يوم الإثنين 2:02 صباحًا 16 سبتمبر 2019


قصة جنون الصحافه , احيانا نعشق اشياء تبدو لحد الهوس والجنون

قصة جنون الصحافه

خير الامور الوسط

احيانا نعشق اشياء تبدو لحد الهوس و الجنون

جنون الصحافه

الحلصور قصة جنون الصحافه , احيانا نعشق اشياء تبدو لحد الهوس والجنونقة الاولي

فى مكتب المقدم فارس

يجلس المقدم فيجد دوشة في الخارج

فارس:يافتاح ياعليم يارزاق ياكريم على الصبح اية الدوشة دى و نادى على الامين الواقف بره

فارس:ياامين اية الظيطة اللى عندك دي

فيجد من تدخل عنوة مع الامين فتاة لايبدو لها ملامح من الكاب الذى ترتدية فوق رايها و يدارى نصف و جهها و تى شيرت و جينز و معها مصور

بيرى  او بيريهان تعمل صحفية باسم مستعار للتخفى و اسمها المستعار هدى و معها حسن المصور

هدي:معاك الصحفية هدى ياباشا و دا حسن المصور

صور الباشا صورتين حلوين ياابو علي

فارس:اية اللى صور و ما تصورش هي و كالة من غير بواب كيف تخ شي كدة امشو اطلعو بره

هدي:ياباشا بس كلمتين بساط نفسي اعمل سبق صحفي

فارس:يلا يا انسة بالسلامة و خدى الاخ دة معاكي

…………….

خرجت بيرى من عندة اتفو  انسان رخم و غتت

حسن:انتى جاية مع اغتت شخصية في الداخلية و تكلميه

بيرى فين ايام الظابط حسام ما يتعوضش و الله

حسن:هو في زية دا كان ناقص يقعدنا على حجره

بيري:كلهم صنف واحد هو عشان كان محتاجنا  ف قضيتة انت مش فاكر لولايا ما كنتش خلصت

حسن مش هترجعى الجريده

بيري:لا اتكل على الله انت و انا مجرشة هنا حبتين.

……………..

وجلست بيرى تفكر ماذا تفعل لتتحدث معه

فوجدت طريقة و انتظرت حتى ينهى عملة و يخرج

خرج فارس لسيارتة فوجد فردتين كاوتش على الارض

فارس يانهار مش باينلة ملامح اية الارف دة على المسا  بقي

فاتت بيرى لا حول و لا قوة الا بالله ولاد الحرام ما خلوش لولاد الحلال حاجة معلش ياباشا تلاقى شوية عيال منهم لله بقى اتفضل و انا و اوصلك في سكتي

فارس:انتى توصلينى و انتي عندك عربية اصلا دا انتي كبيرك عجله

بيري:لية بس كدة ياباشا الغلط

يوضع سرة في اضعف خلقه

فارس:شكرا ياسيتى هاخد تاكس

بيري:ودا هتلاقية فين في الزحمة دى تعالى تعالى مش هشربك حاجة اصفره

فارس:ههة انتي الى هتشربينى هو الحال اتشقلب

بيرى اتفضل اتفضل ما تكسفش زي عربيتك و اكتر

فارس اية دى عربيتك

بيري:اة عربيتي

فارس:انتى اكيد سرقاها

بيري:سرقاها و جاية لحد االقسم بنفسي ببلغ عن نفسي مثلا و الله بتاعتي

فارس:هى الصحافة بتكسب اوى كده

لو كدة استقيل و تشوفيلى شغلة معاكي

بيرى تعالى و بكرة تفهم

وركب فارس معها  وحاولت ان تاخذ منه اي معلومة و لكنة لم يبح باى شيء

ووصلو الى فيلته

بيري:اية دة دا احنا جيران اانا فيلتنا على اول الشارع

فارس نعم بلاش فشر بقى دى فيلا اللواء حمدي

بيري:برافو هي دي

فارس:انتى و الدتك بتشتغل عندهم

بيري:يادى الغلط هو في اية يا باشمهندس

فارس:باشمهندس

بيري:اعملك اية بس انا بنت اللواء حمدى استريحت ادينى كشفتلك عن شخصيتى مع ان ما حدش يعرف لانى بشتغل متخفية باسم تاني

