قصة حوار حفيدة مع جدتها سنة 2070 اكثر من رائع بنت تكلم جدتها

قصة نقاش فتاة مع جدتها سنه 2050 اكثر من جميل بنت تكلم جدتها

حوار بين بنت و جدتها سنه 2050

الشخصيات حفيده بسن المراهقه 12 سنوات تجلس مع جدتها 70 سنه

الحوار:

الحفيده تيته ميرو ازيك..بقالى زمان ما قعدتش معاكي

الجده و هو انا عارفه اتلم عليكي خالص.. ده انا قاعده زهقانه قوي و مش لاقيه حاجة تسليني

الحفيده و ما بتفتحيش الدش ليه يا تيته

الجده التليفزيون بقى ممل خالص ما فيهوش غير 9700 محطه بس!.وانا كمان ما بعرفش اغير المحطات!

الحفيده و ايه الحلاوه دي حلو البادي الي انتي لابساه ده..بس ده موضه قديمة قوي ياتيته

الجده يا بنتي انا ست دقه قديمة و بالبس زي ما جيلنا الصاعد اتعود و حسب التقاليد القديمة بتاعتنا

الحفيده ايوه بس مش حاسه انك مخنوقه و انتي لابساه؟

الجده ابدا ده هو ده اللبس المحتشم الي مفروض الكل يلبسه و يحافظ عليه..فين ايام زمان لما كنا نلبس البادي الي مبين البطن و الظهر بس، مع البنطلون الاسترتش الجلد …كانت حاجة احدث روشنه

الحفيده ياه يا تيته.. ده انتوا كان ليكم تقاليد غريبة خالص

الجده و هو انتي فاكره ان ايامكم دي ايام يا بنتي ايامكم دي ما يعلم بيها الا ربنا .. فين ايام سنه 2020، هي الواحده فينا كانت تستجري تشرب سيجاره البانجو و لا تسحب لها سطر بودره قدام ابوها طب ده الدنيا كانت تتقلب ساعتها و ما تتعدلش .. امال ايه .. كان به حاجة اسمها اخلاق

الحفيده معقول يا تيته للدرجه الفظيعه دي!!؟

الجده اومال انتي فاكره ايه .. و ثم كانت الست من دول ما تلبسش اللبس الخليع بتاع اليومين دول..يعني الجيبه كان ما يقلش طولها عن شبر و ربع .. و كانوا الستات يلبسوا فوقيها بلوزه باستمرار ..مش زي دلوقتي حسبي الله و نعم الوكيل!

الحفيده يا خبر .. و ايه كمان ياتيته

الجده ح اقول لك ايه و لا ايه يعني خدي عندك مثلا .. زمان كنا نسمع الطرب الاصيل لمطربين حقيقيين زي مصطفى قمر و عمرو دياب و بالتاكيد كانت سيده الغناء “شاكيرا”، و كانت الاغنية مدتها اكثر من دقيقتين متواصلين من الطرب الاصيل و الموسيقى الهاديه الراسيه الي تعمر النافوخ بصحيح كانوا مطربين روشين و احدث طحن، حسبي الله و نعم الوكيل!

الحفيده هيه يا تيته.. و بعدين

الجده اجمل ايام بقى كانت ايام الدراسه ، الفصل كان على ايامنا رايق و عدد التلاميذ به ما يزيدش عن ستين سبعين تلميذه ، و كنا ساعتها بنعرف نفهم الدرس كويس مش زي دلوقتي، و كانت الشوارع ايامها فاضيه يعني كانت اشاره المرور تقعد ساعة الا ربع بس لان مصر كلها كان تعدادها 80 مليون مش اكثر، تخيلي بقى الروقان الي كنا به حسبي الله و نعم الوكيل!

الحفيده 70 مليون بس؟!!

الجده امال ايه .. عشان كده كانت كل حاجة رخيصه ، يعني مثلا كيلو اللحمه يوم ما يضربه الدم كان يبقى بخمسين جنيه او ستين جنيه، و كان اتخن جوز جزمه ب 250 جنيه، و كان الواحد يقدر يشتري شقه تمليك ب 250 الف جنيه بس..وكان الدولار بخمسه جنيه بس تخيلي بقى؟

الحفيده ما هو علشان كده الجواز على ايامكم كان سهل خالص، احنا بقى خلصنا من العقد دي..

الجده امال ايه .. ده احنا الواحده مننا كانت بمجرد ما توصل سن 17 سنه تبتدي تفكر بالجواز العرفى على طول، و ما كانش عندنا الافكار الغريبة الي بتعملوها دلوقتي، انا شخصيا شايفه ان ده اوفر شويه ، ده احنا يا بنتي على ايامنا كان لا ممكن البنت تتاخر بره المنزل عن الساعة اتنين صباحا، طب ده باباها كان يمكن ساعتها يخاصمها

الحفيده ياي ده انتوا كنتوا متزمتين خالص ياتيته !!

الجده يا بنتي احنا اتربينا على الاخلاق و الفضيله و العادات و التقاليد . يعني كان اهل الفن محتشمين جدا جدا و كانوا دايما يطلعوا بالمايوهات البيكيني، و المذيعات كانوا يقعدوا جنب الضيف مش على ركبته زي دلوقتي.. هي ي ي ي ه الله يرحم دي ايام.. فكرتيني بالذي مضى حسبي الله و نعم الوكيل!

(تمسك الجده بتليفون محمول بحجم علبه الكبريت)

الحفيده ح تكلمي مين يا تيته

الجده الحقيقة انا كنت موصيه الجزار على اتنين كيلو لحمه و اديته 600 دولار عربون و عايزه اطلبه اشوف اذا كانت اللحمه و صلت و لا لا ..

الحفيده تضغط الريموت كنترول لنرى شاشه كبار بطول و عرض حائط الغرفه ، و تخرج صوت مذيعه مصحوبا بلقطات للانباء تقول:

المذيعه هاي شله اليكم عناوين الاخبار

– امريكا ترصد 25 مليار دولار لراس تامر بن محمد بن اسامه بن لادن المتهم الاول بتفجير قصر السفير الامريكي بافغانستان

– و اشنطن تتهم ليبيا بتفجير سفينه فضاء فوق كوكب المريخ

– و زير الاقتصاد د. فريد يوسف بطرس غالي يصرح: اعدام الفقراء هو الحل لخروجنا من عنق الزجاجه

– موافقه مجلس الشعب اخيرا على خصخصه معبد الكرنك

(اخبار عربية

– زهوه ياسر عرفات تطالب بانسحاب اسرائيل حتى حدود عام 2030، و اعلان الدوله الفلسطينية بما يو المقبل

– سيريلانكا و الفلبين تطرد خمسه الاف خادمه كويتيه

– اسرائيل ترفض الانسحاب من البصره الا بعد ضمان امن مستوطناتها ببغداد

(اخبار الفن

– زفاف المطربه صباح على حفيد الفنان الراحل راغب علامه

– رئيس قطاع الانتاج لم يستقر بعد على بطله فوازير رمضان و يعقد اجتماع مع السيده توتي محمد صفوت الشريف و زيره الاعلام الحديثة لمناقشه هذي القضيه

– الفنان محمد هنيدي يهاجم نجوم الكوميديا الجدد

المذيعه فينيش باي

الجده لا بقى حسبي الله و نعم الوكيل فيكم فعلا!

(يغمى عليها)

الحفيده

تيته..تيته تيتاا اا ااه!!

منقوول من بريدي

ودمتم برعايه الله و حفظه:rose::rose::rose:

1٬251 views