رواية ياعيال وصيتي تزوجون مشاري والعنود كامله 2020 من اجمل الروايات

روايه ياعيال و صيتى تزوجون مشارى و العنود كاملة 2020 من احلى الروايات 2020

كيفكم يا جماعه.. مبسوطين..؟

اكتشفت انه عندي موهبت الكتابه

 

لا ياشيخة احفلي

 

عااد و لمن اكتشفت قلت لااة ما اضيع الموهبة هذي و الله و قمت و كتبت رواية

 

وقلت لااة لازم يصير لى مشجعين..وكذا..عاد و اني كنت اقراء روايات فيذا

واشوف التفاعل الى عندكم عاد قلت انزلها هنا

ماتحسونى صايرة لق لق..وطولتها..

عاد ادخل بالمهم و بالحين هذي روايتى اقدمها لكم على طبق من حديد

الفضة غاالية هاليومين و اني حدى طفرانه

اقول تري الاستظراف الزايد موب زين

لية يجيب فلونزا الخنازير..

^

^

^

اذا بتعطونى و جهة كثير ما بسكت..هع

المهم الروايه جريئة رومنسية و روعة و تخبل و تهبل و خاقوقية بعد و الى كاتبتها اخق<<من مدح نفسه..

اقدم لكم او رواياتي

 

..’’..يا عيال و صيتى لكم تزوجون مشارى للعنود..’’..

للكاتبه: هباال متغلغص:P <<لية وين انحشر المسكين خل نطلعه..>>اتفاعلت مع اسمى هع..

الجزء الاول

(1)

عبد الرحمن و هو يركض في ممرات المستشفي و هو يلهث من كثر الركض..وصل لاخوة عبدالعزيز

عزووز الحق..

عبد العزيز و هو متروع:خيير و ش فيه؟!

عبد الرحمن و هو يبلع ريقة الى جف:اخوى عبدالله..

عبد العزيز بستغراب:وش فيه؟

عبد الرحمن:زوجه عبد الله توفت

عبد العزيز بصدمه:شلون و منو بيربى العيال و ابووهم و امهم ميتين

عبد الرحمن بغباء بما انه لسا صغير و ما يفهم في التقاليد:اهل امهم

عبد العزيز:ما بقي الا هي عيال اخوى يربيهم ذا الاجانب..لا و الله ما يكون كذا و راسي يشم الهوى..عيال اخوى يتربون عندي..

عبد الرحمن:بس انت يياخوى متوفية زوجتك و ولدك مشارى مختفي..يعني يكفيك الى فيك…

عبد العزيز:وكااد انا بربى العنود و سلطان بربيهم و الى قدرنى اربى مشارى 6سنين سنين من بعد و فات امة يقدرنى اربى هالاثنين

واذا على مشارى ان شاء الله الله بيردة لي..واذا ما رد لى فهذا مكتوب و الله يجازى الى خطفة و هو ولد 6 سنين

عبد الرحمن:الي تشوفة يا خوي

بعد مرور 16 سنه

فى استراليا…

فى قصر عبدالعزيز…

سلطان فتح باب الغرفه على اختة العنود..ولقي النور مطفي:للحين ما قامت خيشه النوم هاذي..هيين..

وشغل النور..وفتح الستاير.. العنود الى تضايقت و غطت و جها باللحاف..

سلطان و هو يجر اللحاف منها: العنود يادووبة قوومى بسك نوم يلا و راك جاامعه..

العنود:امم..سلطوون الله يخليك بس دقيقه,,والله ما نمت طول الليل

سلطان:اية محد قالك اسهرى طول الليل على النت و انتي و راك جامعه

العنود:تووبة تووبة ما اعيدها بس خلنى انووم ربع ساعة الله يخليك

سلطان:الله لا يخلينى اذا خليتك تنامين,,وراى محاظرة ما نيب فاضى لك,يلا قوومي

العنود:انت روح و اني باخذ ليموزين

سلطان:لا اخاف اروح و بعد كذا ما تقومين,,وعاد اني الى تطيح براسي,,ابوى بيعتبرنى اني السبب= لنى ما صحتك

والدكتور بيجى لى يسال عنك,,وحتى صاحباتك يلقوها فرصة عشان يتميلحوون قدامي بحجت يسالون عنك.

