رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات عشان اجرحك واذلك مثل ماذليتني رواية سعودية روعه ارجو التفاعل بليز

رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات عشان اجرحك و اذلك كما ذليتنى رواية سعودية حلوة ارجو التفاعل بليز

= 6 dimgray عاشوو الحب و عاانو عديدا تاهت ارواحهم بين هذي النيران احترقوا منها و اصبحوا شبة رمااد و لكن الامل احياهم..

حلم طفوولة ابتداء بنظرة بريئة و انتهي بنظرة مجروحه

= 6 black red dimgray الايام غريبة ربما تحرمنا من اشخااص هم لنا الهواء الذي نتنفسة هم املنا الوحيد …حياتنا صعبة ان نعيشها بدوونهم ,

 


,

ولكن ربما تعووضنا بااشخاص يكونوون هم لاجلهم نعيش لانهم كالارواح فالجسد ….

الاياام غريبة و الحب غريب ربما يجعلنا نغلط من اجلة ,

 


,

 


نبحث عن السعاادة و الراحة بين طياتة لكن نكتشف بالنهااية

بانة سبب الالام و الاحزان و قهرنا و دمووعنا الحب حلو و مر الحب جرح و مواسااة …

الاياام غريبة اكيد جميعنا سمعنا بما يقوولون الايام كفيلة بانها تنسينا و لكن هل هاذا صحيح .

 


,.هل تستطيع الايام

ان تنسى حلم طفولة لاجلة عشنا و لاجلة كبرنا و لاجلة ارتسمت الف ابتساامة على و جووة بريئة

هل تستطيع ان تدعنا نركب قطاار النسيان و ننسي احلى حلم عشنااة ….

كما قلت الايام غريبة و القدر غريب…ويقدر يغيرنا من حال الى حاال …

وهااذا ما سيعيشة ابطال روايتى الاولي …ملا حظة الرواية مستمدة من الوااقع و بعض احداثها

صارت حقيقة …

اترككم مع القصة مع تمنيااتى ان تحووز على رضااكم…

البارت الاول…

= 6 black احب اعرفكم على ابطال قصتى .

 


.

عائلة ابو فارس .

 


.

ابو فارس….

 


سلطان … رجل اعمال كبير و عايش هو و عائلتة بايطاليا

ولة هيبتة قووى كالجبل لاتهزة ريااح عاتية .

 


.

 


كوون نفسة بنفسة

اصبح رجل اعمال و الكل يعتمد عليه طيب جداا مع ابنائة و حنوون لكنة بنفس الوقت صاارم..

ام فاارس امراءة نقدر نقوول عنها انها هي منبع الطيبة كلها تزوجت سلطان ابوفارس عن حب كانت اخت صديقة ابو مهند..

فارس … عمرة 30سنة .

 


.

 


رجل غريب غاامض حتي ملامحة غامضة الكل يتمني يعررف اسباب غمووضة كان يشبة ابووة من ناحية الهيبة

شخصيتة جدا جدا قووية و شكلة لو اقدر اوصف جماالة من اليوم لبكرة بكوون مقصرة طوويل و نحيف لكن و صدرة عريض

وعليه عيوون عذاب عيونة و سااع و عدساتة عسلية و رموشة كثيفة و طويلة …وسماارة معطية جاذبية طاقية .

 


.

بدر عمرة 27 سنة هاذا عااد بشبهة على واحد اقوى من انني اوصفة لكم اشبهة على فنان تركي اسمه ترااكان فيما بعد بنزل صوورتة .

 


.<< مجنن فتيات السعوودية و الايطاليات بجمالة و اسلووبة .

 


.

الريم عمرها 25 .

 


.

 


بنت شخصيتها قوية و بنفس الوقت مضحية تسووى اي شي عشان تسعد الى حولها كتوومة و هادية

ماتحب تتكلم عن نفسها كثير و لاحتي عن الى يضايقها..بنت ناعمة كثير بشكلها عيونها و سااع و عسلية خشمها صغير و دقيق

وشفايفها و ردية و ملياانة و بها غماازات تبان اذا ضحكت و تخلى الى ضحكها يذووب و يخق مع ضحتها.,,.

وشعرها بنى و ناعم كثير و جسمها نحيف و طويل و لكن فاتن ….

الجوورى .

 


.العمر 22 سنة << بطلة قصتى .

