يوم الجمعة 3:15 صباحًا 6 ديسمبر 2019

رواية الحب الثاني , انتبه تفرط بحبك


روايه الحب الثاني , انتبه تفرط بحبك

احيانا تكون في ايدك نعمه وترفسها وترمي بها عرض الحائط وذلك ليعوض الله الطرف الاخر بنعمه افضل واحيانا يكون عقاب لك لانك لا تستحق هذا الشخص


 

روايه { الحب الثاني }

بقلم : فيروز شبانه

 

ام جمال :يلا ياجمال قوم عشان شغلك حبيبي
جمال :حاضر ياام جمال
ام جمال :انت هتنزل من غير فطار ياضنايا
جمال مستعجل يا ام جمال عشان الشغل هبقي افطر اي حاجه ماتقلقيش
ومشي جمال وماسك الموبيل وباصص فيه ودلال خارجه من بيتهم فخبط ف دلال دون قصد
دلال :مش تفتح يااخينا ولا البس نظاره احسن طالما مابتشوفش
جمال:يعني انا كنت قاصد
وع العموم ياسيتي معلش والله ما كان قصدي
دلال :واعمل ايه انا بمعلش بتاعك ده
جمال:يعني ابوس دماغك دلوقت ولا اعملك ايه
دلال :تصدق انك قليل الادب
سفاله وقله ادب ومشيت وينظر اليها
فسال واحد واقف قدام ويعرفه فهم من نفس المنطقه
مين دي ياخليل
خليل :دي دلال بنت عمك سعيد
جمال :عم سعيد بتاع الكشك اللي ع الناصيه
خليل :عليك نور هو ده
انت بتسال ليه
جمال هااا لا ابدا
………………..
محمود :اتاخرتي كده ليه يابت
دلال :معلش ياحوده اعمل ايه خبط ف واحد رذل وانا جيالك بس بهدلته
محمود:وحشتيني
دلال :وانت كمان يا حبيبي
واخرتها ياحوده
محمود:اعمل ايه ماجتلك وابوكي رفض وقالي ياصايع ولا لك.شغله ولا مشغله حتي الاسطي طردني من الورشه
ف محمود دبلوم صنايع ودلال دبلوم تجاره اما جمال فهو محاسب

دلال :وهنعمل ايه والله بفكر اموت نفسي
محمود :انا احتمال اسافر سنه ولا اتنين اعملي قرشين وارجع عشان اعمل خميره اجيب شقه ولا افتحلي ورشه ليا انا وابوكي مايبقاش له حجه
في واحد كلمني ف موضوع السفر ده ومستني مني الاوك وانا جبت اخري من ام البلد الفقر دي
وقررت اسافر
دلال :طب وانا
محمود:وانا بسافر عشان مين ابت
ماهو عشانك واما ارجع يبقي معايا قرشين ونجوز
دلال :وهو ابويا هيسكت وبسبني السنتين من غير جواز
محمود :اتصرفي بقي
واتحججي زي البنات دا تخين دا رفيع
لحد اما اجي
دلال :ربنا يستر
…………………
جمال :انا عاوز اخطب ياام جمال
امه :دا يوم المني حبيبي وشقتك فوقينا جاهزه اهي
قول بس والف من تتمناك
جمال :لا هي واحده بس
امه:ودي مين سعيده الحظ دي
جمال:دلال بنت عم سعيد صاحب الكشك اللي ع الناصيه
امه:نهار اسود دي بت مايصه ولبس محزق وملزق
ودبلوم وانت محاسب ف بنك ماشاء الله وشقتك موجوده وماتتعيبش واحلي بت تتمناك لو مهندسه ولا ضاكتوره انما دي
جمال:شوفي بقي هي دي اللي دخلت دماغي ولو ماخطبتهاش ماتقوليش اجوز تاني وهقعدلك كده
امه :يابني فكر يابني تخيرو لنطفتكم
دي تبقي ام ولادك
جمال :انا قلت اللي عندي
امه:امري لله انت حر انت مش صغير انت 28 سنه يعني راجل ملو هدومك ومسؤول عن قراراتك واختياراتك
جمال:هو ده الكلام
هتخطبهالي امتي
يومين كده واقولك

ذهبت لجارتها وحبيبتها ام فاطمه :شوفتي ياام فاطمه الوكسه اللي انا فيها
ام فاطمه :خير حبيبتي
ام جمال:جمال عاوز يجوز
ام فاطمه:يانهار الهنا ودي وكسه بردو
الف مبروك
ام جمال :مانتي ماتعرفيش عاوز مين
ام فاطمه :مين ياختي
ام جمال:دلال بنت سعيد بتاع الكشك اللي ع الناصيه
ام فاطمه:يالهوي ليه كده
جاءت فاطمه :اتفضلي ياطنط
مالك ياماما
ام جمال يزيد فضلك ياقمر انتي عامله ايه ف كليتك
فاطمه :الحمد لله اخر سنه بقي دعواتك اجيب امتياز زي كل سنه وابقي معيده
ام.جمال يارب حبيبتي انتي تستاهلي كل خير ادب وجمال واخلاق وتدين ولبستي النقاب من ثانويه ماشاء الله عليكي
فاطمه؛ انا هلبس واروح الكليه عاوزين حاجه
امها :شكرا حبيبتي خدي بالك.من نفسك
وذهبت تلبس نقابها وتنزل
ام جمال :المهم اعمل ايه ف وكستي ومصيبني السوده دي
ام فاطمه :مابمكن مايوافقوش وتيجي منهم
ام جمال :دا ابوها مايصدق هو يلاقي زيه لبنته ام دبلوم دي الصايعه

ام فاطمه:ارجع واقولك شباب اليومين دول ماحدش بيمشي عليهم كلمه هتعافري تعافري وهيعملو اللي عاوزينه

AAAAAAAAAAAAAAAAA

جمال :في ايه ياامه الصويت والعويل ده مين مات
ام جمال:دا ابو فاطمه يابني الله يرحمه
جمال:لا اله الا الله
انا لله وانا اليه راجعون
كان راجل محترم والله
ام جمال:انا راحه حالا لازم اقف معاها وانت لازم تيجي تقف معاهم ف الدفنه
جمال:خلاص هروح اعمل اذن واجي
ام جمال:دول غلابه وماعهومش راجل
جمال:خلاص ياام جمال بقي هروح واجي علي طول
وفعلا ام جمال شدت الرحال علي بيت ام فاطمه التي في حال غير الحال وكذلك فاطمه الغير مستوعبه ماحدث فابيها كان كل شيء بالنسبه اليها وهو من شجعها علي النقاب وانشاها نشاه اسلاميه فهي صامته لا تفعل شيء سوي الصمت والصمت فقط
ام جمال:عيطي ياحبيبتي ماتكتميش ف نفسك ليجرالك حاجه وهي لا تعي مايحدث حولها
وانقضت الدفنه والجنازه وكل عاد لحياته وتركو ام فاطمه وفاطمه للمجهول لا يعرفون ماينتظرهم بعد غياب عاءلهم الوحيد فهكذا احيانا يبدل الله حالنا من حال لحال فالدنيا ليست مضمونه
وبعد فتره حاولت فاطمه وامها يلملمان شتاتهما
ام فاطمه :شو
في يابنتي اما عارفه ابوكي مايتعوضش بس لازم نفوق لنفسنا ماحدش هيجريلنا علي حاجه لازم ندور علي معاشه هو ده اللي هنعيش بيه
وقعلا بداو يذهبو الي المعاشات وما ادراك ما الحري وراء المعاش
وكل ذلك وهي اهملت دراستها تذهب يوم الكليه وعشره للمعاش مع والدتها فهي كبيره لاتقوي وحدها علي الجري للمعاش
………..
جمال :هو انتي مش هتخطبيلي دلال ولا ايه قلتي نستني عشان الست ام فاطمه ايه هنستني لما يتم السنه دي حاجه تفلق وانا مالي بيهم
ام جمال :خلاص ياجمال ماتزعقش كده هروح وامري لله
وفعلا ذهبت ام جمال مع جمال لخطبه دلال
سعيد:والله يااستاذ جمال انت ماتتعيبش وانا مش هلاقي زيك ابدا لبنتي
دلال :بس انا مش هعيش ف بيت عيله
سعيد:اسكتي يابت حد لاقي شقق دلوقت
دلال:انا قلت اهو مش هجوز غير ف شقه لوحدي
ام جمال:واحنا هنعملك ايه يادلال هناكل منك حته ماانتي ف شقتك فوقينا لحالك ومش عاوزين منك حاجه
دلال :واما قلت شرطي
امها:ماتتلمي يابت هو ماحدش مالي عينك
جمال:وانا موافق يا دلال
هاجر شقه بره
امه تنظر له
حمال:معلش ياامه شيل دا من ده يرتاح ده عن ده عشان مايحصلش اي مشاكل
وقراو الفاتحه واتفقو الجواز بعد 3 شهور يكون اجر وجاب عفشه
………………….
دلال :ياربي رحت فين يامحمود بس وانقطعت اخبارك ولا عارفه اوصلك واديني لبست ف سي زفت جمال وحتي الشرط اللي قلتله
قلت هيعجزه ومش هيوافق اديه اتنيل وافق ربنا ياخده وابويا وامي طايرين بيه طير علي ايه مش عارفه
نافش ريشه كده ومش بلعاه ومش نازلي من زور
وانقضت الثلاثه اشهر وتزوج جمال من دلال
جمال:اخيرا يادلال اتلمينا ف بيت واحد انتي مش عارفه انا بحبك اد ايه من يوم ماشوفتك وخبط فيكي
دلال:ياسلام من اولها كده
جمال:يعني انتي ماحستيش باي حاجه من اللي حستها اول ماشوفتك
دلال:لا والله انا كنت عاوزه اخبطك بالطوبه
جمال:هههههه يانهارك اسود عاوزه تعمليلي عاهه
ودخل بها وبعدها تهم بالقيام
جمال :مانتي قاعده معايا شويه مستعجله ليه وراكي حاجه
دلال:اصلي تعبانه ومرهقه وعاوزه انام
جمال:ماشي حبيبتي خشي استحمي ونامي
………………..
اما فاطمه بعد ان انهو اجراءات المعاش باعجوبه الذي انخفض الي الربع ولا يعرفون كيف سيتاقلمون علي ذلك مع ارتفاع الاسعار والغلو هذا
وانتهت ايضا امتحانتها التي لاول مره تجتازها بصعوبه متمنيه النجاح فقط حتي تنتهي هذه السنه الكبيسه بما مر بها من منغصات
وظهرت النتيجه وطبعا كانت متوقعه النجاح بصعوبه وضاع التقدير وضاع حلم حياتها ان تكون معيده بكليه العلوم

فاطمه:خلاص ياماما حلم حياتي ضاع
الحمد لله علي كل حال انا راضيه بقضاء ربنا وقدره
قدر الله وما شاء فعل
ام فاطمه :بصي يابنتي انا خايفه اقولك بس في عريس متقدملك جاهز من كله وعنده شقته ومش هيكلفنا حاجه وانتي عارفه ان ماحلتناش حاجه نجهزك وهو واد اخلاق وملتزم وشغال ف البترول مرتباتهم جميله بس دبلوم
فاطمه:يانهار يا ماما بعد ماكنت هبقي دكتوره ف الجامعه اجوز دبلوم
ام فاطمه:شوفي يابنتي انزلي لارض الواقع
حلمك خلاص انسيه وشغل مش لاقيه لو اديتي درس لواحد ولا لاتنين مش هيعملو حاجه وسط الغلا وهجهزك منين اي شاب حاليا مش معاه يشيل الجمل بما حمل ده كتر خيره عارف الظروف وهيشيل عنا الحمل
ام فاطمه:انا هقولك حاجه شوفيه واقعدي معاه
يمكن كويس ولو ماعجبكيش مش هغصبك بس فكري كويس احنا حالنا بقي غير الحال يابنتي ول عشتلك اليوم مش عيشالك بكره
فاطمه:بعد الشر عليكي حبيبتي
خاضر ياماما ودخلت حجرتها ارتمت علي سريرها تبكي حالها

