لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات ان الثغر معصية بقلمي كاملة

لمحت فشفتيها طيف مقبرتى تروى الحكايات ان الثغر معصيه بقلمى كاملة


,

 


كتبت 11 روايات

 


 


كلها حبيسه الادراج لانى كنت انتقد نفسي ادبيا

فهنالك لغه ركيكه كانت عيب الروايه الاولي و الثانية =كيفية الاحداث لم تعجبني

وتلك سردها لم اكن اطمح له و ثانية =توقفت عنها فتوقف عقلى لافكر بنهاية .

 


 


.

 


تعدد سبب حبسها بالادراج و لكن كنت اراها بدائيه و لم اشا ان انشرها ,

 


هذه كتبتها و لم اكملها ببداية البارتز الى الان و لكن نشرتها من البداية لكي ارغم نفسي على اكمالها و لا تكون الثانية =عشر فمكتبى ,

 


اتمني ان اصل الى ذائقتكم ,

 


 


وايضا اتمني ان انتقد نقد بناء و هادف

اطمح ان ارتقى فيها .

 


 


.

 


حاولت بكل ما استطيع ان تكون مختلفة و ان و فقت فهذا من ربى و ان اخطات فمن نفسي و من الشيطان .

 


 


.

عندما اخرج من النص و كذا ما يصوب الية تمردى المعتاد ارجوا ان تلتمسوا الى 70 عذرا و لا تدخلونى فذمم و نوايا ,

 


احببتكم و اطمح فمحبتكم ,

 


8

/482686-5#post19586791

9

/482686-7#post19621545

10

/482686-9

11

/482686-10

12

/482686-11

13

/482686-12

14

/482686-13

15

/482686-14

16

/482686-16

17

/482686-20

18

/482686-22

19

/482686-28

20

/482686-32

21

/482686-36

22

/482686-40

23

/482686-43

24

/482686-47

25

/482686-53

26

/482686-60

27

/482686-69

28

/482686-76

29

/482686-84

30

/482686-93

31

/482686-101

32

/482686-111

33

/482686-122

/482686-123

-> بارت واحد على صفحتين.

34

/482686-141

35

/482686-314#post20712750

36

/482686-327#post20737541

37

/482686-183

38

/482686-188

39

/482686-200

40

/482686-208

41

/482686-216

42

/482686-225

43

/482686-239

44

/482686-246

45

/482686-507#post21086467

46

/482686-262

47

/482686-263

48

/482686-275

49

/482686-283#post21336304

50

/482686-283

51

/482686-291#post21393104

52

/482686-295

53

/482686-301

54

/482686-312

55

/482686-322

56

/482686-329

57

/482686-339

58

/482686-347

59

/482686-356

60

/482686-364

61

/482686-372

62

/482686-378

63

/482686-388

64

/482686-409

65

/482686-415

66

/482686-423#post21932030

67

/482686-441#post22107237

68

/482686-453#post22142028

69

/482686-468#post22174643

70

/post22228460#post22228460

71

/post22281225#post22281225

72

/post22335061#post22335061

73

/post22388953#post22388953

74

/482686-520

75

/482686-532#post22484375

76

/482686-547#post22554522

77

/482686-558#post22611668

78

/482686-571#post22662518

الجزء 79

/482686-596#post22858155

80

/482686-597#post22858321

81

/482686-608#post22862720

اقتباسات للبارتات السابقة ,

 


روايه لمحت فشفتيها طيف مقبرتى تروى الحكايات ان الثغر معصيه ,

 


 


بقلم طيش

 


البارت الاول

يوم الفراق لقد خلقت طويلا

لم تبق لى جلدا و لا معقولا

لو حار مرتاد المنيه لم يرد

الا الفراق على النفوس دليلا

قالوا الرحيل فما شككت بانها

نفسي عن الدنيا تريد رحيلا

الصبر احلى غير ان تلددا

فى الحب احري ان يصبح جميلا

اتظننى اجد السبيل الى العزا

وجد الحمام اذا الى سبيلا!

رد الجموح الصعب اسهل مطلبا

من رد دمع ربما اصاب مسيلا

*ابو تمام

في فرنسا .

 


 


.

 


تحديدا بارس

تلفت يمنه و يسره فشقتة و هو يتعوذ و ينفث ثلاثا من شيطانة و كوابيسة ,

 


سقطت عينة على صورة و الدتة .

