رواية رجل وسط النساء ( ديك البرابر )

آخر تحديث في 3 نوفمبر 2019 الأحد 1:17 مساءً بواسطة القصصي الروائي

روايه رجل و سط النساء ديك البرابر

احيانا طيبه الانسان تكون اسباب تعاسته لاننا اصبحنا بمجتمع لا يعترف بالطيبين بل يطلق

عليهم هبل و عبط و هم من انقى البشر و لكن بالزمان الخطا

 

روايه رجل و سط النساء

ديك البرابر

بقلم: فيروز شبانه

 

سعاد:بت يازبيده قومي يابت هتتثانية =على مدرستك

زبيده:حاضر ياماما هقوم اهو

سعاد:حضرلك الخير ياروح ما ما

يلا حبيبتي عشان ما تتاخريش

زبيده حاضر

فتدخل الحمام و تتوضا و تصلي و تلبس ملابسها المدرسيه فهي بالصف الثاني الثانوي

وهي رائعة جدا جدا جدا عيون زرقاء ذات بشره بيضاء شفافه و شعر اصفر ناعم و جمالها سر نقمتها فيحسدها جميع اصدقاءها و يغارون من جمالها

وايضا من طيبتها و عفويتها فهي طيبه لدرجه الهبل

وليست كباقي البنات الناصحة او البنات الاخري

زبيده:انا ما شيه ياماما عاوزه حاجه

سعاد:اعوزك طيبه ياعيون ما ما خدي بالك من نفسك

زبيده حاضر ياماما

……………………

ف المدرسه

رنا يابت الواد صحبي له صاحب عينه هتطلع عليكي

زبيده:عيب كده انا مش بتاعه الكلام ده و لو قلتي كده تاني مش هكلمك

دول عيال مش متربيه و قللات الادب الي يصاحبو شباب

ولو فضلتي كده مش هكلمك و الله

رنا والله انتي بت خايبه و عبيطه

البنات كلها كده دلوقت و انتي عملالنا خضره الشريفه

مس سلمي بايه يافتيات صوتكو عالي ليه

مش و اخدين بالكو ان الحصه بدات

البنات:سوري يامس

مس سلمي:طب نبدا بقي

وتبدا بالكتابة و الشرح على الصبوره

………..

مس سلمي:انا تعبت و الله شايله جداول الاساتذه كلهم الي و لدت و الي اجوزت انا تعبت ما فيش غيري

هاتو مدرسة معايا تساعد

المديره:عملت اعلان و همشوف بس لازم حد كويس عشان سمعه المدرسة عاوزين المستوي ما ينزلش و الي تقدمو مش بنفس كفاءتك

بس هانت

مس سلمي ربنا يسهل انا جبت ثانية =الصراحه لحسن هاجز او استقيل و اسيبهالكو لو استمر الحال كده

المديره:استحملي شويه ياسلمي

سلمي:عشان خاطرك بس هستحمل و استني

……………

عمر ادعيلي ياماما هقدم بمدرسة فتيات ثانوي انهارده يارب يقبلو بدل ما شغال بالسناتر و من هنا لهنا نفسي اتثبت بقي

ام عمر:ربنا يجعل بو شك جوهره و بحنكك سكره ياعمر يابن بطني يارب

بس خد بالك لحسن البنات بقو زي الذئاب البشريه

البت تنمر على الواد ما يخدش بايدها غلوه ما عدش بفتيات هبله زي زمان الشباب الي بقت تاكل على قفاها و مفكرين هم الي و قعو البت

وهي الي جابته على دور رقبته

دا انا بشوف البنات على الناصيه كل بت ما سكه و دن الواد و هاتتك باتتك خد بالك يابني ما لكش الا سمعتك

عمر:في ايه ياماما محسساني ان انا البت مش الراجل

امه:ياريتك كنت بت ما كنتش خفت عليك كده

دول بقو اسود يابني

عمر:لا حول و لا قوه الا بالله

في ايه ياماما و احنا بقي الحمل الوديع الي الاسود دول هيفترسوهم

صلي على النبي ياحاجة و قومي صلى ركعتين و ادعيلي و سيبك من البنات المستذابه

الافلام الاجنبي كلت دماغك و لا ايه

انتي بتتفرجي على اجنبي من و رايا ياحاجه

امه:هو انا بفتحه ياولا الا عشان المسلسلات التركي و الهندي

عمر:قلتيلي بقي ما نا طالع عيني بالدروس طول النهار و سايبلك الحبل على الغارب

والاخر تتفرجي على تركي و هندي

مش بعيد الاقي اردوغان داخل يطلب ايدك

انا ما شي اقوى فينك يا بابا تيجي تشوف مراتك انحرفت من بعدك الله يرحمك

امه:امشي ياقليل الادب هو بزي ابوك الف رحمه و نور عليه قطع بيا و سابنا من زمن دا كان اتخنها شنب يتهزله بالحته كان ظابط ملو هدومه

وانت طالعله طول بعرض بوسامته ما شاء الله عليك

عمر:الله يرحمه

دعواتك بقي كده هتاخر

امه:ربنا يحبر بخاطرك و يبعد عنك ولاد الحرام

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

ذهب عمر للمدرسة الثانوية بنات

ودلف من الباب و مشي بعض الخطوات و هو يتحسس خطاه ليستشف كيف سيصل للمدير فهو لا يعلم اين و خلال هذا يصطدم ب زبيده التي كانت تمسك ساندوتش فول و دمرت قميصه

عمر:ايه ده مش تفتحي ياغبيه حد يعمل كده

زبيده:انا اسفه و الله ما كان قصدي

دي البت سميه كانت بتجري و رايا و انا بجري و ما خدتش بالي انا اسفه اوي و اخرجت منديل من جيبها تمسح له

انا اسفه و الله ما كان قصدي

عمر:خلاص انتي هتعيطي هي ناقصة غم

هو يوم باين من اوله

زبيده ماتزعلش مني

عمر:يابنتي خلاص سد يا ما ما سد

اقولك قوليلي المدير فين و انا مش هبقي زعلان

فشاورت له زبيده على حجره المديره

عمر:الف شكر

روحي البسي بحد غيري بقي انا كده اكتفيت

…………

زبيده شايفه عمايلك كده انا مش عاوزه اعرفك و لا اكلمك تاني

سميه:ايه يابت الموز ده

انا على ما حصلتك كان مشي ما لحقتوش

مين ده يابت

زبيده:وانا اش عرفني

سميه:دا اخو بت هنا دا و لا ايه و ضعه

زبيده ؛ معرفش و انا ما لي كفايه الي عملته به كان هيخنقني

وبسببك قلتلك مش عاوزه اكلمك و ما ليش باصحابك الصبيان و اصحابهم دول انا مش بحب كده

سميه:خليكي خايبه كده جاتك خيبه بهبلك و عبطك

زبيده:اه انا هبله و عبيطه سيبك مني بقي

……………

عمر انا عمر الي بعت السي ببتاعي لحضرتك

اللي جاي لطلب الوظيفه

المديره:انا مش عارفه اقولك ايه انت شايف المدرسة كلها فتيات حتي الاساتذه ستات بحاول ما ادخلش عنصر رجالي عشان المشاكل

عمر:وانا مش بتاع مشاكل و بحالي بدي حصتي و خلاص

المديره لولا انني محتاجه تخصصك و بازمه عندي للاجازات و حالات الوضع و السفر

ف المادة بتاعتك انا ما كنتش هوافق بس

هنجرب مع حضرتك و نشوف و التثبيت بعد 6 اشهر

ودول هيصبحو اختبار لك

بس ياريت تهتم بمظهرك ايه ده

عمر:لا ابدا عربية فول دخلت فيا بعيد عنك

المديره:طب خد بالك يابني بعد كده

انا هبعت لمس سلمي زميلتك و هي الي هتعرفك بالعمل و هيتقسم الجدول بينكو

عمر:تمام حضرتك يافندم

المديره:ياام حسين نادي على مس سلمي

ام حسين الفراشه:حاضر يافندم

وتاتي سلمي

تفاجيء بعمر

سلمي:ايوه حضرتك يافندم

المديره:دا مستر عمر زميلك بالمادة الي هيشيل معاكي و قسمو الجدول

توطي على المديره راحل يافندم

المديره:هنعمل ايه دا اقوى المتقدمين و مع ان خبرته قليلة الا انه قوي بما دته و مميز و السي ببتاعه كويس و معاه دورات و كورسات كويسه

سلمي:خلاص الي تشوفيه

اتفضل مستر عمر معايا على حجره المدرسين بتاعه الانجلش عشان نظبط الجدول و المواعيد

عمر؛ تفضلي حضرتك

وذهب عمر مع سلمي التي تمشي باستحياء و جميع الطالبات ينظرون من هذا

…………….

سميه انا ما ليش مرار لكده انا هستقصي مين ده

وذهبت لحجره مس سلمي

سميه:ايه ده معاكي حد يامس

انا فكرتك لوحدك خلاص بقي

سلمي:دا مدرس الانجلش الجديد ياسميه عاوزه ايه

سميه:كنت بسال بحصه انهارده و لا ايه

طب مين هيدينا الحصه

سلمي:انا ياسميه فصلك بالذات انا هاخده يلا بالسلامه

سميه:ماشي يامس سلام

داهيه فيكي و بشكلك ليه الموز ما يديناش

مكتوب علينا مس سلمي حاجة تارف

زبيده:مالك بتكلمي نفسك ليه

سميه:الموز طلع مدرس انحليزي جديد

زبيده ايييه يانهار اسود

سميه:ماتخافيش مس سلمي الي هتدينا

زبيده:الحمد لله

سميه:جاتك خيبه بعبطك فرحانه كده ليه

زبيده:بعد الي عملته به هيصتقصدني و ينقصني باعمال السنه كده احسن

لحسن كان مخنوق مني و هياكلني

سميه:جاتك خيبه واحده غيرك كانت استغلت الموقف و وقعته ياهبله ياعبيطه ياام بدوي

زبيده لا يوقعني و لا اوقعه سيبنالك التوقيع

ماليش به انا بحالي كافيه خيري شري

والمصايب بردو ما بتسبنيش و تيجي لحد عندي

سميه:عشان عبيطه و مش عاوزه تعيشي حياتك

زبيده:هي حياتي ما اعيشهاش الا باللف مع الشباب

عيب الي بتعملية و ثقه اهلك فيكي الي بتخونيها

سميه:ماشي ياست الشيخه سيبنالك الثقه كلها

حلي عني بقي اما امخمخ للاستاذ ده

زبيده:ربنا يهديكي و يستر عليكي ياسميه و تعقلي يارب

……………………

سميه بدلع:هاي

هي مس سلمي مش هنا

عمر:لا اعتقد عندها حصه

سميه:اصل كنت عاوزه اسالها على حاجة يمكن استناها

عمر:لما تيجي ابقي تعالى اساليها

ماينفعش تستنيها هنا

وهي خارجه اتصدمت بسلمي

سلمي:في ايه ياسميه

سميه:ابدا يامس كنت هسال على حاجة و افتكرتها خلاص

…….

سلمي:كانت عاوزه ايه البت دي

عمر:ولا حاجة كانت عاوزه تستني تسالك على حاجه

قلتلها اما تيجي تبقي تيجي تسالك

سلمي اااه اوك

هنبتدي ياست زفته بقي

سلمي:اتفضل ساندوتش يا استاذ عمر انا عامله حسابك

ولا المدام ما بتنزلكش من غير فطار

عمر:لا متشكر هو الحقيقة امي الي ما يتنزلنيش من غير فطار

سلمي:طب و المدام

عمر:مافيش مدام

سلمي:ليه

عمر:هو ايه الي ليه

مالقتش صاحبه النصيب و اما اتثبت بو ظيفه الاول

سلمي:ااه ربنا يوفقك و تلاقي الي تستهلك

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

بسنت

عمر:وعليكم السلام

بسنت معلش يااسناذ عمر اصل اوضه العربي خانقه و عندي تحضير للعيال و مش عارفه اركز هنالك قلت اجي اقعد معاك

اقصد بالاوضه بتاعتكو احضر قبل الحصه

عمر:تشرفي انا اصلا عندي حصه

بعد اذنك و دخلت سلمي و هو يلم اشياءه

سلمي:خير يابسنت ايه جابك بتعملي ايه هنا هم نقلو اوضه العربي هنا

بسنت باحراج:لا بس لقيت هنا تراوه و شرحه و برحه

وطويله و عريضه كده و تنظر لعمر

قلت اجي احضر عندكو و لا هو حلال لكي و حرام لنا

مشي عمر لحصته و لم يعيرهم انتباه

وتركهم يتناحرون

سلمي:انتي بتستهبلي و الله اقول للمديره على حركاتك خليها تشوف شغلها معاكي

بسنت:اه و انتي همك ايه ما نتي معاه طول النهار و احنا و شنا بو ش بعض كلنا ستات ما بدكر يفتح النفس

سلمي:والله لو ما تلميتي ما هيحصل طيب

وذهبت كل واحده الى حصتها و رجع عمر لحجره الانجليزي

…………….

جاءت مدرسة التاريخ ابله سهيله

سهيله:الله هي سلمي مش هنا

عمر:ف سره اللهم طولك ياروح انا اتخنقت بجد

علي راي امي انا حاسس انني بمثل فيلم الصياد و الفريسه

وطلعت انا فعلا الفريسه

لا و الله لسه ما جاتش

سهيله جلست بجانبه

طب حضرتك الخير و البركة و تفي بالغرض

اصل الواد بن اختي كان عاوز حاجة بالانجلش و الصراحه مش عرفاها قلت اسالك تشرحهالي و اشرحاله

عمر:تحت امرك عاوزه ايه

سهيله:الباست بارتسبول

الواد سالني ايه ده فكرته دوا بالاجزخانه اصلي ميح بالانجلش الصراحه عديت بالعافيه

فقعد يشرحلها

ودخلت سلمي

سلمي:ف سرها و ثم بولاد الارندلي دول

انا هلاحقها منيم و لا منين دي عيشه بقت تقرف احطلهم سم فران بالشاي و اعزمهم عليه و تبقي مذبحه القلعه

خير ياسهيله اي ريح مهببه اقصد منيله يووه طيبه اتت بك

سهيله:انا كنت جيالك تشرحيلي حاجة اشرحها لابن اختي بس ما لقتكيش بس عمر اقصد مستر عمر به الخير و البركة شرحهالي

سلمي:انتي عندك اخوات اصلا

سهيله:يووه امال قتلتهم انتي نسيتي و لا ايه

سلمي:مش خلاص شرحلك ياريت تروقونا اقصد تهونا يووه تتفضلي بقي و رانا شغل

سهيله:حاضر سلام

ولا نقول باي بقي يامستر هههه

غمر:ف سره يخرب بيت =الي حدف المستر هنا

بركاتك يامه ذئاب الجبل اشتغلو

انا بقيت خايف اه و الله انا خايف و انا ولد ما ليش غير سمعتي

يخرب بيتكو صنف زباله

سهيله:بقول باي يامستر

عمر:باي و رحمه الله و بركاته

سهيله ههههه و مشبت

عمر:انا خلصت و ما شي عاوزين حاجة بام اليوم ده مني تاني و لا اروح

سلمي:لا لازم تستني انتهاء اليوم الدراسي

عمر:قعد حط ايده على راسه

يادي المصيبه السودا انا عاوز اروح لامي انا ايه الي جابني هنا

انا حاسس لو قعدت شويه كمان هيغتصبوني مش هيفترسوني بس

لا اله الا انت سبحانك انني كنت من الظالمين

سلمي:انا عندي اشراف هروح دلوقت

عمر:ماشي

وجد من تخبط باستحياء

فنظر ليجدها زبيده فنظر لها فبرقت و وضعت راسها بالارض

مس سلمي هنا و تفرك بايدها

عمر:لا عندها اشراف

زبيده:يووه طب عن اذنك

عمر:تعالى ياشاطره مش انتي بتاعه ادره الفول الي دلقتيها على قميصي اول اما جيت هنا

زبيده:اه بس و الله ما كنت اقصد انا كنت بجري من سميه

عمر:وانتي عيله بابتداءي عشان تجرو و را بعض

زبيده:لا و الله بس هي الي زنانه و قلبله الادب و انا مش بحب كلامها عشان كده كنت بجري منها

