شباب يزنون اخواتهم ويجبرونهم على الحرام

شباب يزنون اخواتهم و يجبرونهم على الحرام

1 مرفق شباب يزنون اخواتهم و يجبرونهم على الحرام..

اخوانى و اخواتى القراء اسرد عليكم قصة و اقعيه و ايد عجبتنى حصلت فالمملكه العربية السعودية و ارجو ان تاخذوا العبره و الفوائد منها .

بدات القصة فصيف ؟؟؟ هجري بعد انتهاء المدارس و بداية عطله صيفية للطلاب و الطالبات . فمن العائلات من قرر ان يستجم فاحد الدول لاجل المتعه و ازاله تعب و شقاء عام . و منهم من يقرر البقاء بسبب ظروفة الماديه و التي لا تسمح له حتي بالتنزة فبلده .

وقصتنا من احدي الاسر الفقيره التي تسعي و راء تربيه اطفالها بالعمل الشاق ليلا و نهارا .

تتكون هذي العائلة التي تعيش فاحدي ضواحى المملكه العربية السعودية بالبساطه الشديده و لا يخرج عليهم اي نعمه سوي نعمه الجمال . حيث ان الاسرة تتكون من اب و ام و اربعه من البنوته البنات التي تتراوح اعمارهم ما بين الثالثة كاصغرهن و الواحد و العشرين كاكبرهن .

كانت هموم الاب فقط فطريقة جمع المال لستر اسرتة و تربيتهم . و الام منهمكه فرعايه المنزل و الطفلة الصغيرة فقط . حيث اعتمدت على تربيتها السابقة لبناتها الثلاثه الكبار و ضمنت فنفسها بانها اجاده تربيتهن و نسيت بان البنات الثلاث فاخطر مرحلة يمر فيها الانسان و هي مرحلة ( المراهقه )

وفى احدي الايام قررن الثلاث فتيات فالنزول الى السوق فقط للنظر و ليس للتسوق بسبب عدم ملكيتهم الكافية للمال .

وكن هذي البنات يتمتعن فجمال لا يوصف ( سبحان الخالق )

فقررن الذهاب الى احدي المراكز التجاريه ال كبار و التي تكتظ بالشباب الطائش و العائلات المحترمه . و بدانا بالتجول . و كن يشاهدن اخر الموديلات من و راء الزجاج و يتمنين فانفسهن ان يمتلكن هذي الملبوسات الراقيه و اكسسوارات الحريم . و فخلال تجوالهن . كانت هناك ( شله ) من الشباب الفاسق يراقبون تحركات هذي الفتيات العفيفات و يتتبعون اثارهم من مدخل الى احدث و من طابق الى احدث .

الي ان تجرا احد الشباب برمى قصاصه ورق تحت اقدام الفتيات الثلاثه .

لاحظه الفتاة الصغري و التي قاربت على انهاء ال 16 ربيعا من عمرها القصاصه . فانتابها الفضول و اخذت القصاصه من الارض و قراتها .

ماذا قرات : ( سبحان الله على جمالك – 555555555 – المتيم ) كانت الارقام الموجوده فالقصاصه هي رقم تلفون احد هؤلاء الشباب .

وضعت الفتاة القصاصه فجيبها دون ان تعلم اخوتها عنها .

وعند عوده الفتيات الثلاثه الى المنزل اخبرن الام بما شاهدن فتلك المجمع من امور الموضه و الماكياج و و الخ . كانت الام تسمع فقط دون ان تهتم للمقال على اعتبار ان ( ما باليد حيله ) .

ومر زمن ليس ببعيد اي بعد ثلاث ايام . طلبت الام من ابنتها الصغري بالذهاب الى البقال لشراء بعض من مستلزمات المنزل . و بالفعل ذهبت الفتاة و عندما و صلت الى البقال تبضعت ما ارادتها امها و عند محاسبه البائع لمدة يدها الى جيبها لكي تدفع قيمه الاغراض و اذا بقصاصه الورقه تظهر من جيبها . و نظرت الفتاة الى القصاصه و دفعت المبلغ و خرجت .

