رواية احبها و لكن كاملة

روايه احبها و لكن كاملة

روايه احبها و لكن ! / كاملة نعيد صياغتها لكم بدون ردود

< غلا ما يصير هكذا لك يومين ما اكلتى شئ >
قالتها مضاوى فتاة عم غلا لغلا
و كملت مضاوى بعد ما شافت ما به تجاوب من غلا/ حرام عليك عيونك تعبت من كثر البكاء انا بنادى ابوى ممكن يقدر فيك
و طلعت مضاوى تاركة غلا بحالة تقطع القلب كان و اضح عليها التعب و وجهها ذبلان و مسحة حزن تغطى و وجهها
اول ما طلعت مضاوى جلست غلا تفكر بنفسها صح انها عمياء لكن عيونها زادت بالالم من شدة البكاء و طول عمرها مؤمنه بقدرها لكن كانت تتمني يرجع لها نظرها لثوانى عشان تشوف زايد
و اول ما تذكرت زايد غطت راسها بالبطانية عشان تنسي لكن الذكريات تدفقت بعقلها بحلوها و مرها

@@@@@@@@@@@@

< اجيك يسلم راسك و شلون ما اجيك و ياك انا بالذات صعب اتغلا و الله لوتدرى >
ضحكت غلا اول ما سمعت الاغنية و قاطعت الاغنيه/ خلاص درينا انك جيت و الا لازم تصك راسي بصوتك النشاز
قال زايد/ افا عليك ياغلاية صوتى نشاز
< كان زايد متملك على غلا و جميع ما جاء لبيت غلا كان يغنى الاغنية هذه و بكذا غلا تدرى انه جاء >
غلا/ ياحرام حطمت قلبك
زايد بصوت مسرحي/ ياة كم اتمني لو قدرتى موهبتى يوما ايتها الفتاة الحمقاء
قلدتة غلا بنفس الاسلوب/ ماذا انا حمقاء و يحك يارجل هيا طلقنى و ارحم نفسك من حماقتي
زايد/ اطلقك!!!!! فعلا انتي حمقاء و عوباء
ضحكت غلا من قلب
قال زايد/ اروح و طى من الضحكة و راعيتها
غلا/ يلة عاد لايسمعك ابوي
زايد بتنهيده/ ايية متي الله يرحمنى و نسوى العرس يلة ما علينا انتي و ش تسوين
غلا/ شوفت عينك بسوى قهوه
زايد/ اقعد تعرفين تسوين قهوه
غلا/ لية عشانى عمياء ما عرف اسوى قهوه
ضربها زايد بكتفة على كتفها/ يلة عاد بلا دلع بس انتي ما تشربين قهوه فوشولة تسوينها
غلا/ بس ابوى يشربها عشان هكذا اسويها له
زايد/ ياالله ياعمي عليه مزاج بالله به احد يشرب القهوة الظهر
غلا/ اية به ابوى
ثم رح اجلس عند ابوى بدال ما انت مقابلنى و ما خليتنى اكمل شغلي
قرب زايد منها و قال باذنها بهمس ناعم/ انا عارف انك ما تركزين و انا جنبك بس ذلك قدرك تحمليني
غلا و هي تدفه/ روح زين