 


.انسانة متفائلة و عايشة على هاذا المثل

(لاحياة مع الياس و لاياس مع الحياة

حياتها كلها الوان و فرح و امل مع انها مجروحة من داخل جرح عتيق و عميق بس تحااول تتناساة و تعيش حياتها

وتقوول مصيرك

ياجرح تتدااوي على يد الى سببك…

بنووتة رقيقة و نعومة و انووثتها طاقية شكلها جدا جدا ملفت للنظر ملامحها بريئة لكن مغرية و جهها جدا جدا معبر اذا

ضحكت يبان عليها

واذا متضايقة يبان عليها و هي بالعربي تطيح الطير من السماء من جماالها من خدودها الوردية و لاشفايفها

المليانة و لاعيونها الوسااع

ولابيضاها النقى و جسمها نحيف و طويل..

 


وشعرها بنى فاتح و ناعم و طايح على و جهها و شكل شعرها و هو طايح

علي و جهها

مع ملامحها الجذابة مكوونة تحفة رائعة الكل ينبهر من هالجماال الغريب و الخيالى ,

 


.والاسطوورى .

 


.

ديما … عمرها 21

اغمض شخصية فروايتى طالعة بالطيبة على امها << لكن طيبتها هذه موديتها بمشاكل عشان طيبتها هاذي

تغلط بس عشان ترضى الى تحبة على نياتها جدا جدا .

 


.

بنت ناعمة و كيوت و خجوولة جدا جدا و بعيونها متجمعة جميع البراءة و ابتسامتها تعذب و تذووب قلووب و قلووب

ملامحها طفوولية و دلووعة جدا جدا جدا و الى يشووفها يقوول

هاذى عمرها 16 مو 21 …رائعة الى ابعد حد و جذابة و دلعها طبيعي ….

ميس و لين..

 


تووم العمر 18 سنة …ملاقيف العايلة و مجانينهم و دلووعات جدا جدا يتشابههون بالطبايع كثير و دايما يحسوون ببعض

حلووات و بريئات..

زياد العمر 6 سنواات .

 


.طفل يجنن يهبل ياخذ العقل .

 


.

 


بس مجننينة ميس و لين مهبلين به .

 


.(الله يعينة

وبااقى ابطال روايتى بتكلملكم عنهم بين الاحدااث .

 


.

 


عشاان ما شوشكم لانهم عديدين…

= 6 black كانت جالسة بغرفتها تسمع اغنية لحاتم العراقي متي الايام تجمعنا بحبايبنا تعبنا السهر ملت مدامعنا .

 


.

 


حرام الوقت فرقنا

ونار البعد تحرقنا .

 


.حنين القلب يندهلنا لحبايبنا تغربنا تعذبنا حبايبنا …}

وفجاة و بدون ساابق انذاار و هي مرة مو حاسة بالعالم الى حوولها مندمجة بالاغنية و تغنيها بصووتها الشجى و العذاب

وتغنيها من قلبها .

 


.

منهم حبايبكم …..؟

الجوورى : بسم الله خووفتينى الريم الله يرجك مرة ثانية =دقى الباب طيب…

الريم : ما رديتى منهم حبايبكم…؟

الجووري:: ياحبك للقافة ما لك شغل..

الريم : طيب ثم نتكلم بهاذا المووضوع..

 


هااة انتي متحمسة للسفر بكرا للسعودية .

 


.

وشووفة عمانا يالله كم لنا عنهم 8 سنووات اكيد تغيروا..

الجووري:: مو ربما ما انا مشتاقة لهم و لهالخبلة رنوون و دى اشووفها .

 


,.

الريم : صدق و الله احلفى عشان اصدقك هااذا و جهى ان ما كنتى مشتاقة لناس ثانين,,.

الجوورى تفشلت و قالت : عن العياارة لابقسك .

 


.

الريم:: تيب تيب لاتاكلينى يمة منك اقوول بس

امي موصيتنى اناديك تتعشى نزلى و خلى عنك هالرومانسية الزايدة .

 


.

عن ناس ما فكرو فيك..

الجوورى طالعتها بنظراات و هي ما عندها شي تقوولة هي صاادقة بكل كلمة قالتها بس انا ياربية و شسووى .

 


.

اطلعت الريم و نزلت لتحت..

ولحقتها الجوورى و مرت من غرفة ديما و جلست تشووف باب غرفتها .

 


.مقفل كالعاادة عاايشة بووحدتها و منعزلة عن العالم..

وقالت بنفسها الله يعينك ياديما على الى عانيتية انا ما لومك يووم غلطتى .

 


.)

نزلت و راحت للمطبخ و شافت اختها ميس .

