رواية عيونك ذبحتني وبسمتك دوختني كلك على بعضك تعجبني بقلمي كاملة

روايه عيونك ذبحتنى و بسمتك دوختنى كلك على بعضك تعجبنى بقلمى كاملة

انا اليوم رح ئدملكم روايتى الاولي و بتمني تعجبكم و روايتى عاملها بلسعودي و انا اصلا مو سعودية فلسطينية يعني ممكن اول الرواية يصبح بالحديث شوى حكى غير عن حكى السعودية بس ثم عملتها كلها بالسعودي و ازا ما بتفهمو كلمة من حكيى احكولى اوك ما بدى اتاخر عليكم خدو روايتى

_

ضرب المكتب بيدة و وقف شو بتحكي

ابو احمد: اية ياسيد .

 


.

 


عطاة ظهرة و طالع النافذة فهمنى و الحل

ابو احمد: و الله حنا ما توقعنا سيدى يصير هيك بالاخت نورة و هلا لازمنا شخص ينظم ديزاين الحفله

التفت ابو جلال بقهر: طيب ترخص

ابو احمد بياس و ما سرة ابد حال مديرة طيب .

 


.

 


طلع و سكر الباب و راة

ابو جلال جلس على الكنبة و هو مقهور شلوون و من بيلاقى شخص يثق به و ينظم له حفله نجاح مشروع كبير

يحضرها اشخاص مهمين عرب و اجانب مين

اخذ مفاتيح سياارتة من على المكتب و نزل باللفت و وراة ثنين لابسين ملابس سودا و بنظارة و اجسامهم قوية

واحد فتح له باب سيارتة و ركب قدام و الثاني و را

وسساق السياارة

وكان هدووء

دخل المنزل مهموم جلس على الكنبة و قدامة التلفزيون مطفى و يفكر من يابو جلال من تذكر من …

سمع فتحت الباب الرئيسى بضحكات عالية و هي تكلم بالجوال و طق الكعب على الارض

تقدمت جنب ابوها ههة يس افكورس … هلا و صلت المنزل بسكر بجلس مع اجمل بابا …

ههة اكيد اكيد اشوفك ثم ياقلبي << سكرت .

 


.

هاى بابا

ابو جلال يناظر الاكياس: هااى و انتي كلا بالمول؟

****: شسوى بابا اتونس مع صاحباتى نفطر و نتسووق سوى

ابو جلال و افرى دى هالشيء

 


*** بشهقة هة نو افكوورس بس تعرف بنتك تحب تجدد

ابو جلال بتسم على هبال بنتة فديتك طالعة لبوك

****: لعيونك بابا شو اليوم اشوفك راجع بكير …؟

ابو جلال و لا شيء بس شووى قلت اريح و انتي يا لماغريبة راجعة بدري

لما شسوى بابا

ابو جلال بتنهيدة الله يصبرنى عليك

لماوهي تحووس باظافيرهاا يلا اتركك بابا بقوم ارتاح

ابوجلال: طيب و انا بعد قايم انام ارتاح

لما ناظرت ابوها رفعت كتوفها بمعني شو صار سحبت الاكياس و مشت تصعد فوق

ابو جلال و قف و مشي صعد فووق طاح بجسمة على سريرة الكبير و تنهد شيسوى ما ربما طاح بهالموقف من قبل و هو ما يثق الا بنوره.

 


,

الضهر .

 


.

 


نزلت تكلم بالجوال هة فديتك شوقووة .

 


.

شوق هة طيب و افئي

لما: طيب موافئة على السساعة 5 اكون عندك و ما شيين بس ايش بتشترين من المول بالاساس

شوق ة ما يعرف بدى اشترى كم فستان جديد

لما: مو مشكلة

شوق طيب لولا باى على الموعد

لما: اوكى سى ياا .

 


.

 


سكرت و جلست على طاولة الاكل كيفك بابا .

 


.