طلع زايد و هو يضحك و جلست غلا تكمل القهوه

@@@@@@@@@@@@

اول ما شاف زايد غلا جاية تشيل القهوة فز على طول و اخذ منها القهوة و مسكها بيدها و جلسها جنبه
ضحك ابو غلا و قال/ انا ما ادرى ما تستحى على و جهك تسوى حركاتك قدامي
قال زايد و هو يصب القهوه/ ما يستحى الا الغلطان و هذه زوجتي و انت بنفسك مزوجنيها و لا نسيت
الاب/ انسي!!!! و شلون انسي و انت مرتز عندي
اربع و عشرين ساعه
زايد بهزة راس/ لاحول و لاقوه الا بالله البنت تكرشنى و الابو طفشان منى انا ما ادرى من الي دعا علي
ضربتة غلا و قالت/ و ش قصدك دعا عليك حنا بلوه
زايد و هو يشرب القهوه/
اي و الله بلوة بلانى الله بحبكم
ضحكت غلا و ابوها
قام الاب و قال/ يلة بروح انسدح شوى قبل اذان العصر و المنزل بيتك مع انني عارف انك حافظ هالعباره
زايد/ دامنى غاثك لها الدرجة خلنا نسوى العرس و ارتاح
الاب/ العرس لاجاء و ليد من البعثه
و راح و خلاهم و اول ما طلع الاب كان يطمر زايد و يزين جلستة بقبال غلا
قال/ اخوك ما عندة نية يجى
غلا/ و الله ما ادرى بعثتة اربع سنين و باقيلة سنة
زايد/ اووف سنة بعد انا يالله تحملت سنة بعد باقى سنة الله يعين بس
و ضحكت غلا و سكت شوى بعدها قال بصوت رومنسي/ غلا
غلا/ هاه
زايد بضربة خفيفة على يدها/ و هواة انا كم مرة اقولك قولى لبيه
غلا/ اقعد يالبية اذا عدلت اسلوبك قلت لك لبيه
< و كان ذا طبع غلا اذا حست ان زايد بيتغزل بها قالت له هاة >
قال زايد/ ما سالتينى عن برنامجى امس
غلا/ صح نسيت و ش سويت امس
مسك يدها و قام يعد باصابعها و قال/ واحد_اول ما قمت من النوم جلست شوى بعدها تغديت
اثنين_طلعت مع الشباب لكشتة بسيطة جلسنا للمغرب بعدها رجعنا
ثلاثه_رجعت المنزل و لقيت خالتي و بناتها عندنا
اربعه_ جلست اسولف معهم شوى بعدها قمت اخذ شاور
خمسه_طلعت بال و ش فيك
سحبت غلا يدها و قالت بصوت متكدر/ ما فينى شئ
زايد/ غلاية انا عارفك زين و ش فيك
غلا/ ما فينى شئ
و سكتت شوى بعدها قالت بصوت حاولت يصبح غير مبالي/ تقولى جلست مع خالتك و بناتها
عرف زايد انها غارت فحب يرفع ضغطها شوى و قال بحماس/ اي جلست و قعدت اسولف مع البنات خصوصا مها تصدقين طلعت فلة
< كانوا اهلة بيخطبولة مها بس هو رفض اول ما شاف غلا >
غلا/ اهاا
كمل زايد / فلة و مزيونة بسم الله عليها
سمع شهقة من غلا حاولت تكتمها
و مسك نفسة ما يضحك
غلا بارتباك/ بسم الله عليها….المهم ما ودك تروح عشان انا و دى انام شوي
زايد و هو مستانس/ بس ما كملت لك و ش سولفت به مع مها
غلا/ ياحليلكم احتفظ بسواليفكم السامجة لنفسك
