يوم الإثنين 2:03 مساءً 22 يوليو 2019

قصة اتنين في مهمة رسمية , القدر يقلب الموازين ويصبح ما لا نطيقه نعشقه

قصة اثنين في مهمة رسمية , القدر يقلب الموازين و يصبح ما لا نطيقة نعشقه

قصة اتنين في مهمة رسميه

يجمعنا الله باناس لم نكن نطيق حتى المرور  ولكنة القدر يقلب الموازين و يصبح ما لا  نطيقة نعشقة  بعد ذلك

فسبحانة مؤلف القلوب

 

 

اتنين في مهمة رسميه

الحلقة الاولي

ف الداخليه

يجتمع القيادات بالوزاره

 

اللواء مهران انا جمعتكو انهاردة في هذا الاجتماع السرى لان في معلومات خطيرة عن شركة عاملة الشركة دى ستار لتجارة اعضاء البشر و المخدرات و السلاح

وفى خطة عاوزين نضعها تحت اشراف السيد الوزير شخصيا لانة متابع الموضوع بنفسه

اولا  فرع الغردقة للشركة هو المسؤول الرئيسي عن هذه الاعمال عشان كدة و ضعنا خطة مع مساعد الوزير ان ندخل معاهم راجل من رجالتنا على انه رجل اعمال جاى بمراتة الغردقة يقضى شهر العسل و لسة راجع من برة و بياسس شركتة و طبعا الداخلية هتعمل كل الاوراق اللازمة لشركتة و لتعديل كل شيء

هو في اقترحو عليا الرائد مدحت لانة من اكفاء ظباط الداخلية و لوسامتة و تعاملة اللبق و مستواة  فيليق في الدور دة لكن لازم معاة ظابطة بنفس الكفاءة لان اي غلطة ممكن تدفعهم حياتهم تمنها

اللواء سعد:انا اعرف النقيب هيام بنت مجتهدة و طموحة و حاصلة على الحزام الاسود في الكراتية هي اي نعم مسترجلة شوية بس ممكن الكلام دة  يتعالج

اللواءمهران:بس هل متزوجة لان لازم انسة عشان هنجوز مدحت لها هنا في الداخلية و الموضوع هيبقى سرى بين القيادة فقط لان المهمة سرية و ما يعرفهاش باقى الافراد غير القيادات و الشخصين بس الى هينفذو المهمه

اللواء سعد:لا هي انسة بقولك مسترجله

اللواء مهران طيب كويس عاوز اجتماع مغلق لنا معاهم عشان نعرفهم المهمه

اللواء سعد:خلاص سيب الموضوع عليا انا هبلغهم و نعملهم الاجتماع

وفعلا اتصل اللواء سعد  بالنقيب هيام و الرائد مدحت ليبدا الاجتماع و يعرفهم  بما سيتم في المهمه

 

وفعلا جاء مدحت و هيام

هيام:تمام يا فندم و رجت القاعة بحماسها

مدحت:تمام يافندم

اللواء مهران:بدا يفهم هيام و مدحت المهمة و يجب ان يعقد الزواج في الداخلية سرا و لا احد يعلم عن المهمه

مدحت و هيام:ولازم الزواج ده

اللواء:امال هتدخلو الاوتيل على انكو عرسان في شهر العسل و انك لسة جاى من برة و بتاسس شركتك و خدت مراتك و طلعت تعمل هانى مون كيف

مدحت:يافندم يعني انا جاى من برة مش عاجبنى حد و اجى اجوز سيادة النقيب هيام بسخريه

هيام:تنظر الية بعيظ و تحدث نفسهاوانت تطول دا انا بستحملك الدقيقة اللى بمضى فيها حاجة منك بالعافية هستحملك كيف في المهمه

وقالت انا شايفة فعلا الرائد  طرى على المهمة دى يا  افندم حساة فرفور شويه

مدحت:احترمى نفسك سيادة النقيب و الزمى حدودك انا اكفاء ضابط هنا و الكل يشهد

اللواء:احنا هنتخانق من اولها لو مش هتنفذوها كويس يبقى بلاش احسن اي حركة ممكن تضيعكو لازم يبقى في تعاون و تنسيق

احست هيام ان المهمة ستخرج من يدها و هي في امس الحاجة لمثلها لتحقق طموحها

هيام:لا يافندم كله تحت السيطرة ما تقلقش و هنبقى عند حسن ظن حضرتك

دا الرائد مدحت دا حتة سكرة و احنا  نطول نشتغل تحت قيادته

وتحت قيادة سعادتكم

اللواء:تمام على البركة هنجيب مماذون نكتب  والكل من القيادات فقط الى متواجدين بالموضوع و عارفين مش عاوزين يخرج برانا و لا لعائلتكم