AAAAAAAAAAAAAAAAA

جمال ؛ مالك حبيبتي
دلال :تعبانه وبرجع ومش قادره
جمال ؛ طب يلا ع الدكتور

وفعلا ذهبا لطبيب الذي اخبرهم بانها حامل وتريح نفسها وتعمل شويه تحاليل واعطاها بعض الفينامينات وتعتني بالغذا عشان الجنين
واخذها جمال
تعالي نفرح امي بقي
دلال :لا انا تعبانه وديني عند.امي وروح لامك وابقي عدي خدني
جمال:كنت عاوز نفرحها سوا
دلال :بقولك تعبانه وعاوزه اروح اريح عند امي مش الدكتور قالك ترتاح وماتوترهاش
جمال :خلاص خلاص ماتزعليش
وفعلا وداها لامها وراح لامه يفرحها
ام جمال :يا الف بركه يابني الف نهار مبروك
طب هي فين
جمال:تعبانه شويه وعند امها
ام جمال:خلاص ابقي اخد اختك ونروح نباركلها ف شقتها
جمال:ماشي عاوزه حاجه هروح اخدها ونروح
واصبحت تنام ولا تفعل شيء
ووجدت الباب بيخبط ففتحت
دلال :خير ياام جمال
جمال مش هنا
ام جمال :وهو لازم اجي عشان جمال هو اي نعم مابنشوفوش الا منين لفين لكن احنا جاينلك مخصوص نباركلك هنقف ع الباب كتير
دلال:لا طبعا تشرفو اتفضلو
واتصلت بجوزها
امك واختك هنا وانا معملتش حاجه ومش قادره اعمل هات اكل معاك
جمال:خلاص ماتتعصبيش هجيب واجي
ام جمال وبنتها سمعت كلام دلال مع جمال
تغريد :يلا ياماما احنا مش مستنيين لقمتها دي
ام جمال :كويس انك بخير يابنتي ربما يتملك علي خير نستاذن احنا
دلال:مابدري ياام جمال
ام جمال:بدري من عمرك ياحبيبتي
ونزلت الست وبنتها مقهوره من عند ابنها
جاءجمال
امال امي فين يادلال
دلال:كانت مستعجله مسكت فيها جامد ومارضيتش يظهر كان وراها مشوار وعدت عليا بالمره
انت جبتلي الكباب اللي بحبه واكلت
وبعدها شوف بقي انا مش قادره اقف ولا اروق ولا طايقه ريحه الاكل انا هروح اقعد عند امي لحد مااولد
جمال :دانتي لسه ف الاول
دلال:مانا مش قادره للهده ديو ولا هاوزني اسقط
جمال:خلاص هوديكي لامك
وفعلا اخذها لامها تجلس عندها لحين الولاده
وعدي علي امه
جمال:ايه ياامه مشيتي ليه ماستنتنيش
امه:مافيش حبيبي اطمنا عليها ومشينا
جمال:طب انا ماشي بقي وماقالش انه جابها عند امها
………………….
ام فاطمه:الواد لطعينه ولسه ماجاش عيب بقي ونحدد معاد وهقول لابن خالتك يجي يومها
فاطمه:خلاص ماشي ياماما
وفعلا جاء يوسف للرؤيه
ودخلت فاطمه وهي كارهه هذا اللقاء فهي تتمنيشخص افضل ذو مكانه علميه اعلي وليس دبلوم
دخلت دون نقاب
يوسف:بسم الله ماشاء الله
تبارك الله
اتفضلي انا هعزمك ف بيتك
فجلست .
وخرج علاء بن خالتها تعالي ياخالتي عاوزك ف حاجه برهوجلس مع خالته ف الصاله ليفسحو لها المجال
يوسف :اما عارف انك.كليه علوم وكنتي متفوقه وكان نفسك تبقي معيده
بس ان شاء الله تحضري ماجستير ودكتوراه وتبقي دكتوره بردو عشان كده هقولك يادكتوره من دلوقت
تبتسم ابتسامه صفراء
يوسف:انا مش هكلم وارد علي نفسي
انتي حاقظه القران
فاطمه:نصه عشان الكليه وكده مافيش وقت وكليتي عمليه
وانت
يوسف :الحمد لله حافظ القران كله بقراءاته وتجويده
وواخد معهد اعداد دعاه
ماتستقليش بيا عشان دبلوم
الدرجه العلميه دي لا تعني لي شيء انا اي مجال بيعجبني بقرا فيه انا استهوتني العلوم الشرعيه والفقه وما الي ذلك ولما بيستهويني حاجه علميه بجيب كتب واثقف نفسي زي العقاد كده كان ابتدائيه ومع ذلك كتاباته تعقد اي بني ادم مهما كان درجته العلميه صعب يفهمه ويمكن كان بيكتب كده عشان يبين للناس ان مش بالتعليم تكون الثقافه
الدرجه العلميه دي ف بلدنا عشان الوظيفه وتجوز بيها بس لكن مش مقياس لثقافه الانسان
وان شاء الله ممكن احفظك الاجزاء الباقيه لو لنا نصيب سوا
فاطمه :ربنا يسهل
بس بردو محتمعنا بفكر كله ف المستوي التعليمي
يوسف:تفكير عقيم
فتنظر له
يوسف:ايه مش عاجبك الكلمه دي اقل شيءيقال انك تحكم ع البني ادم ببكالوريوس او معهد او دبلوم
المهم انا هسيبك تستخيري ولو موافقه اجي اتفق مع والدتك

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

تغريد :دي مرات ابنك قاعده عند امها
ام جمال :امال الواد ده لا قال ولا عاد وبياكل ويشرب منين اتصليلي بيه
تغريد :ايوه ياجمال عدي علي امك بعد الشغل
جمال:في حاجه تعيانه ولا حاجه
تغريد:لا ماتتخضش كويسه بس عوزاك ف موضوع
وفعلا بعد الشغل راح لامه
خير ياام جمال مالك
امه:يعني مراتك قاعده عند امها وماتقولش ونعرف بالصدفه
جمال:ابدا نسيت اقولك
ام جمال:ودي حاجه تتنسي بردو ولما هي اكله شاربه نايمه عند امها انت ايه مقعدك هناك وبتاكل ازاي
جمال:بتدبر ماتشغليش بالك ياام جمال
ام جمال :انت بتستهبل هو احنا غرب عنك ياولا انت تقفل شقتك وتيجي اهو ايجار ع الفاضي عشان تنبسط ع الاقل تبقي جمب المحروسه لو تعبت تروحلها بدل مابتطخ مشوار من الشقه لحد عندها ودي هتجرش عند امها لامتي وايه وداها
جمال:لحد ماتولد عشان تعبانه
فضربت صدرها يالهوي تقعد 8 شهور سيباك علي ماتولد وكمان تقولك اربعن والله انت مدلعها دلع مريء
ليها حق تتمرع وتدلدل رجليها انا عارفه انتوخايب كده ليه ولا شكل ولا منظر دي بتغسل وشها تبقي شبه ابوك
جمال:ماما الله يكرمك انا مستحمل اي كلام
امه:طبعا طالما عليها اقول ايه بس
المهم تيجي تقعد هنا مافيش مرواح لوحدك هناك
لماتروح تبقي تروح معاها طول ماخي عند امها تيجي انت هنا
جمال:حاضر عاوزه حاجه تاني انا عشان اريحك بس واخلص من الزن
انا رايح ابص عليها
…………
ام دلال :اتفضل ياحبيبي
جمال:دلال فين
امها:ف اوضتها حبيبي
فدخلها واغلق الباب يحتضنها وحشتيني
يعني ماوحشتكيش تسبيني كده شهر بحاله
دلال :اااه اااه تعبانه ياجمال وسع بسرعه لحسن هرجع
جمال:وانا كل مااجي جمبها ترجع
رغم وسامه جمال ولكن ليس علي قلوبنا سلطان فهي تحب محمود الصايع المعفن ازواق عفشه بعيد عنكو في ناس كده مهما تنضفيها واخده ع القذاره والرمامه يلا نسيبنا من بنت الايه دي بدل مااخنقها
……………..
ام فاطمه:خير يابنتي الواد مستني ردك عيب كده بقي يااه يالاء دا حمض الواد
فاطمه:خلاص ياماما موافقه وامري لله
ام فاطمه:يابنتي
وعسي ان تكرهوا شيئا
فاطمه:خلااااص ياماما قوليله يجي
وفعلا اتفقو علي موعد ياتي فيه
…………..
يوسف:ماما فاطمه وافقت وعاوزين نروح نتفق
امه:وانت عاوزها ماتوافقش دي الف من تتمناك مش بنت خالتك اولي من المكبره دي ولطعانا بقالها شهر عشان ترد
يوسف:بنت خالتي متبرجه ولبس ضيق انا عاوز ملتزمه زي فاطمه نعين بعض ع الطاعه
امه:خلاص ياعم الشبخ اسفين اما نشوف الشيخه فاطمه
وفعلا ذهبت مع ابنها علي مضضوتريد ان تطلع فيها القطط الفاطسه
ولكن عندما دخلت فاطمه فهي كالبدر بياض بحمار عيون عسليه وشعرها بني فاتح سايح تحت خمارها
امه :مش بطاله
فنظرت فاطمه لها
يوسف :دلوقت انا كان عندي شقتي ف بيت والدي خلصتها بمجهودي من الالف للياء بس خدت كل اللي معايا فهي سنه بس هجيب العفش كله باذن الله واللي تختاره فاطمه علي ذوقها ومش عاوز منها حاجه غير شنطه هدومها ولو عاوزه اجبهالها انا مافيش مانع
ام فاطمه :جزاك الله خيرا يابني
انت فعلا انسان محترم وربنا عوض فاطمه وعوض صبرها خير بيك
يوسف:بس هنكتب الكتاب عشان البيت هنا مافيش رجال ولو دخلت او خرجت ابقي جوزها ولو احتجتو اي شيء اقدر اكون معاكو
وامه الله يحرقها تمصمص شفايفها
امها:ماشي يابني
يوسف:خلاص الخميس الجاي نكتب ف الجامع كده حاجه بسيطه لحين الزواج والاشهار
واخذ يوسف والدته ومشي
وفاطمه تدخل تبكي فاليوم اسعد يوم ف حياه اي فتاه عندما تجد شريك حياتها ولكن ماينغصها هو انه دبلوم لو كان بكالوريوس اي حاجه حتي ماكانتش هتتمني غيره ولكن هذا التفكير العقيم علي راي جو هو اللي منغص الكتير

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

ذهب جمال لزوجته
جمال:عامله ايه
دلال :كويسه عاوزه فلوس مش هقعد سفلقه علي قفا ابويا وامي
جمال:وانا في حاجه طلبتيها وقلتلك لا
ثم انتي اللي مشيتي من البيت
دلال؛ مش بروح اكشف ومحتاجه مصاريف وعلاج
جمال:مانا بديكي يادلال
وع العموم خدي دول واما يخلصو اجبلك غيرهم ولا تزعلي وانا عندي كام دلال
دلال :متشكره وتعد ف الفلوس
ايه ده الف بس
جمال:ياسيتي اما تخلصيهم خدي تاني هم اللي معايا دلوقت
دلال:ماشي ماشي مش هتروح
جمال:ايه زهقتي مني علي طول دا انا مش عارف المسك من ساعه ماجيتي هنا
دلال :اصلي عاوزه انام والحمل ده جايلي بالنوم
جمال:طيب حبيبتي الف سلامه
انا ماشي مش عاوزه حاجه
دلال :شكرا
ويذهب الي والدته
مراتك عامله ايه
جمال:الحمد لله
امه:مش هترجع بردو
جمال:الحمل تاعبها
امه:اه الحمل اصل ماحبلناش ولا شوفنا حبل قبل كده وكنا بنشيل الدنيا فوق دماغنا
الله يرحم ما هو اللي يشوف الدلع ولا يتبغددش

جمال:ابوس ايدك ارحميني انا مش مستحمل
امه:خلاص يابني روح نام انا اسفه
يقبل يدها انا اللي اسف بس ماتحملنيش فوق طاقتي انا مش عاوز ازعلها عشان الحمل وسايبها براحتها
امه:ماشي حبيبي ربنا يكملها علي خير
………………….
اما فاطمه فجاء يوسف وكتب الكتاب وطلع قبلها من جبهتها
اللهم بارك لي فيها واحعل الخير فيها
مالك يافاطمه حاسس بالحزن ف عيونك ليه انتي مش فرحانه بجوازنا حد ضغط عليكي تقبلي
فاطمه:لا ابدا بس كان نفسي بابا يكون معايا
يوسف:ربنا يرحمه ويدخله فسيح جناته
ويمكن بتربيته الصالحه لكي تكوني سبب ف دخوله الجنه من اوسع ابوابها
فاصمه:اللهم امين
ولكن في نفسها هي تعلم ان المنغص الحقيقي هو شهادته التي تستعر منها ولا تقوي ان تقولها لاصدقاءها
وانقضي اليوم
…………….
يوسف:كنت عاوزك تيجي تشوفي الخشب عشان ننقيه سوا
فاطمه:خلاص بكره ننزل سوا
وفعلا نزلت تتفرج ع العفش وتنقيه عشان يعملهم عموله زيه لحين الجواز يكون خلص
وفي اثناء عودتهم وهم يتمشون خبطت ف صاحبتها
فاطمه:مين رغد انتي مش عرفاني
رغد:مين فاطمه ولا نقول دكتوره زي ماكنتي بتقوليلنا نقولك
فاطمه:ماخلاص كل احلامي ادمرت
تميل رغد انتي اجوزتي
فاطمه:اتكتب كتابي ودا يوسف جوزي
رغد:نقول دكتور ولا باشمهندس
فاطمه:لا هو شغال ف البترول
رغد :يعني نقول باشمهندس
يوسف:لا انا
فاطمه:هو شغال ف الحسابات
رغد :ام محاسب يعني
فاطمه :زي كده
رغد تشرفنا يا استاذ.يوسف
وخلينا نشوفك
فاطمه ان شاء الله
ومشيو ولا احد ينبت ببنت شفه
ثم قطع الصمت يوسف
يوسف:اظن انا قلتلك قبل كده لو مستعريه مني اني دبلوم بلاش توافقي وماخدعتكيش
فاطمه:لا والله انت ليه حساس كده وبتقلب الامور
يوسف:فاطمه انا هسيبك تفكري لو عاوزه تكملي معايا اهلا وسهلا مش عاوزه خلاص مش هينفع نكمل سوا لازم تاخديني عن اقتناع تام مشسد خانه
ومشي وسابها علي باب بيتها
وطلعت فاطمه
امها :مالك يابت معيطه ليه يوسف قالك حاجه
فقصت لامها عما حدث
امها:والله انتي ماليكي ف الطيب نصيب دا واد مافيش منه ياما معاهم شهادات عاليه ومايجوش ف ظفر رجله اللي بيطيره
الواد شاريكي لاقصي درجه واحد غيره كان سافخك قلمين يعدلوكي وطلقك
خشي كلميه واعزميه ع الغدا
فاطمه:ياماما
امها:جاك ماو يلهفك وانا عيشالك طول العمر ماصدقت واحد يصونك ويقدرك ويحترمك.بدل ما احد يطين عيشتك
ودخلت تتصل بيه
يوسف:ايوه يافاطمه
فاطمه:ماما عزماك ع الغدا بكره
يوسف :ماما هي اللي عزماني
ماشي يافاطمه
وانا مقدرش اكسر كلام الست الوالده دي علي راسي من فوق
ياتري ايه اللي هيحصل ف العزومه

