9:01 صباحًا 24 فبراير، 2018

رواية ياعيال وصيتي تزوجون مشاري والعنود كامله 2018 من اجمل الروايات

روايه ياعيال و صيتى تزوجون مشارى و ألعنود كامله 2018 من أجمل ألروايات 2018

كيفكم يا جماعه.. مبسوطين..؟

اكتشفت أنه عندى موهبت ألكتابه

 

لا ياشيخه أحفلي

 

عااد و لمن أكتشفت قَلت لااه ما أضيع ألموهبه هذى و الله و قَمت و كتبت روايه

 

وقلت لااه لازم يَكون لى مشجعين..وكذا..عاد و أنا كنت أقراءَ روايات فيذا

واشوف ألتفاعل ألي عندكم عاد قَلت أنزلها هنا

ماتحسونى صايره لق لق..وطولتها..

عاد أدخل بالمهم و بالحين هذى روايتى أقدمها لكُم علي طبق مِن حديد

الفضه غااليه هاليومين و أنا حدى طفرانه

اقول تري ألاستظراف ألزايد موب زين

ليه يجيب فلونزا ألخنازير..

^

^

^

اذا بتعطونى و جهه كثِير ما بسكت..هع

المهم ألروايه جريئه رومنسيه و حلوه و تخبل و تجنن و خاقوقيه بَعد و ألي كاتبتها أخق<<من مدح نفْسه..

اقدم لكُم أو رواياتي

 

..’’..يا عيال و صيتى لكُم تزوجون مشارى للعنود..’’..

للكاتبه: هباال متغلغص:P <<ليه و ين أنحشر ألمسكين خل نطلعه..>>اتفاعلت مَع أسمى هع..

الجُزء ألاول

(1)

عبد ألرحمن و هُو يركض في ممرات ألمستشفي و هُو يلهث مِن كثر ألركض..وصل لاخوه عبد ألعزيز

عزووز ألحق..

عبد ألعزيز و هُو متروع:خيير و ش فيه؟!

عبد ألرحمن و هُو يبلع ريقه ألي جف:اخوى عبد ألله..

عبد ألعزيز بستغراب:وش فيه؟

عبد ألرحمن:زوجه عبدالله توفت

عبد ألعزيز بصدمه:شلون و منو بيربى ألعيال و أبووهم و أمهم ميتين

عبد ألرحمن بغباءَ بما أنه لسا صغير و مايفهم في ألتقاليد:اهل أمهم

عبد ألعزيز:ما بقي ألا هى عيال أخوى يربيهم ذا ألاجانب..لا و الله ما يصير كذا و راسى يشم ألهوى..عيال أخوى يتربون عندي..

عبد ألرحمن:بس أنت يياخوى متوفيه زوجتك و ولدك مشارى مختفي..يعنى يكفيك ألي فيك…

عبد ألعزيز:وكااد أنى بربى ألعنود و سلطان بربيهم و ألى قَدرنى أربى مشارى 6سنين سنين مِن بَعد و فات أمه يقدرنى أربى هالاثنين

واذا علي مشارى أن شاءَ الله الله بيرده لي..واذا مارد لى فهَذا مكتوب و الله يجازى ألي خطفه و هُو و لد 6 سنين

عبد ألرحمن:الي تشوفه يا خوي

بعد مرور 16 سنه

فى أستراليا…

فى قَصر عبد ألعزيز…

سلطان فَتح باب ألغرفه علي أخته ألعنود..ولقي ألنور مطفي:للحين ما قَامت خيشه ألنوم هاذي..هيين..

وشغل ألنور..وفَتح ألستاير..
العنود ألي تضايقت و غطت و جها باللحاف..

سلطان و هُو يجر أللحاف مِنها: ألعنود يادووبه قَوومى بسك نوم يلا و راك جاامعه..

العنود:امم..سلطوون الله يخليك بس دقيقه,,والله مانمت طول ألليل

سلطان:ايه محد قَالك أسهرى طول ألليل علي ألنت و أنتى و راك جامعه

العنود:تووبه تووبه ما أعيدها بس خلنى أنووم ربع ساعه الله يخليك

سلطان:الله لا يخلينى أذا خليتك تنامين,,وراى محاظره مانيب فاضى لك,يلا قَوومي

العنود:انت روح و أنا باخذ ليموزين

سلطان:لا أخاف أروح و بَعد كذا ما تقومين,,وعاد أنا ألي تطيح براسي,,ابوى بيعتبرنى أنا ألسَبب لنى ما صحتك

والدكتور بيجى لى يسال عنك,,وحتي صاحباتك يلقوها فرصه عشان يتميلحوون قَدامى بحجت يسالون عنك.