 


.

 


وقالتلها :مساء الخير ياوم قشة

كالعادة جالسة تعبين الكرش عجزانة تنتظرين لين

تكتمل العايلة و ناكل كل .

 


.

ميس:: مساء الورعنة و اوم قشة فعينك يالخايسة و انا يادوبا اعبى بطني بس ما سمن مثلك شووفى كرشك جميع من شافك

يحسبك ام خمس عيال و السادس ببطنك..

شووفى جسمي رشيق .

 


.

 


<< و خذت لفة على نفسها..

الجووري:: هاي

مسكينة ما خذة مقلب بنفسك اقوول بس طسى و دايم الحقراان يقطع المسران

ولاتنسين تسووين ريجيم تري حنا بكرا بنرووح للسعودية و بنجلس عند عمي ما نبيك تخلصين عيشتهم و انحفى على

وعسي تلقيلك رجل هنااك يتزوجك و يفكنا منك .

 


.

وعلي هالحال جلس توم و جيرى اقصد الجوورى و ميس الين دخلت عليهم امهم و عطتهم كم كلمة معتبرة و اسكتوو

وكل و حدة انشغلت عن الثانية =الين جاء وقت العشاء و اجتمعت العايلة

ابو فارس و ام فارس – الريم و خطيبها مهند – فارس الجوورى – ميس و لين .

 


.وزياد..

وكان ابوو فارس جالس على طاولة الطعام و الكل مجتمع دخلت عليهم ميس و ثم الجووري…

الجوورى .

 


.:: قالت:: مساء الخير .

 


.

ابو فارس .

 


.مساء الانواار و السرور ياقلبي ياجووارى و ينك ما عاد تنشافين يابنيتى .

 


.

الجووري:: انت يابابا مشاغلك عديدة وين اشووفك به دايم اساال عليك ما ما و تقوولى مساافر او مشغوول بشغلة

ودايم اشتاقلك يابابا بس ما لقاك ترااك و احشنى كثير << جالسة تتدلع عليه و تتحسسة بالذنب..

ابوو فارس::شسووى ياجووارى جميع هاذا عشانكم انتم .

 


.

الجوورى : بابا حنا ما نبى الاقربك انت .

 


.,..

 


الله يخليك لنا و يطوول بعمرك..

الكل … امين..

ابوو فارس : و يخليكم لى .

 


.

مهند للريم و بصووت و اطى .

 


.

مهند : الريم حياتي اخباارك .

 


الريم : الحمدلله .

 


.

وخلصوو العشاء و الكل تفررق الى رااح يناام و الى رااح يجهز لرحلة بكرا .

 


.

اة منك يادنيا خذيتى قلبي و رووحى و احساسى بالحياة حرمتينى من اكثر شخص انا كنت محتاجتة

اة ياطلال تعاال شووف بغيبتك و ش صاار فينى انا تعبت من هالدنيا .

 


.

 


كرهت جميع شي حولى حتي نفسي كرهتها .

 


.

بعدك صعب و الله صعب و انا بدوننك ضياع انسانة بلا روح .

 


.

الريم الريم الريم..

اسمعت اسمها و التفت كانت جالسة بالحديقة و تطالع المسبح قدامها و سرحاانة و تفكر .

 


.

الريم:: هلا مهند سوورى ما سمعتك..كنت سرحانة شووى .

 


.

مهند:: بايش سرحاانة .

 


.

الريم : ابد بس بشتااق لرووما تعوودت كثير عليها .

 


.

مهند:: و انا بتشتاقين لى .

 


.

الريم استحت و خدوودها نطت حمر .

 


.

 


وشعندة الاخ يتكلم هكذا صاير جريئ مو من عوايدة العاادة دايم رسمي .

 


.

انحرجت انها ترد ففضلت السكووت..

مهند:: فديت الخجلان انا .

 


.

هنا الريم ما تت حيا و وجها انرسمت عليه الوان قوس قزح من الاحراج و الخجل .

 


.

بس ابتسمت و بانت غمازاتها .

 


.وذااب مهند مع هالغمازاات و الابتساامة .

 


.

وكانت الريم و اقفة و جاء مهند و وقف قبالها و ضمها ضمة بريئة بس بنفس الوقت حنونة ضامها و كانة ضاام طفل

ضامها و كاانة ضاام

كنز ثمين و خاايف يضيع منه .

 


.

وقالها : رااح اشتاقلك ياجمل الريم بهالدنيا..