زايد بابتسامه/ سامجة الله يسامحك اغلطى على عادي بس مها ما اذتك فتاة الناس و شكلها محترمه
عصبت غلا و فقدت تماسكها و قالت/ ياسلام دامها جايزتلك هالكثر و ري ما تاخذها و تريح نفسك بدال ما انت قاعد تمدح و تجزل فالثناء لسيدة الحسن و ت
ما ت زايد من الضحك لان صار الي يبيه
قالت غلا بصوت مقهور/ و ش يضحك انشاالله
زايد/ ياقلبي جميع ذلك حب لي
غلا/ و شو
زايد/ دامك تحبينى لدرجة تغارين على هالكثر ليش ما تقولين
غلا بارتباك/ اي حب و اي غيرة شكلك حششت
زايد/ يلة عاد انا حبيت ارفع ضغطك و لا لاجلست مع مها و لاشئ بس سلمت على خالتي و طلعت فوق
غلا و هي تضربه/ ليش تلعب باعصابي هكذا
زايد/ اثرك طلعتى تحبينى و انا ما ادرى و مخليتنى اهوجس انتي تحبينى و لا لا
غلا/ يلة عاد بلا قلة ادب
زايد/ يااخي لو مرة قولى احبك لو مجاملة بس شكلى بابطي عظم و ما سمعتها
جلست غلا تضحك قال زايد/ اقول غلا و ش رايك اليوم نطلع نتعشي برى
غلا/ انت عارف ان ابوى ما يرضى
زايد/ ياحوول طيب نروح نتمشي لو بالسوق
غلا/ الله يالسوق اصلن ما دخلتة عقب اول مرة شفتك فيها
و كملت بصوت و اطي/ و هزئتني
ضحك زايد و قال/ لاتلومينى تنرفزت من الي جاية صقعتنى و كبت على الكابتشينو و لا بعد كان حار احرق اصابعي
ضحكت غلا و هي تتذكر الموقف
< كانت اول مرة تروح للسوق مع مضاوى و كانت مضاوى بتحاسب و وقفت غلا بمكانها و حست غلا ان جنبها شباب فبعدت عنهم شوى و ما درت الا هي صاكة واحد و عصب عليها و صارخ و قال/ وجع انشاالله ما تشوفين عمياء انتي
و حس ان البنت دمعت عيونها و استغرب و ما دري الا بوحدة جاية تركض و تقول/ اسفة ما عليش
و مسكت البنت بيدها عرف زايد انها عمياء و راح لاخوياة و هو مصدوم و قالهم السالفة و عصبوا عليهم و قالهم انه ما دري قالوا له كان تعذرت فطمر مع شلتة يدورونها بالسوق لحد ما لقاها طالعة تركب السيارة لحقوهم و عرف بيتهم فالبداية كان السالفة اعتذار و بس
لكن اول ما رجع المنزل لقي اهلة يبون يخطبولة مها بس هو تردد و ما عطاهم الجواب
و صار يتردد كثير على بيت =غلا و عرف انها و حيدة مع ابوها و حس انه يميلها بس ضحك على نفسة و قال متاثر بالافلام انا و وجهي
و اول ما سالتة امة عن مها رد بسرعة انه بيخطب فتاة و اول ما دروا انها عمياء رفضوا بالبداية بس يوم شافوا الحاحة و اصرارة و افقوا و تقدمولها
فالبداية غلا رفضت لانها حست انه شفقان عليها بس ابوها اقنعها انه و نعم الرجال و ما راح يامن احد كثرة عليها فاضطرت انها توافق لكن بعد ما جلست معه بعد الملكة حست انه فعلا رجال و يحبها حتي هو اول ما شاف جمالها و ادبها عرف انه ما راح يندم على اختيارة >