العنود من تحت اللحاف:اووف ذليتنا يا اخي انت روح و لا لك دخل و محاضرتى باقى لها نص ساعة يعني يمديني

انت روح مطمن و اوعدك اقوم

سلطان:يعني ملزمة تنومين

العنود:اية حييل

سلطان:طيب اني بمشي و امرى لله,,بس هااة بدق عليك اتاكد

العنود:طيب عسول روح

العنود..’ 20 سنه,, روعة و دلوعة اخوها سلطان فيها شجاعة و قوية و عنييدة مرره

بالتاكيد بما ان امها اجنبية فكان جمالها اجنبي عيونها النيلية لوونهم خطنطر مررة و بشرتها بيضة خدودها و ردى طبيعي

وشفتها الوردية و شعرها الحريرى البنى الفاتح<<عسي ما تكلفتى هع

كان شعرها طوويل لين ركبها,,يعني بختصار فتاة خاقوقيية حد دين ام الدعسه

تدرس فنون<<<فنون مو هذيك القناة لا هذي و شيسمونها..مثل الرسم و المسرح و كذا<<<حلفى ما درينا..

تدرس فنون لانها بالاول اول بالاخير بتشتغل في شركة عبد العزيز مع سلطان اخوها في حبت تتسلي شوي..

سلطان..’’24 سنة ,,انسان خفيف دم حييل و حنون على اختة و الفتيات بالجامعة كلهم يتمنون لو بس يعطيهم و جه

وبالتاكيد سلطان لا يقل جمالا عن حلا..كانت ملامحة كملامح ابوة عبدالله الله يرحمه

ملامح عربية اصيلة برونزى البشرة شعرة كثييف و اسود خشمة سله سييف و عيونة و سااع

اما لونهم فكان غريب اسود و يفتح على رمادى او كالاسود على رمادي

ارووح ملح اني و ة بص فدييتة لبي خشتة $

فى الجامعة

وصل سلطان الى كان لابس تى شيرت اخضر فاتح مع برمودة جيشي..

وتوة دخل البوابة الرئيسية و فصخ النظارة الشمسة و حطها في جيبة الامامي بالقرب من صدرة الا و في و جهة المها

صقيقه العنود الصقوقه:ويين العنود؟ماجت معك و ش فيها عسا ميب مرضاانة او شي

لتكون طايحة او متعوره و لا صابها مرض معدي؟صاارحنى جاوبنى و لا تكذب علي..تري الحين اروح لها

سلطان:ويية اني الى جف حلقى مو انتي شوى شوى على عمرك لا تجيك جلطه بللسان و تموتين علينا

المها:فال الله و لا فالك,,ان شاء الله اعدائى و الى يكرهوني,,المهم ما جاوبتني

سلطان:اصلا الناس يقولون بالاول او صباح الخير موب و اصبح يقلدها بطنازة وين العنود عساها بخير..عسا ما ماتت

المها:سلطيين بتجاوبى و لا لا..؟

سلطان:اولا سلطيين في عينك هو اني اصغر عيالك,,ثانيا لاتخافين على ذا الدوبة انتي جالسة عالة قلبك فيها و هي تلاقيها في سابع نومه.

المها:اشووة طمنتنى يلا سلاام>>>وراحت

سلطان:اووف الله يفكنى من ذا الثنتين البلشه..اووة صح تاخرت على المحاضره

دخل سلطان القاعة و هو يتحلط الله يعينة على الدكتور ذلك مرة قاسي و اهم شي عدة المواعيد لازم مضبوطه

>>>>>>>بالتاكيد الكلام انجليزي بس بكتب الترجمه<<<<<<بس الى يتكلمون عربي كما هم>>>>>

سلطان:احم احم اسف دكتور على التاخير يمكن ادخل كان عندي ظروف

الدكتور:لا يا استاذ سلطان افاا عليك انت الداخل و اني الطالع

سلطان بغباء:صدق و جي بيدخل <<<المسكيين على نياته

الدكتور:اقوول اوقف مكانك و اطلع بري و ما اشوفك تدخل محاضرتى الا لمن تتعلم و شلون تجى في الموعد..

