه ويحدث لها كل هذا في عمر مبكر ف اي عقل يستوعب كل هذا
فهذا ماجنته ام علي ابنتها من تربيه غير سليمه نشات علي الطمع والجشع وبيع اي شيء مقابل المال
حتي لو كانت هذه البضاعه التي تباع هي النفس
وهذا ماجنته هذه الطفله
ان تحرم من امومتها الي الابد
فكيف لها الحياه بعد ذلك
وكيف ستواجه المجتمع بعد كل ماحدث لها من انكسار وذل ومهانه

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ظلت قرابه الاسبوع ف المشفي
تتعاطي المهدئات حتي سمح لها الدكتور ان تذهب للبيت رافه بوالدتها القابعه بجانبها ونصحهم ان تذهب لطبيب نفسي اذا تطورت الحاله
لانها هنا تعتمد علي المهدئات فقط ولكن لابد من حل لجذور المشكله فلن تظل هكذا
فاستمعت الام لكلام الطبيب
حاضر يابني ياريت تكتبلها خروج ونرتاح ف بيتنا احسن طالما مامنوش فايده
الدكتور:انا ماقلتش كده
بس لازم ترتاح ومافيش اي مؤثرات خارجيه ولا تكلموها ف شيء لكن لو حصل انهيار تاني
يعني صريخ وصويت لازم تروح دكتور نفسي يتابعها

ايمن :حاضر يادكتورفهمنا
يعني مانعرضهاش لاي ضغط عصبي
الدكتور :بالظبط كده انا بس كنت بوصل للام عشان تفهمني
وياريت تفهمها
ايمن :حاضر يادكتور اكتبلها خروج وانا معاهم
وفعلا خرجت ميرال وكانها بعالم اخر معزوله عن عالمها الحقيقي منقاده معهم لا تدري شيء عما حولها
وذهبت الي غرفتها فقد نظفتها امها حينما ذهبت لتاخذ بعض الملابس لهم في مره سابقه
وجلست علي فراشها
لتجد موبايلها يعلن عن رسائل
لتتناوله وتقرا مابه وهي بعض رسائل تهديد من مجدي مثل
انتي بتاعتي ولما ازهق بمزاجي اطلقك مش انا اللي يتلوي دراعه
واخري
لو حاولتي ترفعي قضيه انتي اللي هتتفضحي
ولو حاولتي تتزوجي هرفع عليكي تعدد ازواج وزنا واسجنك
ولو رفعتي قضيه طلاق مش هتشوفي امك تاني
وهنا انهاردت ورن هاتفها
ميرال:حرام عليك يااخي بقي كفايه اللي فيا انا خلاص مش عوزاك انساني
ولا عاوزه اطلق ولا اجوز بس سيبني ف حالي ورمت الموبيل واخذت تصوت وتنهار
وكل الرسائل
من ارقام اخري مختلفه عن رقمه حتي لا يثبت علي نفسه شيء
فدخلت الام تحتضنها
مالك يابنتي فيكي ايه
ميرال :انا عاوزه اموت
عاوزه اموت حرام عليكو بقي
فاخذتها الام في صدرها
وتحاول قراءه القران عليها وتهداتها حتي نامت واتصلت بايمن
فجاء مسرعا
الام:انا خايفه ع البت اوي يابني
ايمن:ليه حصل ايه خير
الام:قعدت تصوت وتلطم من شويه ومش عارفه فيها ايه وخايفه تعمل ف نفسها حاجه
داانا نيمتها بالعافيه
ايمن :شوفي ياخالتي انا ركبت معايا مره دكتور واتكلمنا وطلع دكتور نفساني هو صغير لسه بس ترتاحي لكلامه انا اتكلمت معاه كتير لان المشوار كان ساعتين وارتحت اوي
هو يمكن مع صغر سنه وكمان هو شغال مع والده لانه لسه مش هيعمل عياده لوحده بيحضر دراسات لسه بس والده دكتور نفساني وهو شغال معاه حالات بسيطه لان الكل بيجي علي اسم والده
وهو ساعات يحوله ناس
بس الصراحه دكتور شاطر جدا واداني الكارت وقالي اي وقت تعلالي ومن غير حاجه
احنا نتصل ونحجز عنده لها
لازم تروح لدكتور نفساني
الام:يعني بنتي اجننت
ايمن :لا ياخالتي ماتجننتش ولا حاجه
هي بس نفسيتها تعبانه من اللي حصل ومحتاجه دكتور يساعدها
وانا معاكو ومش هسيبها
الام:خلاص يابني اللي تشوفه
ايمن :خلاصهحجز وابلغكو بالمعاد تبقو جاهزين
واتصل فعلا ايمن بالرقم الذي بالكارت وحجز لها موعد
واخذوها لدكتور سامر رضوان
دخلت بمفرها للدكتور اوصلتها الممرضه واوضعتها علي الشيز لونج
سامر :ايوه احكيلي في ايه
وايه مضايقك
وخاول معها تتحدث وهي رافضه الكلام
فاتنرفز سامر
ماهو ماينفعش كده لازم تساعديني عشان اساعدك

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

فانفجرت به ميرال
انت مش حاسس بيا ولاحد حاسس باللي فيا
عاوزني اكلم اقول ايه
اني ماكملتش 19 سنه واصبحت عاقر
مش ممكن هنجب تاني
اتحرمت من الامومه
مافيش حد هيقولي ماما خلاص
واني متعلقه لا طايله سما ولا ارض
مش عارفه انا مجوزه ولا مطلقه ولا مش جوازه من اصله
انا مش عاوزه مساعده من حد
انا خلاص عاوزه اموت مش عاوزه حاجه تانيه غير اني اموت وبس
فاستعاد هدوءه واحس انه استفزها لتتحدث معه وهي بدايه العلاج
ان تبدا الحديث معه فهكذا تقطع نصف الطريق للوصول للشفاء التام
فاخذ كرسيه ليجلس بجانبها
سامر:طب ممكن تحكيلي بالتفصيل الملل كل حاجه كبيره وصغيره ونوصل لحل سوا
ميرال بغضب :مافيش حل
مافيش حل غير اني اموت
سامر:مين قال كده كل حاجه وليها عند الكريم الف حل وحل
هل قصدتي الله في اوقات الضيق
عاوزك تخلي دايما ليكي ورد من القران لو حتي صفحه اتنين علي قد ما تقدري وواظبي علي صلاتك
واوعي تتاخري صليها ف وقتها
انا مش هثقل عليكي كفايه كده انهارده مجرد كلامك معايا بعد ماكنتي رافضه الحديث مع اي حد
ده ف حد ذاته انجاز
فتنظر له
سامر بابتسامه هادئه مريحه لمن امامه
وانتصار ليا كمان اني قدرت استفزك واخليكي تتكلمي معايا
ولسه قدامنا شوط طويل سوا
دي بس البدايه وانتي اللي هتعملي النهايه
فنظرت له واحست براحه غريبه في كلامه فاومات براسها تصديقا علي كلامه
وهي خارجه
سامر :هشوفك كمان اسبوع
عشان اعرف واظبتي علي صلاتك ووردك القراني ولا لا
ميرال:حاضر
وخرجت معهم منساقه كعادتها وكانها لاتدري بهم فهي انعزلت عمن حولها
الا هذا السامر الذي انصاعت لاوامره وتفاعلت وتحدثت معه لانه استطاع استفزازها
اخذها ايمن وامها للتاكس وعادت للمنزل
وحينما دخلت اخذت ملابسها ودخلت تاخذ شاور وتوضات ودخلت محرابها صلت العشاء واخذت تقرا وردها القراني والدموع تنساب علي وجنتيها
وظلت هكذا طيله الاسبوع حتي جاءالموعد المحدد للقاء الثاني بسامر
ودخلت كعادتها مستكينه
سامر:الجميل بتاعنا عامل ايه
انا شايف في تطورولبسنا حجاب كمان
انتي كنتي مش محجبه المره السابقه
شكلك واظبتي علي الصلاه والقران
ميرال:اومات براسها بالايجاب
سامر :لا انا ماحبش اكلم نفسي كتير
انا اه رغاي بس بحب اللي قدامي يرغي معايا كده ويحسسني بوجوده
ميرال:مش قادره احكي ولا اتكلم حاسه اني مت وادفنت حيه
سامر:ليه بس كده دي نعم ربنا كبيره اوي علينا ولو خد مننا نعمه تركلنا كتيير جدا غيرها
بصي دايما حواليكي للي اقل منك
انتي خد منك نعمه الانجاب
بس ترك ليكي الابصار والكلام اللي حارمه نفسك منه والسمع و…. و….
مش هقدر اعدد ليكي نعمه علينا
شايفه دراعي الشمال ده مابيتحركش
بس الحمد لله عندي اليمين بيتحرك
فلاحظت ميرال فعلا انه يحرك اليمين اما الشمال ثابت
ميرال :وداحصل ازاي
سامر :دي حادثه وتقطعت الاعصاب ودخلت عمليات وحصل خطا ف العمليه ومن عمليه لعمليه ومافيش فايده واستسلمت للواقع وحمدت ربي علي كده الموضوع كبير كبير مش عاوز اوجع دماغك وبابتسامته الهادئه
لتبتسم له
الف سلامه عليك
سامر :الله يسلمك
المهم بقي ممكن تحكيلي قصتك ايه وايه وصلك للحاله دي
فقصت عليه ماحدث لها من الالف للياء
سامر:انا مستمع جيد جدا علي فكره
انتي دلوقت جربتي تبحثي عن المال وجدتي انك بتجري ورا سراب
فهل جربتي تبحثي عن ذاتك
ميرال :نعم
سامر :هسيبك تفكري ف الكلمه وتجيلي المره الجايه وانتي وصلتي للمعني الحقيقي للجمله

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ذهبت ميرال لبيتها وكانها في عالم اخر كل تفكيرها مامعني البحث عن ذاتي وكيف الوصول اليها او بمعني اصح انقاذ مابقي منها
وذهب معهم ايمن لايصالها
وقبل ان تدخل صومعتها
ايمن :ميرال كنت عاوزك شويه
فاجلستها امها
ايمن :انا لسه عاوز اجوزك
امها:دا يوم المني يابني بس انت عارف اللي فيها
هتحرم نفسك من الخلف
فهبت ميرال واقفه فقد تذكرت رسائل مجدي لو تزوجت سيسجنها ولو رفعت قضيه سيقتل والدتها
ميرال بغضب عارم
انا مش هجوز مش هجوز تاني خلاص
سيبوني ف حالي بقي
انا مش محتاجه شفقتك يااستاذ ايمن
ايمن :انتي عارفه عمرها ماكانت شفقه
ميرال:حتي لو مش شفقه مسيرك هتبقي عاوز تبقي اب ساعتها هتخيرني ارضي ابقي زوجه اولي وتجيب اللي تخلف او تطلقني
ماهي امك مش هتسكت وهي شايفه ابنها من غير مايخلف
اسفه جدا انا ارفض
ومش عاوزه اجوز خالص لا انت ولا غيرك
انا اصبحت ابحث عن ذاتي
وتركتهم لتذهب لمحرابها
وامها مذهوله
يعني ايه اللي قالته ده
معلش يابني هي بس متعصبه عشان ظروفها لازم نستحملها اللي فيها مش شويه
ايمن :انا عارف ياخالتي
وهي كمان عندها حق
عن اذنك وانا بردو معاكو لحد ما تخف خالص هي ف الاول والاخر بنت حتتي وزي اختي تمام
امها :تسلم يابني من كل شر
دا عشمنا فيك
ايمن :استاذن انا بقي
امها :اتفضل يابني
في حجره ميرال
تاتي رساله من مجدي
انتي عارفه انك مش بعيده عن ايدي واللي حصل عندكو ده مايخوفنيش انتي عارفه اني ممكن اطربق الحاره علي دماغكو كلكو
فالقت بالموبيل
ربنا ياخدك يااخي واستريح منك انت النقطه السودا ف حياتي اللي مش قادره اتخلص منها
دخلت امها
انتي ايه الكلام الي قولتيه ده بره لايمن
يعني ايه مش فاهمه
ميرال :يعني قررت اكمل تعليمي ومش هحط اي راجل ف دماغي تاني
كفايه الثانويه اللي فاتت ضاعت مني
هدخل تاني وهنجح واحقق حلم بابا الله يرحمه كان دايما يقولي ياباش مهندسه وانا صغيره
وهخلص تعليمي وابقي حاجه محترمه الكل يفتخر بيها
امها:وجايلك ايه بس من ده كله وتعب القلب ومصاريف

ولا اقولك انا حرمت اعملي اللي انتي عوزاه مش هدخل حياتك تاني انتي حره عشان ماتلوميش الا نفسك
وماتلومنيش تاني
وجاء موعد الجلسه
سامر:ايه الاخبار انا حاسس بنشاط وحيويه غير معتاده
ميرال:فعلا انا بحثت عن ذاتي ولقيتها فعلا
وقررت اكمل تعليمي
وادخل هندسه ان شاء الله
سامر:ماشاء الله احنا اتطورنا اوي
واصبخنا كما القطار لا احد يستطيع ايقافه
ميرال:فعلا انا بدات مذاكره ودروس عشان ادخل الثانويه وانا ادها
سامر :ربنا معاكي ويقويكي
يعني خلاص عرفتي سكتك واستغنيتي عني
ميرال:العفو يادكتور مانستغناش
انت هتفضل قيمه عظيمه ف حياتي
لا يمكن انسي جميلك وانك وقفتني علي رجلي تاني وعرفتني طريقي الصح
سامر:وانا موجود ف اي وقت لو احتاجتي اي شيء هتلاقيني
بعد فتره وجدت زراغيط واغاني ف المنزل المقابل لهم
امها:ايمن هيجوز مش كنتي اولي بيه الواد المحترم اللي بيحبك ولا سبناش ابدا ف عياكي
ميرال:ماما انا قررت مافيش حاجه هتوقفني وانسي اني اجوز تاني
دا من رابع المستحيلات
وانتي عارفه احنا مش اد مجدي واهله اني اقف ف المحاكم يعني خلصت هنفضل كده وانا مش عاوزه غير انه يسيبني ف حالي بس
وطالما لا هجوز ولا حاجه هيفضل ساكت
سيبي الامور للزمن يحلها بطريقته
يمكن ربنا ياخده ويخلصنا منه
انا فكرت اروح لوالده بس مجدي مجنون وممكن يعمل فينا حاجه فبعت لوالده رساله يخلي ابنه يطلقني
وربنا يستر ومايعملوش فينا حاجه
امها:ليه بس كده دا لو عرف هيدبحنا
ميرال :مش عارفه والله ايه خلاني اعمل كده كنت عاوزه اقطع صلتي بيه للابد ومابقاش تحت رحمته
امها:ربنا يستر

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

الدمنهوري :مجدي
مجدي:نعم يابابا
الدمنهوري:انت ايه اللي هببته ده
مجدي :في ايه
الدمنهوري :انت صحيح اجوزت
مجدي :لا طبعا
الدمنهوري :امال البنت اللي بعتتلي الكلام.ده ايه
مجدي :دي بترمي بلاها عليا عشان اجوزها
الدمنهوري :اوك مافيش قعاد لك هنا تاني انت تسافر امريكا تكمل دراستك هناك ولما تسترجل ترجع عشان تبقي جدير بشركات الدمنهوري
مجدي:بس يابابا
الدمنهوري :مافيش بس
انا جهزت ورقك وحاجتك وهتسافرفورا
وطلع مجدي
ماشي يابنت ال….
انا تعملي فيا كده
واتصل بها كانت عند سامر تساله عن شيء
مجدي :انا تبعتي لابويا اما وريتك مابقاش انا
ميرال :انساني بقي انا خلاص لا عاوزه اتطلق ولا اجوز يااخي عوزاك تسيبني ف حالي بس
واغلقت الفون
ميرال :شوفت يادكتور مش هيسبني
فاخرج الشريحه وكسرها
من انهارده مافيش رجوع للماضي انسيه خالص وعيشي حياتك
وعندنا صيدليه لاختي تحت ممكن اقولها تقفي فيها ساعتين ف اليوم بمرتب عشان مذاكرتك وتجيبي مصاريف الدروس وممكن تذاكري فيها لو مافيش شغل كتير
ميرال :انا مش عارفه اشكرك ازاي
حقيقي بتثبتلي ان الدنيا فيها خير كتير وناس شريفه بس انا اللي كنت عاميه
سامر:هااااا خلاص بقي ننسي اللي فات ونطوي الماضي ونبدا من جديد وربنا يوفقك عاوزين مجموع هندسه
ميرال :ان شاء الله انا نويت وماحدش هيوقفني
وفعلا ظلت ميرال تتابع في دروسها ومذاكرتها وتذهب ساعتين فقط ف اليوم للصيدليه نظير مرتب
فهي كمساعده مخفيه من سامر واخته لها حتي لا تحس انها حسنه او مساعده فتحس بالذل والامتهان
ولكنها في صوره عمل تاخذ اجره
وظلت هكذا احيانا تواصل الليل بالنهار
للمذاكره وتحصيل الدروس وتعويض الساعتين وامها مشفقه عليها فقد اصبحت هزيله من قله النوم والذهاب للدروس والوقوف ف الصيدليه
ولكن عندما ياتي هذا المحهود ثماره
ستنسي كل هذا التعب والارهاق
اما مجدي سافر ولم تعد لها صله به ولم يعد يهددها بعد ان كسر سامر الشريحه وانقطع اتصاله بها
ولكنها لا تعلم بسفره بل اصبحا الاثنين في حاله سكون فقد اوهمت نفسها طالما لا تستفزه ان يطلقها او اي شيء فهو سيتركها في حالها ولم تعلم انه تركها مجبرا بسبب سفره للخارج
وهي نست الموضوع
فشغلها الشاغل ان تدخل هندسه بتفوق حتي تاخذ منحه التفوق تساعدها وفعلا ظهرت النتيجه بعد معاناه تستحق بها هذه النتيجه بجداره
فقد تخطت مجموع الهندسه ودخلت هندسه عين شمس اقوي هندسه
لم تنتظر دخول الدراسه قدمت اوراقها والتحقت بها واصبحت تذهب يوميا لمكتبه الكليه تطلع علي بعض المواد الدراسيه في المجالات الهندسيه حتي تحدد ما المجال الذي يستهويها وستلتحق به
وظلت هكذا حتي دخلت اعدادي هندسه وتخرجت الاولي لتدخل مجالها الذي استهواها وهو الميكانيكا فقد وجدت ان ميكانيكا الغزل والنسيج والانتاج ف هندسه اسكندريه فقررت ان تنهي دراستها ف عين شمس وتحضر دراسات عليا بالاسكندريه في هذا المجال حتي تصبح من اكبر المستاشرين في مراقبه الجوده في هذا المجال
فكانت تدرس في عين شمس موادها
وتحضر دراساتها ف المجال الذي تريده حتي تكون فكره عن هذا المجال ولا احد يعترض حينما تريد اكمال دراستها في مجال غير تخصصها ولكن قريب منه فاصبحت تواصل نهارها في مكتبه الجامعه تبحث ف المراجع وكان يحبها جميع الدكاتره ويساعدوها فهي مثال للطالب المتفوق الباحث
ليس حفظا فقط بل يريد التطوير في مجاله وكانت تحدث نقاشات واسعه بينها وبين اساتذتها
حتي كانو يلبقبوها بالعالمه الجهبز الصغيره
وتخطت سنوات دراستها من تفوق لتفوق وتوجهت لاساتذتها
انها تريد ان يكون مجال الدراسات العليا ف مراقبه الجوده فتريد ان تحدث طفره في صناعه الغزل والنسيج والملابس الجاهزه
التي اصبحت تغزو اسواقنا
تريد ان نكون نحن المصدرين (ام ترتر)
وتريد توصيه من اساتذتها لبعض الاساتذه في هذا المجال بهندسه اسكندريه فهي الاكثر شهره به
وبها عمالقه مميزين في هذا المجال تريد ان تتتلمذ علي ايديهم
فاوصي بعض الاساتذه نظراءهم عليها

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

اما مجدي سافرالي امريكا ليكمل دراسته في اداره الاعمال
واخذ الماجستير وتعرف علي فتاه امريكيه تزوجها وانجب منها كريم
طفل جميل كوالدته عين زرقاء وشعر اصفر لا ياخذ من مجدي شيء الا بعض الملامح البسيطه الغير ملحوظه
………………..
ميرال:ماما انا مسافره اسكندريه عشان اقابل الدكتور اللي هيشرف ع الرساله ادعيلي مايوقفش فيها لاني نفسي اكمل ف المجال ده وابقي حاجه كبيره اوي
امها:ربنا معاكي ويقويكي يابنتي
وفعلا حجزت ف القطار لتذهب للاسكندريه
ولكن عربه القطار لم يكن بها تكييف
فهجرها جميع الركاب الي عربه اخري
ماعدا ميرال ظلت علي مقعدها لم تنتقل
وهناك ف الجهه الاخري
رجل اخر لم ينتقل ويراقبها
حسام:طالما مابتحبيش التكييف وانا كمان ممكن نقعد سوا بدل انا ف مكان وانتي ف مكان بعيد كده
ميرال نظرت اليه باذدراء
اولا انا مش بنت من اياهم تتسلي معاها انا معيده ف هندسه وبحضر دراسات مش واحده اي كلام هتسلي سيادتك ف الطريق
ياريت تفكرو قبل ماتتكلمو
فقدم حسام اليها ومد يده ليسلم عليها
ميرال :وبعدين معاك بقي انت ماسمعتش اللي قلته ولا ايه
حسام ولايزال يمد يده
سمعته كويس جدا وطالما زمايل وجايين نفس الكليه لازم نتعرف

ميرال :يعني ايه
حسام:مهندس حسام عز الدين
مدرس مساعد بهندسه القاهره وبحضر دكتوراه ف هندسه اسكندريه
فاحرجت ميرال
انا اسفه ياباشمهندس
بس حتي لو رايح لنفس الدكتور وبتحضر معايا انا مابتعرفش
عندنا الكليه لو مجالنا مشترك تبقي نقاشات علي مستوي واسع بينا وبين الدكاتره
حسام:براحتك انا مش بضغط عليكي والله واسف لتطفلي انا لقيت اننا زمايل دراسه قلت يمكن نفس المجال
ولكن ميرال كانت لا تستطيع المقاومه
فقد اعتطه ظهرها واخرجت كيس واخرجت مافي جوفها فهي عندها معده لا تتحمل السفر ودائما تعمل احتياطي اكياس بشنطتها

فاتخض حسام عليها
فيكي حاجه اعملك حاجه واعطاها مناديل
ميرال :متشكره اوي
مافيش حاجه انا معدتي مابتتحملش السفر
حسام؛ طب قومي علي كرسي تاني
ماالعربيه بتاعتنا بقي هههه
فابتسمت ميرال علي كلامه واسندها لتقوم في مقعد اخر
تحبي اجبلك شاي من البوفيه او اي حاجه دافيه
ميرال :لا متشكره مش هقدر اكل او اشرب خالص
ووصل القطار بسلامه الله
حسام هتقدري تمشي ولا اسندك
انا معايا الموتوسيكل بتاعي راكنه بين العرابيات تحبي اوصلك
فنظرت اليه باستغراب
موتوسيكل دكتور ف الجامعه ومش اي جامعه دي هندسه وراكب موتوسوكل
حسام:وفيها ايه يعني هي حاجه قبيحه ههههه
ميرال:هههه لا ماقصدش بس بريستيجك وبتدخل بيه الكليه وتركنه عادي
حسام:اه طبعا دا ليه مكان مخصوص ماحدش يقدر يتعدي ويدخله
ميرال :انت غريب قوي الصراحه ماشوفتش بني ادم كده قبل كده
حسام:انتي محسساني اني كائن فضائي هبط عليكي من السما
ميرال :انا اسفه بس لا طبعا شكرا
ايه اللي اركب وراك الموتوسيكل دي

حسام:يعني لو عربيه هتوافقي
وانا هخطفك انا بس بدل زنقه المواصلات دا حتي مكشوف وهواه منعش
ميرال :اه طبعا دا هواه يطير الواحد
بس معلش مش واخده ع التطور الحديث ده انا بحب الزحمه ونس كده
اعذرني
اتفضل انت بالموتوسيكل بتاعك
طب ماتجيب عجله احسن بصوت غير مسموع
حسام :سمعتك علي فكره
ميرال :انا بوفرلك بدل البنزين
حسام :ماشي ياليد
ميرال :ايه ليد دي
حسام :اللمبه الموفره هههه سلااام
وساق الموتوسيكل امامها وهي متنرفزه منه قال اركب وراه الموتوسيكل قال وادخل الكليه حضناه كده دا مجنون ده ولا ايه
طبعا وصل من بدري وظل ع الموتوسيكل ف الكليه بجانب البوابه حتي قدمت بعده بساعه
حسام:مابدري ياهانم بقالي ساعه واقف
ميرال :وانت واقف مستني كده ليه حد قالك تستناني
حسام:لا بس عشان اثبتلك ان موتوسيكلي احسن من زنقه المواصلات بتاعتك
ميرال:ماشي ياسيدي نورت عداله المحكمه يلزم اي خدمه تاني
حسام:لا ياليد
ميرال:تاني
حسام :مش قلتي نورت عداله المحكمه يعني منوره ياليد
وانطلق مره اخري
ميرال متغاظه والله بايخ ورذل كمان

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

انطلق حسام امامهاللمشرف
وهي ايضا تبعته لدكتورها
خبطت علي الباب ليسمح لها المشرف بالدخول
ميرال وجدت حسام يجلس عنده فنظرت له بضيق وحادت ببصرها عنه مره اخري ليخفي ابتسامته فرب صدفه خير من الف ميعاد فهو لم يتوقع ان تكون نفس مجاله ونفس المشرف
ميرال مدت يدها للمشرف
مهندسه ميرال معيده بهندسه عين شمس
وكنت اريد ان انال شرف اشرافك علي رساله الماجستير
د.نبيل : غنيه عن التعريف طبعا
انتي يابنتي قامه علميه ولكي مستقبل باهر انتي في توصيات كتير من اساتذتك عليكي والكل شكر فيكي انك مثال الطالبه الباحثه المجتهده
دا انا سمعت انك مخلصه الرساله يعتبر يعني مش محتاجه مني مساعده
بالعكس بحثتي بنفسك وتوصلتي للنتايج بمجهودك
ميرال :العفو يااستاذنا احنا نيجي ايه ف سعادتك احنا بنحاول نصل لربع حضرتك ونستزيد من بحرمعرفتك حضرتك موسوعه

