روايات رومانسيه سعوديه كاملة بدون ردود 2021 روايه سعوديه رومانسيه جريئه 2021

روايات رومانسية سعودية كاملة بدون ردود 2021 رواية سعودية رومانسية جريئة 2021

روايات رومانسية سعودية كاملة بدون ردود 2021 ,

 


 


رواية سعودية رومانسية جريئة 2021

يا هلا باجمل اعضاء يارب تكونوا بخيير

جايبلكم اليوم رواية سعودية رومانسية جريئه

يا رب تعجبكم

عمق القلوب … قصة باللهجه السعودية(

للكاتبة: عاشقةالامارتيين

شخصيات القصة

بيت ابو خالد:

ابو خالد**منصور**اب الاسرة و الى قريب بيصير جد و ام خالد**ناديه* ام خالد من الرياض و عايشة فجدة مع زوجها و هي اصلا من لبنان و امها لبنانية بس و الدها سعودي المهم عندهم و لدين و تلات بنات

خالد ابنهم الكبير و عمره27 سنة ولد و سيم و يشتغل طيار و الكل يحبه و يحترمة و خصوصا اخواتة لانهم يخافو منه لانة شوى عصبى بس هو حنون و خفيف دم لكن محد يدرى عنه و يمووت فصديقة ما جد الى اصغر عنه بكم سنة بس يحبه و يموت به ماجد عمرة 23 سنة و يدرس بالجامعة طب)وخالد تزوج قريب بحبيبتة نهال و عايش فبيت ابوة و هادولا الاتنين عايشين احلى قصة حب و بيرزقو عن قريب بطفل…

_مى البنت ال كبار بعد خالد عمرها 25 سنة فتاة روعة و جمالها مناسب و اجمل شي بها انها ام عطوفة و متفهمة و الكل يستشيرها لان عقلها كبيرر و متزوجة من و لدعمها رائد الى حبتة طول عمرها بس محد يدرى عنهم و لا عن قصتهم و عندها و لدين يهبلو احمد 5 سنين و فهد و لدهم البكر و سموة على جدة فهد و هو اولي ابتدائى يعني عمرة 7سنين…

_مني بنتهم التالتة و تؤم لاخوها امجد و عمرها17 سنة و هي ثالث ثانوي و عندها صديقتها الى لاصقة بها و من هم فالابتدائي**رهف رهف هادى ربما مني ثالث ثانوي و فتاة رقيقة و جمالها طبيعي و تحس البراة فو جهها الطفولى بس ما شاء الله عليها اخلاق و ادب و الكل يعجب بها**مني فتاة هادية و يقولو عنها الى دمها باارد بس رقيقة و عطوفة لابعد درجة و هي فتاة روعة و جمالها اخااذ و الكل يحبها برغم برودتها…

_امجد ثالث ثانوي تؤم مني بس ما يشبها بس حلو و مملوح و جمالة يهبل رووعة البنات يتخبلو عليه لانة يشبة امة فشكلة صاير زي اللبنانين بس هوا ما يعطيهم و جة و ما عندة حركات الاولاد الى زي عمرة يحب دراستة و مخلص بها و عندة خطط مستقبلية عظيمه…

_ورندا اختهم الصغيرة احدث العنقود على قولتهم الى ثالث متوسط عمرها 14 سنة و هيا كمان اخدة جمال امها و طالعة زي اللبنانين حتي بدات تتكلم زي امها و هيا اكبر ملقوفة فالعيلة و يقولو عنها الساحرة لانها تعرف جميع شي بدون محد يقولها بس محبوبه العيلة و دلوعتهم و صديقتها المفضله**مها اكبر منها بسنة اول ثانوي بس مقربة منها كتير و اسرارهم عند بعض**ورندا الكل يعجب بشخصيتها القوية و هي معجبة بولد عمتها رامي تقول عليه يهبل متل جواد<<<اية هادا الى مقطعكم يالبنات جواد و طقته…بس تقريبا بدت تنساة لانة صار لها زمان ما شفته

بيت ابو محمد:

ابومحمد*فهد رب هالاسرة متزوج من حبيبه قلبة ام محمد*نهى برغم من كبر سن هالاتنين الا انهم متل العشاق و يموتو فبعض المهم

عندهم ولد و بنت

_ولدهم الاكبر رائد و متزوج من فتاة عمة مى و عندهم و لدين كما سبق ذكرة رائد حلو و جمالة مناسب و هادى و متفهم متل زوجتة و يمووت عليها و ما يقدر يبعد عنها يوم…

المهم

_وبنتهم التانية لمي و هذه جمالها مو طبيعي و جذابة و ورقيقة و الكل يعجب بها بس يقولو عنها مغرورة لانها دايما منطوية و ما تخالط الناس كثير و هي عمرها 16 سنة و هي تانى ثنوي…

بيت ابو رامي:

ابو رامي**جمال* متزوج من ام رامي**غاده**

وعندهم و لدهم الوحيد رامي ولد حلوو و يهبل الكل و خصوصا اولاد عمة برغم من انهم اغلبهم حلوين الا انه اجمل واحد فيهم لكن ما كان الكل يحبه لانة شوى مغرور المهم رامي عمرة 21 سنة و يدرس بالجامعة هندسة و هو اقرب شي له خالد ولد عمه…

بيت ابو جابر(ابو جابر اخو ام خالد و ساكنين بالرياض(

ابو جابر**هادي**متزوج من ام جابر**بسمه**

عندهم ولد و بنت

_جابر و لدهم الكبير بالجامعة عمره25 سنة احدث سنة حاسب الى ولد عادي هادى و حبوب و الكل يحترمة بسبب اخلاقة العاليه

_منال بنتهم الوحيدة و هي اول سنة جامعة عمرها 19 سنة تدرس شريعة فتاة مرجوجة عكس اخوها بس حبوبة و اجتماعية و صديقاتها كتير و هي ساكنة بجدة فسكن الجامعة لظروف دراستها و اذا عندها اجازة ترجع الرياض او تروح عند عمتها ام خالد تقعد عندهم و هي تحب و تموت فمني الى مو مرة معطيتها و جه…

===========================================

سلام لاجمل صبايا جبت لكم قصة فغايه الحلوه و للامانه القصة منقوله انا بنزل لكم الجزء الاول و اذا عجبتكم و شفت ردود روعه كملتها ما اطول عليكم اترككم مع البارت الاول

فارس احلامي

ابطال قصتي

مشاعل عمرها 20 تدرس بالجامعة قسم فنون رائعة رسامه)خ

طولها 168 — و زنها 55 — شعرها طويل مدرج قاصة فراولة لوول

بنى اللون و عيونها عسلية رائعة بها من البراءة ما يكفى لنشر السلام للعالم

مملوحة و ناعمة و طيووبة و خفيفة دم بس انها عبنوتة و دلوعة و لازم رغباتها تتنفذ

مغرورة بها ميزة انها عنيدة مرة يعني ما تترك شي ببالها لما تسويه

00000

ابو مشاعل مقتدر ما ديا مظطر دائما لتنفيذ رغبات ابنتة الوحيدة التي لاتنتهي

متزوج من 3 نساء

الاولى: ام مشعل عندها مشعل و سعود

الثانيه: ام مشاعل و هي متوفية و لم تنجب الا مشاعل

الثالثه: ام سلطان عندها سلطان و فهد و فيصل

———————–

الجزء الاول

فى الجامعه

مشاعل: اليوم طالع قمر فطلتك ياسلام حلاك غير البشر و اخذت ياسارة مشي الغراب

ساره: غراب فعينك ياوجة الفقمه

مشاعل: ياى الفاظك بذيئة و نابيه

ساره: تكفين تاركة الادب لك

مشاعل: ادب و الا نحو

ساره: اقول و ش رايك اليوم نطلع نتعشي برا

مشاعل: لالا اليوم انا معزومة على دى جي

ساره: ياسلاام ليش ما عزمتيني

مشاعل:معى كرت لك بس اذا ما ارح تجين خلينى اعطية فهدة تري متجننة تبى تروح معااي

ساره: لالا لاتفكرى احد يروح معاك غيرى المهم مين الى عازمك

مشاعل: فتاة عمي الجوهره

ساره: ايش راح تلبسي

مشاعل: خيشه

ساره: يلة عاد بلا استهبال

مشاعل: ما اعرف بفكر

فهده: ايش ايش ايش اسمع طارى حفلة و لبس انا معزومة طبعا

ساره: انا ما لى شغل ميشو هي الى عزمتني

مشاعل: سوير يالفضيحه

فهده: خلصوا بس و عطونى كرتى بسرعة عندي محاظره

مشاعل: اوكى برسلة لك مع سواقى اليوم العصر علشان تلحقى تلبسى لان الدى جى اليوم

فهده: و الله انك صديقة صح ممكن احد يحن على و يخطبني

مشاعل و ساره:ههه

مشاعل يلة سويرة و فهدة انا بروح عندي محاظره

سارة و فهده: اوكى باي

مشاعل باى تيك كير

سارة و فهده: اوكي

فهدة ما شالله على ميشو ياليتنى ربع جمالها كان الخطاب نمل عند بابنا

ساره: اعوذ بالله منك قولى ما شالله لو البنت جاها شي راح اخذ منك

فهده: يؤؤؤؤؤ تري عيني بارده

سارة طيب حطيها فالفرن

فهده: كركركر بايخه

سارة طيب انقلعى و اصحي اليوم يصبح المكياج اوفر تصيرى كانك مهرج

فهده: و ش اسوى ابي اصير بيضاء

سارة هه

——

فى بيت =ام سلطان

فى الصالة جالسة ام سلطان يرن التلفون الاتصال داخلى من المطبخ

ام سلطان: ايوة

الطباخ سمير: صباح الخير يامدام

ام سلطان نعم

سمير: عاوزين على الغداء اية النهار ده

ام سلطان سلطة سيزر و سلطة يونانية و شوربة ذره

سمير حاضر يامدام دى المقبلات عاوزة حضرتك اية الوقبة الاساسيه

ام سلطان: مكرونة بشاميل و اسكالوب و فهيتا دجاج

سمير حاضر يامدام بس لامواخزة المودمزيل مشاعل اعملها اية على الغداء

ام سلطان: بتاكل معنا و اذا ما عجبها الطعام تاكل برا و الله ما بقا الى هذه بعد نعمل حسابها

ع الاكل

سمير اوكى الى تشوفية يامدام و عاوزين تشربوا اية يامدام

ام سلطان اووة ياكثر اسئلتك زي جميع يوم

سمير اوكي

سمير بعد ما اقفل الخط

سمير اية دة الست دى مقنونة و عبنوتة بتشخط كدة لية هوا انا خدام عندها دنا بشتغل

عند ابو مشعل دة راقل طيب ما يعرفش العاربة الى متقوزها ياحبة عيني يامشاعل محدش

غلبان و مظلوم و متلعوز فالبيت دة الا هي

———————————

فى بيت =فهدة صاحبة مشاعل

ام فهده: الله يغربل هالبنت اموت و اعرف ليش تقفل حجرتها يعلها الماحى الى يمحاها

الله يقنزعها بقنزعها متي يجيها رجل و يفكنى منها و يظفها هذه بلوي مدرى من الي

داعى على ياربى انا ما ظلمت احد و لا سويت لاحد شي علشان يبلانى فيها مير انشالله

تكفير

فهده: ياربية تونى جاية من الجامعة و انتي تدعين

ام فهده: ياوسيعة الوجة و راتس تقفلين حجرتس هاة و ش انتي موزيه

فهده: يووة يمة عندي اسرار ككل البنات جميع صديقاتى يقفلون غرفهم اش معني انا

ام فهده: بنين بزع يمال الفهاق و اذا طبوا الناس فالنار نطب معهم

فهده: نار علشان قفلت غرفتي خذى ذلك المفتاح و فتشى على كيفك

ام فهدة اشوة هاتيه

فهده: يمة هالدرجة ما عندك ثقة فيني

ام فهده: البنت ما لها الا الدقم و الشكم

فهده: اجل تري صديقتي بتمرنى اليوم بنروح لحفله

ام فهده: ياربية راسي الضغط هالبيت بتموتنى اكيد

فهده: جاك العلم يلة انا بنام لى شوى قبل اروح للصالون

ام فهدة يعلها النومة الى ما بعدين قومه

——————————

مشاعل فالسيارة فالطريق للبيت

عند الاشارة جنبها واحد ياشر لها علشان تفتح البلوتوث

مشاعل بعد بعد ما بقي الى ذلك الشين القروى لا و سيارتة كامرى و جاى يرقم اوكى انا

اوريك

فتحت الشباك

مشاعل: انت

الولد: هلا بالقمر ما صدق انك تكلميني

مشاعل: ما تبى رقمي؟

الولد: ياليت تتكرمين على لو بربع الرقم

مشاعل طيب تعال اعطيك الرقم

الولد: من عيوني

نزل الولد ركض لان الاشارة فتحت و كان صوت البوارى مزعج جميع واحد يبى يرجع لبيته

الولد بعد ما وصل للشباك ياقمر الرقم لو تكر..

بس ما كمل كلامة لان جاة كوفى حاررة على و جهه

مشاعل: ذلك درس لك علشان ما تتعلي على اسيادك

————————————-

فى بيت =ساره

ساره:ماما ما ما

ام ساره:هلا حبيبتي

ساره:ماما ترنى معزومة اليوم على دى جي

ام ساره:اوكى حبيبتي بس مين الى عازمك؟؟

ساره:ميشوو ذلك دى جى فتاة عمها

ام ساره:ماينع اجى ههه

ساره:الا ينفع الله يحييك بس اخاف تغطين على البنات

ام ساره:اوكى حبيبتي روحى بس لاتتاخرين و اذا جا السواق يرجعك خذى الخدامة معاك

ساره:لاياماما بخلية ينتضر

ام ساره:حرام عليك خلية يرجع و اذا بغيتية دقى عليه

ساره:طيب يلة بروح انام

ام ساره:وانا بطلع العصر ترا و الليل انا معزومة اوكي

ساره:اوكي

———————————–

مشاعل بطلتنا بما ان امها ميتة عاشت مع ام سلطان الى لها و جهين

اذا كان ابو مشاعل موجود تكون طيبة و اذا انفردت بمشاعل طلعت مخالبها

فى بيت =ام سلطان مشاعل رجعت من الجامعة و فالصالة بالتحديد

مشاعل: اهلين ام سلطان

ام سلطان بدون نفس: هلا

مشاعل: وين سوسو و فوفو و فيفي

ام سلطان: قطاوة عندك عيالى اظن عيالى لهم اسماء و محد قال لك تدلعيهم اولادي رجال

لما تتزوجي و تجيبى عيال دلعيهم زي ما تبى اوكي

مشاعل ههة ضحكة بدون نفس يالله ياام سلطان احس انك تتكلمى عن رجال فوق 40

تري اكبر واحد فيهم عمرة 15 لاتكبرى الامور

ام سلطان: اظن هذولا عيالى و انا حرة فيهم

مشاعل: المهم ايش الغداء اليوم

ام سلطان كان تغديتى برا الغداء اليوم ما يعجبك

مشاعل: اها كويس اصلا انا تغديت قبل اجى و كنت ببلغك انك ما تعملوا حسابي على الغداء

ام سلطان اقوى توفرين

ابو مشعل:

ام سلطان و مشاعل: عليكم السلام

ابو مشعل: و انا اقول هالنور و ش منه انتي هنا يامشاعل

ام سلطان فنفسها قول لمبة بدون فيش

مشاعل شكرا يابابا النور نورك ياقلبي و نور خالتي ام سلطان

ابو مشعل: الله يخليك لى طول عمرك لسانك شهد

ام سلطان فنفسها الا سم

ابو مشعل و ش فالروعة الامورة ام سوسو زعلانة و ساكته

ام سلطان: ابد يابو مشعل بس افكر فمشاعل ضايق صدري انها متغديه

برا مدرى ايش بها ما عاد يعجبها اكلنا

مشاعل:لا بس جميع ما اكلت الاقى شعر شكلة من شنب الطباخ الجديد رفعت الى يساعد سمير

ابو مشعل:نغير هالطباخ انا عندي كم من مشاعل؟؟

ام سلطان:والله يامشاعل ياحبيبتي ما عمري لقيت شعر ثم قطع الاعناق و لا قطع الارزاق

مشاعل:لا بس لو هو مهتم بنضافة الطعام كان ما طاح شعر

ام سلطان:لية تبينة يربط شعرة شنبة بحجاب مثلا؟؟

مشاعل:لا بس يحلقة او يخففة مو يطوله

ابو مشعل:خلاص فضوها سيرة انا بلاقى حل

مشاعل:طيب انا استاذن بروح انام اليوم بروح لبنت عمي الجوهرة مسوية حفله

————————————————

فى بيت =فهده

صالح:يمة خلى بنتس تصلح قهوة بيجى صديدزي

ام صالح:هالبنت طالعتن من شورى بلاها ما لقت رجالن يشكمها

صالح:وش هالحاتسوة يمة و ش صاير؟؟

ام صالح:تقول بروح للحفلة مع صديقاتها ما خبرنا البنى يطلعن مع صديقاتهن

صالح:يمة خليها تروح شوى العصر و ترجع العشاء توسع صدرها بس عسى

البنات تعرفونهم

ام صالح:بقومها اقولها

فهدة توها صاحيه:هلا صالح

صالح:يلة البسى اوديتس عند صديقاتس

فهده:مو الحين الحفله

صالح:اجل اصلي المغرب و اجى اخذتس

فهده:لا ياخوى الحفلة ما تبدا الا بعد الساعة 11

صالح:افا تبينى اوديتيس 11 داقمن يدقمتس

ويفصخ عقالة و يمردغها لين علم على ضهرها خطوط حمر

وراحت تصيح بغرفتها

ام صالح:حرام عليك عاد تكفر فيها

صالح:بد ابد هاذا البنى لين انعطن و جة صارن فاهرات كثر الدلع اما هبل و لا خبل

——————————————————-

فى الدى جي:

مشاعل:اهليين جوجو كيفك من زمان عنك

الجوهره:هلا و غلا بميشوو زوجة اخوي

مشاعل:اقول عاد يا الجوهرة انتي عارفة انني اتضايق من هالكلام

الجوهره:حرام عليك و الله تركي يحبك

مشاعل:اولا انتي عرفة انني ما احبة و ثانيا هو كبرى و انا ابي واحد اكبر منى و ثالثا

انا اطول منه تبينى امشي معاة بالسوق و ذلك طولة لاحبيبتي

الجوهره:بس خلاص اقلقتينى اذا سمعت كلامك اقول حرام اخوى ياخذها و اذا شفتة قلت

مسكين و ارحمة اقرفتونى انتي و ياة ادخلى بس ادخلي

وقبل لاتدخل دقت عليها ساره

ساره: انا دخلت انتي و ينك

مشاعل:انا عند الباب بنتضرك

وسكرت

الجوهره:مين داق عليك

مشاعل:ساره

ولا سارة دخلت

وسلمت عليهم و دخلو كلهم داخل

و رقصوا و طق و هبال الا الساعة 7 الصباح

———————————————————

بالتاكيد الدى جى كان يوم الاربعاء

وفى يوم الخميس فبيت مشاعل

مشاعل كانت بغرفتها جالسة على النت

وبالماسنجر

ساره:تطلعى اليوم؟؟

مشاعل:اية الوعد اليوم الساعة 7 اوكي

سارة اوكي

———————————————————-

صالح و اخوياة كانوا بشارع البحرى يفحطون عقولتهم هجوله)

بالتاكيد بعد ما ضرب اختة راح يوسع صدرة لانة حس بالذنب

صالح:فييصل تعزز لي؟؟

فيصل:اوكي

بالتاكيد صالح كان كاتب على قزاز السيارة من و را لعيون مشاري

مشارى ذلك ولد كان يحبه فيصل

عبدالله:ارووح انا ياعيني على مشارى ياعيني يابختة و الله

هه

صالح:اية ما يمديك

————————————————————

وطلعوا سارة و مشاعل يتمشون و راحوا للتحلية و كانوا طالعين بسيارة مشاعل

وبالتاكيد السيارة مو مضلله و كان معاهم لكزس430 لون عنابي و من جوا بيج

ساره:ميشوو لاتصيرى بخيلة اعزمينى على كوفي

مشاعل:اوكى بس لاتتميلحين لان غسان طالع اخاف يشوفنى تعرفين انه يغار علي

ساره:طيب و عبدالله؟

 


ومحمد؟؟وفهد؟؟

مشاعل:ياقدمك سحبت عليهم من زماان اف مليت منهم

ساره:مو كنتى تحبين فهد؟؟

مشاعل:اية كنت و كنت من الماضى كرهتة لانة طول شعرة و انا ما احب الولد

الى يطول شعره

ساره:طيب و انا ابي لى كم من واحد معاد عندي الا النشبة بدر و نواف الملحط

تعرفين مخليتة على شان بيسوى لى موقع

مشاعل فتحت الشباك لانهم و صلوا عند صدي التحليه:اكسيوزمي

الفلبيني:يس ميم

مشاعل:كان اي اوردر؟؟

الفلبيني:اوفكورس

مشاعل:تو اسبريسو و يذ اوت شوقر

الفلبيني:اوكي

وسكرو الشباك

ومر واحد معاة جيب بورش و الولد مرة كيوت و كاش و معاة عبد جنبه

وسارة طارت عيونها و قالت ميشو ميشو شفتي الى شفته

مشاعل:لا و ش فيه؟؟

ساره:واحد مرة كيوت و معاة كااين

مشاعل:اية عادي و ش الغريب تلقانى ربما كلمتة احس انني شطبت على جميع الى معاهم كااين

هههه

ساره:شوفى ياشر بموبايلة ايش رايك افتح البلوتوث

مشاعل: افتحية و احنا و رانا شي الا امغازل

سارة تاشر للولد علشان يرسل لها

وفجاءة جاها مسج من الوسيم الى جنبهم و فتحتة و لقتة كاتب:

اقول ياقمر ترانى ابغا الى جنبك و انتي كانك تبين الى جنبى تراة فالخدمه

ساره:شوفى الحيوان ايش كاتب و تقرا لمشاعل

مشاعل ميتة ضحك:ههة الحين اكلمة و اوريك فيه

ويجيهم الطلب

الفلبيني:اوبن ذا و يندو

مشاعل:هاو متش

الفلبيني:22

مشاعل:ثنكس

وكانوا يشربون و لما و قفو عند الاشارة دق موبايل مشاعل

مشاعل:الوو

غسان: خير انشالله

مشاعل: اهلين حبي

غسان: التفتى يمينك

مشاعل توهقت ليش

غسان ليش خايفة التفتي

مشاعل: ليش اخاف انا مو مسوية شي

ولما التفتت كما توقعت لقت غسانوة و اقف جنبها

غسان: يمكن اعرف مين صاحب الكاين الى كان جنبكم

مشاعل: لا و الله و انا بسال اي واحد طالع مين انت؟؟

غسان: اية بس مو اي واحد يطلع و يوقف جنبكم تاكلونة بعيونكم و الا لا

مشاعل: ايش قصدك؟؟

غسان: شكلى انا ما مليت عينك علشان هكذا بنسحب بهدوء و خلى الكلاب الى و راك ينفعوك

مشاعل: انت هكذا دايما شكاك بس الشرهة مو عليك الشرهة على الى تكلمك لانك

ماتستاهل

غسان: اوكى ما بى اشوف رقمك

مشاعل: انقلع اصلا انا حاذفة رقمك قبل لاتقول

غسان: ذلك العشم فيك يالمتربيه

مشاعل: متربية غصب عليك

غسان اذا متربية ارجعى للمنزل الحين

مشاعل: اقول انقلع و لا تدق لانى من زمان ابي اسحب عليك بس ما لقيت سبب

غسان: حقيره

مشاعل: بااى ياغبي

ساره: يؤؤؤ اعصابك كلتى الولد

مشاعل على بالة بيصيطر على مسكين ينقلع

سارة حرام الولد يحبك

مشاعل: حبتة القرادة و يا و جهة الابرص مسكين حتي شنب ما يطلع له

ساره: ليش تكلمينة طيب و هو مو عاجبك

مشاعل: يعني رزة قدام صاحباتى تعرفين هو ولد مين

ساره: ههة مجنونه

وبعد المواكب و الهبال قرروا اخيرا يرجعون للبيت

والساعة 11 و صلت مشاعل سارة لبيتها

وفى طريق الرجعة للمنزل دخلت الحارة الى توديها للمنزل و فجاءه

سيارة تحدهم و يضطر السواق انه يوقف السيارة و للاسف تكتشف ان السيارة الى حدتها سيارة غسان

وعرفت انها طاحت فو رطة و قالت للسواق ارجع بسرعة و حاول يرجع بس للاسف به جمس ساد عليهم

وباين انها راحت بها هذه اخرة الغزل!!!!

المهم نزل غسانوة و وقف عند شباكها و يقول لها انها تفتح الشباك

وهي ما رضت خافت يسوى شي مجنون

غسان: قسم بالله اذا ما فتحتى الشباك بكسره

مشاعل: ما راح افتحه

بس قررت انها احدث شي تفتح جزء من الشباك و تسمع ايش يبي

غسان: يمكن تنزلى من السيارة ابيك بموضوع

مشاعل: انت اكيد مجنون ما راح انزل يمكن اعرف ايش تبى الى بينا انتهى

غسان لابس ابي اعلمك من الغبى ابي اعرف انتي ربما هالكلمة او لا؟؟

مشاعل: انت غبى و حقير و تافهة و انا ربما الكلام كله و انت ما تخوفني

غسان ليش ما تعرفى انا ولد مين

مشاعل: ههة ما تهمني

السواق: ياعمة اتصل على العم ابو مشعل او على الشرطة اشوف الجمس يطلع منه 3 شباب

مشاعل: لالا انا بحل مشكلتى لاتتدخل

السواق بس ياعمة انتي امانة عندي و اخاف يصير شي و انا ما راح اقدر على 4

مشاعل: انطم الحين

غسان: تعالى حلى مشاكلك بسيارتى و ابي اعلمك شلون تحترمى الناس

مشاعل: اوكى انا بتصل بالشرطه

غساان هة اتصلى و انتي الخسرانة لانك لو اتصلتى ابوك

راح يعرف اي فتاة هو و اثق بها ههة مسكينة ياميشو

مشاعل بدت تنهار و بدت تصارخ و تستنجد باى احد بس الناس كلهم فبيوتهم و محد حاس

بهم ميشو

وفجاءة تجمعوا الشباب على الشباك و بدوا يضحكون و يقولون كلام بذى لها و حست انها اكيد

اكيد ما ارح تنجو و زاد الضرب على الشباك لحد ما انكسر شباك السواق و فتحوا الباب

واخيرا غسان وصل لميشو و نزلها من السياره

الله يستر جميع ذلك راح نعرفة فالجزء الجاى انشالله

==============================================

الجزء الثاني

بعد ما كسر غسان الشباك ابتدي يسحب مشاعل للشارع و يحاول يركبها سيارتة و وقتها

السواق كان فصراع مع الشباب و بدت مشاعل تفقد الامل لاى نجاة و بدت ترضخ للامر

الواقع بس اتفاجاءت ان يد غسان ابتدت ترتخى و ما صارت تشد عليها بالعكس غسان ترك

يدها و كانة اخيرا ندم على جميع الى سواة التفتت مشاعل له و لقتة يطالعها باحتقار

مشاعل: اخيرا تذكرت ان عندك قلب؟

 


او انك بديت تخاف؟

 


او ممكن عندك امل انني ارجع لك؟؟

غسان: مين قال انني افكر ارجع لك لانك و لا شي بالنسبة لى كنت اتسلي معاك انتي شكلك

ماعرفتينى للحين

مشاعل: طيب يمكن نتعرف

غسان: صدقينى انا بحياتي ما خدعنى احد و لافكر حتي لانى اعرف انك و اطية من زمان

بس حبيت اتسلي معاك

مشاعل: اها و ليش كنت بتركبنى سيارتك علشان تقول هالكلمتين؟

 


كان قلتها و انا بسيارتي

لانى تعبانة و ما لى خلق امشي

غسان: انتي احقر من ما تخيلت لا تفكرى انك قوية لانك من شوى كنتى حتنهارى و صدقيني

انا مو من عادتى اضر اي شخص علشان ما حب ادخل فمتاهات بس انا حبيت اعلمك ايش

غسان يقدر يسوى و تركتك انا بكيفى لانى ما تنزل حتي اضر و حدة و اطية مثلك

مشاعل: اها طيب لية المسلسل الى سويتة هذى؟

غسان: علشان اثبت لك انني احسن منك و انك ضعيفة و اقدر اسوى فيك الى ابي بس للاسف

ياميشو انني انا ما بيك و لا تهمينى علشان هكذا انقلعى من و جهى و مرة ثانية =اعرفى مين تتحدي

اوكى ياقمر

مشاعل امتلت عيونها دموع و حست بالاهانة و قررت تنسحب قبل لايغير رايه

غسان: لا مو قبل ما تقولى اسفة عمي غسان

مشاعل تحلم

غساان:ماعندي مشكلة انني اقضى الليل معاك لما تقوليها ,

 


مالة داعى ابوك يسال عنك

بالشرطة و يدرى انك مع خويك هه

مشاعل: عادي اصلا ابوى ما راح يفقدنى لانة مو فاضى لى و انت عارف هالشي

غسان: يعني ما تادبتى للحين

 


؟

مشاعل: انا متادبة قبل اشوفك

غسان: اوكى بصراحة مليت من سوالفك التافهة يلة ابعدى عن سيارتى بروح بس قبل اروح

بعطيك خيارين و اتمني انك تكوني انسانة و اعية علشان تعرفى ايش تختاري

مشاعل: تفضل يافيلسوف زمانك,

 


وياليت تغششني

غسان: ياتقولى اسفة و ذلك الحل الى انصحك به لانك بعدين راح ترتاحى منى و الحل الثاني

والى ما انصحك به انك تنقلعى من و جهى بس المشكلة انك بتلقينى بكل مكان تروحى له

وماراح اخليك و راح ادمر حياتك ببطء و جربى و تعرفين زين انني ربما كلمتي

مشاعل: اتوقع انني اختار الحل الثاني بس اذا بدمر حياتي ببطء لاتنسي تبطء الشريط هه

غسان جميع ذلك غرور ما تبى تقولى اسفة و مستعدة تدمرى حياتك بس ما تمسى كرامتك

مشاعل: اسمع انا ابوى و هو اغلى شخص بحياتي مهما حصل ما اعتذر منه حتي لو انا

غلطانة تجى انت تبينى اعتذر لا ما ارح تسمعها لو بها موتي

غسان: اوكى تحملي ما يجيك

مشاعل: خلصت امشي و الا به شي ثاني

غسان انجن من برودها و كانة بيطلع يعزمها على مطعم و الا كوفى مو بيخطفها عرف ان

البنت هذه مفقود منها الامل و قرر ينفذ خطتة فانه يحطمها

غسان: شباب مشينا

مشاعل ما قدرت تتحمل الاهانة ما به احد قدر يهينها و تسكت له لازم اوقفة عند حدة بس

مابي ادخل معاة فمتااهات خلية يروح و كويس انني لوحدى لو كانت معاى اي و حدة من

صاحباتى كانت فضيحتى بقلاقل)

رجعت مشاعل لسيارتها بهدوء و السواق ركب

السواق: عمة ايش القصة كان لازم ندق على عمي ابو مشعل

مشاعل: اصحي تقول اي كلمة لاى شخص فاهم اذا تبى و ظيفتك

السواق: ابشرى طال عمرك بس اذا سالونى عن الشباك المكسور ايش اقول لهم

مشاعل: قول لهم انك ما تعرف مين ,

 


 


كنت بعيد عن السيارة و لما رجعت لقيتة مكسور

السواق ابشرى طال عمرك,

 


بس…

مشاعل خلاص

وطلعت مشاعل فلوس و اعطتها للسواق

مشاعل: هذه قيمة سكوتك و اصحي احد يعرف لان و قتها مو بس راح تخسر و ظيفتك

راح تخسر كمان البنك المتنقل الى معاك ,

 


 


فهمت ايش قاعدة اقول لك؟؟

السواق ابشرى و ما ارح يصير الى الى تقولى عليه

=====================================

واخيرا مشاعل و صلت للمنزل و كانت تعبانة و مرهقة من الى صار و تتمني ان بكرة يصبح

اقوى من هاليوم المشؤوم.

دخلت للمنزل و الحمدلله ما كان احد ينتظرها كالعادة جميع شخص بغرفته

وصلت غرفتها الى هي جناح منفصل تتكون من غرفتين غرفة جلوس علشان لما تتجمع

الشلة و الغرفة الثانية =هي غرفة نومها

دخلت الغرفة و لبست البيجاما و ازالت اثار المكياج و انسدحت على السرير و رفعت عيونها

للسماء فكرت و فكرت فغسان المغرور المجنون الى ابد ابد ما توقعت منه هالتصرف

الطفولى و ظلت تكلم نفسها بصمت فحوار بينها و بين نفسها

انا ليش اقضى حياتي بهالحالة ليش ما استقر بحياتي ليش انا متهورة ليش ما التقي بشخص

يحبنى و احبة و اكون مخلصة له و هو مخلص لى ككل صاحباتي

رد عليها صوت شخصيتها الشريرة لا العيب مو منى العيب من الشباب الى تعرفت عليهم

ولا واحد كان يحبني

رد عليها صوت شخصيتها الطيبة و الواقعية و قال: لا يامشاعل غسان كان يحبك و انتي الي

خنتية و انتي الى كنتى غير مبالية معاة تستاهلى جميع الى سواة فيك

بس رد صوت الشر: لالا هو الى بدا و هو اصلا ما به مواصفاة الرجل الى تتمنيه

رد صوت الطيبة و العقل اذا انتي عارفة انه مو الشخص المناسب ليش استمريتى معاه

تسليه؟

 


لعب؟

 


مضيعة و قت؟

 


وغيرة و غيرة هشام و عبدالله و محمد و .

 


 


كل هذول

ولا واحد رجل بعينك

 


؟؟

 


مشاعل لازم تغيرين كيفية حياتك و تفكيرك علشان تكوني

سعيده

وظلت فحوار بين قلبها و عقلها و الشر و الطيبة مو قادرة تفهم نفسها او تحدد شخصيتها

بس الاكيد انها انسانة ما تقدر تتنازل عن رغباتها مهما كانت و ذلك جانب الشر بها بس تندم

علي جميع شي تسوية و تبدا تانب نفسها جميع ليلة و ذلك اكيد يدل على جانب الطيبة فشخصيتها

لان الانسان الى ما يندم اكيد يصبح الشر محي جميع اثر طيبة بشخصيته

وبعد تعب اليوم و الحوار الى تقضية جميع يوم مع نفسها اخيرا استسلمت للنوم

=====================================

الساعة 3 بالفجر فبيت سارة كانت السهرة عند سارة باولها و لسي ما بدت حتى

ساره: يالله ادق و الا ما ادق

 


 


اخاف ادق و يقول ابي اكلم الى جنبك ,

 


 


امم اكلم و امري

لله,

 


مو شسوى الولد مررة يهبل لازم اكلمة مو قادرة يدى تحكني,

 


يالله اكلمة و اذا قال انتي

مين اقول انا ميشو و اكيد ميشو ما راح تزعل

مسكت سارة الموبايل و بدت تدور فالمسجات عن رقم الولد صاحب الكاين

ساره: يالله بعد رقمة حلو شكل الولد كااش ادق بس و امرى لله

سارة دقت الرقم و انتظرت احد يرد بس للاسف ما ارد

ساره: يالله اكيد نايم ,

 


 


لايصبح ازعجتة بس ,

 


 


مو مشكلة اكيد بكرة المغرب بيصبح صاحي

وتذكرت سارة خويها بدر

سارة يالله اليوم ما كلمتة اكيد زعلان بدق عليه اراضية افف الله يعيني عليهم و اخذت

الموبايل و دقت على خويها بدر

سارة الو

بدر: نعم

ساره: ادرى انك زعلان و معصب بس اسمعنى اول و احكم

بدر ما خلصت اعذارك انا مليت من كثر ما اسمع.

 


ريم حياتي بالتاكيد هي ما قالت له ان اسمها

ساره اذا ما تبينى قولى لي؟؟

ساره: هذه اخرتها جميع هالحب و ما ابيك الله يسامحك

بدر نفسي اصدقك سارونة بس انتي يوم تدقين و عشرة تختفى وين الحب الى تتكلمى عنه

ساره: ذلك جزاى اليوم تقدم لى واحد و رفضتة علشان هكذا ما ما اخذت موبايلى و قالت لى اكيد

انك تعرفى واحد ,

 


 


والا ليش رفضتى الرجال اكيد انك تكلمى واحد,

 


وانحطيت بمشكلة ما عرف

كيف اطلع منها جميع ذلك علشانك ,

 


 


علشان ما نبعد عن بعض و اخرتها تقول انني ما حبك ,

 


 


ماتوقعتها

منك

بدر سارونة حبيبتي جميع ذلك علشانى ,

 


 


احبك ,

 


 


احبك ,

 


اموت فيك

ساره: بعد ايش

بدر طيب و كيف امك رجعت موبايلك

ساره: تعبت و ودينى للمستشفي و لما شافت امي انني تعبانة و طول اليوم ابكى ,

 


 


حنت علي

ورجعتة لى بس قالت بشرط انك تفكرى بمقال الرجال الى تقدم لك

بدر: لا سارونة تتزوجي و تتركينى لالا الله يخليك خليكى معاى انا احبك

ساره: حتي انا احبك بس خلاص مو جميع ما دقيت عليك تكون زعلان اعرف انني ما انقطع عنك

الا اكيد لسبب قوي و … لحظة سارة سمعت خط بالانتظار و تخيلوا من دق

 


 


دق صاحب

الكاين)

ساره: اقول اقول باى الحين ما ما دخلت

بدر: باى طمنينى عل …..

 


طوط طوط طوط

ساره: الو

صاحب الكاين: صباح الخير

سارة بكل نعومه: صباح النور

صاحب الكاين: اختي انتي طلبتينى قبل عشر دقايق

ساره: ايه

: مين معاي

ساره: ما عرفتني؟؟

: لاوالله يمكن تعرفى بنفسك

ساره: اليوم ما رقمت و حدة بالتحلية ,

 


معاها لكزس

: اهلين هلا و الله و غلا ,

 


 


هلا بالقمر,

 


هلا ب 2021 2021 2021 2021 2021 ية ,

 


 


هلا بقمر الدنيا كلها ,

 


 


هلا بالى عيوني

ماشافت بحلاها و لا راح تشوف

سارة انقهرت عرفت انه يحسبها مشاعل

ساره: هلا فيك بس انت ما تعرف انا اي و حدة

 


؟

: انتي الى و را السواق انا قلت للثانية =اني ابيك,

 


لايصبح مو انتي؟؟

سارة ليش به فرق؟؟

: اكيد انا رقمت الى و را السواق و ابيها لو سمحتى يمكن تقولى انتي مين

ساره: انا الى و را السواق ,

 


 


بس يعني بسال لو دقت الثانية =يعني ما راح تكلمها؟؟

: لا ,

 


 


لان الى يشوفك ما يفكر باى فتاة ثانيه

سارة حقدت عليه: حلو ,

 


 


طيب ما تعرفت عليك

: معك احمد

ساره: عاشت الاسامي

احمد: عاشت ايامك ,

 


 


وانا بايش يمكن اناديك,

 


عادي لو ما تبى تقولى لى اسمك الحقيقي

عطينى اسمك الفني

سارة لالا انا مو من عادتى الكذب ,

 


 


ثم ذلك اسم يعني ايش راح يصير لو قلت لك اسمي

احمد: ما راح يصير شي بس به فتيات متحفظات ما يحبوا الشباب يعرفوا عنهم اي شي

ساره: لا انا عادي,

 


اسمى ريم

احمد: الله ,

 


 


ريم ,

 


 


وانتى صدق ريم اسم على مسمي عاشت الاسامي ياجمل ريم

ساره: ههة تسلم احرجتني

وظلوا يسولفوا لحد الساعة 9 الصباح و احمد مسكين على بالة الى يكلمها مشاعل و هي

مسكينة تسمع نوعيات كلام المدح و الغزل و تدري انها لصاحبتها قهر و لاتقدر تحكى و لاتقول

شى لانها لو اعترفت راح يقفل الخط

================================================== ====

يوك الجمعة الساعة 10 فبيت ام مشعل(بيت زوجة ابو مشاعل الاولى)

ام مشعل تضرب على الباب باحسن حيلها: مشعلوة و وجع قوم الصلاه

مشعل: يمة خلاص روحى تونا على الصلاة حرام عليك ما نمت الا 7 الصباح صحينى 11

ام مشعل: و وجع انشالله قوم الساعة 11 و ش تسوى تصلى العصر؟

 


قوم علشان تسمع

الخطبة و تصلى الجمعة قوم ذبحتني

مشعل: يمة تكفين روحى لسعود تكفين

ام مشعل: ذبحتونى ياليت كنتوا فتيات لاحول و لاقوة الا بالله

ام مشعل راحت لغرفتها تجيب كرسى و حطتة عند باب غرفة سعود لان سعود يبى له علشان

يصحي ساعة من الصراخ علشان بس يستوعب

ام مشعل: سعود قوم الساعة 11 و نصف يالله تاخرت على الصلاه,

 


قوم يمة ذبحتنى ,

 


 


سعود ,

 


سعوود

سعود: يمة روحى صحي مشعل ثم تعالى صحيني

ام مشعل ياربية انا مليت منكم بروح لابوكم هو يصحيكم ذبحتوني

ونزلت و هي معصبة من عيالها راحت للصالة علشان تدق على ابو مشعل يجى يصحي عياله

لانهم يخافوا منه و لقت بالصالة مشاعل

ام مشعل: صباح الخير حبيبتي ما شالله صاحية الصباح

مشاعل: هلا خالتي ام مشعل ,

 


 


شخبارك

ام مشعل: الحمدلله يابنتى انتي الى شلونك و جهك مو عاجبنى كنك ما نمتى زين

مشاعل خافت انها تحس بشى و خاصة ان شباك السيارة مكسور ممكن تقول لابوها شي

وفكرت تلحق نفسها قبل تنفظح لان عادتها دايما محد يقدر يمسك عليها شي

مشاعل: ابد ياخالتي بس متضايقة شوي

ام مشعل: ياحبيبتي مين الى مضايقك اكيد العقرب ام سلطان

مشاعل فكرت انها تلزق المقال بام سلطان خاصة انها تكرهها بس خافت تصير مشكله

كبار توصل لابوها ثم تتوهق و تنفضح

مشاعل: لالا ياخالتي انتي عارفة ام سلطان ما تحبنى و منيتها انني اطلع من بيتها اليوم قبل

بكره,

 


بس المقال الي مضايقنى ما يخص ام سلطان

ام مشعل: من قال انه بيتها ذلك بيتك ياحبيبتي انتي الداخلة و هي الطالعة ,

 


 


و ثم و ش الي

حادك تتحمليها تعالى عندي و الله لخلى عين فراش لك و عين لحاف تعرفين انني احبك

واعتبرك بنتى الى ما جبتها

مشاعل تحب ام مشعل لانها حنونة عليها و تحبها و اذا حست بضيق تلجا لها و خاصة انهم

يشتركون بشى و هو كرههم لام سلطان و اسبابهم و جيهة مشاعل تكرهها لانها تعاملها باسلوب

ينرفز و تتعني تهينها قدام الناس و قدام اخوانها بس عند ابوها تلبس ثوب الطيبة اما ام مشعل

فهي تكرة ام سلطان لانها جارتها او كما يقولون المصريين ضرتها و ذلك غير ان ام

سلطان نمامة و كذابة و منافقة و مغروره

مشاعل: الله يسلمك ياخالتي ,

 


 


بس انتي عارفة انني ما بى اضايقكم لان سلمان عايش عندكم

وانا ما بى اربطة و اخلية ما ياخذ راحتة به المنزل

(سلمان هو ولد اخت ام مشعل و ساكن عندهم علشان الجامعة لان اهلة مو ساكنين بنفس

المدينة الى يدرس بها فقرر انه يسكن عند خالتة و ايام الاجازات يرجع لاهله)

ام مشعل: ياحبيبتي ما ودى اضغط عليك,

 


بس ما قلتى لى ايش الى مضايقك؟؟

مشاعل بدت تسوى نفسها متضايقة و حزينة ااة ياخالتي ,

 


 


لالا ما ودى اضايقك

ام مشعل: و الله تقولى ما راح تطلعى من عندي الا انتي قايلة ايش فيك

مشاعل: بس ياليتك ما حلفتي,

 


ابد خالتي امس كنت طالعة للسوق و اشتريت اغراض عديده

واتصلت على السواق يجى علشان يشيل عنى الاكياس لانى ما قدر اشيلها كلها و لما طلعنا

تفاجاءت لقيت شباك السواق مكسور تخيلى ياخالتي

ام مشعل: يالله مين الي كسره؟؟

مشاعل: مدرى ياخالتي اكيد حرامي

ام مشعل: السيارة و الشباك فدوة لعيونك تتضايق القمر علشان شباك اليوم اقول لابو مشعل

يكلم الوكالة يصلحوها لك و لاتزعلي

مشاعل حست ان السالفة تافهة و ما راح تمشي على ابوها و اكيد بيسالها فحبت تكبر السالفه

شوي

مشاعل: بس ياخالتي المشكلة مو فالشباك ,

 


