رواية لمسات جريئة رواية لمسات جريئة بقلم حنين الليالي

روايه لمسات جريئة روايه لمسات جريئة بقلم حنين الليالي

™لمسات جريئة™

 

 

خلف اسوار ذلك القصر ، حكايات مخبئه ، حقد دفين ، ارواح تائهه ، قصص حب جريئة ، حياة متسلطة ، غرور و كبرياء ..!
وخارج القصر ، حكايات حب هزمت التسلط و الكبرياء فكيف ستتكون

| قبل 5 سنوات |

حيث جنائن القصر الكبيرة ، كانت العائلة مجتمعه على الفطور الصباحي المعتاد و بالضبط الساعة ال 7 مساءا .
ام طلال : سوزان : .: وين جود
الخادمه بخوف تلبس ثيابها سيده سوزان .
ابو طلال : بدر : .: هالبنت يبى لها حزم اكثر يا ما ريا .
ماريا بتوتر طبعها كذا يا اخوى .
ابو طلال .: هالبيت له قوانين و اوامر ، حالها حال فتيات خالها .
ماريا بتبرير .: رجلها منكسره و اكيد تاخرت لهالسبب= .
ابو طلال .: كل مره اعذرها لكن هالبيت له قوانين ، اليوم سماح ، بكرا لا .
غسق .: ناصر كمان ما نزل .
رمي الملعقه من يدة و صرخ بوجهها .: ناصر غير ، ناصر و لدى غير ، يتاخر لبعد ساعتين حتى ، ما له دخل بكم .
مسحت ام طلال على يدة .: هدى يبو طلال ، هي ما تقصد ، طفلة و ما عليك منها .
خزتها امها بنظره مخيفه و اكلت و دمعتها بعينها .
سارا و هي تاكل .: يبة .
ابو طلال .: نعم ..!
سارا .: متى يمكن نروح المجمع؟
ابو طلال بهدوء .: وقت ما تبين ، لكن سجلى للخادمه وقت خروجك و متى بترجعين ..مفهوم
ساره بابتسامه خبيثه .: اوكى .
وسن .: يبة و اني لى طلب .
ابو طلال .: شنو هو
وسن .: تحضر معى مجلس الاباء ..!
ابو طلال بابتسامه .: ما طلبت شي .
الخادمه و هي تحط الجرايد على الطاوله الجانبيه .: السيارة جاهزة ، باقى 15 دقيقه عن الذهاب للمدرسة .
ماريا الله لا يوفقك يا جود على هالعناد
*
*
*