وبعدها جهزو شنطكو و الاوراق كلها للشركة بتاعتك و باسبور انك لسة راجع و كل شيء تم

مدحت و هيام تمام يافندم

وفعلا كتبو  الكتاب و اتفقو كل يذهب يخبر اهل بيته ان لدية ما مورية و سيغيب فيها ثم تقابلة غدا في مكان اتفقو عليه لياخذها الغردقة الى الاوتيل

وفعلا ذهب مدحت لاهلة و جهز شنطتة و هو مخنوق

فى حد يجوز ابن خالتة ياربى و الله الواد مصطفى بن خالتي في انوثة عنها

وايضا ذهبت و اخبرت ابيها انها مسافرة في مهمة تبع الشغل

فدعا لها بالتوفيق

وجهزت شنطتها و نامت تحلم  بالمهمة و ما ستفعلة بها فهي مدمنة اكشن

وفعلا التقيا في الصباح و حاول اخذ شنطتها ليضعها في السياره

هيام عنك انت اكابتشن

مدحت باستغراب اكابتشن الهانم من بولاق

هيام:لا السيده

مدحت:انعم و اكرم هي مهمة باين عليها من اولها

وانتى اية اللى لبساة دة طالعة القناطر مع بن اختك

انتى هضيعينا المفروض اني جاى من بلاد الفرنجة حيث الموزز يبقى لما اجى اكيد هجوز موزة جامده

هيام ماتقلقش يافندم كله تحت السيطرة دا لزوم السفر بس

دا انا جايبة شوية حاجات من الوكالة تخبل

مدحت:هاارسوح و كالة رجل اعمال و مراتة تلبس من الوكالة شكلنا هنندبح هناك هتضيعينا

لمانروح هنتصرف و اكلم القيادة نشوف الموضوع ده

هيام:يارب

مدحت:لما انتي مخنوقة كدة قبلتيها لية ما كنتى رفضتى و ريحتينى ياشيخه

هيام:طموحى يافندم انا رجل المستحيل

مدحت:ادهم صبرى شخصيا لما انتي رجل المستحيل انا الرجل التانى في المهمة دى و لا اية انتي نسيتى نفسك ياحضرة الظابط و لا اية انتي جاية مساعدة ليا

هيام:اكيد يافندم ربنا يصبرني

مدحت:يصبرك انتي و الله شكلى هطلقك و اتنحى عن المهمة قبل ما تبتدي

هيام:لية بس يافندم ابشر ابشر

مدحت ربنا يستر

 

 

 

الحلقة التانيه

اختنق مدحت من كلامها و اسلوبها و في الاخر

مدحت:ممكن ما سمعش صوتك لو سمحتى لحد اما نوصل الاوتيل و يحلها ربنا من عندة بعد كده

هيام:تمام يافندم

ووضع في اذنة السماعات

هيام:طب لية الانانية دى طا ما تسمعنا  بدل السماعات دي

مدحت:اولا دا اجنبي ليكى فيه

هيام لا احبوش بس احب الافلام الاجنبي و الاكشن يالهوى على الواد طوم كروظ في ميشن امبوسيبول لما كان ما سك الحبل اللى مدلدل من الطيارة و حاضن الموزه

نفسي انا في المغامرات دي

مدحت:طوم كروظ دا لو سمع  اسمه بالشكل دة كان قطع الحبل و انتحر هو و الموزة  اللى معاه

هيام على العموم معايا الموبيل الواد سيد بن خالتي حاططلى شوية اغاني لاوكا و اورتيجا تخبل

مدحت:اوكا و اوتيجا في عربيتي انا شكلى هنسحب من المهمة قبل ما اوصل الاوتيل و لا اسيبلك العربية نفسها

هيام:خلاص خلاص انا هنام واما نوصل ابقى و صلني

غتيت

مدحت ينظر اليها اللهم طولك ياروح دا انا هيجينى ضغط و سكرف المهمة دي

هيام:لية بس كدة يافندم مش طايقنى لية بس داانا كفاءة و الله العظيم ثق فيا

مدحت:ربنا يستر

وبعدها يشتم رائحة غريبة بالسياره

مدحت بتافف اية الريحة دي

هيام تشتم نفسها و الله مستحمية قبل ما اجي

مدحت ماقصدش في ريحة غريبه

هيام تتذكر اة افتكرت

دا فول بالبيض و بيض بالبطاطس

انت مبخت و مرزق

انا عاملة حسابك  لتقول بخيله

دوق كدة و تقربة من فمه

مدحت ابعدى كده

استنى كدة يمكن ارجع

هيام اية الفرفور دة امال بتاكل في بيتكو اية هو في زي الفول يرم العظم

مدحت ممكن تخرسى لحد اما نوصل و اتاويكى هناك اقصد ادفنك هناك

يووة لما نوصل هناك

هيام حاضر حاضر اما نشوف مين هيدفن مين فينظر لها بغضب

هيام خلاص خلاص

…………………………

وصلا فعلا الى الاوتيل و ركن سيارتة و اخذ الشنط و ذهب الى موظف الريسبشن

مدحت:فى حجز باسم مدحت بية و حرمه

الموظف تمام يافندم  غرفة 503 معلش حضرتك كنت بتحجز سويت بس كله مشغول موسم بقى و بلغت حضرتك بان ممكن غرفة و وافقت

مدحت:تمام تمام ما فيش مشكله

واخذ المفاتيح و نادى الموظف على العامل يطلع الشنط

مدحت:اطلعى انتي و خلصى و ابقى انزلى على ما اتصل بالقيادة اشوف التطورات

……………………….

