قصة شاب في مجمع الراشد في الخبر بالشرقية

قصة شاب فمجمع الراشد فالخبر بالشرقية

 

هذي القصة و اقعية قريتها فاحدي المنتديات

وحبيت انقلها لكم تستفيدون منها و تشاركون بعضكم ردودها

والمقال مفتوح للجميع

قصة و اقعية 100%حصلت لشاب فاسواق الراشد بالخبر ابي الكل يقراها

يارب….استر علينا و على امه محمد قصة حدثت بالخبر..!!

سوق الراشد

هذه قصة حصلت لاحد الشباب فالخبر فمقهي انترنت

قصة شاب مؤلمه يرويها بنفسة ***

عندما كان يشرب قهوتة فاحدي مقاهى الخبر و اذا فيه يري امامه!!!

فى ذات يوم اسود فاحد الاسواق التجاريه و فمدينه الخبر شرقي

السعودية كنت جالسا فاحد المقاهى (coffee shop) اشرب القهوة

واقرا جريدتى المفضله فاذا بفتاة رائعة العينين جذابه فجسمها

تتغنج فمشيتها تمر من امامي و هي تناظرنى نظره الولهانه المتعطشة

لجمالى و وسامتى و اناقتى ، فاذا بى اقوم و اقفا و اطردها من غير شعور

فاذا فيها تدخل احد المحلات فلم استطيع ان ادخل خلفها و هذا خوفا من

رجال الهيئه و ليس خوفا من الله ( و العياذ بالله ) فادارت و جهها الي

واشرت بيدها البيضاء الرائعة الناعمه المذهبه بالخواتم و الالماس و من

غير شعور دخلت المحل و قالت لى بكل ادب لو سمحت يمكن الرقم ، فامليته

عليها شفهيا و هي تسجلة فالجوال الذي ظهر لنا فهذا العصر و جلب لنا

المصائب و المشاكل.وبعدين بساعات احدث الليل هاتفتنى و بدانا بالكلام الحلو

والاعجاب من جميع الطرفين و قالت لى انها مطلقةوسيده اعمال و تملك اموالا

وتبلغ من العمر (31 ) عاما و اذا رايتها كانها بنت بعمر ال ( 18 )

ربيعا . و بعد جميع ذلك الكلام بدانا بتحديد المقابلات و تقابلنا كبداية

فى المطاعم بعدها المقاهى ، كنت فكل مقابله لم استطيع ان اقبلها

او حتي اقبل يديها فزاد تمسكى فيها اكثر ، لاننى قلت فنفسي انها شريفة

ولم تتعرف على احد غيرى من قبل و لا تريد ان تتعرف على احد غيرى لانني

فى نظرها الشاب الوسيم و ذلك صحيح فانا على قدر كبير من الجمال .

وفى ذات يوم هاتفتنى و قالت لى اريدك فامر مهم ، فقلت لها انا تحت

امرك يا حياتي ، فقالت لى اريدان اقابلك فالمطعم الفلانى بعد ساعة

فقلت انا قادم على نار ( بل على جحيم ) … فقابلتها فالمطعم و دار

الحديث بيننا فقلت لها ماذا تريدين منى يا حياتي ان افعلة ؟؟ فاذا بها

تخرج من حقيبتها تذكره سفر الى القاهره بالدرجه الاولي باسمى و كذلك

اقامه مدة ثلاثه ايام ففندق سميرا ميس ( خمس نجوم ) .. و ايضا شيك

مصدق باسمى بمبلغ و قدرة عشره الاف ريال سعودي (10000) ، فقالت لى اريدك

ان تذهب الى القاهره بعد غد كما هو محجوز فالتذكره الى هذا الفندق

( الجحيم ) الى شخص يدعي ( فلان ) و ذلك رقم هاتفة (؟!؟!؟!) حتي يذهب بك

الي الشركة الفلانيه و توقع نيابه عنى معه على كميه من الملابس و الازياء

العالمية القادمه من باريس ، و هذي و رقه توكيل منى بذلك ، فارجو منك

الذهاب فقلت لها من عيني يا حياتي . فاخذت اجازة من العمل بعد الشجار

مع رئيسى فسافرت فنفس الموعد ( فياليتنى لم اسافر تلك السفره )