عمر و هي بقي كانت بتقولك ايه

زبيده:عاوزاني امشي مع شاب اصلها قلبله الادب و بتصاحب و عوزاني زيها بس انا بقولها عيب تخوني ثقه اهلك

عمر:شاطره يا اسمك ايه صحيح

زبيده:زبيده

عمر:ايه الانتيك ده دا عتيق اوي الاسم ده

زبيده على اسم تيته

عمر:ماشي يا زبيده كنتي عاوزه ايه

زبيده:عندنا امتحان بكرهوكنت عاوزه مس سلمي تشرحلي اشياء مش فهماها قبل ما الامتحان يجي و اسقط

عمر:انتي ما يتخديش دروس

زبيده:انا لا طبعا

عمر:اهلك مش معاهم يمكن تيجي السنتر و مش هدفعك

زبيده لا بابا معاه

بس انا ما بنزلش بعد.ماارجع من المدرسه

عمر:ليه

زبيده:الدروس بتتاخر و الصبيان بيعاكسوني و يستنو البنات بعد الدرس و يعاكسوهم

عمر:طب ما كل البنات بتتاعكس هتسيب تعليمها عشان كده

زبيده:لا انا ما بحبش كده

عمر:طب تعالى اشرحلك بدل ما تسقطي

زبيده:لا مش مهم بقي

عمر:هو ايه الى مش مهم هتفهمي كيف يعني

يلا هاتي كرسي و هاتي الكتاب الي معاكي و ريني عاوزه ايه

وبدا يشرح لها و تستوعب فهو قوي بما دته عن سلمي بعديد

عمر:فهمتي الجزء ده

زبيده:دا سهل اوي يامستر و فهمته خالص بفرحه

عمر ضحك عليها طب كويس انك فهمتي عاوزه ايه تاني

ادتله جزء اخر

وجاءت سلمي هو بايه بالظبط انا كل ما امشي تلم عليك البنات او المدرسات

حتي انتي يازبيده الي بنقول عليكي عبيطه

فاحست زبيده بالاحراج و كادت تدمع

عمر: و احس عمربفي ايه يا يامس انا قاعد بمكاني

ثم دي الطالبه بتاعتك و كانت عوزاكي تشرحيلها عشان امتحان بكره لكن ما لقتكيش فقلت اشرحلها بدل ما تسقط

سلمي:كتر خيرك و الله فيك الخير خدوم

عمر:انا ما شي عشان ما غلطش بحد

زبيده:وانا اسغه انني سببت مشاكل و الله كنت عوزاكي تشرحيلي لانك عارفه ما بخدش دروس

سلمي:طب امشي على فصلك

عمر:زبيده اي حاجة محتجاها بالانجليزي

تجيلي فورا دون تردد و هشرحهالك و يبقي حد يكلمك

زبيده:متشكره يا مستر

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

رجع عمر لبيته و بالطريق و قرب منزله على ناصيه الشارع و جد الدكتوره مها ففتح زجاج عربته

عمر اتفضلي يادكتوره مها اوصلك لو مش لاقيه تاكس بدل ما تتثانية =عن مواعيدك احنا ولاد حته واحده

مها:ميرسي يااستاذ عمر دلوقت يجي تاكس

عشان ما اتعبكش

عمر لا تعب و لا حاجه

مها:معلش مش هينفع

عمر براحتك و مشي

……….

وصل عمر الى المنزل

ام عمر بايه اتاخرت ليه انا شيفاك و اقف على الناصيه كنت و اقفه بالبلكونه و لمحت عربيتك

عمر:كنت بعزم على دكتوره مها اوصلها لقيتها و اقفه مستنيه تاكس

امه:يادي مها مشدي البت الي بالامتياز الي طالعه بها و متانعره دي ما تنفعكش يابني و هتتبتر عليك

عمر:ليه يعني انا خدت الماجستير

وان شاء الله اخد الدكتوراه

امه:بس مدرس و هتفضل حاسه بالفرق و تقول هي دكتوره و انت حته مدرس بمدرسة فتيات يابني اسمع كلامي ان ادري بمصلحتك

المهم عامل ايه مع الذئاب البشريه الي عندك

عمر:اسكتي ياامي دا انا بمرار طافح و فعلا عندك حق دول مش ذئاب دول اسود متوحشه

بس ابنك راجل ما يتخافش عليه

لو عاوز افعصهم هفعصهم

وقص عليها ما حدث

البنت غلبانه و على نيتها و هبله اوي

تخيلي ما بتروحش دروس عشان ما تتعاكسش

ولها صاحبه زباله عاوزه تجرها للرزيله

ام عمر:ياعيني دا ما فيش فتيات زيها كده اليومين دول دي على نيتها اوي

ماتسبهاش ليهم ياعمر و دافع عنها دي بت غلبانه

امه:وشكلها ايه دي

عمر: ما خدتش بالي بس روعه بيضا و عينها زرقا بس مش فاكر ملامحها اوي بس محترمه بلبسها مش زي باقي البنات الي لبس ضيق و ميك اب لادي هي روعه طبيعي

خرج عمر بعد الغداء للسنتر الذي يعطي دروس به

فوجد المهندس خالد

عمر:ايه ياخلود بتعمل ايه

خالد:بظبط الشقه عشان ابقي اجوز بها قلت اعمل ديكورات انت عارف انا لوحدي امي و ابويا ما تو و سابوهالي فهوضبها عشان اماالاقي العروسه يبقي باقني العفش

عمر:لسه ما لقتش

خالد:انت عارف انني مهندس مع ايقاف التنفيذ مش لاقي شغل لولا النقاشه الي شغال بها بتكسب جامد و بجيب كل حاجة من الشغلانه دي لولاها كنت شحت

عمر:ان شاء الله ربنا يرزقك ببنت الحلال الي تستاهلك و تقدرك و بالشغلانه الي تناسبك

ماانا حفيت لحد ما حصلت على الشغلانه دي بعد اللف بالسناتر

خالد:وعامل ايه سالت ما متك عليك قالت مسكت شغل بمدرسة ثانوي بنات

عامل ايه

عمر:وحوش ياخلود

انا و سط ذئاب بشريه ما فيش رحمه

خالد:هههه لا يارااجل انت الي بتقول كده

عمر:واكتر دا بيلقفوني لبعض

انا لو ما كنتش اتثبت كنت طفشت

الحمد لله الست شهور عدو على خير و اتثبت ربنا يستر و نقدر نصمد

……….

وذهب عمر للسنتر و انتظمت الحياة كذا العمل صباحا مع تغتيت الاساتذه على عمر و رمي شباكهن عليه او الطالبات و ابتعدت زبيده تماما بعد ذلك الموقف لان سلمي عنفتها لان الموقف تكرر و شرح لها فجاءت سلمي مستشيطه

سلمي:انت كيف تشرح لطالبه عندي

زبيده:والله هو الي صمم يشرحلي لما ما كنتيش موجوده

عمر:والله انا اشرح لاي حد محتاجني مش هستني رايك

سلمي:ماشي حاضر

وذهبت تشتكي الموقف المتكرر للمديره

فاستدعته

المديره:اظن هي طالبه مس سلمي يبقي هي الي تشرحلها لو احتاجت شيء مش نتخطاها و نبين ان عندها قصور او مش متقنه الماده

عمر:البنت دي ما بتاخدش دروس عشان كده لما ما بتكونش مس سلمي موجوده فبشرحلها لانها لو مشيت ما حدش هيشرحلها و تسقط بالماده

المديره:مستر عمر مش عاوزين مشاكل لما تاخد فصلها السنه الجايه ما حدش هيلومك لانها الطالبه بتاعتك لكن حاليا ما ينفعش مش عاوزه مشاكل بمدرستي

عمر:حاضر يافندم

وانقضت السنه بعد ذلك الموقف و بدات سنه حديثة كانت زبيده بثانوية عامة و مسك عمر فصلها

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

عمر دخل حصته

good morrning girls

وردت الطالبات

good morrning Mr

وبدا بالشرح و بعد ان انتهي

نادي زبيده

عمر:اي حاجة مش فهماها تعالى اشرحهالك اظن دلوقت انا مدرس الفصل و المسؤول عنكو و ما حدش له اي كلمه و لا يقدر يكلم

عشان الي حصل الينه الي فاتت و مس سلمي و عمايلها

انا بس عشان ما بتاخديش دروس و دي ثانوية عامه

فلو عايزه مساعدة او جزء مشفهماه تعالى فورا

زبيده بخجل حاضر متشكره جدا جدا يامستر

بس مش عاوزه اتعبك معايا

عمر:دا و اجبي يابنتي

انا مسؤول انني افهمك و بتقاضي اجر على كده

عشان نحلل اللقمه حتي

وانا احب اشتغل بضمير

جاءت سميه و هي هتفرقع:هو زبيده بس الي بالفصل يامستر ما احنا كمان الطالبات بتوعك

وعاوزين نفهم

عمر:وانا اي طالبه محتاجه حاجة تيجي اشرحلهه

بس زبيده حالة خاصة لانها ما بتاخدش دروس انتي يمكن لو ما فهمتيش معتمدخ ان مدرسك بتاع الدرس هيفهمك لكن هي ما فيش غيري استاذ للمادة تلجا له فهمتي ياسميه و لا نقول كمان

سميه:ماشي يامستر

……………..

سلمي:انا مش عارفه ادتيله فصل زبيده اقصد ثانوية ليه

المديره:اظن انتي عارفه انه قوي بما دته عشان كده اديته ثانوية كلها مش فصل و فصل لاء

سلمي:بس دا فصلي معاهم من الاول

المديره:انتي كفايه اولي و تانيه و هو بردو بيساعدك و هو عليه ثانوية عامة مع كام فصل من تانيه

علي ما الي سافرو يرجعو و بتوع اجازات الوضع خدو سنه بدون مرتب هنعمل ايه

ع السنه الجايه هيخف الحمل عليكو مقدرش اجيب تاني مدرسين و الي هيرجعو هيبقو طاقة زايده

مشو نفسكو كده و اهدي شويه ياسلمي

ماكنتيش كده و عصبيتك بقت زايده

سلمي:حاضر

………

وذهبت لحجره المدرسين

وجدته يشرح لزبيده

اللهم طولك ياروح

مااحنا ما بقاش و رانا غيرك

عمر:اظن دي الطالبه بتاعتي و من حقي لو مش فاهمه حاجة اشرحلها

سلمي:حقك

بس دي حجره المدرسين و عاوزه احضر و مش عارفه اركز

عمر:ع العموم احنا خلصنا و ورايا حصه اشبعي بيها حجره المدرسين

عاوزك تنتشري بها و تتنططي

يارب صبرني بدل ما ارتكب جريمه

وانتي يازبيده يلا يابنتي على فصلك و اي حاجة شوفي اي حاجة لو تافهه و قفت قدامك تيجي جري

زبيده بابتسامه بخجل حاضر يامستر و هي تضع و جهها بالارض

سلمي؛ ما شي ياسهنه ياسهتانه

…………………..

ورجعت للفصل

سميه:رجلك خدت على اوضه الانجليزي اوي اصلها ما شاء الله عليها تفرح

زبيده:تقصدي ايه

سميه:ايوه ايوه اعملي عبيطه

ياما تحت الساهي دواهي

عملالنا عبيطه و انتي ميه من تحت تبن

ووقعتي الموز و اقولك على صاحب صاحبي

تقولي ما ليش به و انتي راسمه على تقيل على الراس الكبيره

زبيده:حرام عليكي انتي تفكيرك زباله كده دايما انا بروح عشان يشرحلي مش اكتر

حرام عليكو بقي انتو عاوزين مني ايه سيبوني بحالي و اخذت تبكي

فدخل عمر لحصته

ووقفو و القي التحيه و حيوه فوجد عيونها الزرقاء شبه حمراء تماما كالطمطمايه

فبعد الحصه

نادي عليها ما لك يازبيده بتعيطي ليه حد زعلك

زبيده؛ ما فيش حاجة يامستر

طب حصليني على الاوضه

……….

ذهبت خلفه

والجميع اش اش

عمر:في ايه و ما تكدبيش

عشان هعرف ما حدش عينه هتبقي زي الطماطم كده بدون اسباب و لا بتوريلنا العين الحمرا

كانت سميه تتجسس عليهم بهذا الوقت

وتسمع ما يقال

زبيده:مافيش يامستر

مش عارفه ما لهم و ما لي مش سايبيني بحالي و بيطلعو عليا كلام و تبكي

عمر زي ايه

ان بيني و بينك حاجه

طالما انتي عارفه انك صح و ما بتعمليش حاجة غلط

يبقي ما تحطهمش بدماغك انت فتاة ممتازه و كويسه ما تخلهمش يفقدوكي ثقتك بنفسك و طلع منديل يمسح دموعها خدي امسحي دموعك و انسي اي كلام

فالتقطت سميه صورة بالموبيل و هو يضع و المنديل على دموعها و يعطيه لها لتمسحها

ودخلت سلمي

الله الله اجيب شجره و اتنين لمون

عمر:احترمي نفسك ما هو طول ما بامخاخ قذره كده عمرنا ما هيتصلح حالنا

………………

دخلت زبيده الفصل

سميه:ايه رايك بالصورة دي

هتبقي على النت و عند ابوكي و امك لو ما سمعتيش كلامي

زبيده:الصورة دي كان بيديني المنديل عشان بعيط من كلامك انتي ليه كده

سميه:لا بس رومانسية اوي

شوفي لو ما جتيش تقابلي صاحب صاحبي

هتبقي فضيحتك بجلاجل بس عملالنا خضره الشريفه و انتي بترسمي على الموز يا قادره

زبيده:حرام عليكي ما فيش بينا حاجة خالص دا مجرد استاذ و بيشرحلي ليه كده كل حاجة تحوروها حرام انا تعبت

سميه:هديكي يومين تفكري و استلقي و عدك من امك و ابوكي

رجعت زبيده الى بيتها اغلقت بابها و اخذت تبكي لا تدري ماذا تفعل اتطاوع سميه و تمشي بالطريق الخطا ام تتركهم يتهموها بشرفها و سمعتها و هي لاذنب لها فاخذت تبكي حتي غلبها النوم

………………

وذهب عمر ليجد مها فنزل من سيارته

كنت عاوز اتكلم معاكي بموضوع

مها:اسفه انا متاخره اوي انهارده خليها يوم تاني

عمر اوك

ومشي ذهب لامه

امه:انت ما فيش فايده فيك مصدرالك الطارشه و انت و لا بدماغها و بردو بتحفي عليها اعمل فيك ايه