هيام:دخلت الحجرة فاخرة و الحمام و اسع و به كل انواع اللوشن و الشامبو

وضعت الشنط و دخلت تاخذ شاور

…………………….

اتصل مدحت بالقياده:لسة و اصلين يافندم هي طلعت و انا في الهول تخيل يافندم جايبة هدوم من الوكالة ما كانتش تنفع خالص للمهمة دي

مهران:دى حاجات بسيطة هبعتلك من الصناديق الخاصة تبع  الوزارة مبلغ و انزلو هاتلها حاجات تليق بالمهمة و انت قاعد في الهول لية المفروض عريس في شهر العسل مش هيسيب عروستة مش عاوزين لفت للانظار عاوزين الموضوع طبيعي اي غلطة مش في صالحنا

مدحت و الله مخنوق و مش طايق  اشوفها هحاول اطلع

……………..

للتعريف بالابطال هيام جميلة عكس ما تفعل بنفسها بيضاء ملامحها جميلة و شعرها اسود طويل و ثقيل و لكن تغطية بسكارف تحت الكاب  ولا تضع مساحيق و هذا الوجة الخشب الذى تصدرة للناس هو ما ينفر الناس منها و هي متوسطة الطول و جسمها ملفوف و جميل

 

ومدحت طويل و ذو عضلات و عريض و وسيم نظرا لانة رياضي

……………….

خرجت بعد الشاور ترتدى فوطة تلفها حول صدرها تنتهى عند نصف الفخذ

ووقفت تجفف شعرها الطويل بالششوار و هي تظن انه لن ياتى لانة قال ان تنزل اليه

ولكنها فوجءت بمن يفتح الباب ففوجيء بهذا الشكل

مدحت:انا اسف ياانسة  يظهر غلطت في الحجرة بس هم ادونى الماستركي اللى بيفتح الاوض كلها و لا اية كيف فتح هنا  وهم ان يغلق الباب و يخرج

هيام:اكابتشن

مدحت رجع مرة اخرى اللغة دى مش غريبة عليا و اقترب منها انتي مين تعرفيني

هيام اناهيام

مدحت:لا و الله طب احلفي

هيام:والله هيام

مدحت:ماهو كدة الامور هتختلف و هتصعبى الموضوع عليا انا طالع ان في زميل ليا معايا في الغرفة مش انثى متفجرة الانوثة كده

هيام:لا هتستعبط من اولها و بدات في وضع الاستعداد للقتال

فاخذ مدحت وضع الاستعداد هو الاخر احنا هنبتديها فنون قتالية ما شي ياقمر اهو تدريب و اعلمك يمكن تستفيدي

وفعلا بدا القتال بالايدى تضرب و يصد و يدافع حتى وضع يدها الاتنين خلفها و احتضنها بشدة من الخلف نظرا لعدم تكافؤ الجسم

مدحت:هتستسلمى يا سيادة النقيب و لا ايه

واذ بها ترفع قدمها من الخلف لتضربة في مقتل فيتركها و يجلس على السرير يتاوة ضيعتى مستقبلى يابنت اللذين احنا فينا من ضرب تحت الحزام دا مش من اخلاق اللعبه

هيام دا انا ضربتك ضربة خفيفة ما رضتش اتقل معاك معلش ما يقع الا الشاطر يا سيادة الرائد و الحرب خدعة و في الحرب كل شيء مباح

واعطت له يدها ليقوم و هي تقول ما تسلمش دقنك لست

فاعطاها يدة و جذبها على السرير و وضع ركبتية على يديها و قبلها و قام و هو يعطى لها يدة و يقول دا اول درس ليكى لا تامنى خصمك

فقامت و هي متعصبة و كادت الفوطة ان تقع فامسكتها  من الصدرولكنها عارية من الخلف فجرت الى شنطتها على الطرف الاخر من السريرلتخرج لها ملابس فجاء لها من الخلف

هيام:ماحرمتش

ولكن رن الهاتف فذهب له مدحت

الو ايوة يافندم و اشار لها انه في الاسفل و تنزل له تحت

 

 

الحلقة التالته

ارتدت جيب للركبة و قميص ابيض ضيق قصير و الاسكارف و جزمة كعب عالى و نزلت و كانت عاديه

