قصص ليلة الدخله قصص حقيقية عن ليلة الدخلة و الزواج قصص عن الجماع فى ليلة الدخلة

آخر تحديث ف3 نوفمبر 2021 الأحد 1:19 مساء بواسطه القصصى الروائي

قصص ليلة الدخلة قصص حقيقية عن ليلة الدخلة و الزواج قصص عن الجماع فليلة الدخله

 

فى ليلة الدخلة كان و ليد ينظر الى زوجتة و كانت رائعة جدا جدا و احس ان الحياة لاول مرة تبتسم له

اقترب منها و وضع يدة على شعرها بعدها اقترب ليقبلها فجاة بكت و صرخت فو جهة ابتعد عنها و ليد

ثم سالها ما المشكلة

 


بكت و قالت له بكل الم بانها ربما اخطات و فقدت شرفها مع احد الاشخاص صعق

وليد و احس و كان الدنيا تدور به كانت ضربات قلبة تضرب بشدة لاكنة تمالك نفسة بعدها خرج من

الغرفة و نام بالغرفة الثانية =من الشقة و فالصباح جلس مع زوجتة و قال لها لو انني طلقتكي

فستصبحين على جميع لسان و اهلكي كذلك سادعوكى تعيشين معى سنة كاملة بعدين اطلقكي.

فستنامين بغرفة و انا بغرفة مرت الايام و كان و ليد لا يتكلم مع هدي كان قليل الكلام كانت هدي تنظر

الي و ليد بحب لانة كان يمثل كل صفات الرجولة فهو انسان عصامي ما تت امة و هو صغير

وتزوج ابوة و كانت امراة ابوة تعاملة بحقد و رغم هذا فهو لا يكرهها يعاملها بكل احترام كان

متسامحا مع الجميع و كانت هوايتة هي الرسم.

 


وكانت هنالك لوحة مخفية فيوم من الايام

اقتربت منها هدي و رفعت عنها الغطاء فرات و ليد فاللوحة و حولة اطفال كانة بهذا يجسد

امنيتة بان يصبح لدية اطفال بكت هدي عديدا لانها احست بانها ظلمت و ليد لانة ليس له ذنب

.

 


وفى يوم ممطر شديد البرودة كان و ليد يقود سيارتة و عند اقترابة من المنزل تعطلت سيارتة فجاه

وقف و ليد سيارتة و رجع للمنزل مشيا كان الجو باردا و عند و صولة للمنزل كان مبتلا و يحس

بالبرودة الشديدة دق باب شقتة و فتحت له هدي الباب و سقط مغشيا على الارض قامت هدى

وحملتة للغرفة و سهرت بجانبة طول الليل و وضعت عليه الكمادات كان و ليد يتاوة من شدة البرد

عطفت عليه هدي و احتضنتة كما تحتضن الام و لدها بدات حرارة و ليد تنزل كان و ليد كلما يفتح عينيه

يجد هدي تنظر الية و هي تبكي على حالة احس بانها صادقة فمشاعرها و بعد شفاء و ليد من مرضه

مرت الايام و انقضت المدة التي قال لها و ليد انه سيطلقها بها و فيوم اكتمال السنة بدات هدي في

حزم اغراضها و توضيبها لانها ستذهب لاهلها قال لها و ليد بانه قبل ان تذهب لاهلها عليها ان تذهب

لصالون حريمي لم تعرف هدي لماذا

 


كان و ليد يريدها ان تذهب لصالون حريمي و هو سيطلقها دخلت

هدي للصالون فوجدت عاملات الصالون يقولون لها اهلا بالعروسة و رات فستان العرس لقد

سامحها و ليد و غفر لها غلطتها

،،،

،،،

،،،

  • قصص حب وغرام وجماع
  • قصص ليلة الدخلة
  • قصص ليلة الدخله
  • قصص غرام وجماع
  • قصص حب وجماع
  • قصص عن ليلة الدخلة
  • قصص عن ليله الدخله
  • قصص ليلة دخلة
  • قصص ليلة الزفاف
  • قصص عن ليلة الدخله

13٬604 views