عمر:بحبها ياماما

امه:يابني دي ما تعمرش معاك اسمع كلامي انا عرفاها صدقني

عمر:خلاص ياماما اقفلي عشان انا مضايق خلقه

امه:ذئاب الجبل عملولك حاجة شكلك باين عليه

فقص عليها الموضوع

امه:ياكبدي يابنتي

هو الطيب بالزمن ده بيدهس بالرجلين

ربنا يسترها عليكو

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

استيقظت زبيده مصدعه بعد.نوم كثير لم تنم مثله من قبل

حتي ان امها قالت لها

ايه يابنتي انتي تعبانه اول مره تنامي كده و لا كلتي حتي

زبيده حاضر يا ما ما هقوم طعام اهو و اصلي

وفعلا توضات و صلت و اكلت بعدها استخارت ربها ماذا تفعل بهذا الامر تنجرف و راء سميه و لا تقف بو شها

واخذت تدعو ربها يارب ما تسبنيش لوحدي انا ما اذينش حد و لا عملت حاجة و حشه بحد ليه الناس بقت و حشه كده انا محتاره و مش عارفه اعمل ايه لو ما عملتش الي عوزاه هتفضحني

واللي بتقوله غلط ما قدرش اعمله ساعدني و اقف جمبي يارب

ونامت بعد عناء لتجد من يتلو عليها الايه الكريمه

رب السجن احب الى مما يدعونني اليه و الا تصرف عني كيدهن اصب اليهن و اكن من الجاهلين)

فقامت من نومها يعني ايه الكلام ده

انا هروح لابله و فاء بتاعه الدين و اسالها

وفعلا ارتدت ملابسها و ذهب لابله و فاء سيده كبار و على درايه بالدين

زبيده:يعني ايه الايه دي ياابله و قالتها لها

ابله و فاء بصي يابنتي انتي عارفه قصة سيدنا يوسف الي اخواته رموه بالبير و خدوه ناس من البير باعوه لعزيز مصر

ولما كبر كان رائع ما شاء الله فحلي بعنين مرات العزيز و كانت بتراوده عن نفسه و هو مش عاوز يقع بالغلط و الناس بقت تكلم عليها

راحت جمعت الستات دي و ادتهم سكينه لكل واحده و خرجته عليهم و من جماله ما حسوش بنفسهم و هم بيقطعو ايدهم بالسكينه

المهم بقي الايه دي بقي سيدنا يوسف ما كانش راضي على الي بيحصل و حاسس انه غلط فدعا ربه ينجيه من كيد النساء دول حتي لو هيدخل السجن بس ما يغلطش و يبعدهم عنه لحسن يوقعوه بالغلط

فهمتي حبيبتي

زبيده:انا متشكره اوي اوي يابله ربنا يخليكي ليا

وعزمت امرها على ما ستفعله

فذهبت الى الفصل

زبيده:سميه انا مش هعمل الي قلتي عليه حتي لو دخلت السجن

سميه:سجن ايه ياهبله

خلاص استلقي و عدك بقي و ما تجيش تعيطي

زبيده:ربنا قادر ينجيني من المكيده بتاعتك

سميه:دا مش كلامك على فكره

زبيده:دا كلام ربنا

سميه بنفسها البت دي اتهبلت و لا ايه ما لها كلامها مش مفهوم دي شاربه حاجة و لا و اخده حبوب الشجاعه ما شي يازبيده بتتحديني اما اشوف انا و لا انتي

وتاني يوم

سميه:انا رحت لابوكي المحل و وريته الصورة و مستحلفلك ليقتلك لماتروحي انهارده هو و امك

زبيده:حرام عليكي ياشيخه ليه كده دت انتي كنتي و اقفه و سامعه و شايفه الي حصل ليه تتبلي عليا انتي اكتر واحده عارفه حصل ايه ليه تشوهي سمعتي

سميه:وانا لسه عملت حاجة دي قرصه و دن بس هو انا لسه نشرت هنا انا بديكي فرصه

وتركت زبيده

وزبيده لا تعلم ماذا تفعل و كيف ستذهب للبيت

وماذا سيفعل و الدها فيها سيقتلها حقا و لن يستمع لها و لن يصدقها فماذا سافعل يارب حلها من عندك يارب

……..

عمر انا رايح المدرسة عاوزه حاجه

امه:متاخر ليه

عمر:عندي الحصص الاخيرة انهارده

ولو ان المديره بتزعق و عوزانا من بدري بس ما كنتش قادر و جسمي مكسر من الصحيان بدري قلت اريح و الي يحصل يحصل و استحمل زعقتين

امه:طيب حبيبي ما تتاخرخش

عمر:انا لو شوفت مها انهارده و انا راجع عاوز افاتحها

امه:بردو ياعمر مش هنخلص من موال مها يابني مش توبنا و طالعه بها و عاوزه دكتور و لا مهندس انا و ساله امها و عارفه هتهزا نفسك و تقل قيمتك على الفاضي

عمر:انتي ليه محسساني انني صغير ما انا هبدا الدكتوراه ان شاء الله

امه:بس خريج تربيه و مدرس

في ناس عندهم عقده الدكتور و المهندس عاوزين لقب بس مش بيشترو راجل يصونها

ومها و اهلها منهم انا عرفاهم دا عشره عمر

عمر:مايمكن توافق و تقف قدامهم

امه انت مخك تعبان و انا زعلانه منك اوعي كده ما تكلمنيش

عمر:وانا اقدر على زعلك يارائع داانت الحب كله ايكش تولع مها و اهلها و بسره بعد الشر عليها

امه:اه كل بعقلي حلاوه ما هي امك هبله اصلها يلا ياواد روح بعدها انت 26 سنه بس و هي 23 و لا 24 كبيره

عمر:ناضجه و فاهمه و الواحد يتناقش معاها و يكلم امال اجوز طفله

امه:انت مخك تعبان لما تكبر الستات بتكبر الاول هتبقي عاوزه الي يشلها و انت اصلا عاوز الي تشيلك لكن الصغيرة تشيلك و تراعيك و انا قلت خدها بالاعداديه عيله

لا ثانوية اولي كليه على ما تخلص حالك تكون بنص الكليه

عمر:انتي اخرتيني و هترفد و لا هاخد مها و لا غيرها

يلا سلام يابتاع التركي و الهندي

يابتاع النعناع يامنعنع انت

امه:امشي ياواد بلا مسخره و قله قيمه و اد قليل الادب

عمر:ماشي ياحاجة يابتاعه اردوغان انتي

ماتقلقيش لو اتاخرت

امه مافيش فايده بدماغه انشف من الظلط زي ابوه

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

بعد انتهاء اليوم الدراسي

ابله بسنت معلش لو هتقل عليك يامستر يمكن تاخدني بسكتك لحسن عندي مشوار و لازم اروح بسرعه و المواصلات صعبه

عمر انا اسف اوي انا عندي مشوار مهم و مستعجل

بسنت:طب اسفه اوي

عمر:لا ابدا انا الي اسف مش هقدر اساعدك

………..

اما زبيده فقد انتهي اليوم و لا تدري كيف تذهب لابوها فاقل شيء سيقتلها او يضربها او يمنعها عن المدرسه

فخرجت تقف امام المدرسة و لا تعرف اين تذهب

وجدت عمر خارج ذاهب لعربته فهو يركنها بعيد بشارع جانبي منعا للزحام

فمشت و راءه دون ان تدري لماذا

حتي توقف و هم بفتح باب السيارة فوجد من و راءه من تقول له مستر فاتخض و اتنتر

عمر:يخرب بيتك قطعتي خلفي انتي ل قاصده تخضيني مش هتعملي كده انتي جيتي و رايا كده كيف و عاوزه ايه

فانفجرت بالبكاء

عمر:يادي المصيبه يابنتي هو العياط علامه متميزه لكيمن ساعة ما شوفتك و انتي منكده على امي عياط عياط انتي كرهتيني بصنف الحريم و هعتزل النساء بسببك لو تكلهم نكد و غم كده يبقي بناقصهم انا كده ملك

زبيده انا اسفه انني ضايقتك و همت بالرحيل

فصعبت عليه

عمر:تعالى يازبيده بايه ياماما اهدي

بنت سرقت مسطرتك و له قلمك

زبيده لا

عمر:ماحلتيش بالامتحان

زبيده لا

واعطته الموبيل فيه الصورة فقد بعتتها لها سميه بلوتوث

عمر:ايه ده ان شاء الله انتو بتعملولي كمين

زبيده انفجرت بالبكاء اكثر فاكثر

عمر:سد ياماما سد خشي بالعربية هتفضحيني و فهميني به ايه

فقصت عليه ما فعلت سميه و اخبارها لابو زبيده

وانها لا تعرف ماذا تفعل و الدها سيقتلها

عمر:يانهار اسود و منيل عليها فتاة ال…. دي

دا انا هوريها مقامها الكلبه دي

بصي انا مصدع كان عندي حصص كتير بالاخر و مش قادر افكر تعالى لامي و هي تحللنا المشكل ده

زبيده تتخض لا انه مقدرش اروح معاك

عمر:ياسيتي هناديلك امي تطلعلك من البلكونه و تشوفيها و تطمني

فاستسلمت زبيده و فعلا ذهب لينظر لمها التي تقف و لا تعيره اهتمام و نادي على امه

عمر:ياام عمر

فطلعت بايه ياواد ما تطلع

نظر لزبيده اطمنتي يلا بقي

فطلع معه

ام عمر مين دي

عمر:دي زبيده الي قولتلك عليها

اقعدو سوا بقي احكيلها يازبيده و مخمخو سوا عشان انا هخش اخد دش لاني حاسس انني ملزق

ام عمر بسم الله ما شاء الله

هو بايه بالظبط

زبيده:جلست تبكي لام عمر و تحكي لها ما فعلته سميه و الصورة و كل التفاصيل

في خرجه عمر يمسح راسه بالفوطه و يرتدي ترنجه فاخفضت زبيده راسها حرجا

فالتفت لكلام امه له

ام عمر:ماهو اصله حنين قال يعنر لازم طقم الحنيه ده يافالح اهم صوروك و جايبها هنا بتثبت التهمه عليك

عمر:انا داخل اسرح و جايلك شوفي هتعملي ايه بمصيبتها دي

ودخل سرح و خرج هي امي راحت فين طفشت

زبيده:لا دخلت جوه

عمر بتعمل ايه

زبيده باحراج معرفش

فخرجت ام عمر

البس يافالح عشان نوصل البت

عمر:طب ما تروحو انتو و الله ما قادر

امه:يلا فز قوم البس اما نشوف هنهبب ايه بالمصيبه دي

عمر وانا ما لي انا هو انا عملت ايه

امه:اخلص و ما تكترش يلا بسرعه البت اتاخرت و ابوها تلاقيه قالب الدنيا

وفعلا ذهبو لبيت ابوها

وعندما دخلت كاد يرفع يده كنتي فين يابنت ال….

وانا الي كنت مفكرك طيبه و على نياتك و هبله يطلع منك كل ده و هي تبكي

وام عمر تمسك يده

بنتك زي الجنيه الذهب و ما فيش منها الي زيها انقرضو يعني مجيتي لحد باب بيتك ما لهاش خاطر عندك

ابوها:انا ام عمر الي البت الزباله صحبه بنتك صورتهم بالغش و جت تشوه سمعتهم عشان غيراته منها لانه بت زباله بتاعه صبيان و بنتك ما لهاش بالعوج

تعالى بس نقعد و نهدي و هفهمك.علي كل حاجه

وجلسو بالانتريه

ابوها:اعملي شاي ياام زبيده

ام عمر:بص بقي صلى على النبي

ابو زبيده:عليه اروع الصلاة و السلام

بس ابنك يعمل مع بنتي كده و عوزاني اسكت

عمر:ياعم الحاج اهدي و انا عملت ايه هو ده اخره المعروف انا كنت بساعدها بس عشان ما بتاخدش دروس

ابوها:تساعدها و لا تسبلها

عمر:يوووه اللهم طولك ياروح

انه لو كده ما كنتش جبتهالك لحد هنا لما جت تحكيلي على الي حصل

ام عمر:اتتو هتقعدو تتخانقو و مش عاوز تفهم المقال و لا امشي احسن

ابوها:لا مؤاخذه ياست و الله لولا مجيتك كان ليا تصرف تاني

وينظر لعمر

فيختنق عمر يوووه

ام عمر بدات بقص ما حدث من اول دخول عمر المدرسة و ما فعلته سميه ببنته

البت الزباله دي كانت عاوزه تجرها لاشياء و حشه لكن بنتك.بسم الله ما شاء الله متربيه و فتاة اصول و سلمتها لله بسميه عشان مفقوعه منها راحت مصوراه و هي بتشتكي لعمر على الي قالته عليه و بتعيط و ابني حنين طلعلها منديل بيدهولها راحت فتاة الحزمه مصوراهم و بتزلها عشان تمشي معاها بالغلط بنتك بقي جدعه ما رضيتش راحت الصايعه جيالك و عملت الي عملته

وقالت لبنتك الي ياكبد امها كانت مرعوبه من الي هتعمله بها عشان كده جاتني ارجعها و افهمك

ايه الغلط بقي الي عملوه

ابوها:بس الصورة دي لو نشرتها سمعه بنتي بالتراب كده بدون ذنب و انت ادري بده

عمر:وانا ذنب امي ايه هو انا الي قلتلها تصورنا

ومحملني كل الي حصل انا كنت بعمل خدمه

ابوها:عارف يابني و اسف لكلامي بس انا اب انت راجل لكن هي فتاة و البنت سمعه و انا عارف بنتي كويس على نيتها جدا جدا و ما لهاش بالغلط عشان كده بقيت هتجنن كيف ده حصل فكرتك غويتها

عمر:غويت ايه ياعم هتلبسني تهمه

ام.عمر وانا مقدره الي انت به ياحاج و ما يخلصناش

وماحدش هيكلم لو كانت الصورة بين واحد و مراته

يبرق عمر لامه

عمر و ابوها يعني ايه

امه نكتب الكتاب و تبقي مراته لو حاولت تنشرها

مافيش حرج بين الراجل و مراته

عمر يميل على امه بتدبسيني

بتلبسيني بالحيط مش مسامحك ياماما

امه:اخرس ياواد انت مشعارف مصلحتك هي دي الي هتصونك و تبقي مطمن و انت سايبها ببيتك

مش البنات البجحه الي تندب بعينه رصاصه

يري ابوها ذلك الهمس

فيقطعه

انتي فاجاتيني و انا معرفش عنه حاجه

امه:دا عمر ابني الاخلاق و الذوق و الادب

يميل عليها داانا هوريكو قله الادب الي على اصولها بس اصبري عليا

امه:بس يا و اد

وعنده شقته الي انا بها لانه وحيد و ابوه ميت

والشقه و اسعه و شرحه و برحه و هتبقي لهم بعد عمر طويل ليا

ابوها:بالتاكيد ياحاجة انتي الخير و البركه

امه:ومعاه ما جستير و بيحضر دكتوراه

ومدرس و شغال بسنتر للدروس

وابوه كان ظابط اد الدنيا و له معاش كبير باخده

يعني تخلص السنه دي و سنه اولي و تجوز و تكمل معاه

عمر:لا و جوزتهالي كمان ما نخلف بالمره بالقاعده الروعه دي عشان الحق اسجله بالسجل المدني