وحسام يمثل انه يعزف علي كمان لهذه السيمفونيه والمقطوعه التي تعزفها
وهي تنظرله وتحاول مقاومه الضحك
فالدكتورموجه نظره لها وليس لحسام فهي من تراه والدكتور لا
ثم اتجه الدكتوربنظره لحسام ليمثل انه ينفض الغبار والاتربه عن ملابسه
فكتمت ضحكتها وكادت تقع من علي المقعد
الدكتور:ودا الباشمهندس حسام
بس هندسه القاهره يمكن ماتقابلتوش قبل كده
لكن هو خد المجاستير ف نفس المجال بس ف نقطه اخري وممكن تفيدو بعض هو هيحضر الدكتوراه معايا عشان كده جمعتكو ف يوم واحد
واليوم ده اللي انا فاضي فيه ماعنديش محاضرات واقدراقعد معاكو طول النهار نتناقش ف اي نقاط واقفه مع واحد فيكو
وبدا كل واحد يعرض رسالته ومجال البحث الذي يريد عمل رسالته به حتي انه تاخر الوقت ولا احد يدري
فاصبحت التاسعه ومازالو مستمرون
واستحسن المشرف النقاط الذين يريدون البحث بها ويعدل لهذا بعض المفاهيم ولهذه بعض النقاط المفيده ف البحث لها
حتي اصبحت العاشره وسيستمر اللقاء اسبوعيا في هذا التوقيت
فقد حدد لهم هذا اليوم ليكون موعد اللقاء اسبوعيا
ولملم كل منهم اشياءه
واستاذنو
نبيل :اه نسيت اقولكو في مؤتمرين لنقاط بحثكو واحد ف المانياوواحد ف تركيا ممكن تستفادو وممكن اعمل توصيه باسماؤكم هو الكليه متكفله بالاقامه لكن تذكره السفر عليكو
وانا احد المنظمين له لو عاوزين اكتب اسماؤكو
حسام:اوك
نبيل :طبعا انت عارف المانيا كنت بتحضر هناك الماجستير
حسام:اكيد
ميرال:هفكر وارد علي حضرتك لان امي لوحدها ومريضه مش بتقدر تتحرك اوي وصعب اسيبها
الدكتور:المؤتمر 3ايام فقط مش كتير
ميرال :هحاول
وخرجت هي وحسام
حسام :لو عاوزه اسلفك تمن التذكره انا مستعد من جنيه ل1000
ميرال :الف انت عايش معانا هنا التذكره مش اقل من 5 الاف لو عاملولنا ديسكونت كمان لو تبع الكليه
حسام :لا ياراجل هم غلوها
ماقالوش ولاد البوبي دول
ميرال :ههههه اديني عرفتك عشان فاتح صدرك اوي واوك
حسام:ولا يهمني ابيع الترسيكل ده ولو انه حبيبي مااستغناش عنه
ميرال :اه ياريت تروح عشان تبيعه اصله منرفزني اوي
حسام:ماهو ساترنا اهو
واحنا هنلاقي مواصلات ف المكان المهجورده دا كويس انهم ماقفلوش الكليه علينا ولا الحرس يفكرونا حراميه ويقفشونا
يلاورايا بقي ونعبر البوابه قبل مايمسكونا
ميرال:انت غاوي افلام اجنبيه اكشن
انت واثق انك دكتور ف الجامعه
حسام:لا مزور الشهادات
يابنتي انتو اللي عاملين القيود دي
انا الدكتور المشرف ف المانيا كان عنده عربيه راكنها جمب بيتهم لحد ماصدت وبيجي بعجله
مش زيكو تموتو ف المظاهر
يلا ورايا
ميرال :لا مش جايه وراك داانا هخدها مشي لسيدي جابر ولا اركب وراك البتاع ده
حسام :طب قدامي يامغلباني اقف معاكي لحد مانلاقيلك مواصله
ميرال :متشكره انا هتصرف ماتشغلش بالك
حسام :ماتيلا بقي بدل ماحد يخطفك
فانطلقت ميرال بغضب وطلعت المكان مظلم فاخذت تتمشي لتذهب الي الترام وهو بجانبها يسير بالموتوسيكل
حسام:بس بنوته زيك ايه اللي جابرها ع البهدله دي ماكنتي كملتي ف كليتك
ميرال:مزاجي كده انا بقي وش بهدله
ثم انا حابه المجال ياسيدي انت شريكي
حسام:خلاص انتي حره بت خنيقه
ميرال :سمعتك علي فكره
حسام:وانا قاصد علي فكره
فتوقفت خلاص امشي لو سمحت ماتمشيش جمبي
حسام:انا ف ملك الحكومه الله
ميرال 😃😃
لو سمحت ياباشمهندس اتفضل
حسام:مش عارف مش جايلي مزاج امشي حاسس ان الشارع يناديني
بالضلمه اللي احنا فيها دي
اسيبك ازاي يعني لما اوصلك للترام
وماتتاخريش هستناكي ع المحطه احجزلنا تذكرتين لو لقيت مالقتش هنستني القشاش
ميرال بخضه
ايه القشاش
حسام:امال داانتي هتتروقي
مش حابه المجال
اشربي بقي من ام المجال
واهو مش حارمك من حاجه موتوسيكل تلاقي قشاش تلاقي
ميرال :وايه البردعه اللي ملبسها للموتوسيكل دي محسسني انك راكب حمار
حسام:اتريقي اتريقي اهلك علموكي تتريقي

اش فهمك انتي امال احط اوراقي فين عملتها واحط اللي عاوزه وامشي سايب ايدي الاتنين
يلا يلا الترام جاي اهو عشان نعدي
واوصلها وذهب ينتظرها علي المحطه

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ذهب حسام للمحطه ولم يجد حجز في اي قطار الا صباحا ولم يعد امامهم الا القشاش

فقطع تذكرتين وانتظرها
وعندما قدمت
ايه ياهانم كل ده تاخير
ميرال :الله مش الترام بيقف ف كل محطه هو زيك ماشي بسرعه
ثم ايه هانم دي انا باشمهندسه
حسام:خلاص ياباشمهندس اسفين
ميرال:المهم لقيت حجز خلينا نمشي
حسام:الصبح
ميرال:نعم ونقعد فين ع الرصيف
حسام:تحبي الرصيف ده ولا ده
ميرال :انت بتتريق
حسام:لا والله داانتي مبخته لقيت القشاش لسه ماتحركش قطعتلنا فيه
ميرال :شكلك تعرفه اوي
حسام:طبعا لما كنت بصيف مع اصحابي نرجع بقي فيه ننام شويه ع الشياله فوق
ااااخ رجعتينا لايام الشقاوه والكحرته
ميرال :تنظر له بتعجب ودا معاده امتي
حسام:11
ميرال :نعم الساعه 12
حسام:لا ماهو الكابتن القبطان السواق
كان خرمان شويه راح ياخد كرسي معسل ع القهوه وزمانه جاي
ميرال :بدايه غير مبشره
حسام:لا هتكلمي ف دي كمان القشاش يمشي بمزاجه ويقف بمزاجه لامؤاخذه ولا حدش يقدر يكح معاه
ميرال :المهم هيوصل امتي
حسام:مالوش معاد
ميرال :ازاي يعني مش ماشي من اسكندريه للقاهره نفس المسافه بتاعه القطارات ولا بيروح من حته تانيه
حسام :اقعدي بس وجلس بجانبها
ميرال :انت هتقعد جمبي ماهو فاضي اهو روح اي حته
حسام:واسيبك حد يقعد جمبك بدالي مش ملاحظه انك البنت الوحيده وكلهم دفعه دا يكلوكي والحفله تبقي عليكي
انما جمبك راجل كده فيخافو ويتلمو
مش بدل ماتلاقي واحد نايملك فوق الشياله ويقوم ينزل البياده ف وشك يجيب صف سنانك
فتضع يدها علي فهمها
ايه الارهاب ده انا راكبه قطر ولا فين انا
ثم ماردتش عليا هيوصل امتي ازاي مافيش معاد
حسام:هو انا مقولتلكيش
ميرال :لا مقولتش
حسام:شوفي بقي الفقي لمايسعد
اول يوم اشوفك ونركب القشاش
اصلها اقدام اه والله
ميرال :بلاش بواخه وانطق انا جبت اخري منك
حسام:شوفي ياسيتي دا بقي يلاقي جاموسه معديه تصعب عليه يقفلها يعديها يلاقي قطر صاحبه جاي يقف يستناه علي مايعديه او يرجع تاني عشان يعديه وبعدين يكمل
يعني ممكن تنامي ساعتين وتصحي تلاقيكي ف نفس المكان او رجعتي محطه انتي وحظك بقي ونيتك
ماهي نوايا اصلها

ميرال:انا كنت فضلت ع الرصيف ارحم
حسام:ع الاقل ساترنا ومداري
نامي نامي لسه اليوم طويل
واغمض عينيه
ميرال :انت هتسبني وتنام انا مابعرفش انام ف المواصلات
حسام:يعني افضل صاحي لبكره ولسه هسوق الموتوسيكل لبيتنا
نامي نامي
اي مواصله مش هتعرفي تنامي الا القشاش هتنامي مجبره
دا هيبقي عشره
وعمل نفسه نايم
وظلت تتململ بجانبه
مافيش منك منفعه
زي قلتك مابخدش منه غير تريقه قال نامي نامي
نامت عليك حيطه
وهو يسمع ويكتم ضحكته
حتي اصبحت لا تقاوم النوم ونامت ومالت راسها علي كتفه دون قصد ففتح عينيه نظر لها مبتسما ونام وراسه علي راسها دون قصد
لتستيقظ بعد فتره طويله تتاوه من ثقل راسه الموضوعه علي راسها لتلاحظ انها علي كتفه وراسه علي راسها
فتفزع ليقوم هو الاخر مفزوع
ايه في ايه وصل القشاش
دي معجزه
ميرال :لا ماوصلش ايه الي عملته ده ازاي تحط راسك عليا كده وصدعتني كمان راسك تقيله
فمال عليها اظن انتي اللي حطيتي راسك علي كتفي الاول
فاحرجت
يعني واخد بالك وقاصد
حسام:لا والله ماقاصد مارضيتش اقومك بس نمت اودي دماغي فين يعني مانتي مستغليه كتفي
وقعت علي راسك لوحدها يبقي خالصين ولا اقطعها عشان ترتاحي
ميرال :خلاص خلاص اهي مره ومش هتتكرر
حسام:لا دي هتتكرر وتتكرر كمان
مش حابه ام المجال
اشربي بقي ياام مجال
ميرال :انسان مستفز
احنا فين دلوقت
حسام:ف الجيزه باين
ميرال :نعم ايه اللي هيوديه الجيزه هيروح من اسكندريه للقاهره ويمر بالجيزه ازاي بتستهبلني
حسام:ماتستبعديش عليه حاجه دا جبار ممكن يعدي ع السلوم كمان
ووصل اخيرا القطار وكل واحد ذهب لبيته
ولكن حسام يفكر فيها ليل نهار ويتمني ان ياتي هذا اليوم للقاء مره اخري

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

انخرط الجميع باعمالهم
حتي جاء موعد اللقاء التالي
وكان حسام عند عودتهم المره السابقه
حجز تذكرتين لهما
ولم تقبل ميرال التذكره الا بعد اصرار منها بدفع النقود ثمنها وبعد عناء معه رضخ لذلك ليضمن انها ستكون بجواره وبنفس القطار
ميرال :مش بعاده يعني جاي من غير حبيبك
حسام:اه قلت اجرب زنقه المواصلات معاكي طالما حلوه كده
وجلسا سويا علي مقعدين متجاورين
حسام يميل عليها وحشتيني
فتنظرله بغضب
حسام :طب والله العظيم وحشتيني مابكدب
انا مش عارف من ساعه ماشوفتك حاجه غريبه بتجذبني ليكي
عمرها ماحصلت معايا مش قادر افسرها حاسس بغموض فيكي
فاوقفته لو سمحت ياباشمهندس
كفايه لحد كده وانا هنسي اللي قلته كله وكلامنا ف حدود الزماله والشغل اللي بينا بس
حسام:والله ماعاوز اتسلي احنا اكبر من كده ومراكزنا ماتسمحش بكده
ميرال :انا قلت الي عندي
فصمت حتي لا يقطع اخر امل له فربما لاتعرفه وتريد ان تعرفه اكثر وتتاكد من صدق نواياه وعليه اثبات ذلك لها
وفعلا احترم مطلبها
ولكن لايخلو كلامه من الهزار فهي طبيعته وكذلك هي احيانا لا تقاوم كلامه الذي يجبرها علي الضحك
فقد ادمنت كلامه ونقاشه مع الوقت ولكن ماباليد حيله
فماذا ستقول له هل تقص عليه ماحدث ليحتقرها ويشيح بنظره عنها وهي تعلم ان لا امل لهما معا فهي مازالت متزوجه ولا تقوي علي مواجهه مجدي حتي وان اصبحت دكتوره بالجامعه فهي مازالت لاسند ولا ظهر لها مثله
فاثرت الا تعطيه املا كاذبا لن تستطيع تحقيقه فهو لا يستحق منها ذلك
واثرت ان تتركه لاخري تستطيع اسعاده فهي حتي وان تطلقت فلن تنجب وهي لا تستطيع ان تحرمه من هذا فلا امل لهما معا
وهو ظن انه يعطي لها فرصه للتقرب منه ومعرفته عن قرب وهو ايضا يتعرف عليها فقد عشق خصالها التي بات يحفظها
حتي غضبها وهمهماتها وهمساتها
وابتسامتها التي لا تستطيع اخفاؤها حينما يلقي النكات كعادته
وفي احد اللقاءات
د.نبيل :معلش المؤتمر بتاع تركيا اتلغي اما المانيا كان اتاجل شويه بس خلاص فتحنا التسجيل فيه تاني لو عاوزين تشتركو
ميرال :انا كلمت ماما وقالتلي اروح والجيران هياخدو بالهم منها ال3 ايام
طالما ممكن استفيد ف نقاط بحثي مش عاوزه اضيعه
د.نبيل:تمام برافو عليكي عاوز اي شيء يقربك من هدفك تقصديه فورا
وانت ياحسام
حسام :اكيد انا راشق ف اي حاجه ودي عاوزه كلام
وفعلا حجزوا التذاكر وبعد فتره جاءموعد الذهاب لالمانيا كل ودع اهله وذهبو الي المطار ومنه الي الاوتيل
ولم تستطع ميرال ليلا ان تنام لان المكان غريب وامام الاوتيل كانت توجد غابه كعاده الدول الاجنبيه تكثر الغابات ومساحات الاشجار بها
فارتدت ملابسها ونزلت لتقف امام الغابه وهي خائفه تقدم ساق وتؤخر الاخري
فالاشجار كثيفه بها وتخشي ان يوجد بها احد او اي شيء
ولمحها حسام من النافذه
ماذا تفعل هذه المجنونه في هذا الوقت وارتدي ملابسه ونزل فورا كانت قد دخلت اول الغابه وتظن لا احد يراها وتلف وتلف مغمضه العينين فاتحه ذراعيها تستنشق العبير حتي اصطدمت بحسام الذي يشاهدها
ويمسكها من خصرها قبل ان تقع
بتعملي ايه يامجنونه
ميرال :هاااا مفيش
ليركز في عينيها العسليتين المسلط عليهما ضوء القمر ولا يستطيع مقاومه شفتيها فتبعده ميرال عنها
انت ازاي تتجرا وتعمل كده
حسام :انا اسف والله ماعرف عملت كده ازاي بس انا بحبك ومش قادر استحمل تجاهلك ليا اكتر من كده
ميرال انا عاوز اجوزك
ميرال:ماينفعش ماينفعش ابعد عني بقي قلتلك قبل كده انا ماينفعش اجوزك
حسام :ليه يعني مش اد المقام عشان بسيط انا عندي شقه خدتها قسط من مرتبي وقربت اشطبها وسنه بالكتير واعمل العفش
ميرال :انت مش فاهم حاجه انا متحوزه

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

حسام بصدمه
مجوزه ازاي يعني
ميرال:هي الناس بتجوز ازاي يعني
حسام:ماقصدش بس انا معاكي بقالي سنه لا عمره وصلك ولا اطمن عليكي بتليفون ولا اي حاجه ولا لابسه دبله
مافيش اي مظاهر للزواج حتي السفر كان مشكلتك والدتك دا حتي لو مسافر هيطمن عليكي عمر ماصادف وانا معاكي اتصال له
ميرال :احنا منفصلين
حسام:طيب ايه المشكله لما تتطلقي نجوز
ميرال :انت مش فاهم حاجه انا مش هطلق احنا منفصلين من سنين طويله من كترها بطلت اعد 6 ولا 7 ولا 8
حسام:للدرجه دي بتحبيه ومش عاوزه تطلبي الطلاق منه
ميرال:بحبه!
دا اكتر انسان كرهته ف حياتي
وكرهني ف الرجاله كلهم
حسام:صوابعك مش زي بعضها
ميرال :ارجوك ياحسام انا قلت اللي عندي ومافيش حاجه تاني هقولها
انساني وشوف حياتك انا مانفعكش بجميع المقاييس
حسام:ومين اللي حط المقاييس دي
الا لو حاسه اني مانفعكيش
ع العموم
انا بعتذرمنك جدا ومش هتطفل عليكي تاني واسف مره تانيه
وذهب حسام وتركها تجلس علي مقعد ف الحديقه تبكي فهي ايضا تحس نفس احساسه تجاهها ولكن لا تقوي علي المواجهه
وانتهي المؤتمر وعاد كل منهما
ولكن حسام كان تعامله اصبح جاد معها جدا حتي انها اصبحت لا تطيق تعامله وتتتمني ان يعود حسام الذي عرفته الذي يرسم البسمه علي شفاهها

………………..
عاد مجدي الي منزله في امريكا وقد استخرج جميع اوراقه فقد حصل علي الدكتوراه في اداره الاعمال
وكان سعيد ويطير فرحا ويريد ان يطير لزوجته ليعلمها ان اوراقه استكملها وينوي العوده الي مصر معها هي وابنه فبداخله امال عريضه واقامه مشروعه الذي يتوق له شوقا
وهو مصنع ملابس جاهزه وشركه تنافس الصناعات الاجنبيه وتغزو الاسواق الاجنبيه ايضا
ولكنه عاد ليصطدم بالواقع فقد استمع اصوات ضحكات من غرفه نومه ليجد زوجته بين احضان عشيقها
ليكيل له اللكمات حتي يسقطه ارضا وهي يضرب فيها خاينه سافله واطيه
كان لازم اتوقع من واحده زيك الخيانه
كاري :انا مش عوزاك انا بحب جاك طلقني
مجدي ؛ من عنيا بس كده
بس قبل مااطلقك امضي تنازل عن ابنك حالا مش ممكن اسيب ابني تربيه واحده زيك
دا اللي كنت مجوزها عرفي من حاره ماعملتش كده
والا هقتلك انتي وعشيقك دلوقت
فمضت دون تردد بالتنازل عن حضانه ولدها وطلقها بالفعل
الدمنهوري:ايه يابني بقي انا تعبت وقربت اموت مش هتيجي تمسك حاجتك وتشوف مالك
مجدي :خلاص يابابا انا حجزت وجاي انا وكريم ابني
الدمنهوري :ومراتك
مجدي:ماتجبليش سيرتها
طلقتها خلاص
الدمنهوري :ليه بس كده
مجدي :خلاص يابابا بقي خلصت خلاص
انا حجزت ف طياره بكره وكنت هتصل ابلغك بس انت سبقت والحمد لله اوراق الدكتوراه طلعتها وكل شيء
الدمنهوري :مبر وك يابني
واخذ مجدي كريم ونزل به للقاهره

………….
ام ميرال:مالك يابنتي حزينه ودبلانه ليه داانتي كنتي بقيتي كويسه ووشك بيضحك.فجاه انطفيتي
فجرت لحضن امها تبكي
امها:مالك حبيبني
ميرال :تعبانه اوي ياماما
امها:يابنتي ماتجوزي وتشوفي نفسك
مير ال بفزع لاااا
انتي عارفه كتير اتقدمولي وبرفض
بس المره دي بحبه ياماما ومش قادره اقوله
امها:يعني هيعملك ايه مخفي الاسم
ميرال :اكيد متابعني ولو اجوزت هيطلع الورق ويعملي قضيه زنا او تعدد ازواج وانا مركزي مايسمحش بالفضايح دلوقت

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

في احد اللقاءات عند د.نبيل
استاذنهم ليذهب مشوار
ميرال :حسام ارجوك ماتتعاملش معايا كده خلينا زمايل زي ماكنا
حسام:ازاي يعني عوزاني ارجع زي ماكنت عمري ماحسيت انك زميله وانتي عارفه اني حبيتك
سيبيني كده احسن
ميرال:يعني ماينفعش نبقي اخوات
فالتفت اليها ازاي يعني
بقولك حبيتك بجد تقولي اخويا
خلاص ياميرال اقصد ياباش مهندسه
مافيش داع للكلام انتي ست متزوجه
مير ال :حسام بليز بلاش الطريقه دي
طب انا كنت عاوزه منك خدمه
حسام:اؤمري
ميرال :في مرجع لفيت عليه المكتبه مش لقياه ياريت تسالي عندك بدل مااطخ مشوار لكليتك
حسام:عيوني ولو مالقتهوش هجبهولك انا ليا مصادري
ميرال :ميرسي
حسام:العفو احنا زمايل
ميرال قامت وتعطي ظهرها له وتنفخ وتضرب المكتب الذي امامها بيدها
لياتي خلفها انتي بتطلبي مني المستحيل اني اتجاهل مشاعري
واحطها ف تلاجه وانتي قدامي
دا فوق احتمال البشر
المشكله اني حاسس انك بتبادليني الشعور ده ومش عارف ايه الحواجز اللي حطاها بينا واحده منفصله من سنين ليه ماتطلقش الا لو مستنياه يرجعلها
ميرال:لااا مش ممكن ارجعله دا من رابع المستحيلات
حسام :امال ايه فهميني
ميرال :خلاص ياحسام اعمل اللي عاوزه انا خلص الكلام عندي لحد كده خلينا ف الشغل
فضرب بيده علي المكتب ويجز علي سنانه ماشي
لتفزع ميرال وتدمع عينيها
فينظر لها ولا يستطيع فعل شيء الا ان يغادر الغرفه ويغلق الباب خلفه بقوه فهو لا يقوي علي رؤيه هذه الدموع التي يضعف امامها ولا يوجد بيده شيء فهو لايفهم سر الغموض المحيط بها
ولا ماذا تخفي عنه ولكنه تعب من هذه الحال
………………..
وف القطار عند العوده تنام كعادتها وتقع راسها عليه فهي اعتادت الموقف
اما حسام فهو يفكر
نفسي اخدك ف حضني مشتاقلك اوي
ومش عارف مخبيه عني ايه بس
…………
الدمنهوري :انا مش قادر يامجدي عندك مدحت دراعي اليمين وانسان مؤتمن اي حاجه تعوزها هو معاك خلاص انا كان نفسي اشوفك انت وابنك والحمد لله شفتكو وقعدت معاكو فتره قبل مااموت
مجدي:بعد الشر عليك يابابا
الدمنهوري:بس راجع نفسك يابني ف اللي عاوز تعمله احنا حيتان السوق ف السجاد وماحدش يقدر يدخل فيه بدون اذننا لكن سوق الملابس له حيتانه وممكن يفعصوك وسطيهم
مجدي :وانا مابخافش واقدر اقف ف وش التخين فيهم
الدمنهوري:انت كده بتعلن حرب جامده عليك يابني
مجدي:ماتخافش عليا انا هكلم مدحت يلملي خبراء المجال لاني هبتدي بدايه صح بس اعمل المصنع والشركه الاول مع متابعتي لشركه السجاد والمصنع
الدمنهوري :ربنا يوفقك يابني
مجدي :بابا بابا
ومات الدمنهوري ليترك مجدي بمفرده وسط حيتان السوق الذين لا يرحمون فهل مجدي سيتحمل المواجهات ام سيستسلم
مجدي:خلص ف المصنع ده بدل مانبني وجهز الشركه وشوفلي خبراء المجال انا عاوز هاي كواليتي
مش عاوز درجه تانيه وتالته انا برسم علي تصدير واتفقت مع ناس ف امريكا لو عجبهم شغلنا وارخص من هناك هياخدوه عاوزين نضارب السينيه والماركات العالميه ونعمل طفره ف المجال وانا عامل دراسه جدوي له
ومظبط كل شيء
مدحت تمام وانا اتكلمت مع صاحب المصنع وهو لولا مزنوق ف سيوله كاش ماكانش رضي بالسعر ده
مجدي:تمام اوي نمضي العقود ع البركه
والشركه قربت ديكوراتها تنتهي وهعمل اجتماع موسع لكل الخبراء ف المجال ياريت تحاول تسال وتجمعهم
مدحت :انا ليا قريب ف هندسه اسكندريه د.نبيل من خبراء المجال كلمته وعمل توصيه لبعض الاسماء ف المجال ده بس مش هكلمهم حاليا الا اما نخلص الشركه ونمضي عقد المصنع
مجدي: تمام
…………..
ليلي :ياباشمهندسه ياباشمهندسه
ميرال :ايوه ياليلي في حاجه
ليلي :انا عارفه انك الدكتوره بتاعتي بس انا دايما بشوفك من المكتبه للمحاضره ايه مافيش ساعه لقلبك شويه
ميرال:ههههه عاوزه ايه ياليلي
مش هتبطلي شقاوتك دي
ليلي:شوفي ياسيتي البت صحبتي بطله النادي ف التنس وادتني حبه تذاكر نروح نشجعها
ميرال:تمام خدي اصدقاءك وروحي انا دخلي ايه
ليلي :مانا حابه تغيري جو وتيجي معانا بدل قفلتك علي نفسك دي
وجاء حسام بالموتوسيكل
حسام:سلام عليكم
ليلي تميل علي ميرال
مين الموز ده يخربيت حلوته
ميرال تكتم ضحكتها يخربيتك هتفضحينا
ليلي :طب لفه وراه ابوس ايدك
ميرال :اتلمي ياليلي
وعرفتها به دكتور حسام ف هندسه القاهره زميل دراسات عليا معاياوقرب يناقش الدكتوراه زي ماهناقش الماجستير خلاص

ودي ليلي اخر سنه بس مجننه الدفعه بشقاوتها
حسام:لا واضح
ميرال :طب روحي دلوقت ياليلي
ليلي:كده من غير لفه
قصدي وموضوعنا
ميرال كي تخلص منها هاتي ياليلي التذكره وهقابلك هناك بس مش هروح اشجع هستناكي علي اي ترابيزه
ليلي:ماشي ياقمر
باي يامز يوه يادكتور ومشت ليلي
حسام :مين المرووشه دي
ميرال:بصراحه بحسها شبهك هي الوحيده اللي بتضحكني زي ماكنت زمان بتضحكني
حسام:قول للزمان ارجع يازمان
المرجع اهو
ميرال :لقيته متشكره اوي
بس حقيقي ليلي لايقه عليك اوي
حسام:بجد خلاص هاتي رقم ابوها
مش انتي شايفه اننا لايقين علي بعض
ماهو انتي اللي بتشوفي دلوقتي مش مناسب ليكي بجميع المقاييس ولايق علي دي ومش علي دي
ميرال :انت بتتريق عليا
ولا بجد اجيب رقم ابوها
حسام:لا هاتيه ياميرال
اقصد ياباشمهندسه وتركها وذهب بالموتوسيكل
ومضت تبكي وتمسح دموعها فهي تريد ابعاده عنها بكافه الطرق الممكنه حتي يكون لا امل لها فيه وتبعده عن تفكيرها الذي بات يدمرها كلما ادخلته عقلها او راته

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ارتدت ميرال ملابسها واستاذنت من والدتها انها ستذهب للنادي
لان صديقه لها الحت عليها ان ترافقها للنادي
امها:روحي حبيبتي يمكن تفوقي وتفرفشي شويه ولو بقدر امشي كنت جيت معاكي لكن الجلطه اللي ف رجلي مخليه مشيتي تقيله
ميرال:عارفه ياماما ربنا يشفيكي وانا مش هتاخر بس اتدبست ف الخروجه دي
وفعلا ذهبت لتلتقي بليلي
ليلي :ماتيجي معانا هتنبسطي اوي
ميرال :انا قلت ايه ماليش ف الدوشه انتو شباب سوا
ليلي :وانتي عجزتي يعني دا فرق سنتين بس
ميرال :لا 3 انا دبلرت ثانويه
ليلي :معقول داانتي موس
سوري يادكتوره بس انتي دحيحه
ونادي ليلي اصدقاؤها يلا ياليلي
ليلي :طب براحتك اقعدي ولو زهقتي تعالي
ميرال :حاضر هدور هنا علي ترابيزه
واستناكي
واثناء وداعهم وميرال تمشي غير ملتفته تخبط بطفل
كريم:سوري
فتنزل له ميرال علي ركبتها فهو ف حدود 6 سنوات وقصير
انا اللي سوري ياروح.ماما
مالك بتعيط ليه حد زعلك ولا تايه من ماما فهو طفل جميل شعر اصفر وعينانا زرقاوتان
كريم :لا انا رايح للداده
ميرال :طب اسمك ايه ممكن نبقي اصحاب
كريم :اسمي كيمو
وانتي
ميرال :ميرو
شوفت لايقين علي بعض نبقي اصحاب ازاي كيمو وميرو
مش الاصحاب بيقولو لبعض اي حاجه
كريم :ييس
ميرال:امال زعلان وبتعيط ليه ياحبيبي
كريم :عشان انا بحب السباحه وكنت بطل سباحه ف امريكا
والمدرب خد واحد بدالي ومش رضي ياخدني ف البطوله عشان الولد بن بنت الوزير
ميرال :هي دي كمان فيها كوسه مش يعمل مسابقه بينكو ويشوف الاحسن ولا عشان فيها وزير
انا مش هسكت تعالي معايا لرئيس مجلس اداره النادي
وفعلا اخذته وذهبت
وطالبت بالدخول له
ميرال :ازاي الولد يبقي بطل سباحه ف امريكا ويجي هنا ماتاخدهوش عشان المنافس بن بنت وزير
انتو كده بتضرو النادي اكتر المفروض منافسه شريفه بين الاتنين وبعدها يتحدد مين الافضل لتمثيل النادي ف البطوله
الرئيس:عندك حق بس بلاش شوشره ف النادي وهنادي الكابتن واكلمه حضرتك والدته
ميرال :لا انا قريبته وهو كمان بن ناس جامدين ف البلد ومش هيعجبهم كده
فخاف الرجل ونادي علي الكابتن يقيم منافسه بينهما في حضور ميرال
وفعلا نفذ الامر
وكانت ميرال تشجعه كانها امه وفعلا
تغلب كريم علي خصمه واحتضنته ميرال واخذت تقبل فيه وكانه ولدها
واصبح كريم هو بطل النادي الذي سيمثله ف المسابقات بين النوادي
كريم :انتي بتيجي هنا كتير
ميرال :انا هاجي مخصوص عشانك عشان احضر بطولاتك واخذت مواعيده وسلمته للداده التي كانت معهم في كل هذا وشكرتها علي مافعلت معه
الداده :هو كان حزين جدا عشان مامته ف امريكا وهو هنا مع والده اول مره الاقيه فرحان كده من ساعه ماوصل
وحملته الداده وهو يشير باي ميرو
ميرال :باي كيمو هشوفك تاني
وتكررت لقاءاتهم حتي انه انساها حسام والجميع واصبح لقاؤهم هو ما يحييها
واحس حسام بتجاهلها الغير معتاد فاراد لفت نظرها فطلب منها رقم ابو ليلي
ميرال :اه صحيح نسيت ادهولك انا كلمتها وجبت الرقم اهو
فاستغرب اكثر
واخذ الرقم واتصل بابو ليلي واخذ موعد ورغم ان مستوي ليلي اعلي من حسام واعتراض اهلها ولكنها اصرت علي المقابله
وفعلا جاء حسام لمقابله الاهل والتعريف بنفسه وامكانياته
وطبعا الاهل متضررين من امكانياته ويريدون شخص ف مستواهم
ولكن ابنتهم مصره عليه وتركوهم سويا
وخرجو حتي يفسحو لهم المجال ليتحدثو
وبعد.حديثهم كانت ستقوم تجلب له شيء وبدلا ان تستند الي مقعد الكرسي استندت الي فخذه فاحست انه طري بعض الشيء فاثناء تفحصها بيدها تنظر موضع يدها علي فخذه وتجحظ عيناها لتنظر له وهو مذهول من فعلتها لتقوم مسرعه وتقول
تشب شاي وكادت تجري ليجذبها من يدها لتجلس
حسام :انتي ايه اللي عملتيه ده
ليلي :مش انا ضا اختي مني
حسام :يبتسم
ياااراجل بتهرجي
ليلي :الله مش قصدي غصب عني
فكرتك الكرسي
حسام:لا والله طب قومي هاتي الشاي
ليلي :ماخلاص بقي حد يشرب شاي بعد العصير
حسام:الله انا حر مزاجي اشربه قومي اعمليه
فقامت مسرعه تقول لامها تعمل الشاي لتاتي به لها فتقدمه له
ليلي :اتفضل عاوز حاجه تانيه نجيب قهوه
حسام يضع ساق علي ساق
افكر
ليلي تنظر له لا والله