 


المشكلة الى كسر الشباك كان شايف الساعه

الى اهدانى بابا فعيد ميلادي علشان هكذا كسر الشباك ,

 


 


اكيد حرامي حيكسر الشباك ليه

اكيد علشان يسرق ,

 


 


وهو كسر شباك السواق و فتح الباب و اخذ الساعه

ام مشعل: الله ياخذة و يشل يدة ,

 


 


لاتضيقى صدرك انشالله ابو مشعل يعوضك عنها و لا تزعلي

مشاعل: اية بس هذه هدية من اغلى انسان بحياتي ,

 


 


لو انا الى انسرقت اهون ,

 


 


بس يسرق

اعز ساعة من جد قهر ,

 


 


ماتعرفى ياخالتي ربما ايش الساعة هذه مهمة بالنسبة لي

ام مشعل: بسم الله عليك ياحبيبتي ,

 


 


الساعة بعدين مليون ساعة ,

 


 


بس مشاعل حبيبتي و حده

مشاعل: بس انا خايفة بابا يزعل و يعصب علشان الشباك,

 


خالتي بليز كلميه

ام مشعل: لاتشيلى هم ابوك ما راح يفتح السالفة معك خلية لى انا اتفاهم معاه

قامت مشاعل و ضمت ام مشعل و حبة راسها

مشاعل: شكرا ياخالتي الله لايحرمنى منك

ام مشعل و لا منك ياحبيبتي ,

 


 


مابي اشوف هم و لا ضيقة به صدرك و انا موجوده

مشاعل هنا حسة بتانيب الضمير كله حياتي كذب فكذب حتي الناس الى يحبوها و يخافوا

عليها تكذب عليهم ,

 


 


لو اكتشفت ام مشعل انها تكذب اكيد ما راح تسامحها و راح تخسر جميع شي

ام مشعل: يالله هالاولاد للحين ما صحوا ذبحونى من 10 و انا اصحي فيهم ,

 


 


يابذبحهم

يابيذبحوني

مشاعل: هة لالا انشالله بعد عمر طويل انا الى بذبحك من كثر ما حبك راح اكلك

ام مشعل هه

مشاعل خالتي روحى ارتاحى و الدلافين عيالك خليهم على انا اصحيهم

ام مشعل: الله لايحرمنى منك

مشاعل و لا منك يارب

مشاعل طلعت فوق علشان تصحي اخوانها

اخوها مشعل عمرة 32 و مو راضى يتزوج لانة ما يبى يفقد حريته

اما سعود فهو كبرها و مسكين يحب و حدة الهنوف و ما يقدر يتزوجها لان اخوة الكبير

ماتزوج و ابوة حالف انه ما يزوجة الا بعد مشعل و هو مسكين مظطر انه ينتظر اخوة لحد

ماتنفك عقدة الحرية الى عنده

مشاعل راحت لغرفة مشعل و طقت الباب بعنف كعادتها

مشعل: يمة خلاص صحيت,

 


تفضلي

مشاعل: هلا حبى الاول

مشعل: هلا ميشو,

 


وينك يادبا امس اتصلت عليك كنت بعزمك على العشاء

مشاعل: ليش انا مو معودتك تاخذ موعد قبل؟؟

مشعل: ههة ما دريت ياطويلة العمر

مشاعل: هة ,

 


 


يالله بسرعة البس علشان تفطر لان خالتي معصبه

مشعل: عادي مو غريب انها تعصب جميع جمعة نفس الموال من 10 و هي تصحينى و تهدد

بتفوتكم الخطبة و لما تجى 11 تقول بتفوتكم الصلاة و لما ننزل تقول لاتروحوا خلاص اذن

العصر و الساعة ما جت 11 و ربع هه

مشاعل: ههة ,

 


 


المهم يادب بروح اصحي روميو سعود)

مشعل: يالله انا دقايق و انزل

راحت مشاعل لغرفة سعود و شكل الولد فسابع نومة الانوار مسكرة و الغرفة ثلج

وفى هالحالة مشاعل علشان تصحي سعود ما لها الا 3 طرق علشان يصحي

بدت بالكيفية الاولي و هي تسكر المكيف بس للاسف الولد ما حس

الكيفية الثانية =الصراخ بس لاحياة لمن تنادي

واخر كيفية و هو الحل الى متعودة تعامل فيه خيشة النوم سعود و جابت موية فكااس

وكبتها على و جهه

مسكين سعود قام مفجوع

سعود: بسم الله

ولما فتح عيونة لقي مشاعل بوجهه

سعود يازفتة و ش هالحركات البايخة صدق انك بزر برا

مشاعل: ما راح اطلع لحد ما تصحي و على فكرة تري معاى جيك مويه

سعود شوفى انا بعطيك فرصة 3 ثوانى بعدين بتصرف تصرف ثاني

مشاعل: و لابيهمنى ابد منهم اية يعني اكون بزرة بعينهم

سعود: برا

مشاعل: نو و بالعربي لا و بالهندي نهى و اذا تبى بلغات ثانية =قول لي

سعود: و الله اذا قمت راح تندمي

مشاعل: انا ابي اندم

سعود قام من سريرة باسرع من ما تصورة مشاعل و راحت تركض لغرفة مشعل لانها اقرب

مكان علشان تتخبي من غارات سعود الارضية بس للاسف سعود كان يلبس و هو من عادته

يقفل غرفتة اذا كان يلبس ,

 


 


والتفتت مشاعل تبى تلحق تنزل تحت بس سعود كان اسرع منها

مشاعل: مشعل ,

 


خالتي الحقووني

سعود: الحين الحقوني

ومسكها مع شعرها و بدا يشدها لحد ما زاد صراخها و مشاعل ككل البنات اذا دخلت حرب

دموية طلعت مخالبها و بدت تغرس اظافرها فيدينة و حست انها قاعدة تشيل لحم معها

واخيرا طلع مشعل و انقذ الموقف بس ما فكهم الا و سعود اخذ ذكري معه من شعر مشاعل

وهو صراحة شعرتين او ثلاث و هذه كارثة لان مشاعل راح تسوى مناحة بالبيت لانة قطع

شعرتين منها كيف راح تواجة العالم بعدها

اما مشاعل فكانت الذكري الى خذتها من سعود شوية لحم على دم من يدينة لانها كانت تغرز

اظافرها و تسحب الي تقدر عليه

بصراحة كان المصاب فهالمعركة هو سعود لانة كان يتوقع انه يتعامل مع انثى و كان

يضربها بحنية لانة ما توقع انها قطة شرسه

مشاعل: مشعل شوف الحقير قطع شعري

مشعل: لاتكبرى المقال كلها شعرتين

سعود: و الله لاقول للهنوف انك شوهتينى شوفى يدى بروح للمستشفي يخيطونها

مشعل: هة لالا روح توضي علشان تصلى الجمعة و ادعى عليها ممكن الله

يقبل بيوم الجمعه

مشااعل: بعد توقف معاة طيب اذا كلمتكم مرة ثانية =انا حماره

مشعل: ه

سعود: و الله لاخلى هنوف تاكلك طيب انا اوريك

===========================

طلعت مشاعل من بيت =ام مشعل و توجهت لبيت ام سلطان الى هو بيتها

ولقت ككل جمعة ام سلطان و سلطان و فهد و امهم تبخرهم علشان صلاة الجمعه

سلطان بالمدرسة و عمرة 15 اما فهد فعمرة 9 سنوات

مشاعل: صباح الخير

سلطان و فهد: صباح الخير

مشاعل: يالله فهد ليش ما د بوزك جميع ذلك علشان ما نمت كويس؟؟

فهد: لا انا زعلان من بابا

مشاعل ليش حبيبي

فهد: و عدنى امس يودينى للملاهى و ما وداني

مشاعل: بس هكذا انا اوديك كم عندي من فوفو

ام سلطان: مشاعل اظن انني قلت لك و فهمتك قبل ان و لدى اسمه فهد مو فوفو و اذا تبى تدلعيه

قولى له فهودى لان ذلك دلعة مو فوفو

مشاعل: فوفو حبيبي جهز نفسك اليوم انشالله نروح اوكى حبيبي

ام سلطان: فهد اليوم ما به طلعة ,

 


 


اليوم تذاكر علشان بكرة عندك مدرسه

فهد: يووة ما بى اذاكر ما بي

مشاعل: حبيبي و لا يهمك بنطلع اليوم يعني بنطلع

ام سلطان تطالع مشاعل بنظرة تحدي: فكرى بس انك تطلعية و شوفى ايش حيصير

فهد بدت الدموع تنزل من عينة و حس بحزن

مشاعل: لالا فوفو دموع لا انا قلت راح نطلع يعني راح نطلع و انا عمري ما وعدتك بشى الا

اسويه

ام سلطان: افهم انك تتحدينى

 


؟

مشاعل: خالتي تعالى شوى ابيك

ام سلطان: تكلمى هنا ما بينا اسرار

مشاعل: مقال ما بى اقوله عند اخواني

راحت ام سلطان للغرفة الى اشرت عليه مشاعل

مشاعل: خالتي انا ما اتحداك و اذا انتي قلتى ما راح نروح يعني اكيد ما راح نروح انتي امه

واعرف بمصلحتة بس ياخالتي لاتخلية يبكى انتظرى لما يرجع من الصلاة و ثم نقول له

اننا دقينا مثلا على الملاهى و قالوا انها ما تفتح الجمعة او اي عذر بس حرام لاتكسرى فرحته

ام سلطان: انا ما ربيت و لدى على الكذب

مشاعل: ذلك مو كذب ثم ذلك طفل جاريه

ام سلطان اوكى بس هذه احدث مرة اسمح لك تتقربى او تتدخلى بعيالى و لاتتوقعى انك كذا

راح تكسبينى بصفك لا حبيبتي

مشاعل ابتسمت لام سلطان ما ودها تدخل معها فمشاكل

مشاعل تكلم نفسها"طيب طيب انا اوريك اذا ما وديتة للملاهى اليوم ما كون مشاعل ,

 


 


على

بالها مشت كلمتها على مسكينة ما عرفتنى للحين اذا ما خليتك انتي تقولى يامشاعل و دى و لدي

لو سمحتى للملاهى اليوم ما كون ميشو هه"

طلعت مشاعل غرفتها بعد ما توضت علشان تصلى فتحت موبايلها لقت 27 مسد كول

مشاعل: يالله مين هالى ما عندة ذوق متصل الصباح لا و يوم الجمعه

8 من راكان

5 من فهده

1 رقم غريب

13 من عبد المجيد

مشاعل: فهدة حبيبتي صاحية الحين ادق عليها بعد ما صلى انشالله

وبعد الصلاه

مشاعل: الو

فهدة و صوتها مبحوح من كثر الصياح: هلا ميشو

مشاعل: فهدة ايش به صوتك

 


 


انتى تبكي؟؟

وبدت فهدة تسترجع الى صار لها من اخوها و بدت تبكي

مشاعل: الو ….

 


فهده… حبيبتي ايش فيك؟

 


… ليش تبكي؟؟؟

فهدة بدي صوتها يعلي و بدت تصيح باعلي صوت

مشاعل: فهدة اهدى حبيبتي ….

 


علشان خاطرى ….

 


فهدة … الو … اذا لى خاطر اهدي

فهده: اكيد لك خاطر بس انا و لا شي بالنسبة لك

مشاعل: ليش تقولى هالكلام فهدة ايش سويت؟؟

فهده: ما جيت الاربعاء للحفلة و لا و حدة منكم فكرت تدق تسال… و مو بس هكذا امس و لاوحده

كلفت نفسها تطمن و احدث شي انا الى ادق ادوركم … و انا الى كنت اعتبركم اكثر من اخوات

مشاعل انحرجت من كلام فهدة لانها نستها و انشغلت بغسانوة حبيبتي و ربى صار لى مشكله

مرة كبار و مو قصدى انني ما فكرت فيك .

 


.

 


صد..

فهدة قاطعتها: ميشو ميشو على بالك ما عرف تصريفاتك الى تسويها مع الشباب انا خابزتك

وعاجنتك زين و ادرى انني ما اهمك بس صراحة كنت اتوقع لى مكانة عندك و عند سارونة بس

اظاهر انا فارضة نفسي عليكم

مشاعل: انتي معصبة الحين و لما تهدى بكلمك لانك ما راح تفهمى المقال كويس و الانسان

وهو معصب ما يقدر يستوعب الا الكلام الى هو مقتنع فيه

فهده: ميشو انا مو غسان و الا راكان و الا اي واحد تعرفية انا فهدة اعرفك كويس عموما انا

متصلة اقول لكم شكرا و ما قصرتوا تامرين شي

مشاعل: سلامتك

فهده: حتي ما كلفتى نفسك تعتذري

مشاعل: انا ما سويت شي غلط علشان اعتذر و انتي عارفة انني ما عتذر لاحد .

 


 


واعتقد انك

قلتى باى و الا انا و اهمه

فهده: باي

مشاعل: باي

مشاعل مرة عصبت من فهده

مشاعل: من هي فهدة علشان تتصل تنافخ خير صاحبتى و اذا,

 


كل ذلك علشان ما تصلت عليها

صدق انها مريضه

مشاعل خذت موبايلها و دقت على سارة تحذرها انها ما ترد على فهدة بس سارة ما ردت

تعرفون البنت ما نامت الا 9 مستحيل تصحي و قررت انها ترسل لها مسج و كتبت فيه

" سارونة حبيبتي اذا اتصلت عليك فهدة لاتردى ,

 


 


واول ما تصحي كلمينى ابيك ضروري"

كانت الساعة 2 الضهر و ذلك وقت الغداء و اليوم يوم ام سلطان يعني ابوها فبيتهم مو في

بيت ام مشعل و قررت تنزل علشان تنفذ خطتها

ولما نزلت ما لقت احد بالصالة ,

 


دخلت غرفة الطعام لقت الكل مجتمع على الاكل,

 


حز بخاطر

مشاعل ان محد فكر بها حتي ابوها

ابو مشعل: هلا حبيبتي صحيتى ياقلبي تعالى تغدى علشان تنفتح نفسي على الاكل

ام سلطان: هلا حبيبتي كويس الى صحيتى تونى اقول ياليت الي ببطني ببطن ميشو قلبي

ماهنانى الطعام و احسة كالسم لانك مو موجوده

مشاعل" يلعن ام النفاق انا اوريك اذا ما قلبتها عليك"

مشاعل تبتسم هلا و الله باغلى اب بالعالم و حشتنى مووت

وحبة راس ابوها و جلست فمكانها علشان تتغدا

مشاعل: ياعمري ياخالتي ام سلطان ادرى انك ما تبى تصحينى علشان ارتاح بس ما لك حق

بصراحة لان ما قدر اتغدي و لا طعام شي الا و انتي معاى بنفس السفرة علشان اقدر طعام الله

لايحرمنى منك بصراحة اليوم الى ما شوفك به ما عدة من عمري

ام سلطان تبتسم: انشالله ياحبيبتي بتشوفينى جميع يوم بوجهك علشان افتح نفسك ياحبيبتي

ابتسمت مشاعل لها

ابو مشعل: الله يخليكم لبعض بصراحة انا احمد ربى و اشكرة مليون مرة على انه عطاني

زوجة تحب بنتى و تعتبرها كبنتها و عطانى فتاة تحب زوجتي و كانها امها

هنا مشاعل ارتفع ضغطها الا امي "تخسي تصير ضفر امي" بس ما حبت تعكر الجو خاصه

انها مخططة على شي

اخذت مشاعل صحنها و بدت تملاة سلطة و بدت تاكل

مشاعل: بابا

ابو مشعل: سمي

مشاعل: سم الله عدوك ,

 


 


بابا بطلب طلب صغير مرة مرة مرة و اتمني ما تردني

ابو مشعل: لو به موتى ما ردة اطلبى و جاك

مشاعل بعد عمر طويل انشالله ,

 


 


انشالله الى يكرهوك ,

 


 


بابا اليوم به حفلة تهبل مسوينها

للصغار جايبين لهم مهرجين و العاب و حاجات تهبل

ابو مشعل: حبيبتي الى اعرفة ان عمرك 20 مو 10 و الا انا غلطان هه

مشاعل: ة بابا حبيبي مو لى و دى اودى فوفو و فيفى ,

 


 


اوة اسفة خالتي اقصد

فهودى و فصولى ادرى انك ما تحبى ادلعهم فوفو و فيفي

ابو مشعل: طيب و انتي اختهم خذيهم بدون ما تشاورين

مشاعل: ادرى يابابا بس انت ابوى و ابوهم و كلمتك تمشي على الكل فهالبيت الصغير

والكبير و اذا انا اخذت الاذن منك مو معني هالكلام انه فهودى و فصولى مو اخوانى لا بس

يابابا لازم نحترمك و ما نسوى حاجة الا بشورك الله لايحرمنا منك

ام سلطان فنفسها" يالمنافقه"

ابو مشعل: و نعم فيك يامشاعل,

 


مشاعل انا اذا سمعت كلامك احس بسعادة لانى اتاكد اني

ربيت فتاة نعم التربية ,

 


 


الله يحفظك ,

 


 


والله محظوظ الى بياخذك

مشاعل: لالا بابا مو الحين بخلص جامعة ثم الماستر و ثم الدكتوراة ثم افكر

ام سلطان: و انشالله مين الى بس بينتظرك

مشاعل: الى ما راح ينتظرنى ما يستاهلنى صح بابا

ابو مشعل: صح ياعيون بابا

مشاعل: بابا يعني خلاص اعتمد الموافقة و الا بتغير رايك

ابو مشعل: افا انا قلت جاك و خلاص اي مكان تفكرى تاخذى اخوانك له بدون ما تاخذين رايي

وديهم

مشاعل: الله لايحرمنى منك بس بابا الى الحين ما اكتملت الموافقة بالنسبة لى لازم خالتي

توافق لان بدون موافقتها ما راح نروح

ام سلطان: و الله ياحبيبتي كان و دى بس انتي عارفة بكرة مدرسة و صعبة الولد يطلع خليها

ثم يصبح اقوى اظن انك تحبى اخوك و ما ودك يهمل دراسته

فهد: لالا ما ما انا ذاكرت و خلصت

ام سلطان: بس اسكت لما الكبار يتكلموا انت اسكت

ابو مشعل: ام سلطان لاتسكتى الولد تعقدية خلية يتكلم

ام سلطان: اسفه

مشاعل: خالتي فهودى خلص مذاكرة و ثم ما اراح نتاخر هاة و ش قلتي

ام سلطان: لا اليوم لا

مشاعل الى تشوفية بس بابا قهر الحفلة اليوم يعني الاسبوع الجاى ما راح تكون به حفله

يلة مو مكتوب لفهودى و فصولى ينبسطوا اليوم

ابو مشعل: لا خلاص و دية اليوم بس لاتتاخروا

مشاعل: ما راح اودية لحد ما اسمع خالتي تقول يامشاعل و ديهم

ابو مشعل: خلاص يام سلطان تراة يوم واحد خليهم يروحوا لاتصيرى شديدة على الاولاد

ام سلطان قررت توافق برضاها قبل لايفرض عليها ابو فهد الموافقة على الاقل ما تتمرمط

كرامتها قدام الد اعدئها مشاعل

ام سلطان: خلاص مشاعل خذيهم للملاهى بس لاتتاخروا اوكي

مشاعل تجاهلت نبرت الامر فصوتها و قررت تتجاهل الامر و لاترد عليها و كانها ما سمعتها

مشاعل: يلة فهودى و فصولى من قدكم الساعة 4 العصر تكونوا جاهزين اوكي

فهد و فيصل: اوكي

فهد ابتسم مع انه صغير بس كان يفم مشاعل كويس يعرف ان السالفة ما به حفلة و لا شي

بس كان عذر علشان توافق امه

مشاعل تغدت و طلعت غرفتها " انا قلت بمشي كلامي و مشيتة عليك يام سلطان هه

مسكينة تحسبنى ضعيفة و بسكت ههة و لسي راح تشوفى منى الاعظم "

==========================================

وفى تمام الساعة 4 و نص كانت مشاعل و فهد و فيصل فمدينة الملاهى و كان فهد مبسوط

ويلعب و مشاعل فرحانة لفرحة اخوانها الى الله بلاهم بهالام القاسية الى ما تعرف الحنان

دق موبايل مشاعل

مشاعل:الو

سارة و صوتها رايح بها من كثر النوم: اهلين ميشو

مشاعل: و ينك جميع ذلك نوم

ساره: شسوى كنت اكلم لما 9الصباح ,

 


 


ايش هالازعاج و ينك فيه؟؟

مشاعل: بالملاهي

ساره:ههة فقدتى الذاكرة انتي ف20 ههه

مشاعل: ليش غريبة ان و حدة عمرها 20 تروح للملاهى و الله انكم عالم غريبة المهم انا مع

فهودى و فصولي

ساره: غريبة فهودى و فصولى بالعادة تدلعينهم فوفو و فيفى و الا رضختى لام سلطان

مشاعل: تخسي ,

 


 


لابس انا برا ادلعهم فهودى و فصولى ,

 


 


بس بالبيت فوفو و فيفى علشان

اقهرها ه

ساره: هة ,

 


جعلك ما تكرهيني

مشاعل: المهم ما علينا رديتى على فهده؟؟

ساره: لا بس متصلة على كثير لية ايش صاير؟؟؟

مشاعل: زعلانة تقول انكم مطنشينى من يوم الاربعاء

ساره: اية صح نسيناها ليس ما جت للحفله؟؟

مشاعل: ما عرف و الله بس شكلها صاير لها شي ,

 


 


انا ما فهمت لانها تصرخ و تبكي و تعرفيني

ماحب احد يصرخ على فقلت اسكر قبل لااتمشكل معاها

ساره: طيب اسمعى بدق عليها اشوف ايش السالفة ثم اطلبك اوكي؟

مشاعل اوكى باي

ساره: باي

ورجعت مشاعل من الملاهى 9 بعد ما عزمت فهد و فيصل على العشاء و اكيد كانت امهم

معصبة لانهم تاخرعلي النوم

دخلت مشاعل غرفتها و قررت انها ترحم راكان و ترد عليه لانها طفشانة و ما عندها شي تسويه

مشاعل: الو

راكان: حبيبتي و ينك؟؟

مشاعل: ابد كنت برا لسي راجعه

راكان: و تتركينى خايف عليك

مشاعل: راكان انا مو بزر تخاف على ثم كنت مشغوله

راكان: اوكى عمري اهم شي انك بخير

مشاعل الحمد لله ,

 


 


انت كيفك؟

راكان: تمام ,

 


وحشتينى مووت

مشاعل: و الله

راكان: و الله

مشاعل: ربما ايش

راكان: ربما دورانك بالشوارع

مشاعل: ما تضحك

راكان: طيب ربما ما حبك

مشاعل: بس

راكان: ربما السيارات و الطيارات و النمل و الصراصير

مشاعل: و وع الله يقرفك باى الحين

راكان: وين اسف اسف

مشاعل: راكان بصراحة اقرفتنى ابي اقفل ايش صراصيرة و ثم انا قلت لك ما حب الرجال

الى يعتذر احسة ما عندة كرامه

راكان: الله يسامحك علشان احبك صرت ما عندي كرامه

مشاعل: راكان خلاص مو ناقصة زعل

راكان: طيب حبى بشرينى عنك و ش اخبار البابا و خيوة فوفو و فيفى و سوسو و سعود و مشعل؟

مشاعل: خالتي ام مشعل تمام الحمدلله

راكان: بس انا ما سالت عن اخبارها

مشاعل: ادرى لانك ما سالت عناد فيك قلت لك انها تمام هه

راكان: يالله ياعنيدة شكلى حاكلك ه

مشاعل: اقول راكان انت لما تكلمنى تكون جوعان؟؟

راكان ة ,

 


 


حاجة زي هكذا ,

 


 


المهم متي راح اشوفك

مشاعل: مدرى بكره؟؟

راكان: اوكى بس قلبي ما نبى زي جميع مرة اشوفك انتي بسيارتك و انا بسيارتى ,

 


 


ابيك تركبين

معاى نطلع نتمشي نروح لبيتنا نسولف

مشاعل: راكان انا صح انني اكلم و صح انني استهبل مع الشباب و اخذ ارقام بس انا ما طلع مع

شباب اوكى ,

 


 


اذا تبى علاقتنا تستمر لاتفكر فهالموضوع

راكان: بس انا احبك و من حقى اجلس معاك

مشاعل: اوكى خل حبك ينفعك ,

 


 


باي

طوط طوط طوط

وظل يتصل يتصل لما انتهت بطارية مشاعل و تقفل موبايلها و بالتاكيد قبل النوم مشاعل كانت

تفكر و تسولف مع نفسها و يدور الحديث الى جميع يوم يدور بينها و بين نفسها من تانيب و من

تاييد ,

 


 


الشر بها يحب الى تسوية و الخير يحاول يوقظها قبل يفوت الاوان و اخيرا تستسلم

للنوم لان عندها جامعة بكرة الساعة 10

================================================

صحت مشاعل على صوت المنبة الى كانت موقتة على الساعة 8 و نص

8 و نصف دخلت الحمام تتحمم

الساعة 9 استشورت شعرها

الساعة 9 و ربع كانت تحط مكياج خفيف صباحي

الساعة 9 و نصف ككل يوم انجنت لانها تاخرت و صارت تلبس بسرعة و طلعت و وصلت

الجامعة الساعة 10 الا 10 راحت ركض لاتتاخر لان الدكتورة دقائق بمواعيدها و لو تاخرت

ربع ثانية =راح تنطرد

كانت تركض و شوى تطيح ما تدرى تشيل الشنطة و الا العباية و الا ادوات الرسم جميع هذا

علشان تاخرت

مشاعل " يالله ياليتنى صحيت 8 ما كنت تاخرت بس يالله انا صاحية قبل ساعة و نصف و ش

كنت اسوى بهالساعة و نصف لازم يعني احط مكياج صباحي و لازم استشور شعري و لازم

اختار شوز نفس لون الشنطة و لازم اختار حلق صباحي و لازم احتار فاى عطر اتعطر

يالله ليش ما اجهز اغراضى قبل انام" كان ذلك الكلام الى جميع يوم تقوله مشاعل لنفسها قبل

تدخل المحاظره

مشاعل فتاة تهتم بشكلها بجنون لازم ما يصبح ظفر اطول من ظفر و لازم تكون ما به شعره

مايلة عن الترتيب الى هي رتبتة و لازم يصبح شكلها صباحي من لبس من عطر من جزمه

وشنطة و ميك اب و جميع شي يعني فتاة كوول

دخلت المحاظرة مع الدكتورة و عطتها الدكتورة نظرة حست ان قلبها بيوقف

والحمدلله ما انطردت و انتهت المحاظرة الساعة 12 و كان عندها محاظرة الساعة 12 و نص

وراحت ركض عليها و بالتاكيد المحاظرة ما حتخلص الا 3 يعني 3 ساعات من الطفش لان

المحاظرة هذه كانت نظرية يعني ما به رسم او تطبيق يعني كطالبات فقسم رسم 3

ساعات كانت مملة بالنسبة لهم

بس مشاعل لقت شي تتسلي به و هو صاحبتها عبير الى معاها بالمحاظرة بس المشكلة ان

المسافة بين عبير و مشاعل 6 طالبات يعني راح تسمع الدكتورة السوالف قبل ما توصل عبير

اشرت مشاعل لعبير تفتح البلوتوث

وبدوا يضيعون الوقت بالرسايل

مشاعل" اقول عبورة و ش رايك تعزمينى على الغدا اليوم ما لى خلق اتغداء مع الوحش زوجه

بابا"

انتظرت مشاعل رد عبير بس اظن المحاظرة بتنتهى قبل لاتخلص عبير الكتابة لانها بطيئه

فى الكتابه

واخيرا وصل مشاعل الرد

عبير"وانتى ليش ما تعزمينى ,

 


 


اكيد جوعانة و تبين تخسفين ميزانيتي"

مشاعل" هة لا بس بشوف انتي كريمة و الا لا بس للاسف طلعتى قعيطية ه"

عبير" تاركة الكرم لك ,

 


 


المهم وين عازمتني"

مشاعل: امرى لله انا عارفة انك اكولة بس بعزمك ,

 


 


ايش رايك نروح لفدركرز"

عبير" لا ايش رايك نروح لا ابيل بيز"

مشاعل" لا اموت جوع و لا طعام هنالك اكلهم بارد تبين فدركرز و الا ضفى و جهي"

عبير" اوكى خلاص متى"

مشاعل" بكره,

 


ايش رايك يالفدغا الحين اول ما تخلص روبن هود من كلامها نطلع"

عبير" ههة ليش روبن هود"

مشاعل" ما شفتي شعرها نفس تسريحة روبن هود ه"

عبير" ههة اوكى يالخبلة بس تري بنروح بسيارتك لان سواقى ما حيجينى اليوم"

مشاعل" لية متطاقين ه"

عبير" ههة لا بس امي طالعة معاة و اخوى هو الى بيمرنى و ارسلت له رسالة يمرني

بالمطعم الساعة 4"

مشاعل" حبيبتي عادي اوصلك للمنزل لاتخلى اخوك يمر"

عبير" لاهو اصلا طالع من الدوام يمرنى مرة و حده"

مشاعل" الى تشوفيه"

الدكتورة فتيات الحين الساعة 2 و نصف و باقى على نهاية المحاظرة نصف ساعة و انا انتهيت

الى عندها سؤال تسال

وبالتاكيد محد سال علشان تقول يلة انطلقوا

الدكتورة خلاص بما انه ما به اسالة انتهت المحاظره

مشاعل و عبير طلعوا بسرعة جنونية خافوا تغير رايها

مشاعل ما بغت هي و يا و جهها كان احد فاهم

عبير: من جد تعور الراس

مشاعل: لحظة بدق على سارونة ممكن تروح معانا

وتصلت مشاعل على سارة بس ما ردت

مشاعل: اكيد طلعت او عندها محاظرة يلة مشينا

عبير: مشينا

وركبوا الساره

مشاعل: يوسف

يوسف السواق: سمى طال عمرك

مشاعل روح لفدركرز

يوسف: ابشرى طال عمرك

مشاعل: يالله حر حر حر احس انني انشويت

عبير: من جد ارفعى على المكيف بموت حر

مشاعل: ارفعى انتي خدامة عندك انا

عبير: مغرورة ,

 


 


يوسف ارفع على المكيف

يوسف: ابشري

وظلوا يسولفوا لحد ما صلوا اخيرا لفدركرز

عبير: يالله زحمة قلت لك زحمة اف

مشاعل: انا احب الزحمة انزلى بس

عبير انشالله ياعمتي

وطلبوا الطعام و تغدوا و بعد ما نتهوا دقت عبير على اخوها علشان تقول له ما يمرها لان مشاعل

اصرت انها ترجعها لبيتها

عبير: الو

خالد اخو عبير: هلا عبوره

عبير: هلا خلود و ينك

خالد: انا قريب من فدركرز خلصتى غداء

عبير: اية كنت بقول لك لاتمرنى علشان ميشو بترجعني

خاالد: لالا ما نبى نتعبها يالله اطلعى انا برا

عبير: انشالله

عبير: يالله ميشو اخوى خلودى برا تامرين شي

مشاعل: لا حبيبتي عبورة سلامتك

عبير: يالله اطلعى ايش تستني؟؟

مشاعل: لابجلس شوى و بطلع لان به واحد يراسلنى بالبلوتوث و يقول انا عند ما كينة البيبسي

بروح اشوفة انا حاسة انه الدب الى شفناة اول ما دخلنا ه

عبير: هة يالله باى لايعصب اخوي

مشاعل: باي

عبير: و علمينى اذا صار الدب

مشاعل: ههة اوكي

وراحت عبير

طلعت مشاعل تشوف مين الى يراسلها و لقت الدب و اقف عند ما كينة البيبسي و ما تت ضحك

يحليلة يرقم بعد ما يستحى على كرشتة ههه

طلعت مشاعل من المطعم و ما لقت السيارة لانها قالت للسواق يطلع السيارة من المواقف

ويوقف عند الباب لان الشمس مستحيل احد يتحملها الساعة 3 و نصف كانت الشمس تذوب جبل

من الثلج

مشاعل: غريبة وين يوسف معقوله ما وصل ,

 


 


بتصل عليه و اشوف و ينة يالله لاطعنى بالشمس

سواقين احدث زمن

مشاعل الو يوسف خير و ينك ما قلت لك تعال لاتقول زحمه

يوسف: لا لا بس به واحد و اقف و راى و ساد على و مو راضى يحرك سيارته

مشاعل: و ينك طيب

يوسف: فالمواقف قدامك تشوفيني؟؟

مشاعل: اية شفتك يالله انا جايه

ومشت مشاعل و اخلاقها رايحة بها مين ما كان ذلك راح اخلية يعرف ان الله حق و الله

لاورية شلون يوقف سيارتة قدام سيارتى و يسد علينا و مو راضى يحرك سيارتة بعد انا اوريه

شكل امة داعية عليه اليوم اكيد سواق خايف من عمتة انا اورية هو و عمته

وصلت مشاعل للسيارة و فعلا لقت و راها فرارى صفرا و مظلله كلها

غريبة ليش و اقف اكيد السيارة ما به احد علشان هكذا ما حرك

مشاعل: هاة يوسف كلمتة يبعد سيارته

يوسف: مو راضى يكلمنى اصلا

مشاعل: ياغبى السيارة مضلله ممكن ما بها احد بعد اشوف

يوسف لا هو مو راضى يتكلم

مشاعل: طيب خلاص بعد عن و جهى الحين

ومشت مشاعل لما و صلت السيارة و وقفت عند شباك السواق و ظلت تطق على الشباك بس

محد فتح الشباك

مشاعل" اكيد السيارة ما بها احد ,

 


 


لاتكون بس هذه عبير و اخوها مسوين مقلب فيني"

وفجاءة انفتح الشباك انصدمت مشاعل من الى شافتة جوا السياره

شاب ملك جمال جسمة مبين معضل و لونة برونزى عيونة ما كانت متاكدة هي زرقاء و الا

خضراء و الا رمادية المهم انه لونها يهبل كانة نجم من نجوم هوليود باين عليه اسبانى او

يمكن ايطالى لالا ممكن استرالى مدرى المهم انه مو عربي شاب من اوسم الشباب الي

قابلتهم مشاعل او يمكن تقابلهم بحياتها به جميع معاني الرجولة و الجمال و الاناقة شعرة كان

مرتب و لبسة قمة فالاناقة كان لابس جينز و تيشرت مبين بروز صدرة و واضح انه يمارس

الرياضة مو اقل من 5 سنوات و لما فتح الشباك تحس ان السيارة جواها حديقة من الريحه

الروعة الى طلعت منها تاكدت ان الشاب مو عربي لان لوحتة كانت من السفارة يالله كان

نفسها تعرف اسبانى و الا ايطالى لالا ممكن امريكي كانت مشاعرها مختلطة بالاعجاب و

التعصيبة من الحر و حركتة الى سواها مع سواقها فما كانت تعرف ايش تسوى تبتسم

لهالوسيم و الا تصارخ بوجهة بس الى كانت مستغربتة ان الاجانب ما يسوون هالحركات انه

يعاند و حدة على موقف سيارة قررت اخيرا تهزئة و توقفة عند حده

مشاعل: ار يو كريزى هاه؟؟

الاسباني: سمي

مشاعل فتحت عيونها على احدث شي اسبانى و سمى لالا مستحيل اكيد هذه ضربة شمس

مستحيل مستحيل يصبح عربي مو بس خليجي لالا اكيد انا انهبلت اكيد

ايش رايح يصير مع الشاب الاسبانى الخليجي

 


؟؟

==================================================

الجزء الثالث

مشاعل كانت فقمه الذهول من الى صار و من الى شافت ما تدرى ايش تسوى تبتسم او

تعصب تذكرت انها جت علشان تهزئة على الحركة الى سواها و لازم تستجمع شجاعتها و تبدا

مثل عادتها بالهجوم بس كيف راح تقدر ترفع صوتها على اوسم رجل قابلتة بحياتها و هي في

دوامة التفكير قطع عليها صوتة الهادى الصوت الى اي فتاة راح تطرب له

الشاب: ما اتوقع انك طلبتى منى افتح الشباك علشان تطالعيني؟؟

مشاعل حست بالاحراج ايش راح يقول عنى مشفوحة يالله

مشاعل بدت تتكلم بكل نعومة و دلع: سوري .

 


.

 


امم… بس حبيت اقول لك يمكن تبعد

سيارتك لانك ساد علينا الطريق

 


 


وعطة ابتسامة كلها دلع

الشاب عطي مشاعل نظرة احتقار و اشمئزاز من فوق لتحت و قال لما تتكلمى معاى مره

ثانية =ياليت تبعدى فمك عنى لان ريحتك مو روعة و اقرفتينى

 


 


مدرى اهلك ما علموك شلون

تهتمى بنظافتك؟؟؟

وتجاهلها حتي ما انتظر انها ترد عليه

التفت على الشاب الى جنبة و قال له: ابو خليل تصدق كنت ميت جوع و الحين اف لو تجيب

لى اجمل اكلة صدقنى مستحيل تدخل فمي ايش القرف ذلك على الظهر ريحة خايسة و شكل

معفن اف يالله وين بطتى بس؟؟

ابو خليل يوجة كلامة لصاحبة و كانها مو موجوده: ههة شوى شوى على البنت لا

تخدش مشاعرها ه

الوسيم: ههة ليش و الاشكال هذه تتوقع انها انثى انا اشك و ثم هذه ما عندها

احساس ه

ابو خليل: على قولتك ههه

الحين حست مشاعل كالتنين الى يطلع من خشمة نار بس هي الحين حست ان جميع مكان

يطلع منه نار و لو معها سكين ما راح تكتفى بقتلة لالا اتوقع راح تقطعة مكعبات علشان تتاكد

انة ما به امل يعيش

واخيرا تذكر ان به و حدة و اقفة عند الشباك و التفت لها

الوسيم: اووة انتي للحين هنا تحزنى هه

مشاعل بكل هدوء: انا مدرى لية اتكلم مع واحد همجى و متخلف مثلك ,

 


,لاتفكر انك بتنرفزني

بالهكلام انا ما يهمنى رايك فينى انت حشرة بالنسبة لى ,

 


 


واذا انا قبيحة و خايسة كما تقول

بعد سيارتك علشان ما تضطر تشوفنى او تبينى اتصل على الشرطة و هم يحلون المشكله

بمعرفتهم

الوسيم: انا ما ابديت رايى فيك لانك مو من مستواى لا ما ديا و لا بالشكل و لا حتي بالثقافه

ة انا كنت اكلم صاحبى ذلك اولا و ثانيا انتي اسمك التخصصي؟؟

مشاعل: التخصصي؟؟؟

الوسيم: الشارع ذلك اسمه التخصصى و ما توقع ان ذلك شارعك و انا حر اوقف وين ما ابي

محد يقول لى و قف هنا او لاتوقف هنا فاهمة ياشاطرة يلة روحى العبى بعيد

وبكل احتقار طالعها و سكر الشباك

مشاعل ما تدرى تبكي و الا تكسر الشباك و لا تصارخ حقير جد ما احد تجرء يهينها ابد ابد كيف

يتجرء ,

 


,,,,

 


لاشعوريا مشاعل صارت تضرب الشباك باقوا ما عندها ,

 


,,

 


فتح الشباك و نظرته

كلة برود و كان الى قدامة حيوان مو فتاة و لها مشاعر جد مغرور

مشاعل بدت تتكلم بصراخ بدون ما تحس بنفسها: اسمع انت و ربى لو ما حركت سيارتك و الله

والله و الله ما راح يصير لك خير ,

 


,

 


تفهم و الا لا … صدق انك مو متربي

وللمرة الثانية =تجاهلها و التفت لصاحبة كانة ما كانت تتكلم و لاحتي فكر انه يبين انه عصب

لا بالعكس قمة التجاهل و البرود و كانها شحاذ عندة صار له ساعة يطلب منه حسنة و هو

مطنشه

كان يقول لصاحبه: ابو خليل و الله انا خايف الحين بطتى تجى و تشوف هالشينة و اقفة و الله

جد ما له داعي

ابو خليل: تخيل عاد تحسبها خويتك و الله فشيلة لو البنت روعة قلنا اوكى بس مقشع

الوسيم: اعوذ بالله اخاوى هالاشكال و وع فالة الله و لا فالك لالا لو بطتى شافتها بتحسبها

خدامة تعرف هي زين ان ذوقى راقي

ابو خليل: اقول شوف اظن هذه خويتك الى و اقفة هناك؟؟

مشاعل: انت هية و الله لاخليك تندم على جميع كلمة قلتها لى و تشوف اذا ما خ..

رد على موبايلة و مو غريبة عليه انه يطنشها و هي تتكلم اصلا هو كان معتبرها حشرة من

اول ما شافها

الوسيم: هلا بطتى ,

 


,

 


اوكى شفتك,,,

 


اية ذلك انا معاى ابو خليل,,,

 


يالله حبيبتي ذلك انا جاي

حركى سيارتك ,

 


,,,

 


لالا هذه شحاذة مسكينة قلنا لها الله يعطيك مو راضية تفهم تعرفين

هالشحاذات ما عندهم كرامه..ههة اوكى بطتى باي

التفت عليها و قال: يالله انا طالع انتي حرة الحين تقدر تطلعى سيارتك بس بنصحك نصيحه

غطى و جهك اقوى علشان الشباب يرقموك لانهم لو شافوا و جهك اكيد محد بيرقمك الا اذا

كان اعمي ههة باى و قفل الشباك و حرك السياره

مشاعل صارت تصارخ بالشارع لية ما تشوف و جهك انت يالشين يالخايس صدق انك حقير

لو انت رجال ارجع كلمنى لكن انت بزر

السواق يوسف: عمتي ما يسمعك السيارة بعيده

مشاعل: ما لك شغل انت و خر عن و جهي

وراحت ركبت السيارة و هي منهارة ما تدرى هي فحلم و الا علم جد الى صار لالا اكيد حلم

مابعمرها احد عاملها بالهكيفية و لا احد فكر يهينها و هو من اول ما كلمها و هو يهينها

بس ليش قال هالكلام

مشاعل " انا مو قبيحة ليش قال عنى انني قبيحة و ليش يقول انني احدث و حدة يفكر اي واحد

انة يتعرف عليها ياما شباب منجنين على و يتمنوا انهم يرقموني,,,

 


طيب ليش قال هالكلام؟؟

هو ما يعرفنى يعني ما له مصلحة انه يهينى ,

 


,,,

 


اكيد انا قبيحة

 


 


لابس انا مو قبيحة

 


!!!