امه:اتريق اتريق بكره تدعيلي

ابوها:ماشاء الله حاجة تفرح

عمر بنفسه:بالتاكيد و انت هتلاقي زيي فين و قعتلك.من السما

ام عمر:خلاص ابعت هات الماذون

ابوها بسرعه كده

امه خير البر عاجله و عشان لو نشرتها يبقي ساعتها بايدنا قسيمه تقول مراته

عمر:انتي اكيد جرا بمخك حاجة ايه الهبل الي بتقولوه ده

امه:اخس عليك دي اخره تربيني انا هبله

عمر:اسف ما قصدش ياماما بس الي بتعملية غلط

امه:لما نستر على البت الي عاوزين يفضحوها دي

يبقي غلط دانت بتستر على مسلمه عاوزين يهتكو سترها

عمر:ماقصدش ياامي بس دي عيله انا ما بحبهاش

امه:بكره تحبها مش اقوى من الدكتوره اللونه الي ضاربه و شها بويه

دي بت جمال طبيعي

عمر بس انا مش موافق

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

ام عمر ان شاء الله عن امك ما وافقت المهم انا موافقه عليها

عمر خلاص اجوزيها انتي

فقام قفل الباب عليهم لان ابوها خرج يحدث بنته و زوجته بالموضوع

ام عمر انت هتعمل ايه ياواد اعقل داانا امك

عمر:في ايه ياامه بلاش فرجه على التليفزيون كتير

ام عمر:والله لو قليت من قيمتي قدامهم و لا كسرت كلامي ما انا قعدالك بالبيت و هسيبهولك و ابقي احفي و دور عليا ما هتلاقيني

عمر:واهون عليكي تسبيني لوحدي

امه:مش انت الي عاوز تطلع امك عيله بو سط الناس بعد ما ادت للراجل كلمه يقولو ما ليش كلمه

عمر:ماعاش و لا كان الي يكسرلك كلمه و لا يطلعك عيله انتي تعرفي عني كده بس و الله ظلمتيني بالقاعده دي

امه:والله لو حفيت على ايدك و رجلك و زاحف على بطنك.ماهتلاقي ظفرها دا انا بنقيلك جوهره انقرضت و لا الحفريات من الاف االسنين

مش هتلاقي منها مش زي الذئاب البشريه و لا الي تنشك بصدغها سميه بتاعه الصبيان بت بسنها و شغاله قواده بتوزع على اصحابها كمان

انما زبيده ياعيني على زبيده

عمر والله سكلي هجبلكو شجره و اتنين لمون انتي طالبه الماذون ليا و لا ليكي عشان ابقي بالصورة بس يعني هتجوزهالي و لا تجوزيها انتي و ابقي شاهد

امه:بتتريق يااخره صبري على امك و الله ما طمرت فيك تربيتي انا شاكه انهم بدلوك بالمستشفي

فكرني اعمل ابصر ايه ده التحليل بتاع النسب

عمر:كمان اتبريتي مني بالقاعده الهباب دي

دا اخرتها ما كنتي بتقولي فيا شعر قدامه دلوقت

امه:بحلي بضاعه عشان يوافق

عمر:نعم ياختي ليه هو يطول ببنته الهبله النكديه دي

دي هتدمر حياتي و تخلي عشتي هباب و نكد بنكد

دي عاوزه سكيته و لا بزازه كل ما حد يكلمها تعيط

الواحد يبقي يدوس على رجلها عشان تسكت و لا تصقف

امه:انت و اد ناقص بحد يتريق على مراته كده

اللي يقو على مراته عوره الناس تلعب بيها الكوره

عمر:انتي خلاص خلتيها مراتي ما ممكن بعد المباحثات دي ما يوافقوش و تبقي جت منهم

امه:وهم هيلاقو زيك فين

عمر:امسك اهو و قعتي بلسانك يعني انا لقطه و عريس امله بالنسبالهم

امه:بالتاكيد مش تربيني

يمسك.يد امه يقبلها

ربنا يخليكي ليا و لا يحرمنيش منك معلشانا اسف سامحيني انني انفعلت عليكي

بس حقيقي انا مضايق و مش فرحان بالجوازه دي انا بس برحيك و حسبنا الله و نعم الوكيل

امه:بتحسبن عليا يا و اطي

عمر هههه لا و الله على البت الي عملت الصوره

معلش دخلتو ببعض هههه

امه ماشي ياجزمه هفوتهالك

عمر:قلبك ابيض ياام عمر

هي مباحثات كامب ديفيد الي جوه دي مش هنعرف اسفرت عن ايه

امه:لا اسفرت و لا اخضرت و لا احمرت

هو ما فيش قدامه غير الحل ده هو بس تلاقيه بيقنعها توافق

عمر كمان بيقنعها هي

لا و الله دا كتير عليا بقاعده واحده

انا هطلع بضغط و سكر من القاعده دي

وعليهم اوبشن شلل رباعي

امه:بعد الشر عليك ان شاء الله عدوينك و الي يكرهوك

……….

اما عند زبيده

قص ابوها ما قالته ام عمر و رغبتها بزواج عمر من زبيده

ام زبيده: و الله عين العقل ياحاج

دا اسلم حل

زبيده دا كده بنثبت التهمه و اننا كنا بنعمل حاجة غلط

ابوها بس لو حد قال كده تبقي مراته و ما حدش يقدر يفتح بؤه بكلمه و لا يتنفس واحد و مراته دخلهم ايه هم

وتبقي الصورة الي معاها تبلها و تشرب ما يتها

زبيده:مش عارفه بقي الي تشوفوه صح اعملوه انتو ادري بمصلحتي

وانا لسه صغار مش هفهم زيكو

ابوها:ربنا يكملك بعقلك يابنتي و يبعد عنك ولاد الحرام

اروح بقي اقولهم و اقلبوها شربات بقي هاتو ساقع و حصليني بيه يازبيده و هتصل بماذون الحته يجي بالشهود و الفرح يبقي بالجواز المهم الناس تعرف و تفقعو الزراغيط

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

وفعلا كلم ابوها الماذون

ابو زبيده كلمي بنتك و جوزها و عيالها يجي ليزعل و دا قماص هيقول ما حدش قالي اهو يشهد على العقد

ام زبيده:حاضر ياخويا

وفعلا جاء جمال و زوجته بدريه اخت زبيده

وعيالها طفل رضع و الاخر سنتين

وبعد كتب الكتاب كانت امه بالخارج مع الستات و تعرفت ببدريه و امها و زبيده

وف الداخل جمال و ابو زبيده و عمر و الماذون واحد الشهود و تم العقد و تعالت الزراغيط

وخرج الماذون بعد.ماشرب الساقع مع الشاهد الءب بارك.لهم

ودخلت زبيده و كانت تحمل بن اختها الرضيع و اسمه محمد

فقام عمر منتور

والله ما انا

اقسم بالله العظيم ما نا

شوفو حد غيري للتهمه دي و الله ما بشوفها الا بالفصل هجيبه بالفسحه مثلا

حرام بقي كده كتير و الكل مستغرب بايه

وعمر يهلل و الله ما هو ابني و اعملكو D.n.a

جمال:في ايه ياعم عمر

ودخلت امه على تهليلة بايه ياواد اتهبلت بتهلل كده ليه

دا بن اختها

عمر لما هو ابنك.مراتي تدخل عليا بيه ليه اكبرله مثلا

جمال:عادي بن اختها و شيلاه ياجدع بايه

ابوها بايه يابني محسسنا اننا بالقسم و عاوزين نلبسك.اي تهمه و السلام

عمر:هدي معلش اصل اعصابي تعبانه

حقيقي اسف

ماهو لما اجي اجبها اوضح الامور و اطلع بيها مراتي دا صعب عليا

انا مش كل ما اشرح لبنت درسين اجوزها انا كده هجوز نصف فتيات مصر

امه:اهدي حبيبي

معلش ما هو مش و اخد على انه يجوز كل يوم

الصدمه بس و تاثيرها يومين و هيرجع لطبيعته و يستوعب الي حصل و هيبقي زي الفل

عمر:اه فعلا هم سنتين تلاته و هبيقي زي الفل

يلا ياامه بدل ما تجبولي الاسعاف يشلوني باليوم الطويل ده

ولا تبعتو تندهو العباسيه عشان انا جبت اخري

قال داخلالي بعيل و انا لسه كاتب الكتاب شويه و الاقي عيل بالاعداديه داخل يقولي و حشتني يابابا يلا ياامه من هنا انا تعبت و اعصابي تعبت

داانا عاوز شهر بمستشفي النفسيه و العبنوته اهدي اعصابي عصب عصب اخرجهم قدامي كده و اشوفهم بيهدو و ارجعهم تاني

حسبنا الله و نعم الوكيل فيكو كلكو

وقام بامه الى بيته

والجميع مذهول من ردود فعل عمر

حتي امه لم يكن يوما كذا و لكنها الصدمه افقدته توازنه

…………

اما زبيده

بدريه:وقعتي الموز ده كيف يابت و احنا الي بنقول عبيطه و هبله و على نياتها

اتاريكي طلعتي سهن و مدكنه عليا و لا تقوليش ياجبانه

زبيده:اسكتي ياابله هي دي جوازه دي تدبيسه ما شوفتيش كان زي التور الهايج كيف مفكر عاوزين ندبسه باي حاجة و خلاص و تبكي

بدريه:في ايه يابت حاجة حصلت بينكو

زبيده:لا انتي فهمتي غلط ما فيش بينا حاجة خالص بس ولاد الحرام منهم لله ما سابوناش بحالنا و الله كان بيساعدني لوجه الله و هو لو مش مؤدب و محترم عمري ما كنت قبلت مساعدته

دا بالعكس كان مخنوق مني عشان كل ما يشوفني ببقي بعيط و بيقول عليا نكديه

بدريه:عنده حق داانا لو عملت كده مع جمال كان طلقني بالتلاته و رماني بصفيحه الزباله بعيالي

الراجل ما يحبش الخانقه و الست النكديه

حبكت كل ما تشوفيه تعيطي

زبيده:والله ما بتعمد بتبقي ظروف غصب عني و اتحطيت بها و مش لاقيه حل

بدريه:المهم سيبك انتو اجوزتو بس كيف لما هو مخنوق من امك كده اجوزك ليه غاوي نكد مثلا

زبيده:هحكيلك كل شيء

وقصت ما حدث منذقدومه العام السابق

بدريه:ياحبيبتي كل ده يحصل معاكي و ما تقوليش

كنتي قلتليلي و الزفته دي كنت جيت جرستها و فضحت امها بالمدرسه

زبيده؛ ما هي هتنشر الصورة و هي و الله بريءه كان بيديني المنديل عشان بعيط

بدريه:وريني كده

ياحنين اه و الله بتقول قواله

زبيده؛ حتي انتي ياابله هتصدقي فيا كده

بدريه:انا عرفاكي كويس بس مش عرفاه

زبيده لا و الله انا مش بدماغه هو انا ما بحسش كله يقول هبله و عبيطه بس انا بفهم بردو بس بكبر دماغي و اسيب الناس لحالها

بدريه:ربنا يهدهولك و يصلحلك حالك يارب

زبيده يارب

بدريه:المهم ركزي بالثانوية كفايه ضياع بقي

زبيده:هو بعد الي حصل ده بس انجح يارب

بدريه يارب

عاوزه حاجة مني سبع الرجال بينادي بصوته الجهوري اروح الحقه ليسبني بعيالي اتبهدل بالمواصلات دا جبار و لا بيهمه

زبيده:ربنا يعينك عليه مش عارفه متحملاه ليه

بدريه:بحبه اعمل ايه

قطع الحب و سنينه

بس ما نكرش انه بيبقي ساعات حنين

ساعات بل دقيقة لكن معظم الوقت مخنوق مني و من العيال

الله يعينه الشغل و العيشه و هو لوحده بيشتغل و العيشه غاليه

جمال:بدرياااا همشي و اسيبك و الله

بدريه:يالهويز يالهويز قلتلك

سلام حبيبتي و الف مبروك

زبيده:سلام و ربنا معاكي

واخذها جمال

جمال:ايه هتنامي جوه ارتاحتي بالقعده بقالي ساعة بنادي

بدريه:معلش ياخويا كنت بغير البامبرز للواد

جمال:حبكت

بدريه يعني اسيبه بوساخته

جمال:الواد ده خرب بيتي بالبامبرز ده

شوفيلك حل ما لها الكوافيل بتاعه زمان مش اتربينا عليها كلنا

بدريه:قول للزمان ارجع يازمان

بتجيب تسلخات ياجمي

جمال:والله و البامبرز ما بيجبش الي كل شويه هات بيبي زفت اويل للتسلخات

بدريه:تعيش و تجيب ياجمي و يخليك لينا

جمال:اهو ده الي باخده منك يافالحه خشي خشي نيمي العيال

بدريه هوا و رجعالك

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

جمال تعالى هنا ابت و عفقها من قفاها

بدريه:والله بريء يامعلم و هاقر و اعترف من اول قلم

جمال بتهرجي ياختي ليكي نفس ما نتي ايدك بالمايه البارده

بدريه:مالك ياجيمي بس حامل هموم الدنيا ليه

والله لتتعدل و احنا اقوى من غيرنا

حمال الحمد لله و الله انتي الي بتهوني عليا يابت مع انني ساعات ببقي مخنوق منك و الشيطان بيصوري ساعات اولع فيكي و بالبيت بس بحبك ابت و مقدرش استغني عنك

بدريه و لا انا و الله

جمال:العيال نامو

بدريه:من بدري دا قربو يصحو

جمال طب نلحق بالوقت الضايع

وبعدها

بس ايه الواد حوز اختك ده مجنون و لا مرووش و لا استلقطوه منين ده

بدريه:دا مدرس الانجليزي بتاعها بالمدرسه

جمال:لا و الله و اختك طلعت سوسه و جابته زحف

بدريه:اسكت دي غلبانه ما هو الي ما يعرفش يقول عدس

وقصت القصة عليه

جمال:يخرب بيت =كده

اتاريه ادبس ياعيني و خايف تلبسوه العيل كمان

دا جاله هسهس من الي عملتوه بقي هوبا استنجلينا خالص دا هيروشهه و البت غلبانه و على نينها مش زيك تسلكي بالحديد

بدريه:من عاشر القوم اتعلمت على ايدك

جمال:طب نامي ابت بقي و خلي ليلتك تفوت

ورايا شغل ياختي مش زيك هتنامي طول النهار

بدريه: و الله و لا بتقدر تيجي تلاقي اكلك و شربك و غسيلك و بيتك نظاف بيتعملو لوحدهم يعني ما هو انا الي بقوم اعملهم غير العيال و ارفهم و لا حمد و لا شكرانيه و الاخر بتنامي طول النهار

يخبطها جمال على راسها غلاباويه و بلسانين و خلاص ما كنتش كلمه داانتي مصيبه نامي يابت لهخنقك

……………

ف الصباح

ذهبت زبيده لتستقبلها سميه

تضحك بسخريه ابوكي ظبطك اكيد عشان تحرمي تلعبي معايا

زبيده بثقه:ماعمليش حاجه

سميه:ليه هو ابوكي لامؤاخذه قرني

زبيده:اخرسي ياقليلة الادب ابويا و اهلي و انا اشرف منك و من عشره زيك

سميه:ماشي اما نشوف سمعه مين هتبقي بالتراب لما تتنشر الصوره

زبيده:انشريها براحتك حبيبتي هو بحرج.بين الراجل و مراته

سميه:راجل مين و مراته مين

زبيده:انا و عمر مجوزين

سميه:وابوكي عارف

زبيده اكيد.بالتاكيد دا هو الي جوزهولي و مكتوب كتابنا

سميه:يخرب بيتك و قعتيه و اجوزتيه يا مفتريه

وانتشر الخبر بالمدرسة كالنار بالهشيم

وكل المدرسات

يابنت الذين البت الهبله دي توقعه و احنا قاعدين ناس لهه عمر و ناس ما لهاش بخت

سلمي:داانا 25 و لسهودي 18 و اتجوزت اولع بنفسي و لا اعمل ايه

يابنت المحظوظه

انا عندي حصه و اشراف كمان و الله لانزلها تلم زباله المدرسة كلها فتاة الذين

مش طايقه ياناس هفرقع

داانا كنت معاه بنفس الاوضه

بسنت وكنتي محلقه علبه و لا عاوزه حد مننا يهوب ناحيته اهو خده الغراب و طار

سلمي:لا و جواز حته واحده مش خطوبه

واقوله يقولي بيشرحلها

اه يامراري همووت من الغيظ

اما اروح اطلعه على جتته

……….