سلطان:دكتور صدق اسف..سامحنى هالمره

وحدة من الطلاب تدخلت:صدق دكتور سامحه

وحدة ثانيه:ايية دكتور خلة يدخل حراام عليك

وحدة ثالثه:اية دكتور انت ما تدرى و ش ظروفة لا تظلمه

<<<<شوى و تقوم القاعة كلها

الدكتو:خلااص خلااص هدوء ..تفضل ادخل و ما عاد اشوفك تكررها

سلطان:اوعدك ما تتكرر

.شوى و الدكتور جالس يلقى المحاضره و كذا تذكر سلطان حلا..وصار يدق دق عليها..مرة ثنين ثلاث عشر..اووة و اخيرا ردت ..

سلطان بصوت و اطي:الوو حلا الله ينعن بليسك للحين ما صحيتى قوومى قامت عليك القيامة قوومي..

حلا:هااة اووة صح الحين بقووم لا تخاف..

سلطان بنفس الصوت الواطى و كانة مسوى جريمه:يلا بسرعه

حلا:هذانى هذانى قمت..

سلطان سكر الخط:خبلة ..ورفع راسة لقي الى بالقاعة كلهم يناظرون فيه و الدكتور بالاخص الشرار يطاير من عيونه..

الدكتور بهدوء:استاذ سلطان..هل انتهيت من مكالمتك المهمه.. عشان نكمل المحاظرة..؟

سلطان:اية اتفضل دكتور..

الدكتور بعصبييه:اتفضل اطلع بري استاذ سلطان ما يكفينا انك حاظر متاخر و فوق ذلك كله جالس تكلم جوال

مدرى لية كلفت على نفسك و جيت على المحظرة

سلطان ظل مكانة و نزل نفسة من الاحراج الى هو فيه اليوم,,اووف كله منك ياحلا

العنود الى جلست من النوم و لبست بنطلون جينز اسود و فوقة بلوزة طويلة فوشية و لبست و لفت

شعرها و ربطتتة و لبست حجاب اسود و شنطه فوشيه..وحطت قلوس خفيف مع ما سكرة و شويت

خدود و مناكير في صبع فو شي و صبع اسود..<<<متاخرة و عندها وقت للشياكه…

الموهييم انها راحت للجامعة و دخلت فتحت باب القاعة و دخلت بكل قوة و شجاعة و مستعدة تجاوب على اي شي..

الدكتوره:انسة العنود يمكن افهم لية التاخير..

العنود بتمسكن و مستعدة لاى سوال:حظرت الدكتورة كان ابوى تعاب شوى و اضطريت اجلس معه

لين تطمت عليه و جيب(وفى داخلها سم الله عليك بابا بس مضطره)

الدكتوره:اوك تفضلى ادخلى بس اتمني ما تتكرر

العنود:اوك ما بتتكرر

ودخله و جلست بجنب المها..

المها:يا و يل حالى منك..يممة تخريين تلقين تصريفة لك شي

العنود:قولى لا الة الا الله لاتحسدين

المها:لا الة الا الله محمد رسول الله..ارتحتي

العنود:اية ارتحت..

فى مكان ثاني في استراليا…

كان جالس على المكتب و يفكر..ااخ لو يعرف بس هو ولد منو..ااخ..وتذكر شلون توفي الشخص الى ضفة من الشارع

وكان بحسبت ابوة كان شخص مقطوع من شجره.. .وترك له شريكة كبيره..بينما كان عمرة و قتها 17 و قدر

يتعلم على الشغل بسرعة و اصبح رجل اعمال كبير..ومرت سنين من الوحدة عليه

وجا بريطانيا عشان متفق مع شخص

على صفقة جديده…طحي من تفكيرة في الماضى الى لايحمل امور و اضحة عن ما و راء الماضي..وهو يطلع علبه…..

 

  • رواية مشاري والعنود
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله بدون ردود
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري كامله
  • رواية وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله
  • روايه ياعيال وصيتي تزوجون مشاري والعنود كامله الارشيف
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود الارشيف
  • ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله
  • رواية ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود كامله
  • نهاية الرواية وصيتي،تزوجو مشاري،والعنود