12:17 صباحًا 17 أغسطس، 2018

روايتي الرابعة صرت اعشق دموعي لانها منك كاملة

روايتى ألرابعة صرت أعشق دموعى لأنها منك كاملة

عدت لكُم .
.

بروايه جديدة .
.

وافكار جديدة .
.

وصصفحاات جديدة .
.

وبابنه رابعة لِى .
.

اتمنى أن تنال أعبجابكم .
.

♥ ~~ ♥

روايتى ألاولي

لمسه عذاب

=/=

فعلا عذاب .
., و قَهر و حزن و ذل و أهاانه للفقير و ألمحتااج ~

=/=

رواينى ألثانية

بنت بمظهر و لد .
.

=/=

قلوب تُريد بَعضها و لكن ألحيآة أقسي و لا تُريدهم لبعض .
.

حب رومانسية .
.
جراءه .
.
تنكر .
.
خوف .
.
بهجه ~

=/=

روايتى ألثالثة

انا بنت فينى رجوله خلت كُل ألبنات مِن حولى يستحون

=/=

كره ,

حقد ,

صرااع ,

فقداان أنوثه ,

لا أستطيع و صفها ألا انها أنجح رواياتى ~

=/=

روايتى ألرابعة

صرت أعشق دموعى لأنها منك

=/=

روايتى تتكلم عَن ألفراق ,

ألفقر ,

ألحزن ,

ألرومانسية ,

الجراءه .
.,, ألاحتياج ,

ألذل ,

ألقهر ,

والواقع ~

=/=

بدات فِى كتبتها بيوم ألاثنين 28/9/1432 ه

ملاحظه

ما أحلل و لا أبيح أللى ينقلها بِدون ذكر أسمى akwas nona

صڝ رﭞ أاﻌششق د۾ۏوععے لاانهاا ممڹﮓ

بقلمى .

.
.

/

الصيف راح و زمهرير ألشتا حل

وانا فقيره حال و أهلى فقارا

ياشاعرى عَن مطلبى للبشر

قل

صيته تبي،معطف:هنادي،ويارا

لو يوم و أحد بدفن ألفقر و أفل

هَذا ألحجاج أللى كساه ألغبارا

وادوس باقدامى علَي فرشه ألزل

لو نصف يوم أهجر حيآة ألطفارا

هَذا ألفقر ما كُل منا و لا مل

وله سطوه جباره ما تجارا

بيديه سل ألحال ياشاعرى سل

ولبس عيونى ليل ماله نهارا

كم قَلت لَه دخيل رب ألسما
حل

عنا،
وكم صيحت،فيها جهارا

وكم قَلت لَه
فارق:
عن أرواحنا
ول

ويقبل عدو مِن عدوه تثارا

يا شاعرى مِن تله أوجاعنا طل

ومد ألبصر داخِل و جيه ألحيارا

تلقي بنا

اعمي
واطرم
ومنشل

وتلقي ألاسي يسكن عيون ألصغارا

و تلقي هياكل:
نا حله ما لَها ظل

عنها يطيح مِن ألنحَول ألازارا

تشرب قَهر
والقوت بحلوقها ذل

ورغم ألفقر تلبس عباه ألوقارا

ومع كُل طلعه شمس،تنداس:تنذل

والدين و صي لا ضرر:
لا ضرارا

مامرهم ديم ألرفاهيه و بل

ظمي ألكبود أن كَان بل ألصحارا

حنا:
وطن و ألفقر غازى و محتل

والعرض عَن عين ألرذيله توارا

نعرف طريق ألمال و نشوف و ندل

بس ألثمن خزى
وفضيحه:وعارا

ونخاف ثوب ألطهر فِى يوم يبتل

الفقر كافر
والمصايب كبارا

تتلنا يمنى ألفقر للخطا تل

بالنفس كسر و بالعيون أنكسارا

لو تصفع ألعابد يدين ألفقر ضل

وصارت لَه قَبور ألخطايا مزارا

ياشاعرى سولفت لك
جُزء مِن كل

عن فقر عذرا
كم و راها عذارا

وذولا يبيعون ألمزايين و ألبل

سكره زمن و لا ألاوادم سكارا

ناظر عيونى مابها ماطر هل

جفت سحايبها بليل ألسهارا

وتبقي قَضية فقرنا ما لَها حل

يا شاعرى ما تت قَلوب ألغيارا

وراحت و أنا أقول ألفقر شخص منحل

ابغي أداريها و هى ما تدارا

اخاف أصرح ثُم علَي راسى أتهل

سحب ألمصائب مِن يمين و يسارا

بسكت و ببلعها مِثل كاتم ألغل

واقول ياربى تعين ألفقارا

وسلام
يا نرجس:
وكادى
ويا فل

وسلام يا كذبه غني و أزدهارا

♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥

ناييمه علَي ظهرها و هى تطالع ألسسقف

اللى حست انه مَع ألمطر و ألرعد شوى و يطييح .
.