ابو جلال: هلا لما

لما باب شو ما لك اليوم مو على بعضك

ابو جلال: و لا شيء .

 


.

 


انتى لية جميع ما رزت و حدة فيسها بالمول رحتى معاها

لما بغرور ههة … شسوى بابا عشان اعطيهم رايى بالى يشتروه

ابو جلال رفع حاجب اوة لهالحد بنتى عندهاا ذووق

لما بزعل ليش بابا مو و اثق من ذوقى

ابو جلال ناظر شكلها و لبسها جد كاشخة حتي بالبيت و ذووق جتة فكري امبلي بس كما هم و اثقين بذوقك خلينى اثق بذوقك

لما و هي تاكل كيف بابا

ابو جلال سمعى عندي حفلة مشروع نجح و الحفلة يحضروها ناس مهمين و ابي انظم القاعة

بديزاين غيرر و المختصة بهالشيء عندها ظروف .

 


.

 


اقدر اعتمد علييك …

لما بلا مبالة عادي بابا و لا يهمك اعتمد

ابو جلال: طيب نشووف بكري الساعة 7 تعالى لى الشركة و راح يعطيك التعليمات واحد من الموظفين هكذا زين

 


 


لما: اية بابا زين

ابو جلال: كفووبابا .

 


.

 


لماابتسمت و تاكل

ناخذ بريك .

 


 


… لما فتاة رائعة و جذابة شعرها اسود و طولة لنص ضهرها عيونهاا زرقاء كلون امواج البحر جميع من شافها غرق فبحرهاا

خشمها طويل و اشافيها ناعمة نعومه البزران لونها الطبيعي و ردى فاتح و هي بيضا و جسسمها جسم عارضات ازياء جميع شيء متناسق به

عمرها 20 سنة تحب الكشخة و التجديد بكل شيء بس عنيدة و بها صفة الغرور احيانا ,

 


 


صاحباتها يثقوو دووم بذوقها و محبووبة بينهم …

… ابو جلال رجل اعمال لمشاريع و شركة كبييرة عمرة 52..

 


ملامحة حلووة اسمر و خشمة طوويل عواينها سودا مو كلما

شكلة شكل شخص ب30 مهتم لصحتة كثير عندة فتاة و حدة لما .

 


.

 


مرتة توفت و لا جابت له ولد يعني ما عندة جلال بس الناس

تسمية هالاسسم … يمووت بشيء اسمه لما يعاملها كاصغر المخلوقات ما يرضي احد ياذيها او يضايقها همة الوحيد يشوفها سعيدة

وعاطيها الحرية بكل شيء و دووم يطمح تكون بنتة …

تغذت و خلصت جلست تناظر التلفزيون شوى و ملت و ابووهاا طلع رايح يشووف اوضاع الششركة .

 


.

 


صعدت فووق بدلت ثيابها

لبست لها تنورة سودا قصيرة عند الركبة مع بلوزه بدون اكمام سودا بها كلمة بالابيض بالانجلش any time

لبست لها اكسسوارات خفيفة مع البووت الاسوود رفعت شعرهاا باهماال اخذت عباتها الكتف و شيلتها و مشت

نزلت لتحت شافت سونيا

لما: سونيا انا طالعة اللحين اوكية

سونيا اوكية ما اماا بجى فاتعشي

 


لما ناظرتها ما بعرف < لفت شيلتها بعبث < .

 


.

 


يلا بااى .

 


.

 


طلعت بري لسيارة اللكززس البيضا ركبت قداام

لما: و ينك شووق

شوق بالبيت اكييد

لما: انا جاية يلا تجهزى

شوق اوكى ثوانى تصلى كمان لبقية الشله

لما: اوكى سيا …

تصلت لما لسارا: هااى سارة و ينك فيه

سارة هينا قريب بري المنزل

لما: اجل لاترجعين هة روحى * مول

ساره: طييب تفقنا بتمرى على شوق

لما: اكييد يلا سيى يوو

..

