6:45 صباحًا 25 يونيو، 2018

قصص محارم جديدة لاتستغرب قصص جنس المحارم

قصص محارم لاتستغرب قَصص جنس ألمحارم

توجهت الي الله مِن كُل قَلبى داعيه أن يوخر ميعادنا و حسابنا،
بعد أن ظهر ألفساد فِى ألبر و ألبحر،
وبعد أن أزكم دخان ألفواحش أنوفنا،
فماذَا لَو و قَفنا ألآن امام الله و سالنا جميعا عَن ألحرمات ألَّتِى أنتهكت و عن ذلِك ألدين ألَّذِى قَطعت حبائله..

جري علَي لسانى هَذا ألدعاءَ و تجسد امامى مشهد يوم ألقيامه بَعد أن و قَفت تلك ألفتاة ذَات ألسابعة عشره مِن عمرها و بجوارها أمها و قَد نزل عَليها خبر حمل ألفتاة كالصاعقه ،

لم تتوقع ألام أبدا أن أبنتها ألعذراءَ و ألَّتِى لا تخرج مِن ألبيت ألا قَلِيلا و لا تختلط باحد أن تحمل سفاحا.

امام انهيار ألام ألمسكينه حاولت معرفه مِن أقترف هَذا ألفعل ألاثيم مَع هَذه ألفتاة ؛

حتي تستطيع ألاسرة أدراك ألخطا و علاجه،
خاصة أن ألحمل قََد تجاوز ألاشهر ألسته و لكن ألفتاة أصرت علَي ألانكار،
وادعاءَ انها لا تعرف كَيف حدث هَذا فِى بلاهه مستفزه .

انصرفت ألام و أبنتها ألَّتِى ما لبثت ألا أن عادت لتهمس فِى أذنى بخبر سقط على انا هَذه ألمَره كالصاعقه ،

اخبرتنى بان صاحب هَذه ألفعله هُو خالها ألَّذِى يكبرها بخمسه أعوام،
انه ألخال ألَّذِى كَانت تخرج ألام و تغيب عَن ألبيت و هى مطمئنه أن ألابنه فِى أمان معه،
وقالت ألفتاة أن خالها قََد أعتاد علَي ملامستها منذُ عام،
ولكن لماذَا لَم تقاوم ألفتاة

ولماذَا لَم تخبر أحدا
سوال ألح على كثِيرا.

ضروره ألتحرك

أنها ماساه تكررت امامى كثِيرا و لكن لا أدرى لماذَا هَذه ألمَره أستوقفتنى تلك ألحالة ،

ربما لان ألحمل قََد تجاوز ألفتره ألَّتِى يسمح فيها بالاجهاض،
ربما لانى و جدت أن مجرد ألاكتفاءَ بتانيب ألفتاة علَي صمتها و أستسلامها و لوم ألاسرة علَي تفريطها و تساهلها لا يكفي،
ولا بد مِن أن يَكون هُناك جهد أكبر،
لا أدري..
لكن ألَّذِى أدركه تماما انه لا بد مِن أن يَكون هُناك جهد مشترك مِن ألكُل لمواجهه هَذه ألكارثة ألمروعه ألموجوده فعلا فِى مجتمعاتنا،
والَّتِى أسمها زنا ألمحارم.

قمت باحصاءَ حالات زنا ألمحارم ألَّتِى صادفتها خِلال 10 سنوات مِن ألعمل فوجدتها بفضل الله ليست بالكثيرة ،

ولكنها موجوده ،

وهَذا حتّي لا يظن ألناس أن ألفحشاءَ تفشت الي درجه كبيرة فِى أسرنا،

ولكن مِن ألموكد أن ظهور مِثل تلك ألعلاقات ألمشوهه أنذار للمجتمع باسرة بان هُناك مرضا خطيرا تسلل الي ألاسرة و لا بد مِن مواجهته بِكُل شجاعه حتّي لا يتحَول الي طور ألوباء.

تحمل مِن شقيق زوجها

جاءتنى الي ألعياده تشكو مِن أنقطاع ألدوره ألشهرية لمدة 3 أشهر،
وبسوالها عَن ألعلاقه ألزوجية لاستبعاد أن يَكون هُناك حمل قَالت أن زوجها مسافر منذُ 9 أشهر،
ظننت أن ألحالة “انقطاع ثانوى للدوره ” و قَبل أن أبدا بالكشف عَليها سالتنى و هى فِى قَمه ألخوف:
هل مِن ألمُمكن أن تحمل ألمرأة منذُ 9 أشهر ثُم يختزن ألحمل داخِلها و لا يظهر ألا بَعد ذلِك
وامام هَذا ألسوال ألغريب طلبت علَي ألفور مِنها عمل تحليل للحمل فشهقت ألسيده ألَّتِى كَانت بصحبتها،
وقالت:
“يا دكتوره اى حمل و زوجها علَي سفر؟”،
لكنى كنت مصره علَي عمل ألتحليل قََبل ألكشف،
وهو ما تم بالفعل،
وجاءت نتيجة ألتحليل كَما كنت متوقعه ،

حيثُ كَانت حاملا بالفعل،
فاخذت تصرخ و تبكى مكرره سوالها ألغبي:
هل مُمكن أن يَكون حملت منذُ 9 أشهر قََبل أن يسافر زوجي؟.