فبعد ان و صلت هنالك فالساعة الرابعة عصرا اخذت قسطا من الراحه ،

وفى تمام الساعة السادسة مساءا اخذت هاتفى الجوال و طلبت هذا الرقم

( فياليتنى لم اطلبة ) … توقعوا من كان على ذلك الرقم ؟؟

انها صاحبتى !!!!!!! فقلت لها فلانه ؟؟ فقالت نعم بشحمها و لحمها

هل تفاجات يا حبيبي ؟؟ فقلت نعم فقالت لى انا اتيت لاشرح لك الامر اكثر

ثم قالت لى تعال يا حبيبي الى الجناح رقم ( ؟!؟!؟! ) فذهبت فورا و انا

مبسوط فدخلت عليها بالجناح فنفس الفندق و هي لابسه الملابس الشفافة

الخليعه الفاتنه التي من راها و هي بتلك الزى لا يستطيع ان يملك نفسة !!!!

ونسيت نفسي و حصل المحظور …. و كذا احلوت الجلسه فمددت اجازتى الى

عشره ايام ( 10 ) و مكثت هنالك جميع المدة معها ، و بعد ان عدنا

الي السعودية على طائره واحده و فالدرجه الاولي المقعد بجانب

المقعد و نحن فالجو و الله يرانا من فوق و كاننا لم نحس بوجودة و العياذ

بالله !!!! و استمريت معها على ذلك الحال مدة سنة!!! اذهب لها للجماع

فى فلتها و هي ايضا تاتى فشقتى المتواضعه ، و ليس لشقتى التي لا تليق

بمقامها و لكن كانت تاتى لجمالى و وسامتى و اشباع رغبتها الجنسية ليس

الا.. !! و فذات يوم كنت انا و اخي فمدينه الرياض العاصمه الحبيبة

قدر الله و حصل لنا حادث مرورى فاصيب اخي بنزيف حاد و انا لم اصب باي

اذي و الحمد لله و انما كدمات خفيفه غير مؤلمه ، فتجمهرت الناس علينا

واتي الهلال الاحمر و اسعفنا الى احد المستشفيات القريبه من الحادث فادخل

اخي غرفه العمليات فورا و طلب منى الطبيب ان اتبرع لاخي من دمى لان فصيلتي

تطابق فصيلتة .. فقلت انا جاهز .. فاخذنى الى غرفه التبرع بالدم و بعد

ان اخذوا منى عينه بسيطة و فحصها من الامراض المعديه و كنت و اثقا من نفسي

ولم يطرا على بالى لحظتها صديقتي التي جامعتها ، فبعد نتيجة الفحص اتى

الطبيب و وجهة حزينا فقلتلة ماذا اصاب اخي يا طبيب ؟؟؟

قل لى ارجوك ؟؟ فقال :- يا ابنى اريدك ان تكون انسانا مؤمنا بقضاء

الله و قدرة ، فنزلت من السرير و اقفا و صرخت قائلا هل ما ت اخي ؟؟.

.

هل ما ت اخي ؟؟.. فقال لا .. فقلت ماذا اذا ؟ فقال لى الطبيب :- ان دمك

ملوث بمرض الايدز ( فنزل كلامة على كالصاعقه .. ليت الارض انشقت

وابتلعتنى ) ..ولم يقل لى ذلك الكلام ، فاذا بى اسقط من طولى على الارض

مغشيا على ، و بعد ان صحوت من هول الصدمه و جسمي يرتعش و هل حقا انني مصابا

بهذا الداء القاتل يا الله يا الله و منذ متي و انا بهذه الحالة ؟؟

وقال لى الطبيب :- انت غير مصاب و لكنك حامل للمرض فقط و سوف يستمر معك

الي مدي الحياة و الله المستعان .