 


ساره: سى يوو

لما ناظرت السواق على بيت =شووق

السايق اوكى مدام

لما تصلت كمان على الجوري

لما: هاى جورى نايمه

الجوري: لا بس نعسسانه

لما: طيب رايحين المول تجى معانا

 


الجوري: اكييد بس ستنوو على نصف ساعة اسبح و نروح

لما: خير خير .

 


.

 


لا عيني اقول سبحى و خلى اخوك فهيدان يجيبك

الجوري: اووف طيب وين انتوو

لما: اللحين بالطريق لشووق

الجوري: طيب باي

لما: باى .

 


.

السايق مدام لما و صلنا

لما دقت لشوق تطلع لها دقاايق و نزلت شووق

ومششوو للمول

نزلت لما مع شووق و دخلوو المول

شوق كانت لافة لفتها باحكام عكس لما مو مهتمه

دخلوو المول و كانوو يمشوو بكل هدوء بس طقه الكعب تبع بوت لما ههة مطلع صوت

كانت تمشيء و تسسولف

شووق خلنا نوقف ندخل هيينا

دخلوو شوق بالتاكيد كانت البرقع اما لما كاشفة الاخت مو هامها هع .

 


.

شوق شرايك ذا الفستان حلوو صح يصلح حتي لحفلة ولد خالتي بعد سبوعين

لما ناظرتة مم حلو بس اللون الابيض منه اظن اجمل بدل الاحمر

شوق اوكيية اللحين نشوف

نادوو على الى و اقف يسالو بكم السعر

اخذت شوق مقاسها بلون الابيض و طلعوو

لما خلينا نصعد فووق على الطاولات على ما تكمل المجموعة و نكمل شوبينغ

صعدوو فوق اخذوو لهم ببسى و جلسوو على الطاولات هي و شووق يسولوو و يضحكوو

جاهم ثنين من بعيد يرقموون

لما و هي مو مهتمة بالها و بال الجوال تبيهم يبعدو

*****: عطيينا و جة ياحلو

لما بسام اووف شتبى

*****2: و ل و ل اخووك مبين رح تاكلنا

لما: و الاخير تبوو شيء

 


****: نبى سلامتك ياعوومرى امواة اروح لك فدي تتعرفين على

 


لما: اووف اووف شهالنااس نقلع

*****2 اقول شوف الثانية =اما ان عواينها تذبح

شوق ساكتة ما تحب حركات الشباب دى

لما: و الحل بتنقلعو لو لا

******: اذا هذه عواينها تذبح شووف الى معصبة شلون عواينها بحر

لمارفعت الببسى و كبتة عليه يلا نقلع

*****2 بخوف من سمح لك تكتينة على صاحبى

لما: لالااة ياشيخ مسوى بها دفااع و ربى لو ما بتعدت ارويك

*****: ما يلوق عليك معصبة و ربى حلاك تضحكين تكفين خذى الرقم و لا فكرتى دقى على باى وقت

لما اخذت الكرت الى حطاة على الطاولة و مزعتة بوجهة و رمتة بالارض و داست عليه هكذا زين صح

شووق لما خلينا نمشي

**** يصوفر ينعل شكلك لما اية و الله لما تهبلى و بالقوه

لما ناظرت شوق بقهر امشي بسرعة

اخذت شوق شنطتها و الكيس و مشت و را لما الى تمشي بسرعة

صدمت لما بواحد اسف

لما: اوف بعد عنى

ناظرها و نقهر شهالناس اقول اسف تقول بعد عنى مدرى ليش رافعة خشمها هين .

 


.

 


< و مشي .

 


.