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

رجع حسام من المقابله وهو لا ينكر انها استطاعت لفت نظره بشقاوتها ودمها الخفيف
وايضا مع تجاهل ميرال له وانشغالها الدائم احس ان هناك شخص اخر في حياتها فاثر ان يدعها وشانها بغموضها رغم حبه القابع في قلبه ولا يستطيع تجاهله ولكنه احس بفقدان الامل من ناحيه ميرال ولا يعرف السر وراء عدم طلاقها
فاقتنع انه يجب ان يكمل حياته مع ليلي
…………….
وف النادي جاء مجدي لياخذ ابنه فحمله وهو يعطي ظهره لميرال اما كريم وجهه لميرال ويعمل لها باي
ثم التفت مجدي وهي اعطت ظهرها له لينظر مجدي يجد طفله ويظن ان ولده يسلم علي الطفله
مجدي :ايه يلا بداتها بدري اوي من اولها كده مين الموزه دي
كريم :دي ميرو صحبتي
الداده :دي هي السبب ان كريم يبقي بطل السباحه
مجدي:ايه محفذاه للدرجادي عقله الصباع دي
الداده:دي راحت لرئيس مجلس الاداره وبهدلتهم وعملت مسابقه بينه وبين الواد بن بنت الوزير وكسبها كريم وبقي البطل وكانت فرحانه بيه زي امه
مجدي:انتي خرفتي ولا ايه يادادا دي زي امه طب قولي صحبته
الداده:والله امه ماتعمل معاه كده وف كل بطوله معاه وتشجعه وكريم بيحبها اوي
مجدي:مالهاش اهل يلموها دي ولا ايه
الداده:معرفش
المهم خد مجدي ابنه والداده بعد هذا اللبس وكل واحد يتحدث عن اخر في عقله

………….
حسام :دا كارت الفرح
انتي اول واحده
ميرال تخفي حزنها بابتسامه
الف مبروك ربنا يتمم بخير خد بالك.منها وماتزعلهاش ومشت من امامه ودموعها تسيل علي خدها

وفعلا تزوج حسام من ليلي
رغم معارضه اهلها ولكنها صممت علي الزواج منه
وبعد عده شهور من الزواج
ياتي حسام خلفها ويمسكها من خصرها من الخلف
الجميل هيغدينا ايه
فتلتفت له بدلع مش قادره يا سومه الحمل تاعبني ابعت هات ديلفري
فيتنرفز حسام
مش معقول كده من يوم جوازنا ديلفري ديلفري انا بطني نشفت من الزفت ده ثم انتي عارفه مرتبي وانتي قدامك ولاده لازم نحوش قرشين للولاده مش كده يعني
ليلي :وانا اعمل ايه يعني بقولك تعبانه وانا اصلا مابعرفش اطبخ
حسام :ياسلام وهنعيش ع الديلفري
انا ماينفعنيش الكلام ده
تتعلمي تطبخي انا مابحبش اكل بره واخد علي اكل امي ف البيت طبيخ وهبر لحمه ورز مش نواشف وكنتاكي وزفتاكي ماليش فيه لامؤاخذه
تتعلميلك اكلتين يرمو عضمنا
ودا كمان غلط ع الواد الاكل الجاهز ده
ليلي:خلاص شوف طباخه تطبخ
حسام:وحياه….
امال فالحه تقعدي قدام التلفزيون وتعملي ضوافرك وتروحي الكوافير والنادي اما الطبيخ صعب وفريله وقت ياختي زي مابتوفري للحاجات دي
شوفي انا رايح اكل عند.امي بدل مااغلط فيكي حاجه بقت تشل وتخنق بجد
……………..
مجدي اعملي اجتماع مع الخبراء والمستشارين عشان نبدا الشغل وننسق الموضوع بينهم
مدحت :اوامرك انا كلمتهم ومنتظرين الموعد
مجدي :تمام خليه بكره
وفعلا بدا مدحت يكلمهم ويعطيهم الموعد في شركه كريمكو للملابس الجاهزه ويعطيهم العنوان
وقدم الجميع ف اليوم التالي حسب الموعد المتفق عليه وكانت ميرال وحسام من ضمن الفريق
وجلس الجميع علي المائده المستديره للاجتماعات ف انتظار رئيس مجلس اداره الشركه
ليدخل مجدي بالحرس الخاص يوصله بالحقيبه لتنظر له ميرال وتصعق
فقد اصبح اكثر هيبه وسلطه مما كان عليه سابقا فقامت تلملم اوراقها
فانتبه لها مجدي واخذ يدقق النظر لها
ثم تذكرها
مجدي :مين جاب دي هنا
ميرال:انا اسفه يااستاذ مدحت بعتذر عن المهمه دي انا معرفش ان ده رئيس مجلس الاداره
وحسام ينظر لها بتعجب فلا يعرف من هذا بالنسبه لها وماذا فعل بها

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

مدحت يميل علي مجدي
دي المهندسه ميرال اهم واحده وهي اللي هتنفذ معانا المشروع
قام مجدي منتفضا
الاجتماع انتهي ياحضرات وهنعلمكو بالموعد الجاي بعتذر منكم
فهمت بالمشي ولكنه استوقفها
علي فين يامدام ماسمحتلكيش تمشي
ميرال :وانت مين عشان تسمحلي او لا انا مش مستنيه اذن منك
حسام :في ايه ياميرال فهو يحس بشيء غريب بالموضوع
انا مش همشي غير بيها ويوجه كلامه لمجدي
مجدي يوجه كلامه لمدحت نادي امن الشركه والبادي جاردس وطلعو الحشره ده بره
كاد حسام يهم بضرب مجدي ولكن ميرال خافت عليه فاستوقفته
مافيش حاجه ياحسام دا جوزي ماتخافش عليا دا موضوع لازم اصفيه ماينفعش اهرب منه اكتر من كده
مجدي:مش المدام طمنتك
دي مسائل عائليه مالكش انت فيها
ميرال :انا ماسمحش بتلميحاتك القذره دي
الدكتور حسام زميل دراسات عليا معايا عند نفس المشرف وانسان محترم ومتزوج صديقه ليا وخايف عليا باعتبار اننا زمايل
مش حاجه من اللي ف دماغك القذره دي
وجاء الامن والبادي جاردس
ميرال :روح انت ياحسام ماتخافش عليا
حسام:انا علي تليفون لو في حاجه هجيب البوليس واجي
مجدي :ربنا مايجيب اقسام وبوليس
ويميل عليها ولا ايه يا زوجتي العزيزه
فامر اثنين من البادي جاردس باخذها الي الفيلا لحين الانتهاء من عمله
ميرال :انا مش رايحه معاهم ف حته وفيلتك دي مش هخطيها
مجدي ولم ينتبه لكلامها ولا يعيره اي اهتمام
تاخدو المدام للفيلا وتطلعوها الاوضه وتقفلو عليها واياكو حد يدخل او يخرج من الفيلا الا باوامري
فهمو باخذها بعنف
مجدي بغضب وبعدين يا بهايم
الهانم تتعامل باحترام دي مراتي وينظر لها اي انه كارت ارهاب لو لم تذهب معهم بالزوق فبالعافيه
اتفضلي ياهانم معاهم
واخذوها للفيلا واغلقو عليها حجرتها وهي تلف بها لاتدري ماذا تفعل مع هذا المجنون الذي سيظل يطاردها في احلامها وفي يقظتها
………….
اما مجدي فاخبر الحرس الباقين ان يذهبو لعنوان ما ويحضروا السيده التي به ويخبروها ان ابنتها عملت حادث وبالمشفي حتي تاتي معهم دون مشاكل
وبالفعل
ذهب اثنان من الحرس لام ميرال

التي تعكزت علي عكازها حتي تفتح لهم وعندما سمعت الخبر كادت تقع ولم تستطع الوقوف فحملها احد الحرس ليذهب بها للسياره ووصلو للفيلا
امها:ايه دي امال فين المستشفي
الحرس:البيه اللي عمل الحادث جابها وجاب الدكاتره هنا
امها :كتر خيره انه ماسبهاش
وادخلوها حجره واغلقوا عليها
امها:فين بنتي
الحرس :لما الدكتور يسمح بالزياره هنوصلك لها اهدي وارتاحي
امها :طيب يابني
طمني عليها هي بخير
الحرس :اه ياامي كويسه وبخير بس ممنوع الزياره حاليا واخده حقنه منومه
امها؛ماشي يابني
…………………
قدم مجدي وسال الحرس
الهانم فين
الحرس :زي ماامرت الهانم فوق مقفول عليها ووالدتها تحت مقفول عليها

مجدي:اوك مش عاوز مخلوق يهوب من الفيلا
الولد لسه ماجاش من النادي
الحرس :لسه يافندم
وطلع لها
ميرال :انت حابسني هنا ليه
مش عوزاك يااخي مابحبكش مابطيقكش طلقني بقي واعتقني
مجدي ببرود في واحده تكلم جوزها كده بردو بعد الغياب الطويل ده
ايه ماوحشتكيش الله يرحم لما كنت بغيب اسبوع عنك كنت الاقيكي بتجري ورايا ف كل حتي
ميرال :دا كان زمان بعد اللي عملته فيه كرهتك
انت اكتر بني ادم كرهته ف حياتي لدرجه اني بتمني موتك عشان اخلص من النقطه السوده الوحيده ف حياتي
لا بني ادم ايه قول حيوان
فلم يمهلها الحديث فاعطاها كف اسقطها علي الفراش
مش عشان بتعامل معاكي باحترام هتنسي نفسك وانتي مين وانا مين
فاستعادت رباطه جاشها ووقفت امامه
يظهر انت اللي مش حاسس انا بقيت مين
فامسكها من خصرها مقربا اياها
يظهر انتي اللي ناسيه انك لسه مراتي والورق معايا ف الخزنه ولسه ماطلقتكيش ولا انتي مقضياها بقي عشان كده مش فارق معاكي
فاخذت تتملص من قبضته
اخرس ياسافل انا اشرف منك
الحاجه الوحيده اللي نفعتني ف التجربه السوده دي اني مابقتش افكر غير ف نفسي بس وازاي احقق ذاتي وابعد صنف الرجاله من حياتي
لانهم سبب وكسه اي بنت
مجدي يلقيها بعنف علي الفراش
طب انا هوريكي انتي مراتي ولا لاء
وياخذها غصبا عنها
ليستمع بعدها للسياره قادمه بولده
قومي البسي بسرعه ويقوم يرتدي ملابسه مسرعا
وهي تتناول ملابسها الممزقه من الارض ترتديها وتابي دموعها ان تسيل علي وجنتيها بل تتحجر بمقلتيها
لتستمع صوت طفل قادم يصيح داد
فيدق الباب ويفتح مسرعا كاد يتجه لوالده ولكنه نظر لميرال التي همت بالجري نحوه تحتضنه كيمو انت ايه اللي جابك هنا
كريم:ميرو
انا زعلان منك مش جيتي البطوله انهارده ليه استنيتك ومش جيتي
فتنظر لمجدي
اسفه ياعيوني والله كنت عامله حسابي هاجي وانا بتاخر عنك ف اي بطوله بس كان في شغل عندي مهم
بس ماقلتش انت هنا بتعمل ايه

كريم :دي فيلتنا ودا دادي
فصدمت ميرال
انت ابن مجدي
كريم :ييس
انتي مين قطعلك هدومك كده
فتنظر لمجدي
مجدي :روح دلوقت يا كريم علي اوضتك وغير هدومك
كريم :اوك داد
انتي هتقعدي معانا هنا ميرو
فتنظر لمجدي
ليجيب مجدي :ان شاء الله روح بقي يا كيمو ماتغتتش
وخرج كريم
لتنظر ميرال لمجدي
يعني اجوزت وعشت حياتك ومستخسر تسيبني اعيش حياتي
ودا بن ماجي بقي
مجدي :ماجي مين
ميرال:ماجي اللي اتفقت معاها عليا
مجدي :انا معرفش عنها حاجه من ساعه ماسافرت امريكا غير انها عملت حادثه واتشلت دا اللي سمعته من احد اصدقاءنا
ميرال:ماجي اتشلت

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ميرال :ماجي اتشلت ازاي يعني من امتي وانت ولا سالت مش كانت صاحبتك
مجدي:وانا مال اهلي انا ماتتشل ولا تغور ف داهيه كانت من بقيت عيلتي

ميرال :انت ايه يااخي
ماحدش فارق معاك ابدا دي كانت صديقتك ماتسالش فيها كده
ايه البني ادم ده مش انسان ولا ينتمي للادميه ابدا
مجدي:وبعدين معاكي لمي نفسك عني بدل ماتشوفي مجدي بتاع زمان
عوزاني اعملها ايه يعني انا سافرت امريكا بعد مااتصلتي ب بابا وعرفتيه بجوازنا صمم اكمل بره ولسه راجع من كام شهر بعد ماخدت الدكتوراه
ميرال:ومراتك فين ليه سببتها هناك
مجدي:وانتي ايه عرفك اني سيبتها
ميرال :الداده كانت قيلالي والده كريم ف امريكا وهو مع والده هنا
مجدي :طلقتها
اه صحيح ايه موضوع كريم ده وتعرفيه منين
فقصت ماحدث منذ اصطدامها فيه الي ان تم توطيد صداقتهم
مجدي:يعني انتي اللي كانو بيكلمو عليكي وفالقني ميرو ميرو
انا فكرتك طفله معاه وصديقه له

ميرال:وانا ماكنتش اعرف انه ابنك
مجدي :واديكي عرفتي هتفرق معاكي
ميرال:اكيد لا طبعا كريم دا بحس انه ابني اللي فقدته😢😢 اول مره احس الاحساس ده مع طفل😢😢
مجدي :ازاي يعني فقدتيه
ميرال:مانت ماتعرفش اني سيبت البيت وانا حامل وبعد عمايلك فيا لماجيت وبهدلتني حصلي سقاطه وكنت هموت
مجدي :ااااه انا بحسب
ميرال :مافيش فايده ف قذارتك مفكر الناس كلها زيك
مجدي :مش عاوز وجع دماغ
بصي بقي المفيد ياحلوه
انتي مش كان نفسك نقلبها رسمي
ميرال :كان لكن دلوقت مايشرفنيش ابقي علي زمتك ثانيه واحده
مجدي:جلس يضع ساق علي ساق
علي فكره امك تحت هنا ف الاوضه اللي تحتك
ميرال :انت احقر انسان شوفته ف حياتي
انت عاوز مني ايه يااخي
داانا لو جاريه لك كنت عتقتني
حسبنا الله ونعم الوكيل فيك
مش ممكن غلطه غلطها افضل اكفر عنها ده كله
مجدي:سيبك من الدراما دي احنا هنعقد صفقه
ميرال:وانا مش عاوزه اعمل معاك اي زفتات
انا خلاص طفح الكيل هطلع ع القسم وياتطلق ياهتقول مش مراتك ف المحضر وكده يعتبر طالق
انا قرفت منك
مجدي يقترب منها ويضع يده علي فمها ششششش
انا مابتهددش هو انتي مش عرفاني ولا ايه انا مابيهمنيش حاجه ولا حد
شوفي ياقطه لو رحتي القسم الصحافه هتاخد خبر وتعرف وينزل صورتك مغميين عينك ودكتوره بكليه هندسه م.م متزوجه عرفي
وهتبقي فضيحتك بجلاجل
لكن لو سمعتي الكلام كله هيطلع كسبان
انا محتاجك ف الشغل معايا وعشان اضمنك هكتب عليكي رسمي وكمان محتاج ام لكريم واظن انتو مافيش انسجام اكتر من كده
وانتي هيبقي معاكي ورق رسمي لافي فضايح ولا حاجه وهشرفك قدام المجتمع وارفع من شانك
ولما نخلص لو حبيتي تطلقي هطلقك
لكن قبل كده لا
وهعينك مستشاره للشركه برقم خرافي ماتحلميش بيه
ميرال :مش عاوزه من خلقتك حاجه تغور بفلوسك
فيجذبها من ذراعها
وبعدين معاكي بقي ماتعانديش معايا بدل ماكسرلك نفوخك ده وماتنسيش امك تحت ايدي وممكن احبسك هنا اصلا ماتنسيش انك.مراتي
ميرال :يعني عاوز ايه دلوقت
وانا مش خايفه منك علي فكره
خلاص مابقاتش حاجه تفرق معايا
مجدي :لا ماهو بابن ويمسك يدها امال ايدك بتترعش ليه
ميرال ؛ مافيش بردانه شويه عشان هدومي اللي قطعتها
فخلع الجاكت واحاطها به وكده تمام فنزعته وابعدته عن جسدها
مش طايقه حاجه لمستك تلمسني
مجدي :يوووه انا صبري نفد معاكي
مش عاوز استعمل معاكي اساليب هتكرهك ف نفسك
ميرال :دي الحاجه الوحيده الي مش هتقدر تعملها انت هتكرهني فيك انت
لكن انا اصبحت اعشق ذاتي وماحدش هيكرهني فيها
استغرب مجدي من هذه القوه التي بها فهو لم يعدها الا جبانه خاضعه
مجدي :ماشي ياميرال انا هبعت اجيب الماذون واعملي حسابك امك تحت ايدي لو مش خايفه علي نفسك خافي
عليها
فاتفلت بجانبها
فجذبها من شعرها احترمي نفسك واتقي شري مش عاوز انكد عليكي ليله دخلتك
ميرال :هوافق بشرط ماتقربش مني تاني لحد ماننهي الصفقه
مجدي :افكر بس ماوعدكيش

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ميرال :بارد رذل
كان يهم بالمشي
هاااا مش هنخلص من قله الادب دي
انضفي شويه انا نقلتك لبيئه تانيه وحافظي علي الفاظك قدام الولد
ميرال :مش انت اللي هتعرفني اكلم ازاي
ثم اوقفته ممكن طلب
مجدي يلتفت لها هاااا مش هنخلص
ميرال :ممكن اقابل ماما
مجدي :طبعا اتفضلي اخذها ادخلها لامها واغلق عليهم ويقف يسمعها
لتجري تحتضن والدتها
امها:ايه يابنتي انتي بخير امال ايه الحادثه دي
ميرال :مافيش ياماما انا كويسه ومافيش حادثه ولا حاجه دا مجدي اللي جابني وجابك هنا
امها بعدم تصديق
مجدي مجدي
جوزك
ميرال:ايوه
امها :ودا ايه اللي فكره بينا
بعد الزمن ده كله
ميرال :كان ف امريكا ولسه راجع وحظي الاسود وقعني ف طريقه
وعارفه كمان كيمو اللي بحكيلك عنه واللي بروحله النادي مخصوص
امها:اه الواد العسل اللي ورتيني صورته
ميرال :طلع بن مجدي
امها:ياخبر اسود دونا عن الاطفال ماتتعلقيش الا بده وبعدين هتعملي ايه
ميرال :هعمل ايه يعني ياماما
دا كيمو الا ده دا اناحاسه ان ربنا بيعوضني بحرماني من الامومه بيه وهو كمان ياحبيبي متعلق بيا جدا
انتي ناسيه اني عمري ماهبقي ام بعد ماشالو الرحم مع ابني الي نزل بسبب مجدي
مع اني بكرهه جدا بسبب الموضوع ده
وممكن اسامحه علي اي شيء الا ده
الا اني حاسه ان ربنا عوضني بكيمو عن ابني اللي فقدته
وزي مايكون مجدي رجع عشان يرجعلي ابني دي الحسنه الوحيده ف الموضوع كله
ثم كيمو مالوش ذنب دا طفل هحمله ذنب ابوه مش انا اللي اعمل كده ياماما
امها :طب هو عاوز مننا ايه مايطلق ويخلص
ميرال :مش راضي عاوز يقلبها رسمي الاول
امها :كويس عشان يبقي معاكي ورق طلاق رسمي وتشوفي حياتك بقي وتفرحي زي باقي البنات
ميرال :انسي ياماما مش نصيبي اني افرح زي باقي البنات اهي جوازه واتحسبت عليا وشربت بسببها مرار طافح ربنا المنتقم
ثم دي صفقه عشان محتاجني ف شغل الجواز مقابل الشغل ورعايه الولد وبعد مانخلص شغل يطلق
وبعدها خبط مجدي
يلا ياميرال الماذون بره
فطلعت له وانا هقابله كده مقطعه
مجدي :شنطه هدومك اللي سيبتيها ف الفيلا التانيه هتلاقيها فوق ف الدولاب مقفول عليها بالمفتاح والمفتاح هتلاقيه ف درج الكومودينو اليمين
ميرال :ايه اللفه دي كلها ثم انت مش ملاحظ ان لبسي اختلف عن زمان خالص
مجدي :اخلصي وشوفي اي حاجه بقي الراجل مستني علي مايخلص الاوراق
ميرال :حاضر ياباي
ربنا ياخدك وهي طالعه ع السلم
مجدي :والله اطلعلك
فجرت للحجره تبحث عن اي شيء ترتديه
فوجدت بلوزه بكم وجيب طويل فارتدتهم وارتدت حجابها ونزلت
مضت ع الاوراق ووجدت كيمو فحملته وخرجت للحديقه ظلا يلعبان سويا حتي نام علي حجرها وهي تحكي له قصه
فحملته وسالت الداده عن غرفته واودعته في فراشه ودثرته وقبلته واطفات النور وخرجت لتصطدم بمجدي
ميرال :ششششش نام خلاص
وذهبت لغرفتها
ميرال:الهدوم دي ماتنفعش انا لقيت ده باعجوبه وانا مش بلبس بناطيل ضيقه كده عاوزه هدومي
فنظر لها مجدي بس ع الاقل قمصان النوم تنفع
ميرال:ولا دي تنفع انسي انك تقربلي
مجدي بضحكه استفزازيه مش بدل مااقطعلك كل يوم غيار من علي جتتك
وفري البهدله والبسيهم
ميرال :انت انسان مستفز وسافل وقليل الادب
فجذبها من يدها اتلمي يابت انتي احسن لك مش عاوز ااذيكي
ثم انتي ماقلتليش ليه انك شيلتي الرحم
ميرال:هيفرق معاك اوي
هتجبلي مثلا رحم مستعمل ولا نص عمر تركبهولي
مجدي:لا بس للعلم بالشيء
ميرال :يارب صبرني
ثم حاولت تجد اي شيء ترتديه للنوم فوجدت قميص جل نص كم قصير
ميرال التفتت لمجدي الذي يرتدي ترنجه
انا عاوزه اوضه لوحدي مش هلبس كده قدامك ثم انت محتفظ بيهم ليه

مجدي :يعني ارميهم ثم ماينفعش اوضه لوحدك في ناس ف الفيلا معانا وبيجو يصحونا يقولو ايه وهم.عارفين اننا لسه مجوزين
اعقلي ومش عاوز جنان
ميرال :خلاص هنام مع ماما او كيمو
مجدي بصوت عالي وبعدين معاكي بقي ماتجننيش ع المسا واتمسي احسنلك وغيري هدومك.واتخمدي
فجرت للحمام ارتدت ملابسها
وظلت به لم تخرج
مجدي استغرب التاخير كان نزل احضر طعام وطلع
البت ماتت جوه ولا ايه
ودخل وجدها ناءمه ف البانيو وواضعه الملابس التي خلعتها تحتها وترتدي هذا الجل القصير
فحملها الي الفراش
وهو ينظر لها بغيظ يعني ارزعك ف ام السرير دلوقتي هتجنني البت دي
ووضعها ف الفراش ودثرها بالغطاء
ودخل اخذ شاور ونام بجوارها واثناء تقلبه يضع يده عليها لتحس به فتنزعها عنها بغل وتلقيها
ليقوم مفزوع في ايه بابت
وبعدين ف ام الغباء بتاعك ده حد يعمل كده ايه بعضك
والله اديكي بوكس اشقلبك من ع السرير لو مااتلميني ف سنتك دي
فوضعت الغطاء علي راسها وتقوقعت ونامت
مجدي :يوووه واعطاها ظهره ونام

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

استيقظت ف الصباح واخذت شاور وارتدت ملابسها وهو دخل اخذ شاور وخرج متدثرا بفوطته الله احرقها
ميرال :ياريت تعمل زيي وتلبس ف الحمام مش لازم تطلع كده
مجدي:انا حر اعمل ف اوضتي اللي عاوزه لو عاوز اطلع ملط هطلع
ميرال :بزهق انسان غير محتمل
مجدي الله يرحم كانت بتبوس الايادي
فتقف امامه انسي الزمن الزباله ده لاني اسقطه من حياتي غلطه ومش هتتكرر وندمت عليها بقيه عمري
مجدي بعدم اكتراث لما تقول
طب خلصي نظامك ايه في عربيه بالسواق وبودي جارد هتفضل معاكي وتحت رجلك واوعي تزوغي كده ولا كده امك تحت ايدي ولو فكرتي تبلغي هكون متاويها قبل ما البوليس يطب
انا بحذرك
ميرال :ماتخافش ثم انا مش فضيالك انا مناقشتي قربت كمان كام شهر وعاوزه الم نفسي واخلص الرساله
مجدي :اللي تطلبيه تحت امرك ودا شيك ب 50 الف مرتب الشهر ده
ميرال :بس ده كتير اوي
مجدي :خلصنا
اااه لو عاوزه تطبعي رسالتك او اي حاجه لزماكي قوليلي
ميرال :متشكره مش عاوزه منك حاجه انا اقدر اقوم بكل حاجه بنفسي
فاقترب منها ويجز علي اسنانه ويمسك ذراعيها
انا مابعزمش اللي اقوله يتنفذ والوقت اللي هتضيعيه ف الكلام الفارغ ده اي حد هيقوم بيه ويجبهولك جاهز وانتي تاخدي بالك من المصنع وتشوفي هنعمل ايه ع الاقل تحللي اللقمه والشيك اللي لسه مديهولك
ميرال :مش عوزاه
مجدي :يوووه اخلصي بقي انا زهقت
كل حاجه جدال جدال وسحب فوطته والقاها بغضب
لتلف وجهها عنه وهو يرتدي ملابسه
يلا عشان تشوفي جايه ولا رايحه فين
ميرال :لا رايحه مشوار مهم الاول
مجدي :فين
ميرال :مالكش دعوه كاد يرفع يده ولكن قدوم كريم يلقي بنفسه علي ميرال ويحتضنها اوقفه عن هذا
مجدي :انا ماشي
ميرال :ف داهيه
فينظر لها بغيظ ويعود يميل عليها احترمي نفسك ومش قدام الولد
فلم تعيره اهتمام وظلت تلعب مع كريم حتي يمشي لانه ظل ينظر لها
وبعدها خرجت وذهبت فيلا ماجي
فالفضول ياكلها ماذا حدث لها
وعندما ذهبت للفيلا لم تجدها نفس الفيلا
ولكن مكتوب دار ايتام ودار مسنين
فنادت علي الحارس
ميرال :مش دي فيلا ماجي
الحارس :ايوه ياهانم الست ماجي مديره الدار وصاحبته
ميرال :بذهول ماجي انت واثق
الحارس :تحبي تروحي تقابليها هي بتمر حاليا ابعتك مع عيشه توديكي ليها
وفعلا نادي عيشه الداده
عيشه :فيه ايه ياواد خوتني
الحارس :معلش ياامه الست عاوزه تقابل ست ماجي
عيشه :اتفضلي يابنتي
وذهبت معها لتشير الي واحده منتقبه مقعده علي كرسي متحرك
دي الست ماجي
ميرال بذهول
المنتقبه دي ماجي صاحبه دار الايتام والمسنين
وذهبت لها لتنظر لها ماجي متفحصه اياها ميرااااال
وايضا ميرال تنظر لها بعد ان رفعت نقابها
ماااااجي طب ازاي
ماجي :دي حكايه طويله اوووي
انتي الذنب الوحيد اللي ماعرفتش اكفر عنه دورت عليكي بس ماكنتش اعرف غير رقمك وماكانش بيرد ومقفول ومعرفش سكنك وحتي مجدي سافر ومعرفتش اوصله يقولي مكانك
كان نفسي اعتذرلك اوي ع اللي عملته يمكن ربنا يتقبل عملي ويغفر لي

