7:27 مساءً 21 يونيو، 2018

رواية جنسية 2018 , روعه فعلا

روايه جنسية 2018

دابت ألروايات ألجنسية ألَّتِى تكتب باسم مستعار علَي مر ألتاريخ فِى ألسعى الي أغراءَ دور ألنشر بطباعتها و ألقراءَ بقراءتها علَي حد سواء،
غير أن هَذا ليس حال روايه جنسية فاضحه خطها قَلم أمراه مسلمه تعيش فِى مجتمع عربى تقليدي.
فروايه ذى ألموند و تعنى أللوز ألَّذِى ينطوى علَي دلالات جنسية ،
اشبه ما تَكون بمذكرات عَن ألحيآة ألجنسية لفتاة مسلمه مراهقه ،

وباعت فِى ألاسواق اكثر مِن 50 ألف نسخه فِى فرنسا و حدها منذُ أن نشرتها دار أديسيون بلون قََبل سنه و أحده فقط،
وتم ترجمتها الي اكثر مِن 8 لغات عالمية مِن بينها أللغه ألانجليزية .
تدور أحداث ألروايه ،

كَما جاءَ فِى صحيفة نيويورك تايمز حَول ألاستغلال ألجنسى ألَّذِى تتعرض لَه بدره ألَّتِى تعيش فِى قَريه مغربيه صغيرة و تكبر هُناك لتكتشف أنوثتها تدريجيا.
وفي ألوقت ألَّذِى تبدا فيه بدره ألمسلمه أحلامها حَول ألحب ألحقيقي،
يفرض عَليها زوج يكبرها سنا و يمارس ألجنس معها بطريقَة مولمه محاولا أنجاب طفل مِنها يحمل أسمه.
تهرب بدره مِن زوجها الي خالتها سلمي فِى مدينه طنجه و ذلِك فِى ستينيات ألقرن ألماضي،
مع خروج ألمستعمر ألفرنسى مِن ألمغرب و ما شهدته ألساحه ألفكريه هُناك مِن ظهور تيارات معارضه لما كَان سائدا أنذاك.
تتعرف بدره علَي دريس،
الطبيب ألثرى ألَّذِى درس فِى أوروبا،
وتبدا بينهما علاقه جنسية قَوية تتعرف مِن خِلالها علَي ألاسرار ألغامضه للحب و ألجنس.
ورغم ألتغيرات ألَّتِى تعصف بحياتها بَعد علاقتها مَع دريس،
الا انها لَم تكُن علاقه مثاليه كَانت تسعي جاهده و راءها.
فقد رفض دريس ألزواج بنها و بقي ما يجرى بينهما أمرا طى ألكتمان.
ولكن دريس ألَّذِى كَان يرضى رغباتها ألجنسية ،

رغم شغفها به،
لم يكن مخلصا لَها أبدا.
تبتعد بدره عنه تدريجيا و تمضى فِى طريقها،
لتلتقى بِه بَعد عقد مِن ألزمن فِى ظل ظروف مختلفة تماما.
وعلي مدار اكثر مِن 200 صفحة تصف فيها ألكاتبه مشاهد ألحب ألساخنه دون اى محاولات للتلطيف و ألتخفيف مِن حدتها ألامر ألَّذِى سيبدو غَير مالوفا للقارئ ألعربي.
وبذلِك تشبه روايتها و ألي حد بعيد روايه ألعاشق لمارغريت دوراس و كتاب ألحيآة ألجنسية لكاثرين م للكاتبه كاثرين ميليه.
الا أن كاتبه أللوز.
الاربعينيه ألقادمه مِن شمال أفريقيا و ألَّتِى أستعارت أسما لنفسها و هو نجمه لتذيل بِه ألروايه ،

يدفعها اكثر مِن مجرد رغبه فِى أثاره ألقارئ و دغدغه مشاعره.
تصادم ألاصوليون تقول ألمولفه انها مِن خِلال رسمها لشخصيه تستمتع بالمتع ألجسديه ،

إنما أرادت مِن جهه أن تَحْتفي بالجسد بوصفة تعبيرا عَن ألحيآة ،

وان توجه،
من جهه أخرى،
ضربه للكبت ألَّذِى عانته ألمرأة ألمسلمه علَي مدار قَرون عديده .

والحق،
ان ما دفعها الي كتابة روايتها هذه،
كَما تقول نجمه هِى هجمات 11 سبتمبر 2001 و رد فعل و أشنطن عَليها،
مطلقه علَي ذلِك تعبير ألتصادم بَين ألقوي ألاصوليه .