سلمي:مبروك يا مستر

مش كنت تقول كنا قمنا بالواجب

ودا حصل امتي بقي

عمر:معلش جت فجاه و ما لحقناش نعزم حد

تتعوض بالدخله

سلمي:ايه انت ناوي تكمل و تدخل

عمر:هاااا هو انا راكب اتوبيس هنزل بنص السكه

في ايه يامس

سلمي:ماقصدش بس على امتي

عمر كمان سنه كده لما تخلص اولي كليه

سلمي:اولي كليه يامفتريه و انا مخلصه رابعة من 3 سنين و ما حدش تف بو شي

حسبنا الله و نعم الوكيل فيكو

………..

وف الفصل

مبروك يامستر

وزبيده خجلانه

عمر:الله يبارك فيكو عقبالكو

وبعد الانتهاء

عمر يلا يازبيده عشان اوصلك

زبيده لا ما يصحش

عمر:هو ايه الي يصح و ما يصحش انني مراتي ناسيه و لا ايه هسيبك تتبهدلي بالمواصلات

مش بتخافي الشباب يعاكسك اديني هوصلك لبيتكو

وفعلا اخذها على مراي من الجميع و هي تمشي بجانبه الى السياره

والجميع يابنت المحظوظه بايضالك بالقفص

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

اخذها عمر بسيارته و ظل صامتا الى ان وصل المنزل

عمر:يلا اطلعي لا تروحي كده و لا كده

زبيده بخجل و هي خافضه راسها

مش هتطلع معايا

عمر:اطلع معاكي اعمل ايه دلوقت

زبيده:مايصحش تيجي و ما تطلعش و دا وقت غدا

اتفضل اتغدا معانا

عمر:ماليش نفس و متعود طعام مع امي و لا اسيبها يعني لوحدها تاكل

زبيده تنظر له انا ما قصدش ربنا يخليهالك

فلاول مره يري عينيها دون دموع بلونها السماوي الصافي

عمر خلاص خلاص يلا اطلعي و اعملي حسابك هبقؤ افضي نقسي ساعة كل كام يوم و اجي اراجعلك انتي ما بتاخديش درس و الامتحانات قربت

زبيده:مالوش لزوم مش عاوزه اتعبك

عمر:انا مش بخيرك على فكرة انا بقولك عسان تعملي حسابك يلا انزلي و دخلي شعرك الي طالع من الطرحه ده

زبيده بفزع:والله هو الي طلع لوحده بتزحلق مني

عمر:طب ابقي خدي بالك بعد كده

وطلعت زبيده و هي تحس باختناق و تتحجر دموعها لمعامله عمر الجافة فهي تحس انه كان مجبر عليها

………..

اما عمر ذهب لبيته

ام عمر احضرلك الغدا

عمر ماليش نفس

امه انت مخاصمني و لا ايه ياواد

وكمان عامل اضراب عن الاكل

عمر:ومش مسامحك على الي عملتيه فيا

امه:والله بكره تدعيلي

دي بت زي الجنيه الذهب ما لمستهاش ايد من الفترينه عليك عدل

عمر ؛ هو انا بشتري هديه دا جواز و احاسيس و مشاعر و انا مش حاسسها انا عامل زي المتبرمج زي الروبوت بشتغل بالزرار بادي و اجبي

مش ده الجواز الي نفسي فيه

كان نفسي احب و اتحب مش اتجبر على واحده عشان هيشوهو سمعتنا

وانتي عارفه انني بحب مها و كان نفسي اجوزها

امه:يادي زفته مش هنفضها سيره بقي

عمر:لا مش هفضها مش عملتي الي عوزاه و دبستيني كمان مش عوزاني افضفض

انا مخنوق حاسس انني بموت

تاخذه بحضنها الف بعد الشر عليك حبيبي

ادي نفسك فرصه امال عملو الطلاق ليه لو ما قدرتش بس صدقني مش هتلاقي زيها و ظفرها بعشره من مها و اعمل الي انت عاوزه ياعمر انا خلاص مش هقولك و لا اكلمك تاني لاني تعبت و مش عيشالك العمر كله

يوطي على ايدها يقبلها بعد الشر عليكي ياامي

خلاص انا اسف ما تزعليش مني يلا بقي انا و اقع فين الغدا

امه افتحلك تونه

عمر نعم امال ايه طقم الحنيه و احضرلك الغدا ه فتح التونه ده تحضير

امه:انت مش عامل اضراب من امبارح بلت هتكمل اضراب لاخر الشهر و اهو توفير

عمر:ايه الام دي

داانا كنت هعيط من شويه و الاخر توفري بالطعام بتاعي

عمر:انا رايح اضرب كشري ارحم

امه استني ياواد بهزر معاك طلعت و اطي زي ابوك كان يبعني بثانيه

عمر بقي ابويا الي و اطي

امه:تقصد ايه يا و لا

عمر:ولا حاجة المهم هتغدينا ايه

امه:عملالك ملوخيه بالانارب هتاكل صوابعك و راها عمايل امك.بقي

عمر:العب

ايوه بقي مش تقوليلي تونه

امه:ماانا قلت مش هتصمد بالاضراب و هتقع من طولك اعملك حاجة ترم عظمك

عمر:يافقسني انت و مدكن و يزغزها

امه:بس ياواد اتلم يلا ناكل قبل ما يبرد

واكلو سويا

……………….

سميه شوفت السهنه ياعصام اجوزت الاستاذ و خلاص الصورة نبلها و نشرب ميتها

عصام دا اسماعيل هيتحسر دا انا قلتله فاضل على الحلو دقه و عشمته

سميه:وكمان بقي جوزها يوصلها لحد بيتها

عصام يلا ما لوش نصيب

سميه:انت بتعمل ايه

عصام بضربلي خط للمزاج العالي اوي

ماتاخدي خط يابت

سميه:لا بودره ما قدرش ما تسيبك منها

عصام دا هي دي الي مصبراني

جربي هتلاقي نفسم طايره فوق من غير جناحات

سميه:لا ياخويا

عصام يابت التحربه خير دليل جربي هتخسري ايه و لو ما عجبتكيش بلاها

فجربت سميه خط و انتقلو بعالم احدث و اخذها على شقته المفروشه

وعندما استفاقت ليلا

سميه:يالهوي يالهوي و تلطم احنا عملنا ايه

عصام:في ايه يابت ما تهمدي هتطيري الدماغ

سميه:اعمل انا ايه حالا امي زمانها قالبه الدنيا عليا

وهرجع كيف بالمصيبه الي عملناها دي

عصام:انتي مكبره المقال ليه خليكي هنا يعني هتروحيلها تعملي ايه و لو خايفه اوي هعمل و رقه عرفي و اخليها معايا عشان تعرفي غلوتك عندي و انني عاوزك يابت و خليكي معايا

فرضخت له و عمل و رقه واحده معه هو فقط و بقيت معع بشقته

فهل ذلك فقط عقاب سميه

بل ذلك بداية عقابها الرباني

لانها ارادت هتك.ستر مسلمه و تهديدها و تريعها و جرها الى الرذيله

والايام كفيله باخذ حق زبيده منها

………………….

ذهب عمر ليشرح لزبيده خبط على الباب

امها بت يازبيده افتحي الباب

زبيده:تلاقيها بدريه

وفتحت ببجامتها البرموده و شعرها الاصفر المنسدل

وعندما رات عمر انصدمت و جرت الى غرفتها

عمر:ياربي على الهبل و العبط انا اعصابي تعبت الي حتي ما دخلتني الغبيه

امها خارجه مين يابت

يوه عمر ما دخلتش ليه يابني

الهبله دي مش تدخلك عمر:قوليلها ياطنط

امها:لا مؤاخذه يابني بكره تتعلم

عمر بنفسه:موت ياحمار

المهم جت زبيده

امها مش تدخلي جوزك الاول

زبيده:اصلي ما كنتش لابسه طرحه

امها وايه يعني ما هو جوزك

اقعدي معاه على ما اجيب حاجة تشربوها

عمر:وطلعالي تفتحي كده افرضي كان حد غريب

زبيده:انا اسفه يامستر و الله فكرت بدريه اختي

عمر:مستر لا و الله كتير عليا

دانا جوزك ياهبله مفكرانا بفصل

زبيده امال اقولك ايه

عمر:قوليلي سي عمر

زبيده:حاضر ياسي عمر

عمر لا و الله كتير بجد دي على الابيض خالص

بصي يابنتي

Ihave one مراره

ومش مستعد اخسرها

هاتي كتبك و خلصيني خليني اروح قبل ما اتشل

زبيده:حاضر ياسي عمر اتفضل

عمر:ماتقوليش سي زفت

زبيده:طب اهدي طب اقول ايه

عمر ؛ ما تقوليش حاجة بصي ما تكلمنيش خالص انا مخصمك ما شي هاتي الكتب و قعد يشرح لها

وكل شويه فهمتي

زبيده:اه فهمت

عمر:والله ما نتي فاهمه حاجه

علم بالمتبلم

وانتهي الدرس

عمر:بصي ياشاطره انا حاليا جوزك الى ان يحدث الله امرا كان مفعولا

يعني مش لازم ام الطرحه الي جريتي تلبسيها و لطعاني على الباب

جوزك يعني اشوفك ببجامه بجلبيه بزفت ما فيش مشكلة و بشعرك عادي مش تجري و تسبيني ملطوع على الباب

زبيده:حاضر

عمر:الاهم بقي ما تطلعيش تفتحي اساسا و انتي كده مش تقولي بدريه و فوزيه اهو طلع عمر ياختي افرضي بقي حد غربب يشوف مراتي كده انا راجل دمي حامي مش سوسن

طالما على زمتي يبقي تنفذي اوامري بالمللي عشان ما تعصبنيش

لما اطلقك بقي ابقي افتحي براحتك

فتنظر اليه بانزعاج

حاضر اي اوامر تانيه

عمر:ياريت تتنفذ عشان نبقي حلوين سوا و ما قلبش عليكي

زبيده:حاضر ياسي عمر اوامرك

قاعد و لا مروح

عمر:ايه مش طيقاني للدرجه دي

زبيده:لا بس عشان اريحك مني لان انت الي مش طايقني و كمان عندي مذاكره

عمر:ماشي يازبيده انا ما شي و كلامي ما تنسهوش

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

اما الحال عند.ام سميه كان ما ساويا

امها:ياتري انتي فين بابنتي و تجري على الاقيام و المستشفيات هي و اختها و لا امل و لا حياة لمن تنادي

فترجع يائسه بائسه

وتاني يوم تذهب المدرسة علها ذهبت اواحد من زملاءها يعلم مكانها

فدخلت الفصل

ام سميه:ماحدش يافتيات شاف سميه لحسن ما رجعتش من امبارح لو حد من زمايلها يعرف يطمني عليها ابوس ايديكو

الجميع والله ياطنط ما نعرف و بعد ما خرجت

خرجت و راها زبيده

زبيده:بصي ياطنط.هي كانت تعرف ولد و كانت عوزاني اتعرف بصاحبه و انا رفضت و حذرتها كتير من المقال ده و السكه الي ما شيه فيها

الله اعلم يصبح عملها حاجة و لا حصل ايه

امها ماتعرفيش اسمه

زبيده:كانت دايما تقول عصام لكن بالكامل ايه معرفش و الله

ربنا يطمنك عليها

كان عمر يري المشهد

مش بحصه عندك ياهانم

ولا لسه و صله النصح و الارشاد دي

زبيده دي ام ياسي عمر و قبلها متقطع على بنتها حتي لو عملت فيا ايه امها مش ليها ذنب

عمر:ياحنين على الوسط.يااستيك

طب يلا ياختي ضيعتي الحصه

ودخلت حصتها و دخل كمل الشرح و بعد انتهاء اليوم اخذها لبيتها كالعاده

عمر:ياريت بلاش طقم الحنيه الزايد ده مش دي الي عملت فينا كده

زبيده:بس امها ما لهاش ذنب

عمر:لا ليها عشان ما ربتهاش كويس ما انتي اهو ما عملتيش زيها ليه

زبيده عشان انا اخلاقي و تربيتي غيرها

عمر:اهو شوفتي الرك على التربيه

زبيده التمس لاخيك العذر

عمر ياواد يامؤمن

زبيده اتريق اتريق

هي ما لهاش اب و امها بتجري عليهم و تشقي

ومش عارفه تاخد بالها منها

انما انا احمد ربنا ان ليا اب و ام ربوني كويس

عمر:وتعم التربيه بصراحه

زبيده:هتتريق بدي كمان

عمر:لا و الله انا اقدر اكح

زبيده تبتسم و تخفض راسها خجلا

عمر:لا و الله عجبتك اوي

يلا ياختي انزلي و صلنا و راجعي الي ادتهولك

زبيده حاضر يامستر

عمر بادي المصيبه و الله اجبلك خرزانه معايا و امدك

زبيده:هههه اسفه

عمر:اسفك معاكي ياختي اخلصي بلاش لكاعه

زبيده:حاضر اهو

عمر؛ ربنا يصبرني على البلوه الي اتبليت بيها

دي المادة الخام للعبط و هتودي نفسها بداهيه بتعاملها المثالي مع الناس

………………

اما عند سميه

عصام:بلا شديلك خط خلي الليلة تحلو

واستمر الحال فتره هكذا

مر هكذا

زبيده خلصت الثانويه

اما سميه فادمنت و الجديد بقي مطالبات عصام لها

عصام انا عازم اصاحبي انهارده عاوزك تروقيهم على الاخر

سميه كيف يعني

عصام:يعني البسي حاجة مدلعه كده و ترقصيلهم

سميه:وترضاها على نفسك داانا مراتك

عصام:امال هنجيب الهباب الي بنشربه كيف ما هو دول الي بيجبوه مقابل نشهيصهم

سميه:لا متفقناش على كده

عصام يمسكها بقوه بت انتي هتشتغللي و الله لو ما عملتي الي هقولك عليه لاولع فيكي و بالي جابوكي

ومش كده بس لو حد عاوزك هتروحي معاه انتي فاهمه و الا ما فيش المدعوق الي بتاخديه و انا هصرف عليكي و لا ايه اعملي بلقمتك ياختي

ورماها على السرير

وفعلا اصبحت هذي حياتها الشم و النوم مع كل من يعطيهم ذلك الهباب

نسوا الله فانساهم انفسهم

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

جابت زبيده مجموع صغير بعد ما عانته بالثانويه

ودخلت معهد كمبيوتر سنتين

…………….

خالد:انا جاي طالب ايد الدكتوره مها

اظن انت عارفني و عا باخلاقي انا مهندس

بس حضرتك عارف احوال البلد انا مقدم بو ظايف و ربنا يسهل و نلضم بحاجة بس شغال نقاش مؤقتا زي ما نت عارف و من الشغلانه دي و ضبت شقه ابويا و امي الله يرحمهم و عملت ديكورات جامدة هتعجبك اوي و جبت العفش و بقت و لا الفيلا و دا كله من شغلي بقالي سنه و نصف و ما رضيتش اتقدم الا لما اخلص كل شيء و لو لها طلبات انا سداد.عاوزها بشنطه هدومها

ابو مها:والله يابني احنا عارفينك و عارفين اخلاقك من زمان و اهلك كمان الله يرحمهم لا غبار عليهم

بس القول قولها هي الي هتجوز

استخيرو انتو الاتنين و ربنا يوفق

خالد:بس لو موافقين يبقي الجواز بعد شهر بالكتير انتو هتشوفو الشقه مش ناقصهه حاجه

واظن هي خلصت و العمر بيجري ما فيش داعي نستني

ابوها ان شاء الله

ان شاب عصامي مجتهد و الي بيتعب بالقرش بيخاف على الي معاه

ومشي خالد من عندهم ليستخيرو

………….