وهي عائده الى المنزل رات هاتف عمومى و قررت ان تكلم الرقم الموجود فالقصاصه . و اذا برنات الهاتف القصيرة المدي و دار الحوار الاتي :

الفتاة : .

الرجال : و عليكم السلام

الفتاة : مين الى يتكلم

الرجال : انتي مين – انتي المتصلة –

الفتاة : ايوه بس انا اخذت الرقم ذلك من الارض

الرجال: من اي مكان

الفتاة : من السوق ( الفلانى )

الرجال: ايوه ايوه ايوه

الفتاة : مين الى يتكلم

الرجال: انا على – انتي شنو اسمك –

الفتاة : انا رقيه

على : احلى لحظه هاى اللحظه فحياتي

رقيه : ليش

على : مفاجاه روعه اعديد ما صدق انها صارت

رقيه : ليش ما اتصدق

على : فتاة الجمال و الحسن تتكلم مع واحد ما يوصل لظفرها من جمالها

رقيه : الجمال ما هو بكل شي

على : يمكن اشوفك و لو للحظات

رقيه : ما اقدر

وبعد اصرار شديد و افقت الفتاة البريئه باعطائة عنوان البيت و واعدتة بانها سوف تظهر الى الخارج لاحضار طلبات المنزل فالساعة 11:30 ظهرا

واغلقت المكالمه و ذهبت الفتاة الى البيت تحلم بالشاب الذي ممكن ان ينقذها من الفقر و الحرمان التي تعيشها

ولم تخبر احدا بما جري .

وفى يوم اللقاء اتي على الى المكان و هي تحججت لاهلها بانها ذاهبه الى البقال لاحضار بعض متطلبات المنزل . و بالفعل راتة و راها من جديد فداخل البقال و الذي يعمل فيها شخص بسيط مغترب لا ينظر الى على رزقة و يحاول الابتعاد عن المشاكل .

وهما داخل البقالة اصر على الى انه سوف يحضر اهله الى منزلها لطلب يدها للزواج فيها و قال لها بان اهله من ذوى الدخل الممتاز و ان و الده من اغنياء المنطقة .واما امه فهي مقعده و لا تقوي على الحراك و له اخت تصغرة سنا و سوف يعرفها عليها .

وبالفعل ارسل اختة لكي تصادقها و تستضيفها فبيتها .

وبعد عده زيارات ( عنود ) ل ( رقيه ) تصر عنود على و جوب زياره رقيه لبيتها و التعرف على امها .

وبالفعل و افقت ام رقيه لذهاب رقيه الى بيت =صديقتها . و فاول يوم لزياره رقيه لبيت عنود لم يخرج على بتاتا . و كان ربما رتب جميع افعاله الدنيئه هو و اختة للنيل من رقيه .

رجعت رقيه الى بيتها و كانت زيارتها لبيت على مذهله فقد كان المنزل يملئة الاثاث الفخم و الديكورات الخلابه و التي لفتت عقل و فكر رقيه . التي كانت تحلم بهذه العيشه .

وتمر الايام و يشتد صحبتها الى العنود . و فاليوم المشئوم تذهب رقيه الى بيت =العنود و تستضيفها العنود فغرفتها و تضييفها نوعيات المشروبات الساخنه و الباردة و بعض الحلويات . حين بدات رقيه بتناولها . و بعد فتره و جيزه احست رقيه بتعب شديد فجسدها و تريد ان تنام . و بالفعل بعد ان اغمى عليها تماما . و ضعت العنود رقيه فالسرير المشئوم و ازالت كل ملابسها . نادت اخاها و خرجت خارج الغرفه .