ميرال :اعتذارك مقبول حبيبتي
كلنا بنغلط.وانا مش معفيه من الخطا
انا اول واحده غلطت ف حق نفسي
وربنا بيغفر انا مش هغفر
بس احكيلي ازاي ماجي بقت كده
ماجي :هحكيلك انتي معايا انهارده بقي ونقضيه سوا واعرفك علي جوزي شويه وهيجي
ميرال :اجوزتي
ماجي:مانا هحكيلك بقي ملابسات الجوازه وكل حاجه بس تفضيلي نفسك
انهارده
ميرال :حاضر ياسيني من زمان ماقعدتش القعادات دي كله علم علم
نريح انهارده
ماجي :اه صحيح انتي عامله ايه
ميرال :انا بعد ماسابني مجدي وسافر دورت علي نفسي ولملمت الي باقي منها ودرست هندسه وبحضر الماجستير قربت انهيه واتعينت معيده ف الجامعه
ماجي :ومجدي طلقك
ميرال :لا اجوزني مانتي عرفاه بتاع صفقات مش عاوز يطلق قال يجوز عشان محتاجني ف شغل
وفعلا اجوزنا رسمي فتره مؤقته علي مااوقفله الشغل علي رجله وبعدين نطلق
بس اللي مش عارفه اعمل فيه ايه
هو كريم ابنه مرتبطه بيه جدا
ماجي:هو خلف
وانتي ماخلفتيش
ميرال :كنت حامل يوم ماجيتي معاه الفيلا واللي عمله معايا ادي الي سقاطه وشيل الرحم اصبحت عقيمه
ماجي انا كمان مجوزه من فتره وماخلفتش رغم اننا سلام احنا الاتنين
معقول يبقي ذنبك ربنا بينتقم مني
ميرال :ربنا يرزقك بالذريه الصالحه ومايحرمش حد مشتاق ابدا

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ميرال :احكيلي بقي ازاي مااااجي بقت ماجي اللي قصادي دي
ماجي :صلي علي اللي هيشفع فينا يوم الدين
ميرال :عليه افضل الصلاه والسلام
ماجي :انا خلصت كليه من هنا وطبعا كانت حياتي سكر والشله بتاعتنا وسهرات زي مانتي عارفه وف يوم وانا راجعه سكرانه اتقلبت بيا العربيه كذا مره ع الطريق وطبعا اتنقلت للمستشفي واصبت ف العمود الفقري
وبقالي 6 سنوات مقعده علي هذا الكرسي من عمليه لعمليه كل سنه
ميرال :بس ازاي التغيير الجذري ده
ماجي :هقولك مش قلت انتي بتاعتي انهارده واليوم يومنا مع بعض مستعجله ليه بقي
ميرال :وادي قاعده قولي ياسيتي
ماجي :بعد اللي حصلي طبعا انهارت جامد ومابقتش عاوزه اكلم حد ولا اشوف حد وكنت حاولت الانتحار وكمان ماحدش من اصحابي سال عليا وحسيت اني انتهيت وماما لما خافت عليا من الانتحار كلمت دكتور صاحب بابا الله يرحمه وقالتله عليا وعلي حالتي هو دكتور نفسي
بس طلبت منه تبقي الجلسات ف الفيلا عشان حالتي ماتسمحش
وهو طبعا عيادته مليانه مافيش وقت قال هيبعت ابنه
وفعلا ابنه دكتور نفسي شاطر جدا
جالي وطبعا رفضت انزل اقابله
فاضطر يطلع هو وكرشته من الاوضه بس هو مارديش يتحرك من قدامي
وبعدين قالي انتي عاوزه توصلي لايه
سؤال مش عارفه ايه جوابه بس اللي عوزاه اني اموت وهو كان عارف محاوله انتحاري
قالي عاوزه تموتي كافره اتفضلي موتي نفسك
بس هتخلصي من الدنيا الفانيه
لكن هتستحملي عذاب ربك طول عمرك ف الحياه الابديه
بصراحه كلام عمري مافكرت فيه
وكنت فعلا بعيده عن ربنا اوي
ومافكرتش ف اي حاجه من دي
بس كنت منهاره
قلتله عاوزني اعمل ايه بعد ماانتهيت
حتي اصحابي سابوني بقيت زي الكلب الاجرب الكل بيبعد عنه

قالي طب وماجي فين مابتسالش عنك
قلت ايه المجنون ده ماجي مين يااهبل انا ماجي
فرد عليا ماانا عارف ياهبله انك.ماجي
عمرك ماسالتي فيها ماغذيتهاش
ولا غذيتي روحها سيباها تموت هانت عليكي
وانا زي الحماره مش فاهمه قلت اكيد فعلا زي مابيفولو الدكاتره النفسيه دول مجانين سيبيه يهبل مع نفسه بقي هيفلقني ليه انا ناقصه ارف
وهو مستمر ف الكلام عن ماجي لحد ماحببني فيها انا فعلا ازاي عاوزه افرط فيها بالسهوله دي واقتلها وهي اغلي حاجه عندي هي اللي بقيالي
المهم عشان يضمن اني مانتحرش
قالي تعالي معايا ونادي الشغالين حملوني ع الكرسي ونزلوني للجنينه وطلب بذور من نفس النوع جابوله بذور جوافه المهم زرع معايا البذور وشويه رماهم وقالي مالكيش دعوه بدول خالص سيبيهم مرميين ماتجيش جمبهم والبذور اللي زرعناها دي مهمتك كل يوم تنزلي ترويها وهاجي بنفسي يوميا قبل العياده ارويهم معاكي
وانا كالعاده زي الحمار مش فاهمه حاجه بس قلت شكله مجنون بدل مايعمل فيا حاجه خلينا وراه هخسر ايه ادينا بنتسلي
وكمان اداني شويه كتب وكل مايجي نروي سوا الزرعه ويسالني عن الكتب ونتناقش فيها لحد ماحبيت القراءه بسببه وكان فيها كتب دينيه وحبيت اني افاجاه والبس النقاب
وكان مبسوط اوي لما شافني بيه
كان تقريبا مر سنه وكل يوم يجي يروي الزرعه وكبرت الزرعه وهي شجره الجوافه اللي بره وبتجيب احلي جوافه ف الدنيا
ميرال :ولسه بيرويها معاكي
ماجي :طبعا يقدر يفوت يوم من غير مايجي حتي لما كنت بدخل عمليات كان يجي يرويها هو عشان ماتموتش
المهم فهمني حكايه الزرعه
كل مااشتغلنا علي نفسنا وروناها وغذيناها غذاء الروح نمت وترعرت
ولو اهملناها هتموت زي البذور اللي رمناها وجفت ونشفت واتحولت تراب
ومن ساعتها دخلت معهد اعداد الدعاه وحفظت القران
ولما ماما اتوفت هو كان اتقدملي واتجوزنا ف فيلته فاقترحت عليه اني اعمل فيلتي دار ايتام ودار مسنين خصوصا ان ربنا مارزقناش باطفال فبجد نفسي مع الايتام وبعلمهم الدين وبحفظهم قران وماشاء الله الدار سيطها مسمع
ميرال :ماشاء الله عليكي ربنا يحفظكو ويديم المحبه بينكو
انا نفسي ابقي معاكو ف الخير ده
تسمحيلي اجيب كريم واجيب هدايا للاطفال هنا ونقعد معاهم ونلعب كل فتره
ماجي :تشرفي حبيبتي
الدار وصاحبه الدار تحت امرك تشرفي اي وقت
دارنا مفتوحه لاهل الخير كلهم
ثم اشارت اهو سامر جوزي جه فنظرت له
ميرال :معقوووول د.سامر
ماجي :تعرفيه
ميرال تمد يدها له فقد التحي وربي لحيته
سامر يغض بصره اسف اختي لا اسلم علي النساء
ميرال :د. سامرمش عارفني انا ميرال اللي قلتلها ابحثي عن ذاتك وشغلتني ف الصيدليه عند اختك انت ليك.فضل كبير عليا
سامر :الفضل لله وحده احنا اسباب فقط تمشي علي الارض
ميرال :اخر واحد كنت اتوقع اشوفه وعند مين ماجي
بس فعلا تستحقو بعض ربنا يسعدكو ويهنيكو
سامر :وانتي ايه احوالك
فقصت له ماحدث
سامر :اوعي شيء يوقفك
ميرال :اكيد لا انا اتعلمت احب ذاتي وماحدش هيقدر يبعدني عنها
اتجه لزوجته رويني الزرعه من غيري
ماجي :وانا اقدر ياحبيبي
واخذت عكازان بجانبها
نسيت اقولك بعد المليون عمليه اللي عملتهم بقيت امشي بسيط ع العجازين دول بس مش مسافه طويله وقدامي كام عمليه كمان وشويه علاج طبيعي وابقي تمام
ميرال :ربنا يتم شفاكي علي خير

واخذسامر زوجته يروي الزرعه التي طالما روووها وغذوها سويا
واستاذنت ميرال رغم الحاههم علي تقضيه اليوم معهم
ولكنها وعدتهم ستاتي بكريم المره القادمه وتقضي معهم اليوم

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

رجعت الفيلا ولم تجد غير قميص نوم فهي لم تاتي بملابسها بعد وعندما اتي للفيلا سال عليها فهي لم تذهب الشركه او المصنع بل ذهبت الكليه بعدما خرجت من عند ماجي
لتاتي ببعض الاوراق الخاصه بالرساله من مكتبها
وجلست تنهي بعض الاشياء العالقه في رسالتها وذهبت لوالدتها تعطيها الادويه فقد احضرتها من الصيدليه وهي قادمه واطمانت علي صحه والدتها ثم نامت بالبانيو كعادتها
فيرد الخدم عليه انها في حجرتها قابعه
دخل لم يجدها فخلع ملابسه ليدخل الحمام فوجدها نائمه به
مجدي :وبعدين ف جنان كل يوم ده فحملها للفراش لتستيقظ ف الطريق فتتململ منه وتنزل من علي ذراعيه
انت بتعمل ايه
مجدي :هعمل ايه يعني ف جنانك ده هستحمي فوقك مثلا فلاحظت انه عار ويتدثر بفوطه فقط فاحرجت من الموقف
ميرال :انا اسفه بس كان ممكن تاخد شاور ف اي حمام مش شرط ده
فيجذبها من شعرها
وبعدين ف ام عنادك ده
دااحنا كنا بورقتين وكنتي مبسوطه معايا وبتتمني اليوم اللي اجيلك فيه واقرب منك لما نقلبها رسمي تستهبليلي فيها يظهر انك مابتجيش الا بالعرفي
ميرال :انسي بقي زمان وايام زمان
انا مابقتش ميرال اللي عرفتها زمان انا بقيت شخص تاني خالص لكن انت زي مانت وهتفضل كده طول عمرك
مجدي :خلاص انسي اللي فات ونبدا من جديد
ميرال :انسي
انسي ايه ولا ايه ولا ايه
معاملتك الزباله ليا ودي لو نسيتها
انسي اني اتحرمت ابقي ام بسببك😢😢
مجدي :وانا عوضتك بكريم
ميرال :في حاجه بتعوض الامومه
انا اه بحبه زي ابني فعلا لكن مش من لحمي ودمي ماتعبتش ف حمله ولا رضعته ولا كبر خطوه خطوه قدامي 😢😢
ولو اطلقنا هيبقي مصيره ايه هترميني بره وتاخد ابنك
وانا مش هقدر اعمل حاجه مافيش ف ايدي حاجه
لكن لو ابني هحارب الدنيا كلها ولا تخدوش مني الا علي جثتي
عرفت الفرق بين الام والام البديله عمرك ماهتفهم الاحاسيس دي ابدا
مجدي :انسي بقي اللي فات وابداي من جديد احنا بقينا ف وضع تاني
ميرال :مش قادره 😢😢
مش قادره انسي ازاي كنت حيوان معايا لاقصي درجه انت عيشتني كابوس مش قادره اخرج منه😢😢
انا مش طايقه تقرب مني
واخذت تبكي بانهيار وتضربه في صدره انا بكرهك بكرهك
فجذبها لصدره واغمض عينه
خلاص لو مش عوزاني اقربلك. مش هقربلك تاني اهدي بقي
فتخلصت منه وانطلقت الي فراشها تتدثر وتمسح دموعها ليتبعها بنظراته
ثم يذهب للحمام
ياخذ شاور وينام بجوارها
وف اليوم التالي
مجدي :مش هتقومي عاوزين نبدا الشغل وتعرفينا افكارك ايه
ميرال :تتقلب ف الفراش
خلاص روح وهحصلك
مجدي :طب ماتقومي وتيجي معايا
ميرال :مش عاوزه لما اقوم وافطر ابقي احصلك
فنظر لها شذرا ماشي ياباشمهندسه
اما نشوف اخرتها معاكي
ماتتاخريش انا الشغل عندي شغل مابعرفش فيه ابويا ومابرحمش
ميرال تنظر له وتغطي وجهها سلاااام
فينزع الغطاء من عليها مش قلتي هتحصليني ولا هتنامي تاني
ميرال :خمس دقايق واقوم اقفل الباب وراك
فمشي يخبط ف كل شيء امامه
ميرال :الاهي تخبط ف ترام سواقه احول يابعيد
ثم ترتدي الروب وتنزل تفطر تجده مازال موجود
مجدي :استناكي
فاخذت تلعب مع كريم وتطعمه
فتنرفز عليها هستناكي ف المكتب ماتتاخريش
لم تنظر اليه ولا تعيره اي اهتمام
وخرج متنرفز علي البادي جارد يلااااا
وهي لم تجد اي شيء ترتديه فملابس امس ف الغسيل ووجدت بنطال ضيق وبلوزه دون اكمام وارتدت بادي تحتها وحجاب ولكنها متضرره من هذه الملابس ولكن لا بديل لديها فهي لم تعد ميرال بنت الثانويه فقد زاد وزنها بعض الشيء واصبحت في هذه الملابس مثيره جدا وهي تتقزز من هذا الشيء
ولكن لابد من الذهاب للشركه وحتي يراها ويسمح لها بالذهاب لبيتها لتجلب ملابسها وملابس والدتها فلا تدري ماالمده التي ستمكثها عنده
وفعلا ذهبت له وقرعت الباب بعدما سمحت لها السكرتيره بالدخول حينما علمت انها زوجه مجدي
لتدخل عليه ويتفاجيء بها بهذا الشكل

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

قام مجدي منتفضا يانهارك اسود انتي ايه اللي مهبباه ف نفسك ده
ميرال: يعني اخيرا حسيت باللي بقولك عليه من ساعه مااخدتني الفيلا
وانا بقولك اللبس ده ماينفعنيش وانت ودن من طين وودن من عجين
انا لبسته مخصوص عشان عمال تتريق عليا وتقولي البسي اي حاجه من اللي عندك اهو ده اللي عندي انا تخنت عليه ومش مناسب عليا
ياريت تسمحلي اروح البيت اجيب هدومي
مجدي وهو ينظر لجسدها
انا معرفش انه هيبقي مثير بالشكل ده وانتي ازاي تطلعي من البيت كده
ميرال :يعني اعمل ايه لو ماجتش هتقول بتدلع ومش مسؤوله وكلامك الرخم ده فقلت اجيلك ع الطبيعه عشان تقتنع
مجدي:بس انتي عارفه انتي مرات مين حاليا لازم تراعي ده ماسمحش مراتي تبقي وسط العمال كده هنروح المصنع ازاي كده
ميرال :لا طبعااروح فين دا انا جيت من العربيه جري ع الشركه عديت قدام الامن بالعافيه
مجدي خلاص كويس اني عامل حسابي امسكي وحدف لها بالطو ابيض ف كيس
انا جبت بلاطي ليا وليكي عشان المصنع خليكي بيه علي مانرجع ففتحته لترتديه وارتدت كم ولم تستطع الوصول للاخر فالملابس ضيقه يصعب بها الحركه
فقام يناولها الكم الاخر ويعدل ياقتها ليقوم بقفل الزراير فامسكت يده خلاص انا هكمل شكرا فناولها البالطو الخاص به
مجدي:مش انا لبستك بتاعك
لبسيني بتاعي
فامسكته لينزل لاسفل حتي تطاله
مجدي :مافيش فايده هتفضلي قصيره كده مش ناويه تطولي
ميرال :انا عجباني كده انت اللي طويل قوي اعملك ايه

فامسكها من يدها وجذبها خلفه
ميرال :براحه الملابس ضيقه مش عارفه اجري
وخبط علي مكتب السكرتيره
كلمي مدحت يحصلني ع المصنع
ويجذب ميرال من يدها خلفه
السكرتيره هو هناك يافندم
مجدي من بعيد قوليله مايتحركش علي مااروحله
وفتح السياره لتركب
وذهب للمصنع
مجدي :مدحت جمعلي العمال حالا
فجمعهم سريعا
مجدي :الباشمهندسه ميرال هي انا ف المصنع ده
كلامها اوامر ع الكل واللي تقوله يتنفذ فورا مفهوووم
الجميع :مفهوووم
مجدي :واللي هتشتكي منه ياويله وياسواد ليله مني
واخذها للمكتب
مجدي :دلوقت بقي بعد مابقيتي المدير التنفيذي ف المصنع ورينا افكارك
ميرال :شوف المشكله مش ف الملابس الجاهزه فقط لا ف النسيج كمان قبل ما يتعمل ملابس وف اليارن او الخيط يعني الي بيتعمل منه النسيخ
طبعا احنا هنحاول نبتدي بالنسيج يعني طبعا مصنع بالحجم ده هياخد النسيج من مصانع عاوزين نعدل بقي ف الجير بوكس بتاع ماكينه النسيج نفسها ودي هي رساله الماجستير
عشان اتفادي مشاكل النسيج من pilling اللي هو التوبير قبل الغسيل كمان ودي مشكله بتقابل الكل
ولما ننتهي من مشاكل النسيج عشان نضمن عدم قطع خيوط السداه واللحمه بسبب سرعه المكوك وتعمل عيوب ف القماش وبالتالي لو اتعمل ملابس هيبقي درجه تانيه لان الاساس معيوب
فلازم نتفق مع مصنع نعدل فيه
مجدي :ولو قلتلك المصنع موجود
انا عامل قسم لماكينات النسيج عشان مابقاش تحت رحمه حد ممكن تعدلي فيه
ميرال:اكسلانت دا هايل كده نشتغل براحتنا دون مشاكل
بس لازم نستورد نظام الجير بوكس المعدل من بره لان هنا مش هيتعمل مظبوط ونديهم التصاميم ينفذوه
مجدي :خلاص نسافر سوا ونتفق ونمضي العقود ولما يخلص يشحنوه
ميرال :تمام
اما بالنسبه للملابس لازم التاكد من المقص الكهربي والسن بتاعه عشان مايشدش القماش وحاجات بسيطه هتابعها بنفسي
مجدي اعجب بافكارها حقا فهي دارسه وفاهمه الوضع جيد
تمام تمام
يلا بينا
ميرال :علي فين
مجدي :علي بيتكو عشان تجيبي هدومك هتفضلي بالبالطو كده
ميرال :اوك يلا
وذهب بها لهناك
وطلع معها
البيت لسه زي ماهو بس عجز شويه
ميرال :اه كان قلب علي فيلا بس معجبناش فرجعناه لاصله تاني
فينظر لها بابتسامه ماشي طب يلا خلصي بسرعه
وعلي فكره حتي هدومك دي ماتنفعش
مابقتش تليق بحرم مجدي الدمنهوري
لكن مؤقتا بس نظرا لانك مشغوله وانا كمان عشان ماتنزليش بالمنظر ده تاني
ميرال :قال يعني بيغير عليا اوي
الله يرحم اللي كان عاوزني ارقص لاصحابه هو انا هربت منك من شويه
مش مكسوف من نفسك
فيقترب منها
وبعدين معاكي بقي دا انتي مستفزه بجد مش ده لو كنت بعتبرك زمان مراتي اصلا دا حته ورقتين عرفي اقطعهم ولا اكني اعرفك
لكن دلوقت وضع تاني ويمسكها بقوه من ذراعيها
فاهمه يعني ايه وضع تاني
يعني بقيني مراتي رسمي اي حاجه بتعمليها بتتحسب عليا فاهمه ولا لاء
ميرال :اي اي فاهمه فاهمه
ممكن تطلع بره اغير هدومي
مجدي :انا مش لسه قايل انك مراتي وقلتي فاهمه والله اللي اداكي الهندسه ظلمك
ميرال :تقف امامه انا مراتك ع الورق بس لازم تفهم كده واخذت ملابسها وهمت بالخروج لترتديها في حجره تانيه
ليسرع فيغلق الباب وانا قلت انك مراتي تبقي مراتي برضاكي غصب عنك مراتي يلا غيري هدومك بصوت جهوري ارعبها
ميرال :مش هغير قدامك
فامسك ملابسها مزعها
يلا اخلصي مش هفضل ف لعب العيال ده كتير مش عشان ساكت وبقول سيبها تلعب طالما حابه اللعبه يبقي هفضل ساكت خلصي انا قلتلك مش هقربلك اعملك ايه تاني
فارتدت ملابسها واخذت الشنط وخرجوا من الشقه الي الفيلا

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ظلت ميرال تتابع مع مجدي المستجدات بالمصنع فهو يراسل الدول الاجنبيه ليحصي العروض بخصوص تصميم الجير بوكس وهي تتابع معه الردود
وايضا تتابع عملها فهي معيده بالكليه وايضا تنهي رسالتها التي اوشكت علي النهايه
وتتابع كريم ايضا فهو اجمل شيء حدث لها
واليوم قررت ان تقضي معه اليوم في دار الايتام فقد كانت مشغوله عنه بعض الشيء الفتره السابقه
ميرال :انهارده ياعم كيمو مش هنروح النادي هنروح مكان تاني خالص
وخليكي ياداده مش لازم تتعبي معانا
الداده :ماشي يابنتي خدي بالك منه
واخذته الي دار الايتام
كيمو :?What is this mero
ميرال :لا نكلم عربي يا كيمو انت بتعرف تتكلم عربي كويس
كيمو :اوك
ميرال :دي دار ايتام
كيمو :يعني ايه
ميرال :مش انت مامي مسافره ومش بتشوفها بس معاك بابي وانا كمان
كيمو :اه
ميرال :دول بقي ياحرام مش لهم مامي ولا بابي
كيمو:ليه راحو فين وليه يسبوهم لوحدهم
ميرال :راحو عند ربنا
كيمو :طب مش خدوهم معاهم ليه حرام يسيبوهم لوحدهم
ميرال :مش ينفع كل واحد له وقته ومعاده اللي يروح فيه
عوزاك تبص للاطفال دي وتحمد ربنا ان لسه معاك بابي حتي لو اتحرمت من مامي ومش بتشوفها وان بابي معاه فلوس كتير بيجبلك.اللي انت عاوزه
انما دول ياحرام ماحدش بيجبلهم حاجه
كيمو :انا اجبلهم
ميرال :شاطر ياكيمو عوزاك دايما تعطف ع اللي اقل منك ومش معاه
كيمو :عشان كده جيبتي الهدايا الكتير دول
ميرال :برافو عليك وعوزاك.تلعب معاهم وتديلهم بنفسك الهدايا دي
كيمو :اوك ميرو يلا بقي عاوز العب معاهم
وفعلا ذهبوا للاطفال امتعوهم واستمتعوا معهم فابغض شيء الي النفس هو احساس اليتم
وان تكون وحيد بلا سند او ظهر يقويك علي مواجهه مصاعب الحياه
ورجع مجدي يبحث عنهم وظن انهم بالنادي فوجد الداده
مجدي ؛ ماروحتيش النادي معاهم ليه تاخدي بالك من الولد
الداده:ماهم مش ف النادي
والست هانم قالتلي خليكي
كاد يخرج الموبيل ويتصل بها
ولكنه وجدهم يدخلون عليه من باب الفيلا
مجدي :كنتو فين وماخدتيش الداده ليه معاكو
كيمو :كنا ف الانام
مجدي :ايه دي حديقه جديده
ميرال :هههه لا يقصد دار الايتام
مجدي بغضب
انتي ازاي تاخدي الولد للاماكن دي
عيال متشرده وتقابليه بيهم
ميرال :مين قال عيال متشرده
دول البراءه بذات نفسها اطفال ف عمر الزهور اتحرمو من عطف الاب وحنان الام هنبقي احنا والزمن عليهم
لازم الولد يحس بغيره وانه ف نعمه يحمد ربه عليها وغيره اتحرم منها ويبقي ف قلبه رحمه ولا عاوزه يطلع زيك
ثم الدار دي بتاعه ماجي بتحفظهم قران وبتساعدهم يبقو عنصر فعال مش مجرمين ومتشردين زي بعض الدور مابتعمل
مجدي :ماجي بقت تحفظ قران والله عال
ثم تعالي هناامال عوزاه يطلع زي مين ياهانم احنا ف غابه لوبقي زي مابتقولي كده هينداس بالرجلين لازم يبقي وحش زي ابوه يدوس ع اللي قدامه عشان اللي قدامه مايدوس عليه
دا هيمسك مجموعه شركات الدمنهوري للسجاد والملابس
عوزاه يطحنوه ويتفعص ف المفرمه دي
ميرال :انت لو عاوزه كده فعلا يبقي
احنا ف غابه فعلا
لو ماعلمناش الجيل الجديد الرحمه والعطف يبقي الدنيا هتتقلب غابه فعلا وانا مش عوزاه يطلع زيك
فيجذبها من زراعها له بقوه مقربا اياها
امال عوزاه يطلع زي مين بلاش اكلم قدام الولد
فالتفتت له
اطلع انت اوضتك ياكيمو وغير هدومك مش انبسطت انهارده
كيمو :اوي اوي ياميرو
واتصاحبت علي احمد ياريت تجبيه يلعب معايا هنا
ميرال :عيوني فين بوسه ميرو
فقبلها من وجنتيها وقبل ابيه وانطلق لحجرته
فالتفتت لمجدي
ياريت تراعي ان في ولد وبيتاثر بالكلام بتاعنا ده وهنشتتله افكاره بالمنظر ده
مجدي ويجز علي اسنانه
انتي اللي ماشيه بعيد عن المسار اللي راسمهوله
ميرال :خلاص نعلمه الصح والغلط ونعرفه الحياه وهو اللي يقرر
مجدي :امشي اطلعي فوق
ميرال :مش هطلع وهنتناقش الا كيمو مش هسمحلك تخليه زيك
مجدي :انتي مين اصلا عشان تسمحيلي وماتسمحليش
ميرال :انا امه
محدي :هتكدبي الكدبه وتصدقيها مش انتي اللي قلتي انك ام بديله ومش من لحمك ودمك
ميرال :ايوه بس انا حساه ابني انا😢😢
مجدي :قلتلك امشي اطلعي فوق
فوجدها واقفه فحملها لاعلي
وفتح الباب ليدفعها بقوه ع السرير
ويحذرها لما اقولك تبعدي عن وشي يبقي تغوري من وشي وتركها واغلق الباب بقوه خلفه