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

ذهب يوسف يوم العزومه
سلام عليكم عامله ايه
فاطمه:الحمد لله
علي فكره ماكانش قصدي اللي فهمته هي مش صديقه اوي ليا عشان تعرف تفاصبل حياتي عشان كده ماكانش مهم اعرفها تفاصيل عنك مش زي مافهمت
يوسف:خلاص يافاطمه مش محتاج منك تبرير وهعتبر ده اعتذار رسمي منك ويبتسم
فتنظر له انا ماغلطش عشان اعتذر انت اللي فهمت الموضوع غلط
يوسف:خلاص يافاطمه هعتبر الموضوع ماحصلش
هااا عزماني علي ايه
فتبتسم ماما اللي طبخت
يوسف :كمان مش عاوزه تدوقيني من ايدك
فاطمه:انا عملت السلطه
يوسف:خلاص مش هاكل غير سلطه
انتو هتجوعوني اكتر من كده انا ممكن اكلك انتي كده
فقامت مسرعه بخجل تجضر الطعام مع امها ع السفره
وجاءت
اتفضل الاكل جاهز
واتغدو جميعا وعملت الشاي وادخلته له
يوسف:فاطمه انا فعلا عاوزك انتي مش عشان كليتك ولا الكلام الفارغ ده انا مش هشغلك تصرفي عليا انا حاسس انك خامه طيبه
لكن مظاهر المجتمع السطحيه طاغيه عليكي شويه
يعني مخك محتاج شويه صنفره وانتي تبقي فله
فاطمه:ياسلام وانت بقي اللي هتصنفرهولي
يوسف:بعون الله احنا كفاءه
فاطمه:هههههههه
يوسف :انا ماشي بقي لحسن احنا وصلنا لمنعطف تاريخي ماحنش اده
يلا سلام عليكم عاوزه حاجه
فاطمه:جزاك الله خيرا
يوسف:جزانا واياكي
………………………
ودخلت حجرتها
ياااه يايوسف لو اقدر اقنعك تاخد كليه تبقي فعلا الانسان اللي نفسي فيه
لكن فعلا ببقي محرجه وكل واحده واخده مهندس ودكتور او حتي محاسب وانا اللي كنت بقولهم يقولولي دكتوره اخد دبلوم صعب عليا اوي بس اعمل ايه يارب انا راضيه بنصيبي
……………………
ام دلال :الحق ياجمال مراتك بتولد
جمال:انا جاي حالا
يام جمال دلال بتولد انا رايح بيها المستشفي
امه:طب طمني اما تولد وقولي ع المستشفي
وفعلا جري عليها حملها ووقنف الناكس وذهب ومعه والدتها
وهناك ولدت سماح بنوته حملها جمال وكان فرحان بيها
جمال :مش هتاخديها ترضعيها
دلال :مش قادره دلوقت خليها معاك
جمال:طب نروح علي بيتنا بقي
دلال:اروح ازاي يعني ومين يخدمني وياخد باله منيومن البت
جمال:ماتيجي انتي وامك تخدمك
دلال:واشحططها بيني وبين ابويا ومي يخدم ابويا
لا هروح شهر كده علي ماصلب طولي لازم اربعن عشان الاعصاب بتبقي سايبه تكون مسكت واقدر اشوف شغل البيت
جمال:خلاص براختك يادلال
اما اتصل بامي عشان اقولها ع المستشفي واطمنها
دلال:مااحنا هنطلع خلاص
تيجي البيت هناك عند امي
جمال :خلاص هطمنها وخلاص واقولها راجعين الحته
ايوه يام جمال
دلال ولدت وجابت سماح
امه:مبروك حبيبي تتربي ف عزك يارب
مستشفي ايه
جمال:لا مالوش لازمه احنا راجعين ابقي روحلخا عند امها
ام جمال:هي راجعه علي امها بردو
جمال:اه عشان تخدمها علي ماتقدر تقوم بالسلامه
امه:ماشي حبيبي حمد الله علي سلامتها

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

ذهبت دلال عند والدتها
وذهبت ام جمال وجايبه للبنت حلق دهب هديه
دلال :مشكرين ياام جمال
ام جمال :العفو حبيبتي ربنا يخليهالكو وتتربي ف عز ابوها
دلال :اه ان شاء الله
قال عز قال ف نفسها
ومشيت ام جمال
وجه جمال
حمد الله علي سلامتكو
دلال:الله يسلمك
شوفت امك جايبه حته دهب اد ايه مش هاين عليها تكبرها شويه
جمال:والله كتر خيرها انها جابت هي مش ملزومه تجيبها
انتي عاوزه حاجه انا ماشي
دلال :بالسلامه
……………
يوسف :انا خلصت كل العفش وكله تمام لو عاوزه تيجي تحطي لمساتك الاخيره او التاتش بتاعك زي مابيقولو تعالي شوفي شقتك ياعروسه
فاطمه:لا خلاص مش عملت اللازم
يوسف:يعني مش عاوزه تشيكي عليها
فاطمه:خليها مفاجاه

يوسف:طب الفرح نخليه الجمعه الجايه
فاطمه:اللي يريحك
يوسف:خلاص علي بركه الله وقام وقف ووقفت امامه
شوفي محتاجه ايه عشان نجبها للفرح فستانك واي حاجه
ولو في حاجه نقصاكي ف هدومك تعالي معايا نجبها
فاطمه:ماتشغلش بالك كله تمام
فامسكها من ذراعها فاطمه انتي مراتي مسؤله مني اي حاجه محتجاها تجري عليا انا تقولولي
مش حد تاني
يلا البسي نقابك وتعالي نجيب لوازمك للفرح
فاطمه:مش لازم اي حاجه وخلاص
يوسف:يلا يافاطمه مشعاوز كلام كتير انا مابحبش رغي الحريم ده احب اقول الكلمه لمراتي مره واحده تتسمع
فاطمه:حاضر هلبس واجي
وفعلا ذهب احض لها الفستان والكاب والنقاب بتوع الفرح والحذاء وكل مايلزمها
وجاب معاها شويه قمصان نوم
فاطمه:انا جبت
يوسف :بس انا عاجبني دول وعاوز اشوفهم علي مراتي عندك مانع
فاطمه:انت حر
يوسف :لا مش حر
مش عاجبينك ماهو انتي بردو اللي هتلبسيهم ولازم رايك
ماينفعش الحاجه الا براينا احنا الاتنين لازم مشاركه
فاطمه:خلاص حلوين
ورجعو البيت وجاء يوم الفرح وارتدت لبسها وجاء اخذها من بيتهم الي بيته
وامام شقتهما حملها للدخل الي غرفتيهما
يوسف يلا حبيبتي غيري واتوضي والبسي اسدالك وانا هخرج البس بره واتوضي
وفعلا فعلا ذلك
وصلي بها الركعتين ودعا الادعيه في كل ركن من الاركان بالمنزل وهي بيده
ثم خلعت اسدالها
يوسف؛ بسم الله ماشاء الله
الحمد لله الذي اكرمني بيكي ربما يباركلي فيكي وبداو حياتهم الزوجيه
………………………..
جمال: ماتيلا بقي يادلال البت نامت دا انا بقالي سنه مش عارف اقربلك
دلال :مش قادره البت طول الليل بتصحيني وبتنام بالنهار وانا ببقي بعمل الاكل واروق وحيلي اتهد
اهو شوفت اهي صحيت
جمال:ماشي ياختي ضربتلنا الليله

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

يوسف:يلا حبيبتي قومي خدي دش عشان نفطر
فاطمه:حاضر
وعلي ماخدت دش كان حضر الفطار
فاطمه :ايه ده بنفسك عاملي الفطار
يوسف:وانا عندي اغلي من طماطم حبيبتي
فاطمه:انا مش واخده ع الدلع ده
يوسف براحتك ياجميل

فاطمه:انت ليه مش بتدخل اي كليه يايوسف تكمل تعليمك
يوسف:هههه اكمل تغليمي ليه شيفاني جاهل
فاطمه؛ لا مش قصدي بس تحسن مستواك
يوسف:وانا كده مش اد المقام يعني
فاطمه:ليه كده يايوسف كل حاجه بحساسيه
احنا بنتكلم عادي
يوسف:شوفي يافاطمه انا ليا شغلي وبرجع هلكان واجي يادوب اريح واروح ادي دروس ف الجامع عوزاني احمل نفسي فوق طاقتها عشان حاجخ تافهه زي الشهاده لا هتودي ولا هتجيب
فاطمه؛ مانت لو خدت تجاره مثلا هتحسن وظيفتك وتبقي محاسب
يوسف:واخد 2 جنيه زياده ف المرتب
اسكتي يافاطمه بالله عليكي وخليني ساكت
فاطمه:خلاص يايوسف براحتك
ماتيجي نريح شويه قبل الناس ماتهل
فاطمه:الله احنا لسه صاحيين
يوسف:وايه يعني همو عملولنا مواعيد نصحي فيها وننام فيها
فاطمه:لا بس يعني
ممكن نعمل اي حاجه نتكلم او نقرا قران
فجذبها اليه يعني انتي مش عوزاني زي مانا عاوزك

فاطمه:وسع يايوسف عاوزه اشيل الحاجه واشوف الغدا اللي هناكله
يوسف:قبلها
طب خلاص هنزل ابص علي امي
لو عاوزه تيجي نسلم عليها سوا يبقي افضل
فاطمه:طب هلبس واجي معاك
ونزلو سوا

فاطمه ويوسف
سلام عليكم ياماما
ام يوسف:اهلا ازيك ياعين امك صباحيه مباركه ياعريس
يوسف:الله يباركلي فيكي ياست الحبايب
امه:انا عاوزه تسع تشهر والاقي ابنك ف حضني
يوسف:كله رزق من الله ياامي واد او بنت وقادر ربنا علي كل شيء
امه:لا انا مابحبش خلفه البنات
يوسف:دي البنات رزقها واسع وحبيبه ابوها
وكله بامره احنا لنا اصلا الحق ف الاعتراض
نحن لا نستطيع ان نخلق جناح بعوضه
امه:اقعد انت كلمني بالنحوي اللي مابفهموش ده
يوسف :يقبل يدها والله انتي عسل ياست الحبايب
نسيبك بقي عشان نشوف اللي ورانا فوق قبل ماحد يجي
ماتقعدو هنا لزمته ايه الطلوع
يوسف:عشان تبقي براحتها ياحاجه هتفضل مربوطه بالنقاب كده واخويا هنا
امه:طب ياخويا
وطلع مع فاطمه وهي مخنوقه من كلام امه ولكن لاتظهر ولكنه احس بها
فاحتضنها من الخلف
اوعي كلام امي يكون ضايقك هي ست علي نيتها وزي والدتك واللي ف قلبها علي لسانها
فاطمه:لا ابدا مافيش حاجه ماتاخدشف بالك