 


شوق شفيك معصبة خلااص مو اول مرة يغازلوك ثم تغطى و صدقينى ما راح يقربون لك و يزعلوك

لما لتفت لها بعبنوتة خير شوق انني اتغطي عشانهم لا و الله يخسوون انني عاجبنى شكلى هكذا ياختي مزاج

جتهم ساره: هاى فتيات

لما و شوق: هاي

سارة شفييكم هكذا

 


؟

شوق كالعادة يغازلون لولا و تعصب

ساره: هة ياعمري عليك من جمالك يحق لهم يغازلوو طوايفك مشي روقى حببتى لاتخليهم يخربوو مزاجك

لما ناظرت سارة و بتسمت و مشت معاهم

الجورى بعد اكثر من ساعة و صلتهم االجورى و هي تسب

ساره: ياربية شهاليوم لاتعصبوو يانااس و ربى الدنيا ما تسسوي قولى شفيك جوري

الجوري: النذل فهد رفع ضغطى على ما يجيبنى هنا ليش و وش بتسوى و ليش و وش بتشترى ياخيى يحل عنى

لما: هدى يا جوري.

 


مشوو نرتااح و نروق الاخت جورى و نقووم نتمشي

سارة و شوق اوكية

راحوو و جلسوو

شوق شفيك لما اليوم احسسك طفشانه

لما: و بالقووه بعد .

 


.

 


الجورى من حقها تتطفش هع

سارة تشرب ببسى كلى تبن

لما بعدم اهتمام بكري رح اروح شركة ابوى

شوق شهقت لييش

لما: بصمم له حفلة نجاح مشرووع

سارة الله يالولا اجمل اجمل يعني التصميم بكون منك انتي

لما: اي

الجورى هالله هالله عااد ههة عزميينا

لما: ههة مجانين .

 


.

 


ولا يهمكم معزومين انتوو

ساره: و ااو ممكن اشوف فارس احلامي هنيك

لما ضربتها بخفيف و بغرور لو سمحتى لاتفشليناا

ساره: ما لت …

الييوم الثاني السساعة 7 صحت و هي نعسسانة تبى تنام بس هي ما نست انها و عدت ابوها قامت ترووشت

ولبست لها فسستان ناعم سماوى مع اكسسوارات باللون الازرق السماوى اخذت شنطة كبار زرقاء

وتكحلت بالازرق و غلوس و ردى فااتح و ما سكرا و حطت لها و ردة زرقاء بشعرها و طلعت اخذت عباتها الكتف

ونزلت تحت لبست شيلتها و عباتها و كالعادة لبستهم باهمال < مدرى متي تعقل البنت .

 


.

 


لبست الشيلة و العباة كانت مفتوحة مع ان فستانها قصير بس مو مهتمة طلعت صعدت السسيارة الكزس ركبتها و هي متوجهه الشركة

دخلت الشركة و هي تمشي بها و عباتهاا الهوي يلعب فيها و شيلتها تقدرى تقول نصف مرتبة و نصف مو مرتبة

سالت عن ابوها و قالوو لها ينتظرهاا

صعدت فووق بالممر تمشي ما به احد كلن لاهى بشغلة و هي قريب توصل للمكتب فسخت شيلتها و خلت الهوي يتنفس شعرها طلع شخص من المكتب و بيدة اوراق

كانت بينهم مسافة ناظرها بكل احتقار و هو من داخلة شهالبنت كلمة تهبل قليلة عيونها زرقاء و تلبس ازرق شفيهاا ذى جد مو طبيعية طالعة خق عليها و بقوه

لما خير شتطلع

 


*****تذكرها هذه الى صدمتة بالمول امس ابد و لا شيء

لما: و قح

****: حترمى لو سمحتي

لما حترمى لو سمحتى

وصلت الباب فتحتة و دخلت

وهو مقهور من ذى و لا ما تستحى داخلة شركة تبى تشوة سمعتها بهالعباة المفتوحة و قصير بعد

مشي و هو مو متهم بس بالة مشغول شلون المدير بيقابل فتاة ككذا مو محترمة اببد …

دخلت على ابوها هااى بابا

ابوها نقهر من داخلة انها شايلة شيلتها من على راسها ليش يبة شيلتك شلتيها

لما: يبة حراانة و انني ما شية ما شفت احد قلت افسخها

ابو جلال: و عسي ما شافك احد

لما تذكرتة " و على ": لا يبة ما شافنى احد

ابو جلال: تمام يلا لفى شيلتك عشان اروح اياك مع العامل يعلمك التفاصيل و هالله هالله خلصيها باسرع ما تقدرين لان و را بكري الحفلة و ما عندنا اي و قت

لما: شفيك يبة ذبحتنا و ربى بسوى الى تبيية و رح تنذهل كمان بس عندي طلب

ابو جلال: ايش هو …؟

لما: مم .

