اخ يغتصب اخته ويهتك بعرضه في التراب يالطيف

اخ يغتصب اختة و يهتك بعرضة فالتراب يالطيف

هادى القصة و اقعية و هدا لقاء مع الفتاة

نحن نعيش فزمن لا امان به .

 


.

 


لم يكن الاخ يوما الا حاميا لاهلة و يغار على عرض اخواتة حتي من نسمه الهواء .

 


.

 


ولكن ما حصل معى لا يحصل مع اي بنت ،

 


 


فكم تمنيت الموت و لكن ايمانى بربى كبير ،

 


 


فانا ضحيه اخ مجرم هتك عرضى و ازال عذريتى بلا ذنب اقترفتة

عندما تغتال المرأة و تقتل فمهدها نقول بان هنالك جريمة .

 


.

 


ولكن كيف لوحش بشرى ان يفترس شقيقتة و يغتصبها فلحظه قاتله مفقدا اياها اعز ما تملكة الفتاة .

 


.

 


ماذا نسمى الاخ فمثل هذي الجرائم البشعة التي لا يصدقها العقل .

 


.

 


جاز ان نطلق على ذلك الزمن زمن العجائب ،

 


 


وخصوصا و ان المجرم هو من اقرب المقربين للضحيه واحد محارمها ،

 


 


والذى من المفترض ان يصبح من اكثر الناس و اشدهم عطفا و حنانا و محافظة على عرضة .

 


 


كيف نبدا معك

 


 


– ابداوا مثلما تشاءون فانا و قعت ضحيه اعتداء فقدت به اعز ما املك ،

 


 


ومن الصعب لملمه جراحى .

 


 


و من الفاعل

 


 


– الفاعل ليس غريبا و لكنة مجرما سفاحا اسمه اخي ،

 


 


افترسنى فلحظه قاتله و عقدنى الى الابد ،

 


 


ولا اعرف كيف اتخلص من هول الصدمه و التي تنام و تفيق معى حتي فاحلامي .

 


 


و ماذا عن اخيك السفاح

 


 


– اخي يعيش معنا و هو موظف عسكرى .

 


.

 


الا انه فالفتره الاخيرة لاحظت و الدتى عليه بان تصرفاتة غير طبيعية ،

 


 


فهو بعض الاحيان " يهذو " و يتكلم مع نفسة .

 


.

 


فتوصلت و الدتى و بعد تحرياتها الى نتيجة انه يتعاطي المخدرات مع رفاق السوء .

 


 


و كيف حدثت معك المشكلة

 


 


– فاحدي الليالي طرق باب غرفتي و تحت الالحاح المتواصل فتحت الباب لاعرف ما يريد و فوجئت باخي و ربما احمرت عيناة و ما هي الا لحظات حتي انقض على و اغلق فمي خوفا من ان استنجد بوالدتى ،

 


 


وكونة جثه كبار تمكن منى و اغتصبنى فتلك الليلة دون ان استطيع مقاومتة ،

 


 


وعلاوه على هذا فقد هددنى بالطعن بالسكين اذا رفتعت صوتى ،

 


 


فتم له ما اراد و انا اتمزق من الالم ،

 


 


وكدت لو انني مت قبل ان اشاهد اخي فهذه الحالة المخزيه و التي لم تكن تخطر على بالى .

 


 


و ماذا تصرفت بعد الاعتداء عليك و هتك عرضك

 


 


– انتظرت حتي الصباح و لم اعلم و الدتى بما حدث كونة هددنى ،

 


 


وخشيه ان و الدتى لا تصدق ذلك الاتهام فقد تعتبرنى الفق بحق اخي لغايه فنفس يعقوب ،

 


 


فالتزمت الصمت و حبست جميع ما حصل و لم اتفوة و لو بكلمه .

 


 


كم عمر اخوك

 


 


– هو اكبر منى و عمرة 27 سنه و هو غير متزوج .

 


 


و هل هو من اصحاب السوابق

 


 


– مثلما اعرف فان سلوكة لا غبار عليه و لكن فالفتره الاخيرة و بعد ان صاحب " شله " المخدرات تغير فجاه و اصبح و كانة معلول و مريض نفسيا و عصبى المزاج و لا يحتك باحد .

 


.

 


حتي اننا لم نعد نراة فالبيت الا فساعة متاخره من الليل .

 


 


و هل نصحتوة ان يبتعد عن ذلك الطريق المهلك

 


 


– و لدى متوفى ،

 


 


ووالدتى لا تستطيع ان تضع حدا لتجاوزاتة ،

 


 


علي فكرة هو اكبر اخوتى الشباب .

 


 


و هل عاود الاعتداء عليك مره ثانية =

 


 


– بصراحه اعتدي على اكثر من مره و بنفس الاسلوب مهددا اياى بسكين يحملة فجيبة ،

 


 


وانا من شده خوفى لم استطع اعلام و الدتى بما يحصل معى .

 


.

 


وخشيتى من ان احمل منه و عندها ستكون العواقب و خيمه .

 


 


و الى اين و صلت بك الامور

 


 


– مؤخرا خرجت عن طورى و اعلمت و الدتى كوني ضحيه و لا ذنب لى فالخطيئه ،

 


 


وهي بدورها اصرت ان تعلم الجهات المختصه كون ان كهذه الجريمة بحقى يجب ان لا يتم السكوت عليها .

 


 


و هل اعلمتم الجهات و اشتكيتم عليه

 


 


– قررنا هذا و لكن تم ايداعة بالسجن حيث قبض عليه مع جماعة من المجرمين يتعاطون و يتاجرون بالمخدرات .

 


.

 


وهو الان يقبع فالسجن المركزى .

 


 


و ما الذي ستفعلينة

 


 


– انا لم اخطئ و الظلم و قع على من حيث لا ادرى .

 


.

 


امل بان اتزوج كفتيات جيلى و لكن ما حصل لى يمنعنى من تحقيق حلمى و الذي تفكر من اجلة جميع بنت .

 


.

 


ومن سيتقدم لخطبتى و يقتنع بوضعى ساقبلة زوجا على سنه الله و رسولة .

 


 


هل من كلمه اخيرة

 


 


– نحن نعيش فزمن لا امان به .

 


.

 


لم يكن الاخ يوما الا حاميا لاهلة و يغار على عرض اخواتة حتي من نسمه الهواء .

 


.

 


ولكن ما حصل معى لا يحصل مع اي بنت ،

 


 


فكم تمنيت الموت و لكن ايمانى بربى كبير ،

 


 


فانا ضحيه اخ مجرم هتك عرضى و ازال عذريتى بلا ذنب اقترفتة ،

 


 


واتساءل فقراره نفسي هل هو اخي حقا .

 


 


واطلب من فتيات الكويت ان لا يؤمن لشقيق اذا كان ممن يتعاطون المخدرات ،

 


 


فالمخدرات وحش كاسر و مدمر ،

 


 


ومن يدمن عليها لا دين و لا مبدا له .

 


.

 


فاحذرن فانا و قعت ضحيه رغما عنى ،

 


 


ولا احب ان اسمع او اري ضحايا مثلى .

 


 


الجريمة

لاحول و لا قوه الا بالله

نسا ل الله الحماية

رجل المستحيلاتdrawGradient()

  • اخ يغتصب اخته
  • قصص اخ يغتصب اخته

1٬424 مشاهدة

اخ يغتصب اخته ويهتك بعرضه في التراب يالطيف