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

دلال :الحقني ياجمال البت مولعه وبترجع
جمال:طب قومي بينا ع الدكتور بسرعه
وفعلا اخذها للدكتور
وكتب لهم العلاج
جمال:يلا عشان اوصلك البيت
دلال:لا عند امي علي ماالبت تخف انا مابعرفش اتصرف معاها لتموت مني
جمال:يوووه كل شويه امي امي يحربيت امك ياشيخه
ما كل الستات ف بيوتها بعيالها
انتي اللي خلقه لوحدك
دلال:الله يعني تموت مني وانا لوحدي
جمال:يلا يادلال علي امك بدل ماتغابي عليكي ف الشارع انا طهقت منك ومن امك
اما تحبي ترجعي ابقي ارجعي
وفعلا ذهبت دلال لامها واستمر الحال هكذا ترجع يومين والبت تعيا تروح لامها وهو لم يعد يهتم
…………..
يوسف :سلام عليكم ياامي
امه:يعني فات 3 شهور ولا حس ولاخير ولا شفنالك بوادر حمل
يوسف:ياامي دا شهور مش سنين في بينتظرو سنين وكله بايد ربنا
امه:ونعم بالله بس ربنا عرفوه بالعقل ماتكشفو يمكن في عيب فيها تلحق نفسك
يوسف:يعمي لو العيب ف ابنك هتبوسي ايدها عشان تكمل معايا
سلميها لله ياام جمال واللي عاوزه ربنا هيكون مستعجلين علي ايه
امه:عاوزه حفيدي قبل مااموت اشوفه
يوسف:بعد الشرعليك ياقمر ويقبل يدها ربنا يخليكي لينا ويديكي طوله العمر وتجوزيهم كمان
وطلع لزوجته التي استمعت للكلام لانه كان صوتها عالي
وعندما دخل ذهب لها ف المطبخ من وراءها يحتضنها الجميل طابخلنا ايه
فاطمه:غير هدومك واستني ثم تركته مسرعه ع الحمام ترجع
جري وراها يسندها ويحملها مالك تعبانه نروح للدكتور
فاطمه:شكلي حامل عشان تطمن امك
يوسف:فاطمه امي ست كبيره ونفسها تشوف احفادها زي اي ام ماتاغديش ف بالك من كلامها

………….
ام يوسف: هي مراتك علي رجليها نقش الحنه ولا بتعبرنا وتنزل
يوسف:انتي عارفه الحمل تاعبها ف اوله
وطلع
معلش حبيبتي ابقي شقري علي امي كده ست كبيره وزي والدتك ممكن تتعب وهي لوحدها فتلحقيها انا عارف ان الحمل تاعبك بس لو لقيتي نفسك.كويسه ابقي بوصي عليها
فاطمه:حاضر يايوسف
……….
ونزلت فاطمه ويوسف ف الشغل تبص علي حماتها
حماتها:عاش من شافك يا ضاكتوره
يختي انا تعبانه ومش حمل شغل مش تيجي تساعديني
فاطمه:والله الحمل تاعبني بس ممكن اعمل فوق الاكل ليا وليكي وانزلهولك جاهز ف اطباء لا تتعبي ف اكل ولا حلل كله عندي لاني بالنقاب مش هعرف اشتغل براحتي هنا عشان اخوات يوسف بيدخلو ويخرجو
وفعلا عملت كده ونزلت الاكل
جه يوسف
فاطمه نزلتلك
امه:هو احنا بنشوفها ومستكبره علينا طلع اخوه بطبق من اطباق فاطمه
مين عمل الاكل الحلو ده مش طبيخك ياامه
فزغدته بكوعها
يوسف:خفي عليهه شويه ياامه هي حامل وتعبانه ومع ذلك بتعمل عشان زعلك
وطلع يحتضنها من الخلف
الاكل ريحته تجنن واصل لتحت
فاطمه:طب غير عشان اغرفلك
واستمر الحال علي ابطالنا ف القصه هكذا
جذب وشد مع جمال ودلال
وايضا فاطمه وام يوسف وهو يخفف الحده بينهم
وولدت فاطمه بنوته جميله تشبهها بيضاء عين عسلي ولكن شعر اصفر بدلا من بني
وامه عملت مناحه بت جيبالنا بت
يوسف:ياامي دا رزق من ربنا في ناس بتتنشا علي ظفر عيل ومش عارفه هنتبتر احنا
مالها البنات وياتي بجانب زوجته عسل البنات اهي
فتتركهم وتمشي

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

فات قرابه عامان ونصف علي زواج جمال ودلال وهم علي هذا الحال تبغضه ولا تطيقه وهو لم يعد يهتم لذهابها وايابها من عند امها
حتي رجع الاخ محمود فاكرينه اللي كان ف اول حلقه اه هو ده حبيبها
سال واطقس عليها وعرف انها اجوزت وجابت بنت وعرف عنوانها وانتظر زوجها يمشي وطلع لها خبط
فتحت له
محموووود
دخل مسرعا واغلق الباب
بقي كده تجوزي وتنسي حبنا
دلال :والله مانسيتك ياحوده انا كنت مغصوبه ف الحوازه دي وبكرهه اوي
محمود:طب يلا بينا لمي هدومك ويلا
دلال:علي فين
مخمود :نهرب ونجوز اكتبيله ورقه يطلقك عشان نجوز
دلال:طب مااروح بيتنا واطلب الطلاق ونجوز بدل الهرب
محمود:عشان ابوكي يرجعك غصب
يلا مافيش وقت
دلال:وبنتي
محمود:سيبيهاله عشان ماتبقاش حجته واحنا هنجيب غيرها
وفعلا هيا لها شيطانها وزينه لها وتركت ابنتها فلذه كبدها لتندفع وراء اهواءها
وكم من حوادث نقراها ان الام والعشيق قتلو الابنه ولكن هذا اهون تركتها لوالدها
وكتبت له ان يطلقها فهي تحب محمود ولم تحبه ابدا وبنته عنده عشان ماتبقاش حجته
وذهبت وتركت ابنتها واغلقت عليها
وجاء جمال من العمل يستمع صريخ ابنته ففزع ودخل مسرعا ينادي دلال التي لم ترد وذهب محتضنا ابنته ووجد الورقه
فهاج وماج واخذيشتم فيها الواطيه السافله
وذهب لامه يريها الورقه ويعطيها البنت
امه:هتعمل ايه
جمال :هطلقها بفضيحه ف الحته
امه:قلتلك تخيرو لنطفتكم ودي ماتفتحش بيت وتربي عيال تربيه سليمه
ونزل ولم يستمع لاحد
جمال:انتي ياام دلال
يابو دلال
بنتكو طالق هربت مع عشيقها ورامتلي البت
ورقتها هتبقي عندكو انا مش عاوز الاشكال الوسخه دي وبنتي انا هربيها احسن تربيه عشان ماتطلعش لامها
وبقت فضيحه ف الحته هروب دلال ومحمود
وفعلا طلقها
وتزوجت هي محمود
……….
ثم جاء تليفون ل فاطمه
المتصل :مدام فاطمه زوجه الاستاذ يوسف
فاطمه:ايوه
المتصل :البقاء لله
فاطمه:ف مين
المتصل :الاستاذ يوسف مات فجاءه وهو علي كرسيه
اللهم انا نعوذ بك من موت الفجاءه وموت الغفله
اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا علي دينك واحسن خواتيم اعمالنا
فقد انتشر موت الفجاءه بين الشباب حتي العروس ليله عرسها
فاعلمو ان الدنيا فانيه وان دامت لاحد كانت دامت لنا
ولو يعلم الانسان النعمه التي بيده وشكر الله
لزاده الله من نعمه
ولئن شكرتم لازيدنكم
ولكن الانسان دائما يتبتر علي نعم الله الكثيره بيده ولا يحس بها الا بعد زوال هذه النعم
كما سنري ف الحلقات القادمه

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

وف العزاء امه تولول عليه وعندما رات فاطمه
هو مافيش غير البومه وش النحس اللي دخلت والخراب ف رجليها

بنت اختها:معلش ياخالتي ماهي اقدام
فانسحبت فاطمه لشقتها بابنتها
وهي ترسو حالها
هعمل ايه من بعدك يايوسف
سيبتني لوحدي الاطم ف الدنيا ببنتك لوحدي مع ناس ماترحمش كنت حايش عني كتير اوي

وبعد شهر تقريبا
امه :انتي تجوزي اسماعيل عشان تلاقي اللي يصرف عليكي وعلي بنتك
فاطمه:اسماعيل مين اللي ماخدش ابتداءيه ومجوز ومخلف
امه:وماله صنيعي وكسيب امال هتعملي ايه ولا هتجوزي غريب يربي بنتنا لا انسي
ويكون ف علمك البيت ده باسمي وممكن اطلعك من الشقه دي
امال راسمه ع الصغير اهو دبلوم بس مابيشتفلش
فاطمه:لا صغير ولا كبير
ومش عاوزه شقتك اللي هتزلينا بيها
انا هروح اقعد مع ماما
فاطمه:وهتصرفي منين
دا معاشه هينزل وانا وانتي والبت فيه
فاطمه:ربنا بيرزق انا هاخد عفشي وامشي
لا سيبيه وهديكي 5000 فيه اهو ينفع للواد
واحنا لا كاتبين قايمه ولا حاجه مش ابني اللي جايبه
فاطمه:بقي ده ب5000 الله يسمحك
حسبنا الله ونعم الوكيل
امه:ماهو ياكده ياتجوزي حد من العيال
فاطمه:لا انا همشي لماما
امه:خلاص خدي الفلوس وامضي ع التنازل بدل ماتلاقيه مكسر
وفعلا مضت وخدت الفلوس وشنطتها هي وبنتها وتركت الجمل بما حمل
وذهبت لاهمها
امها :ربنا ينتقم منها ست قادره يعني موت ابنها ماهدهاش وله اثر فيها
فاطمه:حسبنا الله ونعم الوكيل
امها:وهتعملي ايه يابنتي دا علي ماتلفي علي معاشك يكون الفلوس خلصت والمعاش ده مع بتاع ابوكي هيعملو ايه دا كشف واحد ع البت بعلاجه ياكل المعاش
فاطمه:هعمل ايه يعني وانا كنت لاقيه شغل وانا خاليه عشان الاقيه وعندي عيله هعمل فيها ايه وانتي لا هتقدري تتحركي وتجري وراها
ولا اوديها حضانه تبلع المرتب
ادينا عايشين وتتدبر
ودخلت بابنتها حجرتها ترسو حالها فلو تعلم مايتخبي لها ماكانت تبترت علي حالها

…………….

ام جمال :انت لازم تجوز انا ماقدرش علي خدمه طلله واختك ف الكليه ومسيرها تجوز واما مش هعيشلك العمر كله
جمال:انا مشعاوز صنف مره ف حياتي
انا كرهت النسوان ع اللي جابو النسوان
ملعون ابو النسوان ع اللي عاوز يجوز
انا لو شوفت صنفهم قدامي هقتلها
امه:شوف بقي انا تعبت منك
انا سيبتك اخترت بنفسك وماكلمتكش وانت ماسمعتش كلامي
لكن مش هسيبك تدمر نفسك انت اللي اخترت غلط وماتلومش الا نفسك لكن ذنبها ايه المسكينه دي تتربي بدون ام لازم تشوفلها ام.حنينه تساعدك ف ترببتها
جمال:انا لا هجوز ولا هتنيل
ابقي اجوزيها انتي
وخرج ورزع الباب
امه :شايفه اخوكي الاخبل وعبطه هيضيع نفسه وسنين عمره بلاش عشان واحده ماتستهلش دمرته وبوظتله حياته
انا مش هقف لم يضيع مني

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

ذهبت ام جمال لام فاطمه
شوفي ياام فاطمه ياختي انا من زمان نفسي ف فاطمه لابني بس هو بقي اللي جري ورا اللي ماتتسماش بس ملحوقه انا عارفه انها ارمله وباقيلها يجي شهر هلي ماتخلص عدتها
احنا نلم فاطمه علي جمال واهم يربو البنتين سوا هو يكسب ثواب ف اليتيمه دي وهي تبقي ام لسماح
انا مش حمل تربيه عيال وانتي كمان مش حمل دوشتهم اهو يتلمو سوا ف بيت ويربو عيالهم
انا حبيت اكلمك انتي وانتي تتفاهمي معاها
امها :والله انا بحب جمال زي ابني ومتربين سوا من صغرهم بس معرفش هتقول ايه هكلمها واقولك
………..
كلمت ام فاطمه بنتها ف الموضوع
فاطمه :انا تعبت من الجواز وارف الجواز سببيني ف حالي ياماما
امها:وهتصرفي منين علي بنتك بمعاش الملاليم اللي بتجري عليه من شهور
فاطمه:اعمل ايه يعني اجوز اي حد والسلام زي المره اللي فاتت واديكي شوفتي امه عملت فيا ايه لما مات
ثم جمال مش ملتزم
امها:ماكان يوسف ملتزم ومافيش منه وكنتي مطلعه البلا الازرق علي جتته عشان الشهاده
اهو جالك محاسب ف بنك اد الدنيا
فاطمه:ماما انا تعبت وارفت من حياتي اعملي اللي تعمليه هي خربانه خربانه
…………
ام جمال :انا اتقدمت لفاطمه عشان تجوزها
جمال:فاطمه ايه وازاي تعملي كده انا قلتلك مش طايق اشوف ست قدامي ممكن اقتلهالك
ام جمال:بطل هبل مافيش راجل مابيحتاجش ست ف حياته
جمال:انا بقي الراجل ده مش عاوزهم ولا طايق اشوف خلقهم ربنا يولع فيهم بجاز وسخ كلهم ارتحتي
ام جمال :واد انتي اصحالي كويس اوي مش عشان طولت وبقيت طول بعرض هتنسي اني امك وعزه جلال الله لو ما لميت الدور وجيت معايا نطلبهه لا انت ابني ولا اعرفك ومتبريه منك ليوم الدين وماشوفش خلقتك هنا تاني
جمال:ليه كده ياامه بس
حرام عليكي ياشيخه انتي عارفه اللي فيا
وماحدش حاسس بالنار اللي جوايا
انا بمشي مطاطي راسي ف الحته من اللي عملته وانتي عاوزه تجبيلي مصيبه تانيه
ام جمال:ماهو ياخايب عشان ماتوطيش راسك ولا يقولو عليك حاجه لازم تجوز ست ستها عشان يقولو هي اللي واطيه وخانت العشره
جمال:امه اعملي اللي انتي عوزاه انا تعبت من المناهده معاكي ومابقاش قيا روح ولا خلق لكده
مابقتش استحمل حد يكح قدامي اصلا

