قصة مؤثرة عن قسوة الوالدين 2023 قصص مؤثره مؤلمه 2023 قصص عبره حزينه جدا 2023

قصة مؤثره عن قسوه الوالدين 2023 قصص مؤثرة مؤلمة 2023 قصص عبرة حزينة جدا جدا 2023

لقد قرات هذي القصة المؤثره و انهالت الدموع من عيوني فسبحان الله يحدث حاجات غير متوقعه للبشر و خاصة الاطفال و سببها التهور و عدم التصرف بحكمه من الاهل

ان احد الاطفال كان يلعب فداخل البيت و خلال اللعب كسر زجاج النافذه جاء ابوة الية بعد ان سمع صوت تكسر الزجاج و سال: من كسر النافذه ؟ قيل له فلان ( و لدة المتوسط ) . فلم يتمالك الوالد اعصابة فتناول عصا غليظه من الارض و اقبل على و لدة يشبعة ضربا…اخذ الطفل يبكى و يصرخ و بعد ان توقف الاب عن الضرب جر الولد قدمية الى فراشة و هو يشكو الاعياء و الالم فامضي ليلة فزعا…

اصبح الصباح و جاءت الام لتوقظ و لدها, فرات يداة مخضرتان فصاحت فالحال و هب الاب الى حيث الصوت و على ملامحة اكثر من دهشة! و ربما راي ما راتة الام…فقام بنقلة الى المستشفي و بعد الفحص قرر الطبيب

ان اليدين متسممتان و تبين ان العصا التي ضرب فيها الطفل كانت بها مسامير قديمة اصابها الصدا, لم يكن الاب ليلتفت اليها لشده ما كان به من فوره الغضب, مما ادي هذا الى ان تغرز المسامير فيدى الولد و تسرب السم الى جسمة فقرر الطبيب ان لا بد من قطع يدى الطفل حتي لا يسرى السم الى سائر جسمة فوقف الاب حائرا لا يدرى ما يصنع و ماذا يقول؟؟

قال الطبيب: لا بد من هذا و الامر لا يحتمل التاخير فاليوم ربما تقطع الكف و غدا قد تقطع الذراع و اذا تاخرنا قد اضطررنا ان نقطع اليد الى المرفق بعدها من الكتف, و كلما تاخرنا اكثر تسرب السم الى جسمة و قد ما ت

.

لم

يجد الاب حيله الا ان يوقع على اجراء العملية فقطعت كفى الطفل و بعد ان افاق من اثر التخدير نظر و اذا يداة مقطوعتان فتطلع الى ابية بنظره متوسله و صار يحلف انه لن يكسر او يتلف شيئا بعد اليوم شرط ان يعيد الية يديه, لم يتحمل الاب الصدمه و ضاقت فيه السبل فلم يجد و سيله للخلاص و الهروب الا ان ينتحر, فرمي بنفسة من اعلي المستشفي و كان فذلك نهايتة

فجاء الشاعر عدنان عبدالقادر ابو المكارم ليصوغ قصتة فقالب شعري

كسر الغلام زجاج نافذه البنا … من غير قصد شانة شان البشر

فاتاة و الدة و فيدة عصا … غضبان كالليث الجسور اذا زار
مسك الغلام يدق اعظم كفة … لم يبق شيئا فعصاة و لم يذر

والطفل يرقص كالذبيح و دمعة … يجرى كجرى السيل او دفق المطر

نام الغلام و فالصباح اتت له … الام الرؤوم فايقظتة على حذر

واذا بكفية كغصن اخضر . . صرخت فجاء الزوج عاين فانبهر
و بلمحه نحو الطبيب سعي فيه … و القلب يرجف و الفؤاد ربما انفطر

قال الطبيب و فيدية و ريقه … عجل و وقع هاهنا و خذ العبر

كف الغلام تسممت اذ بالعصا …صدا قديم فجوانبها انتشر

فى الحال تقطع كفة من قبل ان … تسرى السموم فيه و يزداد الخطر

نادي الاب المسكين و ااسفى على … و لدى و وقع باكيا بعدها استتر

قطع الطبيب يدية بعدها اتي فيه … نحو الاب المنهار فكف القدر

قال الغلام ابي و حق امي … لا لن اعود فرد ما منى انبتر

شدة الاب الجانى و القي نفسة … من سطح مستشفي رفيع فانتحر