ابوها:ايه رايك يابنتي

مها:هو كشخصيه و شهاده اوك بس نقاش

وانا دكتوره

ابوها دا مهندس لكن دي مؤقته على ما يتوظف و اهو خلص كل حاجته و مش عاوز منك حاجة و جاهز هتلاقي فين كده و جمبنا لا هتروحي هنا و لا هنا شقته باخر الشارع و عامل بها شغل عالي اوي بيقول

استني لما تشوفيهاولو عاوزه تكلميه لوحدكو ما شي

مها:يعني رايك كده

ابوها والله الواد ما يتعيبش لو على شغلته مش هتلزق طول العمر اكيد هيتوظف باي شركه

مها:ماشي يابابا

وفعلا اتصل

وراحو شافو شقته و جابو الشبكه و لبسوها بالصاغه لان الفرح بقاعه بعد شهر كما اتفقو

…………………………

اما زبيده دخلت المعهد و كان قريب من المدرسة الثانوي فكان بيعدي عمر عليها و يرجعها

وف يوم و هي طالعه من المعهد صدمت بشخص

زبيده:اي مش تحاسب

اسماعيل لا مؤاخذه ياقمر

العتب على النظر

وشك و لا و ش القمر

زبيده:انت قلبل الادب و تركته و مشت تتافف

عمر بايه بتنفخي ليه

زبيده:مافيش

عمر:امال شايله طاجن ستك كده لوحدك

قولي قولي

زبيده:واحد قليل الادب كان بيعكسني

عمر بشخط و ما قلتيش ليه هو فين

زبيده:خلاص مشي بعدها انت ما كنتش موجود ساعتها

غمر:طب يلا انزلي

زبيده:انت هتفضل متعصب كده و مكشر

عمر:مالكيش دعوه يلا انزلي

…………..

اسماعيل اسكت يا عصام

شفتلك البت صاحبه سميه انهارده دخلت معهد كمبيوتر عرفت مكانه

انا همووت على البت دي

عصام غالي و الطلب رخيص ياد

بت ياسميه تعالى هنا

سميه:في ايه

عاوزك بكره تلبسي و تتمكيجي و تداري الهباب الي بو شك ده هنروح مشوار نجيب عروسه اسماعيل

سميه:هو هيجوز

اسماعيل واحنا بتوع كده بردو

عارفه البت صحبتك تللي طلعت عينا

سميه:دا بسبب دعاها عليا بقيت بالمخروبه دي معاكو

اسماعيل عرفتلك هي فين بمعهد كمبيوتر

انتي هتسحبيها لحد العربية و احنا هنقوم بالباقي

سميه:يانهار اسود هنخطفها دي جريمه

عصام وانتي ما لك هو المسؤل احنا ما لنا احنا بنساعد بس و بنادي خدمه للواد الى مش على بعضه ده

سميه:ربنا يستر

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

اليوم الاتي

ذهبت زبيده الى معهد الكمبيوتر

وذهب عمر لمدرسته

واسماعيل و عصام و سميه استعدو لخطتهم

…….

ذهب خالد لعمر المدرسه

خالد:ايه ياعم و لا بنشوفك و اجوزت و لا عبرتنا و كل اما اسال ما متك تقول يعينه ربنا من الشغل للسنتر

عمر:والله فعلا مقصر معاك

بس الجوازه جت فجاه انا نفسي ما كنتش اعرف

وقص عليه ما حدث

خالد:ياخبر بس هي كمان ما لهاش ذنب

عمر عارف و الله

المهم ايه حدفك هنا

خالد:سببين بصلح عربيني جمبك هنا و قلت ابقي انضف منك و اعزمك على فرحي انا مها

عمر:الف مبروك ياحبيبي

خالد:ومالك كده بتقولها زي ما تكون بتعزيني

عمر:لا ياحبيبي و الله فرحان لك.انت بن حلال و تستاهل كل خير

طب تعالى بقي اوصلك بعد ما ينتهي اليوم و ناخد مراتي جمبي هنا بسكتنا

خالد:طالما المودام معاك خلاص

عمر:ياعم صلى على النبي احنا اخوات

دي مرات اخوك ياجدع

وفعلا اتفقو على هذا

………

عند المعهد

خرجت زبيده لتجد سميه و اقفه امامها

زبيده تفاجات

سميه انتي كنتي فين دي ما متك قلبت عليكي الدنيا و حالها يصعب على الكافر

خرام عليكي الي عملتيه بها ده

سميه؛ ما انا جيالك عشان كده

تطمنيها عليا بس تعالى بجمب بعيد عن الزحمه

وذهبت لمكان العربية التي يقبع فيها اسماعيل و عصام

ليخرج و يضع على انفها منديل يفقدها الوعي

ويدخلاها السياره

ولكن عمر كان قادم هو و خالد فلمحها و لكن لن يستطيع الترجل من السيارة فلن يلحقها هكذا

عمر:دي مراتي الي خطفوها

وجري و راهم بالسيارة و معه خالد بجانبه

ويسبقهم و يكسر عليهم

فيطلع اسماعيل

فيه ايه يااخينا مش تفتح ايه الغباء ده

فينزل عمر يناوله بوكس فيخرج عصام فينزل خالد يضربه

وعندما تجد سميه ذلك تظهر مسرعه بجيه اتوبيس سياحي انا عارفه يفرتكها و دي نهاية الحرام

فيقف الجميع مذبهل و ياخذ عمر زوجته بعد ان و قع اسماعيل و عصام على الارض و يحملها لسيارته

واسماعيل و عصام يقومان مسرعين يركبا السيارة و يجريان منعا لاي تساؤل

وينطلق عمر يوصل خالد

خالد:ياعم هاخد تاكس

عمر:لا و الله هوصلك على ما تفوق اوصلها هوديها كيف كده الحمد لله ربنا ستر

خالد:ودول مين بقي

عمر:دي البت الي صورتنا الي حكتلك عنها و كانت عوزاها تبقي زيها و اكيد واحد منهم الي هربت معاه و التاني صاحبه الي كان عاوز زبيده

خالد:مراتك فتاة حلال مصفي عشان كده ربنا نجاها لو ما كانتش طيبه و صافيه كانت ضاعت بالرجلين

عمر:الحمد لله قدر الله و ما شاء فعل

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

وصل عمر صديقه و اخذ زبيده لمكان هادي و ركن الى ان تستيقظ و اخذ ينظر اليها

بريئه جده و لا دريانه بالدنيا و لا الي كتن هيحصلك

طفلة عمري ما هشوفك غير طفله

ماتصحي يا زوزا بقي انتي مطبقه و لا ايه

وطلع و قف و سند على سيارته لحين تستيقظ

وبعد فتره

بدات تستفيق

زبيده انا فين و ايه حصل

دخلها عمر السياره

انتي نجمك.خفيف كده ليه ما صدقتي تاخدي شمه سوقتي فيها

دا كان زمانهم انتحرو جمبك على ما فوقتي

زبيده انا ايه جابني هنا

عمر:انتي فاقده الذاكره و لا ايه

زبيده انا احدث حاجة كنت بكلم سميه و ما حستش غير بحد و رايا بيحط منديل على و شي

عمر:طب الحمد لله الذاكره رجعت اهي

وخدوكي بالعربية لولا شوفتك و كان معايا خالد صحبي جريت و راهم و ضربناهم

زبيده:سميه تعمل فيا كده ليه اذيتها بايه منهه لله

عمر:اهي اتفرتكت ربنا خدلك حقك جه اتوبيس سياحي فاخر فرتكها

زبيده بصدمه لا حول و لا قوه الا بالله

ربنا يرحمها و يتجاوز عن سيئاتها

عمر:يعني كانت هتضيعك و بتدعيلها

زبيده:ماهي ما تت هدعي عليها و هي بين ايدين ربنا

ماتجوزشعليها الا الرحمه

عمر طيب ياحنينه اهي طيبتك الزايده دي كانت هتضيعك

يلا بقي ليقولو خطفتك ما رضيتش ارجعك كده يقولو حصلها ايه

زبيده ااه

عمر:مالك حاسه بايه

زبيده راسي بتوجعني

عمر:من كتر النوم ياخم نوم

ماعندكوش سراير ببيتكو و لا عربيني نومه عجبك

زبيده وديني المنزل مش قادره

عمر:ماشي يابرنسيسه

وانت متبهدل كده ليه

عمر:يادي المصيبه مش قلتلك طحنتهم

زبيده:هو كده طحنتهم امال لو طحنوك كان بقي شكلك كيف

عمر:انتي هتهرجي عليا و الله يعني دي اخرتها

ماشي انا غلطان

زبيده مش قصدي و الله ما تزعلش مني

عمر خلاص يلا اوديكي زمانهم قلقانين

زبيده وهنسيبهم كده ليجو يخطفوني تاني

عمر:هو بعد الي حصل هيهوبو ناحيتك

بس رحت بساعتين النوم عملت محضر اتضح ان العربية مسروقه و متبلغ عن ارقامها

فصعب يوصلولهم اكيد هيفكوها و لا يسبوها باي داهيه تشيلهم

وانا هرن عليكي تطلعي بعد كده عشان ما تستنيش بالشارع

وماتكلميش حد لا تعرفيه و لا ما تعرفهوش

دا ربنا نجاكي باعجوبه انهارده لو اتاخرت ثانية =كنتي ضيعتي

زبيده:الحمد لله

متشكره اوي

عمر:انتي عبيطه يابت

داانتي مراتي هسيب حد يلمس شعره منك داانا اقتله

يلا انزلي و خدي بالك من نفسك

زبيده حاضر

خالد انهارده فرحي و عاوزك معايا بقي انت عارف احنا اخوات مش اصحاب او جيران بس

عمر اكيد بالتاكيد و الي تعوزه تحب ازفك بعربيتي

خالد:لا انا هسوق عربيتي

عمر:يا و اد يا جيمس بوند و حركات

ربنا يتملك على خير حبيبي

خالد:تجيب مراتك بقي الفرح

عمر هحاول

وفعلا اتصل بزبيده

عمر:فاضيه انهارده

زبيده:في حاجه

عمر:فرح واحد صحبي و جاري و عازمني انا و انتي لو عاوزه تيجي

زبيده:حاضر اجهز امتي

عمر:علي 8 هعدي عليكي

وفعلا وصل بمعاده دخل انتظرها فهلت عليه كملكات الجمال بزيها المحتشم و الرقيق

فسرح بعدها تدارك نفسه انتي ايه الي عملاه بو شك ده

زبيده والله ما عملت حاجة انا حطيت كحل بس

امال الاحمر الي بو شك و بؤك ده ايه

خديجه والله مفيش حاجة حتي اهو

عمر:يعني هو كده طبيعي

زبيده اه و الله

عمر جايز فجاءه كده احمريتي

يلا بينا

واخذها الفرح و انتظرو ان ياخذ العريس عروسه من الكوافير

ويسيرو بالزفه الى القاعه و يكسر عمر عليه اعريس و حركات و زبيده تضحك عليهم

ودخلو القاعه و جلسو بها

وذهب مع زبيده يسلم على العريس و العروسه

ولكن زبيده كانت تحس بنظرات حزن لا تعلم لماذا رغم تهريجه مع صديقه

وانتهي الحفل و اخذ العريس عروسه الى شقتهم ليبداو حياتهم و اخذ عمر زبيده ليوصلها

زبيده:ممكن اسالك سؤال

عمر نعم

زبيده:مالك.

عمر:مالي ما انا زي الفل اهو شيفاني بشد بشعري

زبيده اسفه مش قصدي بس حاسه بعينك بحزن غريب رغم تهريجك

عمر:ياسلام خبيره سيادتك بلغه العيون

لا ياسيتي انا كويس ما فياش حاجة مبسوطه كده

يلا اتفضلي و صلنا

ونزلت لبيتها و هي تعلم انه لا يقول الحقيقة و لكن لاشيء بيدها

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

ظلت الحياة كذا بين مذاكره زبيده و عمل عمر بالمدرسة و السنتر

الي ان انتهي العام الدراسي و نجحت زبيده و طلعت الاولي على المعهد

عمر؛ زبيده نجحت و طلعت الاولي

ام عمر الف مبروك لازم اروح ابارك و وديلها هديه

عمر:ماتجيلك هي تخبطي مشوار لهنالك ليه

ام عمر:دي الاصول يابن بطني

عمر:والله ما برتاح لمرواحك هنالك بطلعيني بمصيبه

امه:انزل هات هديه روعه و هلبس و نروح

وفعلا اتصل ابلغ ابوها بقدومه هو و امه للمباركه

وجاب الهديه و راحو

ام عمر:الف مبروك باعروسه ابني و ادتها الهديه

زبيده ميرسي باطنط تاعبه نفسك ليه بس

ام عمر وانا هتعب لاغلى منك و طنط ايه بقي ان ما ما لحسن هزعل

زبيده:والله بعتبرك زي ما ما بالظبط

وعمر هيفرقع يامرارتي ياانا اما نشوف اخره السهوكه دي ايه مش مطمن

ام عمر شوف ياحاج

عمر ايوه بقي انا مستني الحته دي مش قلتلك مش مستريحلك

ام عمر احنا كنا هنستني لو هتخش كليه و تخلص تانيه و تجوز لكن المعهد سنتين بس و باقي سنه تقضيها ببيت جوزها

عمر بنفسه

ياربي على التدبيسه السودا مش هنخلص من الموال الاغبر ده

ام عمر العفش خلصان و عند الراجل و عاوزنا ناخده

هنوديه فين نفرش و يخشو بقي بلا خوته

ابوها:واحنا الاجهزة ملو المنزل و زحمانا و الله

خلاص طالما كل حاجة جاهزة على البركة شهر يخلصو و يفرشو و نتوكل على الله

ام عمر على البركه

ورجع عمر على اخره مع امه

عمر هو انتي ما فيش فايده فيكي

ليه التدبيسه دي

امه هو انتو مش لازم هتجوزو

عمر:ياشيخه داانا لو فتاة هتاخدي رايي

مش كل شيء مجبر عليه

خلاص مش عوزاني اجوزها ما شي هجوزها

والله لتشوفو ايام سودا

ام عمر الواد.ده اجنن رسمي

مش شايف الدكتوره بتاعتك صوتها عالي على جوزها كيف و بنسمعها كنت هتتحمل كده

انما دي ما بتقولكش غير حاضر و زي العجينه بايدك تشكلها

عمر انا مش عاوز عجين و لا زفت انا عاوز حد يحاورني زي الناس مش حاضر طيب بس

ام عمر استهدي بالله يابني و روح اتوضي و صلى ركعتين

والله ما مقدر الي بايدك الا اما تفقدها و ساعتها هتلطم و تعيط بدل الدموع دم

خرج عمر ليقابل خالد الذي خرج من البيت طفشان هو الاخر

خالد:عمر ايه ياعم و اخد بو شك و ما شي و مطنشني ليه

عمر:معلش ما خدتش بالي

خالد:مالك تعالى نقعد على القهوه هنا

عمر:امي دبستني و حددت معاد الفرح بعد.شهر

خالد مبروك اعريس نحن السابقون

ودا شكل عريس

عمر:ماانت عارف الفوله

خالد والله بت زي فلقه القمر و ما فيش منها و مطيعه و على نيتها

مش زي العسكري الاخضر الي عندي

كل يوم خناق و الموال الي نعيده نزيده

هتفضل بالنقاشه دي لما يشوفك حد من الدكاتره زمايلي هعمل ايه و لا اقولهم ايه

ومستعريه مني

اقولهه يابنتي و انا بتاع بطاطا ما انا مهندس ما فيش فايده و لا لما برجع بلبس الشغل

يابوووي على الفضايح و هتوسخ الشقه

والله تعبت و لولا انها حامل و قربت تولد مش عاوز ازعلها عشان الطفل ما يحصلوش حاجة بس اتخنقت لا حمد و لا شكرانيه

وكل طلباتها مجابه ممكن اصحابها اجوازهم ما بيقدروش يوفرولهم كل شيء انا بصرف على رسالتها و المنزل و مكفيها من كله

عمر:معلش ممكن هرمون الحمل زايد حبتين و بعد اما تخلف تهدي و تعقل

خالد:ربك يسترها عشان انا بقيت على ثانية =حقيقي و خايف بيوم اتهور

عمر:اعقل يا خالد انت هتبقي اب

خالد:ماهو ده الي مسكتني

………….