وفعلا لم تكدب خبر الست ام جمال وراحت تستفسر عن راي فاطمه
وبلغتها ام فاطمه بالموافقه
وذهبت لجمال وقالتله خلاص فاطمه وافقت
جمال:انتي بردو عملتي اللي ف دماغك مافيش فايده فيكي
ام جمال :والله لو كسفتني ولا هعرفك
جمال:ياامه فاطمه ايه دي اللي معرفهاش دي من الابتداءيه وهي اتحجبت ومن اولي ثانوي لبست البتاع ده اللي مابنشوفهاش منه
ام جمال:بت زي القمر صاينه نفسها مش عرضاه لكل من هب ودب يتفرج عليها زي السلع الرخيصه المرميه ع الرصيف بقرشين
جمال:اه ماهي عينتك المحامي بتاعها وانا هعرف اخد منك حق ولا باطل

امه :خلاص اجهز عشان هنروح تشوفها
جمال:وانتي عوزاني ف ايه معاكي انتي مش بتتفقي علي كل حاجه
امه:نهار اسود عليا امال مين اللي هيشوفها
جمال:ياسيتي مش عاوز اشوف خلقتها الله يكرمك شوفيها انتي وياريت تجوزيها بالمره وتحلي عن نفوخي
امه:امشي ياد البس قدامي يلا خش استحمي وانظف والبس حاجه عدله واحلق دقنك دي
جمال:مش حالق حاجه لو عاجبكو
امه: طب خش خد دش وخلصني قطع الخلف ع اللي عاوز يخلف
وفعلا اخذته بعد ان استحمي ولبس
وذهبو ودخلت فاطمه لم يعيرها اهتمام وبعد دقيقتين قام وقف وفاطمه تقيم نظرها لاعلي له لتري مايفعل وهو بطرف عينه ينظر لها من اعلي
خلاص عاوزين مني حاجه
وامه محرجه لا ياحبيبي احنا هنخلص كل حاجه اتكل علي الله
وام فاطمه :انت ماشربتش حاجه قومي يافاطمه هاتي حاجه لعريسك

جمال:لا مالوش لزوم اصل ورايا مشوار مهم
ومشي وامه اكملت الاتفاق
بصي بقي ياام فاطمه انتي عارفه المخفيه ماقعدتش ف شقتها اد اللي قعدته عند امها فالعفش بحالته طبعا رجعنا الشقه الايجار لاصحابها وجبناه ف الشقه اللي فوقنا مفروش وزي الفل
وهي تجيب هدومها ترصها وهدوم بنتها ونكتب ف الجامع الخميس الجاي ونشهر واهي عدتها هتخلص الاربع ويتلمو بقي يربو عيالهم حاكم انا تعبت ونفسي بالي يرتاح من يمته مش هعيشله العمر كله
ام فاطمه:ومين سمعك انا كمان قلقانه ع البت مالهاش حد ياختي اسيبها من بعدي لمين

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

ام جمال: خلاص اتفقنا الخميس ولا محتاجين فرح ولا دوشه دي الجوازه التانيه للاتنين وهنشهر ونكتب ف الجامع اللي جمبينا
امها:خلاص باختي اللي تشوفيه
ام جمال :ماشي ياحبيبه يااغلي الغاليين وباستها امووواه امووواه واتكلت علي الله
وع العجله وشبكها والفستان النايلون
اول مادخل دخل ع الاوضه لبسها الموضه واتكل علي الله
شويه فلكلور شيعبي عشان الفرح
المهم راحت الست تخبر ابنها
جمال:في ايه باامه هو سلق بيض مستعجله علي ايه هي هتطير ولا انا هطير
امه :وهتستنو ليه كل حاجه جاهزه
هنكتب ف الجامع وتجبها
جمال:اللهم طولك ياروح
ماشي انا بريحك والله بس
وفعلا كتب الكتاب والكل يبارك ويهني وطلع جمال اخذها من بيتها والبنات واحده مع امها والتانيه مع ام جمال يومين كده يسيبوهم وسيبالها رضعاتها لامها

وعندما دخلت الحجره
وخلعت نقابها
جمال دخل
يكون ف علمك انتي هنا عشان تربي العيال وبس لا عاوز اشوف خلقتك ولا اسمعلك صوت مفهوم هتنامي انتي والعيال هنا وانا ف الاوضه التانيه
ومش عاوز اي ازعاج بدل هتشوفي اللي ماعمرك ماشوفتيه انا لاطايق ست ولا عاوز ست ف حياتي اما اجوزت بس عشان بنتي وعشان زن امي مفهووووووم
فاطمه بخضه مفهوم
وخلعت ملابسها وارتدت قميصها لتبكي حالها علي سريرها وتتذكر يوسف
دا ذنبك يايوسف كنت بتعاملني زي الملكه المتوجه
وانا اللي اتبترت عليك وكنت نفسي ف واحد شهاده عاليه اديني خدت المحاسب ابو شهاده عاليه واللي شغال ف بنك طلع زفت وزباله
انا فعلا غلط ف حقك غلط شديد مش بالشهادات
انا ندمت بس بعد ماخلاص ماينفعش الندم
ولا اعرف ارجعك تاني
وتاني يوم
جمال :اباكي تجيبي سبره لامك.وامي عن اللي بيحصل بينا هطلع روحك وهيكون اخر يوم ف عمرك
فاطمه:ماتخافش مش هقول حاجه هتفطر
لا افطري انتي انا نازل لامي اشوفها واشوف البت
فاطمه:وياريت تجيب بنتي كمان من عند امي مالهاش لازمه قاعدتها هناك وهتغلبها
جمال :طيب
ونزل جمال
امه:انت سايب مراتك ليه ياواد
جمال :انتي صدقتي ياوليه اني عريس بصحيح جاي اشوفك اانتي والبت واجبلها بنتها
امه:ماتسبوهم يومين كمان
جمال :امه اخلعينا من نفوخك ابوس ايدك
انا رايح اجيب البت من امها زمانها جننتها ومانيمتهاش
وفعلا اتي بطفلتها واخذ طفلته كل واحده علي كتف وطلع
خدي بنتك اهي فوجدت سماح ناءمه علي كتفه
فاطمه :طب استني لحسن سماح نايمه هخدها ع السرير الاول واجي اخد سلمي وفعلا فعلت ذلك واخذتها لترضعها وهو جلس يتفرج ع التليفزيون
ظل الحال هكذا الي ان ذهب الشغل
فكانت حياتهم ياتي تعد الغداء ويدخل ينام في حجرته
ويوم كان عائدا من العمل والبنات جالسون ف الصاله
سماح سنتين تقريبا اما سلمي سبع شهور جالسه
وعندما اتي سماح تتشعلق به بابا بابا فيرفعها لاعلي حبيبه بابا
ووجد سلمي وهي جميله كما وصفناها تمد يدها وهي جالسه وتقول ب با ب با
فانزل سماح والتقطها فهي لا تمشي بل تجلس فقط واحتضنها حبيبه بابا
كانت فاطمه تشاهد الموقف واغرورقت عيناها بالدموع وتذكرت يوسف وكم كانت تتمنيان يربي ابنته وينشاها تربيه اسلاميه
ثم حمل الطفلتين
عكالنا ايه انهارده
فاطمه:انا بردو بعك
جمال:اهو اي عك والسلام هناكل هناكل يعني هنرميه يلا العيال جاعت
فاطمه:هات العيال وخش غيرك علي مااغرف
جمال:لا سيبيهم ويلا اغرفي علي مااغير
وفعلا تغرف وكل واحد ياكل اما سلمي علي حجرها فهي لا تعرف تاكل نفسها وعندما ينهي طعامه هاتيها شويه
وتبدا هي تاكل وتاكل سماح لو لم تاكل اكلها بعد

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA
جاء من عمله ذات يوم فوجدها تحفظ سماح القران
فاطمه:يلا ياموحه
قل هو الله احد
وسماح تردد وراءها
فتاملهم فتره ثم تنحنح احااام احااام
سلام عليكم
الاكل جاهز
فاطمه:وعليكم السلام
علي ماتغير يكون ع السفره
ودخل يقلع هدومه
والله يابنني احسن حاجه ان امك غارت دا افضل لكي كانت طلعتك لها عمرها ماكانت هتفكر تحفظك قران اكيد دا خير لكي والحسنه الوحيده اللي عملتها امك انها طفشت وغارت
ويتغدو وياخد البنت عشان تاكل هي ويقعد يلاعب البنت ويرفعها لفوق ويستقبلها وهي تضحك بصوت مرتفع ويضحك لضحكها
مبسوطه انتي كده غاويه لعب
وهي تردد ب ب ب ا
وهكذا الايام
وفي يوم اتي لم يجد امه تحت ودخل لايستمع للاولاد
راحو فين الناس هاجرو
فاحست به فنادت
جماااال
فجري لمكان الصوت وذهل مما راي
فهي بقميص نومها القصير جدا فوق البوتاجاز
جمال:انتي بتهببي ايه
وايه العبط.ده حد يقف الشكل ده وفوق البوتوجاز هتكسريه
وتويتي العيال فين
فاطمه:انا نزلتهم لماما تحت عشان اعمل الاكل واروق المطبخ خلصت الاكل وجيت اروق وبشد البوتاجاز لقيت صورصار كبيييير طالع من تحته رحت طالعه جري فوق البوتاجاز
جمال:يعني انتي يابغله ياشاحطه مش مكسوفه من نفسك وانتي طالعه فوق البوتاجاز عشان صرصار
ثم انا معدي علي امي لا هي ولا العيال تحت
فاطمه:تلاقيها عند امي ماهي كده علي طول بتاخدهم وتروح تقعد معاها
جمال :طب انزلي ياهبله
فاطمه:مش هنزل انا بخاف منهم
فجذبها جمال من ذراعها وهو يقول بلاش هبل انا مش ناقص خاوته فوقعت علي ذراعه
فحاوطت ذراعها حوله متشبثه به جامد ومقربه نفسها منه ورجليها علي كتفه
جمال:ودا ايه ده ان شاء الله
فاطمه:عشان عرفاك ممكن توقعني او ترميني ف الارض
وديني اوضتي
اهو اهو بيلعب شنباته اقتله وتضع راسها ف صدر جمال
وجمال يحاول يجري بها ليقتله
ايه الجبن ده اهو نزل تحت البوتاجاز تاني اهبب انا ايه هفضل اتنطط بيكي كده
فاطمه:حلاص وديني اوضتي وتعالي اقتله وورهوني وهو ميت عشان ماتضحكش عليا مش هخش المطبخ الا اما شوفه قتيل قدامي

وفعلا اخذها وهي تمسك ف زماره رقبته
جمال:طب خفي شويه
فاطمه:عشان توقعني
فينظر لها ويبتسم ياسيتي مش هوقعك وانزلها علي السرير وهي ممسكه برقبته حتي كان وجهه امام وجهها مباشره
ليمسك براسها من الخلف ويقربها منه ويقبلها قبله بشغف شديد احس فيها باجتياح عارم يدب في جسده كاملا لم يحس هذا الاحساس ابدا مع دلال
وهي ايضا كانت مستسلمه له بشكل غريب ولم تحس هذا الاحساس مع يوسف مع معاملته الحنونه لها وهي لم تري من جمال الا كل قسوه
وايضا هو لم يشعر بنفسه وهي بقربه فقربها منه يولد لديه شعور غريب لم يعهده من قبل فهو لايستطيع السيطره علي حاله بقربها اول مره يشعر هذا الشعور بحياته كله وهي ايضا ولم يستيقظان من هذا الشعور الا بعد ان دخل بها
وعندما وجدها عاربه بجانبه قام منتورا واخذ يرتدي ملابسه ويصرخ انسي اللي حصل ده مش هيكرر
وهي مصعوقه من رده فعله وتلعن نفسها انها استسلمت له ولكنها هي الاحري لم تشعر بنفسها فكيف يلوم الانسان نفسه عن اشياء لا اراديه خارج السيطره
وهو يخرج من الغرفه ويصيح كلكو صنف واحد
عاوز ضرب الجزمه اللي يبقي طيب معاكو تركبوه
انا عمري ماهدخل ف علاقه مع واحده ست تاني ويضرب بيده ف الحاءط لما حدث مش هتتكرر مش هتتكر وهي تبكي حالها فعندما احبت تحب هذا المجنون لله في خلقه شؤون