تنهدت و هى تحس حياتها للاسوء كُل يوم .
.

طالعت مِن ألباب أللى مفتوح شوى و شافت أخواتها

يحاولو يوقفو ألماءَ أللى يطييح عَليهم مِن ألمطر .
.

قامت تبى تساعدهم .
., رغم تعبها طول أليَوم فِى ألدوام .
.

طلعت لبرا ألغرفه ألوحيدا أللى بالبيت .
.

شافت ألدمعه معلقه بعيون أختها ألصغيرة ألصماءَ .
.

راحت لَها و ضمتها .
.:
الين حبيبتى ليش تبكى .
.

خلااص ألحين يروح ألمطر لا تخافي حبيبتى .
.

الين مركبه سماعات .
.:
ليم .
.

ليم .
.:
هلا قَلبى أمرينى شنو تبى .
.

الين .
.
ببراءه .
.:
أنتى ليش تقوليلى لا تبكى و انتى تبكى

ليم أبتسمت .
.:
لا حبيبتى ما أبكى .
.

يلا تعالى بنومك ألوقت أتاخخر .
.

ليال بلقاافه و صرااخ .
.:
هيى انتى و هي

شنو تقولون بصصوت و أاططى
!

ليم .
.:
هه مافي شيء .
.

الين .
.:
ايى مافي شيء .
.

ليال .
.:
على هالكلام طيب طيب .
.

ليم حملت ألين و دخلت معاها ألغرفه عششان تنيمها .
.

♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥

نامت علَي ألارض و حضنت أختها

اللى كَانت نعسانه و ما صدقت تلقي حضن يلمها و نامت .
.

تاملت ملامح أختها ألضعيفه ألصماءَ .
.

ولاقدرت تصدق أن ألين هِى سَبب و فاه أمها .
.

ضمتها و هى تبعد هالافكر و دموعها ما تتوقف .
.,

تبى حيآة أفضضل تبى عيشه مريحه .
.

تبى سرير ترتاح عَليه بَعد شغلها

تبى حضن يلمها .
.

تبى غطي يدفيهاا .
.

تبى أشياءَ كثِيرة بسيطة جداً .
.,

بس تعتبر غاليه و ثمينه بالنسبة لَها .
.

غمضت عيونها و طاحت دموع اكثر علَي خد أختها .
.

حست بارتياح لان أختها بخير .
.

نامت و هى تتمني يوم افضل و حيآة أجمل .
.,

♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥

ليم .
.
:

21 سنه .
.
جسمها ضعيف .
.

طولها متوسط .
.
عيونها و أسسعه عسليه فاتتح .
.

شعرها أسسود طوويل لين تَحْت خصرها و

ناععم و ثقيل حييل لدرجه ما تقدر تلممه .
.

وبشرتها بيضاا مراا بخدود و ردييه .
.

وشفاايفف حممَره صغيرة مليانه ششوى .
.

ابوها توفى مِن خمس سنوات و هو مسافر للكويت عشان يشتغل .
.

وامها كَانت حامل و قَْت ما توفى باختها ألصغيرا ,

,

و و قَْت ألولاده تووفت أمهها …

وجاابت أختها ألصغيرة ألين صمااءَ لا تسمع
!

مالها احد غَير عمها ألكبير ألعاجز أللى يالله يممششى .
.

عنده خشونه بركبه تمنعه مِن ألمششى .
.

وما يقدر علَي تكاليف ألعملية .
.

وساكن بالرياض .
.

بعييد عنهم .
.
وفي كُل شهر يرسل لَهُم مصروف 200 ريال

200 ريال فِى ألشهر .
.
ايش تكفي

اكل و لا شرب و لا مصاريف و لا مدرسسه و

فواتير و لا كهربه و لا ماءَ و لا أيشش
!

عشان كذا ليم أشتغلت خاله فِى مدرسسه

تنظف ألحمامات فِى ألصباح و بالفسسحه تبيع بالمقصف

والظهر تكنسس ألمدرسة بكاملهاا .
.

وتاخذ علَي كُل ذا 400 ريال بالشهر

مع 200 ريال و أحيانا عمهم يرسل 150 .
.

♥ ~~ ♥

ليال & ليان .
.
توام 18 سنه .
.
ثالث ثنوى .
.

ليال مرجوجه تحب ألضحك و ألوناسسه .
.

ودايم هِى أللى تضضحكهم متفتحه

وشعرها طويل لين نص ألظهر بنى فاتح علَي أشقر طبيعى .
.

وبشرتها قَمحييه فاتح ششوي

وشعرها مجععد بسس بنعومه و طالع حلو عَليهاا .
.

