فتاتين يمارسزن الجنس

فتاتين يمارسزن الجنس

الذي دعانى لنقل ذلك المقال هو انتشار ذلك الوباء فكليات البنات بل وصل الحال ان قال لى عامل فاحد المطاعم عن مشاهدتة لفتاتين يمارسن السحاق فقسم العوائل .. و اليكم القصة كما و ردت من مصدرها :

القصة كما ترويها صاحبتها

كنت بجانب صديقتي التي دعتنى للذهاب معها الى احد ملاهى الرياض و التي اقسمت بعدين انا و هي اننا لن ندخلها مره ثانية =. فيما نحن جالسات نتناول القهوه و امامنا اطفالنا الصغار يلعبون فوجئت فيها تصرخ و تلطم على جسدها بكل قوه لدرجه اننى توقعتها جنت ، هداتها و قلت : ماذا حدث ؟

قالت انظرى و عندها كاد يغمي على كذلك ، فما لمحناة انا و هي من حولنا يشيب له الوالدان و تقشعر له الابدان .. ماذا لمحنا و ماذا اصابنا ؟ فتاتان فعمر الزهور الاولي تلبس بنطال ضيق و الثانية =تنوره قصيرة ، و فموقف من ضياع الحياة يعبثن بشعور بعضهن ، و الثانية =تمرر يدها على عوره الثانية =، و قليل من القبل و غيرة مما لا يقال . و يشهد الله على ما اقول !

فما ذلك الانحدار الاخلاقى الذي وصل له حال مجتمعنا مع الاسف الشديد ؟

وتحركت فينا الدماء و توجهنا للادارة فالملاهى لاطلاعهم على ذلك الامر المخيف و جاءت احدي السيدات للتحدث معهن و كان شيئا لم يكن !! استهتار و تلاعب باعصاب الجميع ، و لا حول و لا قوه الا بالله .. لقد سعيت لضبط اعصاب صديقتي التي حاولت ضربهن حتي لا يتطور المقال .. و تركنا الملاهى الى غير رجعه ؟!

تركناها مليئه بالفساد و الانحلال و قله الحياء .!

تركناة لتحولها لما يشبة القنوات الفضائيه الخبيثه و التي ربت الاجيال و صنعت الخبائث .! تركناة و لن نعود لها .. تركناة لامهات و اباء لا قيمه لهم و لا تربيه ..

ولا ادرى لماذا خلفوا هؤلاء البنات اذا لم يقدروا على تربيتهن ؟ حسبنا الله و كفي .. و الله ان المستقبل لهذه الاجيال مخيف ، ففتيات اليوم هن امهات المستقبل و لذلك لا تنتظروا اجيالا على مستوي طموحات الامه ، لقد دخل التغريب و الانحلال الى جميع بيت =عبر القنوات الفضائيه و اشباة الرجال لا يهشون و لا ينشون ..

مدارسنا اصبحت به البنت من غير صديق معقده و يعاب عليه هذا !! و سؤالى الاخير :

من هو المسؤول امام الله عن دخول القنوات الاباحيه و الكروت المشفره للسحاق فبلادنا حتي اصبحنا نسمع عن السحاق و اقعا ملموسا امام اعيننا و ما خفى كان اعظم فالاستراحات و فالمطاعم العائليه و الاسواق و مع السائقين ..!

يارب ارحمنا قبل و قوع كارثة تحل بنا و اغلبب رجالنا همهم الدنيا و ما به من ما ل و ملذات .!.

واخيرا هذي الملاهى شرق الرياض .. و لا اريد تحديد اسمها لان الحال من بعضة بها كلها و ما خفى كان اعظم ف!!

نقلتها لكم للعضة و العبرة ..