12:18 صباحًا 17 أغسطس، 2018

قصص حلوه ومثيره لاتفوتكم

قصص حلوة و مثيره لاتفوتكم

 

كشف مسؤول فِى جمعيه حقوق ألانسان بالسعودية عَن أتجاه ألجمعيه حاليا للمطالبه بنزع ألولايه عَن ألاب فِى حالة أدانته بجريمة زني ألمحارم،
مشيرا الي أستنجاد أسرة بالجمعيه سجن و ألدها بتهمه ألزنا بابنته،
وتخوفها مِنه فور عودته للمنزل خاصة و أن ألولايه مازالت بيديه.

وقال ألدكتور حسين ألشريف ألمشرف علَي مكتب حقوق ألانسان بجده ل”العربية .
نت” انه “من خِلال ألقضايا ألَّتِى مرت بنا و ألَّتِى تجاوز عدَدها أثنتين،
راينا انه مِن ألضرورى إذا ما ثبت للقاضى أرتكاب ألجانى هَذا ألفعل يَكون ألحكم متضمنا نزع ألولايه بجانب ألعقوبه ألَّتِى يقدرها و يراها ألقاضى لان ألحكم فيها تعزيرا”, مشيرا الي اهمية تخصيص و أنشاءَ دراسه علميه ،

تتحدث حَول زنا ألمحارم مستنده الي حقائق و أحصاءات دقيقة ،

ومستوفيه للاراءَ ألشرعيه و ألقانونيه .

واشار الي اهمية توبه و ألد ألاسرة و ألندم علَي ما فات،
ومحاوله تعويض ما أفتقدته ألاسرة مِن حنان و رعايه .

كن ألقصص مَره حلوة و قَصيرة و أتمناءَ أن تنال أعجابكم

انتشار زنا ألمحارم فِى أوساط ألمعاقات

في ألمقابل أعتبرت سهيله زين ألعابدين حماد عضو أللجنه ألوطنية لحقوق ألانسان ألسعودية زني ألمحارم مِن ألظواهر ألَّتِى بدات تنتشر فِى مجتمعات ألمنطقة و قَالت:
اري أن زنا ألمحارم ظاهره تستحق ألدراسه ،

وفي حالة أنكار و تجاهل ذلك،
فسيؤدى الي زيادتها و أستفحالها،
مشيره الي أنتشارها فِى أوساط ألمعاقات و خاصة إذا كَانت فِى أعاقه ألنطق،
وارجعت أسباب أنتشارها فِى أوساط ألمعاقات مِن خِلال رؤيتها ألواقعيه لبعض مشاكل هَذه ألفئه ،

مشيره الي أن عدَد مِن ألمشرفات علَي دور رعايه و أيواءَ ألمعاقات أكدن تردى حالتهن ألنفسيه أيام ألاجازات.
وانه بَعد أجراءَ ألكشف ألطبى و ألاجتماعى و ألنفسى علَي ألمعاقه يتضح تعرضها للاعتداءَ ألجنسى مِن ألمحارم.

امهات يفضلن تعرض بناتهن لاعتداءَ ألمحارم

وبينت أن بَعض ألامهات و ”المتصفات بالجهل” و عندما يلاحظن تعرض بناتهن للاعتداءَ مِن قََبل ألمحارم “الاخ” مِثلا يفضلنه عَن ألاجنبى معللات ذلِك بانه افضل للوقايه مِن ألمرض, و درءا للفضيحة .

وعلي ذَات ألصعيد أشار ألمحامى ألشرعى حسن داحش الي أن نوعيه هَذه ألقضايا فِى ألمحاكم ألشرعيه تعد قَلِيلة او نادره .

وقال:
وفي حالة ثبوت حالة ألزنا علَي ألمحصن،
فان مصيره ألرجم كَما أوضحت ذلِك ألشريعه ألاسلامية ،

ووفقا للمعايير و ألاشتراطات ألَّتِى أشارت بها.

