قصة الرجل الذي تزوج اربع زوجات , التاجر واربع نساء

آخر تحديث في 3 نوفمبر 2019 الأحد 1:19 مساءً بواسطة القصصي الروائي

قصة الرجل الذي تزوج اربع زوجات , التاجر و اربع نساء

كان هنالك تاجر غني له 4 زوجات و كان يحب الزوجه الرابعة اكثرهم ،

فيلبسها افخر الثياب و يعاملها بمنتهى الرقه و يعتني فيها عنايه كبار و لا يقدم لها الا الاقوى بكل شيء .

وكان يحب الزوجه الثالثة جدا جدا كذلك ، كان فخور فيها و يحب ان يتباهى فيها امام

اصدقائه و كان يحب ان يريها لهم ، و لكنه كان يخ شي ان تتركه و تذهب مع رجل احدث .

وكان يحب الزوجه الثانية =كذلك ، فقد كانت شخصيه محترمه ،

دائما صبوره ، و بالحقيقة كانت محل ثقه التاجر ،

وعندما كان يواجه مشاكل كان يلجا اليها دائما ، و كانت هي تساعده دائما على

عبور المشكلة و الاوقات العصيبه .

اما الزوجه الاولى فمع انها كانت شريكا شديد الاخلاص له ،

وكان لها دور كبير بالمحافظة على ثروته و على اعماله ،

علاوه على اهتمامها بالشؤون البيتيه ، و مع هذا لم يكن التاجر يحبها عديدا ،

ومع انها كانت تحبه بعمق الا انه لم يكن يلاحظها او يهتم فيها .

وفي احد الايام مرض الزوج و لم يمض وقت طويل ،

حتى ادرك انه سيموت سريعا ، فكر التاجر بحياته المترفه و قال لنفسه ،

الان انا لي 4 زوجات معي ، و لكن عند موتي ساكون و حيدا ،

ووحدتي كم ستكون شديده

وهكذا سال زوجته الرابعة و قال لها “انا احببتك اكثر منهن جميعا و وهبتك

احلى الثياب و غمرتك بعنايه فائقه ، و الان انا ساموت ، فهل تتبعيني و تنقذيني

من الوحده كيف افعل هذا اجابت الزوجه مستحيل

غير يمكن و لا فوائد من المحاوله ، و مشت بعيدا عنه دون ايه كلمه ثانية =،

قطعت اجابتها قلب التاجر المسكين بسكينه حاده

فسال التاجر الحزين زوجته الثالثة و قال لها ” انا احببتك عديدا جدا جدا طول حياتي

، و الان انا بطريقي للموت فهل تتبعيني و تحافظين على الشركة معي ” لا كذا اجابت الزوجه الثالثة بعدها اردفت قائله ”

الحياة هنا روعه و ساتزوج احدث بدلا

منك عند موتك ” .

غاص قلب التاجر عند سماعه الاجابه و كاد يجمد من البروده التي سرت في

اوصاله .

ثم سال التاجر زوجته الثانية =و قال لها ” انا دائما لجات اليك من اجل المعونه ،

وانت اعنتيني و ساعدتيني دائما ، و الان ها انا احتاج معونتك مره ثانية =، فهل

تتبعيني عندما اموت و تحافظين على الشركة معي فاجابته قائله انا اسفه …

هذه المره لن اقدر ان اساعدك ، كذا كانت اجابه الزوجه الثانية =، بعدها اردفت قائله ” ان اقصى ما استطيع ان اقدمه لك ، هو ان اشيعك حتى القبر ” .

انقضت عليه اجابتها كالصاعقه حتى انها عصفت فيه تماما .

وعندئذ جاءه صوت قائلا له ” انا ساتبعك يا حبيبي و ساغادر الارض معك

بغض النظر عن اين ستذهب ، ساكون معك الى الابد ”

نظر الزوج حوله يبحث عن مصدر الصوت و اذا فيها زوجته الاولى ، التي كانت قد

نحلت تماما كما لو كانت تعاني من المجاعه و سوء التغذيه ، ” قال التاجر و هو

ممتلىء بالحزن و اللوعه ، كان ينبغي على ان اعتني بك اروع مما فعلت حينما كنت استطيع ”

**

في الحقيقة كلنا لنا اربع زوجات

الزوجه الرابعة هي اجسادنا التي مهما اسرفنا بالوقت و الجهد و المال في

الاهتمام فيها و جعل مظهرها رائع ، فانها عند موتنا ستتركنا

الزوجه الثالثة هي ممتلكاتنا و اموالنا و منزلتنا ، التي عند موتنا تتركنا .. فتذهب للاخرين .

الزوجه الثانية = هي عائلاتنا و اصدقاؤنا مهما كانوا قريبين جدا جدا منا و نحن احياء

، فان اقصى ما يستطيعونه هو ان يرافقونا حتى القبر

COLOR=#ff0000

اما الزوجه الاولى فهي بالحقيقة اعمالنا الصالحه التي

غالبا ما تهمل و نحن نهتم و نسعى و راء الماديات ، الثروه و الامور الثانية =،

ولكنها بالحقيقة الوحيده التي تتبعنا حيثما ذهبنا .

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” يتبع الميت ثلاثه ، فيرجع اثنان و يبقى واحد يتبعه اهله و ما له و عمله ، فيرجع اهله و ما له ، و يبقى عمله “COLOR

COLOR=Black

ربما هي فكرة طيبه ان نزرع من اجلها و نقوتها الان بدلا من ان ننتظر حتى

نصبح بفراش الموت و لا نستطيع سوى ان نرثيها و نبكي عليها ، فان الحياة يا

اخوتي قصيرة جدا

فاعمل للاخره COLOR

SIZE

  • قصص نيك زوجات
  • قصص نيك الزوجات
  • قصص نيك ازواج
  • نيك زوجات
  • قصص زوجات
  • قصص نيك ازوج امام زوجات
  • قصص سكس مع التاجر
  • قصص سكس انا وزوجاتي اﻷثلاثة
  • قصص سكس انا الزوجة الرابعة
  • سكس‏ ‏تبادل‏ ‏نساء‏ ‏مع‏ ‏الرجال

5٬386 views