هم على بفعل الفاحشه مع رقيه و بعد ما انهي من فعلتة القبيحه خرج و كان شيء لم يحدث . و نادي على العنود و قال لها تدبيرى الامر . و ذهبت العنود و البست رقيه ثيابها و كان شيء لم يحصل و احضرت العطور لافاقتها و بعد افاقه رقيه . لاحظة بان هناك شيء غريب و غير طبيعي و انها تتالم من اوجاعها و كان عظامها ربما تكسرت .

اوصلت العنود رقيه الى بيتها و اختلقت لها بعض القصص الوهميه فالطريق بانها ربما اصابها صداع و اغمى عليها و بعد فتره من الزمان حاولت العنود باعطائها بعضا من المنبهات حتي افاقت .تكمله القصة .

اقتنعت رقيه بالقصة و هي لا تدرى ماذا جري لها . و تمر الايام . و تبقي صداقه رقيه مع العنود كما هي . و بعد فتره من الزمن تلاحظ رقيه بان الدوره الشهرية ربما تاخرت اكثر من الحد اللازم . و صارحت اختها الكبري بمقال الدوره . و هي لا تعلم ماذا الذي يجرى من حولها . فقالت اختها قد هناك خطب بها و يجب ان تصبر و ممكن ان يصبح الامر هو شي عادي .

وبالفعل بعد مرور عده ايام ثانية =زاد قلق رقيه ازاء ذلك الموقف . و اخبرت اختها بالمقال . فاتفقت اختها ( ساره ) مع رقيه بالذهاب الى مركز الصحة القريبه من المنطقة للاستشاره . و بالفعل نجحا باقناع امهما بالذهاب الى المركز الصحي و كان تبريريهما بان ساره مريضه بالرشح و تريد ان تاخذ بعض الادويه من المستوصف الطبي .

وذهبا معا و قابلا الطبيبه و بعد فحوصات الدم تبين ان رقيه احتمال بنسبة 98% بانها حامل .

تفاجان بالخبر و اغمى على رقيه فالمركز . و بعد اجراء الاسعافات اللازمه افاقت رقيه . و هي تحلم بما يدور من حولها من احداث و تتمني ان لا يصبح صحيحا . و عاودتا البيت . و اغلقت رقيه على نفسها باب غرفتها التي تقتن فيها هي و اخواتها الثلاثه . حيث دخلت عليها ساره لكي تستدرجها بالكلام و تفهم القصة .

فاجابت رقيه بانها لا تعلم شيء عن المقال و انها فو رطه شديده و لا تعلم كيف تتصرف . ففكرت ساره بالمقال مليا و وضعت احتمالات لها بداية و ليس لها نهاية . كان تفكيرها ياخذها شرقا و غربا و كانت متردده جدا جدا فاخبار و الديها بالمقال لانها تعلم بانهما سوف يتاذيان و ممكن ان يحدث دمار فهذه الاسرة .

وبعد مرور عده ايام و جلسات كثيره مع رقيه للوصول الى الاسباب الرسمية لهذه النتيجة ( الحمل ) حيث بدات شكوك ساره تتكون لديها من ( العنود ) و ليلة فقدان الوعى عندها .

وطلبت من رقيه بالتحدث الى العنود و دعوتها الى البيت . و بالفعل استجابت العنود لدعوه رقيه و اتت الى البيت . حيث كانت ساره تتصف بالذكاء الكبير و كانت متفوقه جدا جدا فدراستها .

قالت ساره لرقيه بان لا تخرج اي نوع من الشكوك و كان شيء لم يحصل .

وجلست ساره مع رقيه و العنود فالغرفه و اخذت العنود بسرد قصص الموضه و السفر و و .حيث كانت ساره تتسمع فقط دون اي تعليق .

كانت تود ساره بفهم طبيعه و فكر العنود لكي تتوصل الى خطة محكمه لكشف العنود عن نواياها هي و اخوها على .

وبالفعل استطاعت ساره فكسب ثقه العنود و تبادل الافكار . و مرت عده ايام حيث دعت العنود ساره و رقيه الى بيتها و ذهبا معا و تناقشا فعده مقالات حيث كانت ساره حذره جدا جدا من تناول اي شيء او شرب اي شيء فبيت العنود .