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

دلف الي مكتبه واخذ يبحث في بعض الاوراق وتفكيره مشتت بين مافي الاوراق وما حدث مع ميرال
فهل يتركها تربي الطفل بطريقتها
ام يقف امامها فيما تفعله
وهل فعلا في صالح ولده هذه التربيه ام لا
هو يعلم انها في صالحه ولكن ان نشا هكذا فستاكله حيتان السوق وهو يريد ان يكون مثله ومثل جده
وكما رباه الدمنهوري يريد هو الاخر ان ينشا ابنه علي قسوه القلب وليس العطف والحنان فهذا للنساء فقط
ثم احس براسه ستنفجر فلملم اوراقه
وذهب لغرفته ليجدها تتصنع النوم
ويحس بشهقاتها التي تخفيها
مجدي :ماتتصنعيش النوم
ثم بتعيطي ليه دلوقت انا مديت ايدي عليكي احنا مش كنا بنتناقش
فهبت من نومها وهي تبكي وعيناها العسليتان اصبحتا حمراوتان
هو انت في حد يقدر يتناقش معاك انت بتحجر علي كل كلامي وافعالي
حتي لو ف صالح ابنك
عامل زي مااكون مش عاوزه مصلحته او عاوزه اضره وانت عارف انا بحبه اد ايه حتي من قبل مااشوفك ولا اعرف انه ابنك يمكن لو شوفته هنا لاول مره وعرفت انه ابنك كان يمكن ماحبوش بالعكس كنت هبقي ناقمه عليه بسببك
بس المصيبه اني حبيته زي ابني فعلا 😢😢 قبل ماعرف انه ابنك

ودلوقت جاي تجرحني وتقولي انتي مش امه
مجدي جذبها لصدره بحركه فجاءيه
طب خلاص ماتزعليش انا واثق انك بتحبيه اكتر من امه اللي تخلت عنه بسهوله عشان عشيقها
فاثناء انهيارها وبكاءها
تبتعد عنه وتنظر له لتستوعب ماقال
مجدي :ايوه دخلت لقيتها ف حضن راجل غريب ولما قلتلها تسيب الولد وتمضي مضت بكل سهوله عشان عشيقها تفضل معاه
يبقي دي تستحق يتقال عليها ام
انا عارف حبك ليه وحاسس بالحب ده بينكو
ميرال :امال بتتعمد تجرحني ليه ف الاحاسيس دي وتشكك فيها
مجدي :عشان بتحاولي تلغيني من حياته وبتبعدي عن مساري
ودا مش هقبله اني ابقي مهمش ف حياه ابني وكلمتي مش مسموعه ولا ليها قيمه
انا عارف اني باسي عليه بس عشان عظمه الطري ده ينشف ويقدر يستحمل اللي هيحصله ف الحياه مش ينهار من اول صعوبه تقابله
ميرال :بس مش كده ماتلغيش قلبه خالص زي مالغيته عندك
مجدي :مين قالك اني لاغيه
مش لازم كل حاجه ابينها
ميرال :المشاعر والاحاسيس دي مش بادينا وبتظهر علينا مانقدرش نتحكم فيها
مجدي:دا للضعفاء امثالك
مع الاسف بعض الناس تعاند وتكابر مع احاسيسها وتظن ان اظهار مشاعرها هو ضعف بل هو قمه القوه
فالعاطفه طبيعه فعندما قال تعالي
وجعل بينكم موده ورحمه
فهو ليس كلام مرسل
بل منزل من حكيم عليم
فلولا الحب والتراحم بيننا مانشات علاقه سويه ف الزواج فهو اساسها
ونعلم حالات الطلاق الزائده هذه الايام بسبب تلاشي الحب والرحمه بين الزوجين اللهم اهدي ازواجنا وابعث في قلوبهم الموده والرحمه
مجدي :يلا نامي
ميرال :انا مسافره اسكندريه بكره عشان اوري الدكتور الرساله ونتناقش فيها قبل طباعتها
مجدي :مبروك وهاتيها وهطبعهالك ف احسن مطابع وخدي العربيه بالسواق والبادي جارد معاكي يوديكي ويستني يجيبك
ميرال ؛ مالوش لزوم انا هروح بالقطر
مجدي :يقترب منها مابحبش اكرر كلامي مرتين اللي قلته يتنفذ

ميرال :باستسلام حاضر
واخذت الغطاء عليها واعتطه ظهرها
فابتسم وقام يبدل ثيابه وياخذ شاور وينام بجوارها
وف الصباح جاءها تليفون
حسام:سلام عليكم
معلش ياميرال اعتذري ل د.نبيل مش هقدر اجي لحسن ليلي بتولد

ميرال :حقيقي الف مبروك ربنا يقومها بالسلامه لو عاوز حاجه اجيلك
حسام:لا روحي انتي بس بكلم الدكتور تليفونه مقفول لما تقابليه عرفيه الظروف واعتذريله
ميرال :اوك
مجدي :وفرحانه اوي كده ليه
دا لو انتي اللي بتولدي مش هتفرحي كده
ميرال :حسام هيبقي اب انا فرحاناله اوي
مجدي :ياسلام فرحانه لحسام
ومش فرحانه لمراته هتبقي ام
مش صاحبتك بردو
ميرال :اكيد طبعا فرحانه لها
وهي تلميذتي لكن حسام زميل دراسات عليا ولما اخد الماجستير وهو الدكتوراه متفقه معاه هعمل معاه الدكتوراه لانه شغال ف النقط اللي شغاله فيها وفاهم اكتر من اي حد
مجدي :اااه انتو مظبطينها سوا
ميرال :تقصد ايه انا ماسمحلكش بتلميحاتك السخيفه دي
حسام انسان محترم وانا كمان محترمه مش كل الناس زيك
فيجذبها من يدها لااا ياشيخه ثبتيني بالكلمتين دول
ميرال تتخلص منه عن اذنك ورايا سفر وتخرج وتغلق الباب ليلقي بالمخده خلفها بعصبيه يابنت ال…..

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ذهبت ميرال الي الدكتور واخبرته باعتذار حسام عن الموعد لان زوجته تلد مولودها الاول
ففرح نبيل لحسام ووعدها ان يتصل به ل يهنئه علي مولوده السعيد
وتناقشا ف اللمسات الاخيره للرساله
ورجعت
………….
اما حسام ظل قابع امام غرفه العمليات هو ووالدتها
يجوب الطرقه ذهابا وايابا
حتي خرج الطبيب وعليه اثار الفرحه وهنا حسام واخبره بانه رزق بمولود ذكر
ففرح كثيرا وسال عن حالها
فطمانه انها ستنتقل لغرفتها حالا
والعمليه نجحت
وعندما دخلت الغرفه والجميع حولها يهنؤنها
ام ليلي :البنت هتخرج من هنا علي الفيلا
حسام:ليه بقي ماكفاكوش طول الحمل عندك عشان تعبانه تيجي يومين وتمشي شهرين
ام ليلي:مش شايف البنت والده قيصري وتعبانه هتعمل ايه لوحدها عندك ومين يخدمها
حسام:ماتيجي معاها وانا منعتك
ام ليلي:اجي فين انا ف شقتك الضيقه طب احنا عندنا خدم ودادات يساعدوها
اجبهم عندك يقعدو فين
فامسكت ليلي يده
خلاص ياحسام بقي انا تعبانه مش عاوزه خناق بليز ياحبيبي
حسام :ماشي ياليلي
ونزل مقابل لها
المهم انتي عامله ايه وشوفتي الولد شبهي صح
ليلي :اكيد ياحبيبي من حبي فيك لازم يطلع شبهك مش حته منك
حسام :بس عاوزه يطلع عفريت وشقي
لامه
ليلي :كده ياسومه بقي انا عفريته
حسام :اجمل عفريته وحشتيني
ارجعي بسرعه البيت مضلم من غيرك
ومش هستحمل ابعد عن بن ال…. ده
اللي ذلني الكام شهر دول
ومازال الاذلال مستمر وينظرلحماته
فتضحك ليلي ااااه ماتضحكنيش لحسن الخياطه تتفتح
حسام:بعد الشر عليكي حبيبتي
طب انا هشوف الدكتورواطمن هتخرجي بعد كام يوم واحاسب ع المستشفي واروح الكليه اتصلو بيا في شويه حاجات عاوزنها
عاوزه انتي حاجه
ليلي :ميرسي حبيبي ماتتاخرش عليا انا وابنك
حسام:طياره

…………….
اما مجدي انهي اشغاله واتصل بالمحامي
مجدي :عملت اللي قولتلك عليه
المحامي :طبعا ياباشا كل الورق جاهز علي امضاءسعادتك
مجدي :هعدي اشوفه واوقع وانت وثقه بالتوكيل اللي معاك بكره وفعلا ذهب للمحامي ووقع علي الاوراق
وعاد لم يجد ميرال فاتصل بها
مجدي:اتاخرتي كده ليه في حاجه ف السكه
ميرال :لا ابدا احنا جايين اهو بس لسه مخلصه مع الدكتور من شويه
مجدي :ماشي انا مستنيكي عشان في موضوع مهم لازم نتكلم فيه
ميرال :انا علي وصول اهو قربت من الفيلا
وفعلا بعد برهه دلفت من الباب
ليجري كريم فتنزل لمستواه تحتضنه
وتحمله تلف به وحشتني وحشتني اوي اوي اوي شوفت جبتلك ايه
خمن كده
كريم :شيكولاته
ميرال :برافو عليك فاقسني دايما ماعرفش اخبي عنك حاجه
وسمعت صوت من المكتب ينادي
ميراااال
ميرال :استر ياللي بتستر ياتري في ايه
ودلفت لمكتبه
في ايه وايه الموضوع المهم
مجدي وهو مركز ف اوراقه دون ان ينظر لها
المانيا والصين ردو علينا بخصوص التصميم ولازم نروح نتفاوض ونشوف مين الافضل كعرض وكخامه تضمن الجوده العاليه
انا حجزت التذاكر بكره هنسافر المانيا نشوف عرضهم ونقولهم هنفكر
ونروح الصين ونشوف عرضهم ونختار بين الاتنين والافضل نوقع معاه العقد
ميرال :خلاص اوك انا فاضيه اليومين دول لان بعد كده المناقشه مش هبقي فاضيه
فنمضي العقود وعلي ماتتعمل وتتشحن اكون خلصت وافضي للمصنع
علي ماحسام يناقش هو كمان في فتره راحه ليا وبعدها ابتدي معاه الدكتوراه
مجدي :يرفع راسه ويعدل نظارته
خلاص جهزي الشنط عشان حجزت ف طياره الفجر نلحق ننام شويه قبل السفر
ميرال :اوك
وطلعت تجهز الشنط وتحاول ان تعد له شنطته ومتحيره تاخذ ماذا له
ففتح الباب
ميرال :كويس انك جيت
اختار عاوز ايه من البدل دي
مجدي :مش المفرض ان مراتي تختاروتلبسني علي زوقها
ميرال :مش ده بقي لو مراتك
مجدي ينظرها بغضب
روحي نقي اي حاجه فاحضرت بعض البدل والقمصان التي تليق عليها والكرافاتات وبعض الاحذيه وملابس للبيت واقفلت الشنط
فياخذها يحملها في جانب ف الحجره وبجانبها بعض الاكياس

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

استيقظا قبل موعد الطائره بوقت كاف
لتجهيز نفسيهما ودخلت حجره كريم تقبله قبل السفر وتشدد علي الداده ان تاخذ بالها منه ولا تفارقه وتهتم بطعامه وشرابه ولا تتكاسل ان تطمانها فقد اعتطت لها مال كثير لتشحن الموبيل وتحدثها في اي وقت ان حدث له شيء
مجدي :يلا ياميرال بقي هنتاخر ع الطياره هي عارفه الوصايا العشر بتوعك دول مش محتاجه توصيه
خدي بالك منه ياداده واي حاجه بلغينا ف ساعتها
الداده :دا ف عنيا
وانطلقا للمطار وركبا الطائره واستقلا سياره للاوتيل المحجوز لهما به
دخل ياخذ شاور ويبدل ثيابه
وخرج
يلا ياميرال خدي شاور وغيري عشان نلحق معادنا
ميرال :حاضر ثواني وفعلا ذهبت للحمام وارتدت ثيابها وانطلقا ليتعرفا علي اول عرض وتفاصيله وبعد الانتهاء كما اتفقا سابقا قالا سنفكر ف الامر ونرد بعد يومين حتي يفاضلان بين عرض المانيا والصين
ورجعا للفندق دخل اخد شاور
وخرج ارتدي ملابسه وجدها واقفه ف البلكون تنظر للغابه التي امامها وتتذكر يوم ان صارحها حسام بحبه وصدمته انها متزوجه فقد كانت غابه شبيهه بتلك
لتجد من ياتي خلفها يحيطها بذراعيه من الخلف ويهمس باذنها بتفكري ف مين
لتستفيق وتتلجلج وتحاول ان تتحرر منه هفكر ف مين يعني
ليحس بتلعثمها فيجذبها من يدها
طب عيني ف عينك كده
فتنزع يدها منه قلتلك مافيش حد وتدخل وتعطيه ظهرها ليلفها له ويمسكها من خصرها ويشدد عليها
بقولك كنتي بتفكري ف مين
تضع راسها ف الارض
قلتلك مافيش
فيرفع راسها طب عيني ف عينك كده
فلا تريد ان تنظر له فيصرخ بها
بصي ف عنيا
فتنظر لعينيه السوداوتان الواسعتان
وهو ينظر في عينيها العسليتان
صارحيني كنتي بتفكري ف حد
ميرال وهي شبه مخدره من الصدمه لاااء
ويظلا هكذا ليقبلها قبله بشغف غير مااعتادت عليه منه من عنف قبل ذلك
لتستفيق من غفلتها وتضربه في صدره وتبعده عنها وتعطي له ظهرها وتتحسس شفاهها
فياتي من خلفها لما تبقي عوزاني اقف قوليلي اقف
فتلف له بسرعه
انت ايه اللي بتقوله ده
اوعي يكون غرورك صورلك اني عوزاك انا مش طايقاك ولا طايقه تقربلي
مجدي بكل ثقه وغرور لما انتي مش عاوزاني سمحتي بكده ليه
كادت تتحدث
فاوقفها بيده خلصي والبسي عشان ننزل نتعشي
ميرال تعطي له ظهرها وتعقد ذراعيها
مش عاوزه اتعشي
مجدي :هستناكي تحت مش عاوز تاخير
فتجحظ عيناها وتلتفت اليه ليخرج ويغلق الباب
فتصوت عاااااا
وتلقي بطفايه السجاير علي المراه فتتهشم
فيدخل مره اخري
انا مش هحاسب ع المرايه دي هتتخصم من مرتبك ماانتي بتقبضي اد كده
ميرال :سخيف وبارد ورزل ومغرور
مجدي :انا نازل ماتتاخريش مش هستني كتير بدل مااجي اشيلك
اااه في كيس ع السرير البسي الفستان ده ومستنيكي تحت
لتاخذ المخده وتلقيها عليه ولكنه كان اغلق الباب اولا
ارتدت الفستان
ايه اللي جايبه ده
بس شكله خرافه زوقه حلو الجزمه
بس بردو مش طيقاه عشان منه وهمت بخلعه لترتدي ملابسها ولكنها خافت من رده فعله امام الناس
فربما يمزق الملابس التي عليها ان لم ترتدي مايريد فظلت به ونزلت لم تجد غيره ف المطعم
ميرال تتلفت حولها امال فين الناس
مجدي :مافيش ناس انا بحتفل بيكي عشان دي بدايه الشغل اننا نتفق ع التصاميم دي
ميرال :بس احنا لسه ماتفقناش معاهم
مجدي :مااحنا هنا خلاص وهنتفق يا المانيا يا الصين
وتناولا الطعام سويا
تحبي تتمشي بره شويه
احنا طيارتنا الظهر لسه في وقت طويل
هننام ونرتاح ونصحي براحتنا كمان
ميرال :اوك ياريت بدل خانقه الاوتيل

وفعلا خرجا سويا واحست بالبروده فخلع الجاكت ودثرها به
ميرال :لا مافيش لزوم
مجدي :خليه انا مش بردان
ميزه المانيا الغابات اللي فيها دي
ميرال :انت جيت هنا
انا جيت مره ف مؤتمر
مجدي :اه طبعا جيت جوله عشان اظبط الشغل واتفق مع شركات ابعتلهم العينات لما نعملها ولو وافقو نبتدي الشغل والتصدير لفيت بلاد كتير
والله احيانا بعذر طليقتي انها عملت كده كنت بسيبها فترات طويله جدا عشان الشغل وشغل السجاد.كنت ماسكه هنا بالاضافه للدراسه والماجستير والدكتوراه
ميرال :ياسلام هي كل واحده جوزها انشغل عنها شويه تخونه
طب ماانت بحته ورقتين وفضلت محترمه انه زواج وحتي ماتزوجتش وقلت دا مش زواج
لان زواجنا كان عند محامي وفيه اشهار للناس انت واخدني قدام اهل حتتي من بتنا ومعترف اني مراتك
مجدي :ماشي ياستي
ميرال تسند عليه وكادت تقع
اي اي
مجدي في ايه
ميرال رجلي اتلوت
فينظر لها
يعني لازم كعب مش قلتي مابلبس غير واطي ومابقتش البس كعب
ميرال :اعمل ايه جبته للظروف ماينفعش واطي مع الفستان
مجدي بحركه فجاءيه سريعه حملها
ميرال :انت بتعمل ايه
مجدي :هعمل ايه يعني هشيلك
هتمشي ازاي كده
ميرال :لا اكسف ادخل الاوتيل كده ويشوفونا
مجدي :يابنتي احنا ف المانيا الحاجات دي عاديه تلاقي كل واحد لافع حبيبته علي ظهره علي ايده مابيفرقش معاهم كلام الناس
ميرال :اذا مااستحييت فافعل ما شئت
دول قللات الحيا وسفله عشان يعملو كده
مجدي :طب يلا ياسفله
فاتغاظت منه انت قليل الادب نزلني
مجدي :اسكتي شويه بدل مااهبدك ف الارض
فخافت ان يفعلها فتمسكت به ولفت ذراعيها حول عنقه حتي لا يفلتها ويسقطها
مجدي :مش بقولك هبله يعني هعملها مثلا
ميرال :مااستبعدش عليك حاجه
اسكت بقي عشان دخت
مجدي :يمكن تاثير البوسه لسه مستمر ويقهقه
لتغضب وتجز علي اسنانها ليه توم كروز باسني
مجدي :انتي هتخيبي يابت ولا ايه توم كروز ايه وزفت ايه اللي اد كده دا انا انفخ فيه اطيره شكلي ههبدك ف الارض فعلا ابو شكلك ع المسا فورتي دمي قال توم زفت قال
ميرال :الله ماكانتش كلمه انت شوفته جه باسني فعلا اما امرك غريب يااخي
مجدي :لا والله دا اللي ناقص عشان ادفنك انتي وهو ف الغابه دي
فتنظر اليه باستغراب

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

دخل بها للاوتيل يحملها وذهب بها لغرفتهما وضعها علي الفراش
وهم بالنزول
ميرال :رايح فين
مجدي :هروح اعافر مع اي صيدليه اجيب مرهم ورباط ضاغط ماهو هنا كل حاجه بتصرف بروشته طبيب
ميرال :لا انا جايبه كيس فيه بعض ادويه ومراهم ورباط ضغط تحسبا لاي شيء
هاته من الشنطه دي
وفعلا وجده واعطاه لها فاخرجت مرهم والرباط الضاغط من الكيس
مجدي :كويس جاهز انت وعامل حسابك
ميرال :طبعا انا ف سفر و مش ضامنه الظروف
طيب انا هساعدك تقلعي الفستان عشان ادهنلك رجلك
ميرال :لا
مجدي :ماتخافيش هفتح الهايسونج
( هونظام تدفئه مركزيه معمول به ف الدول الاوروبيه عباره عن انابيب تدخل فيها الغاز لتشغيل نظام التدفئه )
وفعلا شغله واحست بالحر الشديد
ففتح لها سوسته الفستان وساعدها في خلعه لتظل بقميصها القصير
ميرال :طيب هات هدومي
فاعطاها الغطاء افردي ده عليكي وهاتي رجلك
ميرال :لا انا هعملها
مجدي :ششششش
ممكن لما اقول حاجه ماتجادلنيش كتير عشان بتخنق علي طول
ميرال :اووووووف
مجدي :لو مش هتقدري تروحي بكره الصين ناجل الحجز مافيش مشكله
ميرال :لا طبعا دي حاجه بسيطه وعلي بكره ان شاء الله اكون كويسه
عشان نخلص بسرعه ونروح اشوف اللي ورايا
مجدي :خلاص براحتك بس لو صحيتي تعبانه مش لازم خالص نروح الا اما تبقي كويسه
ميرال :ربنا يسهل
وربط لها قدمها نامي وارتاحي بقي
وبدل ملابسه لينام بجوارها
ليجدها تحتضنه بيدها وتتاوه فظن انها تريده فقبلها وبعد ان ينتهي
يجدها لا تتحرك فيصرخ بها ميرال ميرال
فيقوم مفزوعا ياتي باحد البرفانات
ويحاول افاقتها
لتتململ وتستفيق تجده عاريا وهي ايضا
فتفزع انت عملت ايه
مجدي :انا فكرتك عوزاني لقيتك بتحضنيني فبوستك ماصدتنيش قلت يبقي عوزاني ولقيتك مستسلمه ليا
وماقلتيش اقف
انا قلتلك لو مش عوزاني قولي اقف
وهقف حتي لو بعمل ايه انتي مانطقتيش
ميرال :عشان كان مغمي عليا
انا حسيت اني دايخه وفجاه فقدت الوعي
مجدي :وانا اش عرفني فكرتك موافقه وعوزاني
ميرال :قلتلك مليون مره يابني ادم لا عوزاك ولا طيقاك افهمهالك ازاي
مجدي :بس طريقتك معايا ساعات مابتحسسنيش بكده وبحس انك عوزاني
ميرال:احساسك غلط عمري ماحسيت بكده
مجدي :واللي حصل قبل العشا
ميرال :انا قايمه اخد شاور
بدل خيالك المريض اللي بيشطح منك
وجاءت تنزع الغطاء فوجدت نفسها عاريه فتتذكر وتصوت عاااااا
وتضع الغطاء مره اخري
فيقوم يحملها بغطاها
ميرال :مش عاوزه منك حاجه
مجدي :هرزعك ف ام البانيو واولعي بجاز بعد كده
يخربيت ام العيشه الهباب
فوضعها وخرج ليجلس علي الفراش ويلقي باي شيء امامه وهي تستمع الي الخبط وخايفه من افعاله ان يفعل بها شيئا
وبعدها خرجت وعندما راها تقفز بقدم
مجدي:مانادتيش ليه مش قلنا مانتحركش عشان تخف
وحملها للفراش وهي متدثره بملاءتها
وتطلب منه ان يناولها ملابسها بخوف
فتناول ملابسها بغل واعطاها اياها
ودخل الحمام
لترتديها بسرعه قبل خروجه وتنام
وهو يخرج يرتدي ملابسه ويمشط شعره وهي تراقبه برعب
فهو في قمه غضبه الان ولو لمح طرفها لا تدري ماذا سيفعل بها
وبعد ان انتهي نام مره اخري بجوارها وكل واحد يعطي ظهره للاخر منهم الخائف ومنهم الغاضب
وف الصباح استيقظا ليطلب الافطار
مجدي :رجلك عامله ايه
ميرال :الحمد لله كويسه
مجدي :هتقدري تسافري ولا نلغي
ميرال :لا خلاص بقيت قادره امشي عليها ومش هلبس الكعب ده تاني
تقول قصير ولا قزمه حتي مش هلبسه
مجدي :ينظر لها يعني لبستيه عشان قلتلك انتي قصيره
ميرال تنتبه لما قالت
لا طبعا انا لبستها عشان ماينفعش حاجه واطيه ع الفستان
مجدي:ااااه
طب افطري افطري عشان نلم شنطنا ونحاسب ونطلع ع المطار
ميرال :مش قادره معدتي تعبانه بتتعب ف السفر
مجدي:عشان ماتدوخيش زي امبارح
ميرال :هبقي اكل ف الطياره
انا بحب اكل الطياره
ينظر لها ويبتسم عيله والله العظيم

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

مجدي :اشيل ولا ايه
ميرال بخضه لاااا انا بقيت كويسه اهو واخذت تتنطت علي قدميها
مجدي :خلاص خلاص مصدقك يلا بينا وانطلقا للصين
وبعد وضع الحقائب ف الاوتيل ذهبا للموعد المتفق عليه مع الشركه واعتطتهم العرض
مجدي ينفرد بميرال
ايه رايك كدا قدامنا العرضين
ايه الافضل انتي ادري
ميرال :شوف العرضين واحد لكن هنا في ميزه ان هيطعمو التروس بماده سموث هتقلل الاحتكاك وتقلل تاكل التروس وكده عمرها الافتراضي هيطول وكمان مش هتحتاح تغيرها كل شويه وتعملك ديفوهات وعيوب ف الشغل بتاعك
مجدي :تمام يبقي ع البركه نمضي هنا
ميرال :والزياده اللي هتدفعها هنا تمنها فيها هتوفرلك بعدين وتكون مكسب ليك
مجدي :اوك
وبداو في امضاء العقود
ورجعوا الاوتيل
اخذوا شاور
مجدي البسي بقي في مطعم سوشي تحفه جمب الاوتيل بعد شارعين هناخدها مشي مش لازم تاكس الا لو تعبانه اتصل استدعي تاكس
ميرال :مالوش لزوم نتعشي هنا
مجدي :نيجي هنا ومانزرهوش لا طبعا
ميرال :خلاص اوك
وفعلا ذهبا سويا للمطعم
مجدي :هنا بقي بيعملو الحاجه قصادك لما يكرهوكي ف عيشتك بس لذيذه
ميرال :طب طالما مضايق منهم جايبني تضايقني معاك يعني
مجدي :امال اتشل لوحدي لحد مايعملوه لازم تشاركي جوزك
وبعد فتره يلتفت ليجد زوجته السابقه مع عشيقها
فاتفل بجانبه
واستشاط غضبا قومي بسرعه من المكان القذر ده بقي يلم
ميرال باستغراب
احنا لسه ماتعشناش
مجدي نتنيل ف اي داهيه قومي بقولك
ميرال :ولا تدري ماسر غضبه
حاضر حاضر بس الدنيا بتشتي
مجدي :مش مهم
وخرجو من المطعم وهي لا تدري ماسبب تعكير مزاجه هكذا ولكنها اجزمت انه مجنون بالفعل
ولكن المطر كان شديد فخلع الجاكت وامسكه فوقها
ميرال :ممكن اسالك ايه اللي حصل جوه ده انا ماقلتلكش تعشيني بره
انت اللي صممت والاخر تعمل كده
انا مش فاهمه ليه بتعمل معايا كده😢
مجدي :اولا انا ماعملتش كده بسببك
انا شوفت طليقتي وعشيقها ماطقتش اقعد معاهم ف مكان واحد
ميرال :لسه بتحبها
مجدي :احبها
لا طبعا انا قرفان منهم
دي واحده ساقطه احب مين
ميرال :طب وانا لما اجوزتني زمان كنت بالنسبالك ايه
مجدي :هسيبلك انتي التعليق
ميرال :انا ماكنتش ساقطه انت جيت خدتني من بيتي وسط الناس والكل كان عارف اني مراتك
مجدي :ماشي لو ده هيريحك
ميرال :انت بتاخدني علي اد عقلي
مجدي :يوووه اعملك ايه يعني
ميرال:طب ليه دلوقت متمسك بيا كده
عشان الشغل وتضمن اني تحت ايدك
مجدي :وبعدين بقي مش هنخلص من الموال الاغبر ده
ميرال :لا مش هنخلص انا ماصدقت الاقي نفسي
اما معاك بحس اني عبده لك
مجدي :ليه مشغلك معايا بالسخره
انتي بتاخدي مرتب خيالي مافيش حد ف سنك وف مركزك ياخد زيه
ميرال :مش عوزاه عاوزه استرد ذاتي واثبت نفسي
مجدي :انتي معايا برفعك لاعلي حاجه
انتي لما نوصل بالمنتج بتاعنا للعالميه انتي هتبقي اشهر واحده بالمجال
وشركات عالميه هتتهافت عليكي
انا اثقلت الدراسه بتاعتك بالتطبيق العملي
لكن انتي مخك وسخ ومافيش فايده فيكي مش هتفهمي الا اللي ف نفوخك وكرهك ليا بيعمي عنيكي عن الحقيقه وعن كل اللي عملته معاكي
واعتقد اني عوضتك واسترديتي كرامتك وبقيتي حرم مجدي الدمنهوري
في كتير مايحلموش بكده ولا مجرد مقابله معايا
لكن ازاي الباشمهندسه وتركيبتها الغريبه وماضيها اللي ملازمها ومش عارفه تتخلص منه وهيفضل واقف ف طريقها
ميرال :لو نسيت كل حاجه هنسي اني مش ممكن ابقي ام
هتعوضني ازاي قولي فهمني
مجدي :عوصتك بكريم وسيبتك تربيه زي مانتي عاوزه اعملك ايه تاني
ميرال :خلاص اسكت ماتعملش حاجه
مش طايقه اسمع صوتك اصلا
ورفعت راسها له
ايه ده انت حاطط الجاكت عليا انا بس انت بقيت مبلول خالص ازاي تعمل كده وانت لابس قميص بس
مجدي :يعني ارفعه لفوق خالص عشان يطولني
انتي اللي كنتي هتتغرقي
ميرال :بس كده هتتعب وبدا بالفعل يعطس ويكح
مجدي :ماتشغليش بالك قال يعني خايفه عليا اوي

