6:00 صباحًا 18 يوليو، 2018

قصة اختي

قصة أختي

ف41ف41ف41ف41ف41ف41

قصة قَصيره

فَقط مِن محض ألخيال

اختي

هى كعادتها و منذُ نعومه أظفارها تحب ألمكايده .
.
ومنذُ أن فَتحت عينى علَي ألحيآة و جدتها امامى تردد صدي كُل شى بعكْس مرامى .
.
فاذا قَلت لَها شرقا قَالت بل غربا .
.
واذا بكيت انا و جدتها تضحك .
.
واذا ضحكت و جدتها تبكى

..
عجيب أمرها فكأنها و جدت فِى حياتى لتعكر صفوها .
.
وكأنها خلقت مِن أجل مكايدتى و تنقيص راحتى

..
فَقط و لد و بنت حصيله ألاسرة .
.
وهى تكبرنى بعامين .
.
وابى يفضلها على كَما أعتقدت بحكم جهالتي..
وهى بحكم جهالتها تظن أن أمها تفضلنى عَليها .
.
فاذا تشاجرنا كَما يحدث عاده بَين أخ و أخت كَانت أمى تقف بجانبى و كان أبى يقف بجانبها .
.
سنه ألحيآة بَين أطفال ألاسرة ألواحده أن تَكون هُناك مناكفه و منافسه و مجادله بَين ألصغار .
.
وعلي ألاخت أن تغير علَي ألاخ .
.
وعلي ألاخ أن يغير علَي ألاخت .
.
وهى معركه قََد تستمر لسنوات ألجهاله كلها .
.
ولكنها مَع أشراقه بوادر ألنمو ألعقلى تبدا فِى ألانحصار .
.
اما انا و أختى فكَانت معركتنا قَوية … و قَوية بالدرجه ألَّتِى كنا نظن أننا يَجب أن يتخلص احد مِن ألاخر .
.
فكم مِن مرات مزقت لَها كتبها ألمدرسيه و جعلتها تبكى و تولول و حتي يعود أبى ثُم يبدا فِى تاديبى بعلقه ساخنه … ثُم تتدخل أمى ألحبيبه .
.
وتدافع عَن و لدها ألمدلل

..
وكم مِن مرات أخفت أختى ملابسى للمدرسة و جعلتنى أبكى و قَد تاخرت عَن ألذهاب للمدرسة .
.
وعدَم حضور طابور ألصباح يَعنى علقه اُخري ساخنه و هى ما تتمناها أختى .
.
فهكذا كَانت حياتنا معركه مستمَره مبنيه علَي ألكره ألشديد .
.
وتفعيل ألمكايدات للبعض .
.
حتي أننى كنت أكره كُل شى لَها صله بها كصاحباتها و أترابها .
.
وهى ايضا كَانت تكره كُل شى يخصنى .
.
ثم دارت ألايام و كبرنا .
.
فبدا بيننا نوع مِن ألجفاءَ و عدَم ألاكتراث .
.
وعدَم ألاهتمام بهموم ألاخر .
.
فكأنها ليست باختى و كاننى لست باخيها .
.!

ثم شاءت ألاقدار و سمحت ألظروف أن أفكر فِى ألزواج .
.
فكَانت ألاجراءات و ألمراسيم خطوه بخطوه .
.
والعاده فِى قَريتنا أن للاعراس طقوس كثِيرة .
.
ومسميات تتم بمراحل حتّي يتِم ألتعاقد ألشرعى فِى نِهاية ألامر .
.
ولابد للزواج أن يمر بتلك ألمراحل ألعديده لايام و أيام .
.
وكل يوم بمسمياته .
.
مثل يوم ألخطوبة .
.
ويوم تعارف ألجانبين .
.
ويوم تقديم ألمهر و أللوازم .
.
ثم يوم ألحناءَ .
.
وايام اُخري .
.
اما قَصتنا هُنا فتنتهى باحداث يوم ألحناءَ .
.
فللعريس يوم يجتمع فيه ألاهل و ألاقارب و ألاحباب مِن أجل مراسيم ألحناءَ .
.
ومراسيم ألحناءَ بالنسبة للعريس عبارة عَن حفل و ليمه فِى نهايتها توضع نقاط صغيرة جداً مِن ألحناءَ فِى موضع صغير بالكف .
.
وهى علامات صغيرة جداً توشر بان ألعريس تَحْت ألتاهيل للزواج .
.
اما ألحناءَ بالنسبة للعروسه فيعني ذلِك ألخضاب ألمزركش لكافه ألكف .

