6:03 صباحًا 18 يوليو، 2018

قصة المنزل المسكون في سوريا قصة حقيقيه

قصة ألمنزل ألمسكون فِى سوريا قَصة حقيقيه

منزل ألابرش او كَما يسمي ألمنزل ألمسكون بالجان يقع فِى مدينه دمشق بالجسر ألابيض شارع أبن ألمقدم مقابل ألبوابه ألرئيسيه

لجامع ألجسر ألابيض مهجور مِن حوالى أل 30 سنه راكمت ما يكفي مِن قَصص حوله لَم يسام ألجيران

من كثرة ألحديث عَن غرائبه و ما يلفه مِن غموض و سحر نسجت علَي منواله.

البعض لَم يرد أن يدلى بمعلوماته حَول هَذا ألمنزل قَائلا ” هَذا ليس مِن شانى “و آخر ” لا علاقه لِى بهَذا ألموضوع”

و حتّي امام ألجامع رفض ألحديث عَن هَذا ألمنزل ألمسحور بقوله لَن أتدخل فِى ما لا يعنيني.

الامر ألَّذِى زاد مِن غموض ألبيت و و َضع ألكثير مِن علامات ألاستفهام حوله ما دفعنا للاستفسار مِن ألجيران

و ألغريب أن أحدهم طلب منى مبلغ و قَدره أل 3000 ليره سورية ليرشدنى لمنزل أبو فراس ألابرش ألمختار)

احد قَاطنى هَذا ألمنزل و ألَّذِى علَي حد زعمه أن أبنه قََد خرج مِن هَذا ألمنزل و ألجنون يصاحبه.

خادم ألجامع و كَما يسمونه أبو فهد يقول ” أن داخِل هَذا ألمنزل ثمه و لى يدعي خالد ألابرش دفن فِى أرض،

و عندما بني أولاده و أحفاده ألمنزل جعلوا ألمياه ألمالحه ألصرف ألصحى تمر مِن فَوقه ,

فاصبح كُل مِن ياتى ليسكن ألبيت يتاذى

سواءَ مِن ألاقارب او غَيرهم مِن ألمستاجرين,كَما تحدث عَن ألطبيب ألَّذِى هرب مِن ألمنزل لانه تعرض للضرب داخِله

و أضاف “ان مكان ألمنزل كَان تربه للشهداءَ أيام ألعثمانيين و عمر فِى زمن ألعثمانيين”.

و احد ألجيران أقر بوجود ألجن بداخله و قَال “الجن بداخِل ألمنزل يعاقبون كُل مِن يقطنه لانهم تعرضوا الي ألاذى

من قََبل ألانس سواءَ بقصد او مِن دون قَصد ,

و أصبح هَذا ألمنزل ماوي للجن لا يقبل ألقسمه مَع ألبشر”.

و محل أبيض و أسود ألملاصق للمنزل قَال ” فِى احد ألايام أراد سمسار شراءَ ألمنزل و لكِن لَم يناسبه ألسعر ألباهظ

,فقرر أن ينشر أشاعه حوله حتّي لا يباع ألمنزل و يبخس مِن ثمنه فيشتريه” .

و ألملاحظ هُو عندما تستمع لقصة هَذا ألمنزل مِن بَعض ألجيران و أهالى ألمنطقة تجدهم يتحدثون مِن باب جذب ألانظار و لفت ألانتباه

و نيل ألشهره فكلما لف ألغموض ألمنزل و أزدادت قَصصه كلما أصبحت منطقتهم محط أنظار عالمية و محليه،

فالبعض جاؤوا مِن أقطاب ألعالم لكى يشاهدوا ما تلقاه سمعهم و شاهدته أعينهم علَي صفحات ألانترنت ,

فمن روسيا قَدمت شابه قَررت شراءَ ألمنزل لما سمعت عنه مِن سحر و جان،
و أشترطت و جود ألجن لتشتريه,

و ألبعض جاءَ مِن حلب و دير ألزور و ألسلميه ليشتريه حتّي بوجود ألجن فيه و لكِن لماذَا لَم يباع …..؟!

و للاجابه عَن هَذا ألسؤال توجهنا الي مكتب ألجسر ألابيض ألعقارى حيثُ أفادنا بالتالي

” ألاشاعه تكبر كَما دوائر ألماءَ ألمتحده ألمركز عندما يلقي حجر فِى بركة راكده ,

فاصحاب ألمنزل و هم

ابناءَ ألدكتوره فاطمه ألابرش مقتدرون و لا يُريدون بيعه و قََبل خمس سنوات جاءَ شخص ليشترى ألمنزل و ب 40 مليون ليره لكِنهم لَم يبيعوا ”

و حتّي صاحب ألمكتب ألعقارى لَم يسلم مِن أشاعه ألبيوت ألمسكونه فبيته ايضا تعرض لنفس ألقصة و لكِن علَي نطاق ضيق

.

  • البيت المسكون في الجسر الابيض
  • بيت الجسر الابيض المسكون
  • قصة البيت المسكون في الجسر الأبيض
  • بيت الابرش الجسر الابيض
  • منزل الأبرش
  • البيت المسكون في الجسر الأبيض بدمشق
  • البيت المسكون بالجسر الأبيض
  • منزل الابرش
4٬399 views

قصة المنزل المسكون في سوريا قصة حقيقيه

true

رواية عشاق يجتمعون في بيت واحد بقلمي كاملة

اروع القصص روايه عشاق يجتمعون فِى بيت و أحدبقلمى كامله   كاحلام علَي أرض خرافيه …