 


 


.

 


.

 


ابتسم يشعر انها معه فكل لحظة

بصوت رجولى جهور مثواك الجنه يالغالية

ذهب للمطبخ و جهز قهوتة ,

 


 


وضعها ف" المق " و ارتدي ملابسة و ربطه العنق الانيقه و اخيرا اتقن كيف يلبسها .

 


 


.

 


فى السابق اختة الفاتنه هي المسؤوله عن ربطات عنقة و اختيارها .

 


 


.

 


تنهد من اموات يتذكرهم فكل لحظه .

 


 


.

 


.

 


.

 


.

 


اخذ حقيبتة الانيقه السوداء و خرج من الشقه ليصادف العجوز السورية كيف حالك ياابني

عبدالعزيز بابتسامه ارهقت مع الزمن بخير الله يسلمك بشرينى عن احوالك

 


العجوز نحمد الله

عبدالعزيز محتاجه شيء

 


العجوز اية ياابني محتاجه بطاقة اتصال دوليه بدى حاكى ابني

عبدالعزيز و هو يشير لعينية ابشرى من عيوني و انا راجع بجيبها لك

العجوز الله يرضي عليك

عبدالعزيز اتجة لدوامة .

 


 


.

 


.

 


.

 


.

 


القى السلام

عادل " اماراتي " ياريال ما بغينا نشوفك

عبدالعزيز اكتفي بابتسامة

امجد المصري الكلام ما يطلعش منو الا بفلوس

عبدالعزيز التفت اجل سجل عندك 100 يورو لكل كلمة

عادل ههة شحالك

 


عبدالعزيز الحمدلله زي ما انت تشوف

عادل ما جور

عبدالعزيز بهدوء الله يرحمهم

الجميع امين

,

ذلك الذي اذا قيل اسمه و قفوا مهابه و احتراما عبد العزيز بن سلطان العيد

والاخر اقل رتبه و لكن ذو حجة و راية قوي يابو سعود الرجال مغترب صار له اكثر من ثلاثين سنه انا اقول نغير الجهة

ابو سعود مناسب يامقرن و انا قابلتة الرجال انا و اثق به و لو ادخلناة السلك معانا راح يصبح كفؤ و ما وراة اهل و لا زوجة و لا شيء الرجال باختصار ما عندة شيء يخسرة جميع اهلة راحوا بحادث

عاد لذاكرته يوم قابله

ابو سعود بس بترتاح لو تقولي

عبدالعزيز بنظرات حاده ما تعودت اشكى لاحد

ابو سعود ابتسم الله يرحم من رحل و يلطف بمن بقى

عبدالعزيز تنهد

ابو سعود لو اجلس معاك لين بكرا ما راح اطلع معك بفايدة

عبدالعزيز ما اعرفك و بكل قله ذوق جاى و تحقق معي

ابو سعود اسف و حقك على يابو سلطان

عبدالعزيز و قتى مزحوم اذا عندك شيء قوله

ابو سعود باريس روعه بس ما حنيت للرياض

 


عبدالعزيز بجمود لا

ابو سعود لهدرجه الرياض ضايقتك

 


 


قلى و ش زعلك منها

عبدالعزيز لم يرد عليه و عيونة على المارة

ابو سعود الرياض تطلب رضاك

عبدالعزيز بلغها العفو

ابو سعود و دها تقابلك

عبدالعزيز بصمت

ابو سعود اخدم ديرتك و عيش فو طنك و ش لك بالغربه

 


 


ماطلعت منها بفايده ذلك جميع من تحب راح

عبدالعزيز و مين قال ما ابي اخدم و طنى

 


 


بس ما ابي ارجع .

 


 


.

 


وقف .

 


 


.

 


.

 


لابغيت تتذاكي سو نفسك غبى على اغبياء بس لاتتذاكي على ناس اذكياء .

 


 


.

 


.

 


.

 


وذهب

ابو سعود و ابتسامتة المنتصره لاتغيب .

 


 


.

 


.

 


.

 


وجدت من اريد " ذلك ما كان يرددة بنفسة "

,

رجع الشقه التي تعمها الفوضي غاضب .

 


 


.

 


فى نهاية الدوام استلم خبر اقالتة .

 


 


.

 


باى حق يقيلونى

 


واثق ان هذا الرجل البغيض و راء هذا .