وبعد عودتهم خطر فبال ساره خطة جهنميه و ارادت ان تطبقها لكي تكشف خبايا العنود و فح فعلتها.

حيث ساره كانت تدرس فاحدي اعرق الجامعات فالمملكه العربية السعودية منهاج الصيدله و هي فسنتها الرابعة .

وقررت الذهاب الى الجامعة بحجه انها تود بعض المراجع من مكتبه الجامعة لعمل بحث علمي . و دخلت الجامعة و اخذت نوع من العقاقير المخدره من مختبر الجامعة و عاده الى منزلها .

وقالت لرقيه بان تدعو العنود الى بيتها لكي يتونسن بصحبتها . و بالفعل دعت رقيه العنود للبيت حيث استغلت ساره الفتره الزمنيه و اعطت بعضا من العقاقير لامها لكي تنام و لا تسمع اي شيء من الاحداث التي ستدور . و اوصت اختها الوسطي باختها الصغيرة و جلوسهم فغرفه الاب و الام و عدم التحرك نهائيا الى ان تظهر الضيفه من البيت .

وحينما حضرت العنود جلسا فغرفه العنود حيث قامت ساره بعمل الواجب و احضار الضيافه للعنود و وضعت بعض من هذي العقاقير فشراب العنود . و بعد تناول العنود للشراب . ذهبت فنوم عميق دام ال 45 دقيقه حيث استغلت ساره نومها و نزعت ثياب العنود و القت العنود على السرير و وضعت غطاء عليها و خرجا هي و اختها رقيه التي لا تعلم شيء عن اللعبه الى الصاله و انتظرا هنالك الى ان افاقت العنود و وجدت نفسها عاريه لا يسترها سوي غطاء بسيط . حيث فتلك اللحظه دخلت ساره فقط الى العنود و قالت لها ذلك ما جنيتة . و دار الحديث الاتي بينهم :

العنود : شو عملتى يا مجنونه

ساره : و لا شي بس اجا ولد عمي و اعجب فيك و قررنا انه نعمل معك زي ما عملتى فرقيه – ( كانت ساره متوتره جدا جدا و هذا بسبب احتمال بان لا تكون العنود هي الاسباب =الرئيسى فو ضعيه اختها رقيه ) و لكن تظاهرت بشكل لا يوصف بانها لا تملك اي نوع من الخوف لكشف حقيقة اختها و الانتقام من فعلتها –

العنود : شنو الى عملتوة فانا حناديلكم الشرطة , حافضح امركم ( و بدات بالتهديد )

ساره : احكى الى تبينة لانه فطب متقدم و يمكن يكشف سر اخوكى بكل سهوله بواسطه التحليلات الجينيه ( كانت ساره فقمه هدوء اعصابها لكي تسير الخطة كما خططت لها ) حيث انها و ضعت الخطة و وضعت نسبة الفشل كذلك اذ لم تنجح الخطة التي رسمتها ساره . تصارح العنود بالحقيقة و انها لم تفعل شيء و تكسب عطفها و تشرح لها ماذا حصل مع اختها رقيه .

العنود : فكرت لحظه و قالت لساره : انا رايحه للمنزل و احكى الكلام ذلك كله لاخوى و حتشوفون شو حيسوى

ساره : حطى براسك انك هسه حتكوني حامل بنسبة 90% و حتفضحى حالك . فكرى منيح

العنود : بعد سماع خبر الحمل – بدات بالبكاء و قالت : مو بيدى و الله مو بيدى الله يلعن اخوى دمرنا و دمركم

ساره : احكيلى الحقيقة كلها هسة صرتى انتي كمان بالفخ فلازم تحكى منشان انا انقذكم انتي و اختي رقيه لانه معى دواء يمكن ينزل الطفل بدون ما ينكشف امركم

العنود : حاضر بس اوعدينى انك حتساعدينى

ساره : و عد

العنود : تسرد قصتها بما يلى :

كان عمري 12 سنه و كنا اسرة سعيدة جدا جدا . الى ان اصبح هناك خلاف بسيط بين و الدى و والدتى حيث تزامن ذلك الخلاف و اودي الى الطلاق بينهم . فخيرت انا و اخي على ان نعيش مع ابي او مع امي . فقررنا انا و اخي على الذي يكبرنى باربع سنوات بالبقاء مع و الدتنا .

