يوم السبت 4:24 صباحًا 21 سبتمبر 2019


صور ومقالات حول الحياة الاجتماعيه 2019 مقالات الحياه الاجتماعيه 2019

صور و مقالات حول الحياة الاجتماعية 2019 مقالات الحياة الاجتماعية 2019

صور و مقالات حول الحياة الاجتماعية 2019 ،

 

 

مقالات الحياة الاجتماعية 2019

الحياة الاجتماعيه قبل الاسلام و بعد الاسلام و في العصر الحديث

يايها الذين امنوا انا خلقانكم من ذكر و انثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير الحجرات اية 13

المقدمه -

ان في هذا البحث اتناول الحضارة و لكن ليس بشكلها الموسع ،

 

 

و لكن بشكل اضيق يتمثل في الحياة الاجتماعيه ،

 

 

و سوف اقوم في البداية بتعريف الحضارة الانسانيه التي لها عده تعارف ،

 

 

و لكن التعريف الانسب ،

 

 

و الاكثر شموليه و الذى اعتقد انا انه هو الصحيح ،

 

 

هو هذا التعريف الذى يقول ان الحضارة تعني هي انجاز الانسان او شعب او قوم في مجالات الحياة المختلفة ،

 

 

المتمثله في الجانب السياسى ،

 

 

الاقتصادى ،

 

 

الاجتماعى ،

 

 

الروحى ،

 

 

و العلمي .

 

اما الحياة الاجتماعيه التي سوف اتناولها في بحثى هذا المتواضع ،

 

 

فهي علاقه الانسان باخية الانسان و فق معايير او قوانين او اعراف و ضعها الانسان ،

 

 

او اتت من السماء متمثلة في الاديان الثلاثه اليهوديه و المسيحيه ،

 

 

و الدين الاسلامي .

 

وفى هذا البحث سوف اتناول الحياة الاجتماعيه لانها حسب اعتقادى ،

 

 

هى اهم شي يميز الاسلام عن باقى الديانات الاخرى و عن باقى الحضارات المختلفة التي مرت بها الانسانيه ،

 

 

و كذلك هو الشيء الوحيد الذى ما زال يميز الاسلام حتى يومنا هذا ،

 

 

بل ان الحضارة الاسلامية ما زالت متقدمة بهذا المجال من الحضارة الانسانيه عن باقى الحضارات المختلفة بشكل و شاسع كبير ،

 

 

و هو شي يفتخر به كل من ينتمى الى الحضارة الاسلامية ،

 

 

فالمجتمع الاسلامي متميز عن المجمعات الاخرى في الحضارات الاخرى بهذه الناحيه ،

 

 

و سوف اعرض امثلة بسيطة في المقدمه على التميز الاجتماعى لكي تكون رووس اقلام ،

 

 

و نقط انطلاق و ملخص صغير لهذا البحث ،

 

 

و لكي يستوعب كل من بقراء البحث مرادى من هذا البحث .

 

ان الحياة الاجتماعيه قبل الاسلام كانت شبة مدمرة ،

 

 

و كانت في ظلام ،

 

 

و كان هناك استغلال كبير من الانسان الى اخوة الانسان ،

 

 

بسبب اللون او العرق ،

 

 

و بعد دخول الاسلام تبدلت الاوضاع ،

 

 

فتحسنت الاوضاع الاجتماعيه و الانسانيه ،

 

 

لان الاسلام دين الرحمه و التاخي ،

 

 

فلا فرق بين اعجمى و عربي ،

 

 

و لا ابيض و اسود الى في تقوي الله عز و جل .

 

واما اليوم في العصر الحديث نجد انواع جديدة من الاستغلاليه ،

 

 

و الرق ،

 

 

و الفسق الفجور ،

 

 

و الانتهازيه ،

 

 

و الرق باسم القانون الحديث ،

 

 

التي وضع لخدمه طبقة معينة دون غيرها ،

 

 

بل تكاثرت العنصريه ،

 

 

و الشعوبيه .

 

    مقالات في الحياة الاجتماعية
    البحث عن الصور ومقالات في الحياة الاجتماعية
    مقالات عن الحياة الاجتماعية

6٬921 views

صور ومقالات حول الحياة الاجتماعيه 2019 مقالات الحياه الاجتماعيه 2019