 


 


.

 


.

 


فتح غرفتة لينصدم بتلك

فتاة حسناء او بمعني ادق فاتنه شبة عاريه امامه

اقتربت و مسكت ربطه عنقة و اقتربت جيدا لكن ابعدين بتقرف و بصوت انثوي و بلغه عربية ركيكه لم اعجبك

 


عبدالعزيز و هو يشتت نظراتها بعيدا عن جسمها الشبة عارى و بالفرنسية من اين اتيتى بدل ما اكتب فرنسي و اترجم بالعربي فقلنا نكتبها من البداية p "

الانثى و هي تتلمس عنقة و بلكنه فرنسية بحته من هنا .

 


 


.

 


اشارت لقلبه

عبدالعزيز لاتختبرى صبري كيف دخلتى

 


هى قبلتة على عنقة و بدات قبلاتها تغرقه

عبدالعزيز يدفعها بشده لك دقيقتين فقط لتخبرينى من اين اتيتى او سوف اتعامل معك بشكل اخر

هى غريب فجمالى لايقاوم

عبدالعزيز بحده من اين اتيتى

 


هى اعجبتنى و فكرت ان ااتيك خلسة

عبدالعزيز و كيف دخلتى هنا

 


هى بطرق خاصة غير قابله للنشر

عبدالعزيز بغضب اخرجى قبل ان انهى احدث انفاسك هنا

هى بابتسامه ساحره الرجال الشرقيين و سماء و يعشقون جسد الانثى لماذا تظهر من هذي القاعده الان

 


لف يديها و هي تتالم و كانة يوبخها بكلماتها ابلغى من ارسلك لايحاول اللعب معي لن يستطيع الصبر ابدا

ومسك و جرها بقوه و رماها و اغلق باب الشقة

بعد دقيقة طويله اتتة رساله " كفو ما تخون ياولد سلطان "

اغلق هاتفة .

 


 


.

 


.

 


.

 


يريدون ان يختبرونة لكن لن اسمح لهم

 


!

,

هى هذا الرجل الشرقى بغيض و متكبر

الفرنسي الاخر ما لك فيه اهم ما علينا هو المبلغ الذي قبضناة

 


هى ابتسمت بخبث اثرياء لم يعطونى بهذا المبلغ

هو ابلغت السيد ما حصل بينك و بينة و شكرني و لكن يجب ان تنسين هذي الحادثه باكملها

هى و هي تري المبلغ اكيد انا لا اري و لا اسمح و لا اتكلم

هو يقبلها بعمق كذا صغيرتي

,

مر شهر و هو يبحث عن عمل .

 


 


.

 


بدات تتراكم عليه الديون و عزه نفسة لم تتغير بالغربه ابدا ما زال هذا الرجل البدوى الذي يرفض ان ياخذ من احد درهما واحد ,

 


الهالات السوداء انتشرت تحت عينية .

 


 


.

 


.

 


.

 


.

 


لست ممن يحبذون ان يجعلوا جميع ابطال الروايه و سماء و جميليين و ذو فتنه لكن هو كان طويل عريض و ذو شعر القصير يجذب جميع انثى نحوة غير ملامحة السمراء و حده عيونة و ياعذابنا بعينية الاسرة .

 


 


.

 


.

 


رائع و ابدع الخالق فجمالة ,

 


لبس جينز و فوقة معطف يقية من برد باريس الذي لايرحم ,

 


 


وارتدي نظارتة السوداء .

 


 


.

 


.

 


.

 


ركب سيارتة البى ام دبليو السوداء و هو يفكر ببيعها لانة محتاج ,

 


سرح بخيالة ,

 


يتذكر تفاصيل تلك الليلة احلى ليالي العمر

ام عبد العزيز بس ها ما يجوز من الحين اقولكم

عبدالعزيز ههة يايمة ما نختفل و لا شيء بس هكذا مبسوطين فيك

ام عبد العزيز امك تذكرها طول السنه مو بيوم

عبدالعزيز يقبل جبينها مو بس طول سنه الا بكل لحظه و جميع نفس اخذه

هديل ابعد عن امي .

 


 


.

 


وتقبل جبينها .

 


 


.

 


.