ميرال تحدث نفسها :بارد ورزل ربنا يخدك
ووصلو للاوتيل
اخذ شاور وابدل ملابسه الغارقه ونام قبل ان ينزل للعشاء
وخرجت هي من الحمام وجدته مستغرقا بالنوم فابعدت يده لتنام
فوجدته ساخنا بشكل مرعب
ميرال :يالهوي دا مولع نار
وتناولت كيس الادويه اخرجت مضاد وخافض واسندته وهو تائه لا يقوي علي فعل شيء واعتطه الدواء واخذت تضع له الكمادات ونامت وهي جالسه بجانبه وعليه الكمادات واثناء الليل كانت تستمع له وهو يتلفظ ببعض الكلمات الغير مفهومه ولكنها كانت تميز اسمها واسم كريم بين هذه الكلمات
واستيقظ هو وجدها غفوت بجانبه وهي جالسه وعليه الكمادات
ليحاول ان ينزلها لتنام علي الفراش
فتستيقظ انت كويس
مجدي :الحمد لله
فتهم بالقيام لتاتي بالعلاج
فيجذب يدها ويقبلها وهو ينظر لها
متشكر ع اللي عملتيه معايا
فتسحب يدها
مافيش داع اي حد مكاني كان هيعمل كده واحضرت العلاج وتناوله واستدعت الطعام بالغرفه
واصبحت تعطيه بعض السوائل الدافئه من شاي بانواعه المشهور هناك بالليمون وبالفراوله وبالنعناع يباع في باكتات
وايضا طلبت شوربه خضار للغداء
حتي اصبح صحته جيده
مجدي :البسي اللي ف الكيس التاني ده انهارده عشان حفله امضاء العقود
ومش لازم كعب عالي
ميرال :بس انت تعبان لسه
فيكح انا بقيت كويس خلاص وقادر اقوم وامشي واتحرك متشكر علي تعبك معايا
وفعلا ذهبا الحفله لتوقيع العقود صوريا فقد وقعوها ف المكتب ولكنه بروتوكول متبع للشركات
ولابد ان يفتتح الرقص هو وزوجته
ميرال :لا انا بكسف ومارقصتش من زمان مش هعرف
مجدي :انتي ناسيه اول مره قابلتك رقصنا ف حفله ماجي
ميرال :دا كان زمان وهريت رجلك وكنت بدوس عليها انت ناسي
مجدي :لا مش ناسي
بس دا بروتوكول لازم نعمله يلا انا هساعدك
وفعلا افتتحو الرقصه وبعدها قدم الجميع حولهم يرقصون
ميرال :ممكن نقعد بقي انا مكسوفه اوي
مجدي :انتي مع جوزك هو انتي بترقصي مع حد غريب
ولو تعبتي اشيلك
ميرال :انا عامله علي تعبك انت
انت لسه تعبان ماشفتش نفسك كنت ازاي امبارح
مجدي :اتخضيتي عليا
ميرال ؛ مش اوي بس خفت يجرالك حاجه وانا هنا لوحدي هعمل ايه
مجدي :ماشي يلا الرقصه انتهت
وبعدها اتفقا مع الشركه عندما تجهز تشحنها الشركه لهم
ورجعوا الي ارض الكنانه مره اخري

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

انتظمت الحياه مجدي بعمله ينتظر الشحنه ويباشر شركاته
وميرال تحددت المناقشه
وفي يوم المناقشه
كان حسام ومجدي وكريم في قاعه المناقشه
وعند الانتهاء وتداول الحكام
جري حسام عليها
كنتي هايله
ميرال :عقبالك ياحسام
حسام خلاص هانت اهو وهيتحدد المعاد
ميرال :وليلي عامله ايه وابنك
حسام :اهي غرقانه ف شبر مايه معاه
والله حاسس اني لااتجوزت ولا اتنيلت

اااه صحيح
مش هتنازل عن انك تسجلي معايا الدكتوراه ولا غيرتي رايك
ميرال :لا طبعا انت اكتر واحد فاهمني
حسام:زي مانتي اكتر واحده بتفهميني
فجاء مجدي
اجيب شجره واتنين لمون وكرسيين
بدل مارجليكو تعبت من الواقفه العاطفيه الرومانسيه دي
دا انا قلبي كان هيقف من الحب اللي ولع ف الدره
حسام:انا ماسمحلكش تكلم معانا بالاسلوب ده
مجدي:انت مين انت ياحته بتاع مااستعناش اجيبك تمسحلي جزمتي
عشان تقول اسمح وماسمحش
بس العيب مش عليك
العيب ع المدام اللي بتحمل اسمي وممرمغاه ف التراب
ميرال :احترم نفسك يامجدي والزم حدودك
انت عارف كويس اني عمري مااعمل حاجه غلط
فهم حسام بالكلام لتوقفه ميرال
معلش يا حسام امشي انت دلوقت ومتشكره علي وقفتك معايا
فنظر لها وبغيظ ماشي يا ميرال عشانك انتي بس
وبالفعل مشي حسام
ونظر لها مجدي بغضب واحتقار
انا ماشي واخذ كريم ف يده
فجرت وراءه تديره لها
انت بتبصلي كده ليه
انا ماعملتش حاجه غلط انت اللي اي علاقه محترمه بتحولها لعلاقه مشبوهه
حسام مش اكتر من زميل وكان قدامي قبل كده كان ممكن ارفع قضيه طلاق او ابلغ واتطلق واتجوزه
مجدي :وماعملتيش كده ليه ولا عشان تفضلي دايما شهيده الحقير اللي هو انا
انا اصلا ماكنتش موجود ولو عملتي كل ده كنتي هتخلصي مني بسهوله بس انتي ماعملتيش
ليه ليه ودا اللي نفسي افهمه
ميرال :معرفش معرفش 😢😢
كنت خايفه منك ومن تهديداتك حاولت ابعد عنك باي شكل وعشان كده معرفتش انك مسافر
انا قلت طالما مش هستفزه يبقي خلاص هتسيبني ف حالي
مجدي :ياسلام وتفضلي السنين دي كلها علي زمتي وتضيعي شبابك
ولما انتي بتحبي حسام ده ماقلتلوش ليه وكان وقف جمبك لو بيحبك
ولا خايفه يعرف حقيقتك زمان ويحتقرك
ميرال :تصدق اني غلطانه اني بكلمك اصلا
عمرك ماهتفهم
مجدي يميل عليها
مات الكلام انا ماشي وحسابنا ف البيت .
بعدها اعلن الحكام النتيجه واخذت الدرجه العلميه واصبحت مدرس مساعد
……..
حسام :يا لولا هنصوم ولا ايه مافيش فطار همشي علي لحم بطني كده زي كل يوم
ليلي:يوه ياسومه ابنك مصحيني طول الليل كل اي حاجه حبيبي هموت وانام
حسام:والغدا اخباره ايه بانيه ومكرونه او ديليفري بردو
انا بطني نشفت ارحمي امي العيانه نفسي اشوفلك طبخه
هو عشان عرفتيلك اكله هتقرفي امي بيها انا هرجع بانيه
تصدقي انا هضرب كشري احسن

ليلي :خلاص هاتلي علبه معاك
حسام:لا انتي بالذات هتاكلي البانيه بتاعك
فتاتي عليه بدلع
اخس عليك يا سمسم انا ماصدقت انه نام وعاوزه انام هاتلي معاك نضرب سوا
حسام :يعني الواد نام وواقفه كده قدامي مابتنطقيش
ليلي :لا حسام انا عاوزه انام ثم انت لابس ورايح الشغل
حسام واهو ابو ام الشغل
وحملها يعني لااكل ولا حاجه تانيه
طب نستنفع منك بشلن حتي
فتضربه ف صدره بقي كده يعني انا ماليش لازمه
حسام بخبث مش اوي يعني

ليلي :اوووو زيزو صحي
فهبدها ع السرير
ابو ام العيشه ع اللي عايشنها
انا ماشي واحتمال مارجعش
ليلي :اخس عليك ياسومه
وانا اعمل ايه هو ابني لوحدي مش ابنك انت كمان
واهون عليك تسيبني
حسام:ايوه ياختي كلي بعقلي حلاوه

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

رجعت ميرال بعد المناقشه
كان مجدي في مكتب الفيلا
وعندما سمع صوتها تداعب كريم كعادتها عندما تصل
نادي عليها بصوته الجهوري
فدلفت للمكتب
نعم عاوز تواصل وصله التهزيق اللي هزاتهالي هناك
فاقترب منها يجذبها من ذراعها مقربها اياه
يعني انتي مش حاسه انك تستحقيها
ميرال تحاول التخلص منه
لا مااستحقاش وانا ماغلطش انت اللي عقلك المريض بيصورلك حاجات غلط
مجدي:ماشي ياميرال ويجز علي اسنانه
هفوتها المره دي بمزاجي لكن ياريت تحترمي الراجل اللي اسمك مقترن باسمه انا مش عيل صغير انا راجل ليا وزني ف السوق واي كلمه او صوره كده ولا كده تتنتور هتهز سمعتي ف السوق ودا لايمكن اسمح بيه دا بموتك ويمسكها من رقبتها
انتي فاهمه بموتك
ميرال :اي وسع هتخنقني
فيتركها امشي من قدامي
ميرال :عارفه اني ماهمكش وكل ده عشان شكل سيادتك ف المجتمع
مجدي :ااااه لما ابقي اطلقك ابقي دوري علي حل شعرك
امشي اطلعي فوق لحسن قسما عظما احبسك هنا ف الفيلا ولا في دراسه ولا تدريس ولا خروج من اساسه
ميرال :اه لكن مصنعك طبعا اروحه
مجدي بنرفزه يولع المصنع باللي فيه
امشي غوري من خلقتي
فجرت الي حجرتها مسرعه تبكي
حتي اليوم اللي المفروض اسعد يوم ف حياتي وخدت فيه الماجستير
ينكد عليا فيه كده😢😢
وذهبت لوالدتها تبكي في حضنها
خلاص ياماما مش قادره استحمل اهناته اكتر من كده
امها :في ايه بس
فقصت لامها ماحدث
امها:ماتزعليش نفسك حبيبتي
بس معلش هو راجل وصعب اي راجل يشوف مراته بتكلم غيره
ميرال :حتي انتي ياماما
هو شافني ف كافيتيريا ولا مطعم
ولا شافني ف حضنه
دا هيبقي المشرف بتاعي وبيباركلي
ع الماجستير
لكن ده ازاي يلقيني سعيده وماينكدش عليا
امها :انا اه جاهله بس مجدي بيغير عليكي
ميرال :هو ده يعرف يحب دا مجرد اله تعمل فلوس وشغل بس
امها بكره تقولي ماما قالت
ميرال :لا ماتحلميش
ده مش ممكن يحب الا نفسه
انسان مغرور
ربنا يخلصني منه
امها :شوفي يابنتي انتي عارفه كنت بكره مجدي اد.ايه بعد الي حصلك بسببه لكن مجدي الي رجع شخص تاني مختلف مابقاش العيل المستهتر
بقي راجل مسؤول وعليه حمل كبير جدا علي اكتافه شركات ومصانع
ومايقدرش الا انه يبقي اد المسؤليه عشان يسلمها لابنه من بعده
ماتلوميش عليه انه عملي شويه
شغله اللي خلاه كده والمسؤليه اللي عليه تقيله مش اي حد يتحملها
دا بالعكس بيكبر ويوسع الشغل
ميرال :فعلا هو مالوش الا الشغل بس
حب حياته الشغل
امها :ماتنسبش انه معاكي مش زي الاول دا بقي جوزك رسمي ولازم تراعي شعوره قدام الناس وتحترميه ع الاقل لحد مايطلقك دا مش قليل
دا راجل مركز وهيبه قدام الخلق
ويلاقي مراته واقفه مع غيره بدل ماتروحله هو جري
ميرال :اروحله بتاع ايه انا قيلاله دا جواز ورق ومصلحه وصفقه مش اكتر
امها:لكن اقله تراعي مشاعره قدام الناس
لكن بينك وبينه ولعو ف بعض مش هيكلم
لكن قدام الناس اتقي شره وانتي عارفه شره
ميرال :وايه اللي جابرني علي كده
استحمل ليه
امها:زي مااستحملتي زمان وماكانش كده
جايه تقفي قدامه دلوقت وهو حوت من حيتان السوق
لايميها يابنت بطني واستهدي بالله بدل ماتخسري حاجه تانيه
ميرال :هيموتي يموت ماعدتش فارقه معايا

وخبطت الداده
فاذنت لها ميرال بالدخول
الداده :اتفضلي يابنتي
ميرال :ايه ده
الداده معرفش البيه قالي اسلمهالك
فتحت الهديه وجدت خاتم سوليتير
عليه اسمها ميرال
وكارت مكتوب به مبروك وعقبال الدكتوراه

ميرال :😢😢😢
شايفه بعد مايعمل فيا كل ده
يعمل ايه قلتلك دا مجنون رسمي مش مصدقاني
امها :وانا قلتلك ايه
ميرال :لا دا خايف عشان ماسيبلوش الشغل بتاعه
وهو مش هيشتريني بالخاتم ده
وقامت مسحت دموعها
ياتري ناويه علي ايه ياميرال

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

نزلت ميرال له وهي في قمه غضبها
ودلفت الي المكتب بعصبيه وامسكت يده ووضعت بها الخاتم
ليقبض علي يدها
ايه عوزاني البسهولك بنفسي
فجحظت عيناها
لا يااستاذ مش انا اللي تهني وترجع تشتريني بحته خاتم مهما كان تمنه اسفه اوي خليهولك
فامسك يدها بقوه والبسها الخاتم
وانا لما اجيب لمراتي هديه ماترجعهاش ليا تاني
فاخذت تبدل بقدميها كالاطفال من الغضب
انت بارد اوي ومستفز
وهمت بالمشي ليجذبها اليه فترتطم بصدره العريض
فيحيطها من خصرها ويشد عليه بذراعه
مجدي :مبروك وعقبال الدكتوراه
فتدمع عينيها
مجدي :يخربيت غم النسوان
نتخانق يعيطو نصالحهم يعيطو
فتخبطه ف صدره ماتقولش عليا نسوان
مجدي :امال انتي ايه جنس تالت
ميرال :انا بنات
مجدي يميل علي اذنها
كل اللي حصل بينا ده ولسه بنات
فاتنرفزت
وسع بقي
فشدد احكامه عليها
عندك فستان ع السرير البسيه عشان حاجز مطعم نحتفل بمناسبه الماجستير بتاعك
ميرال :وانا مش عاوزه اخرج معاك
فنظر بعينيها وهي ايضا ليقبلها
وبعدها تضربه بصدره قلتلك بس ماتعملش كده وماتقربليش تاني
مجدي يميل عليها
وانا قلتلك لما تعوزيني اقف قولي اقف مش لازم الضرب والحركات دي
فاغتاظت منه اكثر
وحاولت التحرر من قبضته
وسع كده ومش خارجه معاك وطلعت لوالدتها وهي سارحه
امها :في ايه يابت متنحه كده ليه عملك حاجه
ميرال بذهول باسني
امها:ايه
ميرال تدارك ماقالت
اقصد لبسني الخاتم غصب عني
امها :وريني كده
الله جميل اوي مبروك عليكي حبيبتي
ميرال تنظر للخاتم
اه شيك اوي الله يبارك فيكي
ثم تتدارك ماقالت
ايه ده لا انا مش عاوزه منه حاجه
فيخبط مجدي ويدلف للحجره
ازيك ياحماتي ويجذب ميرال من خصرها اليه لتصبح بجانبه ويده ملتفه حول خصرها
امها :ان شاء الله تسلم ياحبيبي
مجدي :صحتك عامله ايه محتاجه حاجه
امها باستغراب
لا ياحبيي الحمد لله خيرك سابق عوزاك سالم يابني
مجدي :يلا ياميرال مش هنخرج
ميرال :لا انا دايخه وهنام مع ماما
امها :ماما ده ايه انتي بترضعي
روحي مع جوزك
فاحست ميرال بدوخه بعض الشيء
فاسندها مجدي وحملها
انتي بردو ماكشفتيش علي موضوع الدوخه دي بدل ماتكون حاجه خطيره
اكتشافها ف الاول احسن
ميرال :لا ده ارهاق بس لاني ماكنتش بنام بسبب الرساله
نزلني بقيت كويسه
مجدي :لا هوديكي لاوضتنا بدل ماتدوخي وتقعي
عن اذنك ياحماتي
امها :اتفضل ياحبيبي
واسمعي كلام جوزك واكشفي لو بتجيلك كتير
ميرال :لا مش كتير اوي لما برهق نفسي بس ماتشغليش بالك
واخذها مجدي للفراش
مجدي :خلاص بلاش خروج وهلغي حجز المطعم عشان ترتاحي
ميرال :لو عاوز تروح انت روح
مجدي :هروح احتفل بنفسي يعني
خلاص ماتشغليش بالك والغي الحجز بالتليفون
ودلف للحمام لياخذ شاور
وهي خلعت ملابسها لتظل بالبيكيني
وتبحث عن ملابسها فلم تجدها فذهبت للدولاب تبحث عن ملابس اخري
فخرج متدثرا بفوطته
ليجدها تحاول اخذ قميص نوم من اعلي ولا تطاله فياتي من خلفها يحيطها بذراع وبالاخري ياتي لها بقميص ويميل عليها
طب ليه الحركات دي بقي
فتلتفت له
انا بتاعه حركات
انت مفكر بعمل كده عشانك تبقي غلطان
انا بس مالقتش هدومي اكيد الداده خدتها ف الغسيل
فكنت بدور علي غيرها ومش طيلاها
مجدي بطريقه مستفزه
خلاص خلاص مش لازم تبرري حركاتك
ميرال :يوووه هيقلي حركاتك بردو
انسان مستفز فعلا
وشدت منه القميص هاااات وارتدته بعصبيه وهو ينظر لها من خلال المراه وهو يمشط شعره ويغني ويخفي ابتسامته وهي في قمه عصبيتها منه لتنام وتشد عليها الغطاء بطريقه عصبيه

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

جاء مجدي لينام بجانبها وجاء يحتضنها من الخلف
انتي لسه زعلانه
ميرال :ودا يهمك
مجدي :لا ابدا بس بدل مايجرالك حاجه وانتي نايمه زعلانه وتحمليني ذنبك
فالتفتت اليه
لا ما تخافش مش هحملك الذنب شكرا اوي
ليجدها امامه وجها لوجه
ممكن نعمل هدنه سوا شويه عشان ماينعكسش ع الولد وع الشغل
ميرال :اوي اوي ماهو ده اللي يهمك طبعا الشغل
تصبح علي خير وادارت له ظهرها
وهو هكذا
واستمر الحال هكذا بين جذب وشد
ومباشره العمل
حتي خرجت اول عينات سيرسلها للشركات العالميه وينتظر الرد
وبعد فتره دلفت الي المكتب
وكان ينظر باللاب ليقوم منتفضا
ويقف امامها ممسكا يديها ويقبلهما
مبروك علينا يااحلي حاجه حصلتلي
كانت تريد ان تقول له وانت اسوء حاجه حدثت لي ولكن اثرت الصمت
ميرال :خير في ايه
فحملها ودار بها
اخيرا حلمنا اتحقق الشركات وافقت نصدرلها من العينات بتاعتنا
ميرال لم تخفي فرحتها فهو انجاز لها ايضا وتطبيقا عمليا علي رسالتها
وانزلها مجدي
اؤمريني اطلبي اللي انتي عوزاه هنفذه فورا
ميرال :طلقني
مجدي يخبط علي المكتب
انتي ليه عاوزه تنكدي عليا
ليه ف قمه فرحتي تعكنيني عليا
وكريم هتسبيه بسهوله كده
ميرال :لا طبعا ماهو ده اللي عاوزه اكلمك فيه
انا بقي معايا فلوس كتير من المرتب الي بتدهوني هجيب شقه ف ارقي منطقه واخد كريم معايا انا وماما
انت اصلا مابتشفهوش بدل ما بتسيبه للداده
وانا هربيه وانت تعالي شوفه وتابع ف اي وقت معايا تربيته مش هقولك لا بس ماتحرمنيش منه
مجدي :دا انتي مظبطه امورك اوي
ولو رفضت
ميرال :بليز مجدي ماتحرمنيش منه وهدخله احسن مدارس واصرف عليه زي مانت عاوز والعربيه بالسواق هتوديه بس ماتبعدوش عني
فيجذبها من يدها
انتي الي عاوزه تبعدي عنه او تبعديه عني عشان تنتقمي مني
ثم المصنع محتاجك لسه احنا بدانا الشغل الجد
ميرال :وانا والله ماهسيب الشغل وهتابع زي الاول بس عاوزه حريتي
انا تعبانه
ثم داخت
مجدي :ميرال ميرال
انتي بردو ماكشفتيش
ميرال :ماكنتش فاضيه
فحملها للسياره
الي مستشفي كبير
الدكتور :بتحسي بايه
ميرال :دوخه من وقت للتاني
الدكتور :البيريود منتظمه
ميرال :تقصد حمل يعني انا شايله الرحم
الدكتور :طب ممكن تيجي معايا حجره السونار
واخذها هي ومجدي الي هناك
الدكتور :مين قالك انتي شايله الرحم
ميرال :كنت حصلي نزيف ورحت المستشفي والدكتور قالنا الطفل نزل والرحم كان علي وشك الانفجار وشالوه
الدكتور :مستشفي ايه بالظبط اللي حصلك كده ومن امتي
ميرال :من سنين طويله ومستشفي …..
الدكتور:انا كنت فيها زمان
انا فاكر حالتك
انا شلتلك مبيض من الرحم مش الرحم نفسه انتي حامل ف الرابع
ازاي ماحستيش انك حامل
ثم انتي مش كانت بتجيلك البيريود ازاي هتيجي ومافيش رحم
ميرال :معرفش مخدتش بالي لان كل فتره طويله كان ينزل دم ومعرفش من ايه وماحاولتش اشغل بالي بقت عاده يعني
الدكتور:الرحم يابنتي في مبيضين خاصين بالتبويض كل 28 يوم ينتج مبيض بويضه اما تخصب وتبقي جنين
او مايحصلش وتنزل مع البيريود
انتي بقي نظرا ان مافيش مبيض منهم فالتاني شغال كان الاول موجود فبتجيلك كل 56 بمعني مره ومره لا
ميرال :بصراحه ماحسبتش كان كل فتره طويله مادتهاش اهميه وماتخيلتش انها دوره ماجاش ف بالي حتي
انتي نسبه حدوث الحمل طبعا عندك اقل من العاديين لكن سبحان الله حدث الجماع فوقت التخصيب عندك وحدث الحمل
الدكتور :بس انا ماقلتلكيش شلت الرحم
ميرال :لا مش حضرتك دكتور صغير كده كان بيمر
الدكتور :اااه انا فعلا كنت رايح عمليه وقلت لدكتور يباشر حالتك علي مارجع وقلتله الرحم كان علي وشك الانفجار والمبيض ملتصق بيه فشلناه
بس كنت اقصد المبيض مش الرحم
هو فهم غلط وبلغكو
ميرال :يعني انا حامل بجد
انا حامل يامجدي
هبقي ام بجد
مجدي :مبروك ياميرال
وخرجت من عند الدكتور لاتعي بمن حولها وكانها في عالم اخر

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

مجدي :اظن انا كده عملت اللي عليا وزياده وزي ماخدت منك ابنك رجعتلك ابنك تاني من لحمك ودمك تحملي وتولدي وترضعي زي مانتي عاوزه
وسمعتي الدكتور قال ترتاحي
مش عاوزين تنطيط
ميرال :سنين عمري اللي ضاعت هترجعهالي ازاي انت لو عشت لحظه من اللي عيشتهالي ف رعب وقلق وخوف وحرمان من الامومه
ماكنتش قلت كده مافيش حاجه تمحي السنين دي كلها انا اه فرحانه اني حامل وهبقي ام بس ماكنتش عوزاك تبقي ابوه
ماكنتش عاوزه حاجه تربطني بيك
مجدي :خلاص ياميرال اقفلي ع الموضوع مش عاوز ازعلك وانتي حامل المهم خدي بالك من نفسك وبلاش مجهود
ميرال :والمصنع
مجدي ؛ هجبلك العينات البيت وتباشري العمل وتدي التعليمات من الفيلا
ميرال :ازاي يعني مش للدرجه دي
انا بس مش هنزل علي طول لما الموضوع يستدعي التواجد هروح بس امر وارجع لو مافيش حاجه خلاص في يبقي نصلحها
مجدي :انتي حره اللي يريحك اعمليه
فتنظر له
ميرال :انت بتكلمني كده ليه
مجدي :يوووه اعملك ايه
اكلمك ازاي دي حاجه بقت تطهق
ميرال:😢😢 خلاص طلقني طالما مخنوق مني كده
مجدي :واللي ف بطنك ده مين هيربيه
ميرال :انا هربيه
ثم نظرت اليه

ااه قول كده بقي هتعمله حجتك عشان ماتطلقنيش
ودا حصل امتي ده دا بيقلي حامل ف الرابع
مجدي :هتلاقيه حصل ف المانيا ويغمز لها وتقوليلي مغمي عليكي
فتنظر له والله كان مغمي عليا
انت الي بتستهبل يعني ماحستش اني مغمي عليا تروح تعمل كده
مجدي :واحده جايه تحضني وتعملي اصوات وحركات انا ايه عرفني انها دايخه ولا هيغمي عليها
ثم انا لما بدات كنتي فايقه لسه
ميرال :اه بس ماكنتش قادره انطق وبعدها فقدت الوعي وانت كملت عادي
مجدي :مانا معرفش بقي فكرتك مستسلمه
ولو ماكملتش ماكانش ولي العهد جه
ادعيلي بقي
ميرال :ربنا يخدك
مجدي :اه ياجزمه بقولك ادعيلي مش ادعي عليا
خيرا تعمل شرا تلقي
ووصلو للفيلا دخلت لوالدتها تحكي لها عما حدث
لتزرغط وتفرح لها من قلبها اخيرا ابنتها ستصبح ام وتنتهي منغصات حياتها
ودخل مجدي
يلا عشان ترتاحي مش عاوزين مجهود انتي سمعتي الدكتور
وقالك الدم اللي بينزل عليكي ده مؤشر خطر عشان بتجهدي نفسك لازم راحه تامه علي ظهرك
ريحي اسبوع كده نامي علي ظهرك
ولو اي حاجه حصلت ف الشغل هجبهالك لحد عندك وهنقلهالك صوت وصوره بكاميرات المصنع وتعملي متابعه يوميه وانتي هنا فتره بس علي مايثبت زي الدكتور ماقال
امها :اسمعي الكلام يابت ماصدقنا
ميرال باستسلام حاضر

وارتاحت ميرال فعلا ولكن جاء موعدمناقشه حسام
فذهبت الي هناك
وبعد ان انتهي باركت له
حسام :فينك مابشوفكيش ليه
ميرال :الحمل تاعيبني
حسام :انتي حامل
ميرال :اخيرا ياحسام كنت فاكره اني مبخلفش واني شلت الرحم اتضح انها سؤ فهم وبقيت حامل اخيرا
حسام:الف مبروك
عشان كده ماكنتيش عوزانا نتجوز لانك مابتخلفيش
ميرال :الموضوع اكبر من كده بكتير
انا هريحك وقصت له قصتها
حسام :وماقلتليش ليه كنت وقفت جمبك طز ف العيال المهم عندي انتي
ميرال :خلاص ياحسام انت اجوزت وخلفت وانا كمان هخلف
امال فين مراتك
حسام :مراتي بسخريه
مراتي ملخومه ف ابنها انا اخر اهتماتها
ميرال :اعذرها ياحسام هي صغيره ودلوعه مش واخده علي المسؤليه دي والطفل مش حاجه بسيطه
كانت ليلي تقف ع الباب وتحمل طفلها
لتدخل وكانها لم تسمع شيء
لتعطي زياد لحسام
مبروك ياحبيبي
حسام :ليلي انتي هنا من امتي
ليلي :ماتشغلش بالك
والتفتت لميرال
ازيك ياميرال
ميرال :ازيك ياليلي كنت لسه بسال حسام عنك
ليلي :اااه خدت بالي