وذهبت لمدحت و جلست عن بعد بعض الشيء

مدحت:احنا هنهرج اتنين في شهر العسل قاعدين كدة قربى و حطى راسك على صدري و بدا يسرد لها ما قالة اللواء مهران له

مدحت:الشركة مشغلة  بنات لحسابها تسلطهم على العميل اللى عليه العين و يسجلولة سيديهات و يهددوة عشان يوافق على شروطهم و يساعدهم في اعمالهم

فاعتدلت طب ما احنا ممكن …وقاطعها ارجعى زي ما كنتى و كملى كلام ما تلفتيش الانظار

وفعلا رجعت كما كانت على صدرة و اكملت احنا لو راقبنا الشركة  وعرفنا الستات اللى بتترد عليهة و راقبناهم بيروحو فين ممكن نعرف عملاءهم و الشركات اللى شغالة معاهم و بمراقبة الطرفين نقدر نمسكهم

مدحت:ذكية من يومك

هيام:عشان تعرف بس و لوان ما حدش بيقدر

مدحت:ماهو دة فعلا اللى عملتة القيادة ياعبقريه

هيام:امال احنا هنعمل اية طا

مدحت:ياريت بلاش طاا دى بتقتلني

احنا عندنا حفلة عملاها شركتهم في الاوتيل و عازمين رجال اعمال  وطبعا لانى من رجال الاعمال و في الاوتيل معزومين

هيام طب اطلع اظبط بقي

مدحت:ياخوفى منك يابدران  هيام ابوس ايدك ما تفضحناش و يلا نشترى شوية هدوم تليق بيكي

…………..

اخذها الى السوق لشراء بعض الملابس  واشترت بعض السواريهات للحفلات و الملابس العادية للخروج و اشترى بعض قمصان النوم احتياطى دون ان تعرف و هي تقول على هذا لا بيءة اوى و تتافف من هذا و ذاك

ومدحت:بتتامرى على الماركات   و بتوع الوكالة يخبلو

المهم اشترى لها بعد عذاب و اقناع و ذهبا اللى الاوتيل  اخذ  شاور و ارتدى بدلتة التي بدا بها و سيما كعادتة و نزل ينتظرها و هي دخلت تاخذ شور و خرجت عملت سشوار و ارتدت سوارية اخذتة دون ان يراة فستان قصيرلنصف الفخذ اسود ستان بوسط دون اكمام و واسع مينى جيب و ارتدت حذاء بكعب عالى و فردت شعرها و رفعتة من الامام ببعض الالماظ و وضعت بعض المساحيق و اصبح شكلها ملائكى او كملكات جمال العالم

 

ونزلت له الاوتيل و اقتربت منه و لم يعرفها حضرتك تعرفيني

هيام:جرا اية ياكابتشن انت داخل المهمة دى اندهاش و لا اية حكايتك

مدحت:خلاص ما تكمليش ضيعتى اللحظة يلا  ولوان ما حبش مراتى حد يشوفها كدة بس هعديها عشان المهمه

هيام:انت صدقت و لا ايه

مدحت:دا الداخلية كلها تشهد

هيام:طب يلا يلا

ووضعت ذراعها في يدة و ذهبا الى الحفلة حتى ان جمالها لفت انتباة الحاضرين و منهم صاحب الشركة الذى جاء الى ترابيزتهم و معه فتاة و حياهم و تعرف بهم و جلس معهم

وتجاذبو اطراف الحديث

مدحت:يشرح له انه يؤسس شركة و قدم من الخارج ليتزوج من مصر

ممتاز صاحب الشركه:بصراحة لك حق ما فيش زي المصري و ينظر لها

فاقترب منها مدحت و طوقها بذراعة اكيد طبعا

هيام:ميرسى على الكومبيليمو دى يا ممتاز بيه

ممتاز:انا معرفش اجامل

البنت اللى مع ممتاز:يلا نرقص

ممتاز:ماليش مزاج ممكن يا مدحت بية ترقص معاها

مدحت احرج  :اكيد طبعا

وذهب معها يرقصان و عيناة على هيام

البنت:يظهر انك بتحب مراتك اوى عينك ما شلتهاش من عليها

مدحت:ها اة عرسان جداد لسة بقي

…………….

ممتاز:انا الصراحة ما شوفتش جمال  كدة دا طبيعي و لا تجميل

هيام:انت بتبالغ اوي

ممتاز:تسمحيلى بالرقصة دي

هيام:مش كان ما لكش مزاج دلوقت

ممتاز:اهو جالي

وفعلا رقصت معه

وبعد ذلك بداو في الكلام عن الشغل بعض الشيءوانتهى الحفل بسلام و رجع مدحت و هيام الى الاوتيل بعد هذه الامسيه

…………………….