 


شوفى العيار حلت له الجلسه بحضنك

ابو عبد العزيز لى الله

غاده يبة و ش عليك منهم يكفى انا اموت فيك

 


ابو عبد العزيز هة هذه البنت العاقل

هديل ايهة من تملكت و جاها حبيب القلب و هي ساحبه علينا يالله حتي احنا لنا الله

عبدالعزيز بسك محارش

غاده ما راح ارد على الغيرانيين .

 


 


.

 


.

 


يالله بناخذ صورة جماعيه ارتزوا

حطت التوقيت على 5 ثوانى لتلتقط ثلاث صور خلف بعض

غاده ههة لاهالصورة مو طبيعية عزوز تعال شوف و جهك كيف صاير

 


هديل اوة ما ى قاد ة و ش هالابتسامه الغبية

ام عبد العزيز حبيبي و ليدى بكل حالاتة يهبل خل عنكم الحكى الفاضي

عبدالعزيز بضحك عاشت الوالدة

واذا بشيء يمر امامة .

 


 


.

 


.

 


توقف و لكن و قوفة لم يفيد فاذا برجل ملقي على الشارع و الدماء حوله

الب2ارت

نزل برعب .

 


 


.

 


سمع شتائم من هنا و هنا .

 


 


.

 


التفت و اذ بشرطة تقبض عليه

تنهد بقوه و هو يحاول ان يفهمهم و لكن تعدي طريق المشاه و الاشاره حمراء .

 


 


.

,

ارتدت فستانها الاسود الطويل و شعرها المموج يزيدها فتنه ثانية =.

 


 


.

ابو سعود الله الله على فتاة ابوها و ش هالزين

عبير ابتسمت عاد بالزين محد ينافسك

ابو سعود و هو يقبل خدها طيب حبيبتي انا بسافر هاليوميين

عبير تنهدت يبة الله يخليك توك راجع من باريس بعد بتسافر

ابو سعود شغل ضروري ما يتاجل ياعيوني .

 


 


.

 


انتبهى لنفسك و اقرى على نفسك المعوذات قبل لاتروحين ,

 


 


وين رتيل

 


رتيل الطيب عند ذكره

ابو سعود يقبل خدها هي الثانية = اسمعونى زين هياته و دوجه ما ابي مو يعني سافرت تاخذون راحتكم

رتيل تهز راسها بالايجاب

ابو سعود مفهوم

 


 


دارى لازم تجيبون لى مصايب جميع ما ارجع من سفرة

عبير هة و الله محنا مدوجين و لا بنهيت و لا بنسوى شيء من الجامعة للمنزل و من المنزل للجامعة و اتصالات من ناس غريبة ما نرد عليها و ما ندخل اي احد المنزل و الله يبة نفس الشيء تكررة جميع ما رحت ابد ابشر

ابو سعود ايهة احفظى الكلام

رتيل لانست شيء ,

 


 


ماناكل من مطاعم

ابو سعود ههة ايوا انتي هكذا ما شيه بالطريق الصحيح

رتيل تحضنة بنشتاق لك لاتطول

ابو سعود عائلتة الصغيرة تتكون من عبير و رتيل .

 


 


.

 


وزوجتة الحبيبه غادرت الحياة منذ زمن طويل ,

 


,

فى مركز الشرطة ,

 


الضابط من حسن حظك انه لم يمت و لكن لن تفلت من العقاب

دخل الشرطى سيدى هنالك شخص يدعي مغرن "مقرن" ال نسيت ماذا كان و لكن يبدوا لى انه من المهم ان تقابلة الان

الضابط ادخله

التفت عبد العزيز و هو يحلف ثلاثا بقلبة انهم و راء جميع هذا

مقرن

عبدالعزيز و عليكم السلام

مقرن بالانكليزيه هل اجلس مع المتهم قليلا

 


الضابط و تعرف فعليا من يصبح من و جهة تفضل .

 


 


.

 


وخرج

عبدالعزيز الاعيبكم من شهرين صارت و اضحة

مقرن ابتسم الاعيب

 


 


اقوى الظن ذلك و انا جاى اطلعك من هاللى قردت نفسك به بغمضه عين

عبدالعزيز ما نى محتاجك لو يعدمونى ما نى محتاج لكم

مقرن خفف هالكبرياء الي فيك و بتعيش صح

عبدالعزيز ابتسم و هو يمد الكلام ما لك دعوى

مقرن طيب خلنى اصيغها لك بشكل ثاني .