طويله شوى .
.
اطول مِن ليم و نحيفه بس هِى أسمن و حدا بخواتها .
.,

ليان .
.
حزينه طول و قَْتها

وهى ألوحيده أللى تحسس بليم

وأنها تتعب و تشقي كثِير لجلهم .
.

من و قَْت توفت أمها و هى عايشه مَع نفْسها

ما تتكلم كثيير ليلها بكي و صباحها شقي و تعب .
.

هى أللى تدافع عَن خواتها و هى أللى تممشى كلامها عَليهم .
.

وهم يعتبروها أخوهم .
.

اللى يخاف عَليهم و يتمني سعادتهم .
.

حاولت مَع ليم انها تترك ألمدرسة و تشتغل

بس ليم رفضت و تبيها تكمل دراسسه

وتشوف مستقبلها و تدخل جامعة بدل ما تتحسسر مِثلها .
.,

شعرها قَصيير لين رقبتها و جسمها نحييف حيل هِى أنحف و حدا فيهم

ملامحها حلوة بس هِى تخفيها و دايم شعرها علَي عيونها أليسسار

♥ ~~ ♥

الين .
:
4 سنوات و 7 أشهر .
.
دبدوبه شوي

وبيضضا حييل و شعرها قَصير لين رقبتها

نااعم و ثقيل لونه أششقر فااتح

وعيونها و ملامحها كلهاا ليم بس علَي صغيير .
.,

ومن صغرها فاقده ألسسمعع

بسَبب فقدان ألسمع ألعصبي ألحسي Sensorineural hearing loss

وذلِك نتيجة تدمير شعيرات ألقوقعه او ألعصب ألسمعي نفْسه ,

,

بسس تلبس سماعات تخليها تسمع ششووي

♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥

وهى طالعه مِن ألدوام فِى ألشمس و ألحر .
.

والمدرسسه أللى تشتغل فيها بمكاان مقطووع شوى يَعنى مو حارة .
.

ومافيا لا طريق سريع لأنها مدرسة أهليه و كل أللى فيها بنات عوائل كبيرة .
.

مشت و هى كُل أضلاعها متكسسره .
.
مدرسسه ثلاث أدواار كنستها كلهاا و مسحتها لحالهاا فصل فصل .
.
وغير ألسسااحد ألكبييره مرا .
.

شاافت ألسيارات تمشى بسرعه جنونيه .
.
تمنت انها تَكون تَحْت و حدا مِنهم و تموت و تفتك .
.

بس كَيف تترك أخواتها أللى محتاجين لَها و يبوها و ما بيعيشو بِدونها .
.

قعدت علَي ألرصيف بانكسسار و قَهر

وهى تشوف كُل سيارة أسسرع مِن ألثانية .
.
كيف بتعددى ألششارع .
.

قالت تنتظر لين يخفو شوى .
.
وضضمت راسها بَين كفينها .
.

لين و ين بتوصلنى ألدنيا

ااه بسس يا قَلبى ماا أقدر أتحممل اكثر مِن كذاا .
,

بكت بقهر و أنكسسار .
.,

,,

رفعت و جهها علَي صصوت سيارة توقفت قَدامها .
., و نزل ألقزاز ألسواق .
.:
لو سمحتى يا أختى .
.
اتفصلى أركبى معاى .
.

ليم فكرته يغازلها و لا يبى مِنها ششى .
.
بسس ألسيارة و أضضح انها فخممه مراا .
.

سكتت و لا ردت عَليه .
.

وقااممت و مششت علَي و ري يَعنى عكْس أتجااه ألسسيارة .
.

عششان ما يقدر يلاحقهاا .
.

وقبل لا تبعد عنهم أنفَتح باب ألسيارة ألخلفي و طلعت مِنه بنت لابسسه مريول و أضضح مِن تَحْت عبايتها ألمفتووحه .
.
و و جهها مكششوف و لابسسه نظىرات شمسسيه .
.

البنت .
.:
ههيى هيى أستنى .
.
مو انتى خاله فِى مدرستى و لا لا
!

وجررت و مسكت بيد ليم .
.

ليم حسست بالخوف .
.:
مين انتى شنو تبى منى .
.

البنت .
.:
انا طالبه فِى ألمدرسة أللى تشتغلى فيها .
.
اركبى معى و بفهمك كُل شى .
.

ليم طالعت ألششمسس ألحارقه و شافت ألبنت مبتسمه و شكلها ما يخووف .
.:
طييب

البنت خذتها و ركبتها معاها بالمقعد ألخلفي .
.

البنت .
.:
امشى علَي ألبيت

ليم حست بالخوف .
.:
هييه بيت منو .
.
شتبى انتى .
.

البنت .
.:
اسسفه بس أبيك بخدمه و بتنفذيها غصب عنك .
.

