ام تتغازل من ابنها 2020 , مراة تعاكس ولدها

آخر تحديث في 4 يناير 2020 السبت 1:08 مساءً بواسطة القصصي الروائي

ام تتغازل من ابنها 2020 , مرأة تعاكس و لدها

بيت يعيش به شاب مع و الدته التي ما تتجاوز الخمسين من عمرها ،،،،، كان ذلك الشاب دائما مشغول عنها بالجلوس امام الانترنت

وكان يعطي الانترنت اغلب و قته و نادر ما يجلس و سولف مع امه و يتبادل معها السوالف ،، و كانت امه من حسن حظها انها تكتب و تقرا

 

وفي يوم كان و لدها يجول و يصول بهالمواقع

اذ دخلت الام عليه و صرخت بو جهه يا و لدي انا ملانه و انت تقعد عند جهازك ذلك و تنساني !!

رد ابنها ما زحا ابشري يمه راح اشتريلك جهاز مثله و اشترك لك بالانترنت بعد ،،،، و صدقيني ما بتملين عقبها ،،،،

ردت امه بس انا ما اعرفله يا و لدي !!!!!

رد الابن تعلمي يمه مثل باقي الامهات ،،، ترى يمه انا دايم اشوف بالشات عجز مثلك .

الام غاضبه و شو شاته يا تيس اجرب ،،،،، امك شات

الابن ضاحكا لا يمه لا تفهميني غلط ،، الشات ذا يعني ناس يدخلون و يسولفون و يستانسون ،،،، تبين تعرفينه يمه انشالله اجيبلك جهاز ابشري .

الام الله يسترنا من ذلك الجهاز . يعني ابتشبب يا و لدي بهذا الجهاز !؟!؟!؟!؟!؟!؟

الابن لا و بعد ازيدك من الشعر بيت =به مواقع تجنن تذكرك بايام اول .

الام ايه انا توي شابه ما اذكر ايام اول ما لحقت عليهن

الابن ذلك يمه و انتي ما دخلت على الانترنت بديتي تشببين عاد شلون لو دخلتي عليه

ومرت ،،،

ومرت ،،،،

ومرت الايام و ادخل الابن لوالدته الشبكه العنكبوتيه الانترنت و علمها طريقة الدخول الى الشات و التحدث من خلاله

واصبحت و الدته من المغرومين بال الشات حيث انها لا تفارقه و بالتالي كلفت على ابنها من حيث المبالغ الماليه الطائله مقابل الانترنت

و

و

و

ومع مرور الزمن و لدها يمارس هوايته المفضله الشات و هذا بالتعرف على الجنس اللطيف و بينما هو على ذلك الحال بدا بمراسله بنت رمزت لنفسها ب الرشيقه فاخذها على الخاص و بدا معها المراسله فاعجبته و اعجبها ،،، حتى عشقا بعض من اثناء الكتابة ،،، و كان يتحدث اليها على الخاص يوميا .

والابن احدث شي ما قدر يصبر اكثر قالها عطيني رقمك ،،،، نحدد موعد بينا

كتبتله الرقم .

واذا ،،،

واذا ،،،،

واذا بالفاجعه ،،،،،

صرخ الشاب ذلك رقم بيتنا . و هذه ،،،، و هذه امي ،،، الله يعيني على هذي المصيبه ،،،، ولد يغازل امه ،،،، امه

ما قدر يصبر الابن و ما قدر يحبس حماقته رد عليها ” اقوول يمه ترى ما بيننا الا جدار

  • قصص محارم الام
  • قصص سكس 2020
  • قصص سكس محارم ٢٠٢٠
  • قصص محارم الابن والام
  • قصص سكس كتابه الام وابنها
  • قصص محارم كتابه
  • قصص محارم سكس
  • قصص سكس محارم ابن وامه
  • قصص محارم ابن وامه
  • قصص نيك ام

49٬837 views