 


.

 


صاحباتى يبوو يحضرو الحفلة احم .

 


.

 


هى حفلة كبار اكيد صح

 


 


تكفي يبة

ابو جلال: ههة طيب و لا يهمك يحضرو ليش لا بس هاا مو تتهورى بالعباه

لما: شدعوة يبة و لا يهمك تامر

ابو جلال: يلا تحجبى يابنت صيرى فتاة سنعة

لما بزعل يبة

ابوجلال: عيون ابوك يلا بسس .

 


.

لما لفت شيلتها و ابو جلال اخذها و وداها عند العامل و جلس يعلمها التفااصيل …

لما: طيب يمكن تروينى القااعه

العامل اكييد مدام

لما: اوكى ثانكس و قفت و وقف و راها العامل مشي قبلها و مشت و راة نزلوو تحت

بالسرداب الى به قاعة كبار طاولات و مكان القااء

لما: مم طيب شتقترح اي لون

العامل اسف مدام ذلك انتي تختاريه

لما ناظرتة بغرور كنت امزح معك و مشت و هي تتفحصهم .

 


.

 


خلااص راح تجيب لى كتلووج ل و رد منسق لان راح نحط على جميع طاولة فيهاا مزهرية و ورود

وكمان كتلووج لشموع راح نملى حواف الى هنا شمووع و مم و كمان كتلوج لاقمشة طاولات راح نغيرهم و ايش ياربى

وهي تناظر القاعة .

 


.

 


طيب روح اللحين جيبهم لى يلا عشان نشتغل من اللحين و ابيك تجيب لى كتلوجات لاافخمهم

العامل طيب

راح و رجع لها بعد 10 دقايق

فتحت كتلوجين للاقمشة تصفحتهم لين عجبها اللون البنى الى مطرز بحوافة ذهبى عجبتها درجه اللون و حتي كيفية التنسيق بالكراسي بكتلوج ثالث

وقررت يصبح ذلك لون البنى و الذهبى فتحت كتلوج الشمووع و ختارت شموع بنية و بها شرايط ذهبية

وعند الورود ختارت يصبح الورد الاصفر و تفقت يصبح على جميع طاولة و رد مجفف مبعثر عليها و تفقو على البقية من طعام و شرب و غيرة

وباليوم الثاني …

كتملت القااعة و طلع شكلها رهيب من بعد ما كان يمليها اللون الابيض

حتي العامل شاف التنسيق كثر منيح جميع التنسيقات الى قبل كان فقط تغيير الاقمشة و طعام و شرب بدون شموع و رد و غيره

دخل ابوها بعد ما خلصوو العمال شغلهم بانت بوجهه ابتسامة عريضة جد اختيارك رهيب لولا

لما: و لوو باباا .

 


.

 


^

ابو جلال: جد ما توقعت هكذا

لوليا اكييد انني لولا مو اي و حدة

ابو جلال: ههة بدا الغرور يشتغل عندك يابنت ابوك

لما حركت خصل شعرها بغرور اكيد .

 


.

 


اليوم الثالث يوم الحفلة

كل البناات تجهزوو و لبسوو و بالتاكيد شددت عليه ابو لما ان يلبسوو الكتف …

شوق لبست تنورهجورية لنص الركبة و بلوزه بيضة فخمة تناسب الحفلات < عشانها ما رح تفسخ العباة ما تبى تضايق نفسها بفستان .