 


 


.

 


اشتغل عندنا شغل و معاش الي تحطة فبالك و بيت =و سيارة و بالرياض

عبدالعزيز بسخريه عرضك مغري حيل

 


مقرن يابو سلطان انا ابي لك الخير و انت بكيفك

عبدالعزيز خير منكم ما ابيه

مقرن ابوك الله يرحمة كان معانا لولا تقاعدة و هجرة للسعودية كان الحين باعلي الرتب

عبدالعزيز خبرت الي قبلك

مقرن ما عندك علم و ش اسم الي قبلي

عبدالعزيز ما ابغي اعرف

مقرن عبد الرحمن بن خالد ال متعب العائلات من و حى خيالى و لاتمد باى شكل من الاشكال للواقع انما اسماء خياليه

عبدالعزيز تجمد فمكانة .

 


 


.

 


من بادلتة باسلوب و قح يصبح .

 


.

 


!

 


!!!!!!!!

مقرن نطلعك من هالبيئه و نخليك ببيئه اكثر امان يعني تخيل فرنسا كم سنه بتسجنك و خصوصا انك عربي و ما وراك احد يذكرك حتي لو تموت .

 


 


.

عبدالعزيز بصمت

مقرن نعقد اتفاق احنا نوفر لك جميع الي تبية و جميع الي تامر عليه لكن بشرط

عبدالعزيز الي هو

 


مقرن نبيك معانا

عبدالعزيز تنهد طيب عطنى فرصه افكر ممكن اقلبها براسي و اقتنع و ممكن لا

مقرن و قف اجل اجلس بالسجن كم يوم لين تفكر

عبدالعزيز بصمت و هو يفكر بتشتت

مقرن يعني ما عندك رد

 


 


.

 


.

 


طيب سلمك الله .

 


 


.

 


واتجة للباب

عبدالعزيز موافق

,

رجعت متعبه مرهقة

رتيل دخلت غرفتها باستعجال و هي تبحث عن النوم

عبير دخلت غرفتها بتعب .

 


 


.

 


حتي ليس لها طاقة لتنزع فستانها

رمت نفسها على السرير ليؤلمها راسها من شيء تجهلة .

 


 


.

 


ابتعدت لتري بوكية و رد ابيض ملتف بورق ابيض و محكوم بخيط عنابي .

 


 


.

 


استغربت .

 


 


.

 


بحثت عن بطاقة عن اي شيء .

 


 


.

 


لم تجد .

 


 


.

 


سئمت من ذلك المجهول

 


شاهدت باخر الورق كتب " اكففى عن بعض سحرك "

لم تشعر بشيء سوي ابتسامه اعتلتها .

 


 


.

 


.

.

 


شهر كامل مر و هي تتلقي هدايا من مجهول و رسائل مجهوله لجوالها و ان ارسلت شيء طلع لها اكس مشيرا لعدم تسلمة اي رسالة

وكل ما سالت الخادمه اشارت بانه " هندي الجنسية " ياتى و يعطيها و يقول لها " اعطيها لعبير "

,

ابو سعود الله يبشرك بالخير

مقرن ما سوينا شي ياطويل العمر و الله انني انبسطت يوم انه و افق

ابو سعود انا طيارتى بعد شوى ان شاء الله لنا جلسه معه نفهمة على امور عديدة

مقرن بالسلامة يارب .

 


 


.

,

انتشر الظلام فشقتة .

 


 


.

 


.

 


اخذ يفكر بالمصيبه التي فعلها .

 


 


.

 


لايريد ان يدخل بما دخل به و الدة ,

 


مسح و جهة بارهاق .

 


 


.

 


.

 


.

 


.

 


اجبرونى و مسكوني من ايدى الي تعورنى .

 


 


.

 


.

 


.

حذف زجاجه الماء بغضب .

 


 


.

 


.

 


.

 


.

 


لايريد ان يصبح شخص كما كان ابية ايام عملة

 


منعزل عن العالم يكاد لايرانا لاانا و لااخوتى و لاامي .

 


 


..

 


لااريد ان انعزل لااريد ان احظي بسواد يكفى ما لقيت من اقدار .

 


 


.

 


.

 


.

 


اكملوها فعلا

جلس على ركبتية و يادموعى اخرجى و اريحيني

لية ما ابكى .

 


 


.

 


ابكى و نفس عن الي داخلك .

