تلخيص رواية الحي التيني

تلخيص روايه الحى التيني

5 black عتبه العنوان:

ان عنوان الروايه هو الحى اللاتيني،

 


وهو عنوان كلاسيكى صيغ فتركيب و صفى اسمي،

 


خبرة المتن الروائى ككل.

 


ويشير العنوان الى المكون المكانى الذي تجرى به الاحداث الرئيسه فالرواية.

 


والحى اللاتينى حى الطلبه الذين ياتون الى فرنسا من جميع اصقاع العالم لطلب العلم و متابعة الدراسات العليا الجامعية قصد تحضير شهاده الليسانس او الدكتوراه,

 


ويحاذى ذلك الفضاء العلمي جامعة السوربون بباريس.

 


كما ان ذلك المكان ياوى الطلبه المغتربين بفنادقة و مطاعمة و يتحول الى انديه للنقاش السياسى و الاجتماعى و الفكرى او ملتقي انسانى و حضارى متنوع لتعدد مشارب الطلبه على المستوي اللغوى و العقائدي،

 


وفضاء رومانسي و غرامي يؤثث العلاقات بين الجنسين،

 


كما يشكل صورة و اضحه للعلاقه بين الشرق و الغرب.

للحى اللاتينى معمار روائى يذكرنا بالابحاث الاكاديميه و الرسائل و الاطروحات الجامعية،

 


اذ قسم الكاتب روايتة الى ثلاثه اقسام و تمهيد و خاتمه على غرار المصنفات و الدراسات الادبيه و النقديه و الفكرية.

 


وهذا المعمار كان لا يستخدم بكثرة فالابداع سواء اكان شعرا ام روايه ام قصة.

 


وهذا ان دل على شيء فانما يدل على مدي تاثر الكاتب سهيل ادريس ببحوثة و دراساتة الادبيه و النقديه و المترجمات التي كان ينجزها.

 


و يتكون جميع قسم من مجموعة من الفصول المرقمه دون ان يسميها فصولا.

 


ويمكن توضيح المعمار الروائى على الكيفية الاتية:

تمهيد: ثلاث صفحات تقريبا.

القسم الاول: 12 فصلا او مبحثا قصصيا.

القسم الثاني: 11 فصلا او مبحثا روائيا او قصصيا.

القسم الثالث: 11 فصلا او مبحثا روائيا او قصصيا.

الخاتمة: ثلاث صفحات تقريبا.

ويلاحظ ان الكاتب اقوى تقسيم روايتة لوجود تعادل و تواز كمى بين الاقسام و بشكل نسبى بين المباحث و الفصول.

ومن حيث الدلاله ممكن حصرة فالشكل الاتي:

التمهيد وصول الكاتب و اصدقائة الى الحى اللاتينى بباريس

القسم الاول اخفاق بطل الحى اللاتينى فباريس و جدانيا و عاطفيا و تعرفة على جانين مونترو

القسم الثاني العلاقه التي كانت تجمع بين البطل و جانين مونترو و عودتة الى بيروت لزياره اهله

القسم الثالث تطور العلاقه الموجوده بين جانين و البطل بسبب الاختلاف الحضارى بين الشرق و الغرب و قرار جنين التخلص من جنينها الذي تركتة مع البطل

خاتمه عوده البطل الى بلدة بعد حصولة على الشهاده العليا و قرارة ان يبدا حياة نضاليه جديدة

قبل فتره نزلت جميع الجرايد قصة معلمه من الباحه كانت تسلم زوجها راتبها كله و سادتة حتي خلص عمار بيته و يوم راحو و اسكنو فلتهم الحديثة ابو الشباب ما هان عليه يدخل المنزل من غير ما يطقم حرمة جديد مع المنزل الجديد و يوم تزوج بالتاكيد المنزل باسمه و ما به و لا و رقة تثبت حق الزوجه الاولي المعلمه ام عيالة بس تتوقعون ايش سوت الزوجه الاولي تخيللوا ما قالت و لاشئ بالعكس لم جاء باركت له و اشترطت عليه انها تظل مع عيالها تحت و هو و العروس فوق عشان ياخذون راحتهم بس بشرط انه منعا للحلال و الحرام و بما انها ساعدتة و الفلوس كلها له و لعيالة اشترطت الزوجه الاولي ان يكتب الدور السفلى باسمها و يوثقة و وافق دون تردد لانها كبرت بعينه

وبعد ان كتب الدور السفلى باسمها جاءتة و رقة من المحكمه تستدعية لكي يطلق زوجتة المهم مدري كيف طلقها على امل ان ترجع له مو هي حرمة ضعيفه بترجع يعني بترجع المهم بعد ان انتهت عدتها بيوم تزوجت و تملكت من غيرة فبيته و ارسلت له اولادة مما اصابة باانهيار عصبى حاد و حالة نفسيه استدعت نقلة على وجه السرعة الى مستشفي الطب النفسي بالرياض لانة لم يكن يتوقع منها هذا ***

الشخصيات:

لقد و ظف الكاتب سهيل ادريس مجموعة من الشخصيات التي تتقابل فضائيا و حضاريا الشرق≠ الغرب)،

 


وجنسيا الذكوره العربية≠ الانوثه الغربية)،

 


ولونيا الاسمر العربي≠ الغربيه الشقراء لرصد التفاوت الحضارى و الاختلاف الوجودى بين البيئه العربية المكبله باغلال الحرمان و المنع و الكبت و الشذوذ و العقد و الخلفيات المسبقه و العادات و التقاليد المحافظة الموبوءه و البيئه الغربيه التي تتسم بالتحرر و الانعتاق و العلم و الاقبال على الحياة و لو فثوبها المادى اللااخلاقي.

 


842 مشاهدة

تلخيص رواية الحي التيني