طيب وين كنت لما كان يهزئنى

 


 


ليش ما رديت؟

 


وين لسانى

 


 


انا عمري ما سمحت

لاحد يقاطعنى ,

 


,,

 


وهذا مو بس قاطعنى ,

 


,

 


اهانى و هزئنى قدام الناس ,

 


,,

 


ليش ما رديت,,

يالله انا غبية وين كان لساانى و ين؟؟؟

مشاعل كانت منصدمة ما عمر احد تجرء و رفع صوتة عليها او اهانها ممكن الصدمة هي الي

خلتها تسكت و ما تعرف ايش تقول لحظتها كانت مو مستوعبة الى يصير ساعات الانسان

مايقدر يستوعب بعض المواقف الا لحد ما تنتهى و يبدا يلوم نفسة ليش ما قلت و ليش ما سويت

واظن ذلك الي صار مع مشاعل

السواق: عمتي و صلنا للبيت

مشاعل بدون ما ترد نزلت و هي تبكي من القهر و مو مستوعبة الي صار و تذكرت ان اليوم

السبت و هو يوم ام مشعل يعني ابوها موجود اليوم كويس علشان ما يشوفها و هي تبكي

السواق: عمتي متي اروح للوكالة علشان شباك السياره

مشاعل ما ردت و دخلت المنزل كان فالصالة فيصل اخوها 5 سنوات جالس عند التلفزيون

ويطالع افلام كرتون تحاشت انها حتي تتكلم معاة علشان ما يلاحظ انها تبكي و يقول لامه

طلعت غرفتها و الحمدلله محد حس بها قفلت الباب و قفت متسندة على الباب حست انها

ماتقدر تمشي لحد السرير حست انها منهارة مو قادرة تتحرك و جلست على الارض و ظلت

تبكي و تبكي و تبكي

" انا ميشو واحد حقير يهينى ليش؟

 


يالله ليش سكت ليش؟؟

 


قهر ياليت الزمن ينعاد

والله لورية شغلة ,

 


,,

 


بس ليش عاملنى بهالكيفية ,

 


,,

 


حتي لو كنت قبيحة على الاقل يراعي

شعورى قبيحه؟؟"

بدت علامات الاستفهام على و جة مشاعل و قامت و راحت عند المراية و وقفت تطالع نفسها

" انا قبيحه؟

 


"

وظلت تطالع ملامحها بدقه

"بس جميع البنات يقولوا عنى روعة و جميع الشباب الى تعرفت عليهم ينجنوا على

 


 


ليش هذا

يقول انني مو روعة

 


 


قهر الولد كان مرة عاجبنى اكثر من اي واحد قابلتة بحياتي,,

 


ليش

حظي كذا؟

 


اووة انا افكر فها.ى و هو من اول ما شافنى و هو يهيننى ,

 


,,

 


طيب انا

اورية ,

 


,

 


بنشوف انا و الا انت و بتشوف"

اخذت مشاعل موبايلها و دقت على السواق

مشاعل: الو يوسف

يوسف السواق: سمي

مشاعل: تذكر السيارة الفرارى اليوم الى عند فدركرز

 


؟

ماكانت تبى تقول له الى تطاقيت معاة لانها ما تبى تتذكر الكلام الى قالة لها

السواق: اية طال عمرك

مشاعل: كم رقم لوحته؟؟

السواق: ما حفظتها طال عمرك

مشاعل: شلون يعني ما حفظتها؟

 


انت السواق و الا انا

 


؟

السواق: انا طال عمرك بس ما نتبهت الا انها لوحة من السفارات

مشاعل: لا و الله ما اسمع شي جديد انا ابي رقم اللوحه

السواق: و الله ما قريتها عمتي انا اسف

طوط طوط طووط

قطعت الخط

مشاعل: اف و الحل ايش اسوى من وين بجيب لوحتة لازم اعرف هو ولد مين ,

 


,

 


ايش اسوي

دق موبايل مشاعل و كان راكان يتصل و بالتاكيد مو فاضية و لا رايقة له فطنشته

مشاعل: يالله نسيت سارة داقة على مليون مرة خلينى ادق عليها و اشوف ايش صار

بمقال فهده

مشاعل خذت الموبايل و دقت على سارة الى لقت معاها خط و بالتاكيد ميشو ما تحب تدق على اي

شخص حتي لو كانت اعز صديقة لها سارة و يصبح معاها خط ما تحب تكون على الانتظار

علشان هكذا قفلة و ارسلة لسارة رساله

" سارونة لما تنتهى من مكالمتك دقى على "

دخلت الحمام و اخذت دش يهدى اعصابها خاصة بعد الوقفة بالشمس مع صاحب الفراري

طلعت من الحمام و حاولت تنام و تتقلب يمين يسار بس جميع ما نقلبت لقت صورتة قدامها

وتاخذ المخدة و تضرب فالمكان الى تتخيل صورتة به ممكن تقدر تطفى نار كرهها

وحقدها و اخيرا استسلمت للنوم

==============================

اما سارة فاول ما رجعت من الجامعة تغدت و طلعت غرفتها تكلم احمد المخدوع و بدت تطنش

بدر و نواف … و جميع الشلة و بدت سوالفهم من بعد ما رجعت من الجامعة لما صلاه المغرب

والبنت مسكينة ما نامت لانها راحت للجامعة مواصلة و ما تقدر تنام الحين لانها و اعدت فهده

تجيها ببيتها علشان تراضيها

سارة فتاة حبوبة و متواضعة بس عيبها انها مغزلجية و جميع ما قررت انها تحب واحد و تخلص

لة مشاعل تلعب براسها و تقول لها بلا اخلاص بلا هم تخلصى لواحد و تحبية ثم يخونك

خليك هكذا صدقينى اريح و بما ان سارونة شخصية مهزوزة تتاثر بسرعة بكلام مشاعل

قامت سارة تلبس و نزلت تحت تدور امها علشان تقول لها انها طالعة بيت =فهدة بس ما لقتها

ام سارة سيدة اعمال و مو فاضية ابد لبنتها و ابوها 24 ساعة مسافر و اخواتها متزوجات

وماعندها الا اخو واحد و مسافر برا يدرس و ما باقى له الا 3 شهور و يرجع و صح ان ساره

مشتاقة لاخوها بس كانت خايفة اذا رجع ما تصير تقدر تطلع كقبل

ركبت سارة السيارة و اخذت موبايلها و شافت اتصال من مشاعل و قرت الرسالة و اتصلت

علي مشاعل

ساره: الو

مشاعل صوتها كله نوم لانها توها صاحيه: هلا

ساره: و حشتيني

مشاعل: شكرا خير ايش تبى تراك صحيتينى من النوم

ساره: يالله نايمة للحين اصحي اذن المغرب

مشاعل: يالله ما صليت المغرب

ساره: يالله روحى صلى و كلمينى انا فالطريق رايحة لفهده

مشاعل: اووة كنت ابيك تمريني

ساره: ليش وين ناوية تروحين

مشاعل: ما راح اطلع بس ابي اشوفك و حشتينى ,

 


 


اليوم ما شفتك بالجامعه

ساره: بكرة اشوفك بالجامعة اوكي

مشاعل: اوكى حبيبتي تيك كير

سارة اوكى باى قلبي

مشاعل: باي

سارة نست تدق على احمد لانة قال لاتطلعى لحد ما تدقى على الولد صار يقلق عليها حركات

سارة بنعومه: الو

احمد: فديت الالو يالبي قلبك طلعتى ياقمر

ساره: قلت لك اسمى ريم مو قمر

احمد: لا انتي قمرى انا ,

 


,

 


وينك يادبا برا

سارة اية سوري ما دقيت عليك اول ما طلعت لان صاحبتى كلمتنى و حاولت اصرفها مو

قادره

احمد ياليتنى صاحبتك علشان اشوفك

ساره: هه

احمد: انا برا الحين و ينك ابي اشوفك و لو من بعيد

هنا سارة خافت تنفضح

ساره: لالا مقدر انا بسيارتى و سواقى يقول لاهلى جميع شي

احمد: طيب ما راح يحس بشى من بعيد ما راح اكلمك حتى

ساره: لالا مقدر اعذرنى بكرة انشالله

احمد: و عد

سارة و عد

احمد: اوكى انتبهى على نفسك و لا تطالعى احد و لا احد يطالعك

ساره: هة بدينا نغار

احمد انا اغار عليك من اول ما جابتك امك

سارة تحس بالمرارة رغم الكلام الحلو الى يقوله احمد الا انه مو لها

ساره: اوكى احمد اكلمك اول ما اطلع من صاحبتي

احمد: اوكى قلبي باي

ساره: باي

===============================================

مشاعل طفشت من الغرفة و طفشت من التفكير قررت انها تروح لاى و حدة من صاحباتها

واخذت موبايلها و دقت على مها

مشاعل: الو

مها: هلا و الله بالقاطعة كيفك؟

مشاعل: تمام انتي كيفك

مها: الحمدلله و ينك ما شوفك بالجامعة حذفتى الترم؟؟

مشاعل: لا بس جدولى الترم ذلك مضغوط يعني من السيارة للمحاظرة و من المحاظرة للسياره

ماصرت اشوف البنات

مها: الله يعينك و ليش ضاغطة جدولك تبى تخلصى بدرى

 


 


ايش عندك بتتزوجي؟؟

مشاعل: ههة يالله انتم يالبنات ما عندكم سالفة الا الزواج

مها: ههة ليش انتي مو بنت؟؟؟

مشاعل تذكرت كلام الوقح صاحب الفرارى عنها لما قال ليش هذه بنت

مشاعل: احيانا احس انني مو فتاة احس انني عربجيه

كانت تنتظر ردة فعل مها هل بيصبح رايها نفس راية فيها؟؟

مها: حرام عليك اذا انتي عربجية احنا ايش نصر

 


 


انتى ياميشو كلك نعومة و انوثه

مشالله عليك الله يحفظك

مشاعل: تسلمى مهاوي

بدت تحس شوى بالثقة بالنفس الى قدر هالشخص يهزها

مشاعل: مهاوى قلبي ليش ما تجى عندي؟؟

مها: لا مقدر اليوم امي معزومة و صعبة اطلع تعرفين امي لازم هي الى تودينى و تجيبني

تعالى انتي طيب

مشاعل: امم مدرى اخاف ابوك او اخوانك موجودين

مها: لا ابوى معزوم مع امي اما اخوانى ما اراح ياكلوك تعال نجلس بغرفتي

مشاعل: امم اتوقع انني و افقت

مها: ههة لا انا متاكدة انك موافقه

مشاعل: هة اوكى حبيبتي البس و اجي

مها: انتظرك

مشاعل: اوكى باي

مها باي

قفلت مشاعل و راحت تلبس بسرعة و طالعت نفسها بالمراية و قفت تتامل

مشاعل" لازم احط شوية مكياج "

وعلي غير عادتها كان المكياج اوفر مو عادتها كانت ما تحب تحط الا مكياج خفيف على

شان يبين طبيعي

وطلعت بدون ما تستاذن لانها مو من عادتها تطلب الاذن من احد لان امها ميتة اما ابوها

يكفى عليه زوجاته

ركبت السيارة و اتجهت لبيت مها الى يبعد عن بيتها تقريبا 20 دقائق ,

 


,

 


فى هالوقت كانت

مشاعل تحس بالطفش فقررت تدق على سلمان خويها الى صار شوية قريب لها خاصه

هاليومين لانها زي ما يقولوا شلة ميشو مطفره يعني ما عندها احد راكان و تركتة بعد ما قال

بشوفك و ما عندها الا سلمان و خاصة انه مؤدب و حبوب و ولد ناس و يكفى انه يحبها

مشاعل: الو

سلمان: مقدر على الدلع مقدر اليوم داقة على مرتين مستحيل اكيد فشى صاير

مشاعل بدلع: ههة شسوى و حشتنى يادب

سلمان: اة ياقلبي و الله انتي اكثر

مشاعل: سلومى و ينك برا و الا بالبيت؟؟

سلمان: و انا اتجرا اطلع من غير ما اقول لك؟؟

مشاعل: امم قهر كنت ابي اشوفك

سلمان: الحين اطلع هوا

مشاعل: لالا خليك انا طالعة لبيت و حدة من صاحباتى و كنت ابي اشوفك بالطريق

سلمان: ياحبيبتي لو عارف كان طلعت من العصر استناك

مشاعل: هة لا ما يحتاج ,

 


 


المهم كيفك انت و كيف حسين ولد عمك اكرهه

سلمان: ة حتي هو يكرهك

مشاعل: كش عليه و ينة و الله و احشني

سلمان: لا انا اغار كذا

مشاعل: من جدك تغار منه ….

 


اتعرف على طباخنا و لا عليه خويك مرة مغزلجي

سلمان: قلت لك خلينا نعرفة على و حدة من صاحباتك ممكن تعقلة انتي مو راضيه

مشاعل: لاشكرا ما بى احد يدعى على ,

 


 


وينة هو عندك؟؟

سلمان اية جالسين لعب بلى ستيشن و هازمة 5 ههه

مشاعل: ة يستاهل ,

 


 


اقول سلومى عطنى بكلمة بسلم عليه

سلمان: تعال حسين حبيبتي تبى تكلمك

حسين: هلا و الله بالورده

مشاعل: ههة هية انت انا خوية ولد عمك ,

 


 


و ثم مين قال انني و ردة انا صباح

حسين: هة روعة ,

 


,,اخبارك يادبا؟؟

مشاعل: تمام انت كيفك و احشني

حسين: انتي اكثر و الله شكلك عقلتى طلعت امس و قبلة ما شفتك تدورين و ش عندك تزوجتي؟

مشاعل: لا موكلة بمهمة هه

حسين: اخس و الله منتى سهلة و ش هالمهمة ممكن اقدر اساعدك

مشاعل: اصلا محد يقدر يساعدنى الا انت و تري المهمة سرية و لو ما عرف قدراتك ما كان

قلت لك

حسين: ايش السالفه؟؟

مشاعل: اسمع احنا جالسين ندور على سيارة و بما انك خبرة بالسيارات الى تدور نبيك

تعطينا اي معلومات عن صاحب السيارة اوكي

حسين: فلة هذه المهمة و الا بلاش بس هو خوى مين؟؟

مشاعل: خوى و حدة من البنات اسمها هدي اوكي

حسين: هة هدي اسمها يضحك بس يالله علشانك بساعدها

مشاعل: اوكى السيارة فرارى لونها اصفر مرت عليك؟؟

حسين: اشوف جميع يوم سيارات فرارى لونها اصفر عطينى شي متميز

مشاعل: امم اللوحة مو لوحة عادية لا لوحة من السفاره

حسين: امم لوحة من السفارة لوحة من الس..

 


اية اية عرفته

مشاعل انجنت من الفرح اخيرا بتعرف هو مين علشان ترد له الحركه

مشاعل: مين هو بسرعة قول

حسين: هة جريتك شفتي انه مو لخويتك شكلك انتي الى تكلمينة لو كانت خويتك

ماراح تتحمسى لهدرجة ,

 


انا انسان ذكى … عموما ما راح اقول لسلمان شي سرك فبير

مشاعل: يالله محد قال لك قبل انك ظريف و خفيف

حسين: الله يسلمك مجاملة مقبوله

مشاعل: اخلص تعرفة و الا لا

حسين: صراحة السيارة ما مرت على بس بسال العيال ممكن يعرفوه

مشاعل: و متي ترد لى اكلمك اليوم بالليل؟؟

حسين: لهدرجة مستعجله؟

 


لالا انا بكرة بالليل اكلمك بيجتمعون العيال عندي و ارد لك

مشاعل: طيب بس ضروري مرره

حسين: شوفى اذا قلتى لى الحقيقة و الله لسوى المستحيل علشان اجيب لك قراره

مشاعل: امم اوكى ذلك واحد شفتة بمكان و غلط على و بصراحة انا ابي ارد له

الحركة ابي اذله

حسين: اها تبين فزعة ترانا تحت امرك تبين ينجلد

 


؟

مشاعل: لالا شكرا انا باخذ ثارى بنفسي

حسين: فلة احب الاكشن اوكى بكرة انشالله اجيب لك شجرة العايلة حقته

مشاعل: هة تسلم و الله ما انسي لك هالخدمة ابد

حسين: لا حبيبتي انا ما اسوى شي الا مقابل شي

مشاعل: امر

حسين: ما يامر عليك عدو احرجتينى ,

 


,

 


اوكى ابيك تعرفينى على اي و حدة من صاحباتك ايش

قلتي

مشاعل: ابشر ياحسونه

حسين: حسونة بعينك خلى حبيبتي الى تدلعنى و تقول لى ياحسونه

مشاعل: اخس صرت تحب؟؟

حسين لا ,

 


,,

 


حبيبتي الى بتعرفينى عليها هه

مشاعل: ة انقلع بس و عطنى حبي

حسين الولد يطالعنى بعين حاقد من جد و ودة يعرف سالفة راعى الفراري

مشاعل: لاتقول له شي انت عارف انه غيور اذا قال لك شي قول له سالفة هدي الى قلت لك

اتفقنا

حسين: اكيد ,

 


 


وخلاص انا بكرة انشالله بكلمك

مشاعل: اوكى بايو

حسين: بايات

سلمان: اشوفك اعجبك الوضع ساعة تسولفى معاه

مشاعل: قلبي كنت بس اختبر غيرتك علي

سلمان: و ايش طلع معاك

مشاعل: انك تغار على و تحبنى و تموت فيني

سلمان: و ايش سالفة الفراري؟؟

مشاعل: حبيبي هذه و حدة من صاحباتى اسمها هدي تكلمة و تبى تعرف هو يدور و يرقم غيرها

والا لا بس

سلمان و انتي ايش دخلك بها تراقبين خويها

مشاعل: حبيبي لو انا شكيت فيك اكيد بلجا لاحد يساعدنى لانى احبك و اغار عليك و البنت

حرام تحبة و تبى تعرف اذا يخونها من حقها

سلمان: طيب و ثم صار يعرفة حسين؟؟

مشاعل: لا بس و عدنى يسال عنه

سلمان: و لعيونك اذا شفت سيارتة بقول لك

مشاعل: الله لايحرمنى منك

سلمان: يعني ما تغارى على انني ادور و اتمشي ما تخافى اتعرف على فتاة غيرك؟؟

مشاعل: لا انا و اثقة فيك

مشاعل فنفسها" يالله ذبحنى هذه مصدق نفسة انه يحب بس يخلص المقال اذا

ماسحبت عليك ياسلمان ما كون ميشو"

ووصلت مشاعل بيت =مها و ظلت عندة لحد الساعة 11 و طلعت و رجعت لبيتها و نامت علشان

الجامعة بكره

=================================================

يوم الاحد فالجامعه

ساره: خلاص يكفى تكشير ايش قلنا امس

فهده: اوكى خلاص بس جد شايلة بخاطرى على ميشو ما فكرت حتي تجى تسلم علي

ساره: انتي عارفتها تخاف تجى تسلم عليك و ترديها و هي ما تحب احد يهينها انتي عارفه

فهده: و هي يعني فتاة مين علشان تنغر بنفسها

ساره: فهدة هذه صاحبتنا و عيب نتكلم عنها بالهشكل ثم اعذريها انتي عارفة ضروفها في

البيت و جميع ذلك ياثر على نفسيتها اذا احنا ما عذرناها مين بيعذرها

فهده: صادقة بس انا ما راح اكلمها اذا جت هي تسلم انا بسلم و اسولف معاها و لا كن شي صار

بس مو انا الى ابدا

سارة اوكى خلينى بروح شوى لها و بجي

سارة مشت لعند مشاعل الى كانت جالسة مع عبير و مجموعة من البنات

ساره: ميشو تعالى شوى ابيك

مشاعل: اوكى جايه

وجلست سارة مع ميشو تكلمها عن فهدة و انها متضايقة منها علشان ما اتصلت عليها و قالت

لها عن الى سواة اخوها بها و انهم لازم يوقفوا معاها

مشاعل: حرام مسكينة و ربى ما عرفت ان اخوها سوا هكذا بها ياقلبي

ساره: اية ميشو خلينا نروح نجلس معاها احنا صاحباتها

مشاعل: اوكى بس اخاف ما تبيني

ساره: لا هي تعبانة نفسيتها لانك مو معاها

مشاعل اوكى يلة خلينا نروح لها

ومشت سارة و مشاعل لحد ما وصلوا لفهدة و بدا الموقف محرج شوى بين فهدة و مشاعل

و ثم مشت الامور سمنة على عسل و لا كان شي صار فهدة بطبعها متسامحة و ما تحب

النكد و الزعل اما ميشو فهي مغرورة و مو متعودة تعتذر لاحد بس بنفس الوقت تحب فهده

وماودها تخسرها علشان هكذا بدت الشلة تجتمع كقبل مشاعل و سارة و فهدة و عبير و كل

البنات و لا كان شي صار

—————————————————-

مشاعل و سارة انتهت محاظراتهم بس سارة قررت انها تجلس بالجامعة مع ميشو لوحدهم قبل

يرجعون للمنزل علشان تحكى لها عن خويها الجديد احمد و كانت خايفة من ردة فعل مشاعل

بس ايش تسوى لازم تقول لها اليوم لانها و عدت احمد انها تشوفة اليوم و لازم مشاعل تطلع

معاها لانة يتوقع ان الى يكلمها هي مشاعل مو ساره

وبدت سارة بالموضوع

ساره: ميشو تتذكرى الى رقمنا يوم الخميس

 


؟

مشاعل: رقمونا كثير اي واحد فيهم

 


ثم تعالى مخليتنى اجلس بالجامعة علشان تذكريني

بالى رقمونا و الله انك فاضية خلينى بس ارجع للمنزل و الله تعبانة و مرهقه

ساره: استنى لية انتي مستعجلة ,

 


,,

 


خلينى اكمل ,

 


,

 


المهم تذكرين الى كان معاة كااين؟؟

مشاعل: كاين كاين امم اية اية ذكرتة الى بغت عيونك تطلع لما شفتية .

 


.

 


لاتقولى انك

كلمتيه

ساره: ايه

وكانت تنتظر ردة فعل مشاعل

مشاعل: ههة و الله انني كنت عارفة انك منجنة عليه .

 


.

 


هاة ايش صار قولي

بسرعة تحمست ,

 


,,

 


كيف صوتة ,

 


,

 


واسلوبة … حبوب ,

 


,

 


مغرور… كاش … ملحط

 


؟؟

سارونة ليش ساكتة تكلمي

وهنا سارة بدت ترتاح على الاقل مشاعل ما قالت ليش تكلمية و هو يبينى انا

ساره: امم بصراحة انا ما عمري كلمت واحد اسلوبة حلو مثلة و صوتة ياميشو يهبل و كلامه

وسوالفة مدرى شقول ,

 


,,

 


ميشو انا منجنة عليه

مشاعل: هة ادرى و الله و ناسة بس اصحي تحبية انتي عارفة شعارنا لا للحب

ساره: امم لا حتي لو حبيته ما راح اقدر استمر معاه

هنا مشاعل ضاقت عيونها و بدت تطالع سارة بنظرة تساؤل؟؟

مشاعل: سارونة به شي؟

 


خوفتيني؟؟

ساره: ميشو بقول شي بس ابيك توعدينى انك ما تزعلى مهما قلت

مشاعل: سارونة تكلمى خوفتيني

ساره: مو قبل ما توعديني

مشاعل: اوكى اوعدك

ساره: احم … امم ….

 


هو يكلمك

مشاعل: يكلمني؟؟

 


مو فاهمة

 


 


وضحى

 


 


انا كنت اكلمة قبل

 


 


تعرفت عليه

 


؟

سارونة ياشينك و ضحى كلامك مو فاهمه؟؟

ساره: بصراحة مدرى شقول هو يكلمنى و يكلمك … يعني ….

 


امم … الصوت صوتى بس

الشكل شكلك فهمتي

كانت سارة خايفة من ردت فعل مشاعل و ما تدرى و ش بتقول

مشاعل ساكتة و تطالع سارة بنظرة حقد: سارة تكلمى واحد و تقولى له انك انا ليش تسوى كذا

حرام عليك تخونى صاحبتك

 


؟

ساره: لالا انا ما خنتك لو انا عندي نية خيانة ما كان قلت لك ثم انا ما قلت له ان اسمي

مشاعل قلت له ان اسمى ريم ,

 


,,

 


صدقينى كنت خايفة يقفل الخط و لايكلمى ,

 


,,

 


وانا اسفة الحين

احذف رقمه

مشاعل ما قدرت تمسك نفسها من الضحك حاولت تمثل الزعل بس ما قدرت: هه

شكلك يهبل و انتي خايفة ههة بطنيى هه

من جد بموت من الضحك

ساره: و الله انك بايخة و سخيفة طيحتى قلبي

مشاعل: هة ,

 


,,

 


المهم ما علينا ايش راح تسوى لما يقول لك ابي اشوفك؟؟

هنا سارة صار و جهها احمر

ساره: مو هذه المقال الى ابي اقوله لك

وطالعة مشاعل نظرة فهمت على طول مشاعل الى تبى تقوله ساره

مشاعل: اكيد انتي مجنوونة مستحيل الى جالسة تقولية تبينى اقابلة عنك ايش

صار لك سارونه؟؟

ساره: بليز ميشو بس مرة و حدة و ثم بقول له انه مو انتي الى تكلمية بليز ميشو لاترديني

مشاعل انصدمت من طلب صاحبتها الغريب بس بنفس الوقت فرحت على الاقل رجع لها

ثقتها بنفسها بعد ما هزها صاحب الفرارى على الاقل به واحد معجب بها و ما يبى الا هي

يعني هي مرغوبة مو كما قال ان مستحيل احد يطالع بوجهها

مشاعل: اوكى موافقة بس متى؟؟

ساره: اليوم بعد العشاء قال بعزمك على كوفي

مشاعل: مجنونة تبينى انزل معاة كوفى بيفرق بالصوت

ساره: لالا انا بقول له معاى صاحبتى الى هي انا و ما قدر خلها مرة ثانية =حلو بس خليك

جاهزة الساعة 8 بمرك اوكي

مشاعل: الساعة 8 اكون جاهزة خدامة عندك انا ليش خايفة تتاخرين عليه

 


 


المهم انا الي

بمرك لاتمرينى اوكى انا ما حب سواقك عصبى و دايما اطاق معاة اذا تبين خويك يشوفني

روعة بعدينى عن سواقك الكريه

ساره: ههة اتفقنا بس بليز لاتتثانية =و نامي اول

ماترجعى من الجامعة علشان شكلك ما يصبح مرهق ,

 


,,,

 


تعالى مبين عليك ما نمتى امس كويس

صح؟؟

خافت مشاعل تنفضح قدام صديقتها ما له داعى تعرف بالى صار

مشاعل كتومة ما تحب تطلع اسرارها حتي لصاحباتها بعكس صاحباتها الى يرتاحوا لما

يتكلموا معاها و يحكوا لها عن جميع شي يضايقهم ممكن علشان كنت و حيدة من صغرها تعودت

انها ما تشكى لاحد تحب تكون قوية ما يهزها شي

مشاعل: لا ابد ما به شي بس امس سلمان كان يكلمنى و ما رضي يسكر الا 5 الفجر علشام كذا

شكلى مرهقه

ساره: لا الله يخليك نامي و ارتاحى تبين اجيب لك غداء تبين اسوى لك مساج و ش تبين بس

امرى و تدللي؟؟

مشاعل: يامصلحجية ههة اية اية ابي شي

ساره: امري

مشاعل: طلعى عبايتى من الشنطه

سارة ابشري

وطلعت العباية لمشاعل

مشاعل: لبسينى عبايتى بسرعة بروح انام بسرعة يله

سارة و هي معصبه: طيب

مشاعل: هه

————————————————————————–

الساعة 7 كانت مشاعل لابسة و جاهزة و من اجمل ما يصبح كانت تبى تثبت لنفسها انها حلوه

وماارح ترجع للمنزل باقل من 10 ارقام تبى تعرف ان كلام الوقح الى جرحها كله كذب

واصلا هو كان مقهور لانها اكيد ما راح تعطية و جة علشان هكذا بدا يهزئها بس الصراحة انه

لو بس ابتسم لها ابتسامة كان ما تحركت من مكانها الا لما يعطيها رقمه

مشاعل من عادتها ما تركض و ري اي واحد بس معاة الوضع غير و هي متاكدة ان اي بنت

بتشوفة اكيد اكيد بتسوى اكثر من كذا

مشاعل به طريقها لبيت ساره" يالله ليش افكر به لهدرجة جميع ذلك حقد يالله متي اشوفة ابي

انتقم علشان ارتاح بس غسان سوا فينى حركة كمان مو روعة ليش مو قادرة احقد عليه ليش؟؟"

وصلت مشاعل عند بيت =سارة و دقت عليها

مشاعل: هلا سارونه

ساره: هلا ميشو هاة و صلتي

مشاعل: اية انا تحت استناك

ساره: اوكى يلة انا طالعه

وركبت سارة السيارة مع مشاعل

ساره: ميشو اشوف و جهك لايصبح المكياج مو حلو

مشاعل: خلاص ياختي احس انني رايحة اقابل ان ريكى مو احمد

ساره: تعالى به مشكله

مشاعل: الله يستر ايش المشكله

سارة اذا و قف جنبنا كيف حرد عليه بيعرف انني مو انتي

مشاعل: بسيطة قولى له ما بى اكلمك و انت جنبنا علشان السواق ما يشك

ساره: ياذيبة دايما عندك حل لمشاكلي

مشاعل: علشان بس تحسى بقيمتي

ساره: بس غريبة خلصتى بدرى الساعة 7 و نصف توقعت ما راح تمرى على الا 8 و نص

مشاعل: لا بس و حدة من صاحباتى ما تعرفيها موصيتنى ادور لها خويها قلت ناخذ لفة بالعليا

يمكن نشوفة قبل يجى سيد الحسن و الدلال

ساره: ما اسمح لك ترى

مشاعل: ة طيب

وصاروا يدوروا من 7ونص لما الساعة 8وربع بالعليا عند الفيصلية عند المملكة بالثلاثين

بالتحلية و نوعيات المواكب و الاستهبال

لحد ما اتصل احمد و سارة خلاص انجنت

مشاعل: ردى يلة خلينا نخلص

ساره: ميشو خايفة مره

مشاعل: خايفة لية انا المفروض الى اخاف انا الى بقابله

ساره: اوكى اسكتى برد

ردت سارة على موبايلها

ساره: الو

احمد: هلا قلبي ,

 


,,

 


وينك الحين

ساره: انا الحين بالثلاثين تجي

احمد: اوكى تعرفى لازرتيج

ساره: ايه

احمد: اوكى انزلى انتي و صاحبتك و لما اوصل بدق عليك تطلعى علشان اشوفك و انت تمشي

ابي املى عيوني منك

ساره: اوكى قلبي بس مقدر اكلمك و انا بالسيارة اخاف السواق يحس

احمد انشالله حبيبتي

ساره: اوكى لما توصل دق باي

احمد:باي

ساره: ميشو يقول انزلوا لازرتيج و لما اوصل بدق عليك تطلعى من هناك

مشاعل: اوكى يوسف روح لازرتيج

سويف ابشري

ووصلوا هنالك و نزلوا و توهقوا لان الى هنالك نشبوا لهم على بالهم بيشتروا لما جاء الفرج

ودق احمد على ساره

ساره: هلا و صلت

احمد: اية حبيبتي انا برا اطلعي

ساره: اوكي

سارة ميشو يلة برا هو

مشاعل: اخيرا نفتك من هالنشبات الا تشتروا

وطلعت سارة قبل و عيونها على سيارة احمد الكاين و شافتة و انجنت عليه و ابتسم لها و بعدها

طلعت مشاعل و لحظتها عين احمد ما نزلت عنها كانت عيونة كلها اعجاب لدرجة انه ما حس

بوجود ساره

سارة لحظتها حست بالقهر و ابد ما توقعت انها بتتضايق لهدرجة انا قدامة و ما فكر حتى

يطالعني

ركبوا السياره

مشاعل: خويك ذلك ما شاف خير و الله كنت بطيح من كثر ما يطالع انحرجت

سارة بضيق: اية لاحظت

مشاعل: سارونة انتي زعلانه

ساره: لاعادي ليش اتضايق انا عارفة من اول ما رقمنا انه يبيك

مشاعل: و ربى ما يستاهلك

ساره: ممكن انا الى ما استاهله

مشاعل: سارونة لاتكبرى المقال تري كله واحد لاراح و لاجا طنشية و ياكثر الى يتمنوك

ساره: على قولتك شكلى ما راح ارد عليه

مشاعل: يصبح احسن

وصاروا يدوروا من شارع لشارع و احمد اتصل على سارة ممكن 70 مرة و هي ما ترد

مشاعل: تعبت من الدوران راسي صار يدور,,

 


سارونة شرايك ناخذ لفة بالتحلية و نرجع

للبيت

ساره: يلة انا و دى بعد اخذ لى كم رقم قبل الاختبارات لان امي اكيد ما راح تخلينى اطلع

وبعدين انتي عارفة الصيفية يعني بسافر و دى اتعرف على احد قبل اسافر علشان اشوفة برا

مشاعل: مشينا

تذكرت مشاعل ان حسين ما دق عليها لايصبح بس مع سلمان لان سلمان دق عليها عديد

وماردت خافت تدق على حسين و يصبح سلمان جنبة و يقول ليش ما رديتى علي

مشاعل فنفسها" يالله خلينى ادق على سلمان و اشوف اذا حسين جنبه"

مشاعل: هلا سلومي

سلمان: هلا و ينك اتصلت عليك 1000000 مرة حسين كان يبى رقمك

مشاعل: طيب كان عطيتة ثم هو يعرف رقمي

سلمان: مو شريحتة احترقت و انحذفت جميع الارقام و قلت بسالك اول قبل اعطية الرقم

مشاعل: شكرا ياقلبي خلاص انا بدق عليه

سلمان: خلاص حبيبتي و كلمينى اول ما تقفلى منه

مشاعل: باى مشاعل ما تحب احد يامرها اذا بتكلم بتكلم بكيفها مو هو الى يقول لها

دقت مشاعل على حسين

حسين: الو

مشاعل: هلا بالاف بى اي

حسين: و ينك انتي ذبحتينى لى ساعة اترجي سلمان يعطينى رقمك مو راضى و الله مربيته

صح يخاف منك

مشاعل: ذلك مو خوف ذلك حب ياغبي

حسين اية طيب المهم ما تبين علوم عن خوينا راعى الفراري؟؟

مشاعل: احلف بالله عرفت شي

حسين: ة جبت لك قرارة افا عليك بس

مشاعل: قول بسرعه

حسين: لا سلم و استلم عطينى رقم اي و حدة مو خوياتك و اعطيك المعلومات

مشاعل: لا و الله البنت تبى تفكر و تقرر و ثم انا ما بى اعرفك على اي و حدة ابي اختار لك

وحدة تستاهلك

حسين: اجل اكيد بتعرفينى على جنية لانك تكرهينى ,

 


,,

 


المهم بلا حركات نصف كم اشم ريحه

خيانة فصوتك اخلصى بس عطينى الرقم

مشاعل: ما راح اعطيك شي لحد ما استاذن من البنت

حسين: اوكى اذا خويتك قررت علمينى علشان اعطيك المعلومات

مشاعل: حسينوة بتعطينى و الا شلون… انا و عدتك

حسين: نو و ى مستحيل اذا جبتى الرقم تاخذى المعلومات و تذكرى ان المعلومات قيمه

مشاعل: اوكى شكرا ما بى شي خل المعلومات لك تامر شي انا بقفل

حسين: لاتسوى نفسك زعلانة ,

 


,,

 


انا مو سلمان… عطينى رقم اي و حدة يله

مشاعل: طيب لحظه

مشاعل تحاول تقنع سارة انها تعطى حسين رقمها و سارة و افقت على طول

مشاعل: خلاص خذ الرقم يالزقه

حسين: و متي ادق عليها لازم اتاكد اخاف تصير شنب

مشاعل: شنب بعينك بتتلكم و الا شلون؟؟

حسين: طيب طيب اسمعى الله يسلمك

الاسم طلال ال….

العمر: 27 سنه

لوحته: …..

وبدا يعطيها معلومات عنه

حسين: هاة ايش رايك فيني؟؟

مشاعل: بطل ,

 


,,

 


وكيف عرفت هالمعلومات

حسين: ابد هو عندة بالبيت مجلس كبير يجتمعون به الشباب جميع يوم و جميع واحد يجيب اخوياه

وواحد من الى اعرفهم يروح هنالك و قال لى عنه و تراة توة راجع من السفر كان عايش برا

5 سنوات كان عايش عند امة لانها اجنبيه

مشاعل: اها حلو

حسين: بس يقول لى الولد انه و سيم مرة لايصبح بس انتي معجبة به و تبين تشبكين و تسحبين

علي ولد عمي سلمان

مشاعل: حسين لاتسوى فاهم بس على فكرة معلوماتك ما فادتني

حسين: ايوة ,

 


,,

 


وليش انشالله

مشاعل: انا ابي اعرف وين يطلع وين يروح ,

 


,

 


يعني تبينى ادخل بيتهم مثلا ايش راح استفيد

من اسمه و الا بيته و الا لوحته

حسين: طيب انتي اصلا ما ينفع معك المعروف باي

مشاعل: حسينوة امزح المهم اذا شفتة باى مكان بليز دق على و قول لاصحابك كمان اذا

شافوة لازم يقولوا لى ,

 


,,

 


لو استدعت الحالة عطهم رقمى اوكي

حسين: و الله انني بديت اشك فيك ايش هالحرص معقوله جميع ذلك على شاان انتقام ,

 


,,

 


عموما

انا بروح اليوم لبيته مع الولد الى يروح له و بشوفه

مشاعل: طيب كلمنى و انت هنالك بليز

حسين: طيب ,

 


,

 


اقطع يدى ياميشو اذا ما كنتى خاقة مع الولد

مشاعل: اذا تحسبنى ابي اتعرف عليه فانت ما عرفتني

حسين: طيب نشوف يقولوا المصريين المية تكذب الغطاس و يقولوا بعد ياخبر النهار ده

بفلوس بكرة يبقي ببلاش و الا

 


؟؟

مشاعل: اوكى نشوف اذا ما خليت التحلية كلها يتكلموا عنه و يضحكوا عليه ما كون ميشو

حسين: طيب و ش راح يصبح اسمك لانك اكيد ما راح تكوني ميشو ههه

مشاعل: انقلع بس و لاتنسي اذا شفتة و اتصلت على راح تكسب جائزه

حسين: جائزه؟

 


وش هالجائزة علشان اتحمس؟؟

مشاعل: رقم فتاة ثاني هه

حسين: و الله لاحفر الارض علشان اجيبة و استنى علي

مشاعل: اوكى بايو

حسين: يلة باي

سارة كانت مذهولة من الكلام الى سمعتة مين هالشاب الى مشاعل حريصة تعرف عنه كل

شى و اتضايقت لان مشاعل مخبية عليها السالفه

اما مشاعل فانتبهت اخيرا ان سارة معاها بالسيارة و هي الى نست ان معاها احد لما اتصلت

علي حسين و قال انه يعرف معلومات عن طلال و شلون بتبرر لسارة الحين اكيد سارة زعلانه

وظلوا كلهم ساكتين ,

 


,,

 


وعند اشارة بيت =سارة قررت مشاعل تبدا بالكلام و تدور اي تصريفه

تقنع به سارة بس قبل لاتتكلم كان صوت بورى السيارة الى جنبة مزعج التفت مشاعل

وانصدمت لانها شافت سيارة صفراء تعرفها كويس و مظلله و اكيد الى داخلها الحقير طلال

حست بفرح لانها تقدر الحين تنتقم و بنفس الوقت انقهرت لانها بالاشارة ما راح تقدر تسوي

شي

انفتح الشباك و كانت مشاعل متحمسة تبى تشوف طلال هل هو و سيم و الا ممكن لما شافته

كانت تتوهم انه و سيم

بس للاسف كان اكثر و سامة كان مسوى ديرتى فيس و شكلة خطير و لابس تيشرت اصفر كان

مبين لان الفيرارى نازلة مرة و تقدر مشاعل بسهولة انها تشوف الى جوا السيارة لان مستوى

اللكزس اعلي من الفيراري

استغربت مشاعل لان طلال كان ياشر لها تفتح الشباك

بدون ما تحس لقت نفسها تفتح الشباك و تطيع امرة و هي الى ما تحب احد يامرها

طلال يطلب من مشاعل تفتح الشباك ليه؟؟؟

الجزء الرابع راح يبين

================================================

لجزء الرابع

استغربت مشاعل لان طلال كان ياشر لها تفتح الشباك

بدون ما تحس لقت نفسها تفتح الشباك و تطيع امرة و هي الى ما تحب احد يامرها

طلال: اقول لو انا منك ما اطلع مع البنت هذي

استغربت مشاعل من كلامة و بان فو جهها علامات التساؤل

كمل طلال كلامه: يعني و حدة مثلك المفروض تطلع مع فتيات بمستواها مو تطلع مع قمر مثل

الى جنبك بصراحة انتي جنبها ما لك اي كرت و لا دور

مشاعل قررت انها ما تنخدع بجمالة لازم تعلمة من هو

مشاعل: على فكرة يااخ طلال … لا تحسب نفسك قوي و ذكى لانك جزمة و حقير و ما عندك اي

ذوق و اخلاق بس مو غريبة ,

 


,,

 


امك مو عربية و اكيد كافرة ربتك على .

 


.

قاطعها

طلال: اووة البنت علاقات ما شالله كويس الى عرفتى عنى هالمعلومات و فرتى على شي

عديد

استغربت مشاعل ايش يمكن اوفر عليه و فتحت الاشارة و صارت البوارى تطلع من كل

سيارة الناس كلها تبى تمشي و سيارة طلال و مشاعل سادة الشارع

السواق: عمتي الاشارة فتحت بمشي

مشاعل: لا استني لاتمشي

طلال: اسمعى بما انك تعرفى عنى هالمعلومات ,

 


,,

 


بسالك قدرتى تجيبى رقمي؟؟

مشاعل: ما يشرفنى اعرف رقمك

طلال: قهر ,

 


,,

 


يالله مو مشكلة كنت ابيك تعطية الى جنبك ,

 


,,

 


اوكى لحظه

وراح اخذ قلم و صار يكتب شي على كاس ورق مبين عليه كاس عصير

طلال اسمعى كتبت رقمى به عطية للروعة الى جنبك اوكي

وكانت مشاعل بتقفل الشباك قبل لايجيها الكوب كله على و جهها

مشاعل انصدمت دايما كانت تكب اي شي بيدها على اقرب واحد يغازلها و الحين هالحشره

يكب عليها هي و قدام مين صاحبتها على ما استوعبت الموقف التفتت بتنزل من السياره

علشان تضربة ,

 


,,او تقتلة ,

 


,,

 


المهم تنتقم لقتة مشي و البوارى مزعجة و سواقها المسكين

ينتظر امر العمه

السواق: امشي الشارع صار زحمة و الا شارة بتسكر

مشاعل صرخت: امشي ايش تستنى؟

سارة كانت مصدومة من الى شافتة و ما تدرى ايش تقول اول مرة يمر عليها هالموقف و لمين

لمشاعل المغرورة الى ما ترضي احد يمس كرامتها و الولد الى من شوى مو هز كرامتها الى

مسح فيها الارض

طالعت مشاعل الكوب لقت رقم طلال مكتوب عليه و مكتوب فوقة ياليت اسمع صوتك اليوم

طلال

ظلت ساكتة لحد ما وصلوا بيت =ساره

سارة كانت تبى تقول لمشاعل تنزل تغسل و جهها من اثار العصير بس كانت خايفة لان شكل

مشاعل كانها كلمة و حدة و تنفجر و خافت تنفجر عليها

سارة و هي تفتح باب السيارة بتنزل: باي

مشاعل: سارة ,

 


,,

 


لو سمحتى يمكن اروح للحمام

ساره: اكيد حبيبتي المنزل بيتك تفضلي

مشاعل دخلت الحمام و غسلت و جهها و يدينها و شعرها و ما تبى تتذكر ايش صار علشان

ماتنهار فقررت انها ما ترجع للمنزل خلاص المقال مكشوف و اكيد سارة عرفت جميع شي

بعد ما فضحها طلال و شرشحها قدام صاحبتها لازم تصارحها و منها تشكى لها لانها تعبت

من الكتمان و اذا ما صارحت صاحبتها مين تصارح

طلعت مشاعل من الحمام و لقت سارة مجهزة لها ملابس علشان تغير و عباية من عبايات ساره

لان عباية مشاعل غرقت بالعصير

مشاعل: امم سارونة ما عندك بيجاما؟؟

ساره: اكيد عندي لحظة اجيب لك

مشاعل: سارونة يمكن انام عندك اليوم؟؟

سارة بدت الفرحة عليها: من جد ميشو لاتفرحينى ثم تقولى امزح

مشاعل: انا فو ضع مقدر امزح فيه

ساره: الله يحييك ذلك بيتك قبل يصبح بيتي

مشاعل: تسلمى ,

 


,,

 


بدق على السواق علشان يرجع للمنزل و يمرنى بكرة الصباح علشان اروح

البس علشان الجامعه

ساره: ميشو شرايك بكرة نطنش الجامعة و نسهر و نفلها

 


؟

مشاعل ابتسمت اخيرا: براسك نفلها هه

سارة فرحت لفرحة صاحبتها

وبدت السهرة بتوتر لان سارة تنتظر مشاعل تتكلم عن الى شافتة اليوم و مشاعل كانت

منحرجة ما تدرى من وين تبدا

واخيرا تجرات مشاعل و حكت لسارة عن جميع شي من اول يوم شافت طلال به لحد اليوم

ساره: صدق انه حقير ,

 


,,

 


بس حركتة غريبة ,

 


,

 


يعني ليش يعاملك هكذا ,

 


,,

 


ميشو انتي مرة حلوه

وماحد يختلف على هالشى ,

 


,

 


ايش الى خلاة يقول عنك قبيحة ,

 


,,

 


اكيد المقال به شي هو

باين عليه يبى ينرفزك ,

 


,

 


بس لية ما عرف..

