يوم الجمعة 5:11 صباحًا 6 ديسمبر 2019

قصص قصص قصيرة قصص منوعة قصص نادرة


قصص قصص قصيرة قصص منوعة قصص نادرة

قصص – قصص قصيرة – قصص منوعة – قصص نادرة

 

/

هذه قصة حصلت لاحد الشباب في الخبر في مقهى انترنت

قصة شاب

عندما كان يشرب قهوته في احدى مقاهي الخبر واذا به يرى امامه!!! في ذات يوم اسود في احد الاسواق

التجارية وفي مدينة الخبر شرقي السعودية كنت جالسا في احد المقاهي (coffee shop) اشرب القهوة

واقرا جريدتي المفضلة فاذا بفتاة جميلة العينين جذابة في جسمها تتغنج في مشيتها تمر من امامي

وهي تناظرني نظرة الولهانة المتعطشة لجمالي ووسامتي واناقتي ، فاذا بي اقوم واقفا واطردها من غير شعور

فاذا بها تدخل احد المحلات فلم استطيع ان ادخل خلفها وذلك خوفا من رجال الهيئة وليس خوفا من الله ( والعياذ بالله )

فادارت وجهها الي واشرت بيدها البيضاء الجميلة الناعمة المذهبة بالخواتم والالماس ومن غير شعور دخلت المحل

وقالت لي بكل ادب لو سمحت ممكن الرقم ، فامليته عليها شفهيا

وهي تسجله في الجوال الذي ظهر لنا في هذا العصر وجلب لنا المصائب والمشاكل.وبعدها بساعات اخر الليل هاتفتني

وبدانا بالكلام الحلو والاعجاب من كل الطرفين وقالت لي انها مطلقةوسيدة اعمال وتملك اموالا وتبلغ من العمر (31 ) عاما

واذا رايتها كانها فتاة بعمر ال ( 18 ) ربيعا . وبعد كل هذا الكلام بدانا بتحديد المقابلات وتقابلنا كبداية في المطاعم ثم المقاهي

، كنت في كل مقابلة لم استطيع ان اقبلها او حتى اقبل يديها فزاد تمسكي بها اكثر ، لانني قلت في نفسي انها شريفة

ولم تتعرف على احد غيري من قبل ولا تريد ان تتعرف على احد غيري لانني في نظرها الشاب الوسيم وهذا صحيح

فانا على قدر كبير من الجمال . وفي ذات يوم هاتفتني وقالت لي اريدك في امر مهم ، فقلت لها انا تحت امرك يا حياتي ،

فقالت لي اريدان اقابلك في المطعم الفلاني بعد ساعة فقلت انا قادم على نار ( بل على جحيم ) …

فقابلتها في المطعم ودار الحديث بيننا فقلت لها ماذا تريدين مني يا حياتي ان افعله ؟؟ فاذا بها تخرج من حقيبتها

تذكرة سفر الى القاهرة بالدرجة الاولى باسمي وكذلك اقامة لمدة ثلاثة ايام في فندق سميرا ميس ( خمس نجوم ) ..

وكذلك شيك مصدق باسمي بمبلغ وقدره عشرة الاف ريال سعودي (10000) ، فقالت لي اريدك ان تذهب الى القاهرة

بعد غد كما هو محجوز في التذكرة الى ذلك الفندق ( الجحيم ) الى شخص يدعى ( فلان ) وهذا رقم هاتفه (؟!؟!؟!)

حتى يذهب بك الى الشركة الفلانية وتوقع نيابة عني معه على كمية من الملابس والازياء العالمية القادمة من باريس ،

وهذه ورقة توكيل مني بذلك ، فارجو منك الذهاب فقلت لها من عيني يا حياتي . فاخذت اجازة من العمل بعد الشجار

مع رئيسي فسافرت في نفس الموعد ( فياليتني لم اسافر تلك السفرة ) فبعد ان وصلت هناك في الساعة الرابعة

عصرا اخذت قسطا من الراحة ، وفي تمام الساعة السادسة مساءا اخذت هاتفي الجوال

وطلبت ذلك الرقم ( فياليتني لم اطلبه ) … توقعوا من كان على هذا الرقم ؟؟ انها صاحبتي !!!!!!!

فقلت لها فلانة ؟؟ فقالت نعم بشحمها ولحمها هل تفاجات يا حبيبي ؟؟ فقلت نعم

فقالت لي انا اتيت لاشرح لك الامر اكثر ثم قالت لي تعال يا حبيبي الى الجناح رقم ( ؟!؟!؟! )

فذهبت فورا وانا مبسوط فدخلت عليها بالجناح في نفس الفندق وهي لابسة الملابس الشفافة الخليعة الفاتنة

التي من راها وهي بتلك الزي لا يستطيع ان يملك نفسه !!!! ونسيت نفسي وحصل المحظور ….

وهكذا احلوت الجلسة فمددت اجازتي الى عشرة ايام ( 10 ) ومكثت هناك كل المدة معها ، وبعد ان عدنا

الى السعودية على طائرة واحدة وفي الدرجة الاولى المقعد بجانب المقعد ونحن في الجو والله يرانا

من فوق وكاننا لم نحس بوجوده والعياذ بالله !!!! واستمريت معها على هذا الحال لمدة سنة!!!