فارس: و سيادة اللواء سايبك كيف كده

بيري:اية سايبنى كدة ما شية احضن و ابوس في الناس و لا بقطع في هدمى و اشد في شعري

فارس:ماقصدش بس لغتك  مش بنت لوا خالص

بيرى لا دى قصة طويله

فارس:طب معلش الفضول هيقتلنى انا اسمع ان له بنت مدارس اجنبي و اكادميه

بيري:ماهو انا بس دخلت صحافة و اعلام بعدها لانى مجنونة بالصحافة و ممكن اعمل اي شيء  وطبعا داد عمرة ما هيوافق على اللى بعملة و الخطر اللى بتعرض له فماحدش يعرف خالص غير صاحب الجريدة دا صاحب داد و انا و صيتة ما يقولش لحد عشان كدة انا بكتب باسم هدى بنت غلبانه

بس اوعى تشكنى مهموز عند سيادة اللوا و لا تهلفط معاة بالكلام

فارس لا بعد مهموز و تهلفط دى لايمكن اصدقك

بيري:يادى النصيبة هفهمك و عد الجمايل بقى حسابك تقل

فارس معلش اصلي غبى و فهمى على ادى قولى ياام العريف

بيري:انت فاكر قضية الست اللى بتاجر في الاعضاء البشرية القضية الكبيرة دى اللى عملت ضجه

فارس:اة اللى كان حساام ما سكها

بيري:بالظبط كدة مش كانو زارعين صحفية في و سطيهم و يعتبر هي اللى فنيشت القضيه

فارس:اة كان حسام ساعات بيستشيرنى فيها القضية دي

بيري:اهو انا بقى الى قعدت شهرين و سطيهم

عاوز واحدة مصاحبة عطيات نفخو و سوكة و طماطم بانجو تبقى لغتها اية دا نسونى الانجلش و الفرينش الى بكلمة بس طبعا  الكلام دة بينا ما حدش يعرفة و لا حد عندي يعرفه

دا انا سا عات  اغلط بكلمة قدام ما مى تقولى انتي بتاخدى كورسات في لغة جديدة اقولها اة عبرى و ايراني

فارس:وازاى قعدتى شهرين و لا حد حس بغيابك

داد في الطبيعي مشغول ما بشوفوش و ما مى نادى و حفلات فقلتلها هسافر شارم  مع اصحابي  اقضى الصيف و كنت بتصل بيها من اكشاك و اقولها موبايلى فصل شحن او كنت برة و نسيته

وعدت

المهم ما تجيب امك و تيجو

فارس امك

بيرى ااقصد طنط  ااصل انهاردة عندنا حفلة عيد جواز ما م و داد ابقى تعالى مع طنط و نكمل كلامنا

فارس:انا كدة اكتفيت كلام من مقابلة واحدة دا انتي جبتيلى كالو في نفوخى و يخرج و يرزع الباب اية البت دي

بيري:مستنيااك

 

الحلقة التانيه

فى فيلا فارس

والدته:اية يافارس اتاخرت كدة ليه

فارس:خير في حاجه

امه:اصل عندنا حفلة انهاردة مرات اللوا حمدى اتصلت و عزمانا على حفلة عيد جوازهم

فارس:يادى اللوا حمدى و بنتة اللى طلعولى في البخت

معلش روحى انتي انا دماغى هتنفجر لو رحت ممكن يجرالى حاجه

والدتة كدة يافارس تسيبنى اروح لوحدى ريح شوية و خد حباية صداع و هتقوم كويس

دا بيقولو اللوا حمدى عندة بنت زي العسل

يمكن تعجبك و اخطوبهالك

فارس:ابوس ايدك الا دى دا لو كلبة معدية في الشارع هوافق عليها انما دى لا ما نتى ما سمعتيش امك دي

والدته:فى اية انت تعرفها  سمعت عنها حاجه

فارس افتكر انها استامنتة على سرها

لا لااعرفها و لا شوفتها بس انتي عارفة رايى في الجواز انا مش هجيب واحدة تخنقنى و ما جتش و ما رحتش و انا شغلى و اخد كل و قتى و مرتاح كده

والدتة يابنى نفسي افرح بيك قبل ما اموت دا انا ما ليش غيرك بعد و فاة و الدك البيت فضى علينا نفسي اشوفلك عيال يملوة عليا مستخسر فيا يا فارس الامنية دي

فارس:ماما ارجوكى مش و قتة و الله جاى تعبان و هلكان سيبينى بقى اخد شاور عشان ابقى اجى معاكى الحفلة و لا بلاش اجي