دخلت غرفتها و ارتدت بجامتها و همت بالنوم

فجاء بجانبها انا هموت و اعرف انتي كيف كدة جميلة جدا و فيكى انوثة طاغية و في نفس الوقت مسترجله

هيام: و انا هعمل فيك جميلة و اقولك بدل ما تموت

انا امي اتوفت و انا صغيرة جدا و ابويا كان بيحبها جدا و ما تجوزش بعدها بس كان نفسة في ولد و كان بيعاملنى على اني ولد لدرجة كنت العب مع الصبيان و اقص شعري و احاول اني ابينلة اني الولد اللى بيحلم بية و عشان كدة دخلت الشرطة كانت امنيتة انه يخلف ولد و يبقى ظابط مع ان دفع  مكافئة المعاش عشان يدخلنى ما هي كلها كوسة و وسايط  بس انا من ثانوي و كنت  بحن لانوثتى عشان كدة طولت شعري و انفرد بنفسي و اقفل بابي عشان بابا ما يشوفنيش و كنت اما البس اعملة كحكة و احط الاسكارف و الكاب عشان ما يلاحظوش

بس ياسيدى عشان كدة تلاقى تعاملى خشن و جاف زي الرجال

ووضعت راسها على المخدة و نامت  امسك يدها فوقعت دى نامت و لا ما تت دي

نظر اليها اية البت دى تحط دماغها تنام دا انا اخد الوصفة السحرية منها اما تصحي دا انا بفضل في السرير لما السرير يزهق منى  ودى حطت دماغها نامت طبيعي ما هو دماغ فاضي

فتحت عينها:ارغى ارغى لوكلوك لوكلوك مش هنام انهاردة و رانا مهمة بدرى عاوزين ننام و ونصحي للمهمة على رواقه

مدحت:محسسانى ان طالعين بلطيم نصيف بكره

هيام:يمكن الاقى طوم كروظ كدة  يطلعنى الجبل و مغامرات بقي

مدحت:دا هيرميكى من فوق الجبل نامي قال كروظ قال دا زمانة جاتلة جلطة لماسمع اسمه

هيام:دايما كابتنى كده

 

 

 

 

الحلقة الر ابعه

استيقظت في الصباح الباكر اخدت شاور و لبست ترننج سوت عندما فتح عينة و وجدها هكذا

مدحت:انتى راحة فين يامدام

هيام:اية مدام دي

مدحت:امال انا كيس جوافة قدامك انتي نسيتى انك مراتى راحة فين بدرى كده

هيام:انا حسيت ان لياقتى ضعفت كدة قلت اروح الف التراك شوية على ما تصحي و تروش نفسك اكون جيت

مدحت:اصحي و اروش اصبرى اما اقوم و اجى معاكى هتفضحينا واحدة تسيب جوزها في شهر العسل و تروح تلف التراك استنى اما اروش قصدى ادخل الحمام و اخد شاور و انزل معاكى بدل ما تجرى في اي مكان و يجرو و راكى في اماكن مخصصة للتريض ما نفسكيش تشيلى حديد بالمره

هيام:اة و الله عضلة الباى بتعل عليا

مدحت:هارسوح احنا و صلنا للباى انا داخل الحمام احسن لي

وفعلا اخد شاور و لبس لبس سبورت و نزلا سويا و هي تجرى تسبقة و يقف ينهج بعض الشيء

وتقف هيام:كبرت يامدحت  ولياقتك مش عجبانى فيغتاظ و يجرى ليسبقها

وذهبا لياخذان شاور و يرتديان ملابسهما و يكملا مهمتهما

نزلا و ركبا السيارة و اختفيا بجانب الشركة و وجدا البنت التي بجانب ممتاز في الحفلة دخلت الشركه

هيام مش دى البت اللى رقصت معاك

مدحت:شكلها دى الى كان عاوز يزقها عليا و ممكن تكون بيزقها على حد تاني

هيام:دى شكلها هتحلو اوي

مدحت:وانا عازمك على الترسو في السينما احنا في مهمة ياحضرة الظابط مش بنتفرج على فيلم اكشن و توم كروز

وبعد انتهاءهم من المراقبة دخلا الاوتيل ذهبت للحمام و جاء له تليفون

مدحت:الو يا….قاطعه

مهران:ماتنطقش في كاميرا مراقبة في الاوضة اعتقد شاكين و بيتثبتو من شخصياتكم  لازم تبقو زوجين طبيعيين جدا حتى لو هتجوزو حقيقي احنا مش بنهرج

كاميرتنا الموجهة للباب اكتشفنا واحد دخل و ركب كاميرا فوق الباب ما تبصش دلوقت و الحق اللى عندك بدل ما تقول اي كلمة و تلغبط الدنيا

مدحت:اوك حاضر و الف الف مبروك

احضر قميص نوم من الذى اشتراة سابقا و فتح باب الحمام و دخل

كادت تصوت فكتم فمها

مدحت انا هسيبك و اسمعى اللى هقوله كويس

فى كامير مراقبة برة العصابة ركبتها عشان شاكين في امرنا سيادة اللواء بلغني

حاليا تلبسى دة و اللى هعملة ما تعترضيش احنا مجوزين و لازم نثبت دة و لما اطلع البلكونة تطلعى و رايا هي دى اامن مكان نتكلم فيه