مشاعل: و لا انا ,

 


,

 


بصراحة من حقارت العبارات الى يقولها احس انني مقدر ارد

ساره: غريبة احس انه يتعمد ينرفزك و عارف ان البنت اكثر شي ينرفزها لما احد يسب

شكلها ,

 


,,,

 


وهو باين عليه متعتة انه ينرفزك

مشاعل: اية انا لاحظت هالشى ,

 


,,

 


بس ما عرف ليه؟؟

ساره: ميشو تذكرى ممكن كلمتية قبل و سحبتى عليه و حقد عليك تذكري

مشاعل: و ربى اول مرة اشوفة ,

 


,,

 


مستحيل انه رقمنى قبل لانة لو كان مرقمنى كنت اكيد

بتذكرة ,

 


,

 


شكلة متميز و مستحيل انساه

سارة تطالع مشاعل بخبث: متميز ههة انا اشهد انه يهبل يهبل شكلة خطير تصدقين من

اول ما شفتة لحد ما مشي و انا ما نزلت عيني عنه ,

 


,,

 


علي كثر ما احمد يهبل صار عندة و لا

شى بس على طارى متميز شكلك غارقة لشوشتك ه

مشاعل: الله ياخذة هو و شكلة ,

 


,,ووع اصلا عادي انتبهى له كويس من قريب تري مره

عادي و ثم ليش غرقانة حبيبتي ما شفت خير ,

 


,

 


لو ابي واحد احلا منه كان بنظرة مني

اخلية يركض و راى ,

 


,

 


ولاتنسين طلال مو من الاشكال الى تعجبني

ساره: اية بس مو اي واحد بيركض و راك و اظن طلال اثبت لك هالشي

مشاعل: صدقينى لو ابية بجيبة بس صدقينى ما يعجبني

سارة عموما حلو و الا مو حلو احنا ما راح نخلية ,

 


,,

 


يعني لاهو اول واحد حلو يمر علينا

ولا احدث لازم نفكر شلون نخلية يجى يتاسف لك و يبوس راسك بعد

مشاعل: لا لا ,

 


,,

 


لايبوس راسي و لا ابي اشوفة اصلا ,

 


,

 


بس قبل لااقفل سيرتة من حياتي

بخلية يندم على الى سواة صدقيني

ساره: ايش راح تسوى قولى لى بليز انا صاحبتك

مشاعل: لسي ما فكرت ,

 


,,

 


بس انتي خلى علاقتك مع حسين روعة لان اكيد راح احتاجه

ساره: يالله بظطر انني اتحمل حسين و ثقل دمة ,

 


,

 


تكفين خلصى المقال بسرعه

مشاعل: انا مستعجلة اكثر منك ,

 


,,

 


الا تعالى ما قلتى لى بتردين على احمد و الا لا؟؟

ساره: مدرى محتارة ياميشو ,

 


,,

 


اخاف ارد و اقول له الحقيقة يزعل و يتركنى و اخاف اسكت

اموت بقهري

مشاعل: بعد عمر طويل انشالله ,

 


,

 


ماتلاحظين انك معطيتة اكبر من حجمه؟؟

ساره: لا هو مقاسة اكس اكس لارج هه

مشاعل: ههة اية هذه سارونة الى اعرفها

ساره: الا تعالى ايش صار على اخوك مشعل ما خطب؟؟

مشاعل: لا للحين ليش ناوية تخطبيه؟؟

ساره: و دى صراحة اخوك يهبل ما شالله و عاقل ,

 


,,

 


اقول اخطبينى له ,

 


,

 


ايش ذلك خوية ما تنفع

مشاعل: هة ياليتة يوافق يتزوج ,

 


,,

 


مسكين سعود بينجن يبى يتزوج الهنوف

وابوى مو راضى يزوجة قبل مشعل,,

 


يقول لو الهنوف طارت منى و الله لدعى عليك تعنس

هه

ساره: ههة ,

 


,,

 


الا على طارى الهنوف ما شفتيها؟؟

مشاعل: لا ,

 


,,

 


يقول سعود بعزمك على العشاء و بقول للهنوف تجى ,

 


,

 


تدرى منجنة ابي

اشوفها احسها مرة قرويه

ساره: ليش ايش الى خلاك تحسى هالاحساس؟؟

مشاعل: مدرى من كلامة عنها ,

 


,,

 


اقول له من وين تشترى ملابسها الهنوف و قال لى اسماء

محلات حتي خداماتنا ما نشترى لهم منها

ساره: ياى مرة قروية ,

 


,,

 


بس حرام اخوك يحبها و اذا تزوجتة انتي عاد كشخيها

مشاعل: ياشيخة اذا هو راضى بقراوتها بكيفهم ياداخل بين البصلة و قشرتها ما ينوبكش الا

ساره: ريحتها هه

مشاعل: ههه

وتمت السهرة كلها ضحك و وناسة و ناموا الساعة 7

=============================================

فى بيت =طلال كانت السهرة ككل يوم الشباب متجمعين و كان مجلس طلال عبارة عن كوخ

خشب كبير مكون من دورين الدور الاول كان جلسة و تلفزيون اما الدور الثاني كان مفتوح

علي الدور الاول و هو عبارة عن صالة بلياردو كان جميع يوم يمتلى هالمجلس فوق 40 شاب

البعض اصحاب طلال و البعض حتي ما يعرفهم

عبدالله: طلال

طلال: سم ابو عابد

عبدالله: سم الله عدوك ,

 


,

 


من هو الى جالس يسولف مع ابو خليل

طلال: و الله مدرى ممكن هو عازمه

عبدالله: طلال الولد ذلك ما رتحت له من اول ما جاء و هو يطالعك ,

 


,

 


الله يهديك صاير مجلسك

كل من هب و دب يدخله

طلال: شسوى ياعبد الله صعبة اطرد الناس من مجلسى و اذا اتصل على واحد و قال بجيب

خويى معى صعبة اقول له لا ,

 


,

 


مو من عوايدي

عبدالله: بس انت ما تعرف حتي هم مين ,

 


,

 


ولا ايش اخلاقهم ,

 


,

 


بكرة تجيك مشكلة و الا مصيبه

محد ينفعك و الله

طلال: اهم شي ان مجلسى مو فالبيت ,

 


,,

 


ولو كان مجلسى فالبيت مستحيل ادخل احد الا

اذا كنت عارفة تعرف علشان اهلي

كان بيت =طلال فحى من ارقى الاحياء و كان بيت =كبير جدا جدا و كان يعيش معاة ابوة و اخوه

الاصغر منه نواف و اختة هيفاء و لمياء و امة ,

 


,,

 


وفى الجهة المقابلة من المنزل تقع استراحه

ابو طلال الى كانت كلها مجالس للشباب و لابو طلال بحيث اذا جت عزيمة رجال تكون في

الاستراحة و كان يفصل بين بيتهم و الاستراحة شارع علشان هكذا طلال و اخوة يجمعون

اخوياهم جميع يوم

عبدالله: انا معك ياطلال بس انتبة شوف بس الاشكال الى تجى عندك و الله احسهم مجرمين

طلال: هة لا تكبر المقال و عموما اجازتى خلاص قربت تنتهى يعني ما به سهر

ولا راح تشوف هلاشكال

دخل حمد بالسالفة و كان طول الوقت قاط اذنه: افهم من كلامك انك تطردنا

 


؟

طلال: ة انا قلت هالاشكال ليش انت اشكال؟

حمد هة اية ,

 


,

 


واجمل شكل بعد

طلال: اعجاب المرء بنفسة دليل على صغر عقله

حمد اية كخويتنا مشاعل ة الى معجبة بنفسها

طلال: ههة مسكينة و ربى حزنتنى ,

 


,,

 


اليوم كبيت عليها العصير الى اشتريتة من ما ما

نورة و طلع بايخ طعمة ,

 


,

 


قلت بها و لا فال.الة هه

عبدالله: هة اكيد دخنت اذانها من التعصيب

طلال: اووة ياليتك شفتها ,

 


,,

 


لا و معاها خويتها سارة بعد هه

حمد: ة خلها تستاهل ,

 


,

 


اقول طلال خلنا نسوى حركة بها روعة تخليها تكره

تطلع من بيتها ايش قلت؟؟

طلال: كايش

 


؟

حمد: يعني مثلا و هي راجعة من الجامعة نحدها و نركبها السيارة و ناخذها مزرعتكم و الله فله

ولاتنسي البنت روعة و الله بننبسط

طلال: اسمع ياحمد انا و عدت الرجال انني اهينها و اعلمها قدر نفسها مو معني كلامي انني ليصلك جميع جديد ارسل الرقم 1 الى – 81428 للاتصالات السعودية – 601428 لموبايلى – 701428 زين

اضيع مستقبلها ,

 


,,

 


و ثم عيب عليك هالحركات و الله عيب انت رجال ,

 


,,

 


ماتستحى تستقوي

علي حرمه

حمد: ليش هذه تسميها حرمه,,

 


هذي حتي ما تجلس بالبيت لو عندها اهل يربوها كان ما سوت

الى تسويه

طلال: ايش سوت

 


 


خانت خوينا خلها تخونة هو عارف اصلا انها ما تحبة ,

 


,

 


بس انا قهرني

اسلوبها معاة قلت باعلمها قدر نفسها و بينى و بينك مليت من هالدور انا اهنتها ما به الكفايه

وخلاص اظن انني اكتفيت و الرجال شكرنى على الى سويتة بها ,

 


,,

 


وانت ياحمد ما لك دخل

بالبنت اتركها بحالها ,

 


,,

 


تري عندك خوات

حمد: افا ياطلال و الله تشبة خواتى بهذي ,

 


,,

 


كرم خواتى ,

 


,,

 


مايسون مثلها و لو حسيت ان

خواتى يمكن يسون ربع الى تسوية و الله لدفنهم عند باب المنزل

طلال: طيب مشالله عليك رجال ,

 


,,

 


بس ياليت تثبت رجولتك بحاجات ثانيه

حمد: ايش قصدك

 


؟

طلال: قصدى ابوك الي عينة ما جفت من الدموع و هو يتمني يشوفك رجال تهتم بمسؤليات

البيت ابوك كبر ياحمد و لازم يرتاح و من و اجبك انك تريحة و تشيل عنه الحمل يكفى انه رباك

واهتم فيك و انت صغير ,

 


,

 


جاء دورك انت الى تهتم به لما كبر

حمد: انا مو مقصر مع ابوى بشى .

 


.

 


ثم انت ايش عرفك شاكى لك هو؟؟

طلال ابوك ما يشكى بس الحزن يتكلم بعيونه

حمد: صاير محلل نفسي ما شالله عليك

عبدالله: ياشباب اذكروا الله و هدوا ما يسوي تراكم اخويا

طلال: حمد تكلم زين تري انت قدام رجال مو بزر عندك تعلم شلون تحشم الرجال

حمد: لاتعلمنى ياطلال شلون اتكلم انا احشم الرجال بس ما احشم الى يدخل فالى ما يخصه

طلال: ما يخصنى انني انصحك هاه,,

 


الشرهة مو عليك الشرهة على الى معتبرك رجال

ومدخلك مجلسة ,

 


,,

 


قم من مجلسى و اذا شفتك هنا لحش رجولك حش

طلع حمد معصب و طلال كان هادى لان من طبعة ما يهزة واحد كحمد

هذي حياة طلال ببساطه

================================================== =

موبايل مشاعل يدق اكثر من 10000 مرة و ازعجها الصوت و اخيرا قررت ترحم الى يتصل

وترد عليه,,,

 


كانت الساعة 3 العصر

مشاعل: الو

ام مشعل: هلا حبيبتي و ينك خوفتينى عليك

مشاعل: هلا خالتي ,

 


,,

 


انا فبيت سارة صاحبتي

ام مشعل: خفت عليك يابنتى شفت سيارتك بالكراج قلت اكيد ما راحت للجامعة و اتصل على

خط غرفتك ما تردى و لا جوالك قلت اكيد صار لها شي بسم الله عليك

مشاعل: تسلمين ياخالتي ,

 


,,

 


بس امس رجعنا متاخرين و قلت ما ودى ارجع للمنزل مع السواق

لوحدي

ام مشعل: الله يكملك بعقلك يابنيتى … و السموحة انني صحيتك

مشاعل: خالتي لاتقولى هكذا و صدقينى لو ما انتي تدورينى و تسالى عنى كان انا منحاشة من

زمان هه

ام مشعل: بسم الله عليك انشالله انا و ياك الى بنحش ام سلطان

مشاعل: هة انشالله

ام مشعل: يالله حبيبتي كملى نومك بس قومى صلى العصر تري اذن

مشاعل: ابشرى ياخالتي

ام مشعل: مع السلامه

مشاعل: مع السلامه

قامت مشاعل تتوضا و تصلى و صحت سارة علشان تصلى الضهر و العصر

ساره: شرايك نروح نتغدا

مشاعل: غدا الحين قولى عشاء الساعة 4

ساره: ايش عرفك ذلك غدا متاخر و عشاء مبكر

مشاعل: مو الحين خلى الشمس شوية تروح حرر

ساره: يلة بس انا ميتة جوع

مشاعل: مشينا يلة من يقدر عليك

طلعت سارة مع مشاعل و كانت مشاعل بها نوم و حطت راسها على شباك السياره

وغمضت عيونها

ساره: شرايك نروح الريف اللبناني؟؟

مشاعل: اي مكان بس خلصينا

حست مشاعل ان السيارة و قفت اكيد عند الاشارة لان المطعم مو قريب لهدرجة فتفحت

مشاعل عيونها كانت جالسة يمين طالعة كوفى المساء و فكرت ليش المساء ما يدخلون الا

شباب و احنا يالبنات ليش ما حطوا قسم لنا و ش هالنذالة فيهم

مشاعل: سارونة بسرعة ما تعرفى محل حلويات هنا بسرعه

ساره: ايش حلوياتة نبى نروح نتغدا

مشاعل: يالله منك بسرعة اي محل ما نى قادرة افكر بسرعه

ساره: طيب طيب

واتجهوا لاقرب محل حلويات ,

 


,,

 


نزلت مشاعل اسرع ممكن من البرق حتي انها كانت بتطيح

اكثر من مره

مشاعل: لو سمحت ابي اكبر كيكة عندكم

البائع: حاظر,,

 


بس شو بدك شوكولا و لا فروالة و لا..

مشاعل قاطعته: اي شي بس خلصنى بسرعه

البائع اوكى تعى شوفى الاشكال و اختاري

مشاعل قفلت اخلاقها من برودتة احر ما عندها ابرد ما عنده: اوكى هذي

كان اختيارها كيكة متوسطة الحجم ,

 


,

 


دفعت له باسرع من السرعة و ركبت السيارة قبل حتى

سارة ما تركب

مشاعل: بسرعة روح على طول

سارة يمكن افهم ايش السالفه

مشاعل و هي فرحانه: راح تعرفى بس استنى شوي

ساره: مدرى ايش صار لك هاليومين غامضه

مشاعل: يالله هالاشارة الله ياخذها طولت مره

ساره: ميشو بليز قولى لى ايش فيك

مشاعل: اوكى بس بس و قف هنا

ساره: مجنونة انتي وين بتروحى ذلك الكوفى ما به قسم عوائل و …

ماسمعتها مشاعل لانها نزلت

كان كوفى المساء كله درج يعني كانها طالعة قلعة و ما هتمت صارت تركض و تركض

وتركض لحد ما وصلت الباب و كان برا جلسات كلها شباب بس كويس انها كانت فاضية لان

الشمس ما تساعد احد يجلس فيها

دخلت من الباب و كانت جميع الانظار عليها من هالبنت الجريئة الى تدخل مكان كله شباب

ومافية قسم عوائل و ممنوع اصلا انها تدخل

جاء واحد يركض له

: بليز ممنوع تدخلى هون … هيدا بس للشباب ممنوع البنوتات يفوتوا هون,,

 


ازا بدك شي

ابعتى الشوفير و انا ببعت لك طلبك معو

مشاعل: اسمع بعطيك الى تبى بس بعد عني

: بليز ممنو..

ماكمل كلامة لان مشاعل من اول ما دخلت و هي تدور بين الشباب و كانها لقت الى تدور عليه

وطنشت الى كان يكلمها و مشت للمكان الى كانت تطالع به ,

 


,,

 


مشاعل بالتاكيد ما كانت تتغطى

بس لما دخلت الكوفى تلثمت ,

 


,

سارة مرة استغربت حركتها و صارت المسكينة تلحقها من مكان لمكان ممكن تقدر تلحق المصيبة الى اكيد بتسويها ميشو

وقفت مشاعل عند طاولة به 5 شباب و كانوا يطالعونها منصدمين

حطت مشاعل كرتون الكيكة على الطاولة و طلعت الكيكة و على طول فو جة طلال

كل الى بالكوفى انصدموا ايش الجرئة الى تخلى فتاة تدخل مكان شباب و تبعد اي واحد

يحاول يمنعها او يعترض طريقها و توقف عند طاولة شاب و تطلع كيكة و تعرزها فو جه

واحد

كل الشباب الى كانوا موجودين ما توا ضحك,,

 


اما اصحاب طلال محد تكلم مصدومين و في

هاللحظة خذت مشاعل منديل و مسحت عيون طلال و فكت لثامها

مشاعل: مرة ثانية =لاتتجراء حتي انك تتحداني

ومشت و كانها ما سوت شي

وماكانت تسمع الى صوت ضحك الشباب و صوت الى حاول يمنعها من الدخول يتكلم بكلام

فهمت بعضة و بعضة لا بس الاكيد انه كله سب بها و اهم صوت سمعتة و الى اعجبها صوت

الانتصار داخلها حست كانها اخذت جائزة كانت تتمناها من قرون

ركبت السيارة و ركبت بعدين ساره

مشاعل: اوكى الحين انا ياسارونة ميتة جوع روحى وين ما تبي

سارة قالت للسواق يروح للمطعم و سكتت ما تدرى ايش تقول عن هالموقف الى شافته

وبعد ثوانى انفجرت سارة من الضحك و معاها مشاعل و ظلوا يضحكوا لما و صلوا للمطعم

حتي بعد ما طلبوا الطعام و هم يضحوا

بعد ما هدت ساره

ساره: تدرى انك اجن فتاة قابلتها بحياتي و ذلك الى عاجبنى فيك

مشاعل: حبيبتي انا قلت ما راح امشيها له و شوفى ايش سويت

ساره: بس شلون عرفتى انه هناك

مشاعل: ههة بالصدفة طاحت عيني على الكوفى و قلت غريبة انه ما به قسم عائلات

وصرت اطالع السيارات الى موقفة برا و شفت سيارة الغبى طلالوة و قلت هذه فرصتي

ساره:ههة ايش موقفك لو ما لقيته

مشاعل: كنت بتحطم و ممكن احذف الترم ذلك و اقضى يومي بالشارع ادور عليه هه

ساره: هه,

 


شفتي ردة فعلة هو و اصحابه؟؟

مشاعل: لا بصراحة كنت ابي اهرب اخاف يسوى لى شي

ساره: فاتك و ربى ,

 


 


تخيلى اصحابة و دهم يضحكوا بس اظاهر خايفين منه هه

مشاعل: ه

ساره: و هو كان مو مصدق يطالعك و ياطلع اخوياة و كانة يقول لهم قولوا لى انه حلم

مشاعل: ة خلاص يكفى سارونة و ربى بيصير لى شي اليوم من كثر

ماضحكت

ساره: بس انتي بايخة ليش ما قلتى لى علشان اصور الموقف و ربى حرام يروح هكذا بدون

تصوير

مشاعل: اسكتى انا كنت مرة خايفة كنت بضرب الكيكة بوجهى مو بوجهة لما شفت نظراته

لى يمة مرة يخوف

ساره: غريبة ما عرف عيونك

مشاعل: هو شكلة استغرب مين هالبنت الى تطالعنى هه

ساره: ااة و ربى اجمل موقف مر على بحياتي

مشاعل: ة و ياما بتشوفى منه كثير اذا ما تركنى بحالي

ساره: هههه

============================

رجعت سارة مشاعل للبيت

فى الصالة كان فهد و فيصل و سلطان يطالعون التلفزيون

مشاعل: هلا و الله باجمل اخوان بالدنيا

محد رد

مشاعل: يؤؤؤ ليش هكذا مسوين ايقنور على ,

 


,

 


عطونى و جه

سلطان بغير نفس: هلا

مشاعل: ايش صاير

 


؟

سلطان: ما ما حرمتنا من الطلعة الاربعاء و الخميس و الجمعة الجايه

مشاعل: ليش؟؟

سلطان: علشان فهد درجاتة مو كويسه

مشاعل: و ليش فهد درجاتة مو كويسه؟؟

سلطان: ما ذاكر طبعا

مشاعل: فهد مو انا قلت لك لاتهمل دروسك؟

 


شوف شلون الحين لاانت بتطلع و لا اخوانك

فهد: عادي اسبوع واحد ما يهم ,

 


,

 


انا لو ذاكرت راح احرم نفسي من المتعة سنة كاملة كل

يوم مذاكره

مشاعل: تفكيرك غريب فهودى ,

 


,

 


طيب اسمع خلنا نسوى اتفاق شرايك

فهد: اذا المقال يخص الدراسة ,

 


,

 


مابي

مشاعل: هية انت فيصل شارك فالسوالف و الا فهد مو اخوك؟؟

فيصل: اسكتى ميشو انا صغير ما عرف شي

مشاعل و فهد و سلطان هه

مشاعل: طيب فهودى شرايك يوم السبت نطلع نتمشا انا و انت و سلطان و الصغير الي

مايعرف شي

فيصل: هية بنطلع هية ,

 


,,

 


ميشو و اسلامي للملاهى طيب

مشاعل: الحين عرفت تتكلم و ما صرت صغير هاه

فيصل: اووة ما ما

سلطان: اسكت لاتجى الحين و تقول ما به طلعه

مشاعل: فيصل ما راح اوديكم الملاهى بوديكم مكان اجمل من الملاهي

فيصل: لا ابي الملاهي

مشاعل: خلاص انا و فهد و سلطان نروح مكان حلو و انت نوديك لحالك للملاهي

فيصل: لاا روحو معى الملاهي

مشاعل: و الله الانانى طيب خلاص اذا جاء يوم السبت اتفاهمنا فهودى حبيبي تعال ابيك شوي

فهد اوكي

دخلت مشاعل و فهد لغرفتها

مشاعل: فهدوى حبيبي يمكن اسولف معاك شوي

فهد: اية بس مو عن الدراسه

مشاعل: هو عن الدراسة و مو عنها

فهد: شلوون يعني؟؟

مشاعل: امم ,

 


,

 


فهودى انت كنت من المتفوقين بالدراسة ايش صار لك به احد

مزعلك اواحد مضايقك؟

 


علمنى انا اختك و انشالله اقدر اساعدك و انت عارف اني

المقال راح يصبح بينا يعني محد راح يعرف

فهد: ما به شي بس هكذا ما لى خلق اذاكر

مشاعل: اها و ليش ما لك خلق اكيد به شي مطفشك او مزعلك؟؟

 


ممكن اعرفه

فهد: لا ما به بس طفش هكذا اذاكر و احفظ

مشاعل: طيب ما تبى تنجح كاصحابك و الا تبى اصحابك ينجحوا و انت تعيد السنه

ويضحكوا عليك

فهد: و ثم اذا نجحت

مشاعل: تروح للمتوسط

فهد و بعدين

مشاعل: تروح للثانوي

فهد: و بعدين

مشاعل: تدخل الجامعه

فهد: و بعدين

مشاعل: فهد ايش اصير لك اليوم

فهد: كملى و بعدين؟؟

مشاعل: اكيد تشتغل

فهد:وين

مشاعل: مع بابا بالشركه

فهد: انا ما بى اشتغل مع بابا ابي اصير طيار و ما ما تقول لا لازم تشتغل مع ابوك علشان

اخوانك ما يسرقون فلوسنا

مشاعل: يالله يافهودى علشان تخلص ثانوي باقى لك 9 سنوات ,

 


,,

 


ومن الحين تفكر و ين

تشتغل هه

فهد: لاتضحكى ,

 


,,

 


ليش ادرس و اتعب نفسي و انا اصلا بشتغل مع ابوي

مشاعل: طيب و الي يكلم ابوى و يخليك تصير طيار ايش له

فهد: و الله ميشو ,

 


,

 


لك و الله الى تبيه

مشاعل: ابي بوسة ممكن

وباسها بوسة كبيره

مشاعل: بس توعدنى انك تهتم بدروسك

فهد: مشاعل تدرى انني احبك اكثر من ما ما

مشاعل: لا حبيبي هذه ما ما و عيب تقول هالكلام

فهد: بس هي دايما تهزئك و تهزئنى انا و سلطان و فيصل انا اخاف منها بس انتي ما اخاف منك

واقول لك جميع شي

مشاعل: حبيبي ابيك توعدنى ان اي شي يزعلك لازم تقول لى عليه و انت عارفنى انني ما راح

اقول لاحد حتي لسلطان

فهد: شكرا ياميشو

مشاعل: العفو حبيبي و لاتشيل هم الحبسة انا انشالله السبت اطلعكم و نعوض ايام الحبسه

———————————————————————————

بعد الموقف الى صار لمشاعل هذه اول لحظة تكون لوحدها و بدت تفكر فطلال و ضحكت

لما تذكرت الموقف

مشاعل" مسكين اكيد الحين معصب ,

 


,,

 


وبطتة الى يقول عنها اكيد قال لها عن السالفة ,

 


,,

والا مسكينة ما تدرى ,

 


,

 


مسوى عندها انه الولد القوي الى محد يقدر يهزة مسكين,,

 


الحين

بس انام و انا مرتاحة ,

 


,,

 


واصلا بعد هالموقف ما توقع انه اصلا يفكر يطلع من الفشيله

تذكرت ان حسين دق عليها 7 مرات لما كانت نايمة فبيت ساره

اخذت موبايلها و دقت على حسين

مشاعل: هلا حسونه

حسين:هلا بالنصابه

مشاعل: ليش نصابه؟

حسين:خويتك ما ردت على و الا بس عطيتينى رقمها تسكيته؟؟

مشاعل: لالا انا قلت لها ما ترد عليك ,

 


,

 


لانى كنت نايمة عندها و ما نبى نخرب السهره

حسين:اة يالبجيحة بعد تقوليها بوجهى المهم ما علينا كانت عندي اخبار لك عن خوينا طلال

مشاعل: ايش قول؟؟

حسين:مو انا اخرب السهرات ما ارح اقول

مشاعل: حسينوة بتقول و الا شلون

حسين:لا

مشاعل: عادي اصلا خلاص المقال ما يهمني

حسين:شلون؟؟

مشاعل: اليوم انتقمت منه و ما راح اقول لك شلون

حسين:احلفي

شاعل: و الله

حسين:ايش صار

 


 


قولى لاتتغلين

مشاعل: اول قول الى عندك

حسين:مو خلاص ما يهمك؟

 


والا عشش فالقلب و بنا قصور

 


؟

مشاعل: و الله انك سخيف اقول لك اكرهة تقول فالقلب

حسين: ما بعد كرة الا محبة و الا؟

 


بس الولد يستاهل فلوس..

 


وشكل..

 


واسلوب..

 


ورجل .

 


.

يعني صراحة ما يعيبة شي ,

 


,,كامل و الكامل و جة الله … الا انه ما يطيقك بس

مشاعل بنتباة و تركيز: ايش عرفك؟؟

حسين:ابد امس سولفت انا و ياة و حكي لى عنك

مشاعل: ايش قال؟؟

حسين: قال انه ما يطيقك و انه اذا طلع و شاف سيارتك يرجع للمنزل و انك شينة مرة و ثقيلة دم

مشاعل عصبت: من زينة هو عاد مصدق نفسة اقوى اليوم سويت به حركة اسمع ايش

سويت و بدت تحكى له جميع شي

حسين: هة ,

 


,

 


وربى انك مجنونة ياليتنى كنت هنالك اشوف ,

 


,,

 


بس عموما ترى

الكلام الى قلت عنه كذب اصلا الولد ما كلمنى و لااعرفة الا من بعيد امس رحت عندة مع

واحد من الشباب قلت بشوف بيته و الله مشالله الولد كاش و مؤدب و محترم غريبة يسوي

معك كذا

مشاعل: يالنصاب تكذب بعد جميع ذلك علشان تعرف السالفة يالملقوف ,

 


,

 


المهم قول لى ما صار

شى هناك؟؟

حسين: لا عادي شباب و مجتمعين ايش الشى الى يمكن يصير

مشاعل: يعني جو فتيات شي

حسين: لالا الولد و اضح عليه مو راعى هالحركات ابد ,

 


,,

 


يمكن به واحدة يحبها ,

 


,

 


بس

واضح الولد مو راعى ابد حركات الغزل و الهبال,,

 


علشان هكذا انا مستغرب

مشاعل: ايش عرفك ان به و حدة يحبها؟؟

حسين:هذا الى همك؟

 


اقول تري سلمان يسال عنك شكلك ساحبة عليه حرام عليك ترى

سلوم يحبك لا تصيرى ثقيلة عليه

مشاعل: ايش جاب طارى سلمان الحين انا اسالك عن طلال

حسين: ميشو ما تلاحظي انك مهتمة به بزيادة تبين اجيب لك رقمه

مشاعل: الشرهة مو عليك الشرهة على الى يسولف معاك

حسين: ادرى انك ما تقدرى تزعلى على لانى سكرتيرك و ما تقدرى تستغنى عن خدماتى الشبابيه

مشاعل: لاتصير و اثق مرة ,

 


,,

 


اصلا انا خلاص نويت اترك جميع الى اعرفهم خلاص مليت من

المكالمات

حسين: و الله باين السنارة غرزت ,

 


,,

 


طحتى ياميشو و لا احد سمي عليك ,

 


,

 


اقول انسى الولد

تري و الله ما يصلح لك ابد

مشاعل: يووة باى بس انت سخيف و تفسر الامور على كيفك

حسين: اوكى باى باى بس بتدقين على و انتي تعترفين بحبك له ادري

مشاعل: باي

————————————————————————————-

مرة ايام الاسبوع عادية من الجامعة للمنزل و مشاكل ام سلطان الى ما تخلص و من المنزل

للجامعه

مشاعل قلت طلعاتها و بدت شوى تنتبة لدروسها لان الامتحانات قربت

دق موبايل مشاعل المتصل حسين

مشاعل:الو

حسين:هلا براعية الالو

مشاعل: هلا و الله كيفك

حسين: سلمان ما خلانى انام و لاارتاح بس قلقان عليك ,

 


,

 


ردى و ريحينى منه

مشاعل: انا قلت له عندي اختبارات ما يقدر؟؟

حسين:المهم ما علينا غريبة ما صرت اشوفك تدورى كثير ايش عندك؟؟

مشاعل: مليت قلت اخذ فترة نقاهة هه

حسين: نقاهة و الا خايفة من بعض الناس؟؟

مشاعل مو فاهمة قصده: بعض الناس

 


؟؟؟

حسين: علينا ,

 


,,

 


طلال,,,

 


لو تشوفية جميع يوم بالعليا احس انه يدورك ,

 


,,

 


والله شكلة بيقتلك

مشاعل: من جدك انت اخاف انا من هالاشكال اصلا ما يهز شعرة مني

حسين: طيب اذا انتي مو خايفة اطلعى اليوم

مشاعل: و اذا طلعت و هو مو موجود هكذا ما راح استفيد لامذاكرة و لا اثبت لك انني مو خايفة منه

حسين: لا تخافى سيارتة قدامي معه واحد و شكلهم يدورون يرقمو يعني ما توقع يرجعوا بدري

مشاعل: يرقموا مو انت تقول انه مو راعى هالحركات؟؟؟

حسين: مدرى ممكن فطرتى قلبة هه

مشاعل: اوكى انا طالعة بس خلك قريب منه علشان0 ما جلس ادور عليه

حسين: انتظرك ميشو لاتطولي

مشاعل: باي

ولبست مشاعل فظرف 10 دقايق و طلعت من المنزل

مشاعل بعد ما وصلت العليا و الزحمة قالت ادق على حسين اشوف و ينه

حسين: هاة و ينك

 


؟

مشاعل: انا عند ستار بوكس العليا و ينك انت؟؟

حسين: انا و را حبيب القلب

مشاعل: حبيب القلب بعينك ,

 


,

 


انت باى شارع

مشاعل كانت متحمسة تبى تشوفة ممكن علشان تقهرة بعد الحركة الى سوتها به و ممكن شي

ثاني بس الى تعرفة انها من احدث مرة شافتة بها و هي ما تفكر الا فيه

حسين: الو الو وين رحتي

مشاعل: معاك ,

 


,

 


اية وين قلت لي

حسين: تعالى تقاطع الثلاثين مع الضباب بسرعه

مشاعل: اوكى اذا و صلت دقيت

وقفت ميشو عند توتى كوفى و كان المكان مرة زحمة كله سيارات و قالت ادق على حسين

اشوف و ينة و رفعت الموبايل بتدق بس سمعت بورى سياره,,

 


التفتت لقت حسين ياشر لها ,

 


,

فتحت الشباك

حسين: هلا و الله ايش عندك جميع يوم تحلوين

مشاعل: ة ياملحك بس مين معاك

حسين: معاى واحد لازم تعرفى جميع اخوياى ,

 


,,

 


مو معقوله انتي ياميشو لهدرجة تغارى علي

حتي من اصحابي؟؟

مشاعل: انا اغار عليك انت,,,

 


ليش خلصوا الشباب؟؟

حسين:ههه

مشاعل: ما ودك ترد على موبايلك انا اتصل

حسين:اية اية ما نتبهت ,

 


,

 


يالله ميشو حتي اتصال تتصلى على ما يكفيك انني قدامك خلاص

خنقتينى بهالحب

مشاعل: حسينوة ايش فيك اليوم صاير لعقلك شي,,

 


رد يادرج

رد على موبايلة و قفل الشباك

حسين: ياغبية طلال جنبك و يسمع جميع شي ,

 


,

 


حبيت اقهرة ,

 


,

 


لانة مبين عليه متحمس يبى يسمع

مشاعل: احلف و ينه

حسين: السيارة الى على يمينك بس مو الفرارى طالع بسيارتة الثانية =تري مو مضلله بس

لا تلتفتى الحين علشان ما يحس اننا نتكلم عنه

مشاعل: اوكى باي

قفلت و استنت شوى و التفتت

لقتة يطالعها ارتبكت شوى من المشاعر الى حستها جد كانت مشتاقة تشوفة حست نبضات

قلبها بدت تسرع حست قلبها بيطلع من صدرها نفسها تبتسم له و تقول خلنا ننسي الى راح …

بس المشكلة هي ما تعجبة و يكرهها مو معقوله تذل نفسها له ,

 


,

 


واكيد بعد الى سوت له

مستحيل يفكر فيها

رجعت طالعت لقتة يحاسب عن الكوفى الى طلبة له و لصاحبه

مشاعل: يالله ,

 


,

 


يابخت الى يحبها ,

 


,,

 


اكيد اسعد و حدة بالدنيا,,

 


شلون ما تكون مبسوطة و فيه

كل معاني الرجولة … لو انا حبيبتة تكفينى بس عيونة ,

 


,

 


يابختها خويته

بعد ما دفع الحساب طالع طلال مشاعل و اشر للفلبينى على سيارة فتيات كانت و اقفة جنب طلال

والبنات كانوا كاشفين و يطالعوا طلال و خويه

انتظرت ميشو تبى تشوف ايش راح يصير ,

 


,,

 


رجع الفلبينى لطلال و تكلم معاة ,

 


,,

 


وابتسم

طلال للكلام الي قالة الفلبينى و اخذ موبايلة طلال و كانة يتصل او ممكن يرسل رسالة ,

 


,

لاحظت مشاعل ان و حدة من البنات كانت تطالع موبايلها و كانها تنتظر شي

مشاعل خافت ان الي فبالها يصبح صح ان طلال يرقم البنت

البنت الى كانت بالسيارة طالعت طلال و ابتسمت و اشرت له انها خلاص و صلها الرقم

مشاعل"يعني كان يرسلها بالبلوتوث رقمة الحقير مسوى اخلاق طيب"

طالعتة لقتة يطالعها و هو ما سك ضحكته,,,

 


فتحت شباكها و قالت له

مشاعل: الله لايعمينا اذا تبى ترقم اعرف مين تختار مو هالشينة الى ما تعرف الحلا

طلال: ممكن تكون شينة ,

 


,

 


بس اجمل منك.

 


وابتسم

مشاعل: انت اصلا مغرور و شايف نفسك و هذه الشينة كفوك صدق الطيور على اشكالها تقع

طلال: ههة صادقة لانى ما وقعت عليك لانك مو من اشكالى ,

 


,

 


بس اهنيك على خويك

باين عليه خرووف تتحكمى به زي ما تبي

مشاعل تذكرت ان حسين موجود و تمنت ينقذ الموقف ما ودها تدخل فمشاكل مع طلال

طلال: اسمعى يابنت الناس

مشاعل: خير

طلال: بليز اذا شفتينى تخيلى انني مو موجود و انا كمان نفس الشى ,

 


,

 


خلاص اخذتى بثارك

المرة الى فاتت ,

 


,

 


وماتوقع بينا كلام ,

 


,,

 


علشان هكذا خلينا نتحاشي بعض احسن

اتفقنا

مشاعل حست بحزن ما تدرى ايش سببة ممكن علشان يطلب منها انها تبتعد عنه,,

 


اشمعنا انا ما يبينى ,

 


,,

 


ليه

مشاعل: اتفقنا ,

 


,

 


بس مو اذا شفتنى بمكان تتميلح عندي اوكي

طلال ابتسم ابتسامة استهتار و رفع حواجبه: ابشرى ما راح اتميلح على قولتك ,

 


,

 


تبين شي ثاني؟؟

مشاعل: ايه

طلال حس انه عطاها و جة خير

مشاعل: لاترقم صاحباتى اوكي

طلال: و ليش انا اي فتاة برقمها لازم اسالها اذا تعرف مشاعل او لا؟

ايش عرفة باسمى … الحين تاكدت انه يعرفنى قبل

مشاعل: كيف عرفت اسمي؟؟

طلال: الى يسال ما يتوة .

 


.

 


وانتى اشهر من نار على علم

مشاعل: ايش قصدك مشهوره؟؟

طلال: انتي اعرف بنفسك..

 


اسمعى مشاعل انا مو فاضى لسوالفك خلاص كما تفقنا

مشاعل: اوكى لى الشرف انني اتجاهلك,,,

 


واصلا ما راح اطلع الايام هذه ارتاح عندي اختبارات

كانت تبى تتكلم معاة باى مقال ممكن تخف حدة التوتر الى بينهم

طلال: الله يوفقك .

 


.

 


مع السلامه

مشاعل: باي

ابتعد طلال بسيارتة البنتلى و هي تطالعه

مشاعل" يالله ليش انا حريصة عليه ابي اطلعة من راسي مو قادره"

حسين كان يدق و يدق ,

 


,,

 


التفتت جنبها لقتة و اقف بسيارتة معصب و ياشر على موبايله

ردت عليه و هو متضايقه

حسين: خلاص اذا هو جنبك تصفطينى على جنب؟؟

مشاعل: خلاص اصلا اتفقنا اننا ما نكلم بعض و جميع واحد يتحاشي الثاني

حسين: و ليش تقوليها بمراره

مشاعل: حسين

حسين: هلا

مشاعل: احس انني مقدر اشوفة يرقم فتيات … مقدر اسمعة يكلم اي فتاة ,

 


,,

 


احس الغيرة بتذبحني

مقدر اشوفة و ما اكلمة …مقدر اشوفة و ما حط عيني بعينه

حسين: يالله جميع ذلك و انا مدري,,,

 


كل هالمشاعر ما طلعتيها الا لهذا,,,

 


والله الى منتى لاقية منه ريق حلو

مشاعل: حسين الله يخليك اوقف معاي

حسين: و الله ياميشو ما توقعت انك رومانسية لهدرجه

مشاعل: حسين قول له انني ابية بليز

حسين: و كرامتك يالمجنونه

مشاعل: حسين شسوى … طيب جيب لى رقمة و انت ما عليك

حسين: مشاعل فكرى زين بالمقال لاتتسرعى ممكن يردك و هذيك الساعة بتكرهى نفسك

مشاعل: تتوقع يرفضني؟؟

حسين: لا انا متاكد

مشاعل: ايش الي يخليك متاكد؟؟

حسين: نظراتة لك و كلامة معاك..

 


لو يبيك كان رقمك اول مرة شافك فيها

مشاعل: حسين ممكن هو يعرفنى لانة يعرف اسمي

حسين: اذا هو يعرفك انا ابصم لك على المليون انه ما راح يتعرف عليك

مشاعل: ليش انشالله

حسين: ببساطة بيعرف انك مغزلجية و اكيد ما راح يدخل نفسة فمتاهات مع و حدة تعرف

غيرة 10000000 واحد

مشاعل: حسين حرام عليك انا مو كذا

حسين: اجل انتي ايش

 


 


ماتكلمي؟

 


ماتعرفتى على نصف الشباب الى يدورا اذا ما كنوا كلهم

تتوقعى يكلمك لية علشان انتي حلوه؟

 


فية غيرك حلوات … علشان اسلوبك معاه؟

 


انتي

شفتي شلون تعاملية .

 


.