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

قامت اخذت حمام وخرجت لحجرتها وهو بعد ان هدا ايضا دخل اخذ حمامه عندما تاكد انها دخلت حجرتها وعندما خرج وجد الصورصار فضربه
وقف علي باب حجرتها انا موتلك الصورصار حضري الغدا علي مااجيب العيال يتغدو
وذهب لامها ليحضر الاولاد
جمال:مش جايه ياماما
امه:لا حبيبي خد عيالك وروح انا قاعده مع ام فاطمه والعيال كلو معانا لو عاوز تسيبهم يلعبو
جمال:لا هخدهم لحسن شكلهم تعبو من اللعب وهينامو
وفعلا حملهم علي كتفيه كعادته فجمال طويل وعريض وليس كيوسف كان قصير طولها تقريبا وكان شعره خفيف من الامام واكبرمنها 8 سنوات اما جمال فشعره كثيف وناعم ويكبرها 4 سنوات فقط
المهم ادخل العيال اللي نامو علي كتفه ونيمهم ع السرير
ودخل لها المطبخ
العيال اتغدت هناك وجبتهم نيمتهم اعمللنا احنا بس
فاطمه حاضربمسح بس عشان ارجع الحاجه مكانهااااا واثناء كلامها كادت تتزحلق فجري لحقها علي ذراعه وظلا هكذا فتره من الوقت يتاملها وهي علي ذراعه ثم استفاق وعدلها مره اخري
خدي بالك بعد كده وخلصت وغرفت اتغدو وشالت الاكل
فاطمه:هتشرب شاي ولا هتنام
جمال :هغسل ايدي وانام
واثناء خروجها من المطبخ وخروجه من الحمام
يصطدم بها وكادت تقع فيلتقطها من خصرها بيده لنكون اقرب مايكون له وكاد يقبلها ثانيه ثم تدارك نفسه قبل حدوث ذلك وتركها
قلتلك ماتقربيش مني وتركها وذهب لينام ولكن كيف ينام ويهيم ذهابا وايابا ف الغرفه
وهو يلوم نفسه
بكره ضعفي قدامها اشمعنه دي مابقدرش اقاوم قربها دي دلال كنت بسيبها بالسنه
اما دي كنت لسه معاها ومش قادر ابعد عنها ازاي بيحصلي كده ازاااي ويخبط ف الحيطه
…….
هشام :مالك ياجمال
جمال:مافيش
هشام :مافيش ايوه علي اخوك وانت بتخبي عني حاجه دا انا كاتم اسرار ك ياجدع
جمال:انا تعبان اوي ياهشام
هشام :مش قلتلك
شكلك مش مريحني
ايه المدام الجديده مش مريحاك ولا طلعت زي اللي قبلها
جمال: مش عارف ياهشام ايه اللي بيحصلي لمابقرب منها ماببقاش قادر اتحكم ف نفسي ومش قادرابعد عنها ببقي عاوزها بشكل جنوني
هشام:انت مش بتكلم عن مراتك بردو
جمال:امال عن مين انت مش مركز معايا ولا ايه
هشام؛ طب ماهي مراتك يابني هو حد هيمنعك عنها
جمال :انا كاره احساس الضعف ده ادامها انا مش عاوز ادخل ف علاقه مع ست تاني
هشام:يادي المصيبه
هي مش مراتك انت محسسني انك بتكلم عن واحده جايبها من شقه مفروشه
ومش عاوز تعمل معاها علاقه
يابني دي مراتك ودا الطبيعي بينكو امال مجوزها تركنها ع الرف لما النور يقطع تنزلها دا انت غريب اوي
جمال:انت مش فاهم حاجه انا ماشي
هشام :والله انت اللي متخلف ومدوخ نفسك والمسكينه دي معاك عشان واحده عملتلك عقده نفسيه مفكركل الستات زيها
جمال :تصدق انا غلطان اني اكلمت معاك ياد انا ماشي
هشام:ياعم روح

AAAAAAAAAAAAAAAAA

اصبح ياتي من العمل كما كان معتاد اليوم الروتيني ولا يريد النظر اليها فمجرد نظره لها لا يستطيع مقاومه هذا الاجتياح العارم الذي يدب في جسده ولا يسكته الا قربه منها وهو يكره هذا الشعور
يكره الشعور بالضعف
منها لله المحروقه دلال عقدت الواد ف عيشته
اما حبه لبناته هو اصبح شيء متاصل فيه ولا احد يجرؤ المساس بهم فسيجد اسد يزاءر امامه
………..
طلعت تغريد تلعب مع البنات علي ماتعمل فاطمه الاكل
واثناء ذلك خبط الباب
علاء :سلام عليكم
تغريد:وعليكم السلام
ايوه حضرتك عاوز مين
فاطمه هنا انا بن خالتها
وطلعت فاطمه مين ياتغريد
علاء ازيك ياحبيبي عامل ايه وحشتني
علاء :ازيك ياطماطم وحشتيني
******
فاكرينه علاء اللي امها قالت ايام يوسف هتجيب علاء بن خالتها يقعد معاه ماهو اللي جابلها يوسف كان شغال معاه ف البترول ولا حد علق ع الواد ودخلت ازاي رؤيه وهو قاعد عشان تعرفو انكو مابتركزوش اهو قلنا البت تغريد مالهاش نفس تجوز نجبلها علاء بقي*********
فاطمه:تعالي حبيبي خش بيتك ومطرحك
عامل ايه وايه الغيبه الطويله دي
علاء:المشروع اللي كنا مبعوتين فيه السعوديه طول شويه فاتاخرت وعرفت انك اجوزتي جيت ابارك امال فين جوزك
فاطمه:زمانه جاي اقعد انت واحشني اوي
علاء:مش تعرفينا بالانسه
فاطمه:دي تغريد اخت جوزي وف هندسه
علاء:زميله يعني
تغريد :انت مهندس
علاء:اه كيمياء شغال ف البترول
تغريد :وانا كمان
وكان نفسي اشتغل ف البترول لما اخلص دي اخر سنه
علاء:خلاص ياسيتي عندنا بيبقي في استثناءات لابناء العاملين واقاربهم خلصي انتي بس وانا علاقتي كويسه بمديريني وهتوسطلك عندهم وان شاء الله نبقي زمايل
فاطمه:هرضع سلمي وانيمهه واجيلك
علاء:طب همشي انا بقي
فاطمه:لا ودي تيجي قومي اعملي عصير يا توته
ودخلت رضعت البت ونيمتها وتغريد بتعمل العصير
ويفتح سي جمال الباب يري بعيد ف الصالون شخص غريب ويجدها طالعه من حجره النوم بالعبايه النص كم نهااار اسوح ومحوح
فجذبها من يدها مين ده
فاطمه:دا علاء بن خالتي
ويجد تغريد طالعه بالعصير
وانتي بتعملي ايه انتي كمان هنا
تغريد :بعمل عصير اقدمه لابن خالتها
طب روحي روحي
وادخل زوجته حجرتها
ازاي تدخلي راجل غريب وانا مش هنا
وطالعه بالشكل ده عادي بشعرك وجلبيه نص كم
فاطمه:دا علاء مش راجل غريب
جمال :ايه علاء ده مش راجل مثلا ولا مكشوف عنه الحريم انتي اتهبلتي انتي مش منتقبه ازاي تطلعي كده قدام راجل
فاطمه:دا اخويا
جمال:يادي المصيبه انتي ليكي اخوات اصلا
ودا اخوكي ولا بن خالتك
جمال :دا اخويا ف الرضاعه
خالتو ماتت وهي بتولده ماما خدته سنه كان بيرضع معايا ماهو ادي وابوه اجوز وخده بعد كده
جمال:حتي لو اخوكي ماتطلعيش كده البسي عبايه بكم طرحه يلا
فاطمه:الله بقولك اخويا ف الرضاعه
جمال:ماتجننيش بلا اخوكي بلا ابوكي مافيش راجل غيري يشوفك كده كويس اني هسيبك تطلعي بوشك
فاطمه:لا والله اتنقب قدام اخويا كمان
جمال:ماتكتريش معايا ف الكلام بدل مااعملها
يلا اقلعي والبسي
فاطمه:خلاص اطلع بره وهلبس
وروح للراجل اللي بقاله ساعه بره وسمع صوتك يقول مش راضي تقابله
جمال:ماشي بس اياكي ماتعمليش اللي قلت عليه
وطلع جمال

اهلا يا علاء ايه اخبارك ياراجل ماحدش بيشوفك
وزغد تغريد
قومي فزي شوفي امك عوزاكي ف ايه
تغريد :امي مش تحت
فيبرقلها زمانها جت اخلصي بدل مااديكي علي حنتور عينك
علاء :في حاجه

جمال:لا دا امي عوزاها بس وقالتلي ابعتها
علاء:احنا لسه كنا بنكلم وعرفت انها هندسه كيميا زيي ووعدتها ان شاء الله تخلص وهكلملها المدير بتاع شركه البترول اللي انا فيها وتتعين
جمال:الف شكر والله مش عارفين نرد الجمايل دي ازايويبرق لاخته ماتقومي يابت تفزي
تغريد :حاضر حاضر عن اذنك ياباشمهندس
جمال :غوري جاك خابط بنات لازقه
وحاءت فاطمه فينظر لها وتجلس بجانبه
ماله كده وحش كده
الحشمه حلوه بردو
مالبستيش النقاب ليه بالمره
تنظر له وهي متضايقه من هذا التحكم الغريب
فهي لا تفعل خطا فهو اخوها وهي تلبس عباءه نص كم وليست عاريه حتي فلماذا كل هذا التحكم طب ماتغريد بتقعد قدامه بشعرها او نص كم ولا اللي يحلله علي نفسه يحرمه علي غيره
ولكنها لاتعلم انه يغار عليها حتي من نفسها

AAAAAAAAAAAAAAAAA

بعد ان مشي علاء دخلت متنرفزه ترمي طرحتها وتخلع عباءتها
افهم بقي ماتغريد بتقعد قدامك كده عشان اخوها
اشمعنه انا حكمت عليا البس كده قدام علاء
جمال :يجذبها من ذراعها
انتي بقي مراتي انا ومافيش صنف راجل يشوفك غيري انا
تقولي اخوكي ابوكي الجن الازرق انا ماليش فيه
ومش هكرر كلامي مافيش صنف راجل يشوفك غيري انتي فاهمه
فاطمه:اي اي فاهمه فاهمه سبب دراعي بتوجعني ياجمال
ثم ماهي مراتك الاولي كانت مقضياها بناطيل ولبس زباله وف الشارع ولا كنت بتعترض
وانا اللي منتقبه وماحدش بيشوفني الا محارمي تعمل معايا كده
جمال:ولا حتي محارمك انتي فاهمه
وانتي بقي غيرها
فاطمه:ليه يعني ماهي كانت مراتك هي كمان
جمال :شوفي بقي عشان تفهمي طبيعه العلاقه بيني وبينها
انا مانكرش ان عجبني لماضتها اول اما شوفتها
وكنت لسه شاب طايش 25 سنه واخده عنفوان الشباب ورجليه شالته وحس انه راجل بقي
زي معظم الشباب اول ما يخط لهم شنب بقي راجل
وعجبني المهرجان الي عملاه واللبس والحاجات الخايبه اللي بتجذب الشباب وقلت اجوزها بس ماكنت هصمم يعني
بس رفض امي خلاني اعاند معاها
زي بردو معظم الشباب اللي حاسس برجولته ازاي ابوه ولا امه يفرضو عليه راي وانا عيل ولا عيل
والعند بيولد الكفر
وصممت عليها تحدي وعند ف امي عشان امشي كلمتي
بس اتخزوقت خزوق بن حرام ونكدت عليا عيشتي وارفتني وانا حاطط جزمه ف بؤي وساكت لسببين اولهم بنتي مش عاوز احرمها من امها
وتانيهم مش عاوز امي تشمت فيا وتاتت جتتي وتتناور عليها ف الراحه والجايه وانتي عرفاها مابترحمش
قلتلك الي بيشيل اربه مخرومه بتخر عليه
و…و….و
ومش هخلص من التنبيط ف الراحه والجايه فاستحملت منها كتير لحد ماكرهتها وكرهت صنف الحريم كله لدرجه اني كنت ببقي عاوزها تروح لامها قبل ماتطلب
وجت عملتها السوده ودي كانت القشه اللي قطمت ظهر البعير فما صدقت وقلت بركه ياجامع انها جت منها طالما سابت البت
وطلعتها بفضيحه عشان ماتجرؤش تيجي تطالب بيها والله ابهدلها ف المحاكم والحته كلها هتشهد ف صفي لو حاولت بس تعملها وتطالب بيها
مش هسبهالها تربيها تربيه وسخه زيها
انا مطمن عليها معاكي
فاطمه:طب وانا
جمال؛ انتي ايه
فاطمه:انا ايه طبيعه علاقتنا الغير مفهومه دي
جمال:انتي مراتي وام بناتي
انا نازل لامي علي ماتجهزي الاكل
فاطمه :ماتوهش ياجمال
جماااال جماااال
وبعدين ف الراجل ده اللي عامل زي اللغز مش فهماه خالص
ساعات احس انه مش قادر يستغني عني
وساعات احس انه مش طايقني
الراجل ده هيجنني حقيقي
اما اروح احضرله الاكل ليقلب عليا
ماهو مش مضمون خالص ف ثانيه بيقلب

