رواية كوميدية 2023 رواية كوميدية رومانسية 2023

روايه كوميدية2023 روايه كوميديه رومانسية 2023

روايه كوميديه جداا
هههه

كانت متمددة على ظهرها فوق السرير

شوق تتنهد بقووة و مع هذه التنهيده

سرت دمعة حاارة على خدهاا

قامت من على السرير

فتحت باب البلكوون و كاان الهواء يهبهب

استندت على الجدار بعدت فكت شعرها

وما صدق و تنااثر فكل مكاان

شوق : ياارب و الله احبهاا احبهاا لى راحت ليش

وبدت تصيح و تشااهق

وبعد شووى سمعت احد يدق الباب

شوق : مين

سونيا : فوكى باب يا سوق هدا ما ما ابي انتي

شوق : اوكى شوى و نازله

سونيا : خلى سرعه

شوق : قلت طيب يلة طسى عن و جهى

راحت شوق غسلت و جهها و طالعت بالمرايه

وجة ابيض عيون يحاوطها السوااد

تنهدت بعمق و رفعت شعرها نزلت التي شيرت و عدلته

ونزلت تحت

دخلت الصااله

هتوون : يمة على الصووت و الله احب هذه الاغنيه

الام : اقوول انثبرى فتيات احدث زمن

هتوون : يمة تفكين تفكين

الام : اسمها تكفين يالخبلة

شوق طالعت فيهم و ابتسمت :

هتوون قاامت : هلا بالطش و الرش و البيض المفقش

وراحت و حضنتها

شوق: ههة بدعى يالمنتفخة عصرتينى

هتونى و هي تدف شوف : ما الت على هالخشة صدق ما تستحين

شوق : اقول طسي

هتون : شفتي يمة ما تحترم عمتهاا

الام : تعاالى يابعد هالدنيا

هتون استحت و جت : سمى يمه

الام : انتي انثبرى ما ناديتك

هتوون : و الله يمة طيب طيب

واخذت الرموت و جلست قدام التلفيون و علت الصوت

شوق : هة لقطى و جهك عمتوو

هتون : انطمي

وراحت شوق لحضن جدتهاا

الام : شوق ابوك اتصل اليوم

شوق بعدم اهتمام : طيب

الام : يقول انه يبى يجى و معه حنان و بنتها

شوق: ياليل و ليش يجوون هاه

هتون : ياحمارة هذه اختك و ما عمرك قعدتى معها

شوق : كم مرة اقوولكم مهيب اختي تعرفوون و ش يعني مهيب اختي اوف

هتون : حرام عليك و ربى البنت ما لها ذنب

شوق و بها الصيحة : و انا و ش دخلنى بها هي و امها

هتون : هذه كامك

شوق تقوم و هي خلااص : تخسى و الله ذلك الى بااقي

وطلعت مع الدرج و هي تصيح

الام : شفتي و ش سويتي

هتون: يمة هذه البنت لازم تفهم ما يصير هكذا

الام : و الله ان حنان و شموخ و ش حليلهم ما منهم شر

هتون : اهم شيء شموخ و ربى حرام اخت ما عمرها جلست مع اختها

الام : الله المستعاان

هتون : يمة متي بيجون و الساعة كم و وين بينومون

الام : هو شوى شوى يامال الضربه

هتون : يلة قوولي

الام : بيوصلون على الساعة 8

هتون : و وين بيناامون

الام : بينامون هنا

هتون : طيب كم يووم

الام : يومين

هتون : طيب … و قبل ما تكمل كلامها

الام : و جعن يووجعك بس خلااص صدعتى راسي

روحى نادى سونيا و الى معها

هتون : ليش >> تموت فاللقاافة

الام : الله يصبرنى . عشان اشوف و ش نسوى قبل لا يجى و ليدي

هتون : يمة بتعزمين اخوانى و خواتي

الام : اية اكيد فتيات عماتك و عمانك يبون يشوفون شموخ فتاة عمهم

هتون : و او و ربى حمااس

الام : و ليش جميع هالحماس

هون : نتعرف على فتاة عمناا

الام : الله يصبرها و يصبرنى عليكم

هتون تقوم و تهوى على راس امهاا : امواة

الام : شوى شوى شفطتى مخى

هتون : بروح اشوف شووقووة الزفت

الام : يصبح احسن

وراحت هتون لغرفه شوق

هتون و هي تطق الباب : هية انتي فكى البااب

شوق : خير و ش تبين

هتون : اقول فكى لا اتوطااك

شوق : انثبري

هتون فكت الباب و لقتة مفتوح

هتون و هي تطب فوق السرير بجنب شوق

شوق : شوى شوى ابي سريري

هتون و هي تلعب بشعر شوق : يااطول هالشعر

شوق: بسم الله من هالعيوون

هتون : هة حرام عليك ترا عيوني باارده

شوق : اية بااين

..

شوق فتاة عمرها 18 سنة و هي بثاالث ثانوي

كانت بيضاء و كان شعرها طويل الين ركبها

لونة اسود فحمى كثير و ناعم جسمها حلو و مفصل

وكان شكلها يتميز بالبرااءة لان عيونها كباار و مكحلة و رموشها طويله

وفمها صغير

يعني كاانت بمعني اصح تااخذ العقل

.. .