 


.

 


مع الكحلة و الماسكراا و القلووس الجورى الفاتح طالع شكلها رهيب و لاننسي الاكسسوارات مع البووت كمان و خلت شعرها براحتة به فيونكة جوريه..

سارة لبست نفس لبس شوق بس تنورة سماوية و البلوزه كمان سماوية و نفس ستايل شوق بالضبط .

 


.

 


بس هي سماوى .

 


.

 


< متفقة مع شووق .

 


.

الجورى لبست ليها فستان نااعم مرة زهرى به و ردة عند الخصر و حطت ليهاا اكسسوارات خفيفة مع الكحلة و الماسكراا و القلووس الزهرى الفااتح

طلع شكلها قمة البراءة و شعرهاا خلتة كمان على كتووفهاا .

 


.

لما < ثم نعرف ايش لبست

بالتاكيد جي المسااء الساعة 8 و ربع .

 


.

 


الحفلة تبدا من 9

لما كانت بالقااعة تشوف ايش الناقص و تقوم ببعض التعديلات

وكانت لوحدها فسخت العبااة و جلست تدور على نفسها من الوناسة صار نفسها تروح عرس< اقولكم البنت مدرى متي تعقل …

لما راحت عند الشمووع عدلت شمعتين كانوو قريب رح يطيحوو .

 


.

 


و ثم مشت على طاولة طاولة تشووف اذا التعديلات موجودة او لا او ناقص شيء

نتبهت لطاولة مقال عليها و ردتين صفرا تعجبت و بقية الطاولات كلهم و ردة و حدة .

 


.

 


اخذتها و حطتها تحت اذوونها

دقت على الجورى هااى جورى وين انتوو

الجورى هيينا و الله مجتمعات فبيت شووقة شوى و نجى .

 


.

لما: اوكية مو تطولو و تخلونى لوحدي

الجوري: هة طيب طيب .

 


.

 


لما: باى

الجورى باياات …..

 


/

شووق شرايكم فينى اجنن صح

 


؟

الجوري: اية تجننين و بالقوه و الله بس حسسافة مدرى ليش ابوجلال متشدد ههة نبى نفلها و نفسخ العبى

شوق تادبى الجورى مو تتهورى

الجورى ههة طيب بس ما قلتيلى شرايك فينى

شوق من يوم يومك تهبلى بالزهرى

سارة بغرور ما ظنها تهبل اكثر منى

شوق ناظرت الجورى متعودين هم على غرور سارة الى ما يخلص ههة مو مشكلة اصلا جميع الشلة حلوين و يهبلو طالعين علي

سارة و هي تحط المناكير باظافيرها خلصت مم ما ظن ممكن حلوين لانى معاكم بسس

الجورى تنهدت ما قلت لكم

شوق ايشش

الجورى هة بابا ممكن يسفرنا هالاجازة الى بيريطانيا

شوق و ااو جد و الله

 


؟

الجوري: اية .

 


.

 


حياكم .

 


.

ساره: يحيك الباارى .

 


.

 


فتيات متي بتروحو الحفلة ملييت .

 


.

شوق بعد شوى ستنى شنسوى نروح من اللحين

ساره: مم مو مشكلة كمان … شرايكم باظافيري

الجورى تجنن زي راعيتها

سارة تسلمين قلبي .

 


.

 


/

ابو جلال و هو يمشي بالممرات شاف واحد من الموظفين فيصل

لتفت فيصل نعم طال عمرك

ابوجلال: و عمرك يارب .

 


.

 


روح لى القااعة و قول ل لولا القاعة جاهزة لو لا

فيصل " من لولاا هذه

 


 


" طيب بس اخلص هذوول

ابوجلال ما عليك خلى مشاارى يكملهم عنك روح اللحين اخاف ناقص شيء

فيصل: طيب تامر شيء ثاني

ابو جلال ببتسامة ابد الله يسلمك .

 


.

