يوم الجمعة 3:16 صباحًا 6 ديسمبر 2019

الشقه الملعونه قصة الشقة العجيبة والاكثر تشويق


قصه الشقه العجيبه والاكثر تشويقه منحوسه بكل المقاييس ومرعبه

فى احد احياء القاهره الشهيره بوسط البلد جلس عم

مختار كما يطلق عليه الناس

و هو واحد من اشهر البوابين فى الحى الراقى حيث انه

تخصص فى العمل كسمسار للشقق المفروشه التى

يقوم بتاجيرها عاده للاجانب و للضيوف العرب

و فى مساء السبت الاخير من الشهر قبل الماضى  اغسطس
جلس عم مختار كعادته على بوابه العماره الفخمه التى يعمل

بها عندما حضر رجل تبدو على هيئته

و على ملامحه السمراء انه من ابناء الجنوب

و بمجرد اقترابه من عم مختار شعر بقشعريره فى جسده

قبل ان يتحدث معه الرجل بكلمه واحده

صورة الشقه الملعونه قصة الشقة العجيبة والاكثر تشويق

بادره عم مختار بعباره اى خدمه يا باشا..

اخبره الرجل بعدها انه يريد استئجار احدى الشقق

و اخبره الناس عن عم مختار

و على الفور اصطحب

البواب الرجل الاسمر الى احدى الشقق

فى الطابق التاسع بالعماره و قبل ان يشاهد الرجل الشقه

وافق على كل طلبات عم مختار و منحه مبلغ

150 دولار كعربون لاستجار الشقه لمده شهر كامل.

و فى الصباح حضر الرجل لاستكمال صفقه الايجار
و الغريب ان حاله من الرعب الشديد قد سيطرت على عم مختار

خلال اللقاءين مع الرجل و لكنه لم يبد اهتماما فى بدايه الامر

و فى مساء اليوم الثانى لايجار الشقه حضر مع بدايه

الليل

ثلاث نساء يحملن نفس الملامح الجنوبيه السمراء

يسالن عن الرجل و بعد مرور ما يقرب من ساعه

حضر ثلاث نسوه اخريات ثم ثلاث اخريات

ايضا ليصبح عدد زوار الرجل الغامض تسع نساء جميعهن

لا يظهر منهن سوى بياض اعينهن و اسنانهن اللامعه

وسط سمار الوجه و ظلمه الليل ، بدا الامر غريبا

لعم مختار و لكنه حتى الان لم ير فى الموضوع

ما يدعو للقلق.

صعد عم مختار لتفقد العماره و محاوله استراق السمع

فى شقه الرجل الاسمر حيث كانت

المفاجاه

لقد اختفى باب الشقه

وسط ابواب الشقق المجاوره ظن وقتها عم مختار ان عقله

قد اصابه شىء فهبط مسرعا الى الشارع حيث قابله

صديقه الحاج احمد فاخبره بما حدث فى

الشقه الملعونه

و لم يصدق الحاج احمد القصه الا عندما صعد مع

عم مختار ليشاهد بنفسه باب الشقه المختفى

و اصيب الاثنان بالرعب فقررا

الهروب الى انسانسير العماره و لكنه اختفى ايضا هو و السلم

و لم يبق امامهم سوى ثلاثه ابواب للشقق الموجوده

فى نفس الطابق و على احداها ظل كلاهما يضرب

الباب بعنف فخرج لهما احد السكان مذعورا امام حاله

الرعب التى بدت علي الرجلين اخبراه بالقصه فى

عبارات متقطعه خرج الرجل معهم خارج شقته

فكان كل شىء كما هو معتاد

و ظن الرجل ان عم مختار و الحاج احمد سكارى

فنهرهم و هما يهرولان على سلم العماره حتى وصلا

الى الشارع و جلسا كلاهما حتى الصباح فى حاله

من الرعب الشديد.

و فور شروق الشمس عادت الحياه كما هى و خرج السكان

كل منهم الى عمله

و قرر الاثنان اكتشاف السر على

اعتبار ان ما حدث ليلا قد لا يحدث وسط زحمه النهار
و لكن هذه المره بعد اصطحاب عدد من الاصدقاء

و الجيران الذين لم يصدقوا ما رواه الرجلان صعد ما يقرب من

عشره رجال الى الشقه فكان كل

شىء طبيعيا ، طرقوا باب الشقه ففتحت لهم

طفله صغيره سالوها عن

الرجل الاسمر فقالت لهم انه غير موجود و محظور

على اى احد دخول الشقه فى غيابه و

من سيدخل سوف يموت.

الغريب ان شيئا ما ملا قلوب الجميع بالرعب و دفعهم

للرحيل دون اكتشاف السر و قرروا الجلوس على باب

العماره لانتظار الرجل الذى لم يشاهده احد

وهو يخرج و قبل غروب الشمس بقليل وقفت

سياره سوداء كبيره امام العماره هبط منها

خمسه نساء

من اصحاب البشره السوداء و هم يسالون

عن شقه الرجل الاسمر

تركهم عم مختار يصعدوا

و بعد ما يقرب من الساعه صعد الجميع الى الشقه

لاكتشاف المستور و تحصن كل منهم بما استطاع

الحصول عليه من وسيله للدفاع بها عن نفسه ،

و امام باب الشقه الغريبه وقف الرجال يطرقون الباب

بعنف فلم يستجب احد فقط خرج الجيران الى الشقه

وقرروا كسر بابها

و عندما دخل الجميع لم يكن هناك اى شىء داخل الشقه

حتى الاثاث و الفرش

الشقه خاويه تماما

حتى سجاد الارضيات لم يجدوه

حاول الجميع تفتيش

الشقه و البحث عن اثاثها المختفى و لكن دون جدوى

و قرروا الخروج من الشقه و تركها ،

و لما التفتوا الى خلفيه باب الشقه

و جدوا عباره غريبه مكتوبه عليه تقول:

نعتذر عن المفروشات لقد وجدناها مهمه لنا فى الرحله الى هناك

.وقف الجميع يتساءل عن السر و لكن دون جدوى و

مازالت القصه مصدر ازعاج للحى باسره بعد ان غادر

معظم السكان العماره حتى صاحبه الشقه قررت عدم

البحث عن اشيائها المختفيه و قررت هى الاخرى

الرحيل المفاجىء مع باقى سكان العماره التى كانت

تسكن معهم فى الطابق الثالث

احداث القصه ليست دربا من دروب الخيال

و لكنها احداث حقيقيه شهد على صحتها شهود عيان

و تناقلتها بعض الجرائد و المجلات

و لكن صياغتها بالشكل السابق لجريده الملتقى الدولى

 

  • رواية الشقه الملعونه
  • الشقة الملعونة
  • الشقه الملعونه
  • روايه الشقه الملعونه
  • رواية الشقة الملعونة
  • روايه الشقه الملعونه كامله
  • قصة الشقة الملعونة
  • قصه الشقه الملعونه
  • الشقه الملعونه طارق اللبيب
  • روايه الشقه الملعونه طارق اللبيب


5٬057 views