زايد/ يلة عاد انا بروح قبل لايقوم عمي و يلقانى و يقول يامن شرالة من حلالة عله
ضحكت غلا و قالت/ متي اشوفك
زايد/ ممكن اشوى امرك قبل لارجع المنزل
و طلع و جلست غلا تفكر انها فعلا محظوظة به

غلا/ من عند الباب
< افتح باب ياخلا انا ريشاب جيب مقاضى >
فتحت غلا الباب و كان ريشاب هندي البقالة تموت به غلا لانة يعاملها كبنتة و كان بعمر ابوها و ما كان ينطق اسمها زين يناديها خلا >
غلا/ هات ياريشاب
و مدت يدها
ريشاب/ و قف و قف ياخلا به رزال يفحط عند باب اصبر ابغي سوف ايس فيه
< ضحكت غلا كان ذلك طبع ريشاب يخاف عليها لانها عمياء و يهبل شباب الحارة حتي زايد جننة فالبداية بس ثم حبة

رجع ريشاب و قال/ ذلك واحد مضيع يبغي حارة تانى يلة سكر باب
و راح

و بعد العشاء جلست غلا تسولف مع ابوها
الاب/ الا اقول متي راح زايد
غلا/ قبل العصر بشوي
ضحك الاب و قال/ ياحليلة و الله له و حشه
غلا/ دامك تفقدة و راك تكسحه
الاب/ لاياشيخة تبينى جميع شوى امدحة بعدها يشوف نفسة علينا
غلا/ حرام عليك زايد موب كذا
الاب بضحكه/ ايية موب هكذا المهم اخوك ما دق اليوم
غلا/ لامادق بس .
<اجيك يسلم راسك و شلون ما اجيك…> سمعت غلا صوت سيارة مشغلة الاغنية بصوت عالى بالشارع و ضحكت
الاب/ هة جاء قيس قومى افتحى الباب
فتحت غلا الباب و نزل زايد و دخل و قال/ مساء الخير ياوجة الخير
غلا بخجل/ هلا
زايد بهمس/ اشتقتيلي
سكتت غلا من الحياء ضحك زايد
قال الاب/ و ري ما تدخل يازايد
جلس زايد و سلم على عمه
الاب/ ذلك و ش الي معك
زايد/ هديه لغلا
الاب/ و ش هي
زايد/ اقول عمي و ش فيك صاير فضولي
الاب بضحكه/ يعني هونت ما تبى تقول لي
زايد بضحكه/ لية انا كنت ناوى اقولك اصلن عشان اهون
ياحليلك ياعمي و اثق من نفسك
ضحكت غلا و ابوها
قام الاب/ يلة بروح انام و انت لاتبلط هنا
زايد/ حاضر طال عمرك
و اول ما راح ابو غلا طمر زايد كالعادة لغلا و قال/ تفضلى يااغلى غلا بالعالم
غلا بضحكه/ الله يستر لاتكون ملغمه
زايد/ لاتخافين ما راح افجرك الا اذا خنتينى عشان تصير قصة العاشق الي فجر حبيبته
غلا/ لاياشيخ عاشق و تفجر ذلك عاشق ارهابي ثم ياخوفى انت الي تخون
زايد/ افا ياغلاية الي يحب ما يخون و يلة بسرعة افتحى الهديه
فتحتها غلا مع مساعدة من زايد و طلعت الهديه جوال
غلا/ و ش اسويبه
زايد/ سويبة كيكة و ش تسوين فيه بعد اكلمك و تكلمينى فيه
غلا/ بس ما اعرف له
زايد/ انا اعلمك اول شئ اذا سمعتية يدق اضغطى ذا و اذا بغيتى تدقين على انا مخزن رقمى بالاتصال السريع اضغطى رقم اثنين ذلك بعدها السماعة الخضراء هذي
و اذا بغيتى تدقين على الشرطة دقى تسعة ثلاث مرات
ما تت غلا من الضحك و قالت/ اجل خلاص بسولف مع الشرطة و اطنشك
زايد/ اي هين ذلك اذا عطوك و جة و ثم ما به احد يعرف رقمك غيرى يعني ما احد معبرك غيرى
غلا/ لاياشيخ
زايد/ و اذا ارسلت رسالة اضغطى ذا
غلا/ لاياشيخ و شلون بقرا رسالتك
زايد/ العالم تطور ابرسلك مقطع صوت و الحين بدق عليك و اشوف فهمتى و لالا
غلا/ لية شايفنى بقرة
و دق عليها و عطتة رفض
زايد/ تبينى اجاوبك عن سؤالك
ما تت غلا من الضحك و قامت تضحك من قلب
زايد/ ياويل حالى اذوب انا
زادت غلا بالضحك
زايد/ خلاص عاد تري من جد اذوب
سكتت غلا بعد ضحك طويل
و جلس زايد يدق عليها و هي مرة رفض و مرة صامت الى حد ما تعلمت بعدها ارسلها رسالة و تعلمت و شلون تفتحها
زايد/ بعدى و الله صدق ذكيه
و يلة انا بروح لان بكرة عندي سفره
غلا برعب/ وين
زايد/ بروح مع الشباب للشرقية
غلا/ لية
زايد/ عرس خوينا بكره
غلا/ و كم بتقعدون
زايد/ ثلاث ايام
غلا/ لية ناوين تروحون معه شهر العسل
ضحك زايد و قال/ لا بس عندي شغل
غلا/ و شو
زايد/ اشك انك فالمباحث بس ما علينا بروح اشوف و ش صار بشهادتى حقت الدكتوراه
غلا بضحكه/ ايوة و ش تخصصك انشاالله
زايد/ طب عيون
ضحكت غلا لانها عارفة انه يمزح
زايد/ و ش يضحكك انا مو قلت لك انني راح ادرس طب
غلا/ اية تدرس و انتي مقابلنى اربع و عشرين ساعه
ثم و ش حدك على طب العيون
زايد بهمس ناعم/ عشانك
غلا انفجرت من الضحك و زايد ضحك منها و قال/ شكلك مكذبتني
غلا/ اكذب على قدك موب طب مرة و حدة
زايد/ ما علينا تبين شئ
غلا/ سلامتك بس اتصل فينى اذا مشيت
زايد/ اقعد الحين اتصل فينى و لا قبل ناسيتني
ضحك و طلع و راحت غلا تنام

@@@@@@@@@@@@

< اجيك يسلم راسك و شلون ما اجيك >
فزت غلا من النوم تحسب زايد جاء بس طلع جوالها يدق و كان زايد حاط لها النغمة هذي
غلا بصوت نعسان/ الو
زايد/ اشوي ما عطيتنى رفض
غلا/ الساعة كم
زايد/ سبع الصبح
غلا/ اووف و ش مصحيك هالحزه
زايد/ انتي ما قلتى لى دق على اذا مشيت
غلا/ لامطيع و الله
زايد/ شفتي زوج مطواع مثلي
غلا/ بس و ش موديكم هالحزه
زايد/ عشان نلحق العرس و نساعد خوينا اذا يبى شئ يلة عاد روحى نامي و بدق عليك بعدين
غلا/ انتبهة و السرعه
زايد بادب مصطنع/ حاضر ما ما مع السلامه
غلا/ مع السلامه
و رجعت نامت