هنا الريم صاارت دمووعها سيوول و هي بنفسها ضمت مهند بقووة و كانها تستنجدة انه ينسيها حزنة و يواسيها

وينسيها حبها الضاايع …

مهند حس بدموعها و قالها .

 


.:: دمووعك غالية على يالريم و ما عاد ابي اشووفها ابدا تكفين اذا لى غلا عندك

مابي اششوف دمعة بعيوونك … مووتى و لادمعة بعيوونك..

ابعدت عنه الريم و قالت له : من عيوونى يامهند .

 


.

انت لو تبى روحى فدوتك .

 


.

مهند:: فديت روحك انا ما بيك الا انك تكوونين دايم مبسووطة و مرتاحة صدقينى هالشى الوحيد الى اتمناة منك..

و ثم قطعت عليهم لين .

 


.

وش جالسين تسوون تري اعلم عليكم .

 


.

مهند جلس يضحك على لين الى موقفة بالوسط بينهم و حاطة ايدينها على خسرها .

 


.

الريم اقوول بلا كلام فااضى و ادخلى داخل قبل لاوريك شغلك..

لين : احلفى بس عشاان اصدقك ياماما خفت منك .

 


.

الريم : يمة يمة يمة .

 


.

لين : خلااص و الى يررحم و الديك برووح برووح .

 


.

ودخلت لين لدااخل .

 


.

الريم : سوورى على سخاافة اختي .

 


.

مهند : حبيبتي لاتتاسفين ما عليك عاارف حركاتهم .

 


.

الريم : طيب انا لازم ارووح انام عشاان بكرا الرحلة بدررى .

 


.

مهند : اوكى حبيبتي اشووفك بكرا بالمطاار توصين شي .

 


.

الريم : سلامتك و رضااك .

 


.

 


انتبة على حالك..

مهند : انشالله و انتي كمان انتبهى على نفسك و تصبحين على خير .

 


.

الريم : تلاقى الخير .

 


.

مهند… العمر 32 سنة .

 


.

 


يد ابوو فارس اليمني يعتمد عليه فكل شي..

ابوو فارس خذا مهند عندة و ربااة بعد ما تووفي ابوو مهند و كان و قتها عمر مهند 12 سنة .

 


.

مهند شااب طمووح و شخصيتة قووية جدا جدا و هو فاارس اصدقاء الروح بالرووح و يتشابهوون كثير لان فارس

ولد عمته

وهو جذااب جدا جدا و البنات مطيحاات عندة بس هو ما عندة وقت لهالحركات و جسمة نفس جسم فارس و جمااله

ذبااح..

وخطب فتاة عمتة الريم لانة حس انه لازم يستقر .

 


= 6 black طلع مهند من فلة خالتة و دخل فلتة الى بجنبهم لانها له و كان حاب يكوون قريب منهم ….

دخل من الباب الخلفى و شااف مني تطلع من الباب الرئيسى …

راح لها و قال :: تعالى مني و شخبارك و شخباار الاولاد .

 


؟؟

مني : نشكر الله بدك شي مسيوو مهند

 


مهند : تسلمى مني بس سلميلى على جهااد زوجك ….

مني و جهااد زوجين .

 


.

 


كان يعرفهم مهند من يوم كان صغير و مني هذه مربيته و يوم عااش مهند بايطاليا جاوو معه .

 


.

بعض الاحيان يحس مني هي امة الى مربيته …

طلع مهند لغرفتة فسخ ساعتة و جلس يفكر الريم انتي و رااك سر كبير و غاامض و مصيرى اعرفة …)

________________________________________________

____________________________________

____________________________

_____________

________

عند الثنائى ميس و لين ,

 


,,,,,…,.,.,.,.,.

لين::: يووة خلاص ما قدر اتحمل متي بيجى بكررة متشووقة لندووى .

 


.

ميس :: اسكتى قسم…م… ببكى مو قادرة اصبر و ش بيصبرنى يابنت الذين امنواا .

 


.

لين:: اقوول انا بنام ممكن يطير الوقت .

 


.

ميس : تصدقين فكرة اجل بنام معك تكفين تكفين محتاجة حنانك .

 


.>>> خ

لين : اقوول ياتومى تعرفين تسووقين

 


!!؟؟…> >

والاخت حاطة رجل على رجل و تفكر

وتنتظر الجوواب هع …

ميس : انصدمت من السوال الغبى و فتحت فمها

مستغربة هع هع و بكل دلاخة …

تقوول : اية بس ليش …

لين .