 


 


.

 


.

 


يارب رحمتك يارب رحمتك

اعتصر الما هذي الليلة شعر بالوحده يريد ان يضع راسة على صدر حنون يشكى له جميع ما حصل و جميع ما شعر فيه من اذلال و هو يوافق لهم .

 


 


.

 


.

 


.

 


.

,

مر يومان .

 


 


.

ابو سعود و ابوك عرف يربى و انا اشوفك و لدى سعود الي ما شفته

عبدالعزيز بصمت

مقرن فهمتة طال عمرك بكل شيء

ابو سعود ابيك تفكر انه الوقت الراهن ما هو وقت علاقات اتمني ما تكون صداقات من الجنسيين ياعزيز

عبدالعزيز و هو يستمع لاوامر يبغضها

ابو سعود بتكون بامانتى بس ان خالفت امر واحد بتكون بعت سلامتك و امانك

عبدالعزيز رفع عينة ان شاء الله

ابو سعود و ابيك تعرف شيء واحد انه جميع شخص نطيح به من هالخلايا الي تضر بلادنا بتكون خدمت و طنك و بتؤجر عليه باذن الله

مقرن بترجع معانا الرياض بطياره ابو سعود و الرياض مشتاقه لك

عبدالعزيز و يشعر باختناق .

 


 


.

 


اكتفي بابتسامه ارغم نفسة على اظهارها

ابو سعود جهز نفسك و الليلة ما شين للرياض .

 


 


.

 


وقف .

 


 


.

 


تامر على شيء

عبدالعزيز و قف سلامتك

ابو سعود يضع يدية على كتفة و يشد عليها و كانة يريد ان يريحه

خرجوا و عاد الى دوامة مع نفسة .

 


 


.

 


.

 


تعيس يائس فقد جميع شيء و الان يفقد شيء يسمي " الحريه "

لم اغراضة من هذي الشقه .

 


 


.

 


.

 


ممتلئه بالصور و الذكريات .

 


 


.

 


.

 


ممتلئه باصوات من ادمنها ,

 


هديل حط عينك بعيني

عبدالعزيز هديل ابعدى عن و جهى بشوف الاخبار

هديل ما به الا لما تقولى و ش كانت تسوى فمكتبك

 


عبدالعزيز بسخريه جت تسال عنك

هديل تضحك على

 


 


تبينى اضبطكم تري ابد معى بالكلاس و اعرفها زين

عبدالعزيز يرميها بالمخده استحى على و جهك ذلك انا و اخوك الكبير و تقولين هكذا و تضبيط و حركات

هديل ههة .

 


 


.

 


وتطفىء التلفاز

عبدالعزيز يقوم و يشيلها بين يدية و يقلبها ليكون راسها على ظهرة خلاص توبة

عبدالعزيز حاولى تترجينى و بنزلك

هديل ااسفه و توبه و خلاص سامحني

عبدالعزيز لاهذا اسف بارد بينى لى انك ندمانة

ام عبد العزيز يامجنون و ش قاعد تسوى باختك .

 


 


.

 


نزلها

عبدالعزيز خل تعتذر اول و كلها اسف

هديل بصراخ: اس فة

ينزلها فجرتى اذني

هنا كانت هديل و عنادها المستمر له .

 


 


.

 


.

عبدالعزيز غاده تاخرت يالله

بدات تثبت ربطه عنقة و اختمتها بقبله على كتفة الله يبلغنى و اشوفك عريس و افرح فيك

عبدالعزيز ابتسم خلنا نفرح فيك ثم لاحقين

غاده بخجل ما بقي شيء على زواجنا بس لازم نخطب لك

عبدالعزيز بتهرب انا مييت

غاده هة بعيد الشر عنك عطنا بس الموافقه و نخطب لك احلى و حده و لو تبى من الرياض حبيبتك بس قل تم

عبدالعزيز يتجة الى الباب ليذهب لعملة ياناس فكوني من شرها على هالصباح

فاض قلبة و دمعة الانانى لاينزل و يريحة .

 


 


.

 


هنا غاده و وعودها بزواجة من احلى الجميلات .

 


 


.