 


بالله قولى لى ليش يكلمك؟؟

مشاعل تتكلم و صوتها مبحوح كانت العبرة تخنق صوتها: حسين ,

 


,, ثم اكلمك

وغطت و جهها بالطرحة و هذه اول مرة تسويها ما كانت تبى حسين يشوف دموعها

وقتها عرف حسين انها كانت جادة بكلامها و انه اكيد جرحها بس حسين يحب مشاعل كصديقه

ولازم يصارحها ما ودة يكذب عليها

—————————————————————————-

وصلت المنزل و هي شبة منهارة تفكر ايش الى خلاها تكلم شباب و تتعرف على ذلك و ذاك

يمكن و ضعها فالبيت او ممكن تبى تحس انها مرغوبة ,

 


,

 


وفية شباب يتمنوها …طيب كانت

حياتها ما شية حلو لحد ما طلع طلال ,

 


,

 


اشمعنا طلال ,

 


,

 


يمكن علشان هو غير الشباب,,,

 


ماكانت

تهمة او تحرك به شي… يمكن… ليش ما تعتبرة كاى واحد,,,

 


لانة حسسها انها و لاشى و هذي

اول مرة تحس بهالاحساس ,

 


,,

 


اكيد ذلك الاسباب =الى خلاها تتعلق به ,

 


,

 


بس مجرد ما تتعرف

عليه اكيد راح يصبح مثلة كغيره

——————————————————————————-

فى سيارة طلال

عبدالله: اقول شفت خوى مشاعل

طلال: اية ايش فيه

عبدالله: ما عرفته

طلال: لا

عبدالله: ذلك الى سالتك عنه بالمجلس

طلال باستغراب: كان عندي بالمجلس

عبدالله: اية شلون ما نتبهت له,

 


قلت لك ان به ناس يجوك و انت ما تدرى عنهم ,

 


,

 


شكلة هو

الى عطاها معلومات عنك,,

 


لما اقول لك لاتدخل مجلسك ناس ما تعرفهم تسمع كلامي

طلال: صادق و الله … بس غريبة شلون دخل مجلسى اكيد يعرف احد من العيال

عبدالله: اية شكلة يعرف ابو خليل لانى شفتة يسولف معاه

طلال: ما علينا خلة يقول لها اي شي انا مو خايف من شي,,,

 


ثم خلاص انا حددت موقفي

معاها و ما ظنها بتضايقنى او تفكر فينى حتى

عبدالله: اشك ,

 


,,

 


انت ما شفت لما رقمت البنات كيف كانت بتاكلك بعيونها,,,

 


تدرى لو انا

ماعرف شخصيتها كويس,,,

 


كان قلت انها تحبك

طلال: ة حب مرة و حدة و الله كلمة الحب اشوفها سهلة على لسانك

عبدالله: لو انت شفتها كان قلت اكبر من هالكلمه

طلال: ممكن تكون انقهرت لانى ما رقمتها و هي متعودة انها تترقم دايما علشان هكذا حست بالغيره

من البنات بس حب ما توصل ابد

عبدالله: بصراحة البنت هذه احس حتي ابوها ما تحبه

طلال: بعكسى احس عندها مشاعر ما تملكها اي انثى ,

 


,

 


بس محتاجة من يفجرها

عبدالله يتكلم بخوف: و من الى بيفجرها لايصبح انت بس؟؟

طلال ضحك على خوية الى خاف: ممكن ليش لا هه

عبدالله: اقول بس خلك بعيد عن الشر و غنى له

طلال: تدرى من كثر ما تهاجموها بديت ارحمها

عبدالله: اقول تري طاريها يحسسنى بالاشمئزاز غير السالفة تكفى

طلال: اجمل يااشمئزاز ,

 


 


ليش حامل؟؟

عبدالله: هة ,

 


 


ايش دخل الحمل يالدلخ

طلال: مدرى عنك ,

 


,

 


تدرى ابو عابد حسيت فعيونها كلام كان و دى اسمع ايش تبى تقول

عبدالله: طلال,,

 


انت الى عندك كلام تبى تقوله ,

 


,,

 


قول و خلصني,,

 


تبيها؟؟

طلال: مجنون انت ,

 


,

 


ولا افكر حتي ,

 


,

 


اول شي انا مشغول بالمؤسسة ,

 


,

 


و ثم مع امي و اخواتي

الى مو قادرين يتاقلمون هنا ,

 


,

 


تعرف احنا عايشين برا و تعودنا على بيتنا هنالك و البيئة و الناس

هنالك غير هنا ممكن انا قدرت اتاقلم لانى اجى هنا كثير علشان المؤسسة بس هم لسي ,

 


,

 


وبعدين

لو فكرت احب مستحيل احب البنت هذه لسببين اول شي انا ما اثق بها ثانيا مستحيل اخون غسان

عبدالله: بس غسان انتهت العلاقة بينهم من زمان

طلال: ادرى بس كانت خويتة بيوم من الايام

عبدالله: افهم من كلامك انك كنت مفكر بالموضوع

طلال: امم ممكن لو كانت الظروف غير ممكن ,

 


,

 


بس فهالاوضاع مستحيل

عبدالله: الحمدلله انه مستحيل,,

 


مدرى ليش البنت هذه عندها سحر اي واحد يشوفها يحبها

طلال: المشكلة ياعبودى المظاهر دايما خداعه

عبدالله: ما علينا البنات الى شفناهم هاة رقمتهم

طلال: ههة اية ارسلت لهم الرقم ناقص

عبدالله: مجنون ليش؟

طلال: انت عارف انني ما حب ارقم بس كنت ابي اقهر مشاعل,,,

 


بشوف ايش راح تسوي

عبدالله: و تقوم تنقص رقم كان عطيتهم رقمى انا ياشيخ

طلال: مرة ثانية =انشالله اذا شفت مشاعل اعطيهم رقمك

عبدالله: و ليش انت ما ترقم الا اذا شفتها

طلال: تدرى عبودى احب نظرتها لما تشوفنى ارقم غيرها

عبدالله: الله يستر شكلك بتقلب غسان الثاني

طلال: لاتقارنى بغسان ,

 


,

 


يمكن غسان ما عرف شلون يوصل لقلبها

عبدالله: و انت ناوى توصل انشالله

طلال: قلت لك البنت ما تصلح لى بس مومعني كلامي انني ما قدر اوصل لقلبها

عبدالله: مصدقك انك تقدر بس الله يخليك فكنا من المشاكل اخاف ثم هي الى توصل لقلبك

طلال: ههة تبطي

ورفعوا على صوت الاغاني و كملوا مشوارهم

عمق القلوب … قصة باللهجه السعودية(

للكاتبة: عاشقةالامارتيين

شخصيات القصة

بيت ابو خالد:

ابو خالد**منصور**اب الاسرة و الى قريب بيصير جد و ام خالد**ناديه* ام خالد من الرياض و عايشة فجدة مع زوجها و هي اصلا من لبنان و امها لبنانية بس و الدها سعودي المهم عندهم و لدين و تلات بنات

خالد ابنهم الكبير و عمره27 سنة ولد و سيم و يشتغل طيار و الكل يحبه و يحترمة و خصوصا اخواتة لانهم يخافو منه لانة شوى عصبى بس هو حنون و خفيف دم لكن محد يدرى عنه و يمووت فصديقة ما جد الى اصغر عنه بكم سنة بس يحبه و يموت به ماجد عمرة 23 سنة و يدرس بالجامعة طب)وخالد تزوج قريب بحبيبتة نهال و عايش فبيت ابوة و هادولا الاتنين عايشين احلى قصة حب و بيرزقو عن قريب بطفل…

_مى البنت ال كبار بعد خالد عمرها 25 سنة فتاة روعة و جمالها مناسب و اجمل شي بها انها ام عطوفة و متفهمة و الكل يستشيرها لان عقلها كبيرر و متزوجة من و لدعمها رائد الى حبتة طول عمرها بس محد يدرى عنهم و لا عن قصتهم و عندها و لدين يهبلو احمد 5 سنين و فهد و لدهم البكر و سموة على جدة فهد و هو اولي ابتدائى يعني عمرة 7سنين…

_مني بنتهم التالتة و تؤم لاخوها امجد و عمرها17 سنة و هي ثالث ثانوي و عندها صديقتها الى لاصقة بها و من هم فالابتدائي**رهف رهف هادى ربما مني ثالث ثانوي و فتاة رقيقة و جمالها طبيعي و تحس البراة فو جهها الطفولى بس ما شاء الله عليها اخلاق و ادب و الكل يعجب بها**مني فتاة هادية و يقولو عنها الى دمها باارد بس رقيقة و عطوفة لابعد درجة و هي فتاة روعة و جمالها اخااذ و الكل يحبها برغم برودتها…

_امجد ثالث ثانوي تؤم مني بس ما يشبها بس حلو و مملوح و جمالة يهبل رووعة البنات يتخبلو عليه لانة يشبة امة فشكلة صاير زي اللبنانين بس هوا ما يعطيهم و جة و ما عندة حركات الاولاد الى زي عمرة يحب دراستة و مخلص بها و عندة خطط مستقبلية عظيمه…

_ورندا اختهم الصغيرة احدث العنقود على قولتهم الى ثالث متوسط عمرها 14 سنة و هيا كمان اخدة جمال امها و طالعة زي اللبنانين حتي بدات تتكلم زي امها و هيا اكبر ملقوفة فالعيلة و يقولو عنها الساحرة لانها تعرف جميع شي بدون محد يقولها بس محبوبه العيلة و دلوعتهم و صديقتها المفضله**مها اكبر منها بسنة اول ثانوي بس مقربة منها كتير و اسرارهم عند بعض**ورندا الكل يعجب بشخصيتها القوية و هي معجبة بولد عمتها رامي تقول عليه يهبل متل جواد<<<اية هادا الى مقطعكم يالبنات جواد و طقته…بس تقريبا بدت تنساة لانة صار لها زمان ما شفته

بيت ابو محمد:

ابومحمد*فهد رب هالاسرة متزوج من حبيبه قلبة ام محمد*نهى برغم من كبر سن هالاتنين الا انهم متل العشاق و يموتو فبعض المهم

عندهم ولد و بنت

_ولدهم الاكبر رائد و متزوج من فتاة عمة مى و عندهم و لدين كما سبق ذكرة رائد حلو و جمالة مناسب و هادى و متفهم متل زوجتة و يمووت عليها و ما يقدر يبعد عنها يوم…

المهم

_وبنتهم التانية لمي و هذه جمالها مو طبيعي و جذابة و ورقيقة و الكل يعجب بها بس يقولو عنها مغرورة لانها دايما منطوية و ما تخالط الناس كثير و هي عمرها 16 سنة و هي تانى ثنوي…

بيت ابو رامي:

ابو رامي**جمال* متزوج من ام رامي**غاده**

وعندهم و لدهم الوحيد رامي ولد حلوو و يهبل الكل و خصوصا اولاد عمة برغم من انهم اغلبهم حلوين الا انه اجمل واحد فيهم لكن ما كان الكل يحبه لانة شوى مغرور المهم رامي عمرة 21 سنة و يدرس بالجامعة هندسة و هو اقرب شي له خالد ولد عمه…

بيت ابو جابر(ابو جابر اخو ام خالد و ساكنين بالرياض(

ابو جابر**هادي**متزوج من ام جابر**بسمه**

عندهم ولد و بنت

_جابر و لدهم الكبير بالجامعة عمره25 سنة احدث سنة حاسب الى ولد عادي هادى و حبوب و الكل يحترمة بسبب اخلاقة العاليه

_منال بنتهم الوحيدة و هي اول سنة جامعة عمرها 19 سنة تدرس شريعة فتاة مرجوجة عكس اخوها بس حبوبة و اجتماعية و صديقاتها كتير و هي ساكنة بجدة فسكن الجامعة لظروف دراستها و اذا عندها اجازة ترجع الرياض او تروح عند عمتها ام خالد تقعد عندهم و هي تحب و تموت فمني الى مو مرة معطيتها و جه…

===========================================

سلام لاجمل صبايا جبت لكم قصة فغايه الحلوه و للامانه القصة منقوله انا بنزل لكم الجزء الاول و اذا عجبتكم و شفت ردود روعه كملتها ما اطول عليكم اترككم مع البارت الاول

فارس احلامي

ابطال قصتي

مشاعل عمرها 20 تدرس بالجامعة قسم فنون رائعة رسامه)خ

طولها 168 — و زنها 55 — شعرها طويل مدرج قاصة فراولة لوول

بنى اللون و عيونها عسلية رائعة بها من البراءة ما يكفى لنشر السلام للعالم

مملوحة و ناعمة و طيووبة و خفيفة دم بس انها عبنوتة و دلوعة و لازم رغباتها تتنفذ

مغرورة بها ميزة انها عنيدة مرة يعني ما تترك شي ببالها لما تسويه

00000

ابو مشاعل مقتدر ما ديا مظطر دائما لتنفيذ رغبات ابنتة الوحيدة التي لاتنتهي

متزوج من 3 نساء

الاولى: ام مشعل عندها مشعل و سعود

الثانيه: ام مشاعل و هي متوفية و لم تنجب الا مشاعل

الثالثه: ام سلطان عندها سلطان و فهد و فيصل

———————–

الجزء الاول

فى الجامعه

مشاعل: اليوم طالع قمر فطلتك ياسلام حلاك غير البشر و اخذت ياسارة مشي الغراب

ساره: غراب فعينك ياوجة الفقمه

مشاعل: ياى الفاظك بذيئة و نابيه

ساره: تكفين تاركة الادب لك

مشاعل: ادب و الا نحو

ساره: اقول و ش رايك اليوم نطلع نتعشي برا

مشاعل: لالا اليوم انا معزومة على دى جي

ساره: ياسلاام ليش ما عزمتيني

مشاعل:معى كرت لك بس اذا ما ارح تجين خلينى اعطية فهدة تري متجننة تبى تروح معااي

ساره: لالا لاتفكرى احد يروح معاك غيرى المهم مين الى عازمك

مشاعل: فتاة عمي الجوهره

ساره: ايش راح تلبسي

مشاعل: خيشه

ساره: يلة عاد بلا استهبال

مشاعل: ما اعرف بفكر

فهده: ايش ايش ايش اسمع طارى حفلة و لبس انا معزومة طبعا

ساره: انا ما لى شغل ميشو هي الى عزمتني

مشاعل: سوير يالفضيحه

فهده: خلصوا بس و عطونى كرتى بسرعة عندي محاظره

مشاعل: اوكى برسلة لك مع سواقى اليوم العصر علشان تلحقى تلبسى لان الدى جى اليوم

فهده: و الله انك صديقة صح ممكن احد يحن على و يخطبني

مشاعل و ساره:ههه

مشاعل يلة سويرة و فهدة انا بروح عندي محاظره

سارة و فهده: اوكى باي

مشاعل باى تيك كير

سارة و فهده: اوكي

فهدة ما شالله على ميشو ياليتنى ربع جمالها كان الخطاب نمل عند بابنا

ساره: اعوذ بالله منك قولى ما شالله لو البنت جاها شي راح اخذ منك

فهده: يؤؤؤؤؤ تري عيني بارده

سارة طيب حطيها فالفرن

فهده: كركركر بايخه

سارة طيب انقلعى و اصحي اليوم يصبح المكياج اوفر تصيرى كانك مهرج

فهده: و ش اسوى ابي اصير بيضاء

سارة هه

——

فى بيت =ام سلطان

فى الصالة جالسة ام سلطان يرن التلفون الاتصال داخلى من المطبخ

ام سلطان: ايوة

الطباخ سمير: صباح الخير يامدام

ام سلطان نعم

سمير: عاوزين على الغداء اية النهار ده

ام سلطان سلطة سيزر و سلطة يونانية و شوربة ذره

سمير حاضر يامدام دى المقبلات عاوزة حضرتك اية الوقبة الاساسيه

ام سلطان: مكرونة بشاميل و اسكالوب و فهيتا دجاج

سمير حاضر يامدام بس لامواخزة المودمزيل مشاعل اعملها اية على الغداء

ام سلطان: بتاكل معنا و اذا ما عجبها الطعام تاكل برا و الله ما بقا الى هذه بعد نعمل حسابها

ع الاكل

سمير اوكى الى تشوفية يامدام و عاوزين تشربوا اية يامدام

ام سلطان اووة ياكثر اسئلتك زي جميع يوم

سمير اوكي

سمير بعد ما اقفل الخط

سمير اية دة الست دى مقنونة و عبنوتة بتشخط كدة لية هوا انا خدام عندها دنا بشتغل

عند ابو مشعل دة راقل طيب ما يعرفش العاربة الى متقوزها ياحبة عيني يامشاعل محدش

غلبان و مظلوم و متلعوز فالبيت دة الا هي

———————————

فى بيت =فهدة صاحبة مشاعل

ام فهده: الله يغربل هالبنت اموت و اعرف ليش تقفل حجرتها يعلها الماحى الى يمحاها

الله يقنزعها بقنزعها متي يجيها رجل و يفكنى منها و يظفها هذه بلوي مدرى من الي

داعى على ياربى انا ما ظلمت احد و لا سويت لاحد شي علشان يبلانى فيها مير انشالله

تكفير

فهده: ياربية تونى جاية من الجامعة و انتي تدعين

ام فهده: ياوسيعة الوجة و راتس تقفلين حجرتس هاة و ش انتي موزيه

فهده: يووة يمة عندي اسرار ككل البنات جميع صديقاتى يقفلون غرفهم اش معني انا

ام فهده: بنين بزع يمال الفهاق و اذا طبوا الناس فالنار نطب معهم

فهده: نار علشان قفلت غرفتي خذى ذلك المفتاح و فتشى على كيفك

ام فهدة اشوة هاتيه

فهده: يمة هالدرجة ما عندك ثقة فيني

ام فهده: البنت ما لها الا الدقم و الشكم

فهده: اجل تري صديقتي بتمرنى اليوم بنروح لحفله

ام فهده: ياربية راسي الضغط هالبيت بتموتنى اكيد

فهده: جاك العلم يلة انا بنام لى شوى قبل اروح للصالون

ام فهدة يعلها النومة الى ما بعدين قومه

——————————

مشاعل فالسيارة فالطريق للبيت

عند الاشارة جنبها واحد ياشر لها علشان تفتح البلوتوث

مشاعل بعد بعد ما بقي الى ذلك الشين القروى لا و سيارتة كامرى و جاى يرقم اوكى انا

اوريك

فتحت الشباك

مشاعل: انت

الولد: هلا بالقمر ما صدق انك تكلميني

مشاعل: ما تبى رقمي؟

الولد: ياليت تتكرمين على لو بربع الرقم

مشاعل طيب تعال اعطيك الرقم

الولد: من عيوني

نزل الولد ركض لان الاشارة فتحت و كان صوت البوارى مزعج جميع واحد يبى يرجع لبيته

الولد بعد ما وصل للشباك ياقمر الرقم لو تكر..

بس ما كمل كلامة لان جاة كوفى حاررة على و جهه

مشاعل: ذلك درس لك علشان ما تتعلي على اسيادك

————————————-

فى بيت =ساره

ساره:ماما ما ما

ام ساره:هلا حبيبتي

ساره:ماما ترنى معزومة اليوم على دى جي

ام ساره:اوكى حبيبتي بس مين الى عازمك؟؟

ساره:ميشوو ذلك دى جى فتاة عمها

ام ساره:ماينع اجى ههه

ساره:الا ينفع الله يحييك بس اخاف تغطين على البنات

ام ساره:اوكى حبيبتي روحى بس لاتتاخرين و اذا جا السواق يرجعك خذى الخدامة معاك

ساره:لاياماما بخلية ينتضر

ام ساره:حرام عليك خلية يرجع و اذا بغيتية دقى عليه

ساره:طيب يلة بروح انام

ام ساره:وانا بطلع العصر ترا و الليل انا معزومة اوكي

ساره:اوكي

———————————–

مشاعل بطلتنا بما ان امها ميتة عاشت مع ام سلطان الى لها و جهين

اذا كان ابو مشاعل موجود تكون طيبة و اذا انفردت بمشاعل طلعت مخالبها

فى بيت =ام سلطان مشاعل رجعت من الجامعة و فالصالة بالتحديد

مشاعل: اهلين ام سلطان

ام سلطان بدون نفس: هلا

مشاعل: وين سوسو و فوفو و فيفي

ام سلطان: قطاوة عندك عيالى اظن عيالى لهم اسماء و محد قال لك تدلعيهم اولادي رجال

لما تتزوجي و تجيبى عيال دلعيهم زي ما تبى اوكي

مشاعل ههة ضحكة بدون نفس يالله ياام سلطان احس انك تتكلمى عن رجال فوق 40

تري اكبر واحد فيهم عمرة 15 لاتكبرى الامور

ام سلطان: اظن هذولا عيالى و انا حرة فيهم

مشاعل: المهم ايش الغداء اليوم

ام سلطان كان تغديتى برا الغداء اليوم ما يعجبك

مشاعل: اها كويس اصلا انا تغديت قبل اجى و كنت ببلغك انك ما تعملوا حسابي على الغداء

ام سلطان اقوى توفرين

ابو مشعل:

ام سلطان و مشاعل: عليكم السلام

ابو مشعل: و انا اقول هالنور و ش منه انتي هنا يامشاعل

ام سلطان فنفسها قول لمبة بدون فيش

مشاعل شكرا يابابا النور نورك ياقلبي و نور خالتي ام سلطان

ابو مشعل: الله يخليك لى طول عمرك لسانك شهد

ام سلطان فنفسها الا سم

ابو مشعل و ش فالروعة الامورة ام سوسو زعلانة و ساكته

ام سلطان: ابد يابو مشعل بس افكر فمشاعل ضايق صدري انها متغديه

برا مدرى ايش بها ما عاد يعجبها اكلنا

مشاعل:لا بس جميع ما اكلت الاقى شعر شكلة من شنب الطباخ الجديد رفعت الى يساعد سمير

ابو مشعل:نغير هالطباخ انا عندي كم من مشاعل؟؟

ام سلطان:والله يامشاعل ياحبيبتي ما عمري لقيت شعر ثم قطع الاعناق و لا قطع الارزاق

مشاعل:لا بس لو هو مهتم بنضافة الطعام كان ما طاح شعر

ام سلطان:لية تبينة يربط شعرة شنبة بحجاب مثلا؟؟

مشاعل:لا بس يحلقة او يخففة مو يطوله

ابو مشعل:خلاص فضوها سيرة انا بلاقى حل

مشاعل:طيب انا استاذن بروح انام اليوم بروح لبنت عمي الجوهرة مسوية حفله

————————————————

فى بيت =فهده

صالح:يمة خلى بنتس تصلح قهوة بيجى صديدزي

ام صالح:هالبنت طالعتن من شورى بلاها ما لقت رجالن يشكمها

صالح:وش هالحاتسوة يمة و ش صاير؟؟

ام صالح:تقول بروح للحفلة مع صديقاتها ما خبرنا البنى يطلعن مع صديقاتهن

صالح:يمة خليها تروح شوى العصر و ترجع العشاء توسع صدرها بس عسى

البنات تعرفونهم

ام صالح:بقومها اقولها

فهدة توها صاحيه:هلا صالح

صالح:يلة البسى اوديتس عند صديقاتس

فهده:مو الحين الحفله

صالح:اجل اصلي المغرب و اجى اخذتس

فهده:لا ياخوى الحفلة ما تبدا الا بعد الساعة 11

صالح:افا تبينى اوديتيس 11 داقمن يدقمتس

ويفصخ عقالة و يمردغها لين علم على ضهرها خطوط حمر

وراحت تصيح بغرفتها

ام صالح:حرام عليك عاد تكفر فيها

صالح:بد ابد هاذا البنى لين انعطن و جة صارن فاهرات كثر الدلع اما هبل و لا خبل

——————————————————-

فى الدى جي:

مشاعل:اهليين جوجو كيفك من زمان عنك

الجوهره:هلا و غلا بميشوو زوجة اخوي

مشاعل:اقول عاد يا الجوهرة انتي عارفة انني اتضايق من هالكلام

الجوهره:حرام عليك و الله تركي يحبك

مشاعل:اولا انتي عرفة انني ما احبة و ثانيا هو كبرى و انا ابي واحد اكبر منى و ثالثا

انا اطول منه تبينى امشي معاة بالسوق و ذلك طولة لاحبيبتي

الجوهره:بس خلاص اقلقتينى اذا سمعت كلامك اقول حرام اخوى ياخذها و اذا شفتة قلت

مسكين و ارحمة اقرفتونى انتي و ياة ادخلى بس ادخلي

وقبل لاتدخل دقت عليها ساره

ساره: انا دخلت انتي و ينك

مشاعل:انا عند الباب بنتضرك

وسكرت

الجوهره:مين داق عليك

مشاعل:ساره

ولا سارة دخلت

وسلمت عليهم و دخلو كلهم داخل

و رقصوا و طق و هبال الا الساعة 7 الصباح

———————————————————

بالتاكيد الدى جى كان يوم الاربعاء

وفى يوم الخميس فبيت مشاعل

مشاعل كانت بغرفتها جالسة على النت

وبالماسنجر

ساره:تطلعى اليوم؟؟

مشاعل:اية الوعد اليوم الساعة 7 اوكي

سارة اوكي

———————————————————-

صالح و اخوياة كانوا بشارع البحرى يفحطون عقولتهم هجوله)

بالتاكيد بعد ما ضرب اختة راح يوسع صدرة لانة حس بالذنب

صالح:فييصل تعزز لي؟؟

فيصل:اوكي

بالتاكيد صالح كان كاتب على قزاز السيارة من و را لعيون مشاري

مشارى ذلك ولد كان يحبه فيصل

عبدالله:ارووح انا ياعيني على مشارى ياعيني يابختة و الله

هه

صالح:اية ما يمديك

————————————————————

وطلعوا سارة و مشاعل يتمشون و راحوا للتحلية و كانوا طالعين بسيارة مشاعل

وبالتاكيد السيارة مو مضلله و كان معاهم لكزس430 لون عنابي و من جوا بيج

ساره:ميشوو لاتصيرى بخيلة اعزمينى على كوفي

مشاعل:اوكى بس لاتتميلحين لان غسان طالع اخاف يشوفنى تعرفين انه يغار علي

ساره:طيب و عبدالله؟

 


ومحمد؟؟وفهد؟؟

مشاعل:ياقدمك سحبت عليهم من زماان اف مليت منهم

ساره:مو كنتى تحبين فهد؟؟

مشاعل:اية كنت و كنت من الماضى كرهتة لانة طول شعرة و انا ما احب الولد

الى يطول شعره

ساره:طيب و انا ابي لى كم من واحد معاد عندي الا النشبة بدر و نواف الملحط

تعرفين مخليتة على شان بيسوى لى موقع

مشاعل فتحت الشباك لانهم و صلوا عند صدي التحليه:اكسيوزمي

الفلبيني:يس ميم

مشاعل:كان اي اوردر؟؟

الفلبيني:اوفكورس

مشاعل:تو اسبريسو و يذ اوت شوقر

الفلبيني:اوكي

وسكرو الشباك

ومر واحد معاة جيب بورش و الولد مرة كيوت و كاش و معاة عبد جنبه

وسارة طارت عيونها و قالت ميشو ميشو شفتي الى شفته

مشاعل:لا و ش فيه؟؟

ساره:واحد مرة كيوت و معاة كااين

مشاعل:اية عادي و ش الغريب تلقانى ربما كلمتة احس انني شطبت على جميع الى معاهم كااين

هههه

ساره:شوفى ياشر بموبايلة ايش رايك افتح البلوتوث

مشاعل: افتحية و احنا و رانا شي الا امغازل

سارة تاشر للولد علشان يرسل لها

وفجاءة جاها مسج من الوسيم الى جنبهم و فتحتة و لقتة كاتب:

اقول ياقمر ترانى ابغا الى جنبك و انتي كانك تبين الى جنبى تراة فالخدمه

ساره:شوفى الحيوان ايش كاتب و تقرا لمشاعل

مشاعل ميتة ضحك:ههة الحين اكلمة و اوريك فيه

ويجيهم الطلب

الفلبيني:اوبن ذا و يندو

مشاعل:هاو متش

الفلبيني:22

مشاعل:ثنكس

وكانوا يشربون و لما و قفو عند الاشارة دق موبايل مشاعل

مشاعل:الوو

غسان: خير انشالله

مشاعل: اهلين حبي

غسان: التفتى يمينك

مشاعل توهقت ليش

غسان ليش خايفة التفتي

مشاعل: ليش اخاف انا مو مسوية شي

ولما التفتت كما توقعت لقت غسانوة و اقف جنبها

غسان: يمكن اعرف مين صاحب الكاين الى كان جنبكم

مشاعل: لا و الله و انا بسال اي واحد طالع مين انت؟؟

غسان: اية بس مو اي واحد يطلع و يوقف جنبكم تاكلونة بعيونكم و الا لا

مشاعل: ايش قصدك؟؟

غسان: شكلى انا ما مليت عينك علشان هكذا بنسحب بهدوء و خلى الكلاب الى و راك ينفعوك

مشاعل: انت هكذا دايما شكاك بس الشرهة مو عليك الشرهة على الى تكلمك لانك

ماتستاهل

غسان: اوكى ما بى اشوف رقمك

مشاعل: انقلع اصلا انا حاذفة رقمك قبل لاتقول

غسان: ذلك العشم فيك يالمتربيه

مشاعل: متربية غصب عليك

غسان اذا متربية ارجعى للمنزل الحين

مشاعل: اقول انقلع و لا تدق لانى من زمان ابي اسحب عليك بس ما لقيت سبب

غسان: حقيره

مشاعل: بااى ياغبي

ساره: يؤؤؤ اعصابك كلتى الولد

مشاعل على بالة بيصيطر على مسكين ينقلع

سارة حرام الولد يحبك

مشاعل: حبتة القرادة و يا و جهة الابرص مسكين حتي شنب ما يطلع له

ساره: ليش تكلمينة طيب و هو مو عاجبك

مشاعل: يعني رزة قدام صاحباتى تعرفين هو ولد مين

ساره: ههة مجنونه

وبعد المواكب و الهبال قرروا اخيرا يرجعون للبيت

والساعة 11 و صلت مشاعل سارة لبيتها

وفى طريق الرجعة للمنزل دخلت الحارة الى توديها للمنزل و فجاءه

سيارة تحدهم و يضطر السواق انه يوقف السيارة و للاسف تكتشف ان السيارة الى حدتها سيارة غسان

وعرفت انها طاحت فو رطة و قالت للسواق ارجع بسرعة و حاول يرجع بس للاسف به جمس ساد عليهم

وباين انها راحت بها هذه اخرة الغزل!!!!

المهم نزل غسانوة و وقف عند شباكها و يقول لها انها تفتح الشباك

وهي ما رضت خافت يسوى شي مجنون

غسان: قسم بالله اذا ما فتحتى الشباك بكسره

مشاعل: ما راح افتحه

بس قررت انها احدث شي تفتح جزء من الشباك و تسمع ايش يبي

غسان: يمكن تنزلى من السيارة ابيك بموضوع

مشاعل: انت اكيد مجنون ما راح انزل يمكن اعرف ايش تبى الى بينا انتهى

غسان لابس ابي اعلمك من الغبى ابي اعرف انتي ربما هالكلمة او لا؟؟

مشاعل: انت غبى و حقير و تافهة و انا ربما الكلام كله و انت ما تخوفني

غسان ليش ما تعرفى انا ولد مين

مشاعل: ههة ما تهمني

السواق: ياعمة اتصل على العم ابو مشعل او على الشرطة اشوف الجمس يطلع منه 3 شباب

مشاعل: لالا انا بحل مشكلتى لاتتدخل

السواق بس ياعمة انتي امانة عندي و اخاف يصير شي و انا ما راح اقدر على 4

مشاعل: انطم الحين

غسان: تعالى حلى مشاكلك بسيارتى و ابي اعلمك شلون تحترمى الناس

مشاعل: اوكى انا بتصل بالشرطه

غساان هة اتصلى و انتي الخسرانة لانك لو اتصلتى ابوك

راح يعرف اي فتاة هو و اثق بها ههة مسكينة ياميشو

مشاعل بدت تنهار و بدت تصارخ و تستنجد باى احد بس الناس كلهم فبيوتهم و محد حاس

بهم ميشو

وفجاءة تجمعوا الشباب على الشباك و بدوا يضحكون و يقولون كلام بذى لها و حست انها اكيد

اكيد ما ارح تنجو و زاد الضرب على الشباك لحد ما انكسر شباك السواق و فتحوا الباب

واخيرا غسان وصل لميشو و نزلها من السياره

الله يستر جميع ذلك راح نعرفة فالجزء الجاى انشالله

==============================================

الجزء الثاني

بعد ما كسر غسان الشباك ابتدي يسحب مشاعل للشارع و يحاول يركبها سيارتة و وقتها

السواق كان فصراع مع الشباب و بدت مشاعل تفقد الامل لاى نجاة و بدت ترضخ للامر

الواقع بس اتفاجاءت ان يد غسان ابتدت ترتخى و ما صارت تشد عليها بالعكس غسان ترك

يدها و كانة اخيرا ندم على جميع الى سواة التفتت مشاعل له و لقتة يطالعها باحتقار

مشاعل: اخيرا تذكرت ان عندك قلب؟

 


او انك بديت تخاف؟

 


او ممكن عندك امل انني ارجع لك؟؟

غسان: مين قال انني افكر ارجع لك لانك و لا شي بالنسبة لى كنت اتسلي معاك انتي شكلك

ماعرفتينى للحين

مشاعل: طيب يمكن نتعرف

غسان: صدقينى انا بحياتي ما خدعنى احد و لافكر حتي لانى اعرف انك و اطية من زمان

بس حبيت اتسلي معاك

مشاعل: اها و ليش كنت بتركبنى سيارتك علشان تقول هالكلمتين؟

 


كان قلتها و انا بسيارتي

لانى تعبانة و ما لى خلق امشي

غسان: انتي احقر من ما تخيلت لا تفكرى انك قوية لانك من شوى كنتى حتنهارى و صدقيني

انا مو من عادتى اضر اي شخص علشان ما حب ادخل فمتاهات بس انا حبيت اعلمك ايش

غسان يقدر يسوى و تركتك انا بكيفى لانى ما تنزل حتي اضر و حدة و اطية مثلك

مشاعل: اها طيب لية المسلسل الى سويتة هذى؟

غسان: علشان اثبت لك انني احسن منك و انك ضعيفة و اقدر اسوى فيك الى ابي بس للاسف

ياميشو انني انا ما بيك و لا تهمينى علشان هكذا انقلعى من و جهى و مرة ثانية =اعرفى مين تتحدي

اوكى ياقمر

مشاعل امتلت عيونها دموع و حست بالاهانة و قررت تنسحب قبل لايغير رايه

غسان: لا مو قبل ما تقولى اسفة عمي غسان

مشاعل تحلم

غساان:ماعندي مشكلة انني اقضى الليل معاك لما تقوليها ,

 


مالة داعى ابوك يسال عنك

بالشرطة و يدرى انك مع خويك هه

مشاعل: عادي اصلا ابوى ما راح يفقدنى لانة مو فاضى لى و انت عارف هالشي

غسان: يعني ما تادبتى للحين

 


؟

مشاعل: انا متادبة قبل اشوفك

غسان: اوكى بصراحة مليت من سوالفك التافهة يلة ابعدى عن سيارتى بروح بس قبل اروح

بعطيك خيارين و اتمني انك تكوني انسانة و اعية علشان تعرفى ايش تختاري

مشاعل: تفضل يافيلسوف زمانك,

 


وياليت تغششني

غسان: ياتقولى اسفة و ذلك الحل الى انصحك به لانك بعدين راح ترتاحى منى و الحل الثاني

والى ما انصحك به انك تنقلعى من و جهى بس المشكلة انك بتلقينى بكل مكان تروحى له

وماراح اخليك و راح ادمر حياتك ببطء و جربى و تعرفين زين انني ربما كلمتي

مشاعل: اتوقع انني اختار الحل الثاني بس اذا بدمر حياتي ببطء لاتنسي تبطء الشريط هه

غسان جميع ذلك غرور ما تبى تقولى اسفة و مستعدة تدمرى حياتك بس ما تمسى كرامتك

مشاعل: اسمع انا ابوى و هو اغلى شخص بحياتي مهما حصل ما اعتذر منه حتي لو انا

غلطانة تجى انت تبينى اعتذر لا ما ارح تسمعها لو بها موتي

غسان: اوكى تحملي ما يجيك

مشاعل: خلصت امشي و الا به شي ثاني

غسان انجن من برودها و كانة بيطلع يعزمها على مطعم و الا كوفى مو بيخطفها عرف ان

البنت هذه مفقود منها الامل و قرر ينفذ خطتة فانه يحطمها

غسان: شباب مشينا

مشاعل ما قدرت تتحمل الاهانة ما به احد قدر يهينها و تسكت له لازم اوقفة عند حدة بس

مابي ادخل معاة فمتااهات خلية يروح و كويس انني لوحدى لو كانت معاى اي و حدة من

صاحباتى كانت فضيحتى بقلاقل)

رجعت مشاعل لسيارتها بهدوء و السواق ركب

السواق: عمة ايش القصة كان لازم ندق على عمي ابو مشعل

مشاعل: اصحي تقول اي كلمة لاى شخص فاهم اذا تبى و ظيفتك

السواق: ابشرى طال عمرك بس اذا سالونى عن الشباك المكسور ايش اقول لهم

مشاعل: قول لهم انك ما تعرف مين ,

 


 


كنت بعيد عن السيارة و لما رجعت لقيتة مكسور

السواق ابشرى طال عمرك,

 


بس…

مشاعل خلاص

وطلعت مشاعل فلوس و اعطتها للسواق

مشاعل: هذه قيمة سكوتك و اصحي احد يعرف لان و قتها مو بس راح تخسر و ظيفتك

راح تخسر كمان البنك المتنقل الى معاك ,

 


 


فهمت ايش قاعدة اقول لك؟؟

السواق ابشرى و ما ارح يصير الى الى تقولى عليه

=====================================

واخيرا مشاعل و صلت للمنزل و كانت تعبانة و مرهقة من الى صار و تتمني ان بكرة يصبح

اقوى من هاليوم المشؤوم.

دخلت للمنزل و الحمدلله ما كان احد ينتظرها كالعادة جميع شخص بغرفته

وصلت غرفتها الى هي جناح منفصل تتكون من غرفتين غرفة جلوس علشان لما تتجمع

الشلة و الغرفة الثانية =هي غرفة نومها

دخلت الغرفة و لبست البيجاما و ازالت اثار المكياج و انسدحت على السرير و رفعت عيونها

للسماء فكرت و فكرت فغسان المغرور المجنون الى ابد ابد ما توقعت منه هالتصرف

الطفولى و ظلت تكلم نفسها بصمت فحوار بينها و بين نفسها

انا ليش اقضى حياتي بهالحالة ليش ما استقر بحياتي ليش انا متهورة ليش ما التقي بشخص

يحبنى و احبة و اكون مخلصة له و هو مخلص لى ككل صاحباتي

رد عليها صوت شخصيتها الشريرة لا العيب مو منى العيب من الشباب الى تعرفت عليهم

ولا واحد كان يحبني

رد عليها صوت شخصيتها الطيبة و الواقعية و قال: لا يامشاعل غسان كان يحبك و انتي الي

خنتية و انتي الى كنتى غير مبالية معاة تستاهلى جميع الى سواة فيك

بس رد صوت الشر: لالا هو الى بدا و هو اصلا ما به مواصفاة الرجل الى تتمنيه

رد صوت الطيبة و العقل اذا انتي عارفة انه مو الشخص المناسب ليش استمريتى معاه

تسليه؟

 


لعب؟

 


مضيعة و قت؟

 


وغيرة و غيرة هشام و عبدالله و محمد و .

 


 


كل هذول

ولا واحد رجل بعينك

 


؟؟

 


مشاعل لازم تغيرين كيفية حياتك و تفكيرك علشان تكوني

سعيده

وظلت فحوار بين قلبها و عقلها و الشر و الطيبة مو قادرة تفهم نفسها او تحدد شخصيتها

بس الاكيد انها انسانة ما تقدر تتنازل عن رغباتها مهما كانت و ذلك جانب الشر بها بس تندم

علي جميع شي تسوية و تبدا تانب نفسها جميع ليلة و ذلك اكيد يدل على جانب الطيبة فشخصيتها

لان الانسان الى ما يندم اكيد يصبح الشر محي جميع اثر طيبة بشخصيته

وبعد تعب اليوم و الحوار الى تقضية جميع يوم مع نفسها اخيرا استسلمت للنوم

=====================================

الساعة 3 بالفجر فبيت سارة كانت السهرة عند سارة باولها و لسي ما بدت حتى

ساره: يالله ادق و الا ما ادق

 


 


اخاف ادق و يقول ابي اكلم الى جنبك ,

 


 


امم اكلم و امري

لله,

 


مو شسوى الولد مررة يهبل لازم اكلمة مو قادرة يدى تحكني,

 


يالله اكلمة و اذا قال انتي

مين اقول انا ميشو و اكيد ميشو ما راح تزعل

مسكت سارة الموبايل و بدت تدور فالمسجات عن رقم الولد صاحب الكاين

ساره: يالله بعد رقمة حلو شكل الولد كااش ادق بس و امرى لله

سارة دقت الرقم و انتظرت احد يرد بس للاسف ما ارد

ساره: يالله اكيد نايم ,

 


 


لايصبح ازعجتة بس ,

 


 


مو مشكلة اكيد بكرة المغرب بيصبح صاحي

وتذكرت سارة خويها بدر

سارة يالله اليوم ما كلمتة اكيد زعلان بدق عليه اراضية افف الله يعيني عليهم و اخذت

الموبايل و دقت على خويها بدر

سارة الو

بدر: نعم

ساره: ادرى انك زعلان و معصب بس اسمعنى اول و احكم

بدر ما خلصت اعذارك انا مليت من كثر ما اسمع.

 


ريم حياتي بالتاكيد هي ما قالت له ان اسمها

ساره اذا ما تبينى قولى لي؟؟

ساره: هذه اخرتها جميع هالحب و ما ابيك الله يسامحك

بدر نفسي اصدقك سارونة بس انتي يوم تدقين و عشرة تختفى وين الحب الى تتكلمى عنه

ساره: ذلك جزاى اليوم تقدم لى واحد و رفضتة علشان هكذا ما ما اخذت موبايلى و قالت لى اكيد

انك تعرفى واحد ,

 


 


والا ليش رفضتى الرجال اكيد انك تكلمى واحد,

 


وانحطيت بمشكلة ما عرف

كيف اطلع منها جميع ذلك علشانك ,

 


 


علشان ما نبعد عن بعض و اخرتها تقول انني ما حبك ,

 


 


ماتوقعتها

منك

بدر سارونة حبيبتي جميع ذلك علشانى ,

 


 


احبك ,

 


 


احبك ,

 


اموت فيك

ساره: بعد ايش

بدر طيب و كيف امك رجعت موبايلك

ساره: تعبت و ودينى للمستشفي و لما شافت امي انني تعبانة و طول اليوم ابكى ,

 


 


حنت علي

ورجعتة لى بس قالت بشرط انك تفكرى بمقال الرجال الى تقدم لك

بدر: لا سارونة تتزوجي و تتركينى لالا الله يخليك خليكى معاى انا احبك

ساره: حتي انا احبك بس خلاص مو جميع ما دقيت عليك تكون زعلان اعرف انني ما انقطع عنك

الا اكيد لسبب قوي و … لحظة سارة سمعت خط بالانتظار و تخيلوا من دق

 


 


دق صاحب

الكاين)

ساره: اقول اقول باى الحين ما ما دخلت

بدر: باى طمنينى عل …..

 


طوط طوط طوط

ساره: الو

صاحب الكاين: صباح الخير

سارة بكل نعومه: صباح النور

صاحب الكاين: اختي انتي طلبتينى قبل عشر دقايق

ساره: ايه

: مين معاي

ساره: ما عرفتني؟؟

: لاوالله يمكن تعرفى بنفسك

ساره: اليوم ما رقمت و حدة بالتحلية ,

 


معاها لكزس

: اهلين هلا و الله و غلا ,

 


 


هلا بالقمر,

 


هلا ب 2021 2021 2021 2021 2021 ية ,

 


 


هلا بقمر الدنيا كلها ,

 


 


هلا بالى عيوني

ماشافت بحلاها و لا راح تشوف

سارة انقهرت عرفت انه يحسبها مشاعل

ساره: هلا فيك بس انت ما تعرف انا اي و حدة

 


؟

: انتي الى و را السواق انا قلت للثانية =اني ابيك,

 


لايصبح مو انتي؟؟

سارة ليش به فرق؟؟

: اكيد انا رقمت الى و را السواق و ابيها لو سمحتى يمكن تقولى انتي مين

ساره: انا الى و را السواق ,

 


 


بس يعني بسال لو دقت الثانية =يعني ما راح تكلمها؟؟

: لا ,

 


 


لان الى يشوفك ما يفكر باى فتاة ثانيه

سارة حقدت عليه: حلو ,

 


 


طيب ما تعرفت عليك

: معك احمد

ساره: عاشت الاسامي

احمد: عاشت ايامك ,

 


 


وانا بايش يمكن اناديك,

 


عادي لو ما تبى تقولى لى اسمك الحقيقي

عطينى اسمك الفني

سارة لالا انا مو من عادتى الكذب ,

 


 


ثم ذلك اسم يعني ايش راح يصير لو قلت لك اسمي

احمد: ما راح يصير شي بس به فتيات متحفظات ما يحبوا الشباب يعرفوا عنهم اي شي

ساره: لا انا عادي,

 


اسمى ريم

احمد: الله ,

 


 


ريم ,

 


 


وانتى صدق ريم اسم على مسمي عاشت الاسامي ياجمل ريم

ساره: ههة تسلم احرجتني

وظلوا يسولفوا لحد الساعة 9 الصباح و احمد مسكين على بالة الى يكلمها مشاعل و هي

مسكينة تسمع نوعيات كلام المدح و الغزل و تدري انها لصاحبتها قهر و لاتقدر تحكى و لاتقول

شى لانها لو اعترفت راح يقفل الخط

================================================== ====

يوك الجمعة الساعة 10 فبيت ام مشعل(بيت زوجة ابو مشاعل الاولى)

ام مشعل تضرب على الباب باحسن حيلها: مشعلوة و وجع قوم الصلاه

مشعل: يمة خلاص روحى تونا على الصلاة حرام عليك ما نمت الا 7 الصباح صحينى 11

ام مشعل: و وجع انشالله قوم الساعة 11 و ش تسوى تصلى العصر؟

 


قوم علشان تسمع

الخطبة و تصلى الجمعة قوم ذبحتني

مشعل: يمة تكفين روحى لسعود تكفين

ام مشعل: ذبحتونى ياليت كنتوا فتيات لاحول و لاقوة الا بالله

ام مشعل راحت لغرفتها تجيب كرسى و حطتة عند باب غرفة سعود لان سعود يبى له علشان

يصحي ساعة من الصراخ علشان بس يستوعب

ام مشعل: سعود قوم الساعة 11 و نصف يالله تاخرت على الصلاه,

 


قوم يمة ذبحتنى ,

 


 


سعود ,

 


سعوود

سعود: يمة روحى صحي مشعل ثم تعالى صحيني

ام مشعل ياربية انا مليت منكم بروح لابوكم هو يصحيكم ذبحتوني

ونزلت و هي معصبة من عيالها راحت للصالة علشان تدق على ابو مشعل يجى يصحي عياله

لانهم يخافوا منه و لقت بالصالة مشاعل

ام مشعل: صباح الخير حبيبتي ما شالله صاحية الصباح

مشاعل: هلا خالتي ام مشعل ,

 


 


شخبارك

ام مشعل: الحمدلله يابنتى انتي الى شلونك و جهك مو عاجبنى كنك ما نمتى زين

مشاعل خافت انها تحس بشى و خاصة ان شباك السيارة مكسور ممكن تقول لابوها شي

وفكرت تلحق نفسها قبل تنفظح لان عادتها دايما محد يقدر يمسك عليها شي

مشاعل: ابد ياخالتي بس متضايقة شوي

ام مشعل: ياحبيبتي مين الى مضايقك اكيد العقرب ام سلطان

مشاعل فكرت انها تلزق المقال بام سلطان خاصة انها تكرهها بس خافت تصير مشكله

كبار توصل لابوها ثم تتوهق و تنفضح

مشاعل: لالا ياخالتي انتي عارفة ام سلطان ما تحبنى و منيتها انني اطلع من بيتها اليوم قبل

بكره,

 


بس المقال الي مضايقنى ما يخص ام سلطان

ام مشعل: من قال انه بيتها ذلك بيتك ياحبيبتي انتي الداخلة و هي الطالعة ,

 


 


و ثم و ش الي

حادك تتحمليها تعالى عندي و الله لخلى عين فراش لك و عين لحاف تعرفين انني احبك

واعتبرك بنتى الى ما جبتها

مشاعل تحب ام مشعل لانها حنونة عليها و تحبها و اذا حست بضيق تلجا لها و خاصة انهم

يشتركون بشى و هو كرههم لام سلطان و اسبابهم و جيهة مشاعل تكرهها لانها تعاملها باسلوب

ينرفز و تتعني تهينها قدام الناس و قدام اخوانها بس عند ابوها تلبس ثوب الطيبة اما ام مشعل

فهي تكرة ام سلطان لانها جارتها او كما يقولون المصريين ضرتها و ذلك غير ان ام

سلطان نمامة و كذابة و منافقة و مغروره

مشاعل: الله يسلمك ياخالتي ,

 


 


بس انتي عارفة انني ما بى اضايقكم لان سلمان عايش عندكم

وانا ما بى اربطة و اخلية ما ياخذ راحتة به المنزل

(سلمان هو ولد اخت ام مشعل و ساكن عندهم علشان الجامعة لان اهلة مو ساكنين بنفس

المدينة الى يدرس بها فقرر انه يسكن عند خالتة و ايام الاجازات يرجع لاهله)

ام مشعل: ياحبيبتي ما ودى اضغط عليك,

 


بس ما قلتى لى ايش الى مضايقك؟؟

مشاعل بدت تسوى نفسها متضايقة و حزينة ااة ياخالتي ,

 


 


لالا ما ودى اضايقك

ام مشعل: و الله تقولى ما راح تطلعى من عندي الا انتي قايلة ايش فيك

مشاعل: بس ياليتك ما حلفتي,

 


ابد خالتي امس كنت طالعة للسوق و اشتريت اغراض عديده

واتصلت على السواق يجى علشان يشيل عنى الاكياس لانى ما قدر اشيلها كلها و لما طلعنا

تفاجاءت لقيت شباك السواق مكسور تخيلى ياخالتي

ام مشعل: يالله مين الي كسره؟؟

مشاعل: مدرى ياخالتي اكيد حرامي

ام مشعل: السيارة و الشباك فدوة لعيونك تتضايق القمر علشان شباك اليوم اقول لابو مشعل

يكلم الوكالة يصلحوها لك و لاتزعلي

مشاعل حست ان السالفة تافهة و ما راح تمشي على ابوها و اكيد بيسالها فحبت تكبر السالفه

شوي

مشاعل: بس ياخالتي المشكلة مو فالشباك ,

 


 


المشكلة الى كسر الشباك كان شايف الساعه

الى اهدانى بابا فعيد ميلادي علشان هكذا كسر الشباك ,

 


 


اكيد حرامي حيكسر الشباك ليه

اكيد علشان يسرق ,

 


