7:53 مساءً 17 فبراير، 2019

صور ومقالات حول الحياة الاجتماعيه 2019 مقالات الحياه الاجتماعيه 2019

صور و مقالات حول الحياه الاجتماعيه 2019 مقالات الحياه الاجتماعيه 2019

صور و مقالات حول الحياه الاجتماعيه 2019 ،



مقالات الحياه الاجتماعيه 2019

الحياه الاجتماعيه قبل الاسلام و بعد الاسلام و في العصر الحديث

يايها الذين امنوا انا خلقانكم من ذكر و انثي وجعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير الحجرات ايه 13

المقدمه -

ان في هذا البحث اتناول الحضاره و لكن ليس بشكلها الموسع ،



و لكن بشكل اضيق يتمثل في الحياه الاجتماعيه ،



و سوف اقوم في البدايه بتعريف الحضاره الانسانيه التى لها عده تعارف ،



و لكن التعريف الانسب ،



و الاكثر شموليه و الذى اعتقد انا انه هو الصحيح ،



هو هذا التعريف الذى يقول ان الحضاره تعنى هى انجاز الانسان او شعب او قوم في مجالات الحياه المختلفه ،



المتمثله في الجانب السياسى ،



الاقتصادى ،



الاجتماعى ،



الروحى ،



و العلمى .

اما الحياه الاجتماعيه التى سوف اتناولها في بحثى هذا المتواضع ،



فهى علاقه الانسان باخيه الانسان و فق معايير او قوانين او اعراف وضعها الانسان ،



او اتت من السماء متمثله في الاديان الثلاثه اليهوديه و المسيحيه ،



و الدين الاسلامى .

وفى هذا البحث سوف اتناول الحياه الاجتماعيه لانها حسب اعتقادى ،



هى اهم شى يميز الاسلام عن باقى الديانات الاخري و عن باقى الحضارات المختلفه التى مرت بها الانسانيه ،



و كذلك هو الشيء الوحيد الذى ما زال يميز الاسلام حتى يومنا هذا ،



بل ان الحضاره الاسلاميه ما زالت متقدمه بهذا المجال من الحضاره الانسانيه عن باقى الحضارات المختلفه بشكل و شاسع كبير ،



و هو شى يفتخر به كل من ينتمى الى الحضاره الاسلاميه ،



فالمجتمع الاسلامى متميز عن المجمعات الاخري في الحضارات الاخري بهذه الناحيه ،



و سوف اعرض امثله بسيطه في المقدمه على التميز الاجتماعى لكى تكون رووس اقلام ،



و نقط انطلاق و ملخص صغير لهذا البحث ،



و لكى يستوعب كل من بقراء البحث مرادى من هذا البحث .

ان الحياه الاجتماعيه قبل الاسلام كانت شبه مدمره ،



و كانت في ظلام ،



و كان هناك استغلال كبير من الانسان الى اخوه الانسان ،



بسبب اللون او العرق ،



و بعد دخول الاسلام تبدلت الاوضاع ،



فتحسنت الاوضاع الاجتماعيه و الانسانيه ،



لان الاسلام دين الرحمه و التاخى ،



فلا فرق بين اعجمى و عربى ،



و لا ابيض و اسود الى في تقوي الله عز و جل .

واما اليوم في العصر الحديث نجد انواع جديده من الاستغلاليه ،



و الرق ،



و الفسق الفجور ،



و الانتهازيه ،



و الرق باسم القانون الحديث ،



التى وضع لخدمه طبقه معينه دون غيرها ،



بل تكاثرت العنصريه ،



و الشعوبيه .

  • مقالات في الحياة الاجتماعية
  • البحث عن الصور ومقالات في الحياة الاجتماعية
  • مقالات عن الحياة الاجتماعية
6٬705 views

صور ومقالات حول الحياة الاجتماعيه 2019 مقالات الحياه الاجتماعيه 2019