 


لم ترة عريسا و لم يراها عروس

 


,

علي طاوله الاكل هي و اختها

رتيل شرايك بمغامره الليلة

عبير هالمره خلينا عند و عدنا لابوي

رتيل ة ياجبانة

عبير لو انك شجاعه روحى قولى لابوي

رتيل بس هالليلة يختي

عبير ممكن يرجع الليلة

رتيل لا اكيد بيطول خلينا ننبسط

عبير رتيل تكفين لاتورطينى هالفتره لا

عبير اخذت ترتشف من قهوتها

قاطعها صوت رساله قادمه من المجهول .

 


 


.

 


فتحت الرساله " و لو كاس القهوه نطق لقال احرم على غيرك من بعد شفاهك "

تلفتت يمنه و يسره برعب .

 


 


.

 


يراقبها لاتعلم من يصبح لكن تفاصيلها الدقيقه يعلمها ما يجعلها تغضب تنفعل تخاف

رتيل و ش فيك

 


 


وش الرساله

 


عبير لا و لا شيء عرض سيارات جديد .

 


 


.

 


انا بروح لغرفتي .

 


 


.

 


وصعدت

,

وصلوا للرياض .

 


 


.

 


اووة الرياض يحس بشعور غريب يجتاحه

نزع جاكيتة من حراره الطقس .

 


 


.

 


طلع من المطار و عينية تذهب للسماء و كانة يري السماء لاول مررة

يااة يالرياض ما عدت اعرفك

 


!

 


تخيلى بس انني كنت ميت عشان اجيك و من بعدهم لية اجى

 


 


وين مكانى دامهم رحلوا

 


!

ابو سعود عزيز

التفت وين بروح الحين

 


ابو سعود بيتي و ان ما عجبك

قاطعة ما احبذ اسكن مع احد

مقرن فقصر طويل العمر بيت =صغير منعزل عن القصر و بترتاح به صدقني

سكت برضا مضطر .

 


 


.

,

وصلوا و طول الطريق و عينية تبحث عن شيء يذكرة بطفوله كانت هنا لكن لاشيء يتذكره

ابو سعود تفضل .

 


 


.

 


دخل المنزل

كان انيق و واضح عليه الفخامة

مقرن انا استاذن ياطويل العمر عندي شغل

ابو سعود بحفظ الرحمن

عبدالعزيز تنهد ما تقصر

ابو سعود من بكرا بيبدا الجد .

 


 


.

 


.

 


.

 


اخرج من الدرج سلاح

عبدالعزيز لم يكن سينصدم لكن لم يتوقع بهذه السرعة

ابو سعود محتاج لامان و لا

عبدالعزيز ياخذة من يدية و هو يتامله

ابو سعود تعلمت على الاسلحه كثير و ما هو اول مره تمسكه

عبدالعزيز بسخريه تحقيقاتكم دقيقه مررة

ابو سعود و لو

 


!

عبدالعزيز ابتسم و لاول مره يخرج صفه اسنانة العلويه فابتسامتة جيد .

 


 


.

 


والاسماء الي عندي كيف اتحقق منها

ابو سعود اول شيء انت لاتعرفنا و لالك علاقه فينا مجرد شخص يبى يعتنق فكرهم راح يستقبلونك بحفاوه بالغه و بيشيلونك فوق راسهم .

 


 


.

 


.

 


عاد الباقى عليك و اذا نجحت بهالمهمه ما اخفيك انك يمكن تتكرم من اعلي قادات فالدوله و بنفتخر فيك

عبدالعزيز بهدوء طيب به شيء غيرة تنبهنى عليه

ابو سعود اعيد و اكرر الي قلتة لك لا تكون اي علاقات مع اي احد كان عشانك لانك بتفقدهم

 


!

عبدالعزيز بسخريه عارف هالامر كثير و شفتة بابوي

ابو سعود ابوك لولاكم ما كان تقاعد .

 


 


.

 


تقاعد عشان يامن عليكم لكن سبحان الله ذلك هم راحوا فغمضه عين يعني الله الحافظ لو كنت بحضن امك يمكن يجيك الموت

عبدالعزيز اتمني ما تذكر ابوى جميع شوى و كانك تعاتبة على افعال انا اشوفها صح

ابو سعود كان سيتكلم لولا دخولها المفاجىء

عبدالعزيز رفع عينة اذا برائعة ذات عينيين بريئه تنظر لوالدها بخوف

يتبع بالبارت الثالث =)

965 مشاهدة

لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات ان الثغر معصية بقلمي كاملة