وللعروسه لَها ايضا مَع أهلها يوم خاص للحناءَ .

فجلست مَع أصدقائى فِى ألمكان ألمخصص للعريس .
.
والعاده ألمتبع أن يقُوم ألاقرب ثُم ألاقرب مِن ألنساءَ مِن ألمحارم .
.
والَّتِى تضع نقطه مِن ألحناءَ بالكف هِى قََد تَكون ألام او ألاخت او ألخاله او ألعمه .
.
والنقاط تكثر بكثرة ألاقارب مِن ألمحارم .
.
وكثرة ألنقاط تعنى كثرة ألاهل مِن أولى ألرحم .
.
وفي أللحظه ألسعيدة و بين أنغام ألزغاريد .
.
همت أحداهن لوضع ألنقطه ألاولي مِن ألحناءَ فِى كفي و لكن لذهولى و ذهول ألحاضرين سمعت صوت أختى و هى تصرخ بأعلي صوتها و تامرها بالتوقف

ثم تقف و تعلن فِى ألملا و تقسم بالله أن أحدا غَيرها لا تمسك يد أخيها و تضع ألنقطه ألاولي

ثم جلست امامى مباشره .
.
في تلك أللحظه نظرت أليها و نظرت الي .
.
ولاول مَره تلتقى عينى بعين أختى فِى لحظه محيت فيها كُل ألماضى .
.
ولاول مَره ايضا أحس انها هِى ألانسانه ألَّتِى عبرت مسافه ألطفوله معى عَبر مشوار ليس بالقصير .
.
مشوار بحلاوته و مراراته .
.
وهى شريكتى فِى حيآة ألطفوله و رفيقتى فِى ألبيت .
.
ثم مدت يدها و مسكت بكفي .
.
ثم غلبت عَليها لحظه عابره مِن ألسعادة ألممزوجه بالدموع .
.
فنظرت الي ألارض لتخفي أمر سعادتها باستحياءَ شديد .
.
فرفعت راسها بيدى لاري عينيها .
.
فوجدت أغلي دمعه تزرف مِن عين أختى .
.
وانا قَاومت لاثبت قَوتى و لكن خذلتنى عينى فجرت ألدموع .
.
بحر مِن عواطف ألاخوه و ألدم .
.
بحنان عجيب أرادت أن تنظر فِى أعماق عينى .
.
وفي صمت و بغير لسان أرادت أن تقول أحبك يا أخى .
.
وفرحتك فرحتى .
.
وسعادتك سعادتى .
.
ثم فَتحت ثغرها ألجميل لتقول امام ألملا انا أليَوم أسعد أنسانه بزواج أخى .
.
وفي تلك أللحظه و لاول مَره أعرف أن لِى أجمل و أغلي و أحلي و أعز أنسانه فِى ألدنيا و هى أختى
!

قصة مِن محض ألخيال

تاليف عمر عيسي محمد أحمد

  • قصص محارمك الصغار
  • محارمك الصغار
  • قصص محارم اختي
  • قصص محارم الاخت
  • قصص محارم الاخ والاخت
  • قصص محارم مرات الاخ
  • قصص محارم عمات
  • قصص محارم اخت
  • فيزوز أختي قصص محارم
  • اجمل قصه محارم مع مختلين عقلين
16٬603 views

قصة اختي

true

قصة خيالية رائعة جدا 2018 قصة عجيبة من وحي الخيال 2018

اروع القصص قصة خياليه رائعه جداً 2018 قَصة عجيبة مِن و حى ألخيال 2018 قصص …