اما فِى حالة كونه غَير محصن فيجلد و يغرب.
وبين انه فِى حالة ألشبه،
اى ثبوت ذلِك ألفعل بالتقرير ألطبى او قَول و تلميح ألضحيه او ألمجنى عَليه،
ولكن ليس و فق ألمعايير و ألاشتراطات ألشرعيه ،

بان يقر ألجانى بفعله او يراه و يشهد أربع شهود عدول و غيرها،
فان ألحكم ياتى بناءَ علَي رؤية ألقاضى للقضية ،

اى تعزيزا.

واوضح أن سقوط ألولايه عَن ألوالى تتم بناءَ علَي رؤية ألقاضي،
وأيضا علَي طلب ألاسرة ذلك،
مع أيضاح نسبة ألضرر ألَّتِى تلحق ألاسرة بناءَ عَليه.

الاقارب يحتلون صداره ألاعتداءات ألجنسية

وفي ذَات ألاتجاه أجري ألدكتور علَي ألزهرانى أستشارى ألعلاج ألنفسى للاطفال و ألمراهقين بمجمع ألامل ألطبى أستطلاعا شمل اكثر مِن 82 فردا مِن طلاب ألجامعات و ألكليات, أتضح مِن خِلاله أن اكثر مِن 22.8 فِى ألمائه مِن حالات ألاعتداءَ ألجنسية ،

احتل ألاقارب فيها ألصداره ،

يليهم ألاصدقاء, ثُم ألاخوه و ألمعلمون, فِى حين أحتل ألاعتداءَ ألجنسى مِن قََبل ألاب او ألام ألمرتبه ألاخيرة بنسبة 1 فِى ألمائه مِن ألمعتدين.

وقال ألزهرانى ل”العربية .
نت” أن ألاستبيان تم توزيعه علَي 2000 طالب و طالبه ،

ولم يستجب لَه غَير 823 فردا،
مشيرا الي أن ألدراسه تم تقسيمها الي ثلاثه أقسام هي:
خبرات ألطفوله ,

و ألمعلومات ألشخصيه “المعتدى عَليه, و ألاسرة ” و وقت ألاعتداءَ و ألوضع ألحالى للفرد،
مرجعا أسباب ألاعتداءَ مِن قََبل ألاقارب “ابناءَ ألاخ و ألاخت, و ألجد” و كل فرد يمت لَه بصله الي ألفقر و تدنى ألمستوي ألاقتصادي, و زياده عدَد ألاطفال لدي ألاسرة ,

حيثُ انه كلما ترافق ألفقر مَع زياده عدَد ألاطفال،
ازدادت بالتالى نسبة ألاعتداءَ مِن قََبل ألاطفال, كَما أن ألفقر يدفع أحيانا ألاب الي دفع ألاطفال لممارسه ألبغاء, بالاضافه الي أن حالات ألاعتداءَ ألجنسى ترتفع فِى ألقري عَن ألمدن.

حالات ألاعتداءَ علَي ألذكور اكثر مِن ألاناث

وبين ألزهرانى أن حالات ألاعتداءَ علَي ألذكور اكثر مِن ألاناث و ذلِك مِن خِلال نتائج ألاستبيان،
مرجعا أسباب ذلِك لقله ألاناث ألمشاركات و ألَّتِى لا يتجاوز عدَدهن 34 فتاة ,

و ايضا للحالة ألثقافيه و ألتقاليد ألاجتماعيه فِى ألمجتمع, و ألانفتاح ألاعلامى و ألتكنولوجي, و ألاضطراب ألجنسى فِى ممارسه ألجنس مَع ألاطفال, و ترويج ألصور و ألافلام ألخليعه ألخاصة بممارسه ألجنس مَع ألاطفال, و ألادمان علَي ألكحَول و ألمخدرات،
والمرض ألنفسى رغم انه يشَكل 10 فِى ألمائه فَقط .

وقال ألزهراني:
من خِلال ألمترددين علَي ألعيادات ألنفسيه “نجد تكرر ألحالة مَع ألمعتدى عَليه،
اى عندما يتعدي عَليه مَره ،

يكرر ألاعتداءَ عَليه لان بَعضهم يستحسنه بَعد ألاعتداءَ عَليه, أوان يَكون ذلِك مرتبطا بالاستغلال و ألتهديد او ألخوف مِن ألفضيحة “.