 


وهو كسر شباك السواق و فتح الباب و اخذ الساعه

ام مشعل: الله ياخذة و يشل يدة ,

 


 


لاتضيقى صدرك انشالله ابو مشعل يعوضك عنها و لا تزعلي

مشاعل: اية بس هذه هدية من اغلى انسان بحياتي ,

 


 


لو انا الى انسرقت اهون ,

 


 


بس يسرق

اعز ساعة من جد قهر ,

 


 


ماتعرفى ياخالتي ربما ايش الساعة هذه مهمة بالنسبة لي

ام مشعل: بسم الله عليك ياحبيبتي ,

 


 


الساعة بعدين مليون ساعة ,

 


 


بس مشاعل حبيبتي و حده

مشاعل: بس انا خايفة بابا يزعل و يعصب علشان الشباك,

 


خالتي بليز كلميه

ام مشعل: لاتشيلى هم ابوك ما راح يفتح السالفة معك خلية لى انا اتفاهم معاه

قامت مشاعل و ضمت ام مشعل و حبة راسها

مشاعل: شكرا ياخالتي الله لايحرمنى منك

ام مشعل و لا منك ياحبيبتي ,

 


 


مابي اشوف هم و لا ضيقة به صدرك و انا موجوده

مشاعل هنا حسة بتانيب الضمير كله حياتي كذب فكذب حتي الناس الى يحبوها و يخافوا

عليها تكذب عليهم ,

 


 


لو اكتشفت ام مشعل انها تكذب اكيد ما راح تسامحها و راح تخسر جميع شي

ام مشعل: يالله هالاولاد للحين ما صحوا ذبحونى من 10 و انا اصحي فيهم ,

 


 


يابذبحهم

يابيذبحوني

مشاعل: هة لالا انشالله بعد عمر طويل انا الى بذبحك من كثر ما حبك راح اكلك

ام مشعل هه

مشاعل خالتي روحى ارتاحى و الدلافين عيالك خليهم على انا اصحيهم

ام مشعل: الله لايحرمنى منك

مشاعل و لا منك يارب

مشاعل طلعت فوق علشان تصحي اخوانها

اخوها مشعل عمرة 32 و مو راضى يتزوج لانة ما يبى يفقد حريته

اما سعود فهو كبرها و مسكين يحب و حدة الهنوف و ما يقدر يتزوجها لان اخوة الكبير

ماتزوج و ابوة حالف انه ما يزوجة الا بعد مشعل و هو مسكين مظطر انه ينتظر اخوة لحد

ماتنفك عقدة الحرية الى عنده

مشاعل راحت لغرفة مشعل و طقت الباب بعنف كعادتها

مشعل: يمة خلاص صحيت,

 


تفضلي

مشاعل: هلا حبى الاول

مشعل: هلا ميشو,

 


وينك يادبا امس اتصلت عليك كنت بعزمك على العشاء

مشاعل: ليش انا مو معودتك تاخذ موعد قبل؟؟

مشعل: ههة ما دريت ياطويلة العمر

مشاعل: هة ,

 


 


يالله بسرعة البس علشان تفطر لان خالتي معصبه

مشعل: عادي مو غريب انها تعصب جميع جمعة نفس الموال من 10 و هي تصحينى و تهدد

بتفوتكم الخطبة و لما تجى 11 تقول بتفوتكم الصلاة و لما ننزل تقول لاتروحوا خلاص اذن

العصر و الساعة ما جت 11 و ربع هه

مشاعل: ههة ,

 


 


المهم يادب بروح اصحي روميو سعود)

مشعل: يالله انا دقايق و انزل

راحت مشاعل لغرفة سعود و شكل الولد فسابع نومة الانوار مسكرة و الغرفة ثلج

وفى هالحالة مشاعل علشان تصحي سعود ما لها الا 3 طرق علشان يصحي

بدت بالكيفية الاولي و هي تسكر المكيف بس للاسف الولد ما حس

الكيفية الثانية =الصراخ بس لاحياة لمن تنادي

واخر كيفية و هو الحل الى متعودة تعامل فيه خيشة النوم سعود و جابت موية فكااس

وكبتها على و جهه

مسكين سعود قام مفجوع

سعود: بسم الله

ولما فتح عيونة لقي مشاعل بوجهه

سعود يازفتة و ش هالحركات البايخة صدق انك بزر برا

مشاعل: ما راح اطلع لحد ما تصحي و على فكرة تري معاى جيك مويه

سعود شوفى انا بعطيك فرصة 3 ثوانى بعدين بتصرف تصرف ثاني

مشاعل: و لابيهمنى ابد منهم اية يعني اكون بزرة بعينهم

سعود: برا

مشاعل: نو و بالعربي لا و بالهندي نهى و اذا تبى بلغات ثانية =قول لي

سعود: و الله اذا قمت راح تندمي

مشاعل: انا ابي اندم

سعود قام من سريرة باسرع من ما تصورة مشاعل و راحت تركض لغرفة مشعل لانها اقرب

مكان علشان تتخبي من غارات سعود الارضية بس للاسف سعود كان يلبس و هو من عادته

يقفل غرفتة اذا كان يلبس ,

 


 


والتفتت مشاعل تبى تلحق تنزل تحت بس سعود كان اسرع منها

مشاعل: مشعل ,

 


خالتي الحقووني

سعود: الحين الحقوني

ومسكها مع شعرها و بدا يشدها لحد ما زاد صراخها و مشاعل ككل البنات اذا دخلت حرب

دموية طلعت مخالبها و بدت تغرس اظافرها فيدينة و حست انها قاعدة تشيل لحم معها

واخيرا طلع مشعل و انقذ الموقف بس ما فكهم الا و سعود اخذ ذكري معه من شعر مشاعل

وهو صراحة شعرتين او ثلاث و هذه كارثة لان مشاعل راح تسوى مناحة بالبيت لانة قطع

شعرتين منها كيف راح تواجة العالم بعدها

اما مشاعل فكانت الذكري الى خذتها من سعود شوية لحم على دم من يدينة لانها كانت تغرز

اظافرها و تسحب الي تقدر عليه

بصراحة كان المصاب فهالمعركة هو سعود لانة كان يتوقع انه يتعامل مع انثى و كان

يضربها بحنية لانة ما توقع انها قطة شرسه

مشاعل: مشعل شوف الحقير قطع شعري

مشعل: لاتكبرى المقال كلها شعرتين

سعود: و الله لاقول للهنوف انك شوهتينى شوفى يدى بروح للمستشفي يخيطونها

مشعل: هة لالا روح توضي علشان تصلى الجمعة و ادعى عليها ممكن الله

يقبل بيوم الجمعه

مشااعل: بعد توقف معاة طيب اذا كلمتكم مرة ثانية =انا حماره

مشعل: ه

سعود: و الله لاخلى هنوف تاكلك طيب انا اوريك

===========================

طلعت مشاعل من بيت =ام مشعل و توجهت لبيت ام سلطان الى هو بيتها

ولقت ككل جمعة ام سلطان و سلطان و فهد و امهم تبخرهم علشان صلاة الجمعه

سلطان بالمدرسة و عمرة 15 اما فهد فعمرة 9 سنوات

مشاعل: صباح الخير

سلطان و فهد: صباح الخير

مشاعل: يالله فهد ليش ما د بوزك جميع ذلك علشان ما نمت كويس؟؟

فهد: لا انا زعلان من بابا

مشاعل ليش حبيبي

فهد: و عدنى امس يودينى للملاهى و ما وداني

مشاعل: بس هكذا انا اوديك كم عندي من فوفو

ام سلطان: مشاعل اظن انني قلت لك و فهمتك قبل ان و لدى اسمه فهد مو فوفو و اذا تبى تدلعيه

قولى له فهودى لان ذلك دلعة مو فوفو

مشاعل: فوفو حبيبي جهز نفسك اليوم انشالله نروح اوكى حبيبي

ام سلطان: فهد اليوم ما به طلعة ,

 


 


اليوم تذاكر علشان بكرة عندك مدرسه

فهد: يووة ما بى اذاكر ما بي

مشاعل: حبيبي و لا يهمك بنطلع اليوم يعني بنطلع

ام سلطان تطالع مشاعل بنظرة تحدي: فكرى بس انك تطلعية و شوفى ايش حيصير

فهد بدت الدموع تنزل من عينة و حس بحزن

مشاعل: لالا فوفو دموع لا انا قلت راح نطلع يعني راح نطلع و انا عمري ما وعدتك بشى الا

اسويه

ام سلطان: افهم انك تتحدينى

 


؟

مشاعل: خالتي تعالى شوى ابيك

ام سلطان: تكلمى هنا ما بينا اسرار

مشاعل: مقال ما بى اقوله عند اخواني

راحت ام سلطان للغرفة الى اشرت عليه مشاعل

مشاعل: خالتي انا ما اتحداك و اذا انتي قلتى ما راح نروح يعني اكيد ما راح نروح انتي امه

واعرف بمصلحتة بس ياخالتي لاتخلية يبكى انتظرى لما يرجع من الصلاة و ثم نقول له

اننا دقينا مثلا على الملاهى و قالوا انها ما تفتح الجمعة او اي عذر بس حرام لاتكسرى فرحته

ام سلطان: انا ما ربيت و لدى على الكذب

مشاعل: ذلك مو كذب ثم ذلك طفل جاريه

ام سلطان اوكى بس هذه احدث مرة اسمح لك تتقربى او تتدخلى بعيالى و لاتتوقعى انك كذا

راح تكسبينى بصفك لا حبيبتي

مشاعل ابتسمت لام سلطان ما ودها تدخل معها فمشاكل

مشاعل تكلم نفسها"طيب طيب انا اوريك اذا ما وديتة للملاهى اليوم ما كون مشاعل ,

 


 


على

بالها مشت كلمتها على مسكينة ما عرفتنى للحين اذا ما خليتك انتي تقولى يامشاعل و دى و لدي

لو سمحتى للملاهى اليوم ما كون ميشو هه"

طلعت مشاعل غرفتها بعد ما توضت علشان تصلى فتحت موبايلها لقت 27 مسد كول

مشاعل: يالله مين هالى ما عندة ذوق متصل الصباح لا و يوم الجمعه

8 من راكان

5 من فهده

1 رقم غريب

13 من عبد المجيد

مشاعل: فهدة حبيبتي صاحية الحين ادق عليها بعد ما صلى انشالله

وبعد الصلاه

مشاعل: الو

فهدة و صوتها مبحوح من كثر الصياح: هلا ميشو

مشاعل: فهدة ايش به صوتك

 


 


انتى تبكي؟؟

وبدت فهدة تسترجع الى صار لها من اخوها و بدت تبكي

مشاعل: الو ….

 


فهده… حبيبتي ايش فيك؟

 


… ليش تبكي؟؟؟

فهدة بدي صوتها يعلي و بدت تصيح باعلي صوت

مشاعل: فهدة اهدى حبيبتي ….

 


علشان خاطرى ….

 


فهدة … الو … اذا لى خاطر اهدي

فهده: اكيد لك خاطر بس انا و لا شي بالنسبة لك

مشاعل: ليش تقولى هالكلام فهدة ايش سويت؟؟

فهده: ما جيت الاربعاء للحفلة و لا و حدة منكم فكرت تدق تسال… و مو بس هكذا امس و لاوحده

كلفت نفسها تطمن و احدث شي انا الى ادق ادوركم … و انا الى كنت اعتبركم اكثر من اخوات

مشاعل انحرجت من كلام فهدة لانها نستها و انشغلت بغسانوة حبيبتي و ربى صار لى مشكله

مرة كبار و مو قصدى انني ما فكرت فيك .

 


.

 


صد..

فهدة قاطعتها: ميشو ميشو على بالك ما عرف تصريفاتك الى تسويها مع الشباب انا خابزتك

وعاجنتك زين و ادرى انني ما اهمك بس صراحة كنت اتوقع لى مكانة عندك و عند سارونة بس

اظاهر انا فارضة نفسي عليكم

مشاعل: انتي معصبة الحين و لما تهدى بكلمك لانك ما راح تفهمى المقال كويس و الانسان

وهو معصب ما يقدر يستوعب الا الكلام الى هو مقتنع فيه

فهده: ميشو انا مو غسان و الا راكان و الا اي واحد تعرفية انا فهدة اعرفك كويس عموما انا

متصلة اقول لكم شكرا و ما قصرتوا تامرين شي

مشاعل: سلامتك

فهده: حتي ما كلفتى نفسك تعتذري

مشاعل: انا ما سويت شي غلط علشان اعتذر و انتي عارفة انني ما عتذر لاحد .

 


 


واعتقد انك

قلتى باى و الا انا و اهمه

فهده: باي

مشاعل: باي

مشاعل مرة عصبت من فهده

مشاعل: من هي فهدة علشان تتصل تنافخ خير صاحبتى و اذا,

 


كل ذلك علشان ما تصلت عليها

صدق انها مريضه

مشاعل خذت موبايلها و دقت على سارة تحذرها انها ما ترد على فهدة بس سارة ما ردت

تعرفون البنت ما نامت الا 9 مستحيل تصحي و قررت انها ترسل لها مسج و كتبت فيه

" سارونة حبيبتي اذا اتصلت عليك فهدة لاتردى ,

 


 


واول ما تصحي كلمينى ابيك ضروري"

كانت الساعة 2 الضهر و ذلك وقت الغداء و اليوم يوم ام سلطان يعني ابوها فبيتهم مو في

بيت ام مشعل و قررت تنزل علشان تنفذ خطتها

ولما نزلت ما لقت احد بالصالة ,

 


دخلت غرفة الطعام لقت الكل مجتمع على الاكل,

 


حز بخاطر

مشاعل ان محد فكر بها حتي ابوها

ابو مشعل: هلا حبيبتي صحيتى ياقلبي تعالى تغدى علشان تنفتح نفسي على الاكل

ام سلطان: هلا حبيبتي كويس الى صحيتى تونى اقول ياليت الي ببطني ببطن ميشو قلبي

ماهنانى الطعام و احسة كالسم لانك مو موجوده

مشاعل" يلعن ام النفاق انا اوريك اذا ما قلبتها عليك"

مشاعل تبتسم هلا و الله باغلى اب بالعالم و حشتنى مووت

وحبة راس ابوها و جلست فمكانها علشان تتغدا

مشاعل: ياعمري ياخالتي ام سلطان ادرى انك ما تبى تصحينى علشان ارتاح بس ما لك حق

بصراحة لان ما قدر اتغدي و لا طعام شي الا و انتي معاى بنفس السفرة علشان اقدر طعام الله

لايحرمنى منك بصراحة اليوم الى ما شوفك به ما عدة من عمري

ام سلطان تبتسم: انشالله ياحبيبتي بتشوفينى جميع يوم بوجهك علشان افتح نفسك ياحبيبتي

ابتسمت مشاعل لها

ابو مشعل: الله يخليكم لبعض بصراحة انا احمد ربى و اشكرة مليون مرة على انه عطاني

زوجة تحب بنتى و تعتبرها كبنتها و عطانى فتاة تحب زوجتي و كانها امها

هنا مشاعل ارتفع ضغطها الا امي "تخسي تصير ضفر امي" بس ما حبت تعكر الجو خاصه

انها مخططة على شي

اخذت مشاعل صحنها و بدت تملاة سلطة و بدت تاكل

مشاعل: بابا

ابو مشعل: سمي

مشاعل: سم الله عدوك ,

 


 


بابا بطلب طلب صغير مرة مرة مرة و اتمني ما تردني

ابو مشعل: لو به موتى ما ردة اطلبى و جاك

مشاعل بعد عمر طويل انشالله ,

 


 


انشالله الى يكرهوك ,

 


 


بابا اليوم به حفلة تهبل مسوينها

للصغار جايبين لهم مهرجين و العاب و حاجات تهبل

ابو مشعل: حبيبتي الى اعرفة ان عمرك 20 مو 10 و الا انا غلطان هه

مشاعل: ة بابا حبيبي مو لى و دى اودى فوفو و فيفى ,

 


 


اوة اسفة خالتي اقصد

فهودى و فصولى ادرى انك ما تحبى ادلعهم فوفو و فيفي

ابو مشعل: طيب و انتي اختهم خذيهم بدون ما تشاورين

مشاعل: ادرى يابابا بس انت ابوى و ابوهم و كلمتك تمشي على الكل فهالبيت الصغير

والكبير و اذا انا اخذت الاذن منك مو معني هالكلام انه فهودى و فصولى مو اخوانى لا بس

يابابا لازم نحترمك و ما نسوى حاجة الا بشورك الله لايحرمنا منك

ام سلطان فنفسها" يالمنافقه"

ابو مشعل: و نعم فيك يامشاعل,

 


مشاعل انا اذا سمعت كلامك احس بسعادة لانى اتاكد اني

ربيت فتاة نعم التربية ,

 


 


الله يحفظك ,

 


 


والله محظوظ الى بياخذك

مشاعل: لالا بابا مو الحين بخلص جامعة ثم الماستر و ثم الدكتوراة ثم افكر

ام سلطان: و انشالله مين الى بس بينتظرك

مشاعل: الى ما راح ينتظرنى ما يستاهلنى صح بابا

ابو مشعل: صح ياعيون بابا

مشاعل: بابا يعني خلاص اعتمد الموافقة و الا بتغير رايك

ابو مشعل: افا انا قلت جاك و خلاص اي مكان تفكرى تاخذى اخوانك له بدون ما تاخذين رايي

وديهم

مشاعل: الله لايحرمنى منك بس بابا الى الحين ما اكتملت الموافقة بالنسبة لى لازم خالتي

توافق لان بدون موافقتها ما راح نروح

ام سلطان: و الله ياحبيبتي كان و دى بس انتي عارفة بكرة مدرسة و صعبة الولد يطلع خليها

ثم يصبح اقوى اظن انك تحبى اخوك و ما ودك يهمل دراسته

فهد: لالا ما ما انا ذاكرت و خلصت

ام سلطان: بس اسكت لما الكبار يتكلموا انت اسكت

ابو مشعل: ام سلطان لاتسكتى الولد تعقدية خلية يتكلم

ام سلطان: اسفه

مشاعل: خالتي فهودى خلص مذاكرة و ثم ما اراح نتاخر هاة و ش قلتي

ام سلطان: لا اليوم لا

مشاعل الى تشوفية بس بابا قهر الحفلة اليوم يعني الاسبوع الجاى ما راح تكون به حفله

يلة مو مكتوب لفهودى و فصولى ينبسطوا اليوم

ابو مشعل: لا خلاص و دية اليوم بس لاتتاخروا

مشاعل: ما راح اودية لحد ما اسمع خالتي تقول يامشاعل و ديهم

ابو مشعل: خلاص يام سلطان تراة يوم واحد خليهم يروحوا لاتصيرى شديدة على الاولاد

ام سلطان قررت توافق برضاها قبل لايفرض عليها ابو فهد الموافقة على الاقل ما تتمرمط

كرامتها قدام الد اعدئها مشاعل

ام سلطان: خلاص مشاعل خذيهم للملاهى بس لاتتاخروا اوكي

مشاعل تجاهلت نبرت الامر فصوتها و قررت تتجاهل الامر و لاترد عليها و كانها ما سمعتها

مشاعل: يلة فهودى و فصولى من قدكم الساعة 4 العصر تكونوا جاهزين اوكي

فهد و فيصل: اوكي

فهد ابتسم مع انه صغير بس كان يفم مشاعل كويس يعرف ان السالفة ما به حفلة و لا شي

بس كان عذر علشان توافق امه

مشاعل تغدت و طلعت غرفتها " انا قلت بمشي كلامي و مشيتة عليك يام سلطان هه

مسكينة تحسبنى ضعيفة و بسكت ههة و لسي راح تشوفى منى الاعظم "

==========================================

وفى تمام الساعة 4 و نص كانت مشاعل و فهد و فيصل فمدينة الملاهى و كان فهد مبسوط

ويلعب و مشاعل فرحانة لفرحة اخوانها الى الله بلاهم بهالام القاسية الى ما تعرف الحنان

دق موبايل مشاعل

مشاعل:الو

سارة و صوتها رايح بها من كثر النوم: اهلين ميشو

مشاعل: و ينك جميع ذلك نوم

ساره: شسوى كنت اكلم لما 9الصباح ,

 


 


ايش هالازعاج و ينك فيه؟؟

مشاعل: بالملاهي

ساره:ههة فقدتى الذاكرة انتي ف20 ههه

مشاعل: ليش غريبة ان و حدة عمرها 20 تروح للملاهى و الله انكم عالم غريبة المهم انا مع

فهودى و فصولي

ساره: غريبة فهودى و فصولى بالعادة تدلعينهم فوفو و فيفى و الا رضختى لام سلطان

مشاعل: تخسي ,

 


 


لابس انا برا ادلعهم فهودى و فصولى ,

 


 


بس بالبيت فوفو و فيفى علشان

اقهرها ه

ساره: هة ,

 


جعلك ما تكرهيني

مشاعل: المهم ما علينا رديتى على فهده؟؟

ساره: لا بس متصلة على كثير لية ايش صاير؟؟؟

مشاعل: زعلانة تقول انكم مطنشينى من يوم الاربعاء

ساره: اية صح نسيناها ليس ما جت للحفله؟؟

مشاعل: ما عرف و الله بس شكلها صاير لها شي ,

 


 


انا ما فهمت لانها تصرخ و تبكي و تعرفيني

ماحب احد يصرخ على فقلت اسكر قبل لااتمشكل معاها

ساره: طيب اسمعى بدق عليها اشوف ايش السالفة ثم اطلبك اوكي؟

مشاعل اوكى باي

ساره: باي

ورجعت مشاعل من الملاهى 9 بعد ما عزمت فهد و فيصل على العشاء و اكيد كانت امهم

معصبة لانهم تاخرعلي النوم

دخلت مشاعل غرفتها و قررت انها ترحم راكان و ترد عليه لانها طفشانة و ما عندها شي تسويه

مشاعل: الو

راكان: حبيبتي و ينك؟؟

مشاعل: ابد كنت برا لسي راجعه

راكان: و تتركينى خايف عليك

مشاعل: راكان انا مو بزر تخاف على ثم كنت مشغوله

راكان: اوكى عمري اهم شي انك بخير

مشاعل الحمد لله ,

 


 


انت كيفك؟

راكان: تمام ,

 


وحشتينى مووت

مشاعل: و الله

راكان: و الله

مشاعل: ربما ايش

راكان: ربما دورانك بالشوارع

مشاعل: ما تضحك

راكان: طيب ربما ما حبك

مشاعل: بس

راكان: ربما السيارات و الطيارات و النمل و الصراصير

مشاعل: و وع الله يقرفك باى الحين

راكان: وين اسف اسف

مشاعل: راكان بصراحة اقرفتنى ابي اقفل ايش صراصيرة و ثم انا قلت لك ما حب الرجال

الى يعتذر احسة ما عندة كرامه

راكان: الله يسامحك علشان احبك صرت ما عندي كرامه

مشاعل: راكان خلاص مو ناقصة زعل

راكان: طيب حبى بشرينى عنك و ش اخبار البابا و خيوة فوفو و فيفى و سوسو و سعود و مشعل؟

مشاعل: خالتي ام مشعل تمام الحمدلله

راكان: بس انا ما سالت عن اخبارها

مشاعل: ادرى لانك ما سالت عناد فيك قلت لك انها تمام هه

راكان: يالله ياعنيدة شكلى حاكلك ه

مشاعل: اقول راكان انت لما تكلمنى تكون جوعان؟؟

راكان ة ,

 


 


حاجة زي هكذا ,

 


 


المهم متي راح اشوفك

مشاعل: مدرى بكره؟؟

راكان: اوكى بس قلبي ما نبى زي جميع مرة اشوفك انتي بسيارتك و انا بسيارتى ,

 


 


ابيك تركبين

معاى نطلع نتمشي نروح لبيتنا نسولف

مشاعل: راكان انا صح انني اكلم و صح انني استهبل مع الشباب و اخذ ارقام بس انا ما طلع مع

شباب اوكى ,

 


 


اذا تبى علاقتنا تستمر لاتفكر فهالموضوع

راكان: بس انا احبك و من حقى اجلس معاك

مشاعل: اوكى خل حبك ينفعك ,

 


 


باي

طوط طوط طوط

وظل يتصل يتصل لما انتهت بطارية مشاعل و تقفل موبايلها و بالتاكيد قبل النوم مشاعل كانت

تفكر و تسولف مع نفسها و يدور الحديث الى جميع يوم يدور بينها و بين نفسها من تانيب و من

تاييد ,

 


 


الشر بها يحب الى تسوية و الخير يحاول يوقظها قبل يفوت الاوان و اخيرا تستسلم

للنوم لان عندها جامعة بكرة الساعة 10

================================================

صحت مشاعل على صوت المنبة الى كانت موقتة على الساعة 8 و نص

8 و نصف دخلت الحمام تتحمم

الساعة 9 استشورت شعرها

الساعة 9 و ربع كانت تحط مكياج خفيف صباحي

الساعة 9 و نصف ككل يوم انجنت لانها تاخرت و صارت تلبس بسرعة و طلعت و وصلت

الجامعة الساعة 10 الا 10 راحت ركض لاتتاخر لان الدكتورة دقائق بمواعيدها و لو تاخرت

ربع ثانية =راح تنطرد

كانت تركض و شوى تطيح ما تدرى تشيل الشنطة و الا العباية و الا ادوات الرسم جميع هذا

علشان تاخرت

مشاعل " يالله ياليتنى صحيت 8 ما كنت تاخرت بس يالله انا صاحية قبل ساعة و نصف و ش

كنت اسوى بهالساعة و نصف لازم يعني احط مكياج صباحي و لازم استشور شعري و لازم

اختار شوز نفس لون الشنطة و لازم اختار حلق صباحي و لازم احتار فاى عطر اتعطر

يالله ليش ما اجهز اغراضى قبل انام" كان ذلك الكلام الى جميع يوم تقوله مشاعل لنفسها قبل

تدخل المحاظره

مشاعل فتاة تهتم بشكلها بجنون لازم ما يصبح ظفر اطول من ظفر و لازم تكون ما به شعره

مايلة عن الترتيب الى هي رتبتة و لازم يصبح شكلها صباحي من لبس من عطر من جزمه

وشنطة و ميك اب و جميع شي يعني فتاة كوول

دخلت المحاظرة مع الدكتورة و عطتها الدكتورة نظرة حست ان قلبها بيوقف

والحمدلله ما انطردت و انتهت المحاظرة الساعة 12 و كان عندها محاظرة الساعة 12 و نص

وراحت ركض عليها و بالتاكيد المحاظرة ما حتخلص الا 3 يعني 3 ساعات من الطفش لان

المحاظرة هذه كانت نظرية يعني ما به رسم او تطبيق يعني كطالبات فقسم رسم 3

ساعات كانت مملة بالنسبة لهم

بس مشاعل لقت شي تتسلي به و هو صاحبتها عبير الى معاها بالمحاظرة بس المشكلة ان

المسافة بين عبير و مشاعل 6 طالبات يعني راح تسمع الدكتورة السوالف قبل ما توصل عبير

اشرت مشاعل لعبير تفتح البلوتوث

وبدوا يضيعون الوقت بالرسايل

مشاعل" اقول عبورة و ش رايك تعزمينى على الغدا اليوم ما لى خلق اتغداء مع الوحش زوجه

بابا"

انتظرت مشاعل رد عبير بس اظن المحاظرة بتنتهى قبل لاتخلص عبير الكتابة لانها بطيئه

فى الكتابه

واخيرا وصل مشاعل الرد

عبير"وانتى ليش ما تعزمينى ,

 


 


اكيد جوعانة و تبين تخسفين ميزانيتي"

مشاعل" هة لا بس بشوف انتي كريمة و الا لا بس للاسف طلعتى قعيطية ه"

عبير" تاركة الكرم لك ,

 


 


المهم وين عازمتني"

مشاعل: امرى لله انا عارفة انك اكولة بس بعزمك ,

 


 


ايش رايك نروح لفدركرز"

عبير" لا ايش رايك نروح لا ابيل بيز"

مشاعل" لا اموت جوع و لا طعام هنالك اكلهم بارد تبين فدركرز و الا ضفى و جهي"

عبير" اوكى خلاص متى"

مشاعل" بكره,

 


ايش رايك يالفدغا الحين اول ما تخلص روبن هود من كلامها نطلع"

عبير" ههة ليش روبن هود"

مشاعل" ما شفتي شعرها نفس تسريحة روبن هود ه"

عبير" ههة اوكى يالخبلة بس تري بنروح بسيارتك لان سواقى ما حيجينى اليوم"

مشاعل" لية متطاقين ه"

عبير" ههة لا بس امي طالعة معاة و اخوى هو الى بيمرنى و ارسلت له رسالة يمرني

بالمطعم الساعة 4"

مشاعل" حبيبتي عادي اوصلك للمنزل لاتخلى اخوك يمر"

عبير" لاهو اصلا طالع من الدوام يمرنى مرة و حده"

مشاعل" الى تشوفيه"

الدكتورة فتيات الحين الساعة 2 و نصف و باقى على نهاية المحاظرة نصف ساعة و انا انتهيت

الى عندها سؤال تسال

وبالتاكيد محد سال علشان تقول يلة انطلقوا

الدكتورة خلاص بما انه ما به اسالة انتهت المحاظره

مشاعل و عبير طلعوا بسرعة جنونية خافوا تغير رايها

مشاعل ما بغت هي و يا و جهها كان احد فاهم

عبير: من جد تعور الراس

مشاعل: لحظة بدق على سارونة ممكن تروح معانا

وتصلت مشاعل على سارة بس ما ردت

مشاعل: اكيد طلعت او عندها محاظرة يلة مشينا

عبير: مشينا

وركبوا الساره

مشاعل: يوسف

يوسف السواق: سمى طال عمرك

مشاعل روح لفدركرز

يوسف: ابشرى طال عمرك

مشاعل: يالله حر حر حر احس انني انشويت

عبير: من جد ارفعى على المكيف بموت حر

مشاعل: ارفعى انتي خدامة عندك انا

عبير: مغرورة ,

 


 


يوسف ارفع على المكيف

يوسف: ابشري

وظلوا يسولفوا لحد ما صلوا اخيرا لفدركرز

عبير: يالله زحمة قلت لك زحمة اف

مشاعل: انا احب الزحمة انزلى بس

عبير انشالله ياعمتي

وطلبوا الطعام و تغدوا و بعد ما نتهوا دقت عبير على اخوها علشان تقول له ما يمرها لان مشاعل

اصرت انها ترجعها لبيتها

عبير: الو

خالد اخو عبير: هلا عبوره

عبير: هلا خلود و ينك

خالد: انا قريب من فدركرز خلصتى غداء

عبير: اية كنت بقول لك لاتمرنى علشان ميشو بترجعني

خاالد: لالا ما نبى نتعبها يالله اطلعى انا برا

عبير: انشالله

عبير: يالله ميشو اخوى خلودى برا تامرين شي

مشاعل: لا حبيبتي عبورة سلامتك

عبير: يالله اطلعى ايش تستني؟؟

مشاعل: لابجلس شوى و بطلع لان به واحد يراسلنى بالبلوتوث و يقول انا عند ما كينة البيبسي

بروح اشوفة انا حاسة انه الدب الى شفناة اول ما دخلنا ه

عبير: هة يالله باى لايعصب اخوي

مشاعل: باي

عبير: و علمينى اذا صار الدب

مشاعل: ههة اوكي

وراحت عبير

طلعت مشاعل تشوف مين الى يراسلها و لقت الدب و اقف عند ما كينة البيبسي و ما تت ضحك

يحليلة يرقم بعد ما يستحى على كرشتة ههه

طلعت مشاعل من المطعم و ما لقت السيارة لانها قالت للسواق يطلع السيارة من المواقف

ويوقف عند الباب لان الشمس مستحيل احد يتحملها الساعة 3 و نصف كانت الشمس تذوب جبل

من الثلج

مشاعل: غريبة وين يوسف معقوله ما وصل ,

 


 


بتصل عليه و اشوف و ينة يالله لاطعنى بالشمس

سواقين احدث زمن

مشاعل الو يوسف خير و ينك ما قلت لك تعال لاتقول زحمه

يوسف: لا لا بس به واحد و اقف و راى و ساد على و مو راضى يحرك سيارته

مشاعل: و ينك طيب

يوسف: فالمواقف قدامك تشوفيني؟؟

مشاعل: اية شفتك يالله انا جايه

ومشت مشاعل و اخلاقها رايحة بها مين ما كان ذلك راح اخلية يعرف ان الله حق و الله

لاورية شلون يوقف سيارتة قدام سيارتى و يسد علينا و مو راضى يحرك سيارتة بعد انا اوريه

شكل امة داعية عليه اليوم اكيد سواق خايف من عمتة انا اورية هو و عمته

وصلت مشاعل للسيارة و فعلا لقت و راها فرارى صفرا و مظلله كلها

غريبة ليش و اقف اكيد السيارة ما به احد علشان هكذا ما حرك

مشاعل: هاة يوسف كلمتة يبعد سيارته

يوسف: مو راضى يكلمنى اصلا

مشاعل: ياغبى السيارة مضلله ممكن ما بها احد بعد اشوف

يوسف لا هو مو راضى يتكلم

مشاعل: طيب خلاص بعد عن و جهى الحين

ومشت مشاعل لما و صلت السيارة و وقفت عند شباك السواق و ظلت تطق على الشباك بس

محد فتح الشباك

مشاعل" اكيد السيارة ما بها احد ,

 


 


لاتكون بس هذه عبير و اخوها مسوين مقلب فيني"

وفجاءة انفتح الشباك انصدمت مشاعل من الى شافتة جوا السياره

شاب ملك جمال جسمة مبين معضل و لونة برونزى عيونة ما كانت متاكدة هي زرقاء و الا

خضراء و الا رمادية المهم انه لونها يهبل كانة نجم من نجوم هوليود باين عليه اسبانى او

يمكن ايطالى لالا ممكن استرالى مدرى المهم انه مو عربي شاب من اوسم الشباب الي

قابلتهم مشاعل او يمكن تقابلهم بحياتها به جميع معاني الرجولة و الجمال و الاناقة شعرة كان

مرتب و لبسة قمة فالاناقة كان لابس جينز و تيشرت مبين بروز صدرة و واضح انه يمارس

الرياضة مو اقل من 5 سنوات و لما فتح الشباك تحس ان السيارة جواها حديقة من الريحه

الروعة الى طلعت منها تاكدت ان الشاب مو عربي لان لوحتة كانت من السفارة يالله كان

نفسها تعرف اسبانى و الا ايطالى لالا ممكن امريكي كانت مشاعرها مختلطة بالاعجاب و

التعصيبة من الحر و حركتة الى سواها مع سواقها فما كانت تعرف ايش تسوى تبتسم

لهالوسيم و الا تصارخ بوجهة بس الى كانت مستغربتة ان الاجانب ما يسوون هالحركات انه

يعاند و حدة على موقف سيارة قررت اخيرا تهزئة و توقفة عند حده

مشاعل: ار يو كريزى هاه؟؟

الاسباني: سمي

مشاعل فتحت عيونها على احدث شي اسبانى و سمى لالا مستحيل اكيد هذه ضربة شمس

مستحيل مستحيل يصبح عربي مو بس خليجي لالا اكيد انا انهبلت اكيد

ايش رايح يصير مع الشاب الاسبانى الخليجي

 


؟؟

==================================================

الجزء الثالث

مشاعل كانت فقمه الذهول من الى صار و من الى شافت ما تدرى ايش تسوى تبتسم او

تعصب تذكرت انها جت علشان تهزئة على الحركة الى سواها و لازم تستجمع شجاعتها و تبدا

مثل عادتها بالهجوم بس كيف راح تقدر ترفع صوتها على اوسم رجل قابلتة بحياتها و هي في

دوامة التفكير قطع عليها صوتة الهادى الصوت الى اي فتاة راح تطرب له

الشاب: ما اتوقع انك طلبتى منى افتح الشباك علشان تطالعيني؟؟

مشاعل حست بالاحراج ايش راح يقول عنى مشفوحة يالله

مشاعل بدت تتكلم بكل نعومة و دلع: سوري .

 


.

 


امم… بس حبيت اقول لك يمكن تبعد

سيارتك لانك ساد علينا الطريق

 


 


وعطة ابتسامة كلها دلع

الشاب عطي مشاعل نظرة احتقار و اشمئزاز من فوق لتحت و قال لما تتكلمى معاى مره

ثانية =ياليت تبعدى فمك عنى لان ريحتك مو روعة و اقرفتينى

 


 


مدرى اهلك ما علموك شلون

تهتمى بنظافتك؟؟؟

وتجاهلها حتي ما انتظر انها ترد عليه

التفت على الشاب الى جنبة و قال له: ابو خليل تصدق كنت ميت جوع و الحين اف لو تجيب

لى اجمل اكلة صدقنى مستحيل تدخل فمي ايش القرف ذلك على الظهر ريحة خايسة و شكل

معفن اف يالله وين بطتى بس؟؟

ابو خليل يوجة كلامة لصاحبة و كانها مو موجوده: ههة شوى شوى على البنت لا

تخدش مشاعرها ه

الوسيم: ههة ليش و الاشكال هذه تتوقع انها انثى انا اشك و ثم هذه ما عندها

احساس ه

ابو خليل: على قولتك ههه

الحين حست مشاعل كالتنين الى يطلع من خشمة نار بس هي الحين حست ان جميع مكان

يطلع منه نار و لو معها سكين ما راح تكتفى بقتلة لالا اتوقع راح تقطعة مكعبات علشان تتاكد

انة ما به امل يعيش

واخيرا تذكر ان به و حدة و اقفة عند الشباك و التفت لها

الوسيم: اووة انتي للحين هنا تحزنى هه

مشاعل بكل هدوء: انا مدرى لية اتكلم مع واحد همجى و متخلف مثلك ,

 


,لاتفكر انك بتنرفزني

بالهكلام انا ما يهمنى رايك فينى انت حشرة بالنسبة لى ,

 


 


واذا انا قبيحة و خايسة كما تقول

بعد سيارتك علشان ما تضطر تشوفنى او تبينى اتصل على الشرطة و هم يحلون المشكله

بمعرفتهم

الوسيم: انا ما ابديت رايى فيك لانك مو من مستواى لا ما ديا و لا بالشكل و لا حتي بالثقافه

ة انا كنت اكلم صاحبى ذلك اولا و ثانيا انتي اسمك التخصصي؟؟

مشاعل: التخصصي؟؟؟

الوسيم: الشارع ذلك اسمه التخصصى و ما توقع ان ذلك شارعك و انا حر اوقف وين ما ابي

محد يقول لى و قف هنا او لاتوقف هنا فاهمة ياشاطرة يلة روحى العبى بعيد

وبكل احتقار طالعها و سكر الشباك

مشاعل ما تدرى تبكي و الا تكسر الشباك و لا تصارخ حقير جد ما احد تجرء يهينها ابد ابد كيف

يتجرء ,

 


,,,,

 


لاشعوريا مشاعل صارت تضرب الشباك باقوا ما عندها ,

 


,,

 


فتح الشباك و نظرته

كلة برود و كان الى قدامة حيوان مو فتاة و لها مشاعر جد مغرور

مشاعل بدت تتكلم بصراخ بدون ما تحس بنفسها: اسمع انت و ربى لو ما حركت سيارتك و الله

والله و الله ما راح يصير لك خير ,

 


,

 


تفهم و الا لا … صدق انك مو متربي

وللمرة الثانية =تجاهلها و التفت لصاحبة كانة ما كانت تتكلم و لاحتي فكر انه يبين انه عصب

لا بالعكس قمة التجاهل و البرود و كانها شحاذ عندة صار له ساعة يطلب منه حسنة و هو

مطنشه

كان يقول لصاحبه: ابو خليل و الله انا خايف الحين بطتى تجى و تشوف هالشينة و اقفة و الله

جد ما له داعي

ابو خليل: تخيل عاد تحسبها خويتك و الله فشيلة لو البنت روعة قلنا اوكى بس مقشع

الوسيم: اعوذ بالله اخاوى هالاشكال و وع فالة الله و لا فالك لالا لو بطتى شافتها بتحسبها

خدامة تعرف هي زين ان ذوقى راقي

ابو خليل: اقول شوف اظن هذه خويتك الى و اقفة هناك؟؟

مشاعل: انت هية و الله لاخليك تندم على جميع كلمة قلتها لى و تشوف اذا ما خ..

رد على موبايلة و مو غريبة عليه انه يطنشها و هي تتكلم اصلا هو كان معتبرها حشرة من

اول ما شافها

الوسيم: هلا بطتى ,

 


,

 


اوكى شفتك,,,

 


اية ذلك انا معاى ابو خليل,,,

 


يالله حبيبتي ذلك انا جاي

حركى سيارتك ,

 


,,,

 


لالا هذه شحاذة مسكينة قلنا لها الله يعطيك مو راضية تفهم تعرفين

هالشحاذات ما عندهم كرامه..ههة اوكى بطتى باي

التفت عليها و قال: يالله انا طالع انتي حرة الحين تقدر تطلعى سيارتك بس بنصحك نصيحه

غطى و جهك اقوى علشان الشباب يرقموك لانهم لو شافوا و جهك اكيد محد بيرقمك الا اذا

كان اعمي ههة باى و قفل الشباك و حرك السياره

مشاعل صارت تصارخ بالشارع لية ما تشوف و جهك انت يالشين يالخايس صدق انك حقير

لو انت رجال ارجع كلمنى لكن انت بزر

السواق يوسف: عمتي ما يسمعك السيارة بعيده

مشاعل: ما لك شغل انت و خر عن و جهي

وراحت ركبت السيارة و هي منهارة ما تدرى هي فحلم و الا علم جد الى صار لالا اكيد حلم

مابعمرها احد عاملها بالهكيفية و لا احد فكر يهينها و هو من اول ما كلمها و هو يهينها

بس ليش قال هالكلام

مشاعل " انا مو قبيحة ليش قال عنى انني قبيحة و ليش يقول انني احدث و حدة يفكر اي واحد

انة يتعرف عليها ياما شباب منجنين على و يتمنوا انهم يرقموني,,,

 


طيب ليش قال هالكلام؟؟

هو ما يعرفنى يعني ما له مصلحة انه يهينى ,

 


,,,

 


اكيد انا قبيحة

 


 


لابس انا مو قبيحة

 


!!!

