6:01 صباحًا 18 يوليو، 2018

الشقه الملعونه قصة الشقة العجيبة والاكثر تشويق

قصة ألشقه ألعجيبة و ألأكثر تشويقه منحوسه بِكُل ألمقاييس و مرعبه

فى احد أحياءَ ألقاهره ألشهيره بوسط ألبلد جلس عم

مختار كَما يطلق عَليه ألناس

و هُو و أحد مِن أشهر ألبوابين فى ألحي ألراقي حيثُ انه

تخصص فى ألعمل كسمسار للشقق ألمفروشه ألتى

يقُوم بتاجيرها عاده للاجانب و للضيوف ألعرب

و فى مساءَ ألسبت ألاخير مِن ألشهر قََبل ألماضى  أغسطس
جلس عم مختار كعادته علَي بوابه ألعماره ألفخمه ألتي يعمل

بها عندما حضر رجل تبدو علَي هيئته

و علَي ملامحه ألسمراءَ انه مِن أبناءَ ألجنوب

و بمجرد أقترابه مِن عم مختار شعر بقشعريره فى جسده

قبل أن يتحدث معه ألرجل بِكُلمه و أحده

صورة الشقه الملعونه قصة الشقة العجيبة والاكثر تشويق

بادره عم مختار بعبارة أي خدمه يا باشا..

اخبره ألرجل بَعدها انه يُريد أستئجار أحدي ألشقق

و أخبره ألناس عَن عم مختار

و علَي ألفور أصطحب

البواب ألرجل ألاسمر الي أحدي ألشقق

فى ألطابق ألتاسع بالعماره و قََبل أن يشاهد ألرجل ألشقه

وافق علَي كُل طلبات عم مختار و منحه مبلغ

150 دولار كعربون لاستجار ألشقه لمدة شهر كامل.

و فى ألصباح حضر ألرجل لاستكمال صفقه ألايجار
و ألغريب أن حالة مِن ألرعب ألشديد قََد سيطرت علَي عم مختار

خلال أللقاءين مَع ألرجل و لكِنه لَم يبد أهتماما فى بِداية ألامر

و فى مساءَ أليَوم ألثانى لايجار ألشقه حضر مَع بدايه

الليل

ثلاث نساءَ يحملن نفْس ألملامح ألجنوبيه ألسمراء

يسالن عَن ألرجل و بَعد مرور ما يقرب مِن ساعه

حضر ثلاث نسوه أخريات ثُم ثلاث أخريات

أيضا ليصبح عدَد زوار ألرجل ألغامض تسع نساءَ جميعهن

لا يظهر مِنهن سوي بياض أعينهن و أسنانهن أللامعه

وسط سمار ألوجه و ظلمه ألليل ،

بدا ألامر غريبا

لعم مختار و لكِنه حتّي ألآن لَم ير فى ألموضوع

ما يدعو للقلق.

صعد عم مختار لتفقد ألعماره و محاوله أستراق ألسمع

فى شقه ألرجل ألاسمر حيثُ كَانت

المفاجاه

لقد أختفى باب ألشقه

وسط أبواب ألشقق ألمجاوره ظن و قَْتها عم مختار أن عقله

قد أصابة شىء فهبط مسرعا الي ألشارع حيثُ قَابله

صديقه ألحاج أحمد فاخبره بما حدث فى

الشقه ألملعونه

و لَم يصدق ألحاج أحمد ألقصة ألا عندما صعد مع

عم مختار ليشاهد بنفسه باب ألشقه ألمختفى

و أصيب ألاثنان بالرعب فقررا

الهروب الي أنسانسير ألعماره و لكِنه أختفى ايضا هُو و ألسلم

و لَم يبق امامهم سوي ثلاثه أبواب للشقق ألموجوده

فى نفْس ألطابق و علَي أحداها ظل كلاهما يضرب

الباب بعنف فخرج لهما احد ألسكان مذعورا امام حاله

الرعب ألتي بدت على ألرجلين أخبراه بالقصة فى

عبارات متقطعة خرج ألرجل معهم خارِج شقته

فكان كُل شىء كَما هُو معتاد

و ظن ألرجل أن عم مختار و ألحاج أحمد سكارى

فنهرهم و هما يهرولان علَي سلم ألعماره حتّي و صلا

الي ألشارع و جلسا كلاهما حتّي ألصباح فى حاله

من ألرعب ألشديد.