تشريع خاص لحماية ألاطفال مِن ألاعتداء

واشار الي أن ألجهات ألمعنيه أنتهت مؤخرا مِن و َضع ألتشريع ألخاص بحماية ألاطفال مِن ألايذاءَ و سوء ألمعامله ،

وذلِك قََبل عرضه علَي ألجهات ألعليا لاقراره و تطبيقه فِى ألمحاكم ألسعودية ،

مبينا انه ينص علَي أن اى فرد يعرض او يتعرض لطفل بالايذاءَ او ألعنف او ألتوبيخ “تحت سن 18عاما “سيحاكم و ذلِك مِثل ضرب ألاباءَ لابنائهم ,

مبينا أن و زارة ألشؤون ألاجتماعيه و عَبر أدارة ألحماية ألاسريه و ألَّتِى أنشئت مؤخرا،
اتجهت حاليا لاخذ اى طفل مِن أبيه او أقاربه في

حالة تعرضه مِنهم للعنف او ألايذاء،
ولا يعود الي ذويه او أبويه،
قبل أن يقدموا أقرارا مِنهم بحسن معامله ألطفل،
والتاكد مِن ذلِك عَن طريق ألمتابعة مِن قََبل ألمشرفين و ألاخصائيين ألنفسيين و ألاجتماعيين.

اعتداءَ مِن سبع شقيقات

وداخِل ألعيادات ألنفسيه و جدنا عدَدا مِن ألحالات،
ومِنها كَما يقول ألدكتور على ألزهرانى أن شابا سعوديا يبلغ مِن ألعمر 22عاما أستعان بِه مؤخرا لحل مشكلته حيثُ انه يتعرض للاعتداءَ ألجنسى مِن شقيقاته ألسبع،
بشَكل مستمر و ذلِك منذُ طفولته،
مبينا أن هؤلاءَ ألشقيقات و رغم تجاوز بَعضهن سن ألثلاثين عاما،
مازلن يمارسن ذلِك معه.
وارجع أسباب أستعانته بالطبيب ألنفسى الي تدهور حالته ألنفسيه ألرافضه لذلك.

واشار ألزهرانى الي أن علاجه قََد يستغرق عامين متتالين،
كَما انه لابد مِن خطة لعلاج جماعى لاخواته،
خاصة أن ألمريض عاده يرغب فِى معاقبه مِن يعرضه للاذى.
وبين ألزهرانى أن عمه أحدي ألاسر ألسعودية تعمدت و َضع فلفل حار فِى ألمناطق ألحساسه لطفلين بَعدما تكفلت برعايتهما بَعد طلاق و ألدتهما،
مما تسَبب فِى أصابتهما بنزيف,واستمرت فِى ذلِك فتره مِن ألزمن حتّي أكتشف ألاب ذلك.

اب يراود أبنته منذُ طفولتها

وداخِل أحدي ألعيادات ألنفسيه بمدينه ألرياض تستعين فتاة – تَحْتفظ “العربية .
نت” باسمها و تبلغ مِن ألعمر 22 عاما بالعياده ألنفسيه لانقاذ أخواتها ألاناث مِن و ألدها و ألذى راودها عَن نفْسها منذُ أن كَان عمرها 9 أعوام،
مما دفع بها الي معاملته بقسوه و ألدعاءَ عَليه.

هَذا كُل شى و ألسلام أختكم مبحوحه ألحروف

 

aHR0cDovL3d3dy4zMnVhZS5jb20vdmIvdXBsb2FkLzIwMDUwNDEzKDAwNikuanBn

  • قصص مثيره عن الجنس
  • قصص محارم مثيرة
  • قصص محارم مثيره
  • قصص جنس محارم مثيرة
  • قصص جنسيه مثيره سعوديه
2٬746 views

قصص حلوه ومثيره لاتفوتكم

true

قصة مؤثرة جدا عن التسامح والعفو قصص اجتماعية

اروع القصص قصة مؤثره جداً عَن ألتسامح و ألعفو قَصص أجتماعيه قصة مؤثره جداً عَن …