وهكذا انفصل ابي عنا و كان يزودنا بمبلغ جميع اول شهر و كان ذلك المبلغ كافى و يفيض عن حاجتنا و لاكن للاسف لم نرة قط من يوم انفصالة من امي و هذا بسبب انشغالة مع زوجتة الحديثة و اهمالة لنا .

وتمر الايام و كبرنا الى ان اصبح عمري الخامسة عشر و اخي التاسع عشر .

كانت امي ترعانا بشكل دائم و تؤدى طلباتنا على اكمل و جة .

وفى احد الايام تعرف اخي على اصدقاء سوء جدد . مما ادي الى تناولة المسكرات . حيث كنت الاحظ اخي بقدومة للمنزل بساعات متاخره و هو يترنح يمين و يسارا .

وفى احد الايام جاء اخي المنزل الساعة الثالثة صباحا حيث سمعت بان شيء ربما و قع و هممت لكي اري ماذا هناك .

ووجدت اخي ملقي على الارض . و هممت فمساعدتة . و بالفعل سندتة على كتفى و اوصلتة الى المجلس لكي لا تراة امي و تنزعج من منظره و يصيبها نوع من الاحباط و الندم و القهر حيث ذهبت فيه الى قاعه الديوانيه و وضعتة على الارض .

وما ان لبثت الا و هو يمسكنى بقوه , و بدا بملامستى . حاولت الفرار و لاكن لم استطع حاولت بان اصرخ , و لاكن خفت من ايقاظ امي و فضح الامر .

فقاومتة قدر الامكان و لكن لم استطع . و فعل بى فاحشه الزنا . حيث خلال فعلتة فاذا بباب المجلس يفتح و تدخل امي و انا فاحضان اخي , فحالة ذنب عظيم لا شيء يسترنا .

فاذا بامي تصرخ و تقع على الارض مفشية عليها فهممت ان اذهب اليها و لكن اخي لم يتركنى .

وبعد فعل الفاحشه ذهبت الى امي المستلقيه على الارض و حاولت مساعدتها و لاكن القدر كان اسرع منى . و ضعت على نفسي ما يسترنى و ركزت امي و خرجنا الى الشارع لاخذ لموزين .

بعد مرور الوقت توقف لنا لموزين و اخذنا الى المستشفي الطبي و هناك اخذ الاطباء التدابير اللازمه . و بعد مرور يومين استيقظت امي من غيبوبتها و لاكنها شلت و اصيبت بشلل نصفى حيث انه بعد العنايه الحثيثه تبين انه لا ممكن ان تشفي و الدتى من شللها .

فهي الان لا تستطيع التكلم او الحراك . و هي مقعده على كرسى متحرك لا تظهر من غرفتها و انا الان اقوم بكافه مستلزماتها و احتياجاتها .

وكان اخي مستمرا مع اصدقاء السوء و لم يغير الحادث الذي حصل من حالة بل زادة بلاء اكثر و اكثر . و كان يمارس معى الزنا يوميا و لم اجرا يوما من ردعة او اخبار احد خوفا من الفضيحة و لاننى لم اعرف لمن اشكو . هل اشكو لاب نسينى ؟؟ , ام لاهل لم يابهوا بى بتاتا ؟؟ , ام لدائره الشرطة لعمل فضيحة كبري لى و لاهلى ؟؟ . لهذا كتمت فقلبي و كنت اشكو همى لربى فهو منجينى .