العنود مِن تَحْت أللحاف:اووف ذليتنا يا أخى أنت روح و لا لك دخل و محاضرتى باقى لَها نص ساعه يعنى يمديني

انت روح مطمن و أوعدك أقوم

سلطان:يعنى ملزمه تنومين

العنود:ايه حييل

سلطان:طيب أنا بمشى و أمرى لله,,بس هااه بدق عليك أتاكد

العنود:طيب عسول روح

العنود..’ 20 سنه,, حلوه و دلوعه أخوها سلطان فيها شجاعه و قَويه و عنييده مرره

طبعا بما أن أمها أجنبيه فكان جمالها أجنبى عيونها ألنيليه لوونهم خطنطر مرره و بشرتها بيضه خدودها و ردى طبيعي

وشفتها ألورديه و شعرها ألحريرى ألبنى ألفاتح<<عسي ماتكلفتى هع

كان شعرها طوويل لين ركبها,,يعنى بختصار بنت خاقوقييه حد دين أم ألدعسه

تدرس فنون<<<فنون مو هذيك ألقناه لا هذى و شيسمونها..مثل ألرسم و ألمسرح و كذا<<<حلفى ما درينا..

تدرس فنون لأنها بالاول أول بالاخير بتشتغل في شركه عبدالعزيز مَع سلطان أخوها في حبت تتسلي شوي..

سلطان..’’24 سنه ,
,انسان خفيف دم حييل و حنون علي أخته و ألبنات بالجامعه كلهم يتمنون لَو بس يعطيهم و جه

وطبعا سلطان لا يقل جمالا عَن حلا..كَانت ملامحه مِثل ملامح أبوه عبد الله الله يرحمه

ملامح عربيه أصيله برونزى ألبشره شعره كثييف و أسود خشمه سله سييف و عيونه و سااع

اما لونهم فكان غريب أسود و يفَتح علي رمادى أو مِثل ألاسود علي رمادي

ارووح ملح أنا و ه بص فدييته لبي خشته $

فى ألجامعه

وصل سلطان ألي كَان لابس تى شيرت أخضر فاتح مَع برموده جيشي..

وتوه دخل ألبوابه ألرئيسيه و فصخ ألنظاره ألشمسه و حطها في جيبه ألامامى بالقرب مِن صدره ألا و في و جهه ألمها

صقيقه ألعنود ألصقوقه:ويين ألعنود؟ماجت معك و ش فيها عسا ميب مرضاانه أوشى

لتَكون طايحه أو متعوره و لا صابها مرض معدي؟صاارحنى جاوبنى و لا تكذب علي..تري ألحين أروح لها

سلطان:وييه أنا ألي جف حلقى مو أنتى شوى شوى علي عمرك لا تجيك جلطه بللسان و تموتين علينا

المها:فال الله و لا فالك,,ان شاءَ الله أعدائى و ألي يكرهوني,,المهم ماجاوبتني

سلطان:اصلا ألناس يقولون بالاول أو صباح ألخير موب و صار يقلدها بطنازه و ين ألعنود عساها بخير..عسا ماماتت

المها:سلطيين بتجاوبى و لا لا..؟

سلطان:اولا سلطيين في عينك هُو أنا أصغر عيالك,,ثانيا لاتخافين علي ذا ألدوبه أنتى جالسه عاله قَلبك فيها و هى تلاقيها في سابع نومه.

المها:اشووه طمنتنى يلا سلاام>>>وراحت

سلطان:اووف الله يفكنى مِن ذا ألثنتين ألبلشه..اووه صح تاخرت علي ألمحاضره

دخل سلطان ألقاعه و هُو يتحلط الله يعينه علي ألدكتور هَذا مَره قَاسى و أهم شى عده ألمواعيد لازم مضبوطه

>>>>>>>طبعا ألكلام أنجليزى بس بكتب ألترجمه<<<<<<بس ألي يتكلمون عربى مِثل ماهم>>>>>

سلطان:احم أحم أسف دكتور علي ألتاخير مُمكن أدخل كَان عندى ظروف

الدكتور:لا يا أستاذ سلطان أفاا عليك أنت ألداخِل و أنا ألطالع

سلطان بغباء:صدق و جي بيدخل <<<المسكيين علي نياته

الدكتور:اقوول أوقف مكانك و أطلع بري و ما أشوفك تدخل محاضرتى ألا لمن تتعلم و شلون تجى في ألموعد..