امام هَذا ألاستخفاف و ألتهاون مِن جانبها صرخت فِى و جهها بقولي:
الم تكتفي بالزنا بل تُريدين ألصاق ألجنين بغير أبيه أمعانا فِى ألمتاجره بحدود الله
فراحت تبكى و تبرر ما حدث بانه كَان غصبا عنها،
فقد أعتادت علَي ممارسه ألجنس مَع شقيق ألزوج ألَّذِى يقيم معها فِى منزل ألعائلة ،

حيثُ كَانت تضع لَه ألطعام عندما يعود مِن ألعمل متاخرا و يَكون كُل مِن بالمنزل نائمين،
وتدخل حجرته لتوقظه صباحا،
وهكذا حتّي تطورت ألعلاقه و حدث ما حدث..

وانصرفت و صديقتها و ألوجوم يرافقهما و راحت ألاسئله تدور براسى مِن عينه

هل ستتخلص مِن ألحمل
هل ستحفظ لزوجها عرضه و تتوجه الي الله طالبه ألعفو،
ام ستستمر فيما كَانت عَليه الي حين يعود ألزوج ألمسكين
لم أعرف اى طريق أختارت لعدَم رويتى لَها ثانية .

علاقه مَع ألعم

جاءت ألام و طفلتها ألَّتِى تبلغ 13 سنه الي عيادتى للاطمئنان علَي ألدوره ألَّتِى تاخرت شهرين عَن ميعادها،
وطمانت ألام بانه مِن ألطبيعى أن تتاخر،
وانه لا أنتظام للدوره فِى بدايتها،
ولكنى فوجئت باصرار ألام علَي توقيع ألكشف علَي أبنتها،
وعمل تحاليل لها،
وكنت مشفقه علَي ألام مِن تحمل تكلفه تحاليل لا داعى لها،
خاصة انها يبدو عَليها ضيق ألحال،
ولكنها همست فِى أذني

بالقول:
اريد أن أحلل لَها تحليل حمل،
فاندهشت لطلبها،
وقلت لَها لماذَا تشكين فِى هَذه ألفتاة ألصغيرة

فبكت ألام و قَالت:

أنها تخرج للعمل،
وتترك ألفتاة بمفردها مَع ألعم ألَّذِى كَان عاطلا،
ويقيم فِى حجره مجاوره لهم،
وعندما عادت مِن ألعمل مبكرا ذَات يوم و جدت ألفتاة تخرج مِن حجره ألعم،
وعلامات ألقلق و ألتوتر علَي و جهها فسالتها عَن ألسَبب فقالت:
أنها كَانت تنظف ألحجره للعم،
ولم تهتم ألام بالامر،
ولم تتوقع شيئا خبيثا مِن ألعم.

كَانت ألمفاجاه ألمدويه عندما عادت ألام مَره اُخري لتجد أبنتها و عمها فِى و َضع مخز،
وبعد توقيع ألكشف علَي ألفتاة و جدناها قََد فقدت بكارتها،
كان لا بد مِن عمل ألتحليل لنفي ألحمل،
وجاءت ألنتيجة سلبيه ،

ففرحت ألام بهَذه ألنتيجة ،

فقدر ألطف مِن قَدر.

قبل أن تنصرف ألام و أبنتها سالت ألفتاة هَذا ألسوال:

لماذَا حدث هَذا ألامر
ولماذَا لَم تخبرى أمك منذُ اول مَره حاول ألعم ألتحرش بك
فقالت:
“أنها فِى بادئ ألامر كَانت تخاف،
ولكنها بَعد ذلِك و جدت نفْسها تُريده و تسعي أليه” قَالتها فِى براءه ممزوجه بوقاحه .

انصرفت ألفتاة مَع أمها،
واخذت أفكر فيما ستقوله هَذه ألام لنفسها بَعد ما و صلت أليه أحوال أبنتها،
وهل تلوم نفْسها علَي اهمالها لطفلتها و عدَم و َضع و لو أحتمالا صغيرا لغدر هَذا ألعم ألعاطل ألمستهتر
وهل ستنسي ألفتاة ما حدث أم ستحاول ألبحث عَن مِثله فِى مكان آخر
لم أجد أجابه .