ليم ما أرتاحت لطريقَة كلامها .
.
حاولت تفَتح ألباب .
.:
لو سمحتى نزلينى .
.
لا تخلينى أتاخرر علَي أخوااتيي

البنت معاها بلاى بوك تلعب فيه و مطنشتها و هززت راسها بلا .
.:
تو تو .
.

ليم نزلت دموعها علَي نقابها .
.وسكتت و لا تكلممت و هى خاايفه تَكون بتسسوى فيها ششى .
.

وصصلو للبيت و لا أققول للقصصرر .
.,

ليم و سسط بكاهاا و خوفها حسست بذهوول اول ما شافت ألحديقه و ألنافوره ألكبيرة أللى بالحديقه و ألكراسسى أللى عَليها مضلات و أحووااض ألورد و ألمسببح ألدائرى ألصصغيير .
.
و كُل ششى حلو و لا كَانه بيت باوربا .
.

ليم يا سلاام يا حظظك أيش ألبت ذاا اول مرا أشوف شى كذا بحياتى حتّي بالتلفزون عممرى ما شفت كذذا .
.

فتحت لَها ألباب خدامه شكلها فلبنيه و أخذت ألشنطه حقت ألمدرسسه .
.

والبنت مششت و هى مشغوله بالبلاى بوك .
.

وليم كَانت تحسسب أللى معاها ذا كتااب و هى مو عارفه اول مرا تششوف كذذا .
.

البنت .
.:
ميما .
.

ميما ” ألخدامه ” .
:
نعم

البنت .
.:
خذيها و تاششر علَي ليم و و ديها لمكتب مسستر مششااري

وقولى لَه انا شوى و أجيه .
.

ميما .
.:
حاضر .
.
وراحت ل لييم و مسكتها مِن كتفها .
.

ليم .
.:
بعددى عنى انتى شنو تبى أبى أطلع ممنن هنناا أهيءء أهييء و ش سويت طلعوونى أهييء أهيءء أهيء .
.

البنت أششرت للحرسس و خذوهاا بالققوه و دخلوها للقصصر و أنفَتح ألباب ألقزااز أللى هُو باب مكتب مستر مشاررى …

ورموها عِند ألباب و بعدها أنققفل ألباب .
.

” ليم ” بَعد ألشممس و ألححر و قَْت دخلت للغرفه حسسيت بالبرد يخترق جسسممى مِن كثر برودتها .
.
ارتجفت و أنا أشهق أبى أبكى عششان أرتااح ..,

للممسست ألسيرامييك ألاسسود أللى عَليه لمعه كحليه .
.

كنت أطالع ألاررضض و أنا بعبايتى أللى فَوق ألراسس و نقابى أللى كبرنى و مخلينى كَان عممرى 50 سسنه .
.

بسس شععرى كاان باين و طااييح مِن تَحْت ألطرحه .
.

كنت قَاعده علَي رجلى أللى و جعتنى مِن ألممششى و رااسسى ما عاد يتحممل بينفجر .
.

واخيرا أنفَتح ألباب .
.
ودخلت مِنه ألبنت و هى لابسسه شوورت لين نصص ألفخذ و بلوزه صفره كت .
.
وفارده شعرها و لابسسه كعب .
.:
هااى مشارى شوف هاى ألبنت

صووت توى أسمعه و توى أعرف أن فيه بالغرفه أححد .
.:
خلها تنزل برقعها .
.

البنت نزلت لمستواى .
.:
لو سمحتى قَومى و مسسحى و جهك و فصصخى عباتك و نقابك .
.

طالعت فيها بظلم .
.:
أنتى مجننونه .
.
شنو تبى مننى و دفيتها حيواانه و أطييه .
.
اهئئ أهييء أبى أرووح بيتى رجععننى للششااررع .
.

روانا حسست بالقهر مِنها .
.:
اشش لا يسمعك مشارى يا ألكللببه .
.

ليم .
.:
منو أنتو شتبو مننيى .
.
ومن مشارى بَعدَد أهييءء .
.
اهييء

هذى نهاايه ألبارت ألاول .
.

بنزل بارت علَي حسسب ألتشجييع .
.

وبنزله قَريب عششان تتعرفو علَي ألشخصصيات أككثثر … تحياتى .
.,

♥ ~~ ♥

Akwas nona

  • رواية صرت اعشق دموعي لانها منك
  • رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله
  • رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله الارشيف
  • صرت اعشق دموعي لانها منك
2٬206 views

روايتي الرابعة صرت اعشق دموعي لانها منك كاملة

true

رواية جرحني وصار معشوقي كاملة للقراءة

اروع القصص روايه جرحنى و صار معشوقى كاملة للقراءه راحوا بيت عمهم لان ألبنات مجتمعين …