و فور شروق ألشمس عادت ألحيآة كَما هي و خرج ألسكان

كل مِنهم الي عمله

و قَرر ألاثنان أكتشاف ألسر على

اعتبار أن ما حدث ليلا قََد لا يحدث و سَط زحمه ألنهار
و لكِن هَذه ألمَره بَعد أصطحاب عدَد مِن ألاصدقاء

و ألجيران ألَّذِين لَم يصدقوا ما رواه ألرجلان صعد ما يقرب من

عشره رجال الي ألشقه فكان كل

شىء طبيعيا ،

طرقوا باب ألشقه ففتحت لهم

طفلة صغيرة سالوها عن

الرجل ألاسمر فقالت لَهُم انه غَير موجود و محظور

علي أي احد دخول ألشقه فى غيابه و

من سيدخل سوفَ يموت.

الغريب أن شيئا ما ملا قَلوب ألكُل بالرعب و دفعهم

للرحيل دون أكتشاف ألسر و قَرروا ألجلوس علَي باب

العماره لانتظار ألرجل ألذي لَم يشاهده أحد

وهو يخرج و قََبل غروب ألشمس بقليل و قَفت

سيارة سوداءَ كبيرة امام ألعماره هبط مِنها

خمسه نساء

من أصحاب ألبشره ألسوداءَ و هُم يسالون

عن شقه ألرجل ألاسمر

تركهم عم مختار يصعدوا

و بَعد ما يقرب مِن ألساعة صعد ألكُل الي ألشقه

لاكتشاف ألمستور و تحصن كُل مِنهم بما أستطاع

الحصول عَليه مِن و سيله للدفاع بها عَن نفْسه ،

و امام باب ألشقه ألغريبة و قَف ألرجال يطرقون ألباب

بعنف فلم يستجب احد فَقط خرج ألجيران الي ألشقه

وقرروا كسر بابها

و عندما دخل ألكُل لَم يكن هُناك أي شىء داخِل ألشقه

حتي ألاثاث و ألفرش

الشقه خاويه تماما

حتي سجاد ألارضيات لَم يجدوه

حاول ألكُل تفتيش

الشقه و ألبحث عَن أثاثها ألمختفى و لكِن دون جدوى

و قَرروا ألخروج مِن ألشقه و تركها ،

و لما ألتفتوا الي خَلفيه باب ألشقه

و جدوا عبارة غريبة مكتوبة عَليه تقول:

نعتذر عَن ألمفروشات لقد و جدناها مُهمه لنا فى ألرحله الي هناك

.وقف ألكُل يتساءل عَن ألسر و لكِن دون جدوي و

مازالت ألقصة مصدر أزعاج للحي باسرة بَعد أن غادر

معظم ألسكان ألعماره حتّي صاحبه ألشقه قَررت عدم

البحث عَن أشيائها ألمختفيه و قَررت هي ألاخرى

الرحيل ألمفاجىء مَع باقي سكان ألعماره ألتي كَانت

تسكن معهم فى ألطابق ألثالث

احداث ألقصة ليست دربا مِن دروب ألخيال

و لكِنها أحداث حقيقيه شهد علَي صحتها شهود عيان

و تناقلتها بَعض ألجرائد و ألمجلات

و لكِن صياغتها بالشَكل ألسابق لجريده ألملتقي ألدولى

 

  • رواية الشقه الملعونه
  • الشقة الملعونة
  • الشقه الملعونه
  • روايه الشقه الملعونه
  • رواية الشقة الملعونة
  • روايه الشقه الملعونه كامله
  • قصة الشقة الملعونة
  • قصه الشقه الملعونه
  • الشقه الملعونه طارق اللبيب
  • روايه الشقه الملعونه طارق اللبيب
4٬132 views

الشقه الملعونه قصة الشقة العجيبة والاكثر تشويق

true

قصة خيالية رائعة جدا 2018 قصة عجيبة من وحي الخيال 2018

اروع القصص قصة خياليه رائعه جداً 2018 قَصة عجيبة مِن و حى ألخيال 2018 قصص …