انقضي الشهر و جاء موعد الزفاف و تم فرش المنزل و كله جديد بجديد

وفي ذلك اليوم ذهبت للكوافير هي و بدريه

وخرجت كالملاك بالفستان الابيض و ميك اب رقيق فهي مش محتاجه و وجه طفولي بريء

وخرجت بدريه بفستان سواريه

مال جمال عليها

ايه ياعروسه ايه يا و ليه الي مهبباه بنفسك ده مفكرة نفسك عروسه

تميل عليه ما انا عروسه ياراجل

جمال عروسه بعيالها

بدريه:ههه جاهزة من مجاميعه بوفر عليك اي مجهود

جمال طب اتلمي بقي لينا بيت =نشوف به الموصوع ده

بدريه:انا عارفه الفستان ده اخرته سودا

جمال:لما انتي عارفه بتعمليها ليه اتحملي العواقب

بدريه:انا هروح اقلعه عند امي

جمال:ماخلاص شوفته و الي كان كان تقلعيه تلبسيه قضي الامر

واخذ عمر زوجته الى القاعه

وجاء خالد و حده لان الدكتوره رفضت تذهب مع انه قالها دول جم فرحنا و لكنها لم ترضي بالذهاب عندها شغل

زبيده ايه الحلاوه دي جمال ما بيشلش عنيه من عليكي

بدريه:شكلها دخلتنا سوا هههه

زبيده:انتي فظيعه الله يعينه عليكي

بدريه:ثم انا هاجي حاجة بالجمال الرباني ده الف مبروك حبيبتي ربنا يتملك على خير

زبيده:تسلمي حبيبتي

وانتهي الزفاف و اخذالعريس عروسه

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

اخذ عمر زوجته

ودخل فيها حجرتهم

فجلست على طرف السرير

خلع الجاكت و الكرافات و القي فيه و جلس بجانبها

عمر:بصي يازبيده انتي فتاة حقيقي ما فيش زيك و عاوزك تفهميني كويس

احنا جوازتنا جات اجبار لنا احنا الاتنين ما كانش لنا قرار بها الظروف الي اتحطينا بها اجبرتنا

انتي لسه صغار و انا مش عاوز استعجل الامور خلينا براحتنا

فنظرت اليه و تحجرت الدموع بعينيها و ابت ان تخضع و تنزل

واخفضت راسها

فخرج الى الصاله

والقت هي بجسدها على السرير و انهارت بالبكاء الصامت دون احداث صوت

وعندما خرج احست امه بذلك فخرجت

امه:انت طلعت ليه

عمر:انتي مش نفذتي الي بدماغك و جوزتينا

دي بقي ما فيهاش غصب

امه:ليه كده يابني

عمر:لاني شتيفها طفلة و هبله و عبيطه كمان

انتي عارفه انا كنت بحب مين و عملتي كده عشان تفرقينا

امه:واهي احوزت صحبك و مطينه عيشته و قربت تخلف كمان انت لسه بتفكر فيها

عمر اكيد لا بالتاكيد دي مرات صحبي

بس انا بقولك انتي عملتي كده عشان تقطعي اي امل انني اجوزها زمان

امه:يابني دي حاجة راحت لحالها و انت اجوزت و هي اجوزت ايه الى فكرك تاني

عمر:لاني ما تجوزتش ما تجوزتش

دا كله اجبار ما خترتهاش اتجبرنا على كده بسببك و بسبب الظروف الي اتحطينا فيها

………..

وزبيده تسمع و تبكي اخس عليك ياعمر بقي طفلة و هبله و عبيطه كمان

انت كبرتني ضعف عمري باللحظه دي و من انهارده لاهبقي هبله و لا عبيطه بس ياريت تستحمل لما يجي اليوم و تبقي انت الي بموقفي ده

وقامت غسلت و جهها و ارتدت قميصها و توضات و ارتدت اسدالها و صلت و خلعته و تدثرت بغطاءها و هي تبكي حالها فهي تعلم انه لا يحبها و مع هذا احبته و قلبها ما ل له و لكن يجب ان تضع حجرا عليه

وتسكت ذلك القلب الذي ينبض و هو بجانبها

….

امه استهدي بالله يابني و اخزي الشيطان و خش اتوضي و صلي

وعيش حياتك بلاش تفضل بالماضي بدل ما يضيعلك الحاضر و المستقبل

وبص للنعمه الي بايدك قبل ما تزول

لم يبالي عمر و دخل خلع ملابسه و ارتدي ترنجه و توضا و صلي

ودخل ينام بجانبها و ظن انها نامت و لكنها كانت لا تزال تنزل دموعها بصمت حتي غلبها النوم و نامت

……….

وجاء المهنئين

امها و ابوها و اختها بعيالها

واخذتها امها و اختها لغرفه النوم

بدريه ما لت عليها:اسكتي دي كانت ليلة ياعمده

زبيده:ربنا يهنيكي حبيبتي

امها مالك يابت بايه

زبيده:مافيش حاجة ياماما انا كويسه خالص و عمر كويس معايا

امها:امال شكلك مش مريحني

زبيده:ابدا ممكن عشان ما نمتش كويس

بدريه:ايوه بقي

زبيده:ههه و الله انتي رايقه دماغ كبار ياابله

وذهب الجميع

ودخل العروسين مره اخري

عمر:عملتي ايه معاهم امك.قالتلك ايه

زبيده كانت بتسالني ما لك

عمر:وقلتلها ايه

زبيده:هقولها ايه يعني

كويسه و عمر كويس معايا

بس عشان ما نمتش كويس

عمر:يعني ده الى قلتيه

زبيده:امال هقول ايه يعني

وهكدب عليك ليه

هخاف من ايه

تصبح على خير و تدثرت بغطاءها و اعطته ظهرها

نظر اليها بتعجب بعدها استدار و تدثر و نام هو الاخر

استمر الحال هكذا

الي ان دخلت سنه تانيه

يوديها و يجبها

حتي انها كانت متعثره ببعض الحاجات الخاصة بالكمبيوتر

عمر مالك بايه

زبيده:في بعض اشياء مش فهماها

عمر:طب هستل خالد لو يعرف مهندس له بالكمبيوتر يشرحهالك

……….

عمر:ايه ياخلود فينك

خالد:معلش هلكان بالشغل قربنا نشطب الشقه الي شغالين بها و هنريح.شويه

عمر:طب بما انك.المفروض مهندس قبل النقاشه ما تعرفش حد له بالكمبيوتر

خالد:عيب ياعمر دا انا برمجيات و جاي تسالني

دا انا و اخد كورسات بعدد شعر راسي غير الديكور لاني بظبط بالكمبيوتر شغل الديكور

عمر:حلو اوي

فضيلنا نفسك شويه تراجع للمدام لحسن باشياء مش فهماها

خالد عيوني انت تؤمر

بكره هنخلص و افضالها

وتركه و دخل شقته

مها:انت رايح فين كده استني انا ما سحه و حطتله قماشه

اقلع عندك بقي ما تخشش كده تبهدلي الدنيا

ما احنا هنفضل بالزفته النقاشه دي انا نسيت انك.مهندس اصلا

خالد:اللهم طولك ياروح انتي ما بتفصليش اعمل ايه اولع بنفسي عشان ترتاحي

ومش قالع و هدخل كده جاي هلكان و تعبان ناقص مناهدتك انا بدل ما تريحيني ما تشوفي مرات عمر كل حاجة حاضر كلمه حاضر تريح

مها:وانت هتجيب بتاعه المعهد دي ليا انا

ازاي تقارنها بيا

انت رايح فين ما تشيلش الولد و انت كده تجبله امراض استحمي الاول

يمسكها من ذراعها

شوفي بقي انا اشيل ابني وقت ما انا عاوز

مش هتمنعيني عنه

دي عيشه بقت تارف و رماها على السرير و ذهب للحمام

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

زن الجرس

عمر اهلا خلود اتفضل معلش تعبينك

خالد:انا جيت بوقت مش مناسب انت خارج

عمر:اه عندي درس

بس انت غريب يعني و امي هنا اهي اشرحلها على ما تخلص اكون جيت ان شاء الله

ودخل ينتظرها

وخرج عمر بعد ان ناداها تذهب لخالد بكتبها الصالون

وفعلا اخذت اشياءها

خالد:ايه مضايقك بقي و احنا احطمهولك فورا

زبيده:هو الكتاب ده زي الطلاسم و مش فهماله حاجه

واللي بتشرحه واحده اعتقد هي نفسها مش فهماه

خالد:هههه ليه جايبنها من ترب الغفير

زبيده تبتسم و الله ما بكدب ما حدش فاهم منها حاجه

خالد:طب و رينه و هفتتهولك فتفوته فتفوته عشان ما يقفش بزورك

استعنا على الشقا بالله

وبدا الشرح و هي تستجيب و تتناقش معه

خالد:لا انتي كده تمام

زبيده:دا انا يمكن اشرحه بدالها

خالد:هتقطعي عليها و لا ايه

ربنا ما يجعلنا من قطاعين الارزاق

زبيده:يارب

خالد طب اسيبك تذاكري الي شرحناه

وهسالك المره الجايه به و هجيب خرزانه ما ه مش بعد الشرح ده و تغطي هقطعك من الضرب

زبيده لا ما تخافش انا تلميذه نجيبه و بستوعب بسرعه و هبهرك

خالد:اما نشوف و هنكمل الباقي على ما يخلص الكتاب

ولو بلاب توب ياريت او اجيب بتاعي افهمك عليه عملي

زبيده متشكره لزوقك اوي

خالد:علي ايه دا عمر اخويا و صاحب عمري

واستاذن و مشي

جه عمر

هو خالد مشي

امه اه خلص و مشي

ودخل لها ايه فهمتي كويس

زبيده:كويس جدا جدا و كانت فرحانه

وبذاكره عشان هيسالني و لو ما جاوبنش هيجيب خرزانه معاه

عمر:ياسلااام

وتكررت اللقاءات بنفس النمط

ويرن الجرس

خالد:هو عمر مش هنا

ام عمر:خش ياواد و انت غريب

يلا يازبيده درسك

ويتم نفس الاسلوب و احيانا تتعالى الضحكات و يدخل عمر

ويسمع الضحك و بعد ان يمشي

عمر:هي كانت حصه كوميدي و لا ايه

ايه الصحك ده انتي تخشي تاخدي درسك زي الالف و تطلعي بلاش مسخره

زبيده:حاضر هو بس بيحب يهرج و هو بيشرح عسان يبسطها و استوعب مش اكتر

عمر:يهرج براحته لكن انتي ما تضحكيش

زبيده حاضر

وفي سرها الله هو بايه كله شخط شخط كده

ويذهب خالد اصبح يسرح عديدا و يطيل التفكير فيها و هو كاره لهذا الشعور لانها زوجه صديقه و لكنها بمقارنة داءمه مع زوجته و دائما كفه زبيده الراجحه

حتي ذهب يوما ليدرس لها كعادته

وخلال الشرح

خالد:زبيده انا مش عارف بقولك كده ليه بس انا بقيت افكر فيكي كتير و انا كاره الشعور ده لانك مرات اعز اصحابي بس معرفش حبيتك كيف

زبيده:شوف ياباشمهندس انت لا بتحبني و لا حاجة انت بتعمل مقارنة بيني و بين زوجتك الي بتحبها بس عميلها مكرهاك بها و الا ما كنتش استحملتها للان

خالد:انا فعلا بحبها و مش عارف اصلحها هي ليها متميزات بس عيوبها طاغيه عليها

شوف انت مش عاجبك.حالك و بتبص لمرات صاحبك و تتمني زيها و غيرك مس عاجبه الي عاجبك و ممكن هو كمان بيبص لحد تاني

دي طبيعه الانسان دايما مش عاجبه حالة و باصس للي بايد.غيره و ما بيحسش باللي معاه الا اما يفقده

خالد:انتي رائعة بجميع المقاييس مع صغر سنك.لكن ربنا حباكي بعقل يوزن بلد و طيبه و حنيه تكفي البلد

فعلا رائعة خلقا و خلقا ربنا يزيدك من نعمه و يهدي الي عندي بالبيت

زبيده:اكلم مع عمر و اشتكيله

عشان مش هقدر اقوله انك حكتلي و قوله نزوركو نتكلم معاها شويه ممكن ربنا يهديها

خالد:انتي انسانه فوق الراءعه

وجاء عمر

خلود انت هنا لسه

زبيده عن اذنكو انا كده خلصت

خالد:اتفضلي

وقعد خالد يشتكيله من زوجته مها و افعاله و اصبح.مخنوق

عمر:انا مش عارف اعملك ايه بس لو عاوز نجيلكو و مراتي تكلم معاها بالمحسوس عن انك.بتضايق و تعبان من الى بتعمله انا ما عنديش ما نع

خالد:ياريت و الله لاني تعبت حقيقي

بس مش عاوز اتعبكو و اضايقكو بمشاكلي

عمر احنا اخوات ياراجل

طب اليومين دول مضغوط شويه بالشغل و اول اما افضي هجلكو و اكلم مراتي نروحلكو

خالد:تمام هنتظرك

………….