طيب وين كنت لما كان يهزئنى

 


 


ليش ما رديت؟

 


وين لسانى

 


 


انا عمري ما سمحت

لاحد يقاطعنى ,

 


,,

 


وهذا مو بس قاطعنى ,

 


,

 


اهانى و هزئنى قدام الناس ,

 


,,

 


ليش ما رديت,,

يالله انا غبية وين كان لساانى و ين؟؟؟

مشاعل كانت منصدمة ما عمر احد تجرء و رفع صوتة عليها او اهانها ممكن الصدمة هي الي

خلتها تسكت و ما تعرف ايش تقول لحظتها كانت مو مستوعبة الى يصير ساعات الانسان

مايقدر يستوعب بعض المواقف الا لحد ما تنتهى و يبدا يلوم نفسة ليش ما قلت و ليش ما سويت

واظن ذلك الي صار مع مشاعل

السواق: عمتي و صلنا للبيت

مشاعل بدون ما ترد نزلت و هي تبكي من القهر و مو مستوعبة الي صار و تذكرت ان اليوم

السبت و هو يوم ام مشعل يعني ابوها موجود اليوم كويس علشان ما يشوفها و هي تبكي

السواق: عمتي متي اروح للوكالة علشان شباك السياره

مشاعل ما ردت و دخلت المنزل كان فالصالة فيصل اخوها 5 سنوات جالس عند التلفزيون

ويطالع افلام كرتون تحاشت انها حتي تتكلم معاة علشان ما يلاحظ انها تبكي و يقول لامه

طلعت غرفتها و الحمدلله محد حس بها قفلت الباب و قفت متسندة على الباب حست انها

ماتقدر تمشي لحد السرير حست انها منهارة مو قادرة تتحرك و جلست على الارض و ظلت

تبكي و تبكي و تبكي

" انا ميشو واحد حقير يهينى ليش؟

 


يالله ليش سكت ليش؟؟

 


قهر ياليت الزمن ينعاد

والله لورية شغلة ,

 


,,

 


بس ليش عاملنى بهالكيفية ,

 


,,

 


حتي لو كنت قبيحة على الاقل يراعي

شعورى قبيحه؟؟"

بدت علامات الاستفهام على و جة مشاعل و قامت و راحت عند المراية و وقفت تطالع نفسها

" انا قبيحه؟

 


"

وظلت تطالع ملامحها بدقه

"بس جميع البنات يقولوا عنى روعة و جميع الشباب الى تعرفت عليهم ينجنوا على

 


 


ليش هذا

يقول انني مو روعة

 


 


قهر الولد كان مرة عاجبنى اكثر من اي واحد قابلتة بحياتي,,

 


ليش

حظي كذا؟

 


اووة انا افكر فها.ى و هو من اول ما شافنى و هو يهيننى ,

 


,,

 


طيب انا

اورية ,

 


,

 


بنشوف انا و الا انت و بتشوف"

اخذت مشاعل موبايلها و دقت على السواق

مشاعل: الو يوسف

يوسف السواق: سمي

مشاعل: تذكر السيارة الفرارى اليوم الى عند فدركرز

 


؟

ماكانت تبى تقول له الى تطاقيت معاة لانها ما تبى تتذكر الكلام الى قالة لها

السواق: اية طال عمرك

مشاعل: كم رقم لوحته؟؟

السواق: ما حفظتها طال عمرك

مشاعل: شلون يعني ما حفظتها؟

 


انت السواق و الا انا

 


؟

السواق: انا طال عمرك بس ما نتبهت الا انها لوحة من السفارات

مشاعل: لا و الله ما اسمع شي جديد انا ابي رقم اللوحه

السواق: و الله ما قريتها عمتي انا اسف

طوط طوط طووط

قطعت الخط

مشاعل: اف و الحل ايش اسوى من وين بجيب لوحتة لازم اعرف هو ولد مين ,

 


,

 


ايش اسوي

دق موبايل مشاعل و كان راكان يتصل و بالتاكيد مو فاضية و لا رايقة له فطنشته

مشاعل: يالله نسيت سارة داقة على مليون مرة خلينى ادق عليها و اشوف ايش صار

بمقال فهده

مشاعل خذت الموبايل و دقت على سارة الى لقت معاها خط و بالتاكيد ميشو ما تحب تدق على اي

شخص حتي لو كانت اعز صديقة لها سارة و يصبح معاها خط ما تحب تكون على الانتظار

علشان هكذا قفلة و ارسلة لسارة رساله

" سارونة لما تنتهى من مكالمتك دقى على "

دخلت الحمام و اخذت دش يهدى اعصابها خاصة بعد الوقفة بالشمس مع صاحب الفراري

طلعت من الحمام و حاولت تنام و تتقلب يمين يسار بس جميع ما نقلبت لقت صورتة قدامها

وتاخذ المخدة و تضرب فالمكان الى تتخيل صورتة به ممكن تقدر تطفى نار كرهها

وحقدها و اخيرا استسلمت للنوم

==============================

اما سارة فاول ما رجعت من الجامعة تغدت و طلعت غرفتها تكلم احمد المخدوع و بدت تطنش

بدر و نواف … و جميع الشلة و بدت سوالفهم من بعد ما رجعت من الجامعة لما صلاه المغرب

والبنت مسكينة ما نامت لانها راحت للجامعة مواصلة و ما تقدر تنام الحين لانها و اعدت فهده

تجيها ببيتها علشان تراضيها

سارة فتاة حبوبة و متواضعة بس عيبها انها مغزلجية و جميع ما قررت انها تحب واحد و تخلص

لة مشاعل تلعب براسها و تقول لها بلا اخلاص بلا هم تخلصى لواحد و تحبية ثم يخونك

خليك هكذا صدقينى اريح و بما ان سارونة شخصية مهزوزة تتاثر بسرعة بكلام مشاعل

قامت سارة تلبس و نزلت تحت تدور امها علشان تقول لها انها طالعة بيت =فهدة بس ما لقتها

ام سارة سيدة اعمال و مو فاضية ابد لبنتها و ابوها 24 ساعة مسافر و اخواتها متزوجات

وماعندها الا اخو واحد و مسافر برا يدرس و ما باقى له الا 3 شهور و يرجع و صح ان ساره

مشتاقة لاخوها بس كانت خايفة اذا رجع ما تصير تقدر تطلع كقبل

ركبت سارة السيارة و اخذت موبايلها و شافت اتصال من مشاعل و قرت الرسالة و اتصلت

علي مشاعل

ساره: الو

مشاعل صوتها كله نوم لانها توها صاحيه: هلا

ساره: و حشتيني

مشاعل: شكرا خير ايش تبى تراك صحيتينى من النوم

ساره: يالله نايمة للحين اصحي اذن المغرب

مشاعل: يالله ما صليت المغرب

ساره: يالله روحى صلى و كلمينى انا فالطريق رايحة لفهده

مشاعل: اووة كنت ابيك تمريني

ساره: ليش وين ناوية تروحين

مشاعل: ما راح اطلع بس ابي اشوفك و حشتينى ,

 


 


اليوم ما شفتك بالجامعه

ساره: بكرة اشوفك بالجامعة اوكي

مشاعل: اوكى حبيبتي تيك كير

سارة اوكى باى قلبي

مشاعل: باي

سارة نست تدق على احمد لانة قال لاتطلعى لحد ما تدقى على الولد صار يقلق عليها حركات

سارة بنعومه: الو

احمد: فديت الالو يالبي قلبك طلعتى ياقمر

ساره: قلت لك اسمى ريم مو قمر

احمد: لا انتي قمرى انا ,

 


,

 


وينك يادبا برا

سارة اية سوري ما دقيت عليك اول ما طلعت لان صاحبتى كلمتنى و حاولت اصرفها مو

قادره

احمد ياليتنى صاحبتك علشان اشوفك

ساره: هه

احمد: انا برا الحين و ينك ابي اشوفك و لو من بعيد

هنا سارة خافت تنفضح

ساره: لالا مقدر انا بسيارتى و سواقى يقول لاهلى جميع شي

احمد: طيب ما راح يحس بشى من بعيد ما راح اكلمك حتى

ساره: لالا مقدر اعذرنى بكرة انشالله

احمد: و عد

سارة و عد

احمد: اوكى انتبهى على نفسك و لا تطالعى احد و لا احد يطالعك

ساره: هة بدينا نغار

احمد انا اغار عليك من اول ما جابتك امك

سارة تحس بالمرارة رغم الكلام الحلو الى يقوله احمد الا انه مو لها

ساره: اوكى احمد اكلمك اول ما اطلع من صاحبتي

احمد: اوكى قلبي باي

ساره: باي

===============================================

مشاعل طفشت من الغرفة و طفشت من التفكير قررت انها تروح لاى و حدة من صاحباتها

واخذت موبايلها و دقت على مها

مشاعل: الو

مها: هلا و الله بالقاطعة كيفك؟

مشاعل: تمام انتي كيفك

مها: الحمدلله و ينك ما شوفك بالجامعة حذفتى الترم؟؟

مشاعل: لا بس جدولى الترم ذلك مضغوط يعني من السيارة للمحاظرة و من المحاظرة للسياره

ماصرت اشوف البنات

مها: الله يعينك و ليش ضاغطة جدولك تبى تخلصى بدرى

 


 


ايش عندك بتتزوجي؟؟

مشاعل: ههة يالله انتم يالبنات ما عندكم سالفة الا الزواج

مها: ههة ليش انتي مو بنت؟؟؟

مشاعل تذكرت كلام الوقح صاحب الفرارى عنها لما قال ليش هذه بنت

مشاعل: احيانا احس انني مو فتاة احس انني عربجيه

كانت تنتظر ردة فعل مها هل بيصبح رايها نفس راية فيها؟؟

مها: حرام عليك اذا انتي عربجية احنا ايش نصر

 


 


انتى ياميشو كلك نعومة و انوثه

مشالله عليك الله يحفظك

مشاعل: تسلمى مهاوي

بدت تحس شوى بالثقة بالنفس الى قدر هالشخص يهزها

مشاعل: مهاوى قلبي ليش ما تجى عندي؟؟

مها: لا مقدر اليوم امي معزومة و صعبة اطلع تعرفين امي لازم هي الى تودينى و تجيبني

تعالى انتي طيب

مشاعل: امم مدرى اخاف ابوك او اخوانك موجودين

مها: لا ابوى معزوم مع امي اما اخوانى ما اراح ياكلوك تعال نجلس بغرفتي

مشاعل: امم اتوقع انني و افقت

مها: ههة لا انا متاكدة انك موافقه

مشاعل: هة اوكى حبيبتي البس و اجي

مها: انتظرك

مشاعل: اوكى باي

مها باي

قفلت مشاعل و راحت تلبس بسرعة و طالعت نفسها بالمراية و قفت تتامل

مشاعل" لازم احط شوية مكياج "

وعلي غير عادتها كان المكياج اوفر مو عادتها كانت ما تحب تحط الا مكياج خفيف على

شان يبين طبيعي

وطلعت بدون ما تستاذن لانها مو من عادتها تطلب الاذن من احد لان امها ميتة اما ابوها

يكفى عليه زوجاته

ركبت السيارة و اتجهت لبيت مها الى يبعد عن بيتها تقريبا 20 دقائق ,

 


,

 


فى هالوقت كانت

مشاعل تحس بالطفش فقررت تدق على سلمان خويها الى صار شوية قريب لها خاصه

هاليومين لانها زي ما يقولوا شلة ميشو مطفره يعني ما عندها احد راكان و تركتة بعد ما قال

بشوفك و ما عندها الا سلمان و خاصة انه مؤدب و حبوب و ولد ناس و يكفى انه يحبها

مشاعل: الو

سلمان: مقدر على الدلع مقدر اليوم داقة على مرتين مستحيل اكيد فشى صاير

مشاعل بدلع: ههة شسوى و حشتنى يادب

سلمان: اة ياقلبي و الله انتي اكثر

مشاعل: سلومى و ينك برا و الا بالبيت؟؟

سلمان: و انا اتجرا اطلع من غير ما اقول لك؟؟

مشاعل: امم قهر كنت ابي اشوفك

سلمان: الحين اطلع هوا

مشاعل: لالا خليك انا طالعة لبيت و حدة من صاحباتى و كنت ابي اشوفك بالطريق

سلمان: ياحبيبتي لو عارف كان طلعت من العصر استناك

مشاعل: هة لا ما يحتاج ,

 


 


المهم كيفك انت و كيف حسين ولد عمك اكرهه

سلمان: ة حتي هو يكرهك

مشاعل: كش عليه و ينة و الله و احشني

سلمان: لا انا اغار كذا

مشاعل: من جدك تغار منه ….

 


اتعرف على طباخنا و لا عليه خويك مرة مغزلجي

سلمان: قلت لك خلينا نعرفة على و حدة من صاحباتك ممكن تعقلة انتي مو راضيه

مشاعل: لاشكرا ما بى احد يدعى على ,

 


 


وينة هو عندك؟؟

سلمان اية جالسين لعب بلى ستيشن و هازمة 5 ههه

مشاعل: ة يستاهل ,

 


 


اقول سلومى عطنى بكلمة بسلم عليه

سلمان: تعال حسين حبيبتي تبى تكلمك

حسين: هلا و الله بالورده

مشاعل: ههة هية انت انا خوية ولد عمك ,

 


 


و ثم مين قال انني و ردة انا صباح

حسين: هة روعة ,

 


,,اخبارك يادبا؟؟

مشاعل: تمام انت كيفك و احشني

حسين: انتي اكثر و الله شكلك عقلتى طلعت امس و قبلة ما شفتك تدورين و ش عندك تزوجتي؟

مشاعل: لا موكلة بمهمة هه

حسين: اخس و الله منتى سهلة و ش هالمهمة ممكن اقدر اساعدك

مشاعل: اصلا محد يقدر يساعدنى الا انت و تري المهمة سرية و لو ما عرف قدراتك ما كان

قلت لك

حسين: ايش السالفه؟؟

مشاعل: اسمع احنا جالسين ندور على سيارة و بما انك خبرة بالسيارات الى تدور نبيك

تعطينا اي معلومات عن صاحب السيارة اوكي

حسين: فلة هذه المهمة و الا بلاش بس هو خوى مين؟؟

مشاعل: خوى و حدة من البنات اسمها هدي اوكي

حسين: هة هدي اسمها يضحك بس يالله علشانك بساعدها

مشاعل: اوكى السيارة فرارى لونها اصفر مرت عليك؟؟

حسين: اشوف جميع يوم سيارات فرارى لونها اصفر عطينى شي متميز

مشاعل: امم اللوحة مو لوحة عادية لا لوحة من السفاره

حسين: امم لوحة من السفارة لوحة من الس..

 


اية اية عرفته

مشاعل انجنت من الفرح اخيرا بتعرف هو مين علشان ترد له الحركه

مشاعل: مين هو بسرعة قول

حسين: هة جريتك شفتي انه مو لخويتك شكلك انتي الى تكلمينة لو كانت خويتك

ماراح تتحمسى لهدرجة ,

 


انا انسان ذكى … عموما ما راح اقول لسلمان شي سرك فبير

مشاعل: يالله محد قال لك قبل انك ظريف و خفيف

حسين: الله يسلمك مجاملة مقبوله

مشاعل: اخلص تعرفة و الا لا

حسين: صراحة السيارة ما مرت على بس بسال العيال ممكن يعرفوه

مشاعل: و متي ترد لى اكلمك اليوم بالليل؟؟

حسين: لهدرجة مستعجله؟

 


لالا انا بكرة بالليل اكلمك بيجتمعون العيال عندي و ارد لك

مشاعل: طيب بس ضروري مرره

حسين: شوفى اذا قلتى لى الحقيقة و الله لسوى المستحيل علشان اجيب لك قراره

مشاعل: امم اوكى ذلك واحد شفتة بمكان و غلط على و بصراحة انا ابي ارد له

الحركة ابي اذله

حسين: اها تبين فزعة ترانا تحت امرك تبين ينجلد

 


؟

مشاعل: لالا شكرا انا باخذ ثارى بنفسي

حسين: فلة احب الاكشن اوكى بكرة انشالله اجيب لك شجرة العايلة حقته

مشاعل: هة تسلم و الله ما انسي لك هالخدمة ابد

حسين: لا حبيبتي انا ما اسوى شي الا مقابل شي

مشاعل: امر

حسين: ما يامر عليك عدو احرجتينى ,

 


,

 


اوكى ابيك تعرفينى على اي و حدة من صاحباتك ايش

قلتي

مشاعل: ابشر ياحسونه

حسين: حسونة بعينك خلى حبيبتي الى تدلعنى و تقول لى ياحسونه

مشاعل: اخس صرت تحب؟؟

حسين لا ,

 


,,

 


حبيبتي الى بتعرفينى عليها هه

مشاعل: ة انقلع بس و عطنى حبي

حسين الولد يطالعنى بعين حاقد من جد و ودة يعرف سالفة راعى الفراري

مشاعل: لاتقول له شي انت عارف انه غيور اذا قال لك شي قول له سالفة هدي الى قلت لك

اتفقنا

حسين: اكيد ,

 


 


وخلاص انا بكرة انشالله بكلمك

مشاعل: اوكى بايو

حسين: بايات

سلمان: اشوفك اعجبك الوضع ساعة تسولفى معاه

مشاعل: قلبي كنت بس اختبر غيرتك علي

سلمان: و ايش طلع معاك

مشاعل: انك تغار على و تحبنى و تموت فيني

سلمان: و ايش سالفة الفراري؟؟

مشاعل: حبيبي هذه و حدة من صاحباتى اسمها هدي تكلمة و تبى تعرف هو يدور و يرقم غيرها

والا لا بس

سلمان و انتي ايش دخلك بها تراقبين خويها

مشاعل: حبيبي لو انا شكيت فيك اكيد بلجا لاحد يساعدنى لانى احبك و اغار عليك و البنت

حرام تحبة و تبى تعرف اذا يخونها من حقها

سلمان: طيب و ثم صار يعرفة حسين؟؟

مشاعل: لا بس و عدنى يسال عنه

سلمان: و لعيونك اذا شفت سيارتة بقول لك

مشاعل: الله لايحرمنى منك

سلمان: يعني ما تغارى على انني ادور و اتمشي ما تخافى اتعرف على فتاة غيرك؟؟

مشاعل: لا انا و اثقة فيك

مشاعل فنفسها" يالله ذبحنى هذه مصدق نفسة انه يحب بس يخلص المقال اذا

ماسحبت عليك ياسلمان ما كون ميشو"

ووصلت مشاعل بيت =مها و ظلت عندة لحد الساعة 11 و طلعت و رجعت لبيتها و نامت علشان

الجامعة بكره

=================================================

يوم الاحد فالجامعه

ساره: خلاص يكفى تكشير ايش قلنا امس

فهده: اوكى خلاص بس جد شايلة بخاطرى على ميشو ما فكرت حتي تجى تسلم علي

ساره: انتي عارفتها تخاف تجى تسلم عليك و ترديها و هي ما تحب احد يهينها انتي عارفه

فهده: و هي يعني فتاة مين علشان تنغر بنفسها

ساره: فهدة هذه صاحبتنا و عيب نتكلم عنها بالهشكل ثم اعذريها انتي عارفة ضروفها في

البيت و جميع ذلك ياثر على نفسيتها اذا احنا ما عذرناها مين بيعذرها

فهده: صادقة بس انا ما راح اكلمها اذا جت هي تسلم انا بسلم و اسولف معاها و لا كن شي صار

بس مو انا الى ابدا

سارة اوكى خلينى بروح شوى لها و بجي

سارة مشت لعند مشاعل الى كانت جالسة مع عبير و مجموعة من البنات

ساره: ميشو تعالى شوى ابيك

مشاعل: اوكى جايه

وجلست سارة مع ميشو تكلمها عن فهدة و انها متضايقة منها علشان ما اتصلت عليها و قالت

لها عن الى سواة اخوها بها و انهم لازم يوقفوا معاها

مشاعل: حرام مسكينة و ربى ما عرفت ان اخوها سوا هكذا بها ياقلبي

ساره: اية ميشو خلينا نروح نجلس معاها احنا صاحباتها

مشاعل: اوكى بس اخاف ما تبيني

ساره: لا هي تعبانة نفسيتها لانك مو معاها

مشاعل اوكى يلة خلينا نروح لها

ومشت سارة و مشاعل لحد ما وصلوا لفهدة و بدا الموقف محرج شوى بين فهدة و مشاعل

و ثم مشت الامور سمنة على عسل و لا كان شي صار فهدة بطبعها متسامحة و ما تحب

النكد و الزعل اما ميشو فهي مغرورة و مو متعودة تعتذر لاحد بس بنفس الوقت تحب فهده

وماودها تخسرها علشان هكذا بدت الشلة تجتمع كقبل مشاعل و سارة و فهدة و عبير و كل

البنات و لا كان شي صار

—————————————————-

مشاعل و سارة انتهت محاظراتهم بس سارة قررت انها تجلس بالجامعة مع ميشو لوحدهم قبل

يرجعون للمنزل علشان تحكى لها عن خويها الجديد احمد و كانت خايفة من ردة فعل مشاعل

بس ايش تسوى لازم تقول لها اليوم لانها و عدت احمد انها تشوفة اليوم و لازم مشاعل تطلع

معاها لانة يتوقع ان الى يكلمها هي مشاعل مو ساره

وبدت سارة بالموضوع

ساره: ميشو تتذكرى الى رقمنا يوم الخميس

 


؟

مشاعل: رقمونا كثير اي واحد فيهم

 


ثم تعالى مخليتنى اجلس بالجامعة علشان تذكريني

بالى رقمونا و الله انك فاضية خلينى بس ارجع للمنزل و الله تعبانة و مرهقه

ساره: استنى لية انتي مستعجلة ,

 


,,

 


خلينى اكمل ,

 


,

 


المهم تذكرين الى كان معاة كااين؟؟

مشاعل: كاين كاين امم اية اية ذكرتة الى بغت عيونك تطلع لما شفتية .

 


.

 


لاتقولى انك

كلمتيه

ساره: ايه

وكانت تنتظر ردة فعل مشاعل

مشاعل: ههة و الله انني كنت عارفة انك منجنة عليه .

 


.

 


هاة ايش صار قولي

بسرعة تحمست ,

 


,,

 


كيف صوتة ,

 


,

 


واسلوبة … حبوب ,

 


,

 


مغرور… كاش … ملحط

 


؟؟

سارونة ليش ساكتة تكلمي

وهنا سارة بدت ترتاح على الاقل مشاعل ما قالت ليش تكلمية و هو يبينى انا

ساره: امم بصراحة انا ما عمري كلمت واحد اسلوبة حلو مثلة و صوتة ياميشو يهبل و كلامه

وسوالفة مدرى شقول ,

 


,,

 


ميشو انا منجنة عليه

مشاعل: هة ادرى و الله و ناسة بس اصحي تحبية انتي عارفة شعارنا لا للحب

ساره: امم لا حتي لو حبيته ما راح اقدر استمر معاه

هنا مشاعل ضاقت عيونها و بدت تطالع سارة بنظرة تساؤل؟؟

مشاعل: سارونة به شي؟

 


خوفتيني؟؟

ساره: ميشو بقول شي بس ابيك توعدينى انك ما تزعلى مهما قلت

مشاعل: سارونة تكلمى خوفتيني

ساره: مو قبل ما توعديني

مشاعل: اوكى اوعدك

ساره: احم … امم ….

 


هو يكلمك

مشاعل: يكلمني؟؟

 


مو فاهمة

 


 


وضحى

 


 


انا كنت اكلمة قبل

 


 


تعرفت عليه

 


؟

سارونة ياشينك و ضحى كلامك مو فاهمه؟؟

ساره: بصراحة مدرى شقول هو يكلمنى و يكلمك … يعني ….

 


امم … الصوت صوتى بس

الشكل شكلك فهمتي

كانت سارة خايفة من ردت فعل مشاعل و ما تدرى و ش بتقول

مشاعل ساكتة و تطالع سارة بنظرة حقد: سارة تكلمى واحد و تقولى له انك انا ليش تسوى كذا

حرام عليك تخونى صاحبتك

 


؟

ساره: لالا انا ما خنتك لو انا عندي نية خيانة ما كان قلت لك ثم انا ما قلت له ان اسمي

مشاعل قلت له ان اسمى ريم ,

 


,,

 


صدقينى كنت خايفة يقفل الخط و لايكلمى ,

 


,,

 


وانا اسفة الحين

احذف رقمه

مشاعل ما قدرت تمسك نفسها من الضحك حاولت تمثل الزعل بس ما قدرت: هه

شكلك يهبل و انتي خايفة ههة بطنيى هه

من جد بموت من الضحك

ساره: و الله انك بايخة و سخيفة طيحتى قلبي

مشاعل: هة ,

 


,,

 


المهم ما علينا ايش راح تسوى لما يقول لك ابي اشوفك؟؟

هنا سارة صار و جهها احمر

ساره: مو هذه المقال الى ابي اقوله لك

وطالعة مشاعل نظرة فهمت على طول مشاعل الى تبى تقوله ساره

مشاعل: اكيد انتي مجنوونة مستحيل الى جالسة تقولية تبينى اقابلة عنك ايش

صار لك سارونه؟؟

ساره: بليز ميشو بس مرة و حدة و ثم بقول له انه مو انتي الى تكلمية بليز ميشو لاترديني

مشاعل انصدمت من طلب صاحبتها الغريب بس بنفس الوقت فرحت على الاقل رجع لها

ثقتها بنفسها بعد ما هزها صاحب الفرارى على الاقل به واحد معجب بها و ما يبى الا هي

يعني هي مرغوبة مو كما قال ان مستحيل احد يطالع بوجهها

مشاعل: اوكى موافقة بس متى؟؟

ساره: اليوم بعد العشاء قال بعزمك على كوفي

مشاعل: مجنونة تبينى انزل معاة كوفى بيفرق بالصوت

ساره: لالا انا بقول له معاى صاحبتى الى هي انا و ما قدر خلها مرة ثانية =حلو بس خليك

جاهزة الساعة 8 بمرك اوكي

مشاعل: الساعة 8 اكون جاهزة خدامة عندك انا ليش خايفة تتاخرين عليه

 


 


المهم انا الي

بمرك لاتمرينى اوكى انا ما حب سواقك عصبى و دايما اطاق معاة اذا تبين خويك يشوفني

روعة بعدينى عن سواقك الكريه

ساره: ههة اتفقنا بس بليز لاتتثانية =و نامي اول

ماترجعى من الجامعة علشان شكلك ما يصبح مرهق ,

 


,,,

 


تعالى مبين عليك ما نمتى امس كويس

صح؟؟

خافت مشاعل تنفضح قدام صديقتها ما له داعى تعرف بالى صار

مشاعل كتومة ما تحب تطلع اسرارها حتي لصاحباتها بعكس صاحباتها الى يرتاحوا لما

يتكلموا معاها و يحكوا لها عن جميع شي يضايقهم ممكن علشان كنت و حيدة من صغرها تعودت

انها ما تشكى لاحد تحب تكون قوية ما يهزها شي

مشاعل: لا ابد ما به شي بس امس سلمان كان يكلمنى و ما رضي يسكر الا 5 الفجر علشام كذا

شكلى مرهقه

ساره: لا الله يخليك نامي و ارتاحى تبين اجيب لك غداء تبين اسوى لك مساج و ش تبين بس

امرى و تدللي؟؟

مشاعل: يامصلحجية ههة اية اية ابي شي

ساره: امري

مشاعل: طلعى عبايتى من الشنطه

سارة ابشري

وطلعت العباية لمشاعل

مشاعل: لبسينى عبايتى بسرعة بروح انام بسرعة يله

سارة و هي معصبه: طيب

مشاعل: هه

————————————————————————–

الساعة 7 كانت مشاعل لابسة و جاهزة و من اجمل ما يصبح كانت تبى تثبت لنفسها انها حلوه

وماارح ترجع للمنزل باقل من 10 ارقام تبى تعرف ان كلام الوقح الى جرحها كله كذب

واصلا هو كان مقهور لانها اكيد ما راح تعطية و جة علشان هكذا بدا يهزئها بس الصراحة انه

لو بس ابتسم لها ابتسامة كان ما تحركت من مكانها الا لما يعطيها رقمه

مشاعل من عادتها ما تركض و ري اي واحد بس معاة الوضع غير و هي متاكدة ان اي بنت

بتشوفة اكيد اكيد بتسوى اكثر من كذا

مشاعل به طريقها لبيت ساره" يالله ليش افكر به لهدرجة جميع ذلك حقد يالله متي اشوفة ابي

انتقم علشان ارتاح بس غسان سوا فينى حركة كمان مو روعة ليش مو قادرة احقد عليه ليش؟؟"

وصلت مشاعل عند بيت =سارة و دقت عليها

مشاعل: هلا سارونه

ساره: هلا ميشو هاة و صلتي

مشاعل: اية انا تحت استناك

ساره: اوكى يلة انا طالعه

وركبت سارة السيارة مع مشاعل

ساره: ميشو اشوف و جهك لايصبح المكياج مو حلو

مشاعل: خلاص ياختي احس انني رايحة اقابل ان ريكى مو احمد

ساره: تعالى به مشكله

مشاعل: الله يستر ايش المشكله

سارة اذا و قف جنبنا كيف حرد عليه بيعرف انني مو انتي

مشاعل: بسيطة قولى له ما بى اكلمك و انت جنبنا علشان السواق ما يشك

ساره: ياذيبة دايما عندك حل لمشاكلي

مشاعل: علشان بس تحسى بقيمتي

ساره: بس غريبة خلصتى بدرى الساعة 7 و نصف توقعت ما راح تمرى على الا 8 و نص

مشاعل: لا بس و حدة من صاحباتى ما تعرفيها موصيتنى ادور لها خويها قلت ناخذ لفة بالعليا

يمكن نشوفة قبل يجى سيد الحسن و الدلال

ساره: ما اسمح لك ترى

مشاعل: ة طيب

وصاروا يدوروا من 7ونص لما الساعة 8وربع بالعليا عند الفيصلية عند المملكة بالثلاثين

بالتحلية و نوعيات المواكب و الاستهبال

لحد ما اتصل احمد و سارة خلاص انجنت

مشاعل: ردى يلة خلينا نخلص

ساره: ميشو خايفة مره

مشاعل: خايفة لية انا المفروض الى اخاف انا الى بقابله

ساره: اوكى اسكتى برد

ردت سارة على موبايلها

ساره: الو

احمد: هلا قلبي ,

 


,,

 


وينك الحين

ساره: انا الحين بالثلاثين تجي

احمد: اوكى تعرفى لازرتيج

ساره: ايه

احمد: اوكى انزلى انتي و صاحبتك و لما اوصل بدق عليك تطلعى علشان اشوفك و انت تمشي

ابي املى عيوني منك

ساره: اوكى قلبي بس مقدر اكلمك و انا بالسيارة اخاف السواق يحس

احمد انشالله حبيبتي

ساره: اوكى لما توصل دق باي

احمد:باي

ساره: ميشو يقول انزلوا لازرتيج و لما اوصل بدق عليك تطلعى من هناك

مشاعل: اوكى يوسف روح لازرتيج

سويف ابشري

ووصلوا هنالك و نزلوا و توهقوا لان الى هنالك نشبوا لهم على بالهم بيشتروا لما جاء الفرج

ودق احمد على ساره

ساره: هلا و صلت

احمد: اية حبيبتي انا برا اطلعي

ساره: اوكي

سارة ميشو يلة برا هو

مشاعل: اخيرا نفتك من هالنشبات الا تشتروا

وطلعت سارة قبل و عيونها على سيارة احمد الكاين و شافتة و انجنت عليه و ابتسم لها و بعدها

طلعت مشاعل و لحظتها عين احمد ما نزلت عنها كانت عيونة كلها اعجاب لدرجة انه ما حس

بوجود ساره

سارة لحظتها حست بالقهر و ابد ما توقعت انها بتتضايق لهدرجة انا قدامة و ما فكر حتى

يطالعني

ركبوا السياره

مشاعل: خويك ذلك ما شاف خير و الله كنت بطيح من كثر ما يطالع انحرجت

سارة بضيق: اية لاحظت

مشاعل: سارونة انتي زعلانه

ساره: لاعادي ليش اتضايق انا عارفة من اول ما رقمنا انه يبيك

مشاعل: و ربى ما يستاهلك

ساره: ممكن انا الى ما استاهله

مشاعل: سارونة لاتكبرى المقال تري كله واحد لاراح و لاجا طنشية و ياكثر الى يتمنوك

ساره: على قولتك شكلى ما راح ارد عليه

مشاعل: يصبح احسن

وصاروا يدوروا من شارع لشارع و احمد اتصل على سارة ممكن 70 مرة و هي ما ترد

مشاعل: تعبت من الدوران راسي صار يدور,,

 


سارونة شرايك ناخذ لفة بالتحلية و نرجع

للبيت

ساره: يلة انا و دى بعد اخذ لى كم رقم قبل الاختبارات لان امي اكيد ما راح تخلينى اطلع

وبعدين انتي عارفة الصيفية يعني بسافر و دى اتعرف على احد قبل اسافر علشان اشوفة برا

مشاعل: مشينا

تذكرت مشاعل ان حسين ما دق عليها لايصبح بس مع سلمان لان سلمان دق عليها عديد

وماردت خافت تدق على حسين و يصبح سلمان جنبة و يقول ليش ما رديتى علي

مشاعل فنفسها" يالله خلينى ادق على سلمان و اشوف اذا حسين جنبه"

مشاعل: هلا سلومي

سلمان: هلا و ينك اتصلت عليك 1000000 مرة حسين كان يبى رقمك

مشاعل: طيب كان عطيتة ثم هو يعرف رقمي

سلمان: مو شريحتة احترقت و انحذفت جميع الارقام و قلت بسالك اول قبل اعطية الرقم

مشاعل: شكرا ياقلبي خلاص انا بدق عليه

سلمان: خلاص حبيبتي و كلمينى اول ما تقفلى منه

مشاعل: باى مشاعل ما تحب احد يامرها اذا بتكلم بتكلم بكيفها مو هو الى يقول لها

دقت مشاعل على حسين

حسين: الو

مشاعل: هلا بالاف بى اي

حسين: و ينك انتي ذبحتينى لى ساعة اترجي سلمان يعطينى رقمك مو راضى و الله مربيته

صح يخاف منك

مشاعل: ذلك مو خوف ذلك حب ياغبي

حسين اية طيب المهم ما تبين علوم عن خوينا راعى الفراري؟؟

مشاعل: احلف بالله عرفت شي

حسين: ة جبت لك قرارة افا عليك بس

مشاعل: قول بسرعه

حسين: لا سلم و استلم عطينى رقم اي و حدة مو خوياتك و اعطيك المعلومات

مشاعل: لا و الله البنت تبى تفكر و تقرر و ثم انا ما بى اعرفك على اي و حدة ابي اختار لك

وحدة تستاهلك

حسين: اجل اكيد بتعرفينى على جنية لانك تكرهينى ,

 


,,

 


المهم بلا حركات نصف كم اشم ريحه

خيانة فصوتك اخلصى بس عطينى الرقم

مشاعل: ما راح اعطيك شي لحد ما استاذن من البنت

حسين: اوكى اذا خويتك قررت علمينى علشان اعطيك المعلومات

مشاعل: حسينوة بتعطينى و الا شلون… انا و عدتك

حسين: نو و ى مستحيل اذا جبتى الرقم تاخذى المعلومات و تذكرى ان المعلومات قيمه

مشاعل: اوكى شكرا ما بى شي خل المعلومات لك تامر شي انا بقفل

حسين: لاتسوى نفسك زعلانة ,

 


,,

 


انا مو سلمان… عطينى رقم اي و حدة يله

مشاعل: طيب لحظه

مشاعل تحاول تقنع سارة انها تعطى حسين رقمها و سارة و افقت على طول

مشاعل: خلاص خذ الرقم يالزقه

حسين: و متي ادق عليها لازم اتاكد اخاف تصير شنب

مشاعل: شنب بعينك بتتلكم و الا شلون؟؟

حسين: طيب طيب اسمعى الله يسلمك

الاسم طلال ال….

العمر: 27 سنه

لوحته: …..

وبدا يعطيها معلومات عنه

حسين: هاة ايش رايك فيني؟؟

مشاعل: بطل ,

 


,,

 


وكيف عرفت هالمعلومات

حسين: ابد هو عندة بالبيت مجلس كبير يجتمعون به الشباب جميع يوم و جميع واحد يجيب اخوياه

وواحد من الى اعرفهم يروح هنالك و قال لى عنه و تراة توة راجع من السفر كان عايش برا

5 سنوات كان عايش عند امة لانها اجنبيه

مشاعل: اها حلو

حسين: بس يقول لى الولد انه و سيم مرة لايصبح بس انتي معجبة به و تبين تشبكين و تسحبين

علي ولد عمي سلمان

مشاعل: حسين لاتسوى فاهم بس على فكرة معلوماتك ما فادتني

حسين: ايوة ,

 


,,

 


وليش انشالله

مشاعل: انا ابي اعرف وين يطلع وين يروح ,

 


,

 


يعني تبينى ادخل بيتهم مثلا ايش راح استفيد

من اسمه و الا بيته و الا لوحته

حسين: طيب انتي اصلا ما ينفع معك المعروف باي

مشاعل: حسينوة امزح المهم اذا شفتة باى مكان بليز دق على و قول لاصحابك كمان اذا

شافوة لازم يقولوا لى ,

 


,,

 


لو استدعت الحالة عطهم رقمى اوكي

حسين: و الله انني بديت اشك فيك ايش هالحرص معقوله جميع ذلك على شاان انتقام ,

 


,,

 


عموما

انا بروح اليوم لبيته مع الولد الى يروح له و بشوفه

مشاعل: طيب كلمنى و انت هنالك بليز

حسين: طيب ,

 


,

 


اقطع يدى ياميشو اذا ما كنتى خاقة مع الولد

مشاعل: اذا تحسبنى ابي اتعرف عليه فانت ما عرفتني

حسين: طيب نشوف يقولوا المصريين المية تكذب الغطاس و يقولوا بعد ياخبر النهار ده

بفلوس بكرة يبقي ببلاش و الا

 


؟؟

مشاعل: اوكى نشوف اذا ما خليت التحلية كلها يتكلموا عنه و يضحكوا عليه ما كون ميشو

حسين: طيب و ش راح يصبح اسمك لانك اكيد ما راح تكوني ميشو ههه

مشاعل: انقلع بس و لاتنسي اذا شفتة و اتصلت على راح تكسب جائزه

حسين: جائزه؟

 


وش هالجائزة علشان اتحمس؟؟

مشاعل: رقم فتاة ثاني هه

حسين: و الله لاحفر الارض علشان اجيبة و استنى علي

مشاعل: اوكى بايو

حسين: يلة باي

سارة كانت مذهولة من الكلام الى سمعتة مين هالشاب الى مشاعل حريصة تعرف عنه كل

شى و اتضايقت لان مشاعل مخبية عليها السالفه

اما مشاعل فانتبهت اخيرا ان سارة معاها بالسيارة و هي الى نست ان معاها احد لما اتصلت

علي حسين و قال انه يعرف معلومات عن طلال و شلون بتبرر لسارة الحين اكيد سارة زعلانه

وظلوا كلهم ساكتين ,

 


,,

 


وعند اشارة بيت =سارة قررت مشاعل تبدا بالكلام و تدور اي تصريفه

تقنع به سارة بس قبل لاتتكلم كان صوت بورى السيارة الى جنبة مزعج التفت مشاعل

وانصدمت لانها شافت سيارة صفراء تعرفها كويس و مظلله و اكيد الى داخلها الحقير طلال

حست بفرح لانها تقدر الحين تنتقم و بنفس الوقت انقهرت لانها بالاشارة ما راح تقدر تسوي

شي

انفتح الشباك و كانت مشاعل متحمسة تبى تشوف طلال هل هو و سيم و الا ممكن لما شافته

كانت تتوهم انه و سيم

بس للاسف كان اكثر و سامة كان مسوى ديرتى فيس و شكلة خطير و لابس تيشرت اصفر كان

مبين لان الفيرارى نازلة مرة و تقدر مشاعل بسهولة انها تشوف الى جوا السيارة لان مستوى

اللكزس اعلي من الفيراري

استغربت مشاعل لان طلال كان ياشر لها تفتح الشباك

بدون ما تحس لقت نفسها تفتح الشباك و تطيع امرة و هي الى ما تحب احد يامرها

طلال يطلب من مشاعل تفتح الشباك ليه؟؟؟

الجزء الرابع راح يبين

================================================

لجزء الرابع

استغربت مشاعل لان طلال كان ياشر لها تفتح الشباك

بدون ما تحس لقت نفسها تفتح الشباك و تطيع امرة و هي الى ما تحب احد يامرها

طلال: اقول لو انا منك ما اطلع مع البنت هذي

استغربت مشاعل من كلامة و بان فو جهها علامات التساؤل

كمل طلال كلامه: يعني و حدة مثلك المفروض تطلع مع فتيات بمستواها مو تطلع مع قمر مثل

الى جنبك بصراحة انتي جنبها ما لك اي كرت و لا دور

مشاعل قررت انها ما تنخدع بجمالة لازم تعلمة من هو

مشاعل: على فكرة يااخ طلال … لا تحسب نفسك قوي و ذكى لانك جزمة و حقير و ما عندك اي

ذوق و اخلاق بس مو غريبة ,

 


,,

 


امك مو عربية و اكيد كافرة ربتك على .

 


.

قاطعها

طلال: اووة البنت علاقات ما شالله كويس الى عرفتى عنى هالمعلومات و فرتى على شي

عديد

استغربت مشاعل ايش يمكن اوفر عليه و فتحت الاشارة و صارت البوارى تطلع من كل

سيارة الناس كلها تبى تمشي و سيارة طلال و مشاعل سادة الشارع

السواق: عمتي الاشارة فتحت بمشي

مشاعل: لا استني لاتمشي

طلال: اسمعى بما انك تعرفى عنى هالمعلومات ,

 


,,

 


بسالك قدرتى تجيبى رقمي؟؟

مشاعل: ما يشرفنى اعرف رقمك

طلال: قهر ,

 


,,

 


يالله مو مشكلة كنت ابيك تعطية الى جنبك ,

 


,,

 


اوكى لحظه

وراح اخذ قلم و صار يكتب شي على كاس ورق مبين عليه كاس عصير

طلال اسمعى كتبت رقمى به عطية للروعة الى جنبك اوكي

وكانت مشاعل بتقفل الشباك قبل لايجيها الكوب كله على و جهها

مشاعل انصدمت دايما كانت تكب اي شي بيدها على اقرب واحد يغازلها و الحين هالحشره

يكب عليها هي و قدام مين صاحبتها على ما استوعبت الموقف التفتت بتنزل من السياره

علشان تضربة ,

 


,,او تقتلة ,

 


,,

 


المهم تنتقم لقتة مشي و البوارى مزعجة و سواقها المسكين

ينتظر امر العمه

السواق: امشي الشارع صار زحمة و الا شارة بتسكر

مشاعل صرخت: امشي ايش تستنى؟

سارة كانت مصدومة من الى شافتة و ما تدرى ايش تقول اول مرة يمر عليها هالموقف و لمين

لمشاعل المغرورة الى ما ترضي احد يمس كرامتها و الولد الى من شوى مو هز كرامتها الى

مسح فيها الارض

طالعت مشاعل الكوب لقت رقم طلال مكتوب عليه و مكتوب فوقة ياليت اسمع صوتك اليوم

طلال

ظلت ساكتة لحد ما وصلوا بيت =ساره

سارة كانت تبى تقول لمشاعل تنزل تغسل و جهها من اثار العصير بس كانت خايفة لان شكل

مشاعل كانها كلمة و حدة و تنفجر و خافت تنفجر عليها

سارة و هي تفتح باب السيارة بتنزل: باي

مشاعل: سارة ,

 


,,

 


لو سمحتى يمكن اروح للحمام

ساره: اكيد حبيبتي المنزل بيتك تفضلي

مشاعل دخلت الحمام و غسلت و جهها و يدينها و شعرها و ما تبى تتذكر ايش صار علشان

ماتنهار فقررت انها ما ترجع للمنزل خلاص المقال مكشوف و اكيد سارة عرفت جميع شي

بعد ما فضحها طلال و شرشحها قدام صاحبتها لازم تصارحها و منها تشكى لها لانها تعبت

من الكتمان و اذا ما صارحت صاحبتها مين تصارح

طلعت مشاعل من الحمام و لقت سارة مجهزة لها ملابس علشان تغير و عباية من عبايات ساره

لان عباية مشاعل غرقت بالعصير

مشاعل: امم سارونة ما عندك بيجاما؟؟

ساره: اكيد عندي لحظة اجيب لك

مشاعل: سارونة يمكن انام عندك اليوم؟؟

سارة بدت الفرحة عليها: من جد ميشو لاتفرحينى ثم تقولى امزح

مشاعل: انا فو ضع مقدر امزح فيه

ساره: الله يحييك ذلك بيتك قبل يصبح بيتي

مشاعل: تسلمى ,

 


,,

 


بدق على السواق علشان يرجع للمنزل و يمرنى بكرة الصباح علشان اروح

البس علشان الجامعه

ساره: ميشو شرايك بكرة نطنش الجامعة و نسهر و نفلها

 


؟

مشاعل ابتسمت اخيرا: براسك نفلها هه

سارة فرحت لفرحة صاحبتها

وبدت السهرة بتوتر لان سارة تنتظر مشاعل تتكلم عن الى شافتة اليوم و مشاعل كانت

منحرجة ما تدرى من وين تبدا

واخيرا تجرات مشاعل و حكت لسارة عن جميع شي من اول يوم شافت طلال به لحد اليوم

ساره: صدق انه حقير ,

 


,,

 


بس حركتة غريبة ,

 


,

 


يعني ليش يعاملك هكذا ,

 


,,

 


ميشو انتي مرة حلوه

وماحد يختلف على هالشى ,

 


,

 


ايش الى خلاة يقول عنك قبيحة ,

 


,,

 


اكيد المقال به شي هو

باين عليه يبى ينرفزك ,

 


,

 


بس لية ما عرف..