هتون تصير عمه شووق الصغيرة

عمرها 20 ثاانى جاامعه

شعرها كان بنى الين كتوفها

بيضاء و حلووه

فرفووشة و ما عليها فاحد

تمووت على شوق و تحبها

..

الام اسمها نورة تصير جده شوق و ام هتون

طيبة و قلبها كبير ربت شووق من كان عمرها 16 سنه

تحب شووق بشكل كبير

حنوونة و تحب عيالها

.. .

عبد الله ذلك ابو شوق و اخو هتون

كان و سيم و شوق كانت طالعة عليه

غاامض و كتووم

يحب شووق بشكل جنوونى و الى يعذبه

ان شوق من يوم ما تت امها و هو تزوج ما صارت تجلس معه

وهذا الاسباب =خلاة يسافر

وهو صااحب شركات فبريطانيا يعني شبعاان

..

الج2زء

,,,,

الساعة 7 كانت الجدة محترة و معصبه

علي هالشغالات ازعجوها و طلعو الشيب براسها

نورة و هي تصارخ : هتوون . هتوون و وجع

هتون تطل على امها من فوق : هاة يمه

نورة : هااوية قولى امين

هتون : يؤ يؤ و رااك معصبة ياا نوير

نورة : نوير هاة ياللى ما تستحين تعالى اشوف

هتون و هي نازلة : طيب جاايه

نورة : روحى قولى لشوق تلبس و تتجهز و انتي بعد خلاص عمانكم على و صول

هتون و لاول مرة : طيب

وطلعت عند شوق

هتون و هي تتكلم مصري : شؤشؤ يا حببتى يلة بينا لازم تلبسى عشان باباك جي

شوق : هة و ش البس محتاره

هتون و هي تفك دولابها : امم شوفي

هالجنز كووشخة البسية

ورمتة على السرير و طلعت

شوق تنهدت و قامت على الحمام تبى تاخذ شور

علي الساعة ثمنية كان جميع شيء جاهز

كانت شوق لابسة جنز رماادى ضيق مبين تفاصيل جسمها

بشل مبهر و كان به نقشات بالاحمر نعوومة و فيهاا لمعه

وتى شيرت كت لونة احمر و ية كتابات بالرمادى

فكت شعرهاا و حطت على الجنب و ردة جورى حمرا

وكانت هذه عادتها دايم الورد الطبيعي على شعرها

كحلت عيونها على خفيف و حطت غلوس خفيف بعد

وطلع شكلها رهيب و فضيع بشكل ملفت

وطلعت و اول ما طلعت لقت سونيا بوجهها

سونياا : و ااو و الله انتي مرة مرة هلو

شوق : شكرا حبيبتي

طبت عليهم هتون

وكانت لابسة تنورة بيج قصيرة لنص الساق

ومربوطة من عند خصرها بشريطة بنية و لابسة تى شيرت لونة بني

فية من الجهة اليسار و ردة نعومة بيجيه

وكانت مجعدة شعرها بكيفية و ااو و حاطة عليه من قدام شريطة بيج

يعني كانو ثنينااتهم يجننون

هتون : شووقوة يالدبا شكلك رهيب

شوق : عاارفه

هتون :: و على شكلك يجيب القرف

شوق : ههة و ش هالكشخة هتونة و ربى قمر

هتون : عسي زوجه ابوك تخطبلى واحد بريطانى ااة يااقلبي

شوق : ههة طسى بس

ونزلو تحت

….

نورة : هتون روحى افتحى الباب اكيد اختك جت

هتون : يووة يمة و هالخدامات الى عندك مو ما لين عينك

نورة : ياربى انتي ما عمرك قلتى طيب

شوق : يمة ما عليك منها انا بروح افتحة > و قامت

وراحت شوق للبااب تبى تفتحه

واول ما فتحتة شافت واحد و اقف قداامهاا

عيونةكبيرة و مكحلة كان جسمة ريااضي

وكان بقمه كشختة شوق تطالع به و هي مصدوومه

من ذا لا يصبح عبدالعزيز ولد عمتي

عبد العزيز كلمه انجن قليلة و ش هالملاك الى و اقف قدامه

قعد يطالع شعرها الى و اصل الين ركبها

طالع بجسمهاا و هو مو مصدق معقوله هذه شوق فتاة عمي

شوق انتبهت لنفسها و قلبت و حهها و جت راجعة

عبد العزيز : لحضه

شوق و هي و جهها طايح : نعم

عبد العزيز : مين

شوق و هي شوية تقوم تضربة : مدري

عبد العزيز : هة شوق صح

شوق ذلك شلون عرفنى : ايه

وراحت

عبد العزييز : ااة فديت هالعيون

شوى الا نطت عليه هتون

هتون بصوت عالى و متصنعة الغضب : عزييز

عبد العزيز فاق من احلامة : هلا و الله بعمتي الموقره

هتون : وجع ان شاء الله و ش مسوى بشووقه

عبد العزيز خفق قلبة من اسمها : هاة لا ما سويت شيء

هتون ما قدرت تتحمل شكلة : ههاي

اقول اقول وين امك و وين اخواتك

عبد العزيز : اقول اقلبي و جهك بس

وطلع و سكر الباب و نسي الى جاى عشانه

هتون : خيير و ش يبى ذا الله يشفيه

ودخلت

.