الي ان اتي يوم و هددنى بانه سيحضر اصحابه لممارسه الزنا معى اذا لم انفذ طلباتة .

وكانت طلباتة بان اصادق الفتيات و ادعوهم للمنزل و اعمل ما فعلتة لرقيه و غيرها و غيرها من البنات

كانت ساره تصغى لكلام العنود و كانها تسمع روايه من الاوهام و اصابها ذهول شديد لم تستطع ان تنطق و لا باى كلمه .

ساره : لا حول و لا قوه الا بالله . اشربى المى و هدى حالك ما صار شي من الى تفكرين به هاى كلها خطة حطيتها منشان اوقعك فاعمالك و الى بقدر احكية الك منه لله اخوكى و حسبى الله و نعم الوكيل و حسبى الله و نعم الوكيل .

لبست العنود ملابسها و انطلقت مسرعه و الدموع فعينها تغادر البيت . و فتلك الخلال كانت ساره ربما سجلت جميع ما تكلمت فيه العنود من عبارات و جمل على كاسيت .

وبعدما افاقت امها شرحت ساره لامها ماذا حدث من البداية لغايه هذي اللحظه و اعطت الدليل لها حيث اصاب امها الخوف و الذهول من الموقف و لجات فورا لزوجها لشرح التفاصيل كاملة له .

حيث كان الاب حكيما و لم يوبخ العنود على فعلتها لانها لم تذنب من الاساس و لكنه عاتب الام على عدم اهتمامها ببناتها .

حيث ذهب الى مركز الشرطة و شرح لهم التفاصيل كاملة و اعطاهم الدليل الذي يملكة ( الكاسيت )

وباشرت الشرطة بمراقبه على الى ان قيض عليه فاحدي مقاهى العاصمه هو و اصدقائة الفاسقين . و اعترفت العنود بكل شيء و حكم على على بقطع الراس لينال جزاء افعاله الدنيئه . . و حكم على اصدقائة بالحبس و الجلد .

اما العنود فقد حكم القدر عليها بثباتها فالمنزل و رعايتها لامها المشلوله و اتجهت لرب العباد لمغفره ذنوبها .

بالنسبة لرقيه فقد توجهت الى طاعه الله و عملت جمعيه حريمية برئاستها لجمع الصدقات و توزيعها على الفقراء و المساكين . و تقدم لخطبتها رجل صالح تفهم الوضع و عاهد الله بان يربى الطفل و كانة فعلا طفل من صلبة .

وساره اكملت دراستها الجامعية . و تكمل دراستها العليا و تعمل كمعيده فنفس الجامعة و اشتهرت فالوسط الجامعى بذكائها و حسن فطنتها .

اما البنت الوسطي ( نورا ) فقد تزوجت من انسان يتقى الله و هي سعيدة جدا جدا فزواجها .

وبالنسبة للام و الاب اعطوا اهتمام بالغ على طفلتهم الصغري لكي لا تقع تحت انياب شاب مريض لا يهمة سعادة الاخرين بقدر ما يحب نفسة و التلذذ بالحرام .

جميع ما ذكر فهذه القصة و اقعيه و ربما حصلت فالمملكه العربية السعودية و لكن الاسماء هي اسماء مزيفه و لا علاقه لها بالشخصيات الاصلية و انما ذكرت فقط لتسهيل القراء من فهم الاحداث و عدم التشابك فالشخصيات . و ربما حصلت على القصة من ملفات الجنيات .

الارقام كذلك هي ارقام مزيفه فقط لفهم الاحداث .

ارجو من الله ان اكون ربما و فقت فسرد قصة تشمئز لها الابدان لاخذ الدروس و العبر منها . و ادعو الله ان يستر على عوراتنا و محارمنا , و يبعد عنا الجهل و الفسق و اصدقاء السوء .

و

منقولdrawGradient()

قصص اخوان مع اخواتهم

قصص بنات ناموا مع بعض

تحميل رجال يزنون نساء