البسى و حصلينى و لا عاوزة تطلعى ببجامة ابن اخوكى اللى لبسهالى دى و احنا في شهر العسل

وهي و اقفة بنصف البجامة العلوى و لم تكمل السفلي

هيام:ودا اية دة اللى هلبسة  وعاوزنى اطلع و يصورونى كدة دا انا اتفضح في المدريه

مدحت:ماتخافبش لما نقبض عليهم هنصادر كل شيء و انا بس اللى هتفرج عليهم

هيام:طيب ما فيش حاجة حشمة شوية  غير البيبي دول ده

مدحت:هجبلك اسدال صلاة يعني يلا خلصى كدة هيقلقو

وخرج و تركها ترتدية و خرج هو و ارتدى ملابسة و انتظرها عندما طلعت فاخذت عقلة حقا من جمالها الهادى  فوضع يدة على الحائط و هي بينهما و قبلها و اطال حتى ملت فقرصتة فاستيقظ من غفلتة على قرصتها و اشار بعينية على موضع الكامير ففهمت

مدحت:الجو ساحر في البلكونة تعالى نقعد شويه

 

وفعلا اخذها و تاكد لايوجد.شيء بالبلكونه

شوفى بقى اللوا قالى لازم نسبك عليهم الدور لو حتى نقيم علاقة سوا

هيام:نعم نعم اقول لابويا طالعة مهمة ارجعلة حامل و بعيل دا الراجل يتجلط و يروح فيها

مدحت:وانتى هتجبية في الحرام ما حنا مجوزين انتي تطولى دا غيرك بتحفى عشان ارد السلام عليها بس

هيام:لا انت ما تعجبنيش انا نفسي في طوم كروظ لو كانو جابوة معايا المهمة دى كنت جبت منه اورطة عيال

مدحت:يادى توم زفت ركزى معايا و خليكى مع جوزك و لا عاوزة اتصل بالداخلية و اقولهم النقيب مش متعاونة معايا اللى يريحك و استحملي الى هيحصلك

هيام لا خلاص خلاص تمام يا فندم

 

 

 

الحلقة الخامسه

مدحت:احنا هندخل دلوقت كاى اتنين متزوجين و لا عاوزة سمعة الداخلية تبقى في الارض ما هو ما فيش حد في طولى و عرضى و هيقضيها اخوية في شهر العسل دى حتى عيبة  ف حقي

هيام:لا العفو انا اللى سمعتى تبقى في التراب و فيديوهاتى تبقى على الرصيف ب 2جنية حسبنا الله و نعم الوكيل فيكو انا كدة هتنقل شرطة الاداب بقهره

ودخل يضع يدة على و سطها و يجذبها للسرير

هيام:استنى مستعجل لية يابيبي

واطفات كل الانوار ما عد الاباجورة اللى جمبها

واتت الية مش كدة اهدى و رومانسي اكتر يادوحة ياحبيبي و دخلا تحت الغطاء

هيام استنى استنى و اغلقت الاباجورة و عم الظلام

بصوت خافت تحت  الغطاء اهدى بقى و انبط يبقو يسجلو طيور الظلام قال علاقة قال

مدحت:ما شي ياهيام نفدتى من ايدى بس هتروحى منى فين الايام جاية كتير

…………..

ف اليوم التالي كان هناك لقاء  مرتقب بين ممتاز و مدحت

مدحت:انا واحد عملى و شغلى مع الاجانب خلانى ما حبش اضيع الوقت

عاوزين نكشف و رقنا لبعض

انا عارف انك شغال في جلب المخدرات

وانا كمان شغال فيها مع ناس بره

بس انت عارف مخاطر الجلب فانا قلت بدل ما نضارب بعض نتعاون سوا و لو الشغل كان كويس هعرفك على الاجانب اللى بجيب منهم و نحتكر السوق

 

ممتاز:انت فاجاتنى بالكلام ده

طب سيبنى افكر و ارد عليك

…………

ممتاز لمساعده: انا  عاوز قرار الواد دة و استفسرلى عن شركتة و اوراقها و كل حاجة عنه

……………….