ام عمر:واد ياعموره انا مسافره

عمر:جالك عقد عمل و لا هجره ياامه

امه:ياواد خالك باعتلي اعمل عمره رمضان و استني للحج كان نفسي بها اوي

عمر:وتسبيني لوحدي

امه:انت عيل ما هي مراتك معاك

هو عمل كل حاجة و الزياره هات بس التاشيره البسبور عندك من ايام احدث عمره

عمر ماشي ياست الكل

دخل لزوجته

عمر:امي مسافره ابقي شوفيها عاوزه حاجة تشتريهالها

زبيده:اه عارفه قالتلي تروح و تيجي بالسلامه

حاضر هقولها

عمر:وعاوزين اما تسافر نروح زياره لخالد لحسن مراته مجنناه حاولي تعقليها شويه

زبيده:حاضر

وفعلا جهز امه للسفر و وصلها و ودعها

وجاء يوم الزياره لمها و خالد

وذهبت زبيده و عمر لهم

واستقبلهم خالد و جلست زبيده مع مها بالانتريه و بجانبهم بالصالون الملاصق خالد و عمر

وبداو بالسلامات و التحيات

زبيده:كان نفسي ازورك من زمان

مها:تشرفي حبيبتي

بس بعتب عليكي بحاجة دايما صوتك عالي على جوزك و بيوصلنا و مهما كان الراجل شقيان و تعبان و بيبقي جاي يرتاح ببيده مش عاوز الي تزعق و تشخط

مها:انتي كيف تجرؤى و تتكلمي معايا كده انتي نسيتي نفسك و لا ايه انتي لسه عيله اش فهمك و انتي تفهمي حاجة انتي هتجيبي مستواكي لمستوايا و كمان جايه تديني دروس ببيتي

فقام عمر بعد سماعه كلام مها لزوجته يلا يا زبيده

احنا اسفين يادكتوره مش قصدنا نتحشر بينكو

واخذ زوجته و مشي

اما خالد انتي حقيقي انسانه مغروره و عمرك ما هتتغيري انتي طالق

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

يمسك.بكفيه و جهها و يرفعه لها

انا اسف امي عرضتك للموقف ده

هي ما تستحقش تفكري بالي قالته

فانزلت يده حصل خير

وذهبت لتنام فجذبها

في ايه يا زبيده انا بكلمك تنزلي ايدي كده

انتي ناسيه انني جوزك

زبيده:ياااه تصدق نسيت فعلا

عمر والله و دا من امتي ان شاء الله

انا جوزك غصب عنك و ليا حقوق عليكي

زبيده:لا و الله ياسي عمر تصدق اتفاجءت

عمر:زبيده ما تنرفزنيش

زبيده:انت ما لاحضتش ان زبيده الهبله العبيطه العيله الصغيرة كبرت خلاص من ساعة رفضك.ليها

يعني انا مستحمله سنه بحالها

وانت عشان 5 دقايق رفض مني مش مستحمل

انسي ياعمر

عمر:يعني ايه الكلام ده

زبيده:يعني زي ما يعني

الي قلته بالظبط انسي زبيده بتاعه زمان

عمر بس انتي مراتي و كالما كبرتي ياختي كده و لسانك.طول يبقي انا عاوز حقي

فشقت قميصها اتفضل خده ده حقك الي عاوزه

لو كنت خدته من سنه كان زماني بقمه السعادة لكن انتي قهرتني بليلة دخلتي حتي جوزي يقول عليا عبيطه و انهارت بالبكاء

اطبع بره ياعمر مش عاوزه اشوفك انا بكرهك بكرهك

عمر:للدرجه دي مش طيقاني

وخرج و رزع الباب

زبيده:علي اد القهر و العذاب الي عذبتهولي لازم ادوقك من نفس الكاس ياعمر

وارتدت قميص احدث و خرجت للحمام

فوجدته جالس بالصاله

زبيده:شوفت الرفض قهر بيوجع كيف

انا عشته سنه كاملة دمعتي على خدي كل يوم بنام بيها و اصحي بيها

لان جوزي مش معتبرني ست بيعتبرني طفلة و عبيطه كمان

انت مش متحمل ساعة رفض انا اتحملت سنه بحالها

علي فكرة انا هتعين بالمعهد لاني الاولي سنتين

وفي منحه من المعهد انني اكمل هندسه من تانيه و هكمل ان شاء الله يادكتور عمر باعتبار ما سيصبح ياللي كنت مستعر مني عشان معاك ما جستير و هتاخد الدكتوراه و انا معهد

عمر:داانتي بتاخدي قرارات من نفسك كده و ش

وانا طرطور

زبيده:انا بعرفك.بس لان ده مستقبلي و مش هتنازل عنه

عمر:ولو ما وافقتش

زبيده:يبقي طلقني ياعمر

عمر دا باحلامك يااموره انني اطلقك لما تشوفي حلمه و دنك

زبيده خلينا نحترم بعض اقوى من كده لاني يمكن اطول لساني بس اما محترمه

عمر:طب اعمليها كده عشان ما تلاقيش لوشك.ملامح ما احنا هنخيب بقي على الاخر

والقطه طلعلها ظوافر و بتخربش

اه ياعمر و بتخربش اوي و اديك.مااستحملتش خربوش واحد منها حالا

عمر:بت انتي ما طلعيش زرابيني انتي مش قدي و مش حملي

زبيده لا ادك و نص

عمر بقي كده و حملها الى السرير

زبيده وسع ياعمر مش طيقاك و مش عوزاك

عمر بس انا عاوزك و دخل فيها لاول مره منذ زواجهما

زبيده:ليه تعمل كده

عمر:انتي مش مراتي و لا نسيني

لازم تفتكري ده كويس و انني جوزك ياهانم الي له القوامه عليكي

والي رايه الي يمشي

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

مها:وعيناها فيها الدموع

بتطلقني ياخالد و قدرت تنطقهاوجرت بابنها للخارج

خالد:مهااا مهاا

ودخل يضرب الكرسي برجله و يقف يضع اصابعه بشعره لتتخللها

انتي الي و صلتيني لكده

…….

وذهبت مها لامها ترتمي بحضنها

خالد طلقني

امها:نهار اسود

فلحظه الطلاق ليست هينه على اي امراءه ان يفرط.فيها زوجها بسهوله حتي و ان ارادت ذلك

امها:طب خشي نامي بابنك و اما يرجع ابوكي يحلها الحلال

……..

وعندما رجع

امها بنتك اطلقت

ايوها بنتي مين

امها:مها ياراجل انت عندك كام بنت

ابوها:ليه ايه الي حصل

امها:معرفش جات تعيط قلتلها ترتاح و بكره تشوف المقال ده

ابوها انا بكره هكلم خالد و اشوف بايه طالما مش راضيه تتكلم

………..

زبيده وديني عند ما ما

عمر:ليه ان شاء الله

زبيده عاوزه ازورها

عمر:اه انا بحسب

زبيده لا ما تحسبش

عمر لمي الدور على الصبح

البسي هوصلك بسكتي و ارجع اخدك على 3

زبيده:هتيجي تتغدي

عمر:لا هرنلك و تنزلي

زبيده:ماما هتزعل

عمر:انتي عارفه ببقي جاي ملزق و مش طايق نفسي و عاوز اخش على الدش

زبيده:بس ما ما عارفه اان ما متك مش هنا هتاكل كيف

عمر:قوليلها سيباله طعام من امبارح

زبيده خلاص انت حر بس ما ما هتزعل

عمر؛ خلاص هاجي بس هنتغدي و نمشي بسرعه زي الضيف المجنون ياكل و يقوم

وفعلا اوصلها للمنزل عند و الدتها و راح شغله

………

ابو مها الو

ايوه ياخالد دي الامانه الي عندك تطلق البت و ترجعها دمعتها على خدها

خالد:بنتك ما بتحترمش جوزها ياعمي و انا طفح بيا الكيل و ملعون ابو الحب الي يزل صحبه انا مش هتحمل اهانات تانيه

واستعجلت اوي ما لهاش بالطيب نصيب

انا جايلي شغل همسك شركة ديكورات هبقي انا المدير بتاعها بس ما كنتش عاوز اقول الا اما امضي العقد و مضيته انهارده

لو كانت صبرت شويه لكن اهانات متكرره ليا و لضيوفي و لا احترمتني و صغرتني قدامهم انا تعبت

ابوها:ماشي ياخالد ارتاحو شويه من بعض و نكلم و هي ما خدتش هدومها و لا الولد

خالد:عندها المفتاح تحت المشايه تروح تاخد الي عوزاه وقت ما تحب

…………..

ذهبت مها لتاخذ بعض الملابس لها و لابنها

وجاء خالد و جد المنزل موارب فدخل و جدها بحجره النوم

ووجد ابنه الرضيع على السرير يلعب فداعبه بسلسله المفاتيح لتنظر خلفها فتجده فتهم بالذهاب لحجره ثانية =فيجذبه من يدها

خالد:انتي الي اضطرتيني لكده اهانتك المستمره و عد تقديرك ليا و علو صوتك انا خلاص ما بقتش مستحمل

مها و هي تبكي

هونت عليك ياخالد تنطقها

فاخذ براسها على صدره

خالد:مها انامش مستحمل اسلوبك ده حتي لو بحبك بس مش قادر

مها تبعده عنها براحتك ياخالد

فيجذبها مره ثانية =انتي مش مضطره تلمي حاجتك فاخذت تبكي ليحتضنها

خلاص بقي انا اسف مش هتتكر

يلا ياام الواد يادكتوره يامجنناني رجعي حاجتك مكانها و نيمي الواد و يغمز لها

مها انا بحبك اوي ياخالد و تبكي

انا اسفه لو ضايقتك و اتعصبت عليك

خالد:ماهو كده مش هستني تنيميه

فتضحك مها

خالد:يلا حبيبتي اغسلي و شك و رجعي حاجتك و انا هتصل بابوكي اطمنه

…………………

ام زبيده:مالك يابت

زبيده:مافيش ياماما و حشتيني قلت اجي ازورك

امها:عمر مزعلك

زبيده لا ابدا دا حتي هيجي يتغدي عشان ما ما بالحج و نمشي

وفعلا اتي عمر اتغدي و مشيو

وصلو المنزل خلع ملابسه و اخذ الفوضه ليذهب للحمام

عمر انتي هتفضلي مصدرالي الوش الخشب ده

زبيده:مالكش دعوه بيا ياعمر

فيقترب منها

زبيده:ااياك تقرب مني ياعمر تاني

عمر:ولو قربت هتعملي ايه يعني

زبيده:هضربك ياعمر

عمر يقهقه يااجامد ايه ياود الفتونه الي بقيت بها دي

يامي يامي تصدقي اترعبت موت بجلدي

زبيده:ماتتريقش

عمر يدخل عليها بصدره العريس طب يلا اضربيني

وبشخط ما تيلا مستنيه ايه

فتنكمش زبيده و تغلق عينيها

فيبتسم و يقترب من اذنها

لما انتي مش اد كلمتك بتقوليها ليه

انا داخل اخد دش و جاي

وخرج عمروهي تهاوت على السرير

تمسك قلبها الذي اوشك على الخروج من مكانه او التوقف بسبب تسارع ضرباته

يالهوي انا فعلا هبله و عبيطه و مش بقدر استحمل قربه مني بيبقي هيغمي عليا بي لازم اقاوم عشان احسسه بالاذي الي سببه ليا

ورجع بالبوكسر و يمسح شعره بفوطته و يمشطه

فمت بالخروج من الحجره فجري و اغلق الباب

علي فين

زبيده:خارجه بره

عمر يقترب و هي تتراجع للخلف

مش قلتلك عاوزك

فتتراجع لتلتصق بالجدار ليحيطها بكلتا يديه

ايه مش عوزاني زي ما نا عاوزك

زبيده:لا مش عوزاك و مش طيقاك ياعمر

عمر امال انا شايف عكس ده بعنيكي ليه و انني و حشتك اوي كمان

زبيده:لا غلطان

عمر:بحبك

صدقيني انا كنت حمار

اعمي البصر و البصيره كمان عندي بامي و احساسي انني ما خترتش حاجة من الي بتحصلي كان مجنني و مش مدي فرصه لنفسي حتي اعرف مشاعري

بس لما لقيت مها بتشخط فيكي حسيت انني عاوز اخنقها كنت هولع فيها

تبتسم زبيده بس بردو انا مش مسمحاك

عمر احنا مش جبنا عتريس بالليلة الكئيبه بتاعه امبارح نخاويه بعتريسه بقي ممكن يطلعو تؤام

فقبلها قبله تدل على شغفه فيها حقا .حاولت ابعاده و لكن خارت مقاومتها فهي تريده كما يريدها و لكنها تريد ان تتمنع و هي الراغبه حتي تحسسه بمعني الرفض

وبعدها

عمر:والله ياحبيبتي انا كنت حمار دي اقل كلمه

انا فعلا بحبك و من زمان اوي بس انا الي ما ديتش نفسي فرصه ان المشاعر دي تخرج

زبيده:وانا عمري ما هسمحك على الي عملته فيا

وعاوزه اخش هندسه

عمر:بس انا عاوزك بمعهدك ده

زبيده:وانا عاوزه اثبت ذاتي

عمر:يعني ايه

زبيده:معرفش هم بيقولوها كده

عمر:ههههههه حاضر ياسيتي تعالى بكره نعمل الاوراق اللازمه

زبيده:صحيح ياعمر

عمر:صحيح يازوزتي

طب ما فيش علاوه بقي

زبيده هو انت ما بتزهقش ما تفكرش عشان و افقت هسامحك انا بردو زعلانه منك

وهمت بالقيام ليجذبها

احبك و انت متعصب و مظنهر كده

يخربيت حلاوتك

ويفعلها تانيه

وفعلا تاني يوم اخذها المعهد و الكليه لعمل الاجراءات اللازمه و دخلت كليه الهندسه رسميا بعد استوفاء الاجراءات من سنه تانيه اي 3 سنوات فقط تانيه و تالته و رابعه

ورجعت ام عمر من الحج و احست بالتغير و فرحت به

حتي ان زبيده كانت حامل

وكانت سعيدة ام عمر بذلك و هناءت ابنها

الذي قبل يدها و قال لها انتي صح دايما ياامي

انا اسف سامحيني

امه:راضيه عنك دايما ياعمر و بدعيلك انت و مراتك خد بالك منها

عمر:يحتضن زوجته دي بعنيا

وخبط الباب

وجاء خالد و مها و ابنهم لزياره الحاجة و المباركه لها بالرجوع من الحج

مها اخذت زبيده:انا اسفه يازبيده على الي عملته معاكي سمحيني

زبيده:عيب يا مها احنا اخوات ما فيش اعتذار بين الاخوات

وعدت سنه تانيه و ولدت زبيده و جابت اكرم

وكان عمر طاير بيه طير

……..

عمر:ماتنيمي بن ال……. ده

مش عارف اتلايم عليكي من ساعة ما خلفتي

زبيده اعمل ايه الولد و الكليه و المذاكره و انا مكنه

خد نيمه على ما اخلص الجزء ده مطلوب مني بكره

عمر:كمان انا الي هنيمه اصلي هرضعه

زبيده:ههههه و ما له اتعلم

عمر:لا و الله طب تعالى بقي خليه صاحي يتفرج و يتعلم

زبيده عمر سيبني بقي عاوزه اخلص الي و رايا

عمر:والله ما سايبك هي كبرت بدماغي ابقي خلصيه بعدين

واستمر الحال كذا حتي انهت دراستهه و لا تزال تدرس بالمعهد

وبدات فيعمل الماجستير حتي تليق بسي عمر الذي اخذ الدكتوراه و قدم بالجامعة ان يتوظف دكتور بالجامعة و بعد معاناه تم قبوله

وانجبت زبيده طفلة بعد الماجستير

ولم يثنيهه ذلك بعمل الدكتوراه

لتتوظف دكتوره بكليه الهندسه

اما عمر اصبح دكتور بتربيه

وخالد اصبح شريكا بشركة الديكورات

ومها تعلمت الدرس جيدا و تحترم زوجها و تحافظ على بيتها و هي كذلك طبيبه فتحت عياده بعد الدكتوراه

 

}}}}}}}}}}}}}}}}}}}}

تمت بحمد الله

 

بقلم: فيروز شبانه

فيرى عبده


  • قناتعين
  • حبيبتي والخرزانه
  • انت مش راجل اللى فى بالى
  • تنزيل عونيةعلي اديك العنصب تني
  • صور للناس اللي بتبص في عيشه غيرها
  • صورة رجل وسط نساء
  • صوره نساء شايلة شايلة تقيل
  • قصه نيكي من مدرسي
  • قناتعين لصف الثاني الءب-

5٬684 views