 


:.: و تعطيها ذيك النظرة و تنفجر من الضحك قالتلها …

اجل سوقيها يالمخفة … .

 


.,.

انقهررت و اخذت الجوال و صكتة على جبين لين ….؟؟

لين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 


<<<<<<<<<< من الصدمة .

 


.

بققت عيونها و حطت ايدها على جبينها تبى تشووف

طلع دم و لا لا .

 


.

 


وقررت تستهبل و تلعب باعصاب اختها …

غمضت عيونها و حطت نفسها انها دايخة …وبتطيح

و ثم فتحت عيونها و قالت… وين انا

 


؟

مين انا

 


؟

مين انتي؟؟

مين

 


؟

شنو هالمكان؟؟

لية

راسي يعورنى هكذا …!!!!!…؟؟

ميس تدوورونها ما عاد تلقوونها خافت على تومها يصبح فقدت الذاكرة او صاار بها شي…

قربت منها و نادتها لين لين حبيبتي و شفيك .

 


.

تعالى نامي عالسرير ارتاحى ليونتى تري ما اقدر اعيش بدوونك تري و ربى بنتحر تكفين قوليلى و شفيك …

لين هنا ما عاد قدرت تتحمل انفجرت ضحك …ههة ,

 


,

هههة ههااى ,

 


,,,

 


ماقدر اة يابطني يالمخفة

هههة …..ههة …

ميس .

 


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 


اكبر علا مة استفهاام على راسها..

و ثم ابتدت تفهم ان هاذا مقلب عالسريع لها….

شياطين الدنيا و قفت على راسها …

واخذت علبة المووية و كبتها كلها فووق راس لين

ميس :: هههة ههة من الحين المخفة هااة تستاهلى …

واخذت لين علبة الموية الثانية =و كبتها على ميس و ابتدت بينهم معركة بالمووية لين صارو مغرقين كانووا يلعبوون بالموية

مثل الاطفاال و بصراخ و انوااع الخباال ,

 


.,

وبعد المعركة انسدحوو على السرير و هم يصاارخوون من قووة الضحك الى فيهم .

 


,,

وادخلت الجوورى بهاللحظة >>>>> مصدوومة من الى شافتة .

 


.؟.؟؟..

 


السرير كان كله موية و الغرفة كانها مسبح من المووية

وهم الثنائى كانت ملابسهم و شعوورهم كلها موية

نادت امها <<<< نذلة خ

وتجى الريم و تجى معها العائلة بكبرها >> انهبلت لين و ميس كاانهم مسووين مصيبة

ههه

قالوا ميس و لين بووقت واحد : و شبلاكم علينا تري كنا نمزح .

 


.

فارس ما قول الا الله يعافيكم .

 


.

الوالد:: الله يهديكم .

 


.

ام فارس : و الله انني ما درى متي بتركدوون يابناتي

 


؟؟؟؟؟.,.

الريم : و الله انكم تحف ياحليلكم بس يالمبزرة اذا هاذا مزحكم اجل و شلوون جديتكم .

 


.

وراحو كلهم

الجوورى : اقوى تستاهلوون ,

 


.,

ميس و لين قاامووا عليها و معهم المخدات يبوون يخنقونها <= مجرمات .

 


.

ميس تعالى يالنذلة .

 


.

لين : تعالى يالجبانة …

دخلت الجوورى غرفتها و قفلتها عليها .

 


.وهي تضحك .

 


. خواتى هاذولا مخفة من جد …)

رااحت عند المراايا … و تااملت شكلها …

من شعرها البنى المتنااثر على كتووفها

ولاجسمها المغررى ,

 


,.

 


وتقوول ,

 


,.

 


بكرا الوعد يا نايف بكرا تشووف

المراهقة و شلوون تغيرت و وشلوون كبرت و صاررت

بجمالها تلفت الانظاار بكرا الوعد يانايف بكرا .

 


.)

فسخت فستانها الفيروزى و لبست بجاامتها و نامت

والابتسامة ما فارقت شفايفها ,

 


,.

center

  • رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات كامله بدون ردود
  • رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات الارشيف
  • رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات كامله
  • رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات عشان اجرحك واذلك مثل ماذليتني كامله
  • رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات كامله الارشيف
  • رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات
  • رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات البارت الرابع

3٬556 مشاهدة

رواية رجعتلك بعد ثمان سنوات عشان اجرحك واذلك مثل ماذليتني رواية سعودية روعه ارجو التفاعل بليز