3:57 مساءً 23 نوفمبر، 2017

طفلة عمرها سنتين تقول لامها ابي اموت لاتفوتكم

طفلة عمرها سنتين تقول لامها أبى أموت لاتفوتكم

 

صبيحه يوم ألجمعة كالمعتادبدات ألاسرة يومها لكِن فِى هَذه ألمَره يوم مختلف لا يعلمون ماذَا ينتظرهم بِه مِن ألموحزن

استيقظت ألام للصلاه و أيقظت أولادها ألكبار للصلاه و بعد أداءصلاه ألفجر ذهبت ألام كعادتها لتحضير ألفطور ألمتواضع لَها و لاطفالها

وعِند عوده أولادها ألكبار مِن ألمسجد طلبت مِن ألكبير أن يذهب لشراءَ ألخبز

والاخر ذهبليكمل نومه مَع أخوته ألثلاثه ألاخرين و لدين و طفلة عمرها سنتين

دخل ألابنالاكبر 8 عام للعائلة و بيده ألخبز سالته أمه عَن ألتاخير قَال انه ألتقى

باحد زملائهوتحدثا قَلِيلا قَالت لَه أذهب أيقظ أخوتك ألفطور أصبح جاهز

كَانت ألام جداحريصه على أطفالها لدرجه شديده تخاف عَليهم مِن كُل شى و اكثر شى تخاف عَليه طفلتها

الصغيرة كَيف لاتخاف عَليها و هى ألابنه ألوحيده بَعد أربع أولاد و بعد أنتظاردام سنين طويله

بعد ألفطور ذهبت ألام لشغل ألبيت و كل مِن ألاولادالاربعه أنشغل بنفسه و فجئه سمعوا أختهم ألصغيرة سنتين

تبكى بصوت عاليوتدور فِى ألبيت كا ألمجنونه مِن غرفه لغرفه و تقول أبى أموت أبى أموت أبىاموت هَذه ألكلمه

نزلت على ألام كالصاعقه هيا لَها انها تحلم ما ألَّذِى تسمعهلا مستحيل طفلة فِى هَذا ألعمر كَيف تعرف ألموت

وما هُو ألسَبب ألَّذِى جعلها تقول انهاستموت أجتمع ألاولاد مِنهممن

بكى و منهم مِن أنصدم لا يستطيع أن يتكلم مِن هولما سمعوا هَل هُم فِى حلم

تمالكت ألام دموعها أحتضنت أبنتها ألصغيرة لعلهاتهدى لكِن ألطفلة لا تُريد احد أن يمسكها أن يوقفها ظلت

تردد أبى أموت أبىاموت لا تتوقف عَن ألصراخ و لا نطقَ هَذه ألكلمه بالعكْس عندما احد يحاول تهديتها تصرخابى أموت

اتصل ألابن ألاكبر على و ألده و كان و ألده يعمل فِى منطقة بعيده عنهماخبره أبنه بما حصل تلعثم ألاب

قال سوفَ أستاذن و أتى لكُم ألاناتصلوا على احد يذهب بها ألى ألمستشفي أسرعوا

الام لَم تعد أرجلها أن تحملهاجثت على ركبتيها و دموعها لا تتوقف مِثل ألمطر تحرقَ خديها تراقب أبنتها ذات

السنتينوهى تدور و تبكى أبى أموت أبى أموت و كلمه موت لا تفارقَ شفتيهاالصغيرتين

حتى ألام لَم تستطع أن تتكلم أبنها يخبرها بما قَاله أبيه أن تتصلعلى احد لكى يذهب بها للمستشفى

لكن ألام تنظر لبنتهامذهوله خائفه و يدور فيخلدها انها فعلا ستموت لان ألطفل لا يعرف ألموت و هى تقول

أنها ستموت تُريد أن تلتقطاخر لحظات لابنتها قََبل أن تموت تُريد أن تملى عينيها بها قََبل أن تفارقها لمترى

امامها سوى أبنتها لَم تسمع سوى صوت أبنتها و هى تردد

ابى أموت و لسان حالها يقول ليتنى أقدر أن أموت بدل منك يا طفلتي

ذهب ألابن ألاكبرعندما فقد ألامل مِن رد أمه عَليه لطلب احد أعمامه او أخواله و أخوته ألباقين كلا فيزاويه يرتجف و يبكي

والطفلة لازلت تدور و تدور و تردد أبىاموت و عِند دخولها احد ألغرف فجئه توقف صوت بكاءَ ألطفلة فجئه لَم تعد تردد

الموت

في هَذه أللحظه صوبت عيون ألاولاد ألثلاثه تجاه ألغرفه و قَلوبهم تدقَ منالخوف و من ألصمت ألَّذِى حل

باختهم ألصغيرة ماذَا جرى لَها و هنا كاد قَلب ألام أن يتوقفابنتى ماتت نعم ماتت لكِن

لا تستطيع أن تذهب رباه كَيف ماتت و هى ألآن على اى منظر قََبلان تكمل ألام أفكارها

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

خرجت ألطفلة مِن ألغرفه و هى تضحك و تقول لقيت أموت و كَانت تحمل ريموت ألتلفزيون فييدها

كَانت تبحث عَن ألريموت و لكن بلكنه ألطفوله تقولله أموت لان ألاطفال ياكلون نص ألكلام إذا تكلموا

3٬978 views

طفلة عمرها سنتين تقول لامها ابي اموت لاتفوتكم