وبعد يومين من الحادث توفى اخي رحمه الله عليه فحزنت عليه حزنا شديدا

لانة ليس مجرد اخ فقط و لكن كان دائما ينصحنى بالابتعاد عن تلك الفتاة

( صاحبتى ) لاننى ربما صارحتة بقصتى معها من قبل ..فبعد

موت اخي بعشره ايام اذ بصاحبتى تهاتفنى تقول لى اين انت يا حبيبي ؟

طالت المدة فقلت بغضب شديد :ماذا تريدين ؟ فقالت ماذا بك ؟ فقلت ما ت

اخي بحادث و انا حزين عليه ، فقالت الحى ابقي من الميت و لم تقل رحمة

الله عليه .. لقسوه قلبها ، فقالت عموما متي اراك ( و لم تقدر شعورى بعد )

فقلت لن اراك بعد اليوم ، فقالت لماذا ؟ فقلت

لها بصراحه انا احبك و لا اريد ان اضرك بشيئ فقالت ما بك ؟؟

فقلت انا حامل مرض الايدز فقالت كيف عرفت هذا ؟؟ فقلت عندما اصبنا

بالحادث انا و اخي رحمه الله عليه ( فقلت لها القصة كاملة ) .. فقالت

لى هلاتيت بنت غيرى ؟ قلت لها لا .. و انا صادق بعدها قالت هل نقل اليك

دم فحياتك ؟ فقلت لها كذلك لا .قالت اذا ربما تحقق مناى قلت لها غاضبا

ما قصدك يا فلانه ؟؟ فقالت اريد ان انتقم من كل الشباب الذين هم من

كانوا الاسباب =فنقل المرض لى و سيرون هذا و انت اولهم و البقيه من امثالك

فى الطريق !!! و بعدين بصقت فو جهى و اغلقت السماعه . فقلت حسبنا الله

ونعم الوكيل عليك يا بنت الايدز ، و عبارات ثانية =لا اريد ان اذكرها حتي لا

اجرح مشاعركم فانا اليوم ابلغ من العمر (32 ) عاما و لم اتزوج بعد و اصبت

بهذا المرض و انا فال (29 ) من عمري و كنت لحظتها مقدم على الزواج

( الخطوبة ) و الى ذلك اليوم و والدتى و اخوتى يطالبوننى بالزواج

ولكننى ارفض هذا لاننى حامل للمرض( الايدز) و هم لا يدرون و لا اريد ان

انقلة الى شريكه حياتي و اطفالى ،علما باننى اكبر اخوتى و والدى رحمة

الله عليه كان يريد ان يفرح بى و لكنة توفى و انا فال ( 29 )

من عمري و لم احقق حلم و الدى .. حتي زملائى فالعمل يكررون على دائما

بان اتزوج فانا اليوم متعب نفسيا و نزل و زنى الى ( 55 ) كيلو بعد ان

كان قبل المرض ( 68 ) كيلو .. جميع هذا من التعب النفسي و الكوابيس المزعجة

من ذلك المرض الى لا ادرى اين و متي سيقضى على حياتي فقد تبت الى

الله توبه نصوحا و حافظت على الصلوات و بدات ادرس و احفظ القران الكريم و لو

انة كان متاخرا بعد فوات الاوان ..

******* *****

رسالة من الشاب النادم:

فانا اوجة رسالتى هذي الى كل اخواني

واخواتى المسلمين بالابتعاد عن جميع شيئ يغضب الله كالجماع الغيرشرعي

( الزنا ) و غير هذا من الامور المحرمه .

وهذه نصيحتى اوجهها عبر صفحات الانترنت و عبر النشرات اقول بها :-

ان الحياة رائعة و طعمها لذيذ و بالصحة و العافيه و طاعه الله الذ .. ..

وليس فلذه دقيقة جماع غير شرعى تضيع حياتك و تؤدى بك الى الجحيم

والكوابيس المزعجه و غير هذا التي اعيش فيها اليوم و جميع يوم و الله المستعان

وهذا القصة كتبتها لكم لحبى و خوفى الشديد عليكم من الامراض

فارجو منكم التقرب الى الله اكثر و تقويه ايمانكم فيه حتي لا يغويكم الشيطان

الي المحرمات و العياذ بالله..

******* *****

واخيرا

رجاء من ذلك الشاب النادم:

ارجو منكم الدعاء لى بالشفاء و جزي الله خيرا من اعان على نشر

هذه القصة للعبره و العظه ..

من يقراها عبر صفحات الانترنت ارجو منه ان يرسلها الى من يعرفه

من اصدقائة عبر الايميل او المنتديات لاخذ العظة و العبرة لاللشماتهSIZE FONT B B

B FONT=Arial SIZE=4 تحياتيSIZE FONT B

F12134F12134CENTER

FONT