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

وهكذا يهرب جمال من اي حوار يخصها
وجاء يوم يجدها بترجع فجري يسندها
مالك تيجي عند الدكتور
فاطمه:شكلي حامل الدوره ماخره اسبوع ومس طايقه اكل ف معدتي
جمال:طب تعالي البسي نروح للدكتور
فاطمه:مالوش لزوم هيكتب شويه فيتامينات عرفنهم
جمال:يلا وبلاش ماوحه انتي عارفه تصلبي طولك وحملها للسرير واعطاها ملابسها
يلا البسي علي مانزل العيال تحت واقول لامي عشان ماتقلقش واجيلك
وفعلا اخدها للدكتور وطلعت حامل
واثناء الرجوع حب يختبرها
جمال:تحبي تروحي لامك لو تعبانه عشان تخدمك
فاطمه:ليه يعني انا كنت بخدم حماتي كمان وانا حامل ربنا المنتقم وحسبنا الله ونعم الوكيل
جمال:طب ماتجهديش نفسك ف البيت
فاطمه:انا واخده علي كده هو اول حمل يعني
وباركت لها حماتها وربنا يتتم لها بخير
ولو عوزتي حاجه قولي وماتشليش تقيل
فهي تحبها مثل بنتها فحماتها وامها كالاخوات وفاطمه تعتبرها خالتها منذ صغرها
شايفين الفرق بين الحموات الدنيا فيها الحلو والوحش
والحلو مايكملش
شوفو يوسف بس امه كانت عقربه
وشوفو جمال مجننها وربنا يهدي بس امه سكره
ربنا يرزق الجميع بحمي سكر زي دي
بعد فتره
جاء جمال وجدها علي سريرها تبكي
جمال:خير مالك حصل حاجه
فاطمه:طلقني ياجمال
جمال:ايه الجنان الرسمي ده انتي اتهبلتي
انتي ف وعيك ولا شاربه حاجه
فاطمه:بقولك طلقني ياجمال وتبكي
جمال: ياخذ راسها بصدره طب اهدي وفهميني بالراحه فيه ايه حد زعلك
فاطمه:لا
جمال يعلو صوته طب في ايه هو جنان وخلاص
***********

فلاش باك للحبايب اللي قاعدين زي الاطرش ف الزفه
بنت خالت يوسف فاكرينها
اه الغتته اللي طالعه لخالتها دي اللي كانت عاوزه تجوز يوسف
انا عرفت من واحده صحبتي بالصدفه ف الحته بتاعه مرات يوسف انها اجوزت
ام يوسف:بقي ابني يموت وهي تروح تجوز جري والله ماههنيها بنت الايه دي ولا اكنه كلب وراح وتجوز وراه علي طول دا ماكملش السنه ماشي يافاطمه
وماكدبتش خبر وراحت لام فاطمه
ام فاطمه:ازيك ياام يوسف خطوه عزيزه
ام يوسف:يعز مقدارك ياختي
بقي سلامه ف خير وخير ف سلامه بدل المحاكم والبهدله
خالتي وخالتك واتفرقت الخالات
وعندكو حاجه تخصنا طالما بنتك اجوزت وعلي زمه راجل تجيب بنتنا ماهو مش هيربيها راجل غريب
جحا اولي بلحم توره
امها:كلام ايه ده ياام يوسف البت مع امها وجوزها مابيفرقش بين بنته وبنتها دا بيحبهه اكتر من ضناه
ام يوسف:ماليش ف المحن ده انا عاوزه بنت ابني من ريحته دي الناس تاكل وشنا
وبعدها خبرت ام فاطمه بنتها
وهي تبكي ولا حل الا الطلاق حتي لا ياخذو بنتها
وقصت القصه علي زوجها
جمال:وانتي بقي مالكيش راجل تيجي تقوليله
بتتصرفي من دماغك والحل هو الطلاق علي طول
والعيل اللي ف بطنك ده هتسبيه ولا هتاخديه
فاطمه؛ هاخد ابني طبعا انا ماسبش ولادي ابدا
جمال :ولا انا بسيب ولادي
فتبكي يعني اعمل ايه انا تعبت ومش عارفه افكر
جمال:مانتي لو حاسه انك.مجوزه راجل هتقوليله وهو ينصرف ولو معرفش ابقي اعملي اللي تعمليه
مش اي حاجه تفكري لوحدك وتاخدي قراراتك ولا اكن في لوح ف البيت
حسابك بعدين ف الموضوع ده
فاطمه:والله مش قصدي بس انا من ساهه ماما لما قالتلي وانا حاسه ان تفكيري اتشل مش ممكن اسيب بنتي
جمال:وانا ماحدش يقدر ياخد عيل من عيالي هاكله بسناني لو هقتله
قومي البسي
فنظرت اليه
بقولك قومي البسي
فاطمه :حاضر حاضر

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

فاطمه:طب هنروح فين
جمال:عند حماتك انتي مش عارفه البيت
فاطمه:ايه لا ياجمال دي ست مش كويسه واخاف عليك
جمال:انتي هتيجي تورهولي ولا اسال واروح لوحدي
فاطمه:لا طبعا هاجي معاك بس قولي هتعمل ايه
جمال:انتي مالك انتي انتي تيجي وخلاص وماتفتحيش بؤك بكلمه
فاطمه:حاضر حاضر بس ماتشخطش كده
وفعلا اخدو تاكس وراحو
جمال :سلام عليكم ياام يوسف
ام يوسف :وده مين ده يااسماعيل
اسماعيل اتفضل
وعندما دخل
ام يوسف :انت مين يابني
جمال:ادخلي يافاطمه
ام يوسف :هو انتي
جبتي البت ولا ناخدها بالمحاكم
جمال:ليه بس تحرمي ام من بنتها
وربنا مايجيب محاكم وهي فعلا بنتي مش زي بنتي
ام يوسف :انا قلت اللي عندي
وهي كلمه تجبيها تتربي وسطينا مع ولاد عمها يا بينا المحاكم وهخدها واحرق قلبك عليها زي ماحرقتي قلبي علي ابني وكمان رايحه تجوز ولا هاممها
جمال:طب شوفي بقي طالما الذوق مش جايب نتيجه مع اشكالو انا عندي اصحاب دفعتي ف مدريه الامن يتمنو يخدموني هو بلاغ صغير لهم انك بتسرحي عيال ف الشوارع وعاوزه البت تسرحيها معاهم
هيجبوكي انتي والمحروس وتتنفخو لما يبانلكو اصحاب ويمضوكي تنازل عن البت
ولو عاوزه تترحمي علي عيالك كلهم مش يوسف بس انا ماعنديش اي مانع اللي يهوب ناحيه بنت من بناتي ممكن اقتله انتي فاهمه وعقلك ف راسك تعرفي خلاصك اطلع من هنا ع المدريه ولا تتلمي وتحاوطي علي عيالك وتتقي شري وماتطلعهوش
ام يوسف :انت حمقي كده ليه ياسي الافندي الكلام اخد وعطا وطالما بتحب البت زي بنتك احنا يهمنا ايه غير كده ماتزعلش نفسك واللي مايعرفك يجهلك
قوم يا واد يااسماعيل هات ساقع للاستاذ يروق دمه ويهدي اعصابه
جمال :مش عاوز حاجه وقام وقف بطوله وعارضه وفاطمه تنظر لاعلي له
شوفو بقي الست دي مراتي اللي هيحاول يدوسلها علي طرف
وبقول هيحاول مش يدوس
ماهخلي الدبان الازرق يعرفله طريق جره
ام يوسف:واحنا مالنا ومالها دي فاطنه بنت حلال وبحبها زي بنتي واكتر
نظرلفاطمه يلا يافاطمه
وهي مبهوره بيه ومما فعل مع ام يوسف وامسكت بذراعه تتابطه في فخر وسارت معه
وهو لا يتحدث معها وهي تحس انه زعلان منها لانها تصرفت لحالها وطلبت منه الطلاق دون الرجوع له
ورجعو اطلعي علي مااجيب البنات
لا هاجي معاك عند ماما ودخل لامه ياخذالاطفال
كانت هتشيل سلمي فاخذها قبل ان تاخذها واخذ سماح وكعادته حملهم الاثنان علي كتفه
وطلع وهي وراءه نيم العيال مكانهم وغير ملابسه
فاطمه:جمال انا اسفه والله ماكان قصدي انا كنت بلاقي حل لمشكلتي
فاتجه الي غرفته ورزع الباب
فاطمه:اوووف بقي اعمله ايه طيب
الراجل ده جنني لا اعتذار نافع معاه ولا اي حاجه انا تعبت
وتاني يوم قام بدري للشغل فدخل وجدها ناءمه بقميصها بين الطفلتين
فسرح فيها وهي كالملاك
ثم تدارك نفسه
وفتح الدولاب ليخرج ملابسه ويرتديها
فاحست به وتراقبه وتعمل نفسها ناءمه ثم وقف امام التسريحه يسرح شعره الناعم يرجعه للخلف لترتد بعض الخصلات علي حبهته وهي سارحه فيه
فاخد باله
جمال:متنحه كده ليه
بتبصي اوي ومركزه معايا ليه وعامله فيها نايمه
فاطمه:انا ابدا انا لسه صاحيه بس
ماصحتنيش افطرك ليه
جمال:مش عاوز
فاطمه:جمال بقي انت لسه زعلان مني
جمال:ويهمك ف ايه زعلي مش عاوزه تتطلقي
انا ماشي بدل مااصور قتيل ف البيت

AAAAAAAAAAAAAAAAA

اطعمت فاطمه الاولاد وبهدلو الدنيا الصغار
ووجدت الارض ملزقه وفيها اثار الطعام فنزلتهم لام جمال لتطلع تمسح الصاله بقميصها القصير
وبدات بالقاء الماء ف الارض ومسح الارضيه
ووجدت جمال يفتح الباب
جمال:يادي المصيبه انتي مابتهمديش ياست انتي
هو انتي مش حامل زي باقي الستات
فاطمه:اعمل ايه البنات كلو وبهدلو الدنيا قلت امسحها قبل ماتيجي
استني اقف عندك ماتتحركش هجبلك حته تنشف فيها واثناء سيرها اتزحلقت فجري يلحقها فاسندها علي ذراعه ولكنه تزحلق وهي ايضا
جمال:منك لله يا شيخه عصعوصتي ضربت
فاطمه:اااه ظهري
جمال :ايه تعبانه اوي وقام حملها الي السرير
حاسه بايه
فاطمه ظهري بيوجعني
جمال :امال لو ماكنتش خدتك علي دراعي
طب لفي وريهوني ولفت
جمال:القميص مبلول فنزعه عنها وبدا في عمل مساج لظهرها ويقبله لتجد انفاسه خلف اذنها
لتسرح معه فيلفها لتتذكر المره السابقه فتاخذ قميصها تضعه علي صدرها
وتقول عاوز ايه ياجمال
جمال:عاوز مراتي
فاطمه:وانا مش عوزاك
جمال:لا عوزاني ولما اقول عاوز مراتي
مراتي ماتقولش لا
وفعلا هي تريده كما يريدها بل اكثر ولكن كبرياؤها يمنعها ان تتعرض للرفض منه مره اخري
ولم تستطع مقاومه شهوته العاليه والرغبه الجامحه فيها
وبعدها مره اخري يقوم يكسر الفازه التي بجانبه
ويصيح
ليييييه
ليه مابقدرش اتحكم ف نفسي وانا جمبك
ليه بضعف قدامك انا بكره ضعفي ده
انتي بتعملي فيا ايه
فاطمه :طلقني ياجمال
……………………….
دلال :حرام عليك يامحمود كده بطل البرشام اللي بتبلبعه ده ياراجل انت انت ايه
ناسي تن هيبقي ليك عيل فكر فيه يااخي هو مش اولي بالفلوس من الارف اللي بتاخده
محمود:وانتي مال اهلك انتي بتدفعيلي حاجه من جيبك اما مره خنيقه بصحيح
دلال :مش البيت اولي بالفلوس دي
محمود:وانتي ناقصك حاجه ياوليه
اما وليه ناقصه بصحيح طيرتيلي امزاج داهيه تارفك
دلال :جاك ارف اما يارفك
محمود انتي بتردي عليا يامره يابنت …… يامره وس…..والالفاظ الباقيه لا داع لذكرها
وبدا في ضربها بالاقلام والشلاليط حتي سقطت مغشي عليها ووجدها تنزف
محمود :بت يادلال
يخرب بيتك هتوديني ف داهيه انت يابت فوقي وحملها للمشفي
وهناك
حاله طواريء من اجلها
وجري وهرج ومرج وطلع الطبيب اخيرا
محمود :خير يادكتور
الطبيب :للاسف المدام فقدت الجنين واضطرينا نشيل الرحم لانه كان هينفجر ويسبب وفاتها
محمود:يانهار اسود
يعني مش هتخلف تاني
الطبيب :مع الاسف ماكانش في حاجه ف ايدنا نقدر نعملها ياريت تعرفها بشويش عشان الصدمه
ودخل محمود
وهي مازالت تحت تاثير البنج
وعندما فاقت وجدته يجلس علي كرسي بجانب سريرها فحاولت الابتعاد عنه والانكماش
ابعد عني مش عاوزه اشوفك
محمود:دلال اهدي
دلال:انا هربي ابني بعيد عنك
محمود:خلاص مافيش عيل
دلال :لطمت سقطت
محمود :وشالو الرحم كمان عشان كان ممكن تموتي
فانهارت دلال يعني مش هخلف تاني
حرااام عليك منك لله ابعد عني مش طايقه اشوفك
وجاء الدكتور لتهداتها واعطاءها حقنه