رجع مدحت للاوتيل و كالعادة يذهب للبلكونة فتاتى خلفة لتعرف ما الجديد

مدحت:احنا خلاص دخلنا عش الدبابير برجلينا

ولا سبيل للعوده

اكيد ممتازمش مرتاح لصراحتى و هيسال و طبعا احنا مظبطين اوراقنا بس ربنا يستر

هيام:تمام ربنا معانا يعني احنا منتظرين منه رد

ولو و ثق فينا  وجاب المطلوب طبعا احنا مراقبين مخازنة اول امايجيب البضاعة و يدينا معاد التسليم نهجم على طول

مدحت:نهجم مين احناهنراقب المخازن و اول اما البضاعة تيجى بنبلغ الداخلية و تيجى بقوة  هو احنا اللى هنهجم لوحدنا

هيام:افرض جابوها و حسو باى شيء و ودوها مكان تاني

مدحت:ماهي دى مهمتنا نراقب اي تحركات غريبة في المخازن و نعرف راحة فين

هيام:تمام يافندم

مدحت:انتى ما زهقتيش من تمام يافندم هتوقعى البلكونة بينا

يلا بقى ندخل نستريح لحسن كان يوم شاق

ودخلا يتدثران بالغطاء فنظر اليها يتفرس في ملامحها الجميلة التي تذهب بمجرد ان تتحدث

مدحت:بس اية القمر دة هو الجواز بيحلى كده

هيام باحراج و بصوت خافت مدحت بلاش الكلام دة لو سمحت

مدحت:يعني حرام اقول لمراتى كلمة حلوه

هيام:انت ناسى انه جواز على الورق لحد انتهاء المهمة ياحضرة الرائد

مدحت:وافرضى ما نهتهوش هتعملى اية يعني

هيام هبلغ القياده

مدحت:ولا هيعملو حاجة مراتى و انا حر فيها ما لهمش يدخلو بينى و بينها

هيام:انت مصدق نفسك مش انا زميلك هيام و لا مصطفى بن خالتك

مدحت:دا كان زمان دلوقتى انتي مراتي

ثم قفز قفزة سريعة لم تستطع الحركة لانة باغتها

مدحت:هاا احنا في النهار ما فيش طفى نور و الكاميرا بتصور  لازم اثبتلهم ان جوازنا صحيح

فلم تفعل شيء

وقامت بعد ذلك لتغتسل فجذبها من يدها ليطيب خاطرها بحبك ياشعنونه

ولكنها محرجة و لا تستطيع ان تنظر الية بعدما فعل فقامت مرة اخرى و دخلت تاخذ شور

وبعد ان خرجت دخل هو و خرج اخذها الى البلكونه

وامسك بيدها و قبلها

مدحت:ماتزعليش منى على الى عملتة لو مفكرة اني عملتة اثبتلهم بس تبقى غلطانة لو ما كانش قى مشاعر تجاهك ما كنتش عملت كدة  ولو عاوزة تكملى حياتك معايا بعد المهمة انا ما عنديش ما نع مش عاوزة مش هجبرك دا لو كان ليا عمر

فوضعت يدها على فمه:بعد الشر ما تقولش كده

مدحت:افهم من كدة انك مش زعلانه

فلم تجد غير صدرة  تبكي عليه فاحتضنها و ضمها  الى صدرة بشده

 

 

الحلقة السادسة و الاخيره

بعد كام يوم و بعد ان تاكد  ممتاز من مدحت اتصل به للقاء و الاتفاق على البضاعه

……….

هيام:انا قلقانة عليك من الراجل ده

انا هاجى معاك

مدحت:تيجى معايا فين الراجل دة ما برتحش لنظراتة ليكى من يوم الحفله

هيام:بتغير عليا يابيبي

مدحت:اكيد طبعا مش مراتي

انا كنت هضربة يوم الحفلة لما رقص معاكى لولا اني مسكت نفسي بالعافيه

هيام:طب طمنى عليك اول اما تطلع من عنده

مدحت يقبل يدها خايف عليا حبيبي يا روحى على الحنيه

هيام:لو ما قلقتش على جوزى حبيبي هقلق على مين

ثم يدخلان من البلكونه

ويذهب الى ممتاز

ممتاز:خلاص ياعم البضاعة قربت توصل جهز فلوسك  وتسلمنى اسلمك و هديك معاد التسليم قبلها بساعة فجهز حالك من حالا بالكاش موني

مدحت:تمام و انت قولى بس و ابقى جاهز

……………..

رجع الى زوجته

وف البلكونة كالعاده

اعملى حسابك من بكرة مراقبة 24 ساعة للمخازن لان البضاعة على و صول

هيام طب الحق اجهز  جذبها  من يدها بقولك بكرة لية هتجهزى اية هتملى الزمزمية و تعملى السندوتشات

ودلوقت بقى عايزة اشبع من مراتى حبيبتي يمكن ما بقاش موجود تانى معاكي

هيام تضع يدها على فمة ما تقولش كدة لحسن هزعل منك  ان شاء الله هتبقى عملية نظيفة مية مية اكابتشن

مدحت:تانى اكبتشن قفلتينى منك يا هيمه

………………..