مشي فيصل و هو يرد لمديرة الابتسامة رايح القاعة .

 


.

 


مششي و هو يفكر من لولا ممكن موظفة حديثة .

 


.

 


دخل القاعة و هو يشوف لون البنى ينعكس على الارضية من اللمعان .

 


.

 


شاف فتاة عاطيتة ظهرة بنهاية القاعة و هي تشييل الوردة تحطها باذونها احم احم .

 


.

لما بدون ما تلفت خير

 


 


فيصل و على مبين مغرورة انسة لولا

لما منقهرة من جالس يدلع اسمها لتفت و طاحت عيونها عليه خيير قلت

فيصل شافها خق " و على اللحين انا جاى اسال و حدة كذى " تكلم بغرور يستهزا الرئيس يقولك خلصتى

 


 


مع انني ما ظن لان مبين عليك

لاهية بدل ما تشوفى شغلك

لما تقربت لية و تكلمت بثقة عندك شيء ثاني

فيصل بقهر لا ابد و الله بس قلت تراك مزودتها داخلة شركة مين تحسبى انتي مع هاللبس تبى تخربى سمعتها

 


؟

لما تقربت و مشت و صار و راها و لتفت له تدرى تكلم من

 


فيصل بستهزاء اكلم لولا الوقحة

لما بعبنوتة لاتغلط فاهم

فيصل اوة نسيت الناس الى مثلك تسمح لنفسها تقول لناس و قحين بس ما تسمح لحد يقولها صح

لما تقربت له بكل جراءة من القهر ناظرتة تحس انفاسها بتنقطع و قفتة و اثقة عيونة ذبحتها و جسسمة رياضى ما قدرت تطلع به اكثر سمع زيين لو صدقنى ما عدلت اسلوبك رح تنطرد تفهم

فيصل و من انتي تطرديني

لما: من

 


 


طييب ستني شبسوى

راحت تجيب جوالها من على الطاولة

فيصل حب يعرف ايش رح تسوى عيونها تدل بها ثقة مو طبيعية امواج ثابتة اسمى فيصل فيصل سمعتى

 


 


فيصل

لوليا دقت عليه و بعبنوتة و هي تناظرة هلا

ابو جلال: هلا لولا هاا شصار معك و مع فيصل ناقص شيء

 


لوليا بعبنوتة < اذا عصبت تنسي احد اسمه بابا ذلك الى انت جايبة و ربى اذا ما تادبة ما لى جلسسة هنا

ابو جلا لما شافها معصبة خاف ما يحب احد يعصبها او يزعلها:قوليلى قلبي شمسوى لك

فيصل ناظرها يبى يعرف تكلم من

 


؟؟

 


وهل هي تكلم صدق لو تتلعب بس شكلها مرة جاادة

ابو جلال: قولى لولا شفييك ياحياة ابوك انتي

لما: ذلك الوقح اقصد الى جايبة و ربى يبة اسلوبة و قح تفهم تعاملة اياى يقهر ترضاها لى يقول انني بخرب سمعه الشركة

فيصل ناظرها و بوجهة الف علامة استفاهم من اي ابوو

 


ابو جلال: طيب هدى و خلية يجيني

لما: طييب .

 


.

 


باى

سكرت و ناظرت فيصل رمت الجوال و ببتسامة بها انتصار يلا تقدر تروح لمكتب المدير؟

فيصل مو مستوعب كيف

 


لما: قلت لك روح مكتب المدير لو حاب اوديك بنفسسى

فيصل: و ليش؟

لما: انت نويت على عمرك نقلع يلا

فيصل ببتسامه: اوكى باى يا لوولا

لما: باى

طلع فيصل متوجة لمكتب المديير منقهر بس مو مبين عليه

دخل مكتب المدير بعد ما دق الباب و هو يشوف المدير عاطية ظهرة يناظر بري من الزجاج

ابو جلال: اجلس

جلس فيصل

لتفت له ابو جلال: شمسووى مع بنتى لوليا

 


فيصل بصدمة " بنتك "

 


؟:

 


!!!!!!!!