AAAAAAAAAAAAAAAA
جمال يمسكها من ذراعها اياكي اسمعك بتقولي الكلمه دي تاني لو فكرتي تسيبيني هقتلك يافاطمه
فاطمه:وانا مش قادره استحمل طريقتك دي بتحسسني انك عاوزني اوي وفجاه ترفضني
وانا تعبت وليا كرامه مش هستحمل اللي بتعمله فيا ده
جمال:وتهون عليكي بنتك سماح تسبيها
وابنك اللي ف بطنك ده مين هيربيه وتحرميني من سلمي
فاطمه:انا تعبت ومش قادره استحمل جنانك ده معايا عشان حبيتك تعمل فيا كده 😢😢😢
فياخذها في حضنه
المصيبه اني كمان حبيتك
وانا مش عاوز ادخل نفسي ف علاقه تانيه انا ماصدقت ارتحت منها
انتي مش حاسه يعني ايه راجل مراته تهرب مع عشيقها ونظره الناس ليا
حتي لو مابطقهاش ولا بحبها
لكن كبرياءي وكرمتي انجرحو وانا مش حمل صدمات تاني انا تعبت تعبت
قربك مني بيخليني زي المجنون وانا بكره ضعفي ده قدامك مش عاوز ابقي ضعيف
لكن مابقدرش لما بتقربي مني ببقي عاوزك انتي بس مش اي حد تاني
فتاخذ براسه في صدرها
فاطمه:وانا عمري ماحبيت غيرك
جمال:وانتي حبي الاول عمرك ماكنتي الحب التاني
ماتسبنيش يافاطمه ارجوكي انا ممكن اموت لو سيبتيني
فاطمه:وانا مقدرش اسيبك باابو عيالي واحتضنته ليبكي في صدرها
……………………
هربت دلال من المشفي وذهبت لامها
دلال:سامحيني ياامه ابوس ايدك
امها:جايه ليه يادلال بعد ماوطيتي راسنا ف الارض دا ابوكي لو شافك هيدبحك
دلال :اما سقطت وشالو الرحم ياامه يعني مش هخلف تاني
دا ذنب بنتي اللي رمتها
انا عاوزه بنتي ياامه
امها :كبدي يابنتي
امتي اللي عملتي ف نفسك كده
وامشي لحسن ابوكي حالف يمين طلاق ولو جه وشافك هيكرشنا سوا
ونزلت جري علي بيت جمال
خبطت ففتح
جمال:انتي عاوزه ايه
دلال :عاوزه بنتي
جمال:وحياه …..
بنت مين ياام بنت الي هربتي مع عشيقك وسيبتيها جايه تفتكريها دلوقت
مالكيش بنات عندي
بناتي امهم دي انتي مالكيش بنات هنا
دلال:بس انا امها
جمال:انتي ناسيه الورقه اللي كتبتيها ياروح.امك داانتي معترفه انك.هربتي مع عشيك ومتنازله فيها عن البت كان ممكن ارفه عليكي قضيه زنا واسجنك بس الاشكال الوسخه اللي زيك ماتستحقش الواحد يفكر فيها حتي
ومطلقك بفضيحه ووريت الحته كلها الورقه يعني لو طلبن شهاده حد الف هيشهدو معايا
دلال:حرام عليك يااخي انت ايه قلبك حجر داانا ام
جمال:ام ياروح.امك ونزل فيها تلطيش بالاقلام وفاطمه تحوشه وتقولها امشي من قدامه دلوقت ودخلته وقفلت وجري ع البلكونه يكمل لمانزلت
جمال :لو عنت اشوفك هوبتي ناحيه هنا هدبحك واشرب من دمك وبنتك تنسيها ولا اكنك خلفتيها
واثناء نزولها وجدت محمود
بتهربي مني يادلال مفكراني جمال هتهربي واسيبك بالساهل وجرها من طرحتها ع العربيه
ورماها ف البيت
انتي ريحاله تاني يابنت ال….
اما وريتك
دلال:انا كنت هاخد بنتي واربيها بعيد عن الكل
محمود:انتي هتعدي خدامه هنا تخدميني بس
وهجوز واحده تجيبلي عيال وانتي تخدمينا بس ماتستحقيش غير كده
فهكذا باعت النفيس بالرخيص وتركت نعمه انعم الله عليها وهناك من هو محروم منها ولكنها لم تحمد ربها علي هذه النعمه فزالت من وجهها واصبحت عقيمه حتي ابنتها لم تعد تستطيع الوصول اليها
فالجزاء من جنس العمل

AAAAAAAAAAAAAAAAA

قدم جمال من عمله وكانت تسمع القران لسماح
فقفزت فاطمه علي جمال تحتضنه
انا فرحانه اوي اخيرا سماح بنتي حفظت الجزء الاول
يارب اشوفها خاتمه القران
فيعتصرها وانتي اللي تحفظيهولها
لازم نحتفل بقي بالمنااسبه دي
فاطمه باحراج
جمال مش قدام البنات كده
جمال :طب خشي قدامي ع الاوضه
فاطمه:واسيب البنات لوحدهم
جمال :موحه حبيبتي خدي بالك من اختك وماتتخانقوش علي مااقول لماما كلمه ف بؤها
فتذغده فاطمه
قصدي ف ودنها
سماح:حاضر يابابا
ويزوقها علي الاوضه
فاطمه:افصل شويه انت مابتفصلش
انتي عارفه انك لمابتقربي مني مابقدرش مقاومتي بتنهار وانتي اللي جايه تحصنيني اعملك ايه
يبقي نفسك ف البيعه وتقولي افتح الله
فاطمه:بقي انا بردو انا كان غرضي شريف
جمال:يابت اطلعي من دول دا انا مربيكي علي ايدي يعني ماوحشتكيش
فاطمه :لا وسع بقي
فيقبلها لتذوب عشقا فيه
وبعدها وهي علي صدره
فاكر لماا كنا بنلعب سوا ف الشارع وكنت 5 سنين وانت 9
كان بابا يقولي بتحبي تلعبي مع مين اكتر من العيال

كنت اقوله عاوزه اجوز جمال
يقولي يابت بقولك تلعبي مش تجوزي وينادي لماما ويقولها بنتك داخله علي تقيل دي بترسم ع الواد وعاوزه تجوزه ويضحك
ولما حد كان يضربني من العيال كنت اجري عليك واخدك من ايدك واقولك الواد ده ضرنبي
جمال: وانا كنت بطحنهولك واموته من الضرب وامسحلك دموعك
حتي لما تحجبتي ف اعدادي ومابقتيش تكلميني لما حد من العيال بس يفكر يعاكسك
كنت بطلع ميتين امه
فاطمه:بلاش الالفاظ دي ياجمال بليز حتي البنات ماطلقتش
جمال:خلاص كنت بطلع روح امه ههههه
فاطمه:مافيش فايده فيك
جمال:بس لما اتنقبتي بعدتي اوي ودخلتي علوم وبقت الدكتوره راحت والدكتوره جت واتكبرتي ع الكل وعاوز يادكتور يامهندس والاخر وقعتي ف دبلوم اصل البتر وحش
فاطمه:بس كان نعم الزوج انسان محترم واخلاق كان حاططني زي تاج فوق راسه
جمال:ماتتلمي يابت بدل مااخرشمك
كيس جوافه قدامك
ازاي تكلمي علي راجل غيري
فاطمه:انت هتغير من واحد مات
جمال:الله يرحمه ياسيتي
بس انا بجنن لما افكر ان راجل غيري لمسك قبلي
انا لو اطول امحي سنين عمرنا اللي فاتت وامسحها باستيكه همسحها
فاطمه:ايوه بس هو مات خلاص
والله انا بستغرب وكنت بضرب نفسي 30 جزمه ازاي عمري ماحبيت يوسف الي كان كله حنان وزوق واحبك انت اللي كنتي تعاملني معامله الابل الضاله ولا الخدامين
جمال:اللهم طولك ياروح اقوم اقتلك ولا اعمل فيكي ايه حالا
فاطمه:ليه بس
جمال:قاعده تتغزلي فيه قدامي والله اشقلبك من ع السرير قومي يتبت حرقتي دمي
فاطمه:طب ماتزعلش وتتحمق كده والله انت عمرك.ماكنت حبي التاني انت حبي الاول والاخير
انت الوحيد اللي ببقي مستسلمه معاه وعوزاك زي مانت عاوزني بالظبط
جمال :اهو ده الكلام اللي يحرك الحجر
فاطمه:لا بقي انا قايمه
جمال :يجذبها اقعدي يابت بقي ماتبقيش رخمه
وهي لا تستطيع مقاومته
………………….
مرات محمود الجديده :روقني ياختي
قومي اعملي الغدا للراجل شقيان وبيتعب وانا الحمل تاعبني
يلا اتنحرري باصلي كده ليه
دلال :ربنا ينتقم منكو دا ذنب جمال واللي عملته فيه
وياتي محمود
مراته :شوفت دلال بتبجح فيا وتاعبه اعصابي
وعاوزه تسقطني
فيمسكها يرنها علقه
فتاتي بسكينه من المطبخ وتقتل محمود ومراته وتاتي الشرطه لتاخذها وهي في حاله هستيريه
واختل عقلها واودعت مشفي الامراض العقليه
اظن كفايه عليها كده اعمل فيها ايه تاني
روحها تطلع تخبطها طياره
………
وفي يوم يعود جمال يسمع صوت راجل ف البيت فتاتي له فاطمه
جمال باستغراب مين هنا
فاطمه:دا علاء
جمال:هو خد ع المطرح وكل شويه ينطلنا ولا ايه
بس انتي شاطره لابسه طرحتك وعبايتك.فين النقاب
فاطمه؛ خش ياجمال ماتحرقش دمي
هو عاوز يخطب اختك
انا حسيت من الاول لما لقيتها لازقه كده
فاطمه:وانت هتلاقي زي علاء مهندس اد الدنيا
جمال:انتي هتتغزلي فيه ادامي امشي جوه
ودخل جمال وتقدم لخطبه وتغريد التي انهت دراستها وفعلا اتخطبو وشغلها معاه ف البترول
………………
وفي يوم ليلا
فاطمه:الحقني ياجمال قوووم بولد
جمال :طب نامي شويه لسه الطلق ف اوله
فاطمه:قوم فز وزقته وقعته
جمال :نهارك مش فايت واحده بتولد وفبها قوه فرعون كده بتشقلبيني من ع السرير
فاطمه:انجز ياراجل بمووووت منك لله
فحملها جري
ونزل بها
وخبط علي امه
امه :في ايه
جمال :بتولد اطلعي مع العيال وقولي لامها تحصلني ع المستشفي
وجري لتلد احمد
وبعدها بفتره
فاطمه:انت عارف اني بحبك اوي ومعرفش ليه مع ان كان نفسي ف ملتزم وانت مافكش ريحه الالنزام وصايع والفاظك اعوذ بالله
جمال:داانتي شركتي امي امال ايه اللي عاجبك فيا ياختي
فاطمه:معرفش الصراحه ماهو ده اللي مجنني
بس بتحبني واب حنين
بس ف شرك اعو ذ بالله
فنفسي تلتزم شويه
جمال :اعمل ايه يعني
فاطمه:يعني احفظ قران دي بنتك خلصت الاول وقربت ع التاني
جمال:مااحنا كنا حافظينهم ف المدرسه يابت
فاطمه:لا شاطر معلش حاول نحفظ سوا
ويبقي ليك ورد يومي تقراه
وبلاش المناظر اللي زي الزفت ف T.v
حاضر ياست
ولو ع التليفزيون لما الاقي العمليه هتحمي هقلب من ع المشهد بس تعوضيني
فاطمه:يالهووووووتااااي
جمال :اسفخس عليكي بت فقر

 

AAAAAAAAAAAAAAAAA

تمت بحمد الله وفضله

بقلم:- فيروز شبانه

( فيرى عبده )صورة رواية الحب الثاني , انتبه تفرط بحبك

  • قصص جنسية محارم روعة
  • قصص جنسية حلوة
  • أجمل قصص جنسيه كويتيه ساخنه
  • سكس امهات قصص
  • سكس تجرؤش
  • قصص سكس كارتون الام وابنها
  • قصص سكس الرجل بجلبيه
  • قصة نيك ام
  • قصه سكس ام لليله ماسهش
  • قصه نيك الابن مع الام


3٬203 views