اول ما قامت غلا دقت على زايد
زايد بضحكه/ اقعد ياجوال
غلا بضحكه/ شفت شلون اقول و ينكم
زايد/ جالسين نتمشي بشوارع الشرقيه
غلا/ اها
زايد بنعومه/ اقول فقدوتنا
غلا بتنهيده/ اي و الله
زايد بصرخه/ ااه
اخيرا اعترفتوا
ما تت غلا من الضحك
زايد بصوت ناعم/ يااخي ما بغيتوا تجبرون خاطرنا
غلا/ و راك تهرج كذا
زايد/ لابس عندي الشباب
عاد الشباب عرفوا انها غلا من صوت خويهم
كان يزاعقون
غلا
ضحكت غلا
قال خويه/ انا اقول الرجال و راة ذايب
قال الثاني/ هذه غلا ياشيخ و ما تبية يخق
زايد/ يلة عاد بلا لقافة
ضحكوا الشباب
زايد/ اكلمك شوي
غلا/ زين مع السلامه
زايد/ مع السلامه
و سكرت غلا
قال خويه/ ياعيني على الرومنسيه
زايد بتنهيده/ ايية و الله انني اشتقتلها
كان يزاعقون الشباب و يصفقون
قال خويه/ سبحان الله شفت و شلون اجتمعتوا
زايد/ ما ادرى و ش كان حالى بدونها
قال الثاني/ الفضل لنا بعد الله حنا الي خليناك تعتذر لها
زايد/ اقول سق و انت ساكت
و ضحكوا الشباب
و جلس زايد يفكر بغلا اول مرة تقوله انها فاقدتة و ذلك يدل على تحسن و جلس يضحك و هو يتذكر و جهها و شلون يتغير اذا تغزل فيها

@@@@@@@@@@@@

< اقول غلا تري البنات مسويات حفلة و تراك بتروحين معى >
غلا/ لا يامضاوى ما ابي اروح
مضاوي/ غصب طيب بتروحين
غلا/ هاة و شولة اروح
مضاوي/ تغيرين جو
غلا/ معجبنى جوى و ما لى خلق للاحراج من البنات
مضاوي/ و ش احراجة انتي لك سنين ما طلعتى و لازم تشوفين العالم و ثم اول مرة اشوفك تنحرجين من عماك مع انك عارفة انه مقدر من ربك
غلا/ انا عارفة هالشئ بالعكس الوضع عندي عادي بس ما ابي احرج البنات
مضاوي/ ما لى شغل رايحة معى رايحة و قومى جيبلى قهوة يله
ضحكت غلا و قامت تجيب لبنت عمها القهوه

بعد ما راحت مضاوى دق زايد
زايد/ هلا و غلا
غلا بضحكه/ اهلين
زايد/ اقعد رديتى بسرعه
غلا/ خلاص تعودت المهم انت و ين
زايد/ و الله ياطويلة العمر تونا زفينا المعرس
غلا متحمسه/ و ش لون زفيتوة
زايد/ ركبناة حمار
غلا/ يلة عاد
زايد/ يعني بالله و شلون زفيناة سوينالة صف سيارات و مشينا به لبيت العروسه
و صورنا الزفة بس صراحة فليناها الله يوفقة انشاالله
غلا/ اها
زايد يقلدها/ اها خير و ش فيك
غلا/ ما فينى شئ بس بستشيرك بشئ
زايد/ فلوس ما عندي
و ضحك
غلا/ من اولها كذا
زايد/ تفداك عيوني ياعيوني
غلا/ خل عيونك لك و اسمع مضاوى تبينى اروح معها لحفله
زايد/ مضاوى من
غلا/ فتاة عمي
زايد/ اها و انتي تبين تستاذنين مني
غلا/ لاياشيخ ابوى حى استاذنة هو موب انت
بس المشكلة انا رافضة اروح و مضاوى ملزمة على اروح معها و انا ما ودى
زايد/ و ليش ما ودك
غلا/ ما ادرى ما ابي احرج البنات هم اكيد ما راح ياخذون راحتهم زين و راح ينحرجون منى و انا
زايد/ بس بس تدرين عاد انا مع مضاوى و بتروحين غصب و انا الي بوديك
غلا/ ياسلام الدعوة عناد
زايد/ اية عناد انتي لمتي بتحرمين نفسك من الناس
غلا بهمس/ و ش ابي بالناس تكفينى انت
زايد/ لالابس و ش قلتى تو
غلا بضحكه/ ما قلت شئ
زايد/ الا قلتى ياالله مشاعرك ما تدفق غير و انا بعيد
ضحكت غلا
زايد/ عموما انا راجع بعد بكرة و بنشوف مقال الحفلة و بشوف اذا انتي مشتاقتلى صدق و لا بس فرحة الجوال
و سكر و راحت غلا تنام