وفى اليوم التالي استعدا بادوات المراقبة من بعد على المخزن الكبير فهو الذى يوضع فيه البضاعه

وفعلا ظلا هكذا حتى   احسا بحركة غريبة و عربات تاتي

مدحت اكيد دى البضاعة بس هنتاكد كيف اي غلطة حاليا معناها فشل المهمة كلها

وبعد ان انتهت العربات و مشي السواقين

وباقى حراس المخزن المتواجدين فيه حوالى 6 بودى جاردات

مدحت يلتفت فلم يجدها  ووجدها بعيد تتجة للمخزن

مدحت  :يخرب بيتك هتضيعينا

دخلت هي من شباك جانبى صغير و فتشت بهدوء حتى و جدت البضاعة فعلا و رنت على مدحت و بصوت منخفض البضاعة هنا بلغ الداخليه

مدحت انتي مجنونة طب اطلعى بسرعه

ولكن فاجاها احد فاطلقت صوت و وقع الهاتف من يدها

مدحت:احس بما حدث فبلغ الداخلية مباشره

اتصل بمهران الو ايوة يافندم البضاعة جوة و هيام جوة و لازم انقذها

مهران استنى لما القوة تيجي

مدحت:اعذرنى يافندم ما قدرش اسيب مراتى جوة معاهم و قفل الموبيل

ودخل يتسحب و فجاة رفعهم بالمسدس كله ينزل السلاح فوجد اثنان يمسكونها و شعرها منسدل فجاءة احدهم من الخلف و قفز عليه ليطيح في الارض و قبل ان يقع المسدس من يدة قتل اثنان منهم و اخذ يضرب في واحد لكن احدهم ضربة رصاصة اسقطته

وذهب الاثنان اليها و انتي ياحلوة حسابك معانا

فعندما راتة ملقى على الارض طارت و هي تستند على الاثنين الذان يمسكانها و بكعب حذاءها ادخلتة في الاثنان الذان امامها فسقطا في الارض و استدارت لمن يمسكانها و خبطتهم ببعض فتركاها لتاخذ حديدة و تنهال عليهم ضربا

ثم تجرى لزوجها الذى شاهد ما حدث

هيام:انت كويس ياحبيبي

مدحت:مجوز رامبو يااخواتي

هيام:خضتنى عليك و قلعت البلوزة لتكتم الدم له

مدحت:ماينفعش كدة القوة و القيادة جاية حالا قومى لمى شعرك و البسى اشاربك و خدى القميص بتاعى دة قلعهونى و البسية هي اصابة في الكتف نفس الاصابة اللى فاتت داانا لو رحت للدكتور هيقولى انت عارف المطرح طلعها بايدك كل مرة نفس المكان

وفعلا لمت شعرها و لبست حجابها و و اخلعتة القميص لتلبسه

مدحت:زررى القميص يا هانم هنستهبل

وعندما جاءت القوة و وجدت الدماء عليه و عليها

اللواء:هو مين اللى اتصاب

هيام هو بس دة قميصة عشان كتمت الجرح بالبلوزة بتاعتي

البضاعة اهى و فتشو و جدو بعض الاطفال الذين يتاجرون فيهم ايضا موجودين في صناديق

وذهبت هي المشفى مع زوجها

واخرج الطبيب الرصاصة و نقلة الى العناية و منها الى  حجرته

هيام:الف سلامة عليك حبيبي

وجاءت و الدتة و ابوه

مين دى يامدحت

مدحت:دى مراتى ياماما و قص عليهم ما حدث و اتصلت بابيها و جاء المشفى و علم ايضاماحدث

……………

وخرج الى بيته و هي بصحبته

مدحت:شوفى بقى انا عاوز شهر عسل بدل اللى انضرب دة اظن حقنا بعد انتهاء المهمة نعمل فرح ما حصلش و اطير بيكي على الغردقة بس اوضة من غير كاميرا بقى عشان ناخد راحتنا

هيام:صحيح السيديهات فين اللى صوروها الداخلية صادرت كل شيء و انا و صيت تبقى سرية و ناخد سيديهاتنا

هيام:ربنا يستر و ما نلقيهاش على النت

مدحت:دى هتكسر الدنيا

هيام: انت بتهزر و لك نفس

مدحت:وهو حد يقدر يشوفك غيرى ياقمر السيديهات خدتها خلاص ما تقلقيش

هيام:والله انت بايخ و سايبنى قلقانة طب انا زعلانه

مدحت:وانا ما يرضنيش زعلك و لازم اصالحك و يجذبها اليه

هيام:لا و سع كدة انا زعلانة و تبعدة بقوه

مدحت:بتستقوى عليا عشان كتفى مكسور

فيحتضنها بشدة بذراعة الاخر

هيام:اى خلاص خلاص

وهكذا انتهت المهمة بنجاح

صور قصة اتنين في مهمة رسمية , القدر يقلب الموازين ويصبح ما لا نطيقه نعشقه

    رواية اثنين في مهمة رسمية

2٬066 views

قصة اتنين في مهمة رسمية , القدر يقلب الموازين ويصبح ما لا نطيقه نعشقه