سلطان:دكتور صدق أسف..سامحنى هالمره

وحده مِن ألطلاب تدخلت:صدق دكتور سامحه

وحده ثانيه:اييه دكتور خله يدخل حراام عليك

وحده ثالثه:ايه دكتور أنت ماتدرى و ش ظروفه لا تظلمه

<<<<شوى و تَقوم ألقاعه كلها

الدكتو:خلااص خلااص هدوء .
.تفضل أدخل و ما عاد أشوفك تكررها

سلطان:اوعدك ماتتكرر

.شوى و ألدكتور جالس يلقى ألمحاضره و كذا تذكر سلطان حلا..وصار يدق دق عَليها..مَره ثنين ثلاث عشر..اووه و أخيرا ردت .
.

سلطان بصوت و أطي:الوو حلا الله ينعن بليسك للحين ما صحيتى قَوومى قَامت عليك ألقيامه قَوومي..

حلا:هااه أووه صح ألحين بقووم لا تخاف..

سلطان بنفس ألصوت ألواطى و كَانه مسوى جريمه:يلا بسرعه

حلا:هذانى هذانى قَمت..

سلطان سكر ألخط:خبله .
.ورفع راسه لقي ألي بالقاعه كلهم يناظرون فيه و ألدكتور بالاخص ألشرار يطاير مِن عيونه..

الدكتور بهدوء:استاذ سلطان..هل أنتهيت مِن مكالمتك ألمهمه.. عشان نكمل ألمحاظره ..؟

سلطان:ايه أتفضل دكتور..

الدكتور بعصبييه:اتفضل أطلع بري أستاذ سلطان ما يكفينا أنك حاظر متاخر و فَوق هَذا كله جالس تكلم جوال

مدرى ليه كلفت علي نفْسك و جيت علي ألمحظره

سلطان ظل مكانه و نزل نفْسه مِن ألاحراج ألي هُو فيه أليوم,,اووف كله منك ياحلا

العنود ألي جلست مِن ألنوم و لبست بنطلون جينز أسود و فَوقه بلوزه طويله فوشيه و لبست و لفت

شعرها و ربطتته و لبست حجاب أسود و شنطه فوشيه..وحطت قَلوس خفيف مَع ماسكره و شويت

خدود و مناكير في صبع فوشى و صبع أسود..<<<متاخره و عندها و قَت للشياكه…

الموهييم أنها راحت للجامعه و دخلت فَتحت باب ألقاعه و دخلت بِكُل قَوه و شجاعه و مستعده تجاوب علي أى شي..

الدكتوره:انسه ألعنود مُمكن أفهم ليه ألتاخير..

العنود بتمسكن و مستعده لاى سوال:حظرت ألدكتوره كَان أبوى تعاب شوى و أضطريت أجلس معه

لين تطمت عَليه و جيب(وفى داخِلها سم الله عليك بابا بس مضطره)

الدكتوره:اوك تفضلى أدخلى بس أتمني ما تتكرر

العنود:اوك ما بتتكرر

ودخله و جلست بجنب ألمها..

المها:يا و يل حالى منك..يممه تخريين تلقين تصريفه لك شي

العنود:قولى لا أله ألا الله لاتحسدين

المها:لا أله ألا الله محمد رسول ألله..ارتحتي

العنود:ايه أرتحت..

فى مكان ثانى في أستراليا…

كان جالس علي ألمكتب و يفكر..ااخ لَو يعرف بس هُو و لد منو..ااخ..وتذكر شلون توفي ألشخص ألي ضفه مِن ألشارع

وكان بحسبت أبوه كَان شخص مقطوع مِن شجره..
.وترك لَه شريكه كبيره..بينما كَان عمَره و قَتها 17 و قَدر

يتعلم علي ألشغل بسرعه و صار رجل أعمال كبير..ومرت سنين مِن ألوحده عَليه

وجا بريطانيا عشان متفق مَع شخص

علي صفقه جديده…طحي مِن تفكيره في ألماضى ألي لايحمل أمور و أضحه عَن ما و راءَ ألماضي..وهو يطلع علبه…..

 

  • رواية مشاري والعنود
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله بدون ردود
  • رواية وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري كامله
  • روايه ياعيال وصيتي تزوجون مشاري والعنود كامله الارشيف
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود الارشيف
  • ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله
  • نهاية الرواية وصيتي،تزوجو مشاري،والعنود
7٬273 views

رواية ياعيال وصيتي تزوجون مشاري والعنود كامله 2018 من اجمل الروايات

true

صور ومقالات حول الحياة الاجتماعيه 2018 مقالات الحياه الاجتماعيه 2018

صور و مقالات حَول ألحياه ألاجتماعيه 2018 مقالات ألحياه ألاجتماعيه 2018 صور و مقالات حَول …