مشاعل: و لا انا ,

 


,

 


بصراحة من حقارت العبارات الى يقولها احس انني مقدر ارد

ساره: غريبة احس انه يتعمد ينرفزك و عارف ان البنت اكثر شي ينرفزها لما احد يسب

شكلها ,

 


,,,

 


وهو باين عليه متعتة انه ينرفزك

مشاعل: اية انا لاحظت هالشى ,

 


,,

 


بس ما عرف ليه؟؟

ساره: ميشو تذكرى ممكن كلمتية قبل و سحبتى عليه و حقد عليك تذكري

مشاعل: و ربى اول مرة اشوفة ,

 


,,

 


مستحيل انه رقمنى قبل لانة لو كان مرقمنى كنت اكيد

بتذكرة ,

 


,

 


شكلة متميز و مستحيل انساه

سارة تطالع مشاعل بخبث: متميز ههة انا اشهد انه يهبل يهبل شكلة خطير تصدقين من

اول ما شفتة لحد ما مشي و انا ما نزلت عيني عنه ,

 


,,

 


علي كثر ما احمد يهبل صار عندة و لا

شى بس على طارى متميز شكلك غارقة لشوشتك ه

مشاعل: الله ياخذة هو و شكلة ,

 


,,ووع اصلا عادي انتبهى له كويس من قريب تري مره

عادي و ثم ليش غرقانة حبيبتي ما شفت خير ,

 


,

 


لو ابي واحد احلا منه كان بنظرة مني

اخلية يركض و راى ,

 


,

 


ولاتنسين طلال مو من الاشكال الى تعجبني

ساره: اية بس مو اي واحد بيركض و راك و اظن طلال اثبت لك هالشي

مشاعل: صدقينى لو ابية بجيبة بس صدقينى ما يعجبني

سارة عموما حلو و الا مو حلو احنا ما راح نخلية ,

 


,,

 


يعني لاهو اول واحد حلو يمر علينا

ولا احدث لازم نفكر شلون نخلية يجى يتاسف لك و يبوس راسك بعد

مشاعل: لا لا ,

 


,,

 


لايبوس راسي و لا ابي اشوفة اصلا ,

 


,

 


بس قبل لااقفل سيرتة من حياتي

بخلية يندم على الى سواة صدقيني

ساره: ايش راح تسوى قولى لى بليز انا صاحبتك

مشاعل: لسي ما فكرت ,

 


,,

 


بس انتي خلى علاقتك مع حسين روعة لان اكيد راح احتاجه

ساره: يالله بظطر انني اتحمل حسين و ثقل دمة ,

 


,

 


تكفين خلصى المقال بسرعه

مشاعل: انا مستعجلة اكثر منك ,

 


,,

 


الا تعالى ما قلتى لى بتردين على احمد و الا لا؟؟

ساره: مدرى محتارة ياميشو ,

 


,,

 


اخاف ارد و اقول له الحقيقة يزعل و يتركنى و اخاف اسكت

اموت بقهري

مشاعل: بعد عمر طويل انشالله ,

 


,

 


ماتلاحظين انك معطيتة اكبر من حجمه؟؟

ساره: لا هو مقاسة اكس اكس لارج هه

مشاعل: ههة اية هذه سارونة الى اعرفها

ساره: الا تعالى ايش صار على اخوك مشعل ما خطب؟؟

مشاعل: لا للحين ليش ناوية تخطبيه؟؟

ساره: و دى صراحة اخوك يهبل ما شالله و عاقل ,

 


,,

 


اقول اخطبينى له ,

 


,

 


ايش ذلك خوية ما تنفع

مشاعل: هة ياليتة يوافق يتزوج ,

 


,,

 


مسكين سعود بينجن يبى يتزوج الهنوف

وابوى مو راضى يزوجة قبل مشعل,,

 


يقول لو الهنوف طارت منى و الله لدعى عليك تعنس

هه

ساره: ههة ,

 


,,

 


الا على طارى الهنوف ما شفتيها؟؟

مشاعل: لا ,

 


,,

 


يقول سعود بعزمك على العشاء و بقول للهنوف تجى ,

 


,

 


تدرى منجنة ابي

اشوفها احسها مرة قرويه

ساره: ليش ايش الى خلاك تحسى هالاحساس؟؟

مشاعل: مدرى من كلامة عنها ,

 


,,

 


اقول له من وين تشترى ملابسها الهنوف و قال لى اسماء

محلات حتي خداماتنا ما نشترى لهم منها

ساره: ياى مرة قروية ,

 


,,

 


بس حرام اخوك يحبها و اذا تزوجتة انتي عاد كشخيها

مشاعل: ياشيخة اذا هو راضى بقراوتها بكيفهم ياداخل بين البصلة و قشرتها ما ينوبكش الا

ساره: ريحتها هه

مشاعل: ههه

وتمت السهرة كلها ضحك و وناسة و ناموا الساعة 7

=============================================

فى بيت =طلال كانت السهرة ككل يوم الشباب متجمعين و كان مجلس طلال عبارة عن كوخ

خشب كبير مكون من دورين الدور الاول كان جلسة و تلفزيون اما الدور الثاني كان مفتوح

علي الدور الاول و هو عبارة عن صالة بلياردو كان جميع يوم يمتلى هالمجلس فوق 40 شاب

البعض اصحاب طلال و البعض حتي ما يعرفهم

عبدالله: طلال

طلال: سم ابو عابد

عبدالله: سم الله عدوك ,

 


,

 


من هو الى جالس يسولف مع ابو خليل

طلال: و الله مدرى ممكن هو عازمه

عبدالله: طلال الولد ذلك ما رتحت له من اول ما جاء و هو يطالعك ,

 


,

 


الله يهديك صاير مجلسك

كل من هب و دب يدخله

طلال: شسوى ياعبد الله صعبة اطرد الناس من مجلسى و اذا اتصل على واحد و قال بجيب

خويى معى صعبة اقول له لا ,

 


,

 


مو من عوايدي

عبدالله: بس انت ما تعرف حتي هم مين ,

 


,

 


ولا ايش اخلاقهم ,

 


,

 


بكرة تجيك مشكلة و الا مصيبه

محد ينفعك و الله

طلال: اهم شي ان مجلسى مو فالبيت ,

 


,,

 


ولو كان مجلسى فالبيت مستحيل ادخل احد الا

اذا كنت عارفة تعرف علشان اهلي

كان بيت =طلال فحى من ارقى الاحياء و كان بيت =كبير جدا جدا و كان يعيش معاة ابوة و اخوه

الاصغر منه نواف و اختة هيفاء و لمياء و امة ,

 


,,

 


وفى الجهة المقابلة من المنزل تقع استراحه

ابو طلال الى كانت كلها مجالس للشباب و لابو طلال بحيث اذا جت عزيمة رجال تكون في

الاستراحة و كان يفصل بين بيتهم و الاستراحة شارع علشان هكذا طلال و اخوة يجمعون

اخوياهم جميع يوم

عبدالله: انا معك ياطلال بس انتبة شوف بس الاشكال الى تجى عندك و الله احسهم مجرمين

طلال: هة لا تكبر المقال و عموما اجازتى خلاص قربت تنتهى يعني ما به سهر

ولا راح تشوف هلاشكال

دخل حمد بالسالفة و كان طول الوقت قاط اذنه: افهم من كلامك انك تطردنا

 


؟

طلال: ة انا قلت هالاشكال ليش انت اشكال؟

حمد هة اية ,

 


,

 


واجمل شكل بعد

طلال: اعجاب المرء بنفسة دليل على صغر عقله

حمد اية كخويتنا مشاعل ة الى معجبة بنفسها

طلال: ههة مسكينة و ربى حزنتنى ,

 


,,

 


اليوم كبيت عليها العصير الى اشتريتة من ما ما

نورة و طلع بايخ طعمة ,

 


,

 


قلت بها و لا فال.الة هه

عبدالله: هة اكيد دخنت اذانها من التعصيب

طلال: اووة ياليتك شفتها ,

 


,,

 


لا و معاها خويتها سارة بعد هه

حمد: ة خلها تستاهل ,

 


,

 


اقول طلال خلنا نسوى حركة بها روعة تخليها تكره

تطلع من بيتها ايش قلت؟؟

طلال: كايش

 


؟

حمد: يعني مثلا و هي راجعة من الجامعة نحدها و نركبها السيارة و ناخذها مزرعتكم و الله فله

ولاتنسي البنت روعة و الله بننبسط

طلال: اسمع ياحمد انا و عدت الرجال انني اهينها و اعلمها قدر نفسها مو معني كلامي اني

اضيع مستقبلها ,

 


,,

 


و ثم عيب عليك هالحركات و الله عيب انت رجال ,

 


,,

 


ماتستحى تستقوي

علي حرمه

حمد: ليش هذه تسميها حرمه,,

 


هذي حتي ما تجلس بالبيت لو عندها اهل يربوها كان ما سوت

الى تسويه

طلال: ايش سوت

 


 


خانت خوينا خلها تخونة هو عارف اصلا انها ما تحبة ,

 


,

 


بس انا قهرني

اسلوبها معاة قلت باعلمها قدر نفسها و بينى و بينك مليت من هالدور انا اهنتها ما به الكفايه

وخلاص اظن انني اكتفيت و الرجال شكرنى على الى سويتة بها ,

 


,,

 


وانت ياحمد ما لك دخل

بالبنت اتركها بحالها ,

 


,,

 


تري عندك خوات

حمد: افا ياطلال و الله تشبة خواتى بهذي ,

 


,,

 


كرم خواتى ,

 


,,

 


مايسون مثلها و لو حسيت ان

خواتى يمكن يسون ربع الى تسوية و الله لدفنهم عند باب المنزل

طلال: طيب مشالله عليك رجال ,

 


,,

 


بس ياليت تثبت رجولتك بحاجات ثانيه

حمد: ايش قصدك

 


؟

طلال: قصدى ابوك الي عينة ما جفت من الدموع و هو يتمني يشوفك رجال تهتم بمسؤليات

البيت ابوك كبر ياحمد و لازم يرتاح و من و اجبك انك تريحة و تشيل عنه الحمل يكفى انه رباك

واهتم فيك و انت صغير ,

 


,

 


جاء دورك انت الى تهتم به لما كبر

حمد: انا مو مقصر مع ابوى بشى .

 


.

 


ثم انت ايش عرفك شاكى لك هو؟؟

طلال ابوك ما يشكى بس الحزن يتكلم بعيونه

حمد: صاير محلل نفسي ما شالله عليك

عبدالله: ياشباب اذكروا الله و هدوا ما يسوي تراكم اخويا

طلال: حمد تكلم زين تري انت قدام رجال مو بزر عندك تعلم شلون تحشم الرجال

حمد: لاتعلمنى ياطلال شلون اتكلم انا احشم الرجال بس ما احشم الى يدخل فالى ما يخصه

طلال: ما يخصنى انني انصحك هاه,,

 


الشرهة مو عليك الشرهة على الى معتبرك رجال

ومدخلك مجلسة ,

 


,,

 


قم من مجلسى و اذا شفتك هنا لحش رجولك حش

طلع حمد معصب و طلال كان هادى لان من طبعة ما يهزة واحد كحمد

هذي حياة طلال ببساطه

================================================== =

موبايل مشاعل يدق اكثر من 10000 مرة و ازعجها الصوت و اخيرا قررت ترحم الى يتصل

وترد عليه,,,

 


كانت الساعة 3 العصر

مشاعل: الو

ام مشعل: هلا حبيبتي و ينك خوفتينى عليك

مشاعل: هلا خالتي ,

 


,,

 


انا فبيت سارة صاحبتي

ام مشعل: خفت عليك يابنتى شفت سيارتك بالكراج قلت اكيد ما راحت للجامعة و اتصل على

خط غرفتك ما تردى و لا جوالك قلت اكيد صار لها شي بسم الله عليك

مشاعل: تسلمين ياخالتي ,

 


,,

 


بس امس رجعنا متاخرين و قلت ما ودى ارجع للمنزل مع السواق

لوحدي

ام مشعل: الله يكملك بعقلك يابنيتى … و السموحة انني صحيتك

مشاعل: خالتي لاتقولى هكذا و صدقينى لو ما انتي تدورينى و تسالى عنى كان انا منحاشة من

زمان هه

ام مشعل: بسم الله عليك انشالله انا و ياك الى بنحش ام سلطان

مشاعل: هة انشالله

ام مشعل: يالله حبيبتي كملى نومك بس قومى صلى العصر تري اذن

مشاعل: ابشرى ياخالتي

ام مشعل: مع السلامه

مشاعل: مع السلامه

قامت مشاعل تتوضا و تصلى و صحت سارة علشان تصلى الضهر و العصر

ساره: شرايك نروح نتغدا

مشاعل: غدا الحين قولى عشاء الساعة 4

ساره: ايش عرفك ذلك غدا متاخر و عشاء مبكر

مشاعل: مو الحين خلى الشمس شوية تروح حرر

ساره: يلة بس انا ميتة جوع

مشاعل: مشينا يلة من يقدر عليك

طلعت سارة مع مشاعل و كانت مشاعل بها نوم و حطت راسها على شباك السياره

وغمضت عيونها

ساره: شرايك نروح الريف اللبناني؟؟

مشاعل: اي مكان بس خلصينا

حست مشاعل ان السيارة و قفت اكيد عند الاشارة لان المطعم مو قريب لهدرجة فتفحت

مشاعل عيونها كانت جالسة يمين طالعة كوفى المساء و فكرت ليش المساء ما يدخلون الا

شباب و احنا يالبنات ليش ما حطوا قسم لنا و ش هالنذالة فيهم

مشاعل: سارونة بسرعة ما تعرفى محل حلويات هنا بسرعه

ساره: ايش حلوياتة نبى نروح نتغدا

مشاعل: يالله منك بسرعة اي محل ما نى قادرة افكر بسرعه

ساره: طيب طيب

واتجهوا لاقرب محل حلويات ,

 


,,

 


نزلت مشاعل اسرع ممكن من البرق حتي انها كانت بتطيح

اكثر من مره

مشاعل: لو سمحت ابي اكبر كيكة عندكم

البائع: حاظر,,

 


بس شو بدك شوكولا و لا فروالة و لا..

مشاعل قاطعته: اي شي بس خلصنى بسرعه

البائع اوكى تعى شوفى الاشكال و اختاري

مشاعل قفلت اخلاقها من برودتة احر ما عندها ابرد ما عنده: اوكى هذي

كان اختيارها كيكة متوسطة الحجم ,

 


,

 


دفعت له باسرع من السرعة و ركبت السيارة قبل حتى

سارة ما تركب

مشاعل: بسرعة روح على طول

سارة يمكن افهم ايش السالفه

مشاعل و هي فرحانه: راح تعرفى بس استنى شوي

ساره: مدرى ايش صار لك هاليومين غامضه

مشاعل: يالله هالاشارة الله ياخذها طولت مره

ساره: ميشو بليز قولى لى ايش فيك

مشاعل: اوكى بس بس و قف هنا

ساره: مجنونة انتي وين بتروحى ذلك الكوفى ما به قسم عوائل و …

ماسمعتها مشاعل لانها نزلت

كان كوفى المساء كله درج يعني كانها طالعة قلعة و ما هتمت صارت تركض و تركض

وتركض لحد ما وصلت الباب و كان برا جلسات كلها شباب بس كويس انها كانت فاضية لان

الشمس ما تساعد احد يجلس فيها

دخلت من الباب و كانت جميع الانظار عليها من هالبنت الجريئة الى تدخل مكان كله شباب

ومافية قسم عوائل و ممنوع اصلا انها تدخل

جاء واحد يركض له

: بليز ممنوع تدخلى هون … هيدا بس للشباب ممنوع البنوتات يفوتوا هون,,

 


ازا بدك شي

ابعتى الشوفير و انا ببعت لك طلبك معو

مشاعل: اسمع بعطيك الى تبى بس بعد عني

: بليز ممنو..

ماكمل كلامة لان مشاعل من اول ما دخلت و هي تدور بين الشباب و كانها لقت الى تدور عليه

وطنشت الى كان يكلمها و مشت للمكان الى كانت تطالع به ,

 


,,

 


مشاعل بالتاكيد ما كانت تتغطى

بس لما دخلت الكوفى تلثمت ,

 


,

سارة مرة استغربت حركتها و صارت المسكينة تلحقها من مكان لمكان ممكن تقدر تلحق المصيبة الى اكيد بتسويها ميشو

وقفت مشاعل عند طاولة به 5 شباب و كانوا يطالعونها منصدمين

حطت مشاعل كرتون الكيكة على الطاولة و طلعت الكيكة و على طول فو جة طلال

كل الى بالكوفى انصدموا ايش الجرئة الى تخلى فتاة تدخل مكان شباب و تبعد اي واحد

يحاول يمنعها او يعترض طريقها و توقف عند طاولة شاب و تطلع كيكة و تعرزها فو جه

واحد

كل الشباب الى كانوا موجودين ما توا ضحك,,

 


اما اصحاب طلال محد تكلم مصدومين و في

هاللحظة خذت مشاعل منديل و مسحت عيون طلال و فكت لثامها

مشاعل: مرة ثانية =لاتتجراء حتي انك تتحداني

ومشت و كانها ما سوت شي

وماكانت تسمع الى صوت ضحك الشباب و صوت الى حاول يمنعها من الدخول يتكلم بكلام

فهمت بعضة و بعضة لا بس الاكيد انه كله سب بها و اهم صوت سمعتة و الى اعجبها صوت

الانتصار داخلها حست كانها اخذت جائزة كانت تتمناها من قرون

ركبت السيارة و ركبت بعدين ساره

مشاعل: اوكى الحين انا ياسارونة ميتة جوع روحى وين ما تبي

سارة قالت للسواق يروح للمطعم و سكتت ما تدرى ايش تقول عن هالموقف الى شافته

وبعد ثوانى انفجرت سارة من الضحك و معاها مشاعل و ظلوا يضحكوا لما و صلوا للمطعم

حتي بعد ما طلبوا الطعام و هم يضحوا

بعد ما هدت ساره

ساره: تدرى انك اجن فتاة قابلتها بحياتي و ذلك الى عاجبنى فيك

مشاعل: حبيبتي انا قلت ما راح امشيها له و شوفى ايش سويت

ساره: بس شلون عرفتى انه هناك

مشاعل: ههة بالصدفة طاحت عيني على الكوفى و قلت غريبة انه ما به قسم عائلات

وصرت اطالع السيارات الى موقفة برا و شفت سيارة الغبى طلالوة و قلت هذه فرصتي

ساره:ههة ايش موقفك لو ما لقيته

مشاعل: كنت بتحطم و ممكن احذف الترم ذلك و اقضى يومي بالشارع ادور عليه هه

ساره: هه,

 


شفتي ردة فعلة هو و اصحابه؟؟

مشاعل: لا بصراحة كنت ابي اهرب اخاف يسوى لى شي

ساره: فاتك و ربى ,

 


 


تخيلى اصحابة و دهم يضحكوا بس اظاهر خايفين منه هه

مشاعل: ه

ساره: و هو كان مو مصدق يطالعك و ياطلع اخوياة و كانة يقول لهم قولوا لى انه حلم

مشاعل: ة خلاص يكفى سارونة و ربى بيصير لى شي اليوم من كثر

ماضحكت

ساره: بس انتي بايخة ليش ما قلتى لى علشان اصور الموقف و ربى حرام يروح هكذا بدون

تصوير

مشاعل: اسكتى انا كنت مرة خايفة كنت بضرب الكيكة بوجهى مو بوجهة لما شفت نظراته

لى يمة مرة يخوف

ساره: غريبة ما عرف عيونك

مشاعل: هو شكلة استغرب مين هالبنت الى تطالعنى هه

ساره: ااة و ربى اجمل موقف مر على بحياتي

مشاعل: ة و ياما بتشوفى منه كثير اذا ما تركنى بحالي

ساره: هههه

============================

رجعت سارة مشاعل للبيت

فى الصالة كان فهد و فيصل و سلطان يطالعون التلفزيون

مشاعل: هلا و الله باجمل اخوان بالدنيا

محد رد

مشاعل: يؤؤؤ ليش هكذا مسوين ايقنور على ,

 


,

 


عطونى و جه

سلطان بغير نفس: هلا

مشاعل: ايش صاير

 


؟

سلطان: ما ما حرمتنا من الطلعة الاربعاء و الخميس و الجمعة الجايه

مشاعل: ليش؟؟

سلطان: علشان فهد درجاتة مو كويسه

مشاعل: و ليش فهد درجاتة مو كويسه؟؟

سلطان: ما ذاكر طبعا

مشاعل: فهد مو انا قلت لك لاتهمل دروسك؟

 


شوف شلون الحين لاانت بتطلع و لا اخوانك

فهد: عادي اسبوع واحد ما يهم ,

 


,

 


انا لو ذاكرت راح احرم نفسي من المتعة سنة كاملة كل

يوم مذاكره

مشاعل: تفكيرك غريب فهودى ,

 


,

 


طيب اسمع خلنا نسوى اتفاق شرايك

فهد: اذا المقال يخص الدراسة ,

 


,

 


مابي

مشاعل: هية انت فيصل شارك فالسوالف و الا فهد مو اخوك؟؟

فيصل: اسكتى ميشو انا صغير ما عرف شي

مشاعل و فهد و سلطان هه

مشاعل: طيب فهودى شرايك يوم السبت نطلع نتمشا انا و انت و سلطان و الصغير الي

مايعرف شي

فيصل: هية بنطلع هية ,

 


,,

 


ميشو و اسلامي للملاهى طيب

مشاعل: الحين عرفت تتكلم و ما صرت صغير هاه

فيصل: اووة ما ما

سلطان: اسكت لاتجى الحين و تقول ما به طلعه

مشاعل: فيصل ما راح اوديكم الملاهى بوديكم مكان اجمل من الملاهي

فيصل: لا ابي الملاهي

مشاعل: خلاص انا و فهد و سلطان نروح مكان حلو و انت نوديك لحالك للملاهي

فيصل: لاا روحو معى الملاهي

مشاعل: و الله الانانى طيب خلاص اذا جاء يوم السبت اتفاهمنا فهودى حبيبي تعال ابيك شوي

فهد اوكي

دخلت مشاعل و فهد لغرفتها

مشاعل: فهدوى حبيبي يمكن اسولف معاك شوي

فهد: اية بس مو عن الدراسه

مشاعل: هو عن الدراسة و مو عنها

فهد: شلوون يعني؟؟

مشاعل: امم ,

 


,

 


فهودى انت كنت من المتفوقين بالدراسة ايش صار لك به احد

مزعلك اواحد مضايقك؟

 


علمنى انا اختك و انشالله اقدر اساعدك و انت عارف اني

المقال راح يصبح بينا يعني محد راح يعرف

فهد: ما به شي بس هكذا ما لى خلق اذاكر

مشاعل: اها و ليش ما لك خلق اكيد به شي مطفشك او مزعلك؟؟

 


ممكن اعرفه

فهد: لا ما به بس طفش هكذا اذاكر و احفظ

مشاعل: طيب ما تبى تنجح كاصحابك و الا تبى اصحابك ينجحوا و انت تعيد السنه

ويضحكوا عليك

فهد: و ثم اذا نجحت

مشاعل: تروح للمتوسط

فهد و بعدين

مشاعل: تروح للثانوي

فهد: و بعدين

مشاعل: تدخل الجامعه

فهد: و بعدين

مشاعل: فهد ايش اصير لك اليوم

فهد: كملى و بعدين؟؟

مشاعل: اكيد تشتغل

فهد:وين

مشاعل: مع بابا بالشركه

فهد: انا ما بى اشتغل مع بابا ابي اصير طيار و ما ما تقول لا لازم تشتغل مع ابوك علشان

اخوانك ما يسرقون فلوسنا

مشاعل: يالله يافهودى علشان تخلص ثانوي باقى لك 9 سنوات ,

 


,,

 


ومن الحين تفكر و ين

تشتغل هه

فهد: لاتضحكى ,

 


,,

 


ليش ادرس و اتعب نفسي و انا اصلا بشتغل مع ابوي

مشاعل: طيب و الي يكلم ابوى و يخليك تصير طيار ايش له

فهد: و الله ميشو ,

 


,

 


لك و الله الى تبيه

مشاعل: ابي بوسة ممكن

وباسها بوسة كبيره

مشاعل: بس توعدنى انك تهتم بدروسك

فهد: مشاعل تدرى انني احبك اكثر من ما ما

مشاعل: لا حبيبي هذه ما ما و عيب تقول هالكلام

فهد: بس هي دايما تهزئك و تهزئنى انا و سلطان و فيصل انا اخاف منها بس انتي ما اخاف منك

واقول لك جميع شي

مشاعل: حبيبي ابيك توعدنى ان اي شي يزعلك لازم تقول لى عليه و انت عارفنى انني ما راح

اقول لاحد حتي لسلطان

فهد: شكرا ياميشو

مشاعل: العفو حبيبي و لاتشيل هم الحبسة انا انشالله السبت اطلعكم و نعوض ايام الحبسه

———————————————————————————

بعد الموقف الى صار لمشاعل هذه اول لحظة تكون لوحدها و بدت تفكر فطلال و ضحكت

لما تذكرت الموقف

مشاعل" مسكين اكيد الحين معصب ,

 


,,

 


وبطتة الى يقول عنها اكيد قال لها عن السالفة ,

 


,,

والا مسكينة ما تدرى ,

 


,

 


مسوى عندها انه الولد القوي الى محد يقدر يهزة مسكين,,

 


الحين

بس انام و انا مرتاحة ,

 


,,

 


واصلا بعد هالموقف ما توقع انه اصلا يفكر يطلع من الفشيله

تذكرت ان حسين دق عليها 7 مرات لما كانت نايمة فبيت ساره

اخذت موبايلها و دقت على حسين

مشاعل: هلا حسونه

حسين:هلا بالنصابه

مشاعل: ليش نصابه؟

حسين:خويتك ما ردت على و الا بس عطيتينى رقمها تسكيته؟؟

مشاعل: لالا انا قلت لها ما ترد عليك ,

 


,

 


لانى كنت نايمة عندها و ما نبى نخرب السهره

حسين:اة يالبجيحة بعد تقوليها بوجهى المهم ما علينا كانت عندي اخبار لك عن خوينا طلال

مشاعل: ايش قول؟؟

حسين:مو انا اخرب السهرات ما ارح اقول

مشاعل: حسينوة بتقول و الا شلون

حسين:لا

مشاعل: عادي اصلا خلاص المقال ما يهمني

حسين:شلون؟؟

مشاعل: اليوم انتقمت منه و ما راح اقول لك شلون

حسين:احلفي

شاعل: و الله

حسين:ايش صار

 


 


قولى لاتتغلين

مشاعل: اول قول الى عندك

حسين:مو خلاص ما يهمك؟

 


والا عشش فالقلب و بنا قصور

 


؟

مشاعل: و الله انك سخيف اقول لك اكرهة تقول فالقلب

حسين: ما بعد كرة الا محبة و الا؟

 


بس الولد يستاهل فلوس..

 


وشكل..

 


واسلوب..

 


ورجل .

 


.

يعني صراحة ما يعيبة شي ,

 


,,كامل و الكامل و جة الله … الا انه ما يطيقك بس

مشاعل بنتباة و تركيز: ايش عرفك؟؟

حسين:ابد امس سولفت انا و ياة و حكي لى عنك

مشاعل: ايش قال؟؟

حسين: قال انه ما يطيقك و انه اذا طلع و شاف سيارتك يرجع للمنزل و انك شينة مرة و ثقيلة دم

مشاعل عصبت: من زينة هو عاد مصدق نفسة اقوى اليوم سويت به حركة اسمع ايش

سويت و بدت تحكى له جميع شي

حسين: هة ,

 


,

 


وربى انك مجنونة ياليتنى كنت هنالك اشوف ,

 


,,

 


بس عموما ترى

الكلام الى قلت عنه كذب اصلا الولد ما كلمنى و لااعرفة الا من بعيد امس رحت عندة مع

واحد من الشباب قلت بشوف بيته و الله مشالله الولد كاش و مؤدب و محترم غريبة يسوي

معك كذا

مشاعل: يالنصاب تكذب بعد جميع ذلك علشان تعرف السالفة يالملقوف ,

 


,

 


المهم قول لى ما صار

شى هناك؟؟

حسين: لا عادي شباب و مجتمعين ايش الشى الى يمكن يصير

مشاعل: يعني جو فتيات شي

حسين: لالا الولد و اضح عليه مو راعى هالحركات ابد ,

 


,,

 


يمكن به واحدة يحبها ,

 


,

 


بس

واضح الولد مو راعى ابد حركات الغزل و الهبال,,

 


علشان هكذا انا مستغرب

مشاعل: ايش عرفك ان به و حدة يحبها؟؟

حسين:هذا الى همك؟

 


اقول تري سلمان يسال عنك شكلك ساحبة عليه حرام عليك ترى

سلوم يحبك لا تصيرى ثقيلة عليه

مشاعل: ايش جاب طارى سلمان الحين انا اسالك عن طلال

حسين: ميشو ما تلاحظي انك مهتمة به بزيادة تبين اجيب لك رقمه

مشاعل: الشرهة مو عليك الشرهة على الى يسولف معاك

حسين: ادرى انك ما تقدرى تزعلى على لانى سكرتيرك و ما تقدرى تستغنى عن خدماتى الشبابيه

مشاعل: لاتصير و اثق مرة ,

 


,,

 


اصلا انا خلاص نويت اترك جميع الى اعرفهم خلاص مليت من

المكالمات

حسين: و الله باين السنارة غرزت ,

 


,,

 


طحتى ياميشو و لا احد سمي عليك ,

 


,

 


اقول انسى الولد

تري و الله ما يصلح لك ابد

مشاعل: يووة باى بس انت سخيف و تفسر الامور على كيفك

حسين: اوكى باى باى بس بتدقين على و انتي تعترفين بحبك له ادري

مشاعل: باي

————————————————————————————-

مرة ايام الاسبوع عادية من الجامعة للمنزل و مشاكل ام سلطان الى ما تخلص و من المنزل

للجامعه

مشاعل قلت طلعاتها و بدت شوى تنتبة لدروسها لان الامتحانات قربت

دق موبايل مشاعل المتصل حسين

مشاعل:الو

حسين:هلا براعية الالو

مشاعل: هلا و الله كيفك

حسين: سلمان ما خلانى انام و لاارتاح بس قلقان عليك ,

 


,

 


ردى و ريحينى منه

مشاعل: انا قلت له عندي اختبارات ما يقدر؟؟

حسين:المهم ما علينا غريبة ما صرت اشوفك تدورى كثير ايش عندك؟؟

مشاعل: مليت قلت اخذ فترة نقاهة هه

حسين: نقاهة و الا خايفة من بعض الناس؟؟

مشاعل مو فاهمة قصده: بعض الناس

 


؟؟؟

حسين: علينا ,

 


,,

 


طلال,,,

 


لو تشوفية جميع يوم بالعليا احس انه يدورك ,

 


,,

 


والله شكلة بيقتلك

مشاعل: من جدك انت اخاف انا من هالاشكال اصلا ما يهز شعرة مني

حسين: طيب اذا انتي مو خايفة اطلعى اليوم

مشاعل: و اذا طلعت و هو مو موجود هكذا ما راح استفيد لامذاكرة و لا اثبت لك انني مو خايفة منه

حسين: لا تخافى سيارتة قدامي معه واحد و شكلهم يدورون يرقمو يعني ما توقع يرجعوا بدري

مشاعل: يرقموا مو انت تقول انه مو راعى هالحركات؟؟؟

حسين: مدرى ممكن فطرتى قلبة هه

مشاعل: اوكى انا طالعة بس خلك قريب منه علشان0 ما جلس ادور عليه

حسين: انتظرك ميشو لاتطولي

مشاعل: باي

ولبست مشاعل فظرف 10 دقايق و طلعت من المنزل

مشاعل بعد ما وصلت العليا و الزحمة قالت ادق على حسين اشوف و ينه

حسين: هاة و ينك

 


؟

مشاعل: انا عند ستار بوكس العليا و ينك انت؟؟

حسين: انا و را حبيب القلب

مشاعل: حبيب القلب بعينك ,

 


,

 


انت باى شارع

مشاعل كانت متحمسة تبى تشوفة ممكن علشان تقهرة بعد الحركة الى سوتها به و ممكن شي

ثاني بس الى تعرفة انها من احدث مرة شافتة بها و هي ما تفكر الا فيه

حسين: الو الو وين رحتي

مشاعل: معاك ,

 


,

 


اية وين قلت لي

حسين: تعالى تقاطع الثلاثين مع الضباب بسرعه

مشاعل: اوكى اذا و صلت دقيت

وقفت ميشو عند توتى كوفى و كان المكان مرة زحمة كله سيارات و قالت ادق على حسين

اشوف و ينة و رفعت الموبايل بتدق بس سمعت بورى سياره,,

 


التفتت لقت حسين ياشر لها ,

 


,

فتحت الشباك

حسين: هلا و الله ايش عندك جميع يوم تحلوين

مشاعل: ة ياملحك بس مين معاك

حسين: معاى واحد لازم تعرفى جميع اخوياى ,

 


,,

 


مو معقوله انتي ياميشو لهدرجة تغارى علي

حتي من اصحابي؟؟

مشاعل: انا اغار عليك انت,,,

 


ليش خلصوا الشباب؟؟

حسين:ههه

مشاعل: ما ودك ترد على موبايلك انا اتصل

حسين:اية اية ما نتبهت ,

 


,

 


يالله ميشو حتي اتصال تتصلى على ما يكفيك انني قدامك خلاص

خنقتينى بهالحب

مشاعل: حسينوة ايش فيك اليوم صاير لعقلك شي,,

 


رد يادرج

رد على موبايلة و قفل الشباك

حسين: ياغبية طلال جنبك و يسمع جميع شي ,

 


,

 


حبيت اقهرة ,

 


,

 


لانة مبين عليه متحمس يبى يسمع

مشاعل: احلف و ينه

حسين: السيارة الى على يمينك بس مو الفرارى طالع بسيارتة الثانية =تري مو مضلله بس

لا تلتفتى الحين علشان ما يحس اننا نتكلم عنه

مشاعل: اوكى باي

قفلت و استنت شوى و التفتت

لقتة يطالعها ارتبكت شوى من المشاعر الى حستها جد كانت مشتاقة تشوفة حست نبضات

قلبها بدت تسرع حست قلبها بيطلع من صدرها نفسها تبتسم له و تقول خلنا ننسي الى راح …

بس المشكلة هي ما تعجبة و يكرهها مو معقوله تذل نفسها له ,

 


,

 


واكيد بعد الى سوت له

مستحيل يفكر فيها

رجعت طالعت لقتة يحاسب عن الكوفى الى طلبة له و لصاحبه

مشاعل: يالله ,

 


,

 


يابخت الى يحبها ,

 


,,

 


اكيد اسعد و حدة بالدنيا,,

 


شلون ما تكون مبسوطة و فيه

كل معاني الرجولة … لو انا حبيبتة تكفينى بس عيونة ,

 


,

 


يابختها خويته

بعد ما دفع الحساب طالع طلال مشاعل و اشر للفلبينى على سيارة فتيات كانت و اقفة جنب طلال

والبنات كانوا كاشفين و يطالعوا طلال و خويه

انتظرت ميشو تبى تشوف ايش راح يصير ,

 


,,

 


رجع الفلبينى لطلال و تكلم معاة ,

 


,,

 


وابتسم

طلال للكلام الي قالة الفلبينى و اخذ موبايلة طلال و كانة يتصل او ممكن يرسل رسالة ,

 


,

لاحظت مشاعل ان و حدة من البنات كانت تطالع موبايلها و كانها تنتظر شي

مشاعل خافت ان الي فبالها يصبح صح ان طلال يرقم البنت

البنت الى كانت بالسيارة طالعت طلال و ابتسمت و اشرت له انها خلاص و صلها الرقم

مشاعل"يعني كان يرسلها بالبلوتوث رقمة الحقير مسوى اخلاق طيب"

طالعتة لقتة يطالعها و هو ما سك ضحكته,,,

 


فتحت شباكها و قالت له

مشاعل: الله لايعمينا اذا تبى ترقم اعرف مين تختار مو هالشينة الى ما تعرف الحلا

طلال: ممكن تكون شينة ,

 


,

 


بس اجمل منك.

 


وابتسم

مشاعل: انت اصلا مغرور و شايف نفسك و هذه الشينة كفوك صدق الطيور على اشكالها تقع

طلال: ههة صادقة لانى ما وقعت عليك لانك مو من اشكالى ,

 


,

 


بس اهنيك على خويك

باين عليه خرووف تتحكمى به زي ما تبي

مشاعل تذكرت ان حسين موجود و تمنت ينقذ الموقف ما ودها تدخل فمشاكل مع طلال

طلال: اسمعى يابنت الناس

مشاعل: خير

طلال: بليز اذا شفتينى تخيلى انني مو موجود و انا كمان نفس الشى ,

 


,

 


خلاص اخذتى بثارك

المرة الى فاتت ,

 


,

 


وماتوقع بينا كلام ,

 


,,

 


علشان هكذا خلينا نتحاشي بعض احسن

اتفقنا

مشاعل حست بحزن ما تدرى ايش سببة ممكن علشان يطلب منها انها تبتعد عنه,,

 


اشمعنا انا ما يبينى ,

 


,,

 


ليه

مشاعل: اتفقنا ,

 


,

 


بس مو اذا شفتنى بمكان تتميلح عندي اوكي

طلال ابتسم ابتسامة استهتار و رفع حواجبه: ابشرى ما راح اتميلح على قولتك ,

 


,

 


تبين شي ثاني؟؟

مشاعل: ايه

طلال حس انه عطاها و جة خير

مشاعل: لاترقم صاحباتى اوكي

طلال: و ليش انا اي فتاة برقمها لازم اسالها اذا تعرف مشاعل او لا؟

ايش عرفة باسمى … الحين تاكدت انه يعرفنى قبل

مشاعل: كيف عرفت اسمي؟؟

طلال: الى يسال ما يتوة .

 


.

 


وانتى اشهر من نار على علم

مشاعل: ايش قصدك مشهوره؟؟

طلال: انتي اعرف بنفسك..

 


اسمعى مشاعل انا مو فاضى لسوالفك خلاص كما تفقنا

مشاعل: اوكى لى الشرف انني اتجاهلك,,,

 


واصلا ما راح اطلع الايام هذه ارتاح عندي اختبارات

كانت تبى تتكلم معاة باى مقال ممكن تخف حدة التوتر الى بينهم

طلال: الله يوفقك .

 


.

 


مع السلامه

مشاعل: باي

ابتعد طلال بسيارتة البنتلى و هي تطالعه

مشاعل" يالله ليش انا حريصة عليه ابي اطلعة من راسي مو قادره"

حسين كان يدق و يدق ,

 


,,

 


التفتت جنبها لقتة و اقف بسيارتة معصب و ياشر على موبايله

ردت عليه و هو متضايقه

حسين: خلاص اذا هو جنبك تصفطينى على جنب؟؟

مشاعل: خلاص اصلا اتفقنا اننا ما نكلم بعض و جميع واحد يتحاشي الثاني

حسين: و ليش تقوليها بمراره

مشاعل: حسين

حسين: هلا

مشاعل: احس انني مقدر اشوفة يرقم فتيات … مقدر اسمعة يكلم اي فتاة ,

 


,,

 


احس الغيرة بتذبحني

مقدر اشوفة و ما اكلمة …مقدر اشوفة و ما حط عيني بعينه

حسين: يالله جميع ذلك و انا مدري,,,

 


كل هالمشاعر ما طلعتيها الا لهذا,,,

 


والله الى منتى لاقية منه ريق حلو

مشاعل: حسين الله يخليك اوقف معاي

حسين: و الله ياميشو ما توقعت انك رومانسية لهدرجه

مشاعل: حسين قول له انني ابية بليز

حسين: و كرامتك يالمجنونه

مشاعل: حسين شسوى … طيب جيب لى رقمة و انت ما عليك

حسين: مشاعل فكرى زين بالمقال لاتتسرعى ممكن يردك و هذيك الساعة بتكرهى نفسك

مشاعل: تتوقع يرفضني؟؟

حسين: لا انا متاكد

مشاعل: ايش الي يخليك متاكد؟؟

حسين: نظراتة لك و كلامة معاك..

 


لو يبيك كان رقمك اول مرة شافك فيها

مشاعل: حسين ممكن هو يعرفنى لانة يعرف اسمي

حسين: اذا هو يعرفك انا ابصم لك على المليون انه ما راح يتعرف عليك

مشاعل: ليش انشالله

حسين: ببساطة بيعرف انك مغزلجية و اكيد ما راح يدخل نفسة فمتاهات مع و حدة تعرف

غيرة 10000000 واحد

مشاعل: حسين حرام عليك انا مو كذا

حسين: اجل انتي ايش

 


 


ماتكلمي؟

 


ماتعرفتى على نصف الشباب الى يدورا اذا ما كنوا كلهم

تتوقعى يكلمك لية علشان انتي حلوه؟

 


فية غيرك حلوات … علشان اسلوبك معاه؟

 


انتي

شفتي شلون تعاملية .

 


.

 


بالله قولى لى ليش يكلمك؟؟

مشاعل تتكلم و صوتها مبحوح كانت العبرة تخنق صوتها: حسين ,

 


,, ثم اكلمك

وغطت و جهها بالطرحة و هذه اول مرة تسويها ما كانت تبى حسين يشوف دموعها

وقتها عرف حسين انها كانت جادة بكلامها و انه اكيد جرحها بس حسين يحب مشاعل كصديقه

ولازم يصارحها ما ودة يكذب عليها

—————————————————————————-

وصلت المنزل و هي شبة منهارة تفكر ايش الى خلاها تكلم شباب و تتعرف على ذلك و ذاك

يمكن و ضعها فالبيت او ممكن تبى تحس انها مرغوبة ,

 


,

 


وفية شباب يتمنوها …طيب كانت

حياتها ما شية حلو لحد ما طلع طلال ,

 


,

 


اشمعنا طلال ,

 


,

 


يمكن علشان هو غير الشباب,,,

 


ماكانت

تهمة او تحرك به شي… يمكن… ليش ما تعتبرة كاى واحد,,,

 


لانة حسسها انها و لاشى و هذي

اول مرة تحس بهالاحساس ,

 


,,

 


اكيد ذلك الاسباب =الى خلاها تتعلق به ,

 


,

 


بس مجرد ما تتعرف

عليه اكيد راح يصبح مثلة كغيره

——————————————————————————-

فى سيارة طلال

عبدالله: اقول شفت خوى مشاعل

طلال: اية ايش فيه

عبدالله: ما عرفته

طلال: لا

عبدالله: ذلك الى سالتك عنه بالمجلس

طلال باستغراب: كان عندي بالمجلس

عبدالله: اية شلون ما نتبهت له,

 


قلت لك ان به ناس يجوك و انت ما تدرى عنهم ,

 


,

 


شكلة هو

الى عطاها معلومات عنك,,

 


لما اقول لك لاتدخل مجلسك ناس ما تعرفهم تسمع كلامي

طلال: صادق و الله … بس غريبة شلون دخل مجلسى اكيد يعرف احد من العيال

عبدالله: اية شكلة يعرف ابو خليل لانى شفتة يسولف معاه

طلال: ما علينا خلة يقول لها اي شي انا مو خايف من شي,,,

 


ثم خلاص انا حددت موقفي

معاها و ما ظنها بتضايقنى او تفكر فينى حتى

عبدالله: اشك ,

 


,,

 


انت ما شفت لما رقمت البنات كيف كانت بتاكلك بعيونها,,,

 


تدرى لو انا

ماعرف شخصيتها كويس,,,

 


كان قلت انها تحبك

طلال: ة حب مرة و حدة و الله كلمة الحب اشوفها سهلة على لسانك

عبدالله: لو انت شفتها كان قلت اكبر من هالكلمه

طلال: ممكن تكون انقهرت لانى ما رقمتها و هي متعودة انها تترقم دايما علشان هكذا حست بالغيره

من البنات بس حب ما توصل ابد

عبدالله: بصراحة البنت هذه احس حتي ابوها ما تحبه

طلال: بعكسى احس عندها مشاعر ما تملكها اي انثى ,

 


,

 


بس محتاجة من يفجرها

عبدالله يتكلم بخوف: و من الى بيفجرها لايصبح انت بس؟؟

طلال ضحك على خوية الى خاف: ممكن ليش لا هه

عبدالله: اقول بس خلك بعيد عن الشر و غنى له

طلال: تدرى من كثر ما تهاجموها بديت ارحمها

عبدالله: اقول تري طاريها يحسسنى بالاشمئزاز غير السالفة تكفى

طلال: اجمل يااشمئزاز ,

 


 


ليش حامل؟؟

عبدالله: هة ,

 


 


ايش دخل الحمل يالدلخ

طلال: مدرى عنك ,

 


,

 


تدرى ابو عابد حسيت فعيونها كلام كان و دى اسمع ايش تبى تقول

عبدالله: طلال,,

 


انت الى عندك كلام تبى تقوله ,

 


,,

 


قول و خلصني,,

 


تبيها؟؟

طلال: مجنون انت ,

 


,

 


ولا افكر حتي ,

 


,

 


اول شي انا مشغول بالمؤسسة ,

 


,

 


و ثم مع امي و اخواتي

الى مو قادرين يتاقلمون هنا ,

 


,

 


تعرف احنا عايشين برا و تعودنا على بيتنا هنالك و البيئة و الناس

هنالك غير هنا ممكن انا قدرت اتاقلم لانى اجى هنا كثير علشان المؤسسة بس هم لسي ,

 


,

 


وبعدين

لو فكرت احب مستحيل احب البنت هذه لسببين اول شي انا ما اثق بها ثانيا مستحيل اخون غسان

عبدالله: بس غسان انتهت العلاقة بينهم من زمان

طلال: ادرى بس كانت خويتة بيوم من الايام

عبدالله: افهم من كلامك انك كنت مفكر بالموضوع

طلال: امم ممكن لو كانت الظروف غير ممكن ,

 


,

 


بس فهالاوضاع مستحيل

عبدالله: الحمدلله انه مستحيل,,

 


مدرى ليش البنت هذه عندها سحر اي واحد يشوفها يحبها

طلال: المشكلة ياعبودى المظاهر دايما خداعه

عبدالله: ما علينا البنات الى شفناهم هاة رقمتهم

طلال: ههة اية ارسلت لهم الرقم ناقص

عبدالله: مجنون ليش؟

طلال: انت عارف انني ما حب ارقم بس كنت ابي اقهر مشاعل,,,

 


بشوف ايش راح تسوي

عبدالله: و تقوم تنقص رقم كان عطيتهم رقمى انا ياشيخ

طلال: مرة ثانية =انشالله اذا شفت مشاعل اعطيهم رقمك

عبدالله: و ليش انت ما ترقم الا اذا شفتها

طلال: تدرى عبودى احب نظرتها لما تشوفنى ارقم غيرها

عبدالله: الله يستر شكلك بتقلب غسان الثاني

طلال: لاتقارنى بغسان ,

 


,

 


يمكن غسان ما عرف شلون يوصل لقلبها

عبدالله: و انت ناوى توصل انشالله

طلال: قلت لك البنت ما تصلح لى بس مومعني كلامي انني ما قدر اوصل لقلبها

عبدالله: مصدقك انك تقدر بس الله يخليك فكنا من المشاكل اخاف ثم هي الى توصل لقلبك

طلال: ههة تبطي

ورفعوا على صوت الاغاني و كملوا مشوارهم

1٬192 مشاهدة

روايات رومانسيه سعوديه كاملة بدون ردود 2021 روايه سعوديه رومانسيه جريئه 2021