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

مجدي :انا طرحت جزء من المنتج بتاعنا ف السوق المحلي ومكسر الدنيا
ميرال :الف مبروك
والشحنه قربت تجهز للتصدير خلاص بنفنيش فيها
مجدي :انا فرحان جدا المبيعات هنا فوق الوصف
طبعا منتج خامه وجوده عالميه وارخص من الماركات
ميرال :ربنا يستر لان ده في خساره لناس تانيه بتستورد الماركات دي
مجدي :اعلي ماف خيلهم يعملوه
…………..
عادل :فينك ياسي نبيل سايبني ف العكه دي لوحدي
نبيل :عادل باشا
معلش كنت مسافر للعلاج وقافل موبيلاتي بتاعه الشغل
الدكاتره كانو مانعين عني اي توتر
عادل :سايبني اتجلط انا هنا
ماشي تعالي الشركه عندي فورا
انت مش عارف الاخبار
نبيل :انا لسه واصل من المطار معرفش حاجه لسه ولسه فاتح الموبيل
خير اديني نبذه
عادل :تعالي ماينفعش التليفون احنا ف كارثه مصيبه
نبيل ؛ كده ف وشي اول اما اوصل
بترحبو بيا بعد الغيبه الطويله دي
ماشي هدخل الشنط الفيلا وجايلك
عادل :منتظرك ماتتاخرش
…………….
نامت ميرال بعد مجهود لان قاربت الشحنه ع الانتهاء وهي تبذل مجهود مضاعف للانتهاء منها
وجاء مجدي من وراءها وهو يحتضنها وممسك ببطنها
خدي بالك من الطفل كويس اوي
انتي بتجهدي نفسك زياده عن اللزوم
ميرال :يعني يهمك اوي
مجدي :اكيد طبعا كفايه انه منك
ميرال :اه وانا غاليه عندك اوي الصراحه
انت خايف علي ابنك مش عليا
ثم انت عندك غيره
مجدي :اكيد طبعا كلهم غلاوه واحده
بس ده قلتلك منك انتي
ثم عندنا غيره مش عندك غيره
ميرال :اكيد طبعا انت عارف كريم بالنسبه ليا هو ابني البكري
وفتح كريم الباب مفزوع
وجاء لها
انا خايف ياميرو
فاحتضنته ياحبيبي مالك ياكيمو
وكانت ستاخذه ينام وسطهم
ولكن مجدي رفض
في ايه ياكريم
كريم :انا حلمت حلم وحش داد وخايف
مجدي :الرجاله ماتخافش انت فاهم
يلا انيمك ف اوضتك مافيش حاجه ودخل معه حجرته وانار الاضاءه
مجدي :شايف مافيش حاجه ده مجرد حلم مش اكتر
ونام كريم واطفا مجدي النور وذهب لها مره اخري
ميرال :كنت خليته ينام ف حضني الولد خايف
مجدي :لازم يتعلم يواجه مخاوفه مش يهرب منها زي الجبان

ميرال :لا والله مين بيتكلم مجدي باشا
وانت ماهربتش وسيبتني
مجدي:لا طبعا انا اجبرت ع السفر
داانا كنت هطلع عين اللي خلفوكي لولا ابويا سفرني وانقذك مني
ميرال :يانهار اسود ع الشر
نام يامجدي بدل مااقتلك بايدي
مجدي :لا دا كان زمان ايام الشقاوه كبرنا وعقلنا بقي
وبقي عندنا عيال
وادارها له
انسي بقي زمان وايام زمان وخلينا نفكر ف عيالنا بلاش انانيتك دي
ميرال :انا انانيه
ولا انت اللي متوحش ولا تتعاشرش
فيقترب منها بقي انا متوحش والله مابيتمر فيكي حاجه
دانا رفعتك رفعه ماتحلميش بيها طول عمرك
وكان زمان الماجستير بتاعك اخره ف مكتبه الكليه انا اظهرته للنور وللعالم كله واتسيطي علي قفايا
والاخر ماتعاشرشش ويحتضنها بقوه
ميرال :مجدي ابعد عني هتفعص الولد
مجدي :هدوقك شويه عشره يابتاعه ماتعاشرش انتي
وبعدها
ميرال :خلاص ارتحت وسع بقي
مجدي :احبك وانت بتمثل كده
ميرال بنرفزه انا بمثل
ليه غرورك مصورلك اني عوزاك بس بمثل
مجدي :دي الحقيقه
ميرال تنزع عنه الملاءه بغيظ وتلف نفسها بها
انا قايمه بدل مااصور قتيل
مجدي :يضرب كف علي كف
والله مجنونه ويقهقه
وهي تستشيط غضبا
مجدي:وتاخدي الملايه من عليا كده ايه الغباء ده
فتنظر تجده عاريا فتلتف استر نفسك
مجدي :دا انا ماشي وجذب الملاءه من عليها
لتصوت وتسبه ياقليل الادب وتتناول قميصها من الارض لترتديه
وتجري للحمام وتصفعه وراءها
مجدي :مجنونه مجنونه وش
دي هسيبها تربي العيال ازاي دي
دي هتجننهم يخربيت جنانك

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

عادل :لسه مشرف ياباشا
داانت علي قلبك مراوح
نبيل :ايه ياعم واخدني ع الحامي كده ليه في ايه
عادل :انت لسه بتسال
احنا اتخرب بيتنا
انا جايب صفقه ب 10 مليون
مركونه ف المخزن مابعتش حته منها لما العته كلتها
نبيل :ودا من ايه مااحنا شغالين فيها علي طول
عادل :ماهي صفقتك انت كمان زي ماهي لما اتخمرت
نبيل :ليه ماتفهمني الناس اتفقرت وبطلت تلبس ماركات
عادل :لا يافالح سي زفت مجدي الدمنهوري
طرح المنتج بتاعه ف الاسواق ومكسر الدنيا طبعا ماهو بيصدر منه وكمان هنا الناس لقته خامه وجوده وسعر ارخص هيبصولنا ليه
نبيل :يانهار اسود دا كده خراب بيوت
عادل :انت لسه واخد بالك احنا بنفلس يااسطا
نبيل :والعمل لازم نخلص من الواد ده
احنا اللي غلطانين اننا سيبناه ينفش ريشه علينا وماقصنهوش من الاول
وسكيناه ووريناه العين الحمرا من الاول
كان خاف وكش لكن احنا اللي سيبناله
الواد ده لازم نخلص منه
عادل :انت هتفضل متهور كده
ماهو لو موتناه يافالح مراته ماهي ماسكه الشغل وعياله بعدها يبقي استفادنا ايه احنا
نبيل :يعني ايه هنفلس عشان واد زي ده ماله ومال الملابس ماكان ف السجاد
عادل :لا مش هنفلس
احنا عاوزين نرجع خسارتنا بس مالناش ف القتل وس وج
مش ناقصين
نبيل :ونرجعها ازاي يعني

عادل :اسمعني كويس اوي
نبيل :قول يامعلم
…………….
ليلي :يووه نسيت اطلع الزباله بره
زمان الناس جايين

وفتحت الباب اخرجتها
يوووه نسيت اجيب الفلوس ودخلت تحضر النقود وتركت الباب مفتوح ليخرج زياد كان يسحف علي الارض
وخرج من الباب ليقع من علي السلم
فتجري ليلي
يانهار اسود زياد زياد ابني
واتصلت بزوجها الحقني يا حسام زياد وقع من ع السلم ومابينطقش
حسام :يعني ايه مابينطقش
انا جاي حالا
………….
عادل :عملت ايه
نبيل :كله تمام الامانه وصلت
عادل :تمام التمام اوي
خد بالك مش عاوزين غلطه
نبيل :عيب عليك وانا مبتديء

……………………….
جاء حسام الي ليلي مسرعا لياخذ ابنه للمشفي
وفعلا ذهب للمشفي كالمجنون وهي معه تبكي علي طفلها
وحسام منهااار
دكتووووور دكتوووور بسرعه
لياتي له دكتور وياخذ الطفل ليخبروه بماحدث وياخذه للاشعات ويقيس النبض الذي بدا ف التباطيء
………………..
مجدي :احنا كده بقينا ملوك السوق والفضل يرجعلك بعد ربنا سبحانه وتعالي
ميرال :انا عملت شغلي وتقاضيت عليه اجر مش اكتر
مجدي :شغل بردو دي حاجتك وحاجه عيالك بعد مني
ميرال بخضه بعد الشر عليك
لا طبعا دي حاجتك وحاجه عيالك مهما كانت خلافاتنا ماتمناش لك اي اذي انت ابو ولادي
مجدي :من قلبك
ميرال :اكيد طبعا
مجدي يهم بجذبها اليه يعني
ولا يلا بينا ع البيت واخذها الي الفيلا
ليدخل معها ويجد الداده
الحقني يا مجدي بيه الحقني
مجدي :في ايه انطقي
الداده :كريم بيه
مجدي وميرال
ماله انطقي بوظتي اعصابنا

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

 

الداده :كريم بيه ماجاش ولا لقينه
مجدي :وازاي ماتقوليش لحد دلوقت
الداده :فكرت حد منكو عدي خده
لما لقيتكو داخلين من غيره اتخضيت
انه مش معاكو
مجدي :غبيه ازاي تستني لدلوقت
ميرال :هاتلي ابني يامجدي 😢😢
انا عاوزه كريم ابني ابوس ايدك اتحرك
هو مش ابنك اعمل حاجه
مجدي :اسكتي شويه عشان اركز
هو انتي متخيله انك.خايفه عليه اكتر مني دا ابني فاهمه يعني ايه ابني
واتصل بكمال ظابط صديقه
مجدي :ايوه ياكمال
ابني كريم مارجعش لدلوقت اكيد اتخطف
كمال :بس انت عارف النظام لازم يمر 24 ساعه علي اختفاءه عشان نتحرك
مجدي :انا لسه هستني
وجاءه تليفون اخر
مجدي ثواني ياكمال التليفون التاني بيرن
مجدي :الو
الخاطف :تحضرلنا ولا مؤاخذه 20 مليون جنيه بالتمام والكمال تستلم ابنك صاغ سليم هتقل باصلك وتبلغ البوليس مش هتشوفه ابدا
مجدي :بس اجيب منين..
فاغلقو الخط
كمال :في ايه
مجدي :ابني اتخطف وعاوزين 20 مليون وانا مش معايا سيوله كافيه كله بضاعه اعمل ايه ومااستنوش حتي نتفاهم ولسه الشحنه مااخدتش تمنها اللي هتتصدر
استني ياكمال مدحت ع التليفون التاني
مجدي :ايوه يامدحت في ايه
مدحت :انا عرفت مكان كريم
لازم نتحرك بسرعه قبل مايغيرو المكان
مجدي :حاضر بس عرفت منين
مدحت :كنت عامل عيون ليا عند.عادل ونبيل لاني متوقع اي شيء منهم بعد الخساره والواد بلغني بس بينقلوه كل شويه من مكان لمكان هو ف مخازن المقطم بتاعه نبيل
مجدي :طب انا رايح حالا وحصلني
مدحت :حاضر
مجدي :خدي قولي لكمال اللي سمعتيه ودخل المكتب ياخذ المسدس
ميرال :لا استني لما البوليس يبقي معاك ماينفعش لوحدك
مجدي :لازم الحقه عشان هو ابني
مش عاوزه ابنك هجبهولك
ميرال :لا يامجدي انا خايفه عليك
طب استني كمال 😢😢
فزقها وسعي يكونو نقلو الولد ومانعرفش مكانه
ميرال:طب هاجي معاك
مجدي :تيجي فين انا طالع رحله
تيجي ببطنك المنفوخه دي
اتصلي انتي بكمال يحصلنا وخليكي هنا
وتحدثت مع كمال
الحقني ياكمال انا مرات مجدي
هو عرف المكان واعطته العنوان
وراح لوحده الحقه بالله عليك
انا مش عاوزه اخسر حد فيهم

كمال :متهور ماستناش ليه عامل فيها رامبو ورايح للعصايه بنفسه
ماشي انا هاخد قوه واحصله ربنا يجيب العواقب سليمه اتطمني
واغلقت معه واتصلت بمدحت
ميرال :ايوه يامدحت خليك مع مجدي
وخد بالك منهم 😢😢
واي حاجه تحصل طمني بسرعه
ماتسبنيش كده القلق هيموتني عليهم
مدحت :حاضر والله انا رايحله اهو واي حاجه هبلغك
وذهبت لامها تبكي بحضنها
امها :خير يابنتي في ايه
فقصت لها ماحدث
امها :يا ساتر استر يارب
وجيب العواقب سليمه ولا توريناش فيهم حاجه وحشه ابدا
اهدي يابنتي وادعيلهم
مش قادره ياماما مش هقدر استحمل لو حد منهم حصله حاجه انا ممكن اموت 😢😢
………
وذهب مجدي الي المخزن الذي به ولده
ونظر من شباك صغير
وجد طفله ينام علي بعض الكراتين
وبعض الافراد من العصابه ملتفون حول مائده يلعبون بالورق
فدخل مجدي من الشباك وفرغ رصاصه في هؤلاء قبل ان يستطيعوا
اخراج مسدساتهم وذهب لولده الذي قام مفزوع علي صوت الرصاص
ليحتضنه ولكنه لم يكن يتوقع ان هناك احدهم بالداخل يصنع الشاي فاتي مسرعا ليطلق رصاصته لتصيب احدهم
كان مدحت وكمال قدموا فضربه مدحت برصاصه اردته صريعا واقتحمو المكان واستدعوا الاسعاف لتنقل المصاب
واتصل مدحت بميرال ليخبرها فتسقط مغشي عليها
لتصوت امها بنتي
ياساتر استر يارب
لتقوم امها والداده بافاقتها
امها :في ايه قالك ايه
فقامت فزعه لتجري علي المستشفي

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

حسام :ايه يادكتور في ايه
الدكتور :ماكدبش عليك الحاله حرجه وفي نقص ف الاكسجين الي داخل للمخ بس عملناله اقصي مافي وسعنا وحطيناه ع الاجهزه ادعوله يقوم بالسلامه
حسام :يعني ايه ابني ممكن يموت
واتجه ل ليلي
شايفه اهمالك ياست هانم وصلنا لايه
انا مش بس هطلقك قسما عظما لو الولد مات لهعملك محضر اهمال واسجنك ولو عاش هتكتبي تنازل بدل ماسجنك ومش هتشوفيه طول عمرك
ليلي :حرام عليك بقي دا ابني زي ماهو ابنك انا ام فاهم يعني ايه ام
انا حبيتك ياحسام بس انت عمرك ماحبتني انت ماحبتش غير ميرال
وكل دي حجج مهما عملتلك مش هتحس لان تفكيرك ف ميرال
ماتفكرش اني مش فاهمه انا سمعتك وانت بتكلمها والاخر عاوز تاخد ابني مني
حسام:لما انتي بتحبيني زي مابتقولي
كنتي اتغيرتي عشاني
لكن انا حذرتك الف مره ومره مافيش فايده
ليلي :عشان عارفه اني مهما اعمل
انت مش معايا انا
انا ضحيت بالدنيا كلها عشانك وقبلت اعيش ف شقتك المتواضعه وحاولت اد ماقدرت لكن مالقتش اي تقدير للي بعمله
امها :مش ده الي عارضتي الكل عشانه
اهو اخرتها عاوز يطلقك ويسجنك ولا ياخد ابنه
سيبيه دا ماكانش مستوانا خالص وانا هجوزك سيد سيده
فمشي حسام وليلي تنادي عليه
واثناء مروره بالطرقات وجد ميرال وهي بجانب ترولي يرقد عليه شخص
فاستمع للحديث
ميرال :لا يامجدي ماتسبنيش
انا مش اد الحمل ده كله
لازم تستني معايا تربي عيالنا
مش هسمحلك تهرب مني تاني
انت هربت مره وسامحتك
لكن المره دي مش هسامحك

مجدي :ميرال اسمعيني كويس مافيش وقت قبل يدها
سامحيني اهم شيء ولازم تعرفي اني حبيتك بجد وانا عارف انك اد المسؤليه اللي علي كتفك
خدي بالك من كريم ابني ماتحسسهوش انه مش ابنك
ميرال:لااا انت هتربيهم معايا انا مش هقدر لوحدي
المره اللي فاتت كنت لوحدي لكن المره دي في معايا اولاد محتاجين ابوهم انا مش هقدر لوحدي اربيهم
مجدي :ميرال ماتضيعيش الوقت سيبيني اكلم انا مش قادر
روحي للمحامي عملتلك توكيل عام
وفي وصيه عملتها عشان تبقي وصبه علي كريم لو جرالي حاجه
انا عارف انك بميت راجل وادها وادود
واد الامانه اللي سيبتهالك
ميرال :لااا ماتقولش كده انا عوزاك انت جمبي انا مش هقدر
مجدي :انا عملت كده عشان ماتلقيش اي مشاكل من بعدي
وذهب حسام بعد سماعه هذا لكافيتريا المستشفي لتناول بعض القهوه فغفا بعض الوقت
……………
ليلي :لا مش ممكن ابني مات
ابني مات ياماما
حسام :انتي طالق
…………
ميرال :انت بتقول ايه يادكتور مجدي مات لاااااااااا
اااااه
الدكتور :مالك يامدام
بولد ااااااه
الدكتور :ترولي بسرعه وعلي غرفه العمليات
واستدعي طبيب النسا
لتلد اياد ولكنه دخل الحضانه لانه مولود ف السابع
…………
امها :يابنتي حرام عليكي انتي هتموتي نفسك ف الشغل كده
ميرال :اعمل ايه بس ياماما مجدي كان شايل عني حمل كبير اوي
ماكنتش اعرف هو اد ايه مضغوط بالشكل ده ومع ذلك كان بيحاول يسعد ويفكر ف الكل 😢😢

امها :مش ده اللي كنتي عوزاه انك تخلصي منه
وبتدعي عليه
ميرال :كنت ياماما
كنت زعلانه منه بس مش عوزاه يموت
امها :ربنا يعوضك بالاحسن انتي شابه وصغيره
ميرال :وبعيلين
دا حتي الدكتوراه مش عارفه ابداها وحسام من ساعه موت ابنه مابيجيش وحابس نفسه ف اوضته لما بتصل بيه والدته بترد وتقولي كده
امها:طب ماتروحيله يابنتي يمكن يسمعلك ويفوق لنفسه
ميرال :والله مالاقيه وقت ياماما
هحاول اخد عنوانه من والدته واروح اشوفه بعد الشغل
امها :ماشي حبيبتي
وابنك عامل ايه
ميرال :قالو هيكمل الشهرين اللي نزلهم بدري ف الحضانه عشان يكتمل نموه صح بس بقي كويس بتطمن عليه كل يوم وبزوره
وخدي بالك من كريم عشان انا مشغوله عنه اوي
امها :دا ف عنيا دا هو فاكهه البيت والباقي من المرحوم ربنا يرحمه ويغفر له
ميرال :امين يارب
وذهبت ميرال للعمل وبعد انتهاءها
اتصلت ب ام حسام واخذت عنوانهم
وذهبت اليه
ام حسام مرحبه بها
اهلا يابنتي اتفضلي
والله ماعاوز يخرج من الاوضه وقافل علي نفسه ولا اكل ولا شرب وحالته بقت تصعب ع الكافر
منها لله بقي اللي كانت السبب اهي غارت ف داهيه واتخطبت كمان
ولا شاف معاها يوم حلو
لما كان يجيله شوق لطبخه كان يقولي واعملهاله يجي ياكل عندي
واهو دلوقت تشوفيه اتبدل مش هو حسام اللي بيهرج ويضحك وسايب دقنه وشعره ولا راضي يحلق
حتي موبيله سايبه بره انا اللي برد
والله مااعرف هيرضي يطلعلك ولا ايه
ميرال :طب ممكن ادخله انا
حسام زميل عزيز وله افضال عليا كتير
ولازم اقف جمبه واردهاله
امه :لكن انتي لابسه اسود ليه
ميرال :زوجي لسه متوفي
امه :البقاء لله حبيبتي
تعيشي وتفتكري
ربنا يعوض عليكي
ميرال :طب ممكن تشوفيه عشان ادخله
امه :حاضر يابنتي
ميرال :انا هعمل تليفون صغير علي ماتقوليله
امه :براحتك حبيبتي
ميرال :ايوه ياكمال عملت ايه انا والله مافاضيه اتابع القضيه بس عارفه انها ف ايد امينه وانك صاحب عمره وهتجبله حقه
كمال :اطمني حضرتك
دا ربنا بيحبه ان واحد من اللي ضربهم بالنار عاش واعترف علي نبيل وطبعا المخزن بتاعه فانهار واعترف علي عادل الي اعترف هو كمان وان كان تهديد بس خطفو الواد عشان يستردو خسارتهم بس طبعا الناس اللي ماتت دي كلها هيتحملوها
ومش بعيد 25 سنه لكل واحد احنا حولنا القضيه خالصه مخلصه للقاضي
وهو يحكم بقي حسب ماهو شايف
ميرال :ربنا يطمنك يارب
ويارب يديهم اعدام
كمال :ادعي
يلزمك اي حاجه مني
مجدي كان اخ مش اي حاجه
ميرال :ميرسي اوي

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ام حسام :اتفضلي يابنتي
ميرال :ازيك ياحسام
فنظر لها ولم يتكلم
ميرال :ايه امشي
حسام:داابني ياميرال فاهمه يعني ايه ابني مات
ميرال :عارفه والله ومقدره حالتك وكنت فيها مره قبل كده قبل ماافهم الدنيا
انا فقدت طفل زيك بالظبط وتخيلت اني عمري ماهعوضه تاني
والحمد لله جبت غيره وبين ايادي ربنا بدعيله ومش عارفه ربنا هينجيه ولا لاء
بس معملتش زيك وربيت دقني
اهو شايف جيالك ملمعه خالص اهو
فابتسم حسام انتي بتهرجي يعني ف موقف زي ده
ميرال :اعملك ايه مش انت اللي عودتني علي كده فين حسام اللي كنت ف قمه اكتئابي والاقيه يضحكني
راح فين حسام بتاع زمان
فنظر لها وجلس امامها وامسك يدها
انتي الوحيده اللي بتقدري ترجعي حسام بتاع زمان
تتجوزيني ياميرال
فنزعت يديها منه
انت بتقول ايه ياحسام
حسام:بقول الصح والي لازم يتعمل
احنا قدرنا مع بعض ونصيبنا لبعض
لفينا مع ده وده بس الاخر ربنا رجعنا لبعض
ميرال:حسام انت واعي للي بتقوله
انا ملزوم مني طفلين وشركات فوق دماغي حمل جبال شيلاه فوق كتافي
وامانه انا المسؤله عنها ولازم ابقي ادها
وكمان ممكن اخلف وممكن لا
لان احتمال الحمل ضعيف
هتقدر تستحمل كل ده
حسام:المهم نبقي مع بعض وكله يهون
والخلفه بايد ربنا
اللي جت مع مجدي مش هتيجي معايا
فابتسمت ميرال
بس حمل كبير اوي ياحسام انت مش مستوعب الموقف
حسام:عيالك هم عيالي وانا معاكي ونزودهم كمان
ميرال:طب سيبني افكر
وذهبت لوالدتها وقصت عليها ماحدث
امها :والله الواد ده بن حلال وانا برتاحله من زمان وهو الوحيد اللي هيساعدك ف تربيه العيال
دول مهما كان صبيان ومحتجين اب
مش هتقدري عليهم لوحدك وانتي كمان مشغوله عنهم
ميرال :يعني رايك كده
………
كانت ميرال عند حسام ف المكتب
من اجل رساله الدكتوراه
حسام :ماردتيش عليا
انا مابقتش قادر استحمل بعدك عني
كل مااشوفك قدامي ببقي هتجنن
ميرال انا بحبك وماحبتش غيرك
ميرال :خلاص ياحسام انا موافقه بس كده هعمل الرساله تحت اشراف دكتور تاني بس انت اللي تشغلني من الباطن عشان مش هينفع ويقولو مراته وكده
حسام :عادي وانا معاكي هنشوف مشرف صوري كده ع الرساله وزمايلنا كتير يخدمونا وانا اللي هشغلك فيها
ميرال :خلاص وانا موافقه
حسام ويغمز علي ايه بالظبط
ميرال بكسوف علي كله
حسام :ايوه بقي اللي هو ايه يعني
ميرال :بلاش غلاسه بقي الجواز والرساله
حسام:انا غلس واحده تقول لجوزها المستقبلي غلس ويقترب اما وريتك
ميرال :حسام وبعدين ابعد احنا ف المكتب
وفعلا تزوجت ميرال من حسام وعاشو ف الفيلا مع والدتها واولادها
حتي تسع الجميع

وفي يوم
حسام يفطر فوجد ميرال تنزل مرتديه ملابسها
حسام :ايه الجميل رايح فين من بدري كده هتوزعي لبن
فتحتضنه اصل عندي مشرف غلس مكلفني بحاجات
وانا مش فاضيه اصلا فقلت اقوم بدري اعملها قبل مااروح الشركه
دا انا حتي بفكر اخد اجازه من الشغل بتاعي
حسام :اااه المشرف بتاعك الغلس ده
ويحتضنها ويجذبها اليه من خصرها
عارفه انا ده تحبي نطلع اعرفهولك
ميرال :لااااا وتبتعد عنه انا مش فاضيه خالص بااااي
حسام :طب مش هتفطري
ميرال :هاكل بره باااي بقي اتاخرت
حسام :ابو العيشه ع اللي عايشنها
انا مال حظ امي ف النسوان
اكيد العيب فيا انا مش معقول العيب فيهم هم
اللي مافي واحده فيهم توحد ربها تكون عدله
مانا مش كل سنه هجوز واطلق
دا حتي سمعتي هتبقي ف الارض صبرني يارب
……………………..