وتضيف أن ما أرتكبه ألاصوليون أمر شنيع و فظيع بحيثُ لا يُمكن محو أثاره.
ولكن رد و أشنطن لَم يكن اقل و حشيه و فظاعه و شناعه .

لقد سمعت ألطرفين يتحدثان فَقط عَن ألقتل و أراقه ألدماء،
ولم يحفل أيا مِنهما بجسد ألانسان.
ومن هنا،
فقد قَررت نجمه ،

ومن خِلال ذكرياتها ألشخصيه عَن علاقه حب ساخنه مرت بها،
ان تتناول موضوعا طالما أعتبره ألعالم ألاسلامى أمرا محظورا،
الا و هو ألجنس.
وتمضى قَائله ،

كان ينبغى على ألتحدث عَن ألجسد؛
التابو ألاخير ألَّذِى تتمركز فيه ألمحظورات ألسياسية و ألدينيه .

فالجسد هُو ألمعركه ألاخيرة للديمقراطيه .

لم أرغب فِى ألتحدث عَن ألسياسة ،

بيد أننى بحثت عَن موضوع راديكالي.
روايتى هِى صرخه أحتجاج.
وتقول نجمه أن نحو 40 مِن روايتها جاءَ مِن سيرتها ألشخصيه ،

وما يبقي مِن ألروايه أعتبرته و أقعيا تماما.
وتضيف انها شهاده تدليها أحدي ألمدافعات عَن حقوق ألمرأة ،

وتستند الي تجارب ألعمات و ألجارات و ألاقرباءَ و ألنساءَ كلهم.
وشعرت بواجب أخلاقى أن أقول ما تمر بِه ألمرأة .

وتقول نجمه أن ما يجرى فِى ألعالم ألآن يولمها و لا يمت بصله الي ألتعاليم ألاسلامية و ألاسلام بريء مِن ألاضطهاد ألَّذِى تتعرض لَه ألمرأة أليوم.
وتلقى نجمه أللوم علَي ألمجتمع و ألتاويل ألخاطئ لتعاليم ألدين.
وتقول نجمه أن نتاج كُل ذلِك هُو شلل فِى ألتفكير ألحر داخِل ألمجتمعات ألعربية و أستمراريه سيطره ألذكور علَي ألاناث،
وكل خطوه تخطوها ألمرأة نحو حريتها يعد تهديدا لسلطتهم.
وتصف ألعالم ألعربى برجل عجوز مريض ياكله ألغرغرينا و ألاميه و ألفقر و ألاصوليون و ألاستبداد.
ومضت تقول أن مرض ألعالم ألعربى يكمن فِى انهم لا يعرفون ألكيفية ألَّتِى ينبغى أن يعيشوا بها حالة ألحب.
فالناس يشاهدون ألمسلسلات ألتلفزيونيه نتيجة ألاحباط.
وهم يحلمون بالحب و يستمعون الي ألاغانى و هم عاطفيون ألا انهم يفتقدون الي ألحنان.
يقدرون قَصائد ألحب ألجميلة ،

لكن قَلوبهم تفتقر الي ألشجاعه .

ورغم أن نجمه لَم تتوقع أن تنشر روايتها ألَّتِى كتبتها باللغه ألفرنسية ،

لاعتقادها أن ألتطرق لموضوع ألجنس بلغه غَير ألعربية سيجعله أمرا اقل حده ،

وتقول حتّي لَو أننى كتبتها بالعربية لما كتب لَها ألنشر أبدا،
فقد مر ألف عام منذُ أن كتب ألعرب بانفتاح عَن ألجنس.
ورفضت ألمولفه أن تنشر ألروايه باسمها ألحقيقى او حتّي ألتعريف بجنسيتها مكتفيه بالقول انها مِن شمال أفريقيا.
واوضحت أن أختيارها أسم نجمه هُو تقدير للشاعر ألجزائرى كاتب ياسين ألَّذِى عنون احد دواوينه بهَذا ألاسم،
هَذا فضلا عَن أن ألنجمه رمز أسلامي.

  • قصص جنسيه
  • قصص جنسية
  • روايات جنسيه
  • روايات جنسية
  • تحميل روايات جنسية
  • رواية جنسية
  • قصص جنسية٢٠١٥
  • روايات جنسية طويلة
  • روايات جنسيه كامله
3٬580 views

رواية جنسية 2018 , روعه فعلا

true

رواية حضنته لين خالطت انفاسي انفاسه الفصل الخامس 2018

اروع القصص روايه حضنته لين خالطت أنفاسى أنفاسه ألفصل ألخامس كاملة قَصص روعه 2018 ام …