ابو جلال: فييصل

فيصل ايوا طال عمرك .

 


.

 


مدرى انها بنتك و لما شفتهاا هنالك قلت لها بتخربى سمعه الشركة مو قاصد اي شيء صدقنى .

 


.

 


ابو جلال: و ليش قلت هالكلام ما سمح لك يافييصل

فيصل: بنتك كانت فاسخة العبااة

ابو جلال نقهر بقووه معقوله شافها بدون عبااة الخطا منك شلون تدخل و ما تدق الباب هاه

فيصل " الله ينتقم منك يالما على حركتك هيين ما تركك بحالك " اسف و ربى اسسف قلتلك ما كنت اقصصد .

 


.

ابو جلال تنهد حركتك ذى ما تنعاد انا ما راح اطردك و لا اي شيء بس ذلك انذار لك يافيصل مفهووم لانك موظف ممتاز و لك مكانتك الغالية و اتمني

كل التمنى انك ما تعيد هالحركة

فيصل ان شاء الله طال عمرك

ابو جلال تقدر تترخص .

 


.

فيصل و قف و طلع و هو مقهور معقوله هذه فتاة المديير الى مدلعها مبين عليها الغرور راكبها من عاليها لواطيهاا نقهر و بقووه بعد .

 


.

 


قرر يروح القااعة من جديد < شكلة ناويهاا طردة اخونا فيصل .

 


.

 


دخل القااعة و هي تعدل بالورود شكراا

دق قلبها و بقووه تحس بيطلع قلبها من دقااتة لتفت له ما حطت عيونها بعيونة مم تمام العفوو بالخدمة حنا

فيصل تعجب ليش ما تناظرة

 


 


راح و وقف جنب الطاولة الى هو و اقفة فيهاا تدري

لما بتمشي ما بى ادرى .

 


.

 


فيصل مسك ايدها و جرها لعندة و بهمس حركتك دى ما راح انسااها و تذكرى كما تدين تداان

لما مو قادرة تتنفس تحس بتختنق منه و بعبارات متقطعة بع بعد عن عنى

كانت تحس من شوى انها احسن ما خلق ربهاا بوقفتهاا انها تستهزا بس اللحين بعد ما شتكت تحس انها ضعفت قوتها استهلكت .

 


.

فيصل ناظرهاا مم قبل ما تقوليلى ليش

 


 


لما بعبنوتة اقولك بعد عنى تقولى ليش

 


 


هة اية ليش ابي اعرف لى حق اظن

 


 


لما رفعت راسهاا شاف و جهها من قرب لانها صايرة قريبة بالاساس و اجد انت ما لك حق تمسك يدى تفهم

ناظر ايدة الى فوق يدهاا و يحسهاا نار تغلى من الحرارة شال يدة و شااف كيف اصابيعة نطبعت باللون الاحمر على بشرتها البيضا

تنهدت و بعدت شوى تبى شيء

فيصل ناظر عيونها و شال الوردة من على اذونهاا باسها و رجعها ابد و لا شيء قلت لك ابي اشكرك و اللحين طالع

مشي و جي بيطلع حب يقهرها عشان لاتقول لبووها: ة اذا بتقولى لبوك كالبزران انني بعد مسكت يدك تري ما تفرق معااى بااى ياعسل .

 


.

 


رمت الوردة بالارض و بصوت عالى اكرهك

صرخ ليها و انا بعد .

 


.

 


هاد اول جزء و بتمني انه يعجبكم

  • رواية ذبحتني جرائتك كامله
  • رواية ذبحتني جرائتك
  • رواية عيونك ذبحتني وبسمتك دوختني
  • رواية عيونك زبحتني

1٬176 مشاهدة

رواية عيونك ذبحتني وبسمتك دوختني كلك على بعضك تعجبني بقلمي كاملة