ثم يجد حسام نفسه جالس علي الكرسي وامامه ليلي

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ليلي :حسام فوق انت نمت
بابا كان بيجيب قهوه وشافك وقالي انك.هنا
الولد فاق وبيعيط وبيقول بابا
حسام يفرك عينيه
ليلي ايه جابك هنا وواد مين انتي مش اجوزتي
ليلي :اجوزت مين ياحسام انا مراتك
والولد ابننا فاق
حسام يمسكها من ذراعيها
صحيح يعني بجد ابني ماماتش
ياحبيبتي ياليلي ويحتضنها وهي تستغرب من رده فعله
ليلي :يعني سامحتني واوعدك هتغير
والله كنت هفاجاك انهارده وعملتلك ملوخيه بالارانب ف البيت واتعلمتها من الداده بس اللي حصل بقي

حسام :طب يلا نروح ناكل الملوخيه
ليلي :ايه وابننا
حسام :اقصد ناخده ونروح ناكل الملوخيه
انا بحبك اوي ياليلي
ليلي :بجد ياحسام
حسام :بجد ياروح قلب حسام
مش فيها ملوخيه بالارانب
اقرب طريق لقلب جوزك معدته
الا الارانب بكام انهارده
ليلي :الارنب ب 100 جنيه
حسام :لا غالي اقلبيها فراخ بعد.كده
احنا عندنا عيل والتاني جاي ف الطريق
ليلي :لا طبعا دلوقت
لا لا لسه بدري الولد صغير
حسام :هااا وبعدين اقول عاوز عيل تسمعي الكلام وتقولي حاضر ياحبيبي
ليلي :حاضر ياحبيبي
حسام:ياخواتي ع الطاعه العمياء
احبك وانت مطيع
وف الطريق وجد ميرال تقف باكيه وتقرا قران لزوجها وهو بغرفه العمليات
فاخذحسام ليلي وهو ممسك بوسطها
تعالي نواسي ميرال لحسن جوزها ف العمليات
واقتربو منها
ميرال :حسام ليلي
عرفتو منين
حسام :لا احنا الولد كان وقع وجبناه هنا بس الحمد لله تمام
وان شاء الله جوزك هيبقي تمام
بيقولو الموت ف الاحلام يبقي عمره طويل زي بن الكلب اللي جوه وورانا الويل ده يقصد ولده ويضحك
وميرال وليلي يستغربون كلامه
ميرال :تقصد ايه
حسام :لا ماتشغليش بالك ان شاء الله هيقوم بالسلامه ماتقلقيش
يلا حبيبتي وينظر ل ليلي
ليلي باستغراب يلا حبيبي
واخذو ولدهم وذهبوا ياكلون الملوخيه بالارانب
حسام :هي نظرا لانها اول مره
احب اقولك خليكي ف المكرونه والبانيه انتي اتقنتيهم وبقيتي بريمو فيهم بصراحه مابعرفش اكلهم الا من ايدك ولازم الواحد لما ينجح ف حاجه يكمل فيها وهتبقي شيف ليلي واستاذه ف البانيه
ليلي :بتتريق عليا ياحسام
حسام :لا والله ياعيون حسام
ويقبل يدها تسلم ايدك ياشيف مش هنام بقي
عشان نجيب الواد التاني
ليلي باستعطاف
طب ممكن ناجله سنه بس عشان خاطر زياد ياخد رعايه كامله دا لسه ماكملش السنه
حسام :وانا موافق بس هننام بردو
ليلي :براحتك ياحبيبي وانا اعترضت
طب اشيل الاكل واغسل المواعين
حسام :يولع الاكل بالمواعين
وحشتيني
ليلي :ياحبيبي وانت كمان
بس ايه اللي غيرك كده داانت كنت هتسجني
حسام وهو محيط كتفها بزراعه
ابدا اجوزت عليكي وعرفت قيمتك
ليلي :ناعاااام
حسام:ايه عرق بولاق اللي نطح عليكي ده يابت بهزر جاك خابط
هو في ف القلب غيرك يامجنني
ليلي :انا بحسب كنت قتلتك
حسام :ياشيرش انت
وهكذا استعاد حسام حياته عندما احب زوجته بصدق وهي ايضا حاولت التغيير من نفسها حينما احست بصدق مشاعره

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ظلت ميرال بجانب زوجها فقد.كانت الرصاصه قريبه من القلب جدا وهو في غيبوبه لاتعلم متي سيستيقظ ولكنها بجانبه بالدعاء والقران
الي ان اتصل مدحت بها
مدحت :ياباشمهندسه لازم حضرتك تيجي تتابعي الشغل
وتتطمني علي المنتج والشحنه قبل ماتتكرتن انتي عارفه الاجانب لو لقو اي ديفوهات ف المنتج هيرفضو الشحنه ودا خراب بيوت
ميرال :حاضر يامدحت انا جايه اتابع معاك الشغل

وفعلا ذهبت للمصنع وفي الطريق
اتصلت بكمال
ميرال :عملت ايه ياكمال ف القضيه
كمال :الواد الي اصبته كنت مديله الاصابه ف كتفه ففاق واعترف علي نبيل وكمان الواد.اللي مشغله مدحت لحسابه خد الامان واعترف بردو ف نبيل ماقدرش ينكر واعترف علي عادل
وكل واحد بيرمي التهمه ع التاني
بس حولتهم للنيابه وهي تحولهم للمحكمه
ميرال :طب معلش انت عارف مجدي وحالته وانا مقيمه معاه غير المصنع والشركات فمعلش تابع انت وبلغني بالجديد
كمال :ماتقلقيش دي قضيه اخويا هتوصيني علي مجدي دا صاحب عمري
ميرال :انا عارفه ومتطمنه
وذهبت للمصنع لانجاز عملها
ظلت هكذا بين هنا وهناك
حتي اتصل الطبيب
ميرال :خير يادكتور مجدي حصله حاجه
الطبيب :الحمد لله فاق
ميرال :بجد انا جايه فورا
وذهبت مسرعه لغرفته فقد نقلوه من الانعاش لغرفه عاديه
ميرال :حمد الله ع السلامه حبيبي
مجدي :انتي اتنفختي كده ليه انا بقالي اد ايه راقد
ميرال :شهر وشويه
مانا خلاص هانت واولد وكويس انك قمت بالسلامه عشان تشيل ابنك بنفسك
حمد الله علي سلامتك حبيبي
انا كنت بموت كل يوم وانا شيفاك راقد كده مابتتحركش وادعي انك تفوق ليا ولولادك
مجدي وهو يتاوه حبيبي مره واحده
مش قلتلك كنتي بتمثلي
ميرال :لا ماكنتش بمثل بقي انا ماكنتش طيقاك فعلا وكنت زعلانه منك ع اللي عملته فيا زمان
بس ماقدرتش اتحمل انك تروح مني
مجدي : وانا متاكد انك بتحبيني
مافيش واحده تستني واحد السنين دي كلها الا لو كانت بتحبه
ميرال :يمكن كنت بحبك اول جوازنا لكن كرهتك بعد عمايلك فيا
مجدي :ده باماره انك كنتي بتجري ورايا ف كل حته حتي الكليه
ميرال :الله مش جوزي وغايب عني
لكن انت ماكنتش بتقدر وكنت بنضربني بتوحش
نفسي اعرف ليه عملتلك ايه
مجدي :عشان كنت بحتقرك عشان رخصتي نفسك
ميرال :انا انت ناسي انك اجوزتني من بيت اهلي
مجدي :عرفي بورقتين
بس لما رجعت ولقيتك مختلفه تماما
وقويه وكمان منتظراني
نظرتي اتغيرت ليكي
ولما شفت حبك لكريم قلت هي دي اللي تناسبني وتبقي ام لاولادي
ميرال :انا ماكنتش مستنياك علي فكره
مجدي :لا كنتي مستنياني
وكل مابلمسك كنت بحس بكده حتي مع رفضك المصطنع ليا كنت ببقي حاسس انك عيزاني زي مانا عاوزك
ميرال : مش اول واحد لمسني واخر واحد
ثم تداركت قولها طب خلاص خلاص
المهم الشحنه اتصدرت وكل حاجه تمام وتقوم بقي تشوف شغلك عشان انا تعبت واستلم الامانه بتاعتك
فيجذبها اليه وانتي رايحه فين
ميرال :هولد الله
الحقني يامجدي بايني بولد بجد
فرن الجرس للممرضه
مجدي :هاتي كرسي بسرعه للمدام بتولد وهاتي دكتور فورا
المرضه :حاضر حاضر
ويهم بالقيام
ميرال :انت بتعمل ايه خليك نايم انت تعبان
مجدي :مش هسيبك لوحدك
ميرال :لا انا كويسه انت لسه يادوب فايق من الغيبوبه وتعبان واصابتك مش بسيطه ماتتعبنيش معاك
وجاء الطبيب والممرضه بالكرسي لها

الطبيب :انت قايم فين انت مفكر عامل اللوز دي اصابه جمب القلب
احنا هنقوم باللازم ماتخافش
مجدي :طب خد بالك منها يادكتور وطمني عليها
الطبيب :حاضر بس ارتاح انت
وهندخلها العمليات

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ظل بغرفته والقلق يقتله ويرن ع الممرضه
ويقول يابهايم حد يطمني ولا يرد عليا
فتاتي له الممرضه
والله يافندم ف العمليات ماطلعتش
واول اما تطلع هبلغك
مجدي :يووووه اتاخرو كده ليه
الممرضه :معرفش والله مااعرف
هشوف واجي اقولك
وفعلا ذهبت وجاءن له بالبشاره
جابت بنت زي القمر
مجدي :المهم هي عامله ايه
الممرضه :الحمد لله بخير
مجدي :انا عاوز اروح لهم
الممرضه بس حضرتك
مجدي :مابسش هاتي كرسي ووصليني لهم
وفعلا احضرت الكرسي
وذهب لها وهي منهكه من الولاده
ميرال :ليه بس ياحبيبي تعبت نفسك وجيت وانت تعبان انا كنت لما اقدر اقوم هجيبلك
مجدي يقبل يدها
حمد الله علي سلامتك
مقدرتش استني وماتطمنش عليكي
ميرال :عليا ولا علي بنتك
فينظر لها بغيظ عليكو انتو الاتنين
ميرال :طب روح بقي نام عشان ماتتعبش
مجدي:لا هقولهم يجبولي سريري هنا
ميرال :مش هيرضو
مجدي :داانا اقفلهم المستشفي
هم عندهم كام مجدي الدمنهوري
يلا يااسمك ايه انتي هاتي سريري هنا
الممرضه :بس يافندم ماينفعش
مجدي :بقولك ايه هاتيلي مدير الزفته دي
الممرضه :حاضر حاضر اهدي بس عشان الجرح
وفعلا جاء المدير وصمم مجدي علي المكوث بجانبها ومشاهدتها هي وابنته ويكون بجانبهما
وبعد فتره خرجوا سويا من المشفي ومعهم ابنتهم وهو يحيطهم بذراعه
ليذهبو للفيلا
ليستقبلهم كريم بفرح
فين اختي روان
ياميرو
ميرال :اهي ياعيون ميرو
كريم :ممكن ابوسها
مير ال :طبعا وتشيلها كمان اقعد كده وانا احطها علي حجرك
ليقبل اخته ويفرح بها
مجدي :يلا ياميرو عشان نرتاح فوق
خدي كريم ياداده
ميرال :طب اسبقني هشوف ماما واجي
مجدي :انا جاي معاكي وطلعوا سويا لتري الام حفيدتها وتقبلها
ويستاذنان والدتها ف الذهاب لغرفتهما
ميرال :طب انام هنا عشان البنت مش تقلقك
يميل عليها يلا علي اوضتنا
وفعلا تدخل لتتفاجيء بسرير صغير للبيبي
ميرال :الله يامجدي تحفه جبته ازاي وعملت كل ده
مجدي :هو انتي مفكره راقد ماليش دراعات بره تنفذ اللي اقوله
كلمت مدحت وقام بالواجب
ميرال :تحتضنه ليعتصرها ويقبلها
مجدي :يلا بقي ننام ورايا شغل انا اه متابع مع مدحت بس في شغل كتير وصفقات لازم ابت ف امرها
ميرال :طب خليك واروح انا انت لسه تعبان والدكاتره قالو بلاش محهود كبير
يميل عليها انتي تاخدي بالك من العيال ودراستك وبس
وانا عليا الباقي
ميرال :اه والله فكرتني عاوزه اكلم حسام عشان الدكتوراه
مجدي يتركها :يادي زفت اللي مابحبش سيرته
مجدي :مالك بس ياحبيبي والله انسان محترم وهو اللي طمني عليك وقالي هيخف ويبقي كويس
مجدي :وهو ايه عرفه وجابه كمان عندك
ميرال :لا هو كان مع مراته بالصدفه هناك ابنه كان وقع تقريبا بس بقي كويس
بس مش عارفه ماله كان عامل زي العبيط كده ويضحك ويقولي ماتقلقيش والموت ف الحلم عمر طويل وانك هتقوم بالسلامه
مجدي :طبعا بيضحك شمتان فيا
ميرال :ياراجل حرام عليك دا كان بيطمني عليك
مجدي :ليه بيقرا الطالع ولا الفنجان ولا بيفتح المندل

ميرال :مجدي حبيبي وتلف ذراعيها حول عنقه
انا بحبك انت وهو كمان كان باين ف عينه اوي حب ليلي بلاش الغيره الزايده دي حبيبي
مجدي :انا كده
ماحبش حد يبص لمراتي بطرف عينه حتي هخذقهاله
ودا نظراته مابتريحنيش
ويجذبها بشده مابطقش حد يبصلك
وبعدين اتلمي بقي بدل ماتهور وانتي لسه والده
فتبتعد عنه لا طبعا ماينفعش خالص
مجدي :طب يلا ننام
ميرال :يلا

اه صحيح عاوزه اخد كريم لدار الايتام واخد روان وافرح ماجي
انا من يوم مارحت انشغلت ومارحتش وعاوزه اتطمن عليها لاني نسيت اخد رقمها
مجدي :يادي دار الايتام
ميرال :ياريت تيجي معايا
مجدي :انا
ميرال :الولاد هيفرحو جدا بيك والله
زي مامحتجين حضن ام بيحتاجو حضن اب ياريت ماتبخلش عليهم
مجدي :خلاص ياسيتي بكره اخلص شغلي واعدي عليكي اخدك انتي والاولاد
ميرال :بجد يامجدي وتحتضنه بفرحه ميرسي اوي يا حبيبي
مجدي :وبعدين معاكي بقي شكلك مش هتجبيها البر
ميرال تبتعد لا خلاص خلاص حرمت
فيبتسم طب يلا حبيبتي ننام تصبحي علي خير
ميرال :وانت من اهله

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

ف الصباح هم مجدي بالذهاب لشركاته مودعا زوجته وابناؤه
لتقول له ميرال ماتنساش هنستناك
وتتعرف ب د. سامر لذيذ جدا
فيجذبها من خصرها نعم ياختي هو مين ده اللي لذيذ
ميرال :ماقصدش يعني محترم وذوق
مجدي :انا بحسب هو في الذ مني هتخيبي ولا ايه
ميرال :لا طبعا ياحبيبي مافيش
اما ميرال فاخذت كيمو تحدثه
مش نفسك تزور احمد صاحبك اللي ف دار الايتام ياكيمو
كيمو :اه ياميرو وحشني اوي وانتي مش بقيتي توديني هناك خالص
ميرال :خلاص جهز نفسك عشان بابي هيعدي ياخدنا كلنا
كيمو :بجد ياميرو بابي جاي معانا وروان
ميرال :ايوه ياعيون ميرو
يلا بقي عشان مانتاخرش وبابي يرجع ف كلامه
كيمو :هوا
ميرال تصفق يلا بسرعه ويجري كيمو ليرتدي ملابسه وهي تصعد لارتداء ملابسها
لياتي مجدي
ميرال تحمل روان وفي يدها كيمو
احنا جاهزين
مجدي :ياسلام مش هتغدي حتي
ميرال :انا مجهزه اطباق اكل كتير ف الكراتين وهناكل هناك معاهم
فيبتسم ويحيطها من كتفها بذراعه
يلا حبيبتي
ويلا ياسي كيمو حكم القوي ويمسكه بيده ويذهبوا لدار الايتام
ميرال :ماجي انتي بتتحركي من غير عكاز ومين ده اللي ف ايدك
ماجي :دا معاذ ابني
ميرال :لا ماتقوليش طب ازاي وامتي
ماجي :ازيك يامجدي
مجدي :الله يسلمك ازيك يا ماجي
ميرال :خد الاكل مع كيمو وكلو مع الاطفال وانا جايه وراك انا وماجي
وفعلا اخذو الطعام للاطفال والجميع ياكل ومبسوط ومجدي يلعب معهم ويحمل الصغار فوق ظهره ويبتسم وميرال تشاهده بحب
لتنظر لها ماجي
مجدي اتغير خالص ياميرال
عملتي فيه ايه
فقصت لها ماحدث من اخر مره راتها
وقالت لها انتي بقي حصل الحمل ازاي واتحركتي داانتي قلتي في عمليات لسه
ماجي :صلي ع النبي
ميرال :عليه افضل الصلاه والسلام
ماجي :بعد مامشيتي من عندي قلتلك في عمليه بس لازم اكشف لو في حمل ولا حاجه عشان ماينفعش العمليه مع الحمل فلقيت نفسي حامل
طبعا مابقتش انا وسامر مصدقين وشكرنا ربنا وحمدناه بس طبعا اضطريت ااجل العمليه وتابعت علاج طبيعي مع الدعاء والاستغفار
لحد ماولدت سي معاذ وكان وش الخير عليا جم يعملو الاشعات للعمليه لقوني بقيت تمام ومافيش عمليه وواظبت ع العلاج الطبيعي وبقيت اتحرك مع عرج بسيط مش ملحوظ
حسيت ان لما سامحتيني ربنا كمان سامحني ورزقني بمعاذ
بس فرحت ليكي جدا بصراحه اكتر من فرحتي لنفسي ان ربنا كرمك والله كنت بدعيلك مع ان الموضوع كان مستحيل لانك شايله الرحم بس كنت بدعي
ميرال :واهو ربنا استجاب
وجاء سامر وسلم علي مجدي وعلي الحميع ومعاذ يشد ف روان من ميرال
ميرال :في ايه ياماجي ابنك ماله ومال البنت
ماجي :والله مااعرف مافي عيال هنا كتير مش عارفه بيعمل كده ليه طب شوفي كده عاوز ايه
ميرال :لحسن يخربشها
ماجي :لا داهادي جدا
فقربتها منه فقبلها
ميرال :دا عاوز يبوسها
مجدي :ولا بتعمل ايه ياد مش بنت الدمنهوري اللي يتعمل فيها كده
ميرال :اخس عليك يامجدي كده عيطته هو حس انك بتشخط فيه
ماجي :والله اول مره يعملها مع حد معاذ مؤدب جدا وهادي
سامر :البس خلاص هنبقي نسايب يا مجدي بيه
مجدي :دا شرف لينا يادكتور
دا نجبهاله لحد البيت
وانتهي اليوم ورجعو مبسوطين علي امل تكرار الزيارات كل فتره
………………………
وبعد فتره ف النادي ذهبت ميرال ومجدي باولادهم
فوجدت ليلي
استني يامجدي اما اسلم علي ليلي
ميرال :انتي عملتيها تاني ياليلي
كيمو :هي طنط منفوخه كده ليه
ليلي :البركه ف عمك حسام هو اللي نفخني امسكه بقي انفخه ع العمله السوده دي
ميرال :ههههه مافيش فايده فيكي
امال هو فين وزياد فين
ليلي :خده الحمام
وجاء حسام شايفه ابن الكلب عمل فيا ايه غرقني بالمايه
ازيك ياميرال لامؤاخذه
مجدي باشا ازيك
مجدي :اهلا يادكتور
لا من بعيد
حسام :ماتخافش دي مايه نظيفه بعد مااشطفه قالي عاوز يغسل ايده ووشه وراح فاتح الحنفيه حمتنا بالشكل ده
مجدي :يلا الجو حر حس انك محتاج دش
حسام :هههههه يظهر كده
كيمو :انت نفخت طنط ليه كده
فيحيطها بذراعه وينظر لها هي قالتلك كده اصلها قليله الادب وعايزه النفخ
وينظر لها ماشي بالولتي هوريكي اصول النفخ ف البيت مش عاوز افتح مواضيع قدام الواد
ميرال :وعملتي سونار
ليلي :اه الحمد لله بنت
لان حسام نفسه ف بنوته وانا مش حمل التجربه دي تاني حاولت اقنعه ناجل مافيش فايده مصمم نفسه ف بنوته
وانتي مش ناويه
ميرال :لا الحمد لله علي كده داانا كنت هموت ونزفت ونقلولي دم بس ماقولتش لمجدي عشان كان تعبان كان راح فيها لو عرف
كيمو :يعني جوه بنوته ياطنط
ليلي :اه ياروح طنط
كيمو :طب احجزهالي ياطنط عشان اما تكبر اجوزها
اشمعنه معاذ حجز روان انا كمان عاوز عروسه
ليلي :حاضر ياعيون طنط
كريم :وسميها ساره
ليلي :والله جميل تصدق كنت محتاره اسميها ايه
ميرال :اهو ريحك وسمي مراته كمان عشان يذلها ويقولها دا انا اللي سميتك
ليلي :ومين معاذ وتروحي بره كده امال زياد ابني مش هلاقيله لا جبيله بتوته بقي ماليش دعوه
ميرال :لا شوفي غيري
دا معاذ ده سكر بن ماجي صحبتي
ليلي :اتفضل ياسي حسام عاوزين يخدو بنتي لكريم ومش عاوزين يجبولي غيرها لزياد
حسام :ماروان موجوده اهي
ليلي :طلعت محجوزه
حسام :هو بالاسبقيه ولا ايه فتحو الحجز امتي دول
مجدي :مش بنت الدمنهوري
بتتخطف علي طول
حسام :معلش يابني حظك قليل زي ابوك وينظر ل ليلي
ليلي :نعااام
حسام :اهو عرق بولاق نطح اهو
ويضحك الجميع

 

IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

انتظم الجميع باعمالهم
وميرال اخدت الدكتوراه والصلات قويه بين الاسر الثلاثه والعلاقات تتوطد فيما بينهم
وبعد فتره طويله
كبر الابناء
واصبح كريم مهندس
وساره ف ثانويه عامه وفي يوم كانت ف النادي وشاهدها كريم وهي دائما ترتدي ملابس ملفته ضيقه وفاضحه بعض الشيء وتطلق لشعرها العنان وتتكلم مع شباب النادي
فجاء كريم لينتزعها من يدها وسط الجمع
كريم :يعني اعمل فيكي ايه
مش قلتلك بلاش اللبس ده وبلاش الوقفه مع الشباب دي
تحاول التخلص من قبضه يده
انت مالك يابارد لا انت اخويا ولا دادي
تتحكم فيا ليه ياغلس
وقولتلك ميت مره انا حره اعمل الي علي مزاجي مالكش دعوه بيا
فجذبها خلفه من ذراعها والقاها بالسياره
كريم :ماشي انا هوريكي
لو شوفتك خالفتي اوامري هتشوفي اللي هيجرالك ياساره
انتي ملكي انا
وانا بس صابر عليكي لحد اما تخلصي تعليمك وبعد كده هنجوز فورا
انتي اصلا اسمك ده انا اللي مسميكي زي مانا عاوز انتي فاهمه
لحس والله العظيم احطك ف مكان الدبان الازرق مايعرفلكيش طريق جره واحبسك فيه وابقي قابليني لو عرفتي تطلعي منه
فتبكي ساره انا مش بحبك
ومش هتجوزك انت كل حاجه تحكمات تحكمات وانا مش بحب كده
كريم اوقف السياره امام منزلها
يلا اتفضلي علي بيتكو واياكي اشوف المنظر ده تاني هقتلك انتي فاهمه
فتنزل غاضبه وترفس بقدميها
ليخفي ابتسامته علي حركاتها الطفوليه ويعود لتكشيرته حينما تنظرله
……..
اما ميرال كانت تاخذ ابنتها دائما دار الايتام ويحملون الهدايا لهم
وفي يوم
كانت ميرال مشغوله فاوصلت ابنتها للدار وهي توصيها ان تسلم علي ماجي وروان تنظر لها خلاص يامامي عرفت
ف روان فتاه جميله هادئه محتشمه ف اخر سنه ف هندسه
وايضا كان يخرج معاذ في نفس التوقيت فهو فتي جذاب ملتحي ملتزم كابيه في سته طب
وماجي توصيه ماتتاخرش هستناك ع الغداء
وهو ينظر لها حاضر ياامي خلاص بقي ادخلي جوه
فاصطدم بروان حتي كادت تسقط فاسندها من وسطها وبعد ان اطمان انها اعتدلت تركها
انا اسف انسه روان وهو يغض بصره
روان :لا ابدا انا اللي متاسفه ماخدتش بالي وانا بكلم مامي
طنط ماجي جوه
معاذ :اه بالداخل احمل عنك الحقائب
روان :جزاك الله خيرا
ماتقلقش مش عاوزه اعطلك معايا
معاذ :لا ايدا حتي اشوف فرحه الاطفال بالهدايا
روان :لو كان كده اوك
وفعلا يذهبان لتفريق الهدايا علي الاطفال ويستمتعان بضحكاتهم
معاذ ؛ جزاكي الله خيرا علي اهتمامك بالاطفال
فعلا محتاجين مننا كل عطف وحنان ورعايه
روان :انا فعلا بلاقي نفسي وسطيهم
ماجي :الله انت مامشيتش
امال كنت مستعجل يعني
معاذ:خلاص ياامي ماشي اهو
ماجي :اااه روان هنا ازيك حبيبتي وفين مامي
روان :معلش ياطنط عندها شغل وبعتالك السلام

ماجي :طب كانت دخلت سلمت دي وحشاني اوي
امشي انت ياواد عشان ماتتعطلش
معاذ :حاضر
عاوزه حاجه ياانسه روان
ماجي :لا هي مش عاوزه حاجه اتكل انت وشوف شغلك دي اخر سنه عاوزين نخلص
فينظر لامه حاضر ياام معاذ بغيظ
وروان تضحك وتخفي ضحكتها علي هذا الحوار
……………………
وف النادي تجلس روان وحدها تقرا داءما ومعاذ يجلس مع بعض اصدقاءه بعد التمرين لتناول المشروبات فهو رياضي
فياتي زياد لروان
الجميل قاعد لوحده ليه
روان :لو سمحت يازياد مابحبش شاب يتكلم معايا او يقعد معايا
زياد :لكن معاذ عادي ويبقي علي قلبك زي العسل
فقامت ليمسكها من يدها
مش بكلمك انا كلميني زي مابكلمك
كان معاذ يتابع في صمت وعندما وضع زياد يده عليها قام ليمسك يده
معاذ:مش قالتلك يااخي مش بتكلم شباب
زياد:وانت مالك بقي
حامي الحما ولا عنتره بن شداد
ولا وكلتك المحامي بتاعها
معاذ :لا حسيت انها متضايقه من فعلتك
زياد:حسييييييت !
وهم بلكمه فتفاداها معاذ ولكمه فاسقطه
وبلغه تحذير لو قربت منها تاني انت حر
وجرت روان بعد هذا الموقف
………………….
وفي عيد ميلاد.روان كان يحضر الجميع
كانت ميرال بغرفتها تنظر من البلكون المطل علي جزء جانبي من الحديقه
وياتي مجدي من خلفها محتضنها
مجدي العيال كبرو وكبرونا
ميرال :استني استني ماتعملش صوت
مجدي :في ايه
فينظر يجد كريم مع ساره
كريم :هو انا مش نبهت اللبس الضيق ده بلاش منه
ساره :وهو هنا مين معانا يعني هتغير من اونكل مجدي ولا اونكل سامر ولا داد ولا زياد اخويا
كريم :لا ياروح امك في بن اونكل سامر وفي خدم وانتي لما بتطلعي من بيتكو بتلبسي طقيه الاخفا
مش في ناس شايفينك
ساره :يووه ياكريم انا اتخنقت من غيرتك دي
كريم :شوفي بقي السنه دي اخر سنه لكي ف تجاره تخلصيها ونجوز
عشان ابقي شايفك طالعه وداخله لابسه ايه لاني جبت اخري منك
انا مش هفضل ف حرق الدم ده كتير
ساره:وانا مش هتجوزك هيييه
كريم :امشي يابت اطلعي فوق البسيلك حاجه حشمه من عند اختي روان
ساره :مش هقلع اقصد مش هغير
كريم :اطلعي البسي بدل مااقطعه من عليكي وماتطلعيش ذرابيني اكتر من كده ياساره عشان جبت اخري وهخنقك
ساره :مش طالعه
فلم تجد من كريم الا ان حملها
ساره :نزلني ياكريم عيب كده هصوت والمهم عليك الناس
ميرال :يانهار اسود
دا كريم بقي نسخه منك يامجدي والله حاولت معاه معرفش ايه اللي خلاه نسخه مكرره بالكربون كده
من شابه اباه فماظلم
دا هيموت البت
مجدي :يلفها له مال ابوه بقي ياست هانم واد حمش طالع لابوه امال عوزاه واد سيس وطري زي بتوع اليومين دول
ميرال ؛ مقصدش حبيبي داابوه ده سيد الناس
مجدي:ايوه كده لمي نفسك
ميرال :لميت ياحبيبي من غير ماتقول بس تعالي ننقذ المسكينه دي من ايده بدل مايموتها هي اه مزوداها شويه بس مش كده يخف ع البنت
مجدي :سيبيه يربيها بنت حسام دي
اصله طري كده ومراته ممشياه
ميرال :طب عشان خاطري كلمه يهدي عليها شويه
مجدي :وانا كل مااقوله انت كبرت مش هتجوز بقي يقولي
ان شاء الله ان شاء الله
اتاريه مستني المسخوطه بتاعته تكبر ويجوزها
ميرال :مش حاجزها ومسميها بنفسه قبل ماتتولد
ونزلو للاحتفال وجدوها مرتديه لبس محتشم من عند روان
وجاءت ماجي وسامر لميرال ومجدي
احنا عاوزين الفرح فرحين ونقرا فاتحه روان ومعاذ
ميرال :دا يوم المني دا معاذ دا ابني التاني وغلاوته زي كريم وروان
فالقي زياد كرسيه وخرج متضايق
اما معاذ فنظر ل روان وانتي ايه رايك
روان :يعني اول مره تبصلي كده وهي مكسوفه وتنظر لاسفل من نظراته
معاذ :مش هتبقي مراتي ومن حقي انظر رؤيه شرعيه
فقد قال رسولنا الكريم
روان :عليه الصلاه والسلام
معاذ:انظر اليها فانه احري ان يؤدم بينكم
وهكذا تنتهي قصتنا ولي تعقيب بسيط لمن كانو يريدون ان تترك ميرال مجدي وتتزوج حسام ولا تسامح مجدي
فقد رايتم بنفسكم حياه حسام مع ميرال ف الحلم
فهل هذا افضل ام ذاك
من الممكن ان يلتقي شخصان ويتعارفو ولكن ليس المفترض زواجهم ولكن من الممكن ان التعارف من اجل زواج ابناءهم كماحدث في قصتنا
HHHHH
لو علمتم الغيب لرضيتم الواقع
IIIIIIIIIIIIIIIIIIII

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

تمت بحمد الله

 

بقلم: فيروز شبانه

( فيرى عبده )

  • قصص تركوه ورحلو ليلا
  • صورة في ناس بس تشيل أيدك من تمها بتعض
  • صور مكتوب عليهاا نا مامت مؤتمن
  • صور بنات بتنظر بعيد وسارحه بدون تعليق
  • سكس متحرك نساء تصرخ وتبكي
  • سكس قصة ولد ينيك امه وكتابة حديثهم على الصوره
  • روواية دادي جنس
  • روايات فيروز شبانة
  • بنت الوزير فيروز شبانة
  • نائم في حضن حبيبته


4٬442 views