اذهب لها للجماع في فلتها وهي كذلك تاتي في شقتي المتواضعة ، وليس لشقتي التي لا تليق

بمقامها ولكن كانت تاتي لجمالي ووسامتي واشباع رغبتها الجنسية ليس الا.. !! وفي ذات يوم

كنت انا واخي في مدينة الرياض العاصمة الحبيبة قدر الله وحصل لنا حادث مروري فاصيب اخي بنزيف حاد

وانا لم اصب باي اذى والحمد لله وانما كدمات خفيفة غير مولمة ، فتجمهرت الناس علينا واتى الهلال الاحمر

واسعفنا الى احد المستشفيات القريبة من الحادث فادخل اخي غرفة العمليات فورا وطلب مني الطبيب

ان اتبرع لاخي من دمي لان فصيلتي تطابق فصيلته .. فقلت انا جاهز .. فاخذني الى غرفة التبرع بالدم

وبعد ان اخذوا مني عينة بسيطة وفحصها من الامراض المعدية وكنت واثقا من نفسي ولم يطرا على بالي

لحظتها صديقتي التي جامعتها ، فبعد نتيجة الفحص اتى الطبيب ووجهه حزينا فقلتله ماذا اصاب

اخي يا طبيب ؟؟؟ قل لي ارجوك ؟؟ فقال :- يا ابني اريدك ان تكون انسانا مومنا بقضاء الله وقدره ،

فنزلت من السرير واقفا وصرخت قائلا هل مات اخي ؟؟.. هل مات اخي ؟؟.. فقال لا .. فقلت ماذا اذا ؟

فقال لي الطبيب :- ان دمك ملوث بمرض الايدز الخبيث ( فنزل كلامه علي كالصاعقة .. ليت الارض انشقت وابتلعتني ) ..

ولم يقل لي هذا الكلام ، فاذا بي اسقط من طولي على الارض مغشيا علي ،

وبعد ان صحوت من هول الصدمة وجسمي يرتعش وهل حقا اني مصابا بهذا الداء القاتل يا الله يا الله

ومنذ متى وانا بهذه الحالة ؟؟ وقال لي الطبيب :- انت غير مصاب ولكنك حامل للمرض فقط وسوف يستمر معك

الى مدى الحياة والله المستعان . وبعد يومين من الحادث توفي اخي رحمة الله عليه فحزنت عليه حزنا شديدا

لانه ليس مجرد اخ فقط ولكن كان دائما ينصحني بالابتعاد عن تلك الفتاة ( صاحبتي ) لانني قد صارحته

بقصتي معها من قبل ..فبعد موت اخي بعشرة ايام اذ بصاحبتي تهاتفني تقول لي اين انت يا حبيبي ؟

طالت المدة فقلت بغضب شديد :ماذا تريدين ؟ فقالت ماذا بك ؟ فقلت مات اخي بحادث وانا حزين عليه ،

فقالت الحي ابقى من الميت ولم تقل رحمة الله عليه .. لقسوة قلبها ، فقالت عموما متى اراك

( ولم تقدر شعوري بعد ) فقلت لن اراك بعد اليوم ، فقالت لماذا ؟ فقلت لها بصراحة انا احبك

ولا اريد ان اضرك بشيئ فقالت ما بك ؟؟ فقلت انا حامل مرض الايدز فقالت كيف عرفت ذلك ؟؟

فقلت عندما اصبنا بالحادث انا واخي رحمة الله عليه ( فقلت لها القصة كاملة ) .. فقالت لي هل اتيت فتاة غيري ؟

قلت لها لا .. وانا صادق ثم قالت هل نقل اليك دم في حياتك ؟ فقلت لها ايضا لا .قالت اذا قد تحقق مناي قلت

لها غاضبا ما قصدك يا فلانة ؟؟ فقالت اريد ان انتقم من جميع الشباب الذين هم من كانوا السبب

في نقل المرض لي وسيرون ذلك وانت اولهم والبقية من امثالك في الطريق !!! وبعدها بصقت في وجهي

واغلقت السماعة . فقلت حسبنا الله ونعم الوكيل عليك يا فتاة الايدز ، وكلمات اخرى لا اريد ان اذكرها حتى

لا اجرح مشاعركم فانا اليوم ابلغ من العمر (32 ) عاما ولم اتزوج بعد واصبت بهذا المرض وانا في ال (29 )

من عمري وكنت لحظتها مقدم على الزواج ( الخطوبة ) والى هذا اليوم ووالدتي واخوتي يطالبونني بالزواج

ولكنني ارفض ذلك لانني حامل للمرض الخبيث وهم لا يدرون ولا اريد ان انقله الى شريكة حياتي واطفالي ،

علما بانني اكبر اخوتي ووالدي رحمة الله عليه كان يريد ان يفرح بي ولكنه توفي وانا في ال ( 29 ) من عمري

ولم احقق حلم والدي .. حتى زملائي في العمل يكررون علي دائما بان اتزوج فانا اليوم متعب نفسيا

ونزل وزني الى ( 55 ) كيلو بعد ان كان قبل المرض ( 68 ) كيلو .. كل ذلك من التعب النفسي والكوابيس

المزعجة من هذا المرض الخبيث الي لا ادري اين ومتى سيقضي على حياتي فقد تبت الى الله توبة نصوحا

وحافظت على الصلوات وبدات ادرس واحفظ القران الكريم ولو انه كان متاخرا بعد فوات الاوان .. (((((( قصة جنسيه,قصص جنسيه,قصص سكس,قصص فى الجنس ))

للمزيد من القصص ….

/7/

  • قصص سكس منوعه
  • قصص سكس قصيره
  • قصص سكس قصيرة
  • قصص سكس متنوعه
  • قصص سكس منوعة
  • سكس قصص
  • قصص سكس متنوعة
  • قصص سكس نادره
  • قصص جنسيه منوعه
  • قصص سكس متنوع


35٬916 views