لبس قميصة الابيض و رتب الياقه و فوقها بلوزه سوداء و بنطلونة الاسود و حذائة الاسود و اهم شي جوالة و ساعتة و محفظتة و رتب حالة و هو متاكد من جمالة و واثق من نفسة كثيير ، و نادي الخادمه تحمل حقيبتة .
طلع من الغرفه و مر على غرفتها يتنصت عليها ، و بعد فتره سمع صوتها تصرخ بهدوء و ابتسم بخبث ، فتح الباب بقوه و لقاها تلبس بلوزتها و السماعات باذنها و ما انتبهت له ، تقرب منها من الخلف و فك عقدها المفضل و لمسها في مكان حساس ، ما تحب اي حد يلمسها فيه حتى لو فتاة فما بالك لو كان صبى و هو اكرة انسان على قلبها/ناصر/ ..!
لفت عليه بسرعه و لبست البلوزه و ناظرتة بحقد و ملامح حاده ، رفعت خصله من شعرها عن عينها و ناظرتة بعدوانيه كما هو طبعها .: حقيير .
ابتسم لها بلوم و خبث و العقد في يدة و يحركة باتجاهها .: تبينة او لا
ردت له ابتسامتة بابتسامه تسلط و جبروت .: اكييد .
قربت منه و صدرها ملامس ل صدرة ، باستة بهدوء و سحبت العقد من يدة و وخرت عنه ، مسحت فمها بقرف .: مقرف ..!
ناظرها بمكر .: رح تدفعى ثمن حركاتك غالى ..
طلع من غرفتها و هو مخطط ل شي كبير في بالة .
*
*
*
لبست تنورتها السوداء القصيرة ل منتصف الركبه و قميصها الابيض و بلوزتها البيضاء بدون اكمام فوق القميص و لبست عقدها الثمين و المميز و اغلى شي عندها و رفعت شعرها على ذيل حصان و لبست حقيبتها السوداء على ظهرها و نزلت بهدوء و ببرود و هم ينادونها تنزل بسرعه لانة السيارة جاهزة .
ماريا .: خالك ناوى عليك نيه يا جود ، تحركى بسرعه .
مشت بخطوات بطيئه و الغرور بعينها و ركبت السيارة و بالتاكيد مكانها جنب ناصر .
طلع جوالة و جلس يطقطق فيه و هي تناظر الشوارع و الناس و لا مهتمه لسوالف فتيات خالها و ضحكاتهم .
وقفت السيارة عن بيت خال اولاد بو ناصر و دخلت بنتين مغرورتين و هما /شذي ، روي / ..!
طلال .: و صلوا المغرورات .
شذي .: طلالو عن الحكى الفاضى من الصبح .
روي .: حنا ما عملنا لك شي فاسكت اقوى لك .
ابتسم على هبالهم و جلس يذاكر بكتابة .
وصلوا المدرسة و كلهم نزلوا ما عدا جود و ناصر ، ناظرتة بحقد .: يمكن تقوم ، ما و دى اتاخر على حصتى .
ابتسم بهدو و نزل ، اخذ حقيبتة من الخادمه و ناظرها بغرور و كمل كيفية .
ساعدتها الخادمه تنزل و عطتها حقيبتها و العكازات تبعها .
تمشي في المدرسة و كعادتها ، الكل يناظرها بتهكم و سخريه ، رغم ذلك ، مو مكترثه لكل حركاتهم و واصلت مشيها ل فصلها .
دخلت الفصل و جلست لوحدها كعادتها و طلعت كتبها تقراهم بصمت و الكل يتنابس باسمها .
رغد .: اشفق عليها هالبنت .
نسيم .: تقهرنى حركاتها ، مدرى شايفه روحها على شو
ربي .: فلوس و جاة و منصب و ما تبينها تشوف روحها علينا .
رغد .: فلوس خالها مب فلوس ابوها ..!
ربي .: ابوها كان سفير اوروبى و ناطق باسم الامم المتحده .
نسيم .: شنو اصبح له
ربي .: اختطفتة عصابه من العصابات قبل سنتين و محد يدرى عنه .
نسيم .: يا حراام ، علشان كذا هي منعزله و وحيده .
ربي .: من طفولتها كذا ، درست معها سنين طويله و هي كذا طبعها .
رغد .: عقدها غالى مرره و يعجبنى كثيير ، يا ريت احصل مثلة .
نسيم .: ذلك ب 50000 ريال حبيبتي ، اختي حصلتة مره في لندن و سعرة فووق ما تتصورين .
دخلت فتاة مغروره الفصل و ناظرت جود بحقد .: طالبه جود ، معلمه الانجليزي تطلبك في غرفه مدرسات التربيه الرياضيه .
رفعت عينها و ناظرتها باشمئزاز ، اخذت عكازاتها و مشت بهدوء للغرفه ، قلبها مو مطمن لكن عليها تروح و تشوف .
دقت الباب بهدوء و دخلت ، سكرت الباب و راها و ما لقت احد ، سمعت صوت الباب يتقفل و راها ، بدون حتى ما تلتفت ، عرفت انه ناصر حاب ينتقم .
تقدم لها و اصبح مواجهها لكن ما كان ناصر ، كان صديقة ، و بيدة اداه رسم للوشم ، طيحها على الارض بقوه و هو يناظرها بحقد و مكر .: علشان كذا ناصر يكرهك .
طاحت على الكرسى و العكازات على الارض ، ناظرتة بنظرات مريبه ، هو ارتعب منها لكن ما تراجع ، فك ازارات قميصها بقوه و هي تدفة ، اخذ الاداه و ظل يرسم عند صدرها حروف ، ناظرت القلم على الطاوله ، تو بتمد يدها لكن الباب انفتح و دخلت المعلمه منصدمه من اللى تشوفة …!!!

انتهت المقدمه ../

فى الجزء الاول من الروايه ، سنتعرف على احداث ال 5 سنين المستقبليه .
البارت القادم يوم الثلاثاء ../
بالنسبة ل شخصيات الروايه ، لا احبذ كتابتهم ، بل انتم من ستتعرفون عليهم ..!

كل نهاية البارت ، رح اكتب موعد البارت القادم ، و الروايه كتبت منها 8 بارتات للان و بتكون الروايه طويله .

جمعه مباركه لكم ..!

  • رواية جريئة جدا ومثيرة كاملة بدون ردود
  • رواية لمسات جريئة
  • رواية لمسات جريئة كاملة بدون ردود
  • رواية جريئة جدا ومثيرة
  • رواية لمسات جريئة كاملة الارشيف
  • روايه لمسات جريئه الارشيف كامله
  • روايه لمسات جريئه الارشيف
  • قصة لمسات جريئة البارت الاخير
  • ﺭﻭﺍﻳﺔ ﻟﻤﺴﺎﺕ ﺟﺮﻳﺌﻪ ﺍﻻﺭﺷﻴﻒ
  • رواية لمسات جرئيه الارشيغ

7٬783 views