والدتة لا خلاص روح يلا

……………………

فى فيلا حمدي

قدم المحتفلين في حديقة الفيلا يهنؤن حمدى و زوجتة عقبال 100 سنة ياسعادة الباشا

وجاء فارس و والدته

فجاءت فتاة ترتدى فستان ضيق مينى جيب اسود شيك جدا و هي بيضاء جميلة  وشعر اسود نصف الظهر باهرة الجمال حقا

بيري:هاى طونط

ام فارس:ازيك حبيبتي عاملة اية امال فين سيادة اللوا و حرمه

بيري:على الترابيزة اللى هناك دى و اشارت اليها

فذهبت تسلم عليهم

وفارس عينة تجول في الحفلة يبحث عن بيرى حتى يتفادها و يختفى عن ناظرها

بيرى احست بذلك في حاجه

فارس لا ابدا اصل في واحدة مش عاوزها تشوفني

بيري:طب تعالى ياباشمهندس و انا اخفيك

فنظر اليها باشمهندس انتي مين

بيرى انا بيرى عاوز تستخبى منى ما كنش العشم زي القطط تاكل و تنكر دا انا لسة موصلاك من كام ساعة دى اخرتها اخس  ع الرجالة ياجودعان

فارس:انتى بتقلبي في ثانية كدة كيف بعد هاى و طونط و الاخر معايا انا ياجودعان

بيري:يعني انا في قعدة احكيلك قصة حياتي و انت مش هاين عليك تسريباية واحده

فارس:انسى ياما دا بعيد عن شنبك

بيرى تضع يدها على شنبها اية دة هو طلع

 

فارس يضرب كف على كف انا غلطان اني سمعت كلام ما ما و جيت

كلة من امك هي اللى عزمتها

بيري:تشير يدها امك لا تمام كدة العدوى انتشرت

فارس:اشمعنة انتي تقوليلى امك هي امك احسن من امي

 

من بعيد ام فارس و ام بيري

والله زي الكتاكيت لايقين على بعض الولاد ما صدقو شافو بعض مش مبطالين كلام و يقولى معرفهاش

ام بيري:فعلا بيرى اول مرة تنسجم و تكلم حد دى بتكرة الحفلات و ما بتحبش تفضل كتير

ام فاارس:ياريت يبقى ليهم نصيب مع بعض

ام بيري:واحنا نلاقى زي فارس بن اللوا عز الدين الله يرحمة دا كان صديق حمدى الروح بالروح حتى لما اشترو الفلل اشتروها في نفس المكان كانت ايام

مش كدة ياحمدي

حمدي:وفارس بيفكرنى بعز في شبابة و حماسة انا متابع اخبارة دايما دا زي ابني

…………………..

بيري:شوف بقى ما هو انا و راك و راك لحد اما اطلع منك بمعلومة في القضية الجديده

فارس:يبقى هتفضلى كدة كتير  عشان انا ما بكلمش عن شغلى و اخلعيني من نفوخك و حلى عنى و اياك اشوف و شك بس مريتى على المكتب بتاعى و الله احبسك

بيري:تصدق انك زي ما قالو ارخم و اغتت ظابط

فارس:ماتحترمى نفسك…

احس ان نبرة صوتة فيها حدة فهدا منها و الله لو ما كناش في حفلة كنت فرجتك شغلك

بيري:حوش حوش و الله كنت فرشتلك الملايه

فارس:هتفرشيلى الملاية و الله انا شاكك انك بنت اللوا اساسا

بيري:اة اتعلمتها من سوكة كانت بتقولها للواد بوحة اما يرذل عليها

فارس:سوكة و بوحه

والله لو ما لميتى نفسك اروح اقول لابوكي

بيري:فارس خلاص بقى دى اخرتها استامنك على سرى و الله انت عيل

فارس:بت انا مش عاوز امد ايدى عليكي

بيري:تصدق ان انا الى مش عاوزة اشوف خلقتك تانى دا حسام كان برقبتك و تمشي

فيجذبها من يدها:والله لولا اننا في حفلة كان بقى ليا تصرف  تاني

بيري:يامي يامي اخاف و اكش من دا الوش

فارس:سوكة بردو كانت بتقولها لبوحه

بيري:لا دى بانجو كانت بتقولها لتوحه

فارس:يخربيت اصحابك كلهم شهرين ينسوكى لغتك دا انتي كارثة امشي امشي من قدامي مش عاوز اشوفك تانى و انا هدور على فيلا في المريخ عشان ما شوفش خيالك حتي

بيري:ياسلام ما نا كنت ما شية انا من الاول و لا هي تماحيك بس

يضع يدة على و جهة بعصبية و يقول خليك بارد انا كدة اكتفيت من يوم واحد معاكى انا ما شي و بلغى امي اني مشبت

بيري:ماتروح تبلغها انت و انا كنت السكرتارية بتاعتك و لا على رجليك نقش الحنة هة دى بقى بتاعة نفخو

فيمشي مسرعا لوالدتة يسلم على اللواء حمدى و حرمه

حمدى اي حاجة يافارس محتاجها تكلمنى فورا انا متابعك على فكرة و اعتبرنى و الدك انت عارف كنا اخين انا و المرحوم و الدك

فارس اكيد طبعا ياسيادة اللوا

حمدي:بيرى و ينادى عليها

طبعا اتعرفت ببنتي

فارس:اة الحمد لله

وبستاذنك امشي عشان مصدع شويه

امه:دى بيرى عسولة خالص

بيرى برقة غير معهوده

ميرسى يا طونط

فيستغرب الصوت دة طلع منين و ينظر اليها و يميل امك هاا

ويستاذن و يمشي

 

 

الحلقة التالته

ف مدرية الامن

سيادة اللوا:اية يافارس شكلى بقى وحش قدام الوزارة كدة  مافيش تقدم خالص في القضية يعني فريدة دى مش لاقيلها مدخل احنا عاوزين حد عادي يدخل الفيلا و يزرع اجهزة التسجيل و جايبين اذن النيابة و كل شيء تمام

فارس ماهو المشكلة في كاميرات لو حد دخل هنتكشف لازم حد يدخل  كزائر يعني

سيب الموضوع دة عليا تقريبا لقيته

…………………………

ف اليوم التالي

تخرج بيرى من فيلتها فتجد من يخطفها من يدها تحت شجره

بيري:اية دة تحت الشجرة ياوهيبة استنى كدة اما اشوف البرتقال  دا حب من اول نظرة بقى و لا ايه

وتلاقيك قعدت تعد النجوم نجمة نجمة اوعى تكون نسيت الكواكب

فارس:خلاص بطلتى سخافات

بيري:انا سخيفة يارذل

فارس:هبلعهالك المرة دى ما هي الحوجة مره

تعالى و رايا بعربيتك عشان ما نلفتش الانظار و نتقابل في مطعم اللؤلؤه

……………….

ف مطعم الؤلؤه

فارس:اسمعى كويس اللى هقوله

تعرفى فريدة كاظم

بيري:اكيد طبعا دى اشهر من نار على علم حد ما يعرفهاش

فارس:تماام

انا عوزك تخ شي فيلتها و تزرعى اجهزة تصنت فيها

بيري:وادخلها كيف دي

فارس هقولك

بما انك صحافة هتاخدى معاد و تروحى تعملى ريبورتاج معاها عن الموضة و الازياء و كدة بما انها اشهر بيوتى ازياء

بيري:رقبتي غالى و الطلب رخيص

بس ابجنى تجدني

فارس:اية دة عاوزة فلوس

بيري:لا ياحبيبي ارسى على الدور و تفاصيل القضية و اوعدك كله سر في بير لحد ما تنتهى التحقيقات بس يبقى ليا السبق الصحقي

فارس:انتهازيه

بيري:اسم الله ياواد امال انت مش رجعتلى عشان مصلحتك عيش و خلى اللى حواليك يعيشو

فارس:تصدقى اني هعملك DNAعشان اتاكد انك بنت اللوا اكيد جابك من على باب جامع

بصى ياسيتى في عصابة مخدرات و شاكين ان فريدة و اخدة البيوتى سنتر و الازياء ستار لها

ومش عارفين نمسك حاجة عليهم و احنا بعيد فعاوزين نسجلها يمكن نعرف حاجه

بيري:يابنت الاية و انا اقول الغناء الفاحش دة معقول من الازياء و البيوتى سنتر

خلاص انا راشقة في السبوبة دي

فارس:قومى بينا على المعمل احللك انا مش و اثق فيكي

بيري:ياعم اقعد بقى خوتني

فارس:المهم في مشكلة انتي حوادث كيف هتبقى في قسم الموضه

بيري:شوف بقى و اتعلم

عندي صحبتى في قسم الموضة في مجلة تانية لان بتاعتنا حوادث و سياسة و كده

هعرف منها اية الاسالة و كدة و اديها الريبورتاج تنشرة عشان لو ما تنشرش هنتفقش

فارس:يابنت الذين اية الدماغ دي

بيري:ماتلم نفسك ياد اية بنت اللذين دى و تضرب كتفه

فيضرب كتفها ما تحترمى نفسك ابت اية ياد دى بلعب معاكى نسيتى نفسك انا المقدم فارس

المهم دلوقت هتعرفى الاسالة و تتفقى مع صحبتك و تاخدى معاد منها و تقوليلى هوصلك و خدى السماعات دى تحطيها في و دنك دى حلقة اتصال بينا عشان لو انكشفتي الحقك

بيري:هة شجيع السيما اسم الله انت مفكرنى مبتداة داانا قعدت مع العصابة شهرين و لا قدرو يكشفوني

فارس لهم حق هو باللغة دى حد يكشفك المهم عشان نبقى في الامان دى عصابة محترفه

واية اللى انتي عملاة دة الكاب اللى مدارى نص و شك

بيري:لزوم التنكر امال حد يعرفنى و يقول لابويا

فارس لابويا

انا مش عارف هو ما كشفكيش كيف

بيري:هو بيشوفنى اصلا هو بيجى من هنا و انا افلق من هنا

فارس:والله لننكشف من اول كلمتين

بيري:ماتخافش اعتمد على الله عدى عليا بس يومها و سيب الباقى عليا بس اشوف صاحبتى واحدد المعاد استبينا

فارس:استبينا و تدارك ما قال

منك لله بوظتى لغتى دا انا اللى مع مجرمين لغتى ما وصلتش للحضيض كده

………….

وفعلا  ذهبت بيرى لصديقتها تسالها على الاسالة و وعدتها بنشرة كخدمة دون ابداء اسباب الاانها صديقة و الدتها و تريد ان تهدى لها هذا الريبورتاج

واتصلت بيرى بفريدة و حددت معاد في الفيلا

واخبرت بيرى فارس بالموعد

 

 

 

الحلقة الرابعه

جاء يوم الريبورتاج انتظرها ليوصلها

طلعت من الفيلا ترتدى جيب قصير ضيق مينى جيب و بادى و عليه جاكت قصير و شعرها سايب حتى لا يلاحظ احد السماعات

ودخلت بجانبة في السيارة فصفر

بيري:مش قلتلك هشرفك انت لسة شوفت حاجه

فارس انا مش قلقان من كدة انا قلقان من الكلام

بيري:طب اسمع بقى و اتعلم

فارس:معلم و منك بنتعلم

واوصلها قبل الفيلا حتى لا يراهم احد و ركن بالقرب من الفيلا ليسمع الحديث بينهما

دخلت بيرى الفيلا فقدمت الخادمة تفضلى انسة  ف الصالون و تركتها

بيرى و كانها تتفرج على الفيلا و تزرع الاجهزة في الترابيزات حتى لا تصورها الكاميرات

وعندما قدمت فريده

فريده:اية الجمال دة كله

بيري:واحنا نيجى في جمال و شياكة و اناقة حضرتك حاجة دا احنا بنتعلم من حضرتك

فريده:ميرسى على الكومبيليمو

بيري:لا و الله مش كومبيليمو دا حضرتك اشهر فاشونيست في العالم

وبدات تسال عن بدايات فريدة و رحلتها لتصبح هكذا

وبعد الانتهاء

بيري:ميرسى لوقت حضرتك

وذهبت من عندها  وبعدت عن الفيلا لتجد فارس فتضرب معه كف دليل تمام العملية بنجاح

فارس:اية الحلاوة دى ما تجيبى بوسه

بيري:لا لا طقم الحنية دة ما ياكولش معايا احبوش

انا و اخدة على رزالتك

فارس طب يلا اوصلك و هم يسجلو بقى اي حاجة مهمة يبلغوني

………………..

فى فيلا فارس

امه:انت اية حكايتك مع بيرى ناس كتير شافوكو سوا لو عاوز اخطوبهالك نخطبها بس ما تحرجنيش مع حمدى  يقول بتتسلى ببنته

فارس:والله ما في حاجة بينا دا شغل و يتوقف فلن يستطيع ان يكشف ما بينهم من شغل فهي اسرار عمل

امه:انا مش عاجبنى حالك يافارس

………………

فى فيلا حمدي

امها بيرى انتي اية حكايتك مع فارس ناس كتير بتسالنى شافوكو سوا و يسالو اتخطبتو و انا بقيت محرجه

بيري:بس احنا ما فيش بينا حاجة مجرد صداقة عاديه

امها:انا زهقت منك انتي مش ناوية تجوزى غيرك بقى معاة طفلين و انتي مش عارفة اية حكايتك و بتعملى اية و زهقت منك

……………………..

اتصلت بيرى بفارس:اية الاخبار اكتشفتو حاجه

فارس لا لسة هم بيحاسبو اوى في كل كلمة بس منتظرين اكيد هيقعو

وعملتى اية في الريبورتاح

بيري:بعتة لصحبتي

فارس:مالك صوتك مش مريحني

فتبكي باكي:مافيش مخنوقة شويه

فارس:طب قابلينى دلوقت

بيري:مش هينفع

فارس:قلتلك حالا هستناكى في العربية جمب الفيلا

فنزلت باكى اليه

فارس:فى اية ما لك اول مرة اشوفك كده

بيري:مامي اول مرة تتعصب عليا كده

فارس:لية حصل ايه

بيري:مافيش يافارس بقى ما تضغطش عليا

فارس:وانا مش ما شي الا اما اعرف

بيري:ناس شافونا مع بعض كذا مرة و ما مى شاكة ان في حاجة بينا انا طبعا مش هقدر اقولها الحقيقة و استحملت الافورة بتاعتها و اللى عملتة فيا

فارس:نفس اللى حصل معايا بردو ما ما قالتلى نفس الكلام

بيري:طب و بعدين كدة مش هنقدر نتقابل و انا هتابع كيف انا زهقت من تفكيرهم العقيم دة ما فيش في دماغهم الا الحب و الجواز

فارس:لو هيريحهم نتخطب على ما القضية تخلص و يبقى اتقابلنا او رحنا او جينا ما حدش هيشك في حاجة و بعدها نفسخ الخطوبه

بيري:انت بتقول اية ما ينفعش طبعا

فارس:ياسيتى دى خطوبة انا اصلا رافض فكرة الجواز نهاءى بس عشان الشغل اللى بينا يمكن احتاجك تانى نبقى في الامان

بيري:خلاص لو جت على الخطوبة ما شي عشان ما حدش يكلم معانا تانى و بعد العملية نفشكل

فارس:استبينا

بيري:هة استبينا لا نبية و بتحفظ بسرعه

فارس:دا انتي بوظتيلى ام اللغة بتاعتى خالص  شهر كمان معاكى و هبقى و لا نفخو نفسها

 

 

الحلقة الخامسه

فى الفيلا

فارس:خلاص ياسينى روحى اخطبي بيري

والدته:اخيرا هكلم و الدتها حالا

وفعلا اخدت موعد و ذهبت مع فارس

…………

فارس:يسعدنى و يشرفنى ياعمي اني اخطب بيري

حمدي:داانت ابنى يافارس و انا هلاقى زيك فين دا انا مربيك و عارف اخلاقك

وفعلا تمت الخطبة في حديقة الفيلا

…………………..

 

استمع فارس للتسجيلات و علم ان بضاعتهم تاتى عن طريق ميناء البحر الاحمر  ودة عن طريق فرعهم في الغردقه

فلابد من مراقبة هذا الفرع لان لم تكشف التسجيلات عن معاد تسلم البضاعه

ولا بد ان يسافر  فارس لهذا الفرع

اتصل ببيري

فارس:ايوة يابيرى قابلينى في  جنينة الفيلا  حالا

نزلت بيرى فورا لتجد فارس

بيري:فى اية خضيتني

فارس:عرفنا ان فرعهم في الغردقة بيستلم البضاعة عن طريق ميناء البحر الاحمر

فطبعا شددنا الحراسة على موانى البحر الاحمر و اي بضاعة داخلة لفرع الشركة نعرف بيها و لازم اروح اتابع

بيري:طب و انا رجلي على رجلك

فارس انتي بتستهبلى انتي تقعدى هنا و اياكى تتحركى  من مكانك على ما جي

بيري:احنا فينا من الندالة دى خدت غرضك و خلعت

فارس:اية الاوفر دة محسسانى عشمتك بالجواز و خلعت

بيري:طب نضرب و رقتين عرفى و اطلع معاك

فارس:انتى ضربتى الصحافة جنتك و لحست مخك اخرها اضرب عرفي

استهدى بالله و اقعدى و انا هبقى احكيلك

بيري:ما شي يافارس اما و ريتك و تركتة و ذهبت

فامسك بها:يابنت الحلال انامش طالع العب انا ممكن ما رجعش اصلا احنا شايلين روحنا على كفنا انا لوحدى خفيف لكن معاكى هتعوقى حركتى و هتبقى حمل عليا و ممكن يهددونى بيكي

عشان خاطرى اصبرى اما ارجع هتبقى اول واحدة اقولها

 

………………………….

وذهب يحضر شنطتة ليسافر تانى يوم

وهي جهزت شنطتها و قالت لوالدتها هتطلع يومين شارم مع اصحابها

واخذت شنطتها و ركبت سيارتها و انتظرت بعيدا عن فيلتة و هي ترتدى نظارة و تتلفع بشال يخفى و جهها

وعندما خرج و مشي بسيارتة ادارت المحرك و تبعتة حتى وصل الى اوتيل بالغردقة فانتظرت حتى صعد و اتت حجزت غرفة لها  وصعدت لغرفتها لتضع ملابسها و تنزل مرة اخرى لتراقبة اين يتجه

وفعلا ذهبت و راءة و ركنت بعيد عنه و هو ركن قريبا من الشركة يشاهد من يخرج و من يدخل

وهي من بعيد معها منظار تشاهد به حتى لمحت بعض البودى جاردات في جهة يغفل عنها فارس و لا يراها و قد شاهدو سيارتة و بدوا في الاتجاة الية ففتحت باب سيارتها و انطلقتة الية و فتحت باب سبارتة و ارتمت في حضنة تقبله

بيري:بوسنى بسرعه

فشاهد البودى جاردات هذا فرجعو حيث كانو و ادرك فارس ما حدث حينما شاهد عودتهم بعد اقترابة فقامت  وجلست بجانبة دور و امشي حالا لانهم لاحظوك و وصلنى لعربيتي  ونتقابل في اوضتى رقم 505

وفعلا حدث ذلك و صلها و طلع حجرتة و طلعت حجرتها ثم اتصل و صلتى اوضتك

بيري:اة تعالى و خلى بالك يبقى الكوريدور خالي

ماحدش يشوفك

فتحت الباب بعض الشيء حتى يدخل مسرعا

وخرجت و راءة تنظر هناوهناك

فارس:خ شي يا كرومبو

انتى اية اللى جابك و رايا

مش قلتلك تقعدى في بيتكو هو ما فيش سمع كلام يعني

بيري:بعد اللى عملتهولك و بتتخانق معايا مش كفاية كنت هتنكشف  ولحقتك

فارس:ياسلام جايب البودى جارد بتاعى بيرى هانم تغطينى لو اتكشفت انتي اصلا كيف جيتى هنا و عرفتى منين اني هنا

بيرى مانا جاية و راك من ساعة ما خرجت من الفيلا لحد هنا و خدت اوضة بعد ما انت طلعت

فارس يضرب الحيطة انتي مش ممكن مجنونة مهووسة انا مش جاى ادادى في اطفال هنا دا شغلى و يصيح فيها

بيرى تبكي الحق عليا خوفت تتكشف فعملت كدة كان ممكن افضل اراقبك و مش هتحس بيا

احس فارس انه كان قاسي عليها

فمسح دموعها و الله انا خايف عليكى دى ناس ما بترحمش لو و قعتى في ايديهم مش هيرحموكي

 

 

الحلقة السادسة و الاخيره

 

فارس بصى بقى انتي ترجعى  بيتكو و لا من شاف و لا من درى قبل ما يكتشفونا و انا هتابع معاكي

بيري:انسى انا مش ما شية من هنا

فارس:ماتنرفزنيش و اسمعى الكلام بدل ما اشيلك هيلا بيلا و احطك في عربية و ابعت معاكى حارس

بيري:وانت ما لك بيا انا جاية اريح اعصابي يومين هنا

فارس:تصدقى انتي خانقة و انا زهقت و مش لاقيلك حل مش عارف اعمل معاكى اية جننتيني

كدة انا مش عارف اركز في شغلى و لا معاكي

بيري:وانت شاغل بالك بيا ليه

فارس:عشان ممكن يعرفو انك خطيبتي و يهددونى بيكي

بيري:ماتخافش و تكبر الموضوع ريح الجمجمه

فارس:يارب ارحمني

…………………….

ف الشركه

البودى جارد:كان في واحد و اقف حسيناة بيراقب الشركة و جت واحدة باستة فتراجعنا تانى بس صورناهم

فريده:ورينى كده

الصورة مش و اضحة بس ملامح البنت دى مش غريبة عليا بس مش متذكراها

………………

فارس:فريدة هنا حاولى تختفى لو شافتك هتكشفنا

بيري:مانت عارف لما بتنكر بيبقى شكلى غير اللى روحتلها بيه

فارس:انتى ما فيش فايدة فيكى مش هتجبيها البر االا اماتحصل مصيبه

…………………….

ف الشركه

فريده:البنت دى فيها ملامح  من البنت بتاعة الريبورتاج اللى جاتلى الفيلا

البوص:لو زي ما بتقولى يبقى انكشفنا و بيراقبونا

اوعى تكوني اكلمتى في بضاعة او تسليم

فريده:لا الحمد لله هم بس عرفوان الشركة هنا تبع االموضوع عشان كدة بيراقبونا و احنا ما فيش حاجة بتيجى الشركة البضاعة بتدخل المخازن و تتشون في يومها

بس انا عاوزة تعرفولى هم نازلين فين

وفعلا تمت مراقبة الاوتيلات حتى يعرفون اين بيرى و فارس

…………

نزل فارس فلمح  ناس ينظرون الية فلاحظ ان هناك من يراقبهم فطلع لبيري

فارس:احنا انكشفنا في ناس بيراقبو الاوتيل

 

فارس:اوعى تنزلى تحت  ارجوكى يابيرى اسمعى الكلام مرة من نفسك

بيري:وانت هتعمل اية دلوقت

فارس انا هحاول اتوهم و نشوف اوتيل تاني

بيرى طب اشحن موبيلك و خلبة مفتوح معاك دايما  ولما تهرب منهم قولى على الاوتيل و انا اجيلك فيه

فارس:ربنا يسهل

وفعلا نزل فارس و استمر متواصل معها بالموبيل و يجرى منهم في مطاردات و هي تتابع معه حتى سمعت منه اتتو عاوزين اية و اقتادوة الى مكاان  وهو يضع الموبيل في جيب قميصة مفتوح

فارس:انا فين  انت في بطن الجبل ياروح امك و فصل الخط

اتصلت بيرى بوالدها الحقنى ياداد فارس خطفوة و انا في الاوتيل خايفة انزل ليخطفونى لانهم مراقبين الاوتيل

طب هاتى العنوان و انا هكلم المسؤلين و اجيلك

وفعلا تحدث مع المسؤلين و شرطة الغردقة و جاء و الدها:انتى اية جابك هنا  يلا دلوقت و حسابك بعدين

بيرى انا مش ما شية الا اما تلاقو فارس

واستجوبتها الشرطة و قصت ما حدث و اخر كلمة بطن الجبل

الظابط:يبفى بيخزنو بضاعتهم في بطن الجبل و خدوة هناك

احنا هنعمل تمشيط للجبل كله وان شاء الله نلاقيه

……………..

فريده:البضاعة و صلت واما تتسلم ابقو خلصو عليه

بدات الشرطة التمشيط حتى اتو على مكان كالكهف في الجبل فراقبوة فترة و علم العدد الموجود و داهموة و وجدو البضاعة و لكن فارس كان بحالة يرثى لها من كتر الضرب فنقلوة الى المشفي

بيري:حمد الله على السلامة يافارس

فارس:الله يسلمك البركة في البودى جارد تبعى اللى دايما بيلحقني

بيري:يلا عشان نبتدى القضية اللى بعدها

فارس:اعتقينى بقى و لا شكلك ناوية تطولى في الخطوبه

بيري:بفكر

فارس:عشان خاطرى ما تفكريش انا بعد اللى حصلى ما نفعش لحاجة خالص و هعتزل المهنة عشان خاطرك

بيري:بقى كدة طب انا غلطانة كنت سيبتهم يموتوك

فارس:واهون عليكى امال هتقرفى مين غيرى ما نتى قدرى خلاص

بيري:يبقى تلم نفسك معايا ياد احسن لك

فارس:ياد

اخرتها المقدم فارس بقى ياد

بيري:عاجبك و لا مش عجبك

فارس:عاجبنى ياسيتى و انا قلت حاجة انا مدغدغ اهو

بيري:انت اللى عضمك طري

فارس:ياواد ياجامد

بيري:ابويا شكلة هينفوخنى و مستحلفلى لمانروح

فارس:ماتخافيش انا ما يرضنيش و هستر عليكي

بيري:تضربة في كتفة تستر عليا اية ياد

فارس:اة خلاص يامعلم حرمت

انا هجوز جعفر ابن عمتي دى اخرتها يا فارس

وتزوج فارس من بيرى و لم يمنعها زواجها من المتابعة في عملها كصحفية فهي مجنونة صحافه

 

1٬305 views

قصة جنون الصحافه , احيانا نعشق اشياء تبدو لحد الهوس والجنون