مع ألاب و ألاخ أيضا

دخلت ألفتاة ذَات أل 15عاما الي عيادتى بصحبه خالتها ألَّتِى طلبت منى مباشره توقيع ألكشف ألطبى عَليها للاطمئنان علَي عذريتها،
وعندما سالتها عَن ألسَبب و َضعت يدها علَي و جهها،
ونظرت الي ألارض،
وقالت:
“ان و ألد ألفتاة و والدتها فِى شجار مستمر،
تركت ألوالده علَي أثره منزل ألزوجية ،

واخذت معها ألطفلين ألصغيرين،
وظلت هَذه ألفتاة و حدها مَع ألاب،
كَانت هَذه ألمسكينه تتصل بالام دائما،
وتطلب مِنها سرعه ألعوده و ألام ترفض بحجه أن ألامر لا يعدو كونه محاوله مِن ألزوج لاجبارها علَي ألعوده ،

وذَات يوم أخذت ألفتاة تبكى بشده ،

وتستعطف ألام بسرعه ألعوده قَائله

انت لا تعرفين ما يحدث لِى و ألام فِى لامبالاه حتّي تدخلت أنا،
واخذت ألتليفون مِن ألام،
وسالت ألفتاة ماذَا يحدث
ولماذَا كُل هَذا ألبكاءَ
فهَذه ليست اول مَره تترك ألام ألمنزل بالشهور
ولكن ألفتاة أغلقت ألتليفون بسرعه “.

واضافت ألخاله

“بعد ياسى مِن لامبالاه أختى تجاه دموع أبنتها ذهبت الي ألفتاة ألَّتِى أرتمت فِى حضني،
واشتكت لِى مما يفعله أبوها معها عندما يعود مساء،
وأنها أصبحت لا تستطيع ألمقاومه اكثر مِن ذلك”.
قمت بالكشف علَي ألفتاة ،

وبفضل الله و جدت انها ما زالت عذراء،
فنصحت خالتها بجعل أمها تَحْتضنها،
ولا تتركها لهَذا ألاب ألمتوحش.اثار مدمره

كَانت تشكو مِن ألام شديده مَع ألدوره ألشهرية ،

وبعد توقيع ألكشف عَليها سالتها عَن علاقتها بزوجها،
وهل تصل الي أقصي متعه معه أم لا فقالت فِى خجل انها تَكون دائما فِى شوق لزوجها و لكن بمجرد أن يبدا معها ألعلاقه ألجنسية ،

تشعر بنفور شديد،
وتود فِى انهاءَ أللقاءَ باسرع و قَْت،
رغم انها تحب زوجها كثِيرا؛
لانه جميل ألصفات.

وكنت أظن أن ألسَبب هُو جهلها بطبيعه تلك ألعلاقه فاخذت أشرح لَها اهمية ذلِك فِى ألاستقرار ألنفسى و ألعاطفي،
ولكنى كنت ألمح فِى نظرات عينيها شيئا تخفيه،
وتكررت زيارتها لِى بَعد أن و جدت ألراحه فِى ألكلام معي،
وهنا أنتهزت ألفرصه و سالتها:
هل كَانت لك علاقات جنسية قََبل ألزواج
فاحمر و جهها و أنكرت على ألسوال،
ولكنى أوضحت لَها مقصدى بانى أسال عَن فتره مراهقتها و بِداية معرفتها بالامور ألجنسية و أوضحت لَها انه ربما تَكون هُناك أسباب نفْسيه و راءَ ذلِك تقف حاجزا بينها و بين زوجها ألَّذِى بدا يتضايق بالفعل مِن نفورها مِنه و لكنها لَم تقل شيئا و أنصرفت،
ثم عادت مَره اُخري و نظرت الي ألارض و قَالت بصوت منخفض:
ارجو أن تساعديني،
فقلت لها:
هل تشكين فِى رغبتى فِى مساعدتك،
فعادت و نظرت الي ألارض،
وقالت:
كنت فِى سن ألمراهقه أعتاد علَي ممارسه ألجنس مَع أخى ألَّذِى يكبرنى مباشره ،

واستمررنا فِى ذلِك حتّي سن ألجامعة ،

ثم أنتبه كُل منا الي خطوره ما يحدث فتوقفنا،
وتزوج أخى و تزوجت و لكن كَانت دائما تلك ألمشاهد تعود امام عينى بمجرد أن يبدا زوجى معاشرتى فتصيبنى بالقرف و ألنفور.

والي هُنا كَان ألامر قََد خرج عَن أختصاصي،
وكان لا بد مِن تدخل ألطب ألنفسي،
وبالفعل طلبت مِنها أن تذهب أليه فِى أقرب و قَْت و لا تتردد،
وانصرفت تاركه بداخلى أسئله كثِيرة مِن عينه

هل مِن ألمُمكن أن يستمر لعب ألمراهقين بَين ألاشقاءَ الي سن ألجامعة

وهل كَان للاسرة يد فيما حدث
وهل حقا ما تعنيه تلك ألزوجه ناتج عَن تلك ألممارسات ألقديمة مَع ألاخ
اسئله ربما تجد أجابتها عِند ألطبيب ألنفسي.

لاحَول و لاقوه ألا بالله منقول

  • قصص جنس
  • قصص زنا محارم
  • قصص جنس محارم
  • قصص محارم
  • قصص جنسية محارم
  • قصص جنسيه محارم
4٬281 views

قصص محارم جديدة لاتستغرب قصص جنس المحارم

true

قصة بنت جامعية شريط الفيديو قصة فتاة الجامعة قصص بنات جامعيات قصص مريرة

اروع القصص قصة بنت جامعية شريط ألفيديو قَصة فتاة ألجامعة قَصص بنات جامعيات قَصص مريره …