8:20 مساءً 21 مايو، 2019

قصة طفلة مثيرة للشفقة , فعلا مؤثرة هذه البنت

قصة طفلة مثيرة للشفقه

بينما انا اتابع نشرة الاخبار اذا بخبر مثير للدهشة اذيع طفلة لم تكمل ربيعها الحادى عشر

طفلة لم تكتمل انوثتها و لا تبدو عليها اية مظاهر الاثارة تعرضت للاغتصاب من طرف

زوج امها لم يكتفى بذلك بل استمر في معاشرتها لمدة سنة و هي تعانى في صمت و خوف

من جبروتة و شذوذة الى ان ضبطتة الام بجرمة المشهود الام المسكينة اكتفت بنقل ابنتها بعيدا

عن متناولة لكن العدالة الالهية تدخلت لينال ذلك الوحش المجرد من الانسانية اللاهث و راء شهواتة عقابه

لقد اشتغلت الطفلة كخادمة في احد البيوت و نظرا للالام التي كانت لاتفارقها نتيجة لما تعرضت له

اصطحبتها المشغلة الى الطبيب ليكشف المستور طفلة صغيرة في عمر الزهور مصابة بامراض جنسيه

مستعصية و على هذا الاساس قامت الام و ابنتها بتقديم شكوي ضد الوحش الادمى لينال عقابة الدنيوى و الطفلة الان تحت مراقبة طبية دقيقة و ليحفظ الله كل اطفال العالم

    قصص بنات سكس ليبيا
762 views

قصة